21 سبتمبر 2021 07:27 م

البحيرات المصرية .. ثروة قومية

السبت، 23 مارس 2019 - 09:19 ص

إعداد: رافع سيد

تقع البحيرات المصرية في حوض البحر المتوسط شمال مصر، وتعد ثروة كبيرة وتعتبر من أخصب البحيرات الطبيعية في العالم، وتمثل أهمية اقتصادية بالغة فهى من أهم مصادر الأسماك، حيث يبلغ إنتاجها أكثر من 75 % من إجمالي الإنتاج في مصر، ولدى مصر 14 بحيرة : " مريوط ، إدكو ، البرلس ، المنزلة ، البردويل ، سيوة ، البحيرات المرة، نبع الحمراء ، بحيرة التمساح ، بحيرة بورفؤاد ، بحيرة قارون ، ناصر ، بحيرات توشكى ، الريان". ويبلغ إجمالي الإنتاج السمكي من هذه البحيرات حوالي 170 ألفا و334طنا سنويا، و تحتاج كل بحيرة لما يصل إلى 2 مليار جنيه لرفع كفاءتها وهذا ما تقوم عليه الدولة الآن لتحسين أوضاعها التي تعانى نتيجة عمليات التوسع في الأنشطة الزراعية والصناعية والمزارع السمكية.

أهمية البحيرات:

 - تساهم في زيادة الانتاج السمكي.

   - غنية بالفيتو والزوبلانكتون (الغذاء الطبيعي).

 - يمثل البلطي حوالي 50% من الأسماك في البحيرات ثم البوري والطوبار حوالي 25% وقد انخفض إنتاج الأسماك لإنكماش رقعة البحيرات وذلك لردمها واستخدامها في أراضي البناء كما أن انخفاض الفيضان ادى إلى زيادة نسبة الملوحة وخفض إنتاج الأسماك.

 البحيرات المصرية .. مميزات كثيرة

بحــيرة مريــوط .. بدء التطــوير

-تعد بحيرة مريوط واحدة من البحيرات الشمالية الموجودة في مصر،كما أنها من أصغر البحيرات ذات الملوحة المنخفضة وغير المتصلة بالبحر المتوسط، وتقع شمال غرب النيل جنوب محافظة الأسكنرية،وتبعد عن البحر المتوسط مسافة 200 متر تقريبا، و يبلغ إجمالي الإنتاج: (12301) طن من الأسماك سنويا، و تبلغ المساحة الكلية للبحيرة/ (16400) فدان.

-يحدها من الوجه البحري طريق محرم بك،ومن الوجه القبلي منطقة المحاجر وباب العبيد،ومن الوجه الشرقي الحديقة الدولية والطريق الدائري، ومن الوجه الغربي طريف مرغم ووادي القمر، و تم استقطاع 870 فدانا لأغراض منافع عامة ضرورية.

وتقسم البحيرة إلى أحواض:

الحوض الشمالي الشرقي ومساحته (6000 فدان) وبه(3) مصارف محيطة به وتتم تغذيته من مصرف العموم ويصرف على الوصلة الملاحية، ثم الحوض الشمالي الغربي ومساحته (3000) فدان وبه (3) مصارف محيطة به للري والصرف، الحوض الجنوبي الشرقي ومساحته (1000) فدان وبه (4) مصارف دائرية،الحوض الجنوبي الغربي ومساحته (2000) فدان وبه (2) مصرف شمالي وشرقي بطول الحوض وتتم تغذيته من الوصلة الملاحية،الحوض الجنوبي ومساحته (5000) فدان وبه (3) مصارف رئيسية وتتم تغذيته من مصرف العموم.

جهود الدولة في تطوير بحيرة مريوط

بدأ مشروع تطوير بحيرة مريوط، بناء على توجيهات الرئيس "عبد الفتاح السيسي"، خلال افتتاح مشروع "بشائر الخير 2"، بغيط العنب، بمساعدة معهد علوم البحار والمصايد والعديد من الجامعات، حيث إن البحيرة، هي الرئة المهمة للمحافظة، ويتم إنشاء محطات تنقية مياه الصرف الصناعي للحفاظ على نظافة مياه البحيرة والثروة البيئة والسمكية فيها.

الأهمية الاقتصادية للبحيرة

تتعدد أهمية البحيرة اقتصاديًا، حيث تم تحويل جزء كبير منها إلى مناطق صناعية، كما يوجد بها الملاحات، حيث تنتج أكثر من 100 ألف طن في  العام، و تعد من أكبر الملاحات الموجودة في “إفريقيا”، كما لها أهمية في الثروة السمكية، حيث يقدر إنتاجها من السمك بحوالي(12301) طن سنويًا، طبقًا للنشرة الإحصائية الصادرة من الهيئة الهامة للثروة السمكية لعام 2018

كما أنها تتميز بإنتاج أسماك "البساريا – البلطي – البياض – الجمبري – الحنشان – الدنيس – عائلة البورية – القاروص – القراميط – قشر بياض – الكابوريا– اللوت- مبروك حشائش- موسى – النقط".ويبلغ عدد مراكب الصيد الشراعية بها1499 مركبا ، والرخص بها 16 رخصة صيد سنوية و564 رخصة بطاقة صيد لمدة خمس سنوات.

 بحــيرة إدـكو .. وادى النجـــوم

تعرف بحيرة إدكو قديما بوادي النجوم، وتقع في شمال الدلتا، مع المنزلة والبرلس، وتتصل بالبحر الأبيض، وهى وليدة.الفرع الكانوبي أحد فروع النيل السبعة في الدلتا الحالية، و يبلغ إجمالي الانتاج من الأسماك لبحيرة إدكو(5228) طنا من الأسماك بنسبة 34,.% من الإجمالي العام، و تبلغ المساحة الكلية للبحيرة (15045) فدان.

جهود الدولة في تطوير بحيرة إدكو:

رصدت الدولة 46 مليون جنيه، لتطوير البحيرة بمعدل 10 ملايين جنيه، كل عام لتطوير بحيرة إدكو واستكمال أعمال التطوير، وإزالة الهيش والحشائش، وتفعيل البروتوكول الموقع بين الثروة السمكية وشركة الكراركات المصرية للتطهير والتكريك، كما وفرت الدولة عدد 4 حفارات برمائية للعمل فى التنمية وتطوير البحيرة، تقوم بإزالة البوص  والنباتات المائية الأخرى، بالإضافة إلى تطهير المصارف وإنشاء الجسور وإزالة التعديات، وقد تم إنجاز كثيرا من أعمال التنمية والتطوير بهذه الحفارات، ومن أهمها فتح وتطهير وتوسيع وتعميق الأبواب والقنوات المائية.

الأهمية الاقتصادية لبحيرة إدكو:

تعتبر بحيرة إدكو- رغم صغر حجمها - من أكثر البحيرات إنتاجا ويرجع ذلك إلي عمقها بالمقارنة بالبحيرات الأخرى، ومن ناحية الصرف الصحى والصناعى فالبحيرة نظيفة ومن أقل البحيرات تلوثا لعدم إلقاء مخلفات فيها، وهذا ما يجعلها من أنظف البحيرات الشمالية، ويبلغ دخل الدولة من هذه البحيرة(100) مليون جنيه سنويا.

بحـيرة الــبرلس .. محمـية طبيعـية

-تقع بحيرة البرلس في محافظة كفر الشيخ وتمتد بمحاذاة الساحل الشمالي تقريبا من مركز بلطيم شرقا حتى مركز مطوبس غربا مرورا بمراكز البرلس والحامول والرياض وسيدي سالم، و تعتبر ثاني البحيرات الشمالية من حيث المساحة بعد بحيرة المنزلة وقد تقلصت مساحة البحيرة من نحو (165) ألف فدان في السبعينات إلى حوالي (108413) فدانا حاليا نتيجة لاستقطاع أجزاء كبيرة منها بالتجفيف واستغلالها في الاستزراع النباتي.

-تم إعلان البحيرة محمية طبيعية بقرار رقم (444) لسنة 1998 كمحمية متعددة الأغراض، وتعتبر المحمية أحد المواقع الهامة ضمن اتفاقية رامار الدولية التي تعمل على حماية الأراضي الرطبة، وتبلغ  المساحة الكلية للبحيرة:(108413) فدانا، و يبلغ إجمالي الإنتاج:(59785) طنا من الأسماك سنويا.

جهود الدولة في تطوير بحيرة البرلس:

تعد بحيرة البرلس ثانى البحيرات الشمالية من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها 103 ألف فدان تقع بكاملها داخل محافظة كفر الشيخ، و تعتمد استراتيجية تطوير وتنمية البحيرة على تطهير وتطوير بوغاز البرلس وشق قنوات داخلية منه إلى عمق البحيرة، و يتم مقاومة التلوث بالتعاون مع وزارة شئون البيئة لمنع دخول مياه الصرف الصحى إلى البحيرة بدون معالجة.

يعمل على تطوير البحيرة عدد (7) حفارات برمائية موزعة على مناطق مختلفة وفق خطة عمل معتمدة سنوياً بواسطة الإدارة العامة للمشروعات بالتنسيق مع إدارات اخرى ذات الصلة بالبحيرة، وتقوم هذه الحفارات بشق قنوات وأسراب لتسهيل دخول المياه للبحيرة ومقاومة التلوث وإعادة مناطق للصيد الحر وزيادة المسطح المائى على حساب تجمعات البوص والنباتات المائية.

الأهمية الاقتصادية لبحيرة البرلس:

تعتبر البحيرة كما هو الحال فى البحيرات الشمالية  الأخري الوسادة الحامية بين البحر والأراضى الزراعية المنخفضة فى الدلتا، كما أنها تؤدى وظيفة الحاجز الذى يمنع دخول المياه المالحة ( البحرية تحت السطح ) إلى الأراضى الزراعية جنوب البحيرة والتي تقدر بحوالى 18 ألف فدان تقدر قيمتها بحوالى 1800 مليون جنيه ( على أساس أن سعر الفدان 100 ألف جنيه ) وتحقق عائدا سنويا قدره 126 مليون جنيه  ( على أساس متوسط عائد سنوي 7000 جنيه للفدان).

بحيرة المنزلة .. تطل على أربع محافظات

تقع بحيرة المنزلة شمال شرق الدلتا، يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق قناة السويس ومن الغرب نهر النيل فرع دمياط ومن الجنوب سهل الحسينيين وتطل على أربع محافظات( بورسعيد في الشرق، دمياط في الشمال، الشرقية الجنوب، الدقهلية في الغرب)، المساحة الكلية للبحيرة/(225214) فدانا، ويبلغ إجمالي الإنتاج:(58400) طن من الأسماك سنويا.

جهود الدولة في تطوير بحيرة المنزلة:

  تعد بحيرة المنزلة من أكبر البحيرات الشمالية مساحة ومن ثم إنتاجاً، الأمر الذى استوجب بذل أقصى جهد للمحافظة على مساحتها الحالية التى تبلغ (150 ألف فدان) وذلك من خلال تطوير البواغيز الموجودة عن طريق (إجراء حماية لها – انشاء قنوات انتقالية منها – انشاء قنوات شعاعية من القنوات الانتقالية – استمرار أعمال التطهير للبواغيز).

· إنشاء فتحات جديدة مثل بوغاز الصفارة وقنوات شعاعية منه.

· شق مقاطع فى نموات البوص الكثيف لتسهيل دوران المياه داخل البحيرة.

· تطوير المقاطع القديمة بتوسيعها وتعميقها.

· ملاحقة أعمال التعدى على البحيرة بمختلف اشكالها وازالتها فضلا عن أعمال الصيد المخالف وإعادة مناطق للصيد الحر.

· العمل  على تطوير البحيرة (13) حفار برمائى موزعة على المناطق المختلفة بالبحيرة وفق خطة مصادر التغذية للبحيرة وهى:-

1.مياه مالحة من البحر المتوسط عن طريق 3 بواغيز (اشتوم الجميل الجديد – اشتوم الجميل القديم – بوغاز الصفارة)

2.مياه شروب من (4) مصارف رئيسية (بحر البقر – حادوس – رمسيس – السرو).

الأهمية الاقتصادية لبحيرة المنزلة:

تعتبر بحيرة المنزلة من أكبر وأهم البحيرات الطبيعية الداخلية بمصر على الإطلاق وأخصبها حيث يتوفر لها أهم مقومات المربى السمكى الطبيعى لتوافرا لمواد الغذائية الطبيعية واعتدال المناخ طوال العام ،وتنتج ما يقرب من 48 % من إنتاج البحيرات الطبيعية  ولاتصالها بالبحر الأبيض من خلال البواغيز (يبلغ إنتاج البحيرة نحو 58 ألف طن، سنويا يستفيد منها 10 آلاف صياد بأسرهم)  والفتحات التى تسمح بتبادل المياه وتوازنها ودخول وخروج الأسماك ميزة ساعدت على وجود أفخر أنواع الأسماك فى وقت من الأوقات.

بحيرة البردويل .. شهرة عالمية

تقع بحيرة البردويل في شمال سيناء ملاصقة لساحل البحر الأحمر المتوسط وتبعد عن غرب مدينة العريش بـ (18) كيلو مترا ويبلغ طول البحيرة على ساحل البحر المتوسط (95) كيلو مترا وعرضها يتراوح ما بين واحد إلى (32) كيلو مترا،و المساحة الكلية للبحيرة: (136318) فدانا، ويبلغ إجمالي الإنتاج:( 3100) طن من الأسماك سنويا، ويوجد العديد من الجزر داخل البحيرة مختلفة المساحة:

.جزيرة المحاسنة شرق البحيرة- جزيرة الكليخة شرق البوغاز رقم(2)- جزيرة محيسن جنوب البوغاز رقم (2)

مصادر تغذية البحيرة بالمياه:

تتصل بحيرة البردويل بالبحر عن طريق (4) فتحات تسمى بواغيز فتحتان صناعيتان وهما بوغاز 2،1 وفتحتان طبيعيتان هما بوغاز الزرانيق وأبو صلاح وهذه الفتحات غير ثابتة.

جهود الدولة في تطوير بحيرة البردويل:

قامت الدولة بإعداد خطة لتطوير بواغيز بحيرةالبردويل (1 ,2)، و تقوم الهيئة بالمعدات المتوفرة لديها من كراكات ومعدات بحرية بعمل قنوات شعاعية بمنطقة البوغاز إلى داخل البحيرة لتسهيل دخول وخروج المياه من وإلى البحيرة للحفاظ على درجة ملوحتها وكذلك تسهيل حركة الأمهات والزريعة فى مواسم الصيد (وذلك عن طريق الإدارة البحرية).

تقوم المعدات بعمل قنوات داخلية لتسهيل مرور المياه عبر أجزاء البحيرة فى المنطقة الغربية منها للحفاظ على سلامة أطراف البحيرة من الجفاف أو زيادة الملوحة.

قامت الدولة بالتعاون مع جهاز البييئة وشركة النصر للملاحات بتنفيذ مشروع لإعادة تأهيل منطقة محمية الزرانيق وفتح وتطهير بوغاز الزرانيق لتسهيل تبادل المياه مع البحر والحفاظ على المحمية.

الأهميىة الاقتصادية لبحيرة البردويل:

يصل إنتاج بحيرة البردويل بشمال سيناء من الأسماك إلى 3100 طن سنويًّا، ويعمل بها ما يقرب من 5 آلاف صياد من أبناء شمال سيناء ، ونظرًا لاحتياج السوق الأوروبي والدولى لأسماكها؛ تم إنشاء مصانع تعليب وتغليف وتجميد على ضفافها؛ للحفاظ على الأسماك مجمدة وهى تحمل شعار “البردويل” الذي اكتسب شهرة عالمية.

بحــيرة ناصـر .. أكبر بحيرة صناعية على مستوى العالم

-تقع بحيرة ناصر في محافظة أسوان ، وتعتبر ثاني أكبر البحيرات الصناعية في العالم من ناحية المساحة، يبلغ طولها (500) كيلو مترا منها (350) كيلو متر بالأراضي المصرية والباقي بالأراضي السودانية(يسمى الجزء الواقع بالسودان ببحيرة النوبة)، يبلغ عرضها (11.8) كيلو مترا، وتعتبر خزان المياه الأساسي في مصر، و تتميز البحيرة بوجود زوائد جانبية كثيرة تسمى بالأخوار ويوجد (85) خورا منها (48) خورا على الجانب الشرقي،(37) خورا على الجانب الغربي وهذه الأخوار تعتبر البيئة المناسبة لمعيشة الأسماك.



-المساحة الكلية للبحيرة/1250000 فدان، يبلغ إجمالي الإنتاج:(25022) طنا من الأسماك سنويا.

جهود الدولة في تطوير بحيرة ناصر:

تم إطلاق نحو 17 مليون ذريعة لتنمية البحيرة ومضاعفة الإنتاج السمكى خلال عام 2018، وتم تنمية البحيرة بعدد 19 مليون وحدة بلطى لزيادة المخزونات السمكية بها وزيادة الإنتاج.

الأهمية الاقتصادية لبحيرة ناصر:

 تمثل بحيرة ناصر الواقعة بجنوب محافظة أسوان وممتدة إلى دولة السودان، أهمية كبرى لمصر، فبجانب أنها تعد بنك مركزى مائى، فإنها أيضا تعتبر مصدرا مهما للثروة السمكية، فضلا عن كونها تعد أكبر بحيرة صناعية على مستوى العالم، و تعد مصدر هاما للإنتاج السمكى، وتستقبل بحيرة ناصر مياه الفيضان القادمة من دولة أثيوبيا فى شهر أغسطس من كل عام وبها يتم تخزين مياه الفيضان لاستخدامها فى مختلف الأغراض.

تستوعب بحيرة ناصر نحو 162 مليار متر مكعب من المياه، يتم استغلال مياه البحيرة فى الرى والزراعة ومياه الشرب والاستخدام الصناعى والاستخدام الملاحى ، و تعد بحيرة ناصر المركز الوحيد لتجمع حصة مصر من التماسيح الوافدة من البلدان الأفريقية .

وفي النهاية، تعد البحيرات من أهم المصادر الطبيعية التى استغلها الإنسان منذ القدم عن طريق الصيد، كما تعتبر الأسماك مصدرا مهما للغذاء والبروتين، ومن ثم يمكن أن تحقق الأمن الغذائى، وفى الوقت نفسه تعتبر مصدرا مهما للدخل القومى وللاقتصاد.

المصادر

.. الموقع الرسمي لوزارة البيئة- جهاز شئون البيئة.www.eeaa.gov.e -

(2) كتاب (مستقبل البحيرات الطبيعية في مصر)..الدكتورة / سناء عبده الشامى معهد بحوث صحة الحيوان - قسم الباثولوجى- جامعة الأسكندرية.

(3) كتاب( التغيرات المناخية وآثارها على مصر) الدكتورة / ندى عاشور عبد الظاھر

دكتوراه فلسفة العلوم البيولوجية (علم الحيوان- إدارة شئون البيئة-جامعة المنيا).

 ..الموقع الرسمي للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية. http://www.gafrd.org (4)

..بوابة كنانة أون لاين-بوابة التنمية المجتمعية.http://www.kenanaonline.net (5) 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى