أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

26 أكتوبر 2020 08:09 م

مدبولى: الدولة حريصة على مد أيادي التنمية والتعمير لكل رقعة من أرض مصر

السبت، 19 سبتمبر 2020 - 06:18 م

أكد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن الدولة حريصة كل الحرص على أن كل رقعة من أرض مصر تمتد إليها أيادي التنمية والتعمير.. مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة إضافة إلى أكثر من 15 مدينة جديدة تم إنشاؤها عل نفس المستوى بهدف استيعاب الزيادة السكانية وزيادة الرقعة المعمورة في مصر ومقاومة النمو العشوائي.

وأشار رئيس الوزراء في تصريحات خلال جولته التفقدية للمشروعات التي يتم تنفيذها في العاصمة الإدارية الجديدة، إلى أن أي قرار يتخذ هو في صالح المواطن المصري وأن الدولة تحرص عل مساعدة المواطنين في تقنين أوضاع ملف المخالفات والتيسير فيما يتعلق بالاجراءات الخاصة بذلك.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي إنه خلال الفترة القادمة سيتم الإعلان عن مدينة جديدة بناء على توجيهات رئيس الجمهورية وسيتم إصدار القرار الجمهوري بشأنها وهي مدينة حدائق العاصمة وهي امتداد لمدينة بدر وعلى بعد 10 دقائق من العاصمة الإدارية.

وأشار إلى أنه يتم العمل حاليا في 30 ألف وحدة من الإسكان الاجتماعي يتم تنفيذها وتم الانتهاء من 50 في المائة من المشروع ومن المقرر أن ينتهي العمل بها بحلول شهر 6 من العام 2021، وهو يعد الهدف الذي تخصص لها الحكومة من بناء وحدات كاملة الخدمات والمرافق .. موضحا أن هناك توجيهات رئاسية بالبدء في بناء 250 ألف وحدة إسكان اجتماعي جديدة بالإضافة إلى مشروع آخر يتناسب مع كافة فئات وطبقات المجتمع المصري.

وقال "كفانا بناء عشوائي غير مخطط كلف الدولة الكثير على مدار العقود الماضية وأضاع علينا مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية".

وأضاف رئيس الوزراء: قمنا اليوم بجولة إلى مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، برفقة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وقيادات مجلس الوزراء، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة؛ للتأكد من سرعة الانجاز في هذا المشروع العملاق، حيث تفقدنا الحي الحكومي، الذي بلغت نسبة التنفيذ فيه معدلات متقدمة، والذي يظهر النقلة النوعية الكبيرة التي ستكون عليها الوزارات الحكومية اعتبارا من العام المقبل، عندما تتم عملية انتقال العمل إليها.

وأضاف: العاصمة الإدارية الجديدة هي نموذج من بين ما يقرب من 20 مدينة جديدة ، تجري عملية إنشائها على نفس المستوى، والتي تستهدف استيعاب الزيادة السكانية، وزيادة الرقعة المعمورة في مصر، مسبوقة بالتخطيط السليم، لافتا إلى التخطيط العمراني السليم الذى يتم من قبل الدولة، حيث يكون شكل العمران مختلفا، وكذا تكون طبيعة وجودة الحياة مختلفة، بخلاف النمو غير المخطط والعشوائي والذي واجهناه في مصر على مدار اربعة عقود سابقة، ونحن حريصون كل الحرص على عدم تكرار ذلك مرة أخرى خلال الفترة المقبلة.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: من أجل ذلك، أجدد مناشدتي مرة أخرى للمواطنين بانتهاز المدة الخاصة بقانون التصالح في مخالفات البناء، ونسرع في تقنين أوضاع المخالفات التي تمت، موضحا أنه يتابع مع المحافظين، ونوه إلى أن كل قرار تم اتخاذه كان بغرض التسيير على المواطن، وتتم متابعة الأمر على الأرض لحظة بلحظة، وأي إجراء سنراه في صالح المواطن المصري، سنتخذه بدون تردد.

وأشار إلى أنه بعد الانتهاء من جولة العاصمة الإدارية الجديدة، انتقلنا إلى مدينة جديدة، سيصدر القرار الجمهوري الخاص بها قريبا، ونحن بدأنا فورا بعد توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبدء الفوري في هذه المشروعات والإسراع في معدلات العمل، وهي مدينة حدائق العاصمة، والتي تعتبر امتدادا لمدينة بدر، والتي كانت تعتبر مدينة جديدة، ولكن مع حجم العمران الكبير بها خلال السنوات الخمس الماضية، تقريبا انتهت أراضيها، وما زال هناك طلب هائل عليها، من أجل ذلك كان التفكير في إنشاء امتداد لها، وهي مدينة "حدائق العاصمة"، على بعد 10 دقائق من العاصمة الإدارية الجديدة، واليوم نحن في مشروع إنشاء 30 ألف وحدة إسكان اجتماعي، بدأنا بها في شهر إبريل الماضي، منذ 5 أشهر، ونسبة الإنجاز تقترب من 50%، وهذا المشروع بالكامل يينتهي في آخر شهر يونيو 2021، أي أنه خلال عام سنكون قد انتهينا من بناء 30 ألف وحدة إسكان اجتماعي لشبابنا ولمحدودي الدخل في منطقة مميزة جدا.

وشدد على أهمية التاكيد على أن الدولة لديها القدرة على أن تبني أكبر كمية من الإسكان لكل المستويات، وهذا توجيه الرئيس، إذا رأينا إننا بحاجة لبناء مليون وحدة، سنفعل ذلك بكل تأكيد، والهدف أن نبني على أسس تخطيط سليمة، بها مدارس ووحدات صحية والملاعب وكافة الخدمات وعلى أعلى مستوى، وكذا الطرق، فالربط بين هذا الموقع والعاصمة الإدارية سيكون أكثر من ممتاز، ووفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية ببناء 250 ألف وحدة إسكان اجتماعي جديدة، سيعلن وزير الإسكان عن بدء تنفيذ 50 % قريبا من هذا العدد بصورة فورية، هذا بالإضافة إلى مشروع آخر يغطي كل الفئات والطبقات من المجتمع، وستكون في الأماكن ذات الطلب العالي.

وأشار مدبولي إلى أنه إذا كان المواطن البسيط يحتاج وحدة سكنية، فسنكون قادرين كدولة على التنفيذ، بالإضافة إلى الأماكن المخططة التي سنسمح بالبناء فيها داخل المدن القائمة.

ووجه رئيس الوزراء رسالة، قال فيها: كفانا بناء عشوائي غير مخطط، لأن ذلك كلف الدولة الكثير على مدار العقود الماضية، وأضاع علينا مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، وأنتج شكلا عمرانيا غير لائق، ومرة أخرى الدولة حريصة كل الحرص أن تمتد يد التنمية والتعمير لكل رقعة في مصر، على أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا ومزيدا من التنمية.

أ ش أ


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى