23 أكتوبر 2021 12:51 ص

العلاقات السياحية

الأربعاء، 25 يوليو 2018 - 04:33 م

تعد اليابان واحدة من أهم الأسواق السياحية بالنسبة للمقاصد المصرية، وهي من الأسواق السياحية التى يتم التركيز عليها حاليا، لجذب أكبر عدد من السائحين لزيارة المقاصد الثقافية المصرية .

- من منطلق الحرص على تنشيط الحركة السياحية اليابانية الوافدة إلى مصر، استأنفت شركة مصر للطيران أولى رحلاتها في 31 / 10 / 2017 بين مطاري القاهرة وطوكيو بواقع رحلة أسبوعياً بعد توقف أربع سنوات.

يأتي في هذا الإطار قيام هيئة تنشيط السياحة بمشاركة عدد من شركات السياحة المصرية، بالإضافة إلى شركة مصر للطيران بتنظيم قافلة سياحية لليابان لتجوب خلال رحلتها كلا من ناجويا واوساكا وطوكيو، تحت رعاية السفارة المصرية فى طوكيو واتحاد شركات السياحة اليابانية "JATA " .

شهدت القافلة على مدار أيامها الثلاثة (26 – 29 / 9 / 2017 ) إقبالا غير مسبوق، حيث فاق عدد زوارها من شركات السياحة ووسائل الإعلام اليابانية فى المدن الثلاث الرقم المستهدف وهو 180 مدعو ليصل العدد الفعلى للزوار إلى نحو 220 مدعو ما يعد مؤشرا إيجابيا على عودة اهتمام السوق اليابانى بالمقصد السياحى المصرى.

تضمنت أعمال القافلة عروضا تقديمية حول تطورات الحالة الأمنية والسياسية فى مصر، وانعكاساتها الإيجابية على السوق خلال النصف الأول من العام الجارى، كما أشار خلالها إلى أهمية قرار مصر للطيران باستئناف رحلاتها إلى اليابان، ودلالات القرار التى تؤكد اطمئنان الجانب المصرى على استقرار الأوضاع ومؤشرات تحسن مستويات الطلب من السوق .

تلا ذلك عروضٌ تقديمية من شركات السياحة المصرية المشاركة تناولت بعض المعلومات العامة عن المقصد السياحى والبرامج المطروحة، فضلا عن مقومات كل شركة والخدمات التى تقدمها لعملائها ، ثم تلا العروض التقديمية تنفيذ لقاءات مهنية مباشرة بين الشركات السياحية المصرية ونظيرتها اليابانية، كما قام المستشار السياحى بإجراء بعض المقابلات الإعلامية، فضلًا عن اللقاءات المهنية مع الشركات اليابانية، بهدف دراسة سبل التعاون فى المرحلة القادمة من أجل الاستعادة الكاملة للحركة من السوق لما كانت عليه عام 2010.

- شاركت مصر فى اجتماعات المائدة المستديرة لوزراء السياحة فى اليابان بوفد من القطاع السياحي ترأسته عادلة رجب نائب وزير السياحة ،والتي عقدتها منظمة السياحة العالمية على هامش فعاليات معرض JATA EXPO الذى عقد بين 21 و24 سبتمبر الجارى. الذي يعد "جاتا أكسبو" من أكبر المعارض السياحية الدولية.

وتمت خلالها مناقشة عدد من المحاور، تمثلث فى 5 موضوعات تتعلق بالسياحة المستدامة والنمو الاقتصادى الشامل ودور السياحة فى خلق فرص عمل والحد من الفقر وأهمية تنوع المنتج السياحى وارتباطه بالنمو المستدام والمحافظة على التراث وعلاقة السياحة بنشر القيم الإنسانية والسلام وتحقيق الأمن والأمان.

- يذكر أن وزارة السياحة المصرية شاركت معرض JATA EXPO بجناح تبلغ مساحته 72 مترا مربعا تشارك فيه عدد من شركات السياحة وشركة مصر للطيران، وتم تصميم الجناح على الطراز الفرعونى، إذ يتسم بتنوع ألوانه المبهرة والمعبرة عن الحضارة الفرعونية العريقة.

- قام البابا تواضروس بزيارة لليابان خلال شهري أغسطس وسبتمبر 2017 التقى خلالها، وزير الخارجية اليابانى وعمدة طوكيو وأجرى ما يزيد عن ثلاثة حوارات تلفزيونية وإذاعيه، تحدث البابا خلالها عن الآثار المصرية سواء القبطية أو الفرعونية فى الإعلام اليابانى أو فى لقاءاته مع المسئولين ، حيث دعاهم لزيارة مصر أكثر من مرة كقبلة سياحية تتمتع بالأمن والأمان ويمكن التنقل فيها بحرية.

- شهد عام ( 2017 ) عودة معرض " بناة الأهرامات " إلى المتحف المصرى فى التحرير والذى كان مقاما فى اليابان لمدة سنتين، فى 8 مدن يابانية، وتم تشكيل لجنة من الأثريين وعدد من أمناء المتاحف لمراجعة تقرير الحالة والتأكد من سلامة القطع الأثرية، وتم تسليم القطع إلى أصحاب العُهد. تكون المعرض من 120 قطعة أثرية مصرية، وتم إقامته فى الفترة من 16 أكتوبر 2015، وحتى 24 سبتمبر 2017، فى 8 مدن يابانية وهى "مدينة طوكيو، بمركز موراى للفنون فى الفترة من 16/10/2015 وحتى 3/1/2016، ومدينة ماتسوياما بمتحف الفن، إيهايم فى الفترة من 23/1/2016 وحتى 27/3/2016، مدينة سنداى (مياجى) بمتحف مدينة سنداى فى الفترة من 22/4/2016 وحتى 26/6/2016، مدينة كاجوشيما بمتحف كاجوشيما را يميكان فى الفترة من 15/7/2016 وحتى 4/9/2016، مدينة كيوتو بمتحف كيوتو فى الفترة 1/10/2016 وحتى 25/12/2016، مدينة توياما بمتحف توياما الإقليمى فى الفترة من 13/1/2017 وحتى 26/3/2017، مدينة شيزوكا بمتحف شيزوكا فى الفترة من 8/4/2017 وحتى 25/6/2017، مدينة فوكوكا بمتحف مدينة فوكوكا فى الفترة من 15/7/2017 وحتى 24/9/2017".

يذكر أن القطع الأثرية التي عرضت خلال فترة المعرض في اليابان قد اختيرت بعناية من المتحف المصري لتسلط الضوء على عصر الدولة القديمة المعروف بعصر بناة الأهرام، بالإضافة إلى أهم القطع الأثرية من العصور الفرعونية المختلفة، منها القناع الذهبى للملك "امن ايبت" من العصر المتأخر، ومجموعة من الحُلى المرصع بالأحجار الكريمة، وتمثال للملك خفرع، ومجموعة من تماثيل الخدم، ونموذج للعبة السنت ومركب الشمس، بالإضافة إلى تمثال لأحد الكتبة.

- ومن منطلق حرص اليابان على الحفاظ على التراث الإنساني ،ساهمت اليابان في مشروع المتحف الكبير المزمع افتتاحه في منتصف 2018 ب 75 % ( كقرض) من تكلفة إنشائه التي بلغت أكثر من مليار دولار ، كما تحرص على متابعة المشروع بصفة مستمرة .

-  تم عقد ورشة عمل بعنوان "تطوير المتحف الكبير والمناطق السياحية"، بين الجانبين المصرى واليابانى، في 30/ 10 / 2017 ، ، تم خلالها استعراض آخر تطورات مشروع تطوير ورفع كفاءة منطقة الهرم والآثار الإيجابية التى ستترتب على هذا التطوير، والتأكيد على الاهتمام الكبير الذى توليه كافة الجهات المعنية لهذا المشروع، وأنه لن يضار أى شخص من العاملين بمنطقة الهرم من هذا التطوير.

- فى 23/12/2020 استقبل د. خالد العناني وزير السياحة والآثار، السفير نوكي ماساكي سفير اليابان بالقاهرة، بحثا الجانبان تعزيز سبل التعاون بين البلدين على المستوي السياحي والأثري خلال الفترة المقبلة.
 
تم مناقشة آخر مستجدات الأعمال بالمتحف المصري الكبير وتطور الأعمال به استعداداً لافتتاحه والذي من المقرر له عام 2021، كما تم مناقشة إمكانية تدعيم المتحف بخبراء من دولة اليابان في مختلف المجالات في ظل عمق العلاقات المصرية اليابانية وعلاقة الصداقة بين الشعبين.
 كما تطرق الاجتماع لمناقشة دفع الحركة السياحية الوافدة الي مصر من اليابان وخاصة مع افتتاح المتحف المصري الكبير نظراً لأن السائح الياباني لديه شغف واهتمام كبير بمنتج السياحة الثقافية وبزيارة الأماكن الأثرية عامة وفي مصر خاصة. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى