أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

04 أكتوبر 2022 06:01 م

الآثار تحتفل بمرور 200 عام علي اكتشاف مقبرة سيتي الأول بوادي الملوك بالأقصر

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 - 11:48 ص

تحتفل وزارة الآثار بمرور 200 عام على اكتشاف مقبرة سيتي الأول بوادى الملوك بالاقصر، حيث قررت السماح لحاملي تذكرة زيارة هذه المقبرة من المصريين والأجانب بزيارة مقبرة الملك توت عنخ آمون بالمجان،

وأكد الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار - في تصريح يوم الثلاثاء  10 اكتوبر 2017  - أن هذا القرار يأتي في إطار حرص وزارة الآثار على تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى مصر، مشيرا إلى أنه تم اختيار مقبرة الملك الصغير تحديدا لما لها من أهمية كبيرة لكل عشاق ومحبى الآثار المصرية سواء من المصريين أو الأجانب.

ونوه بأن الفترة القادمة ستشهد إطلاق الوزارة لعدد من الفعاليات وحملات التوعية، في سبيل تحقيق هدفها باستعادة حركة السياحة لسابق عهدها.

يشار إلي أن سيتى الأول من ملوك الأسرة الـ19، وهو والد الملك رمسيس الثاني.. وعثر على مقبرته في عام 1817 بواسطة العالم الإيطالي جوفاني باتيستا بلزوني، وهي المقبرة رقم 17 في وادي الملوك، وهي واحدة من أجمل المقابر بوادي الملوك، ويبلغ عمقها حوالي 30 مترا ويصل طولها إلى 136 مترا، وهى منحوتة في الصخر وبها رسوم لسيتى وهو يتعبد للآلهه، وبها أيضا نقوش للعديد من الكتب، منها كتابا البوابات وما يوجد في العالم السفلي.

ا ش ا 
10 / 10 / 2017


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى