أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

20 أكتوبر 2020 12:58 ص

القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية في 2020

السبت، 25 أبريل 2020 - 10:33 م

تسلمت مصر شعلة تنصيب مدينة القاهرة عاصمةً للثقافة الإسلامية في عام ٢٠٢٠، حيث اختارتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) لهذا العام.

والإسيسكو هي "منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة"، وتعمل في إطار "منظمة التعاون الإسلامي"، تعني بميادين التربية والعلوم والثقافة والاتصال بين البلدان الإسلامية، وتعمل على تدعيم الروابط بين الدول الأعضاء ومقرها الرباط. تأسست المنظمة عام 1979، وتضم في عضويتها 54 دولة .

تبنت (الإيسيسكو) برنامج عاصمة الثقافة الإسلامية، ويتم إسناده سنويًا إلى ثلاث مدن إسلامية عريقة إلى جانب العاصمة التي تستضيف المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة الذي ينعقد كل عامين، وتمتد الاحتفالات على مدار عام كامل.

يهدف البرنامج إلى توطيد أواصر العلاقات بين الشعوب كما يعمل على إبراز مضامين التراث الإسلامي الزاخر بمفاهيم التسامح والتعايش أمام العالم وتقديم صورة حقيقية للحضارة الإسلامية العريقة.

وتعد القاهرة، عاصمة الثقافة الإسلامية، من أهم المدن التراثية وأكبرها في العالم، وتضم عددًا كبيرًا من الآثار من مختلف العصور الإسلامية، خاصة المساجد، كان أولها مسجد عمرو بن العاص، أول مسجد بني في مصر وفي قارة إفريقيا كلها، والأزهر الشريف الجامع والجامعة، وقلعة صلاح الدين، وآثار القاهرة القديمة، ولهذا يطلق عليها المؤرخون "مدينة الألف مئذنة".

وبهذه المناسبة أعدت وزارة الثقافة المصرية برنامجًا ثقافيًا متنوعًا يعكس تفرد الشخصية المصرية والعاصمة المصرية العريقة.

ويتزامن اختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية مع إعلان عام 2020 "عامًا للثقافة والوعي" وهي المبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وفي نهاية هذا العام أيضًا سيتم افتتاح المتحف المصرى الكبير الذي سيضم الآثار المصرية من مختلف العصور.

لكن يبقي الإنجاز الأهم هو أن نلقي الضوء على قيم التسامح والتعايش واستيعاب الاختلاف بين الجميع وهي الصفات التي تتميز بها مصر دائمًا على مر العصور.

                           

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى