02 ديسمبر 2021 06:29 ص

الرعاية الصحية

مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية

الأربعاء، 01 ديسمبر 2021 - 12:00 ص

في اطار الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لبناء الإنسان المصري وسلامة الأسرة والمجتمع انطلقت في يوليو عام ٢٠١٩ مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية باعتبارها أهم شرائح المجتمع وأكثرها احتياجًا للتوعية والرعاية الصحية.
حيث تعاني المرأة المصرية منذ عقود من مشكلات صحية متراكمة في مقدمتها الأورام السرطانية، وطبقًا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية عام ٢٠١٨ ، يأتي سرطان الثدي في مقدمة الأورام السرطانية التي تعاني منها المرأة المصرية بنسبة تصل إلى ٣٥٪ من إجمالي الإصابات السرطانية للمرأة المصرية.

تستهدف المبادرة الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو ٢٨ مليون سيدة بجميع محافظات الجمهورية بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان. وتشمل المبادرة أيضًا التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي.

نتائج المبادرة

4/12/2019

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن فحص مليونين و668 ألفًا و223 إمرأة مصرية، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المنعقدة تحت شعار (100 مليون صحة)، وذلك منذ انطلاقها في شهر يوليو 2019.

20 /10/ 2020

أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، فيديو جرافاً يرصد إنجازات مبادرة صحة المرأة، والتي تتمثل في فحص نحو 8.5 مليون امرأة حتى 20 أكتوبر 2020، وذلك على مستوى كافة محافظات الجمهورية، كما يتم تقديم الفحص للسيدات المترددات خلال الزيارات الدورية للمتابعة والزيارة العارضة، ليصل إجمالي التردد إلى نحو 9.3 مليون زيارة، بينما تستهدف المبادرة ما يقرب من 31 مليون امرأة.

كما تشير الأرقام إلى أن هناك 95046 امرأة تم عمل أشعة لهن و4555 امرأة تم سحب عينة وعمل تحليل باثولوجي لهن و1973 حالة سرطان ثدي تم اكتشافها و1650 حالة تم البدء في علاجها.

وأوضح الفيديو جراف الأهداف العامة لمبادرة السيد رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة أنها تتمثل في الاهتمام بصحة المرأة بالكشف عن الأمراض غير السارية والصحة الإنجابية للسيدات، مع تقديم خدمة الكشف المبكر عن أورام الثدي لسيدات مصر والتوعية بأهمية الفحص الدوري للثدي، بجانب نشر الوعي الصحي وتعزيز تواصل السيدات بوحدات الرعاية الأساسية، علماً بأنه يتم تقديم العلاج بأحدث بروتوكولات العلاج بالمجان لسيدات مصر.

هذا ويتم تقديم الخدمة الطبية للسيدات من خلال مشاركة 3593 وحدة أولية و4098 فرقة طبية بالوحدات و112 مستشفى للفحص المتقدم على مستوى محافظات الجمهورية.

وجاء في الفيديوجراف، أن طرق الوقاية من مرض سرطان الثدي تتمثل في اتباع عدد من العادات الصحية، تشمل الامتناع عن التدخين، حيث إن الدلائل تشير إلى العلاقة بين التدخين وخطر الإصابة بسرطان الثدي، كما تساعد ممارسة الأنشطة البدنية في المحافظة على وزن صحي ومنع الإصابة، هذا بجانب دور الرضاعة الطبيعية في الوقاية من سرطان الثدي، خاصة وأن زيادة مدة الرضاعة الطبيعية لها تأثير وقائي من المرض.

كما تتمثل طرق الوقاية أيضاً وفقاً للفيديوجراف، في الحد من جرعة العلاج بالهرمونات والمدة الخاصة بذلك، فالعلاج بالهرمونات لأكثر من 3 سنوات إلى 5 سنوات يزيد من خطر الإصابة، فضلاً عن تجنب التعرض للإشعاع، حيث تحتوي أساليب التصوير الطبي مثل التصوير المقطعي على جرعات عالية من الإشعاع، مما يحتم ضرورة تقليل التعرض لها.

كما تشمل طرق الوقاية اتباع نظام غذائي صحي خاصة وأنه يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى أن الحمل والولادة في سن مبكرة يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ورصد الفيديوجراف، أن الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي يتم من خلال الكشف الذاتي الدوري على الثدي، وكذلك الكشف في الوحدات الصحية التابعة لبرنامج صحة المرأة، خاصة وأن نسبة الشفاء التام للحالات المكتشفة مبكراً تصل إلى 90%.

8/6/2021

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن فحص وتقديم الخدمة الطبية لـ 16 مليون و 178 ألف و994 سيدة، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية، وذلك منذ بداية انطلاقها من شهر يوليو 2019.

1/12/2021

أعلنت وزارة الصحة والسكان، فحص 20 مليون و 839 ألفًا و336 امرأة ، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية، وذلك منذ إطلاق المبادرة في شهر يوليو من العام 2019، حيث تشمل الفحص وتقديم التوعية للاهتمام بالصحة العامة للسيدات بداية من سن 18 عامًا بالمجان .

حيث تم إرسال حوالي مليون و500 ألف رسالة نصية على الهواتف المحمولة لحث السيدات على الاستمرار في متابعة حالتهن الصحية ضمن المبادرة دوريًا، فضلاً عن استقبال 117 ألفًا و486 اتصالاً على الخط الساخن "15335" الخاص بتلقي الاستفسارات حول المبادرة .

و تم توفير أحدث بروتوكولات العلاج العالمية المتبعة لعلاج سرطان الثدي ضمن المبادرة، من خلال 14 مركز تابع لوزارة الصحة والسكان، بالإضافة إلى  تفعيل تلك البروتوكولات في 13 مستشفى جديدة تابعة للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وذلك لعلاج السيدات المصابات بالمجان، ضمن رؤية القيادة السياسية للاهتمام بالصحة العامة للمواطنين والمرأة المصرية، و تم تحويل  406 آلاف و 130 سيدة إلى المستشفيات  لإجراء الفحص المتقدم وتم إجراء الأشعة إلى 182 ألفًا و 240 امرأة، وعمل تحليل باثولوجى لـ  10 آلاف و971 امرأة، وتم اكتشاف 5 آلاف و 926 حالة مصابة بسرطان الثدى .

 

 

 مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى