23 يناير 2021 04:02 م

الدورة الـ42 لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى

الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 - 12:00 ص

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة فعاليات الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدوليوالذي تستمر فعالياته خلال الفترة من 2 حتى 10 ديسمبر 2020في حضور الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، و أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، المخرج محمد حفظي رئيس المهرجان، ونجوم ونجمات وصناع الفن السابع وأكثر من ٢٠٠ فناناً وضيفاً من مختلف أنحاء العالم ومشاركة ٨٤ فيلم، وذلك على المسرح الذي أعد خصيصاً لإقامة المهرجان بدار الأوبرا المصرية، وذلك ضمن ليلة مبهجة شهدت افتتاحاً عالمياً مبهراً يليق بمكانة مصر   .

وجهت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم الشكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لقيادته السياسية الرشيدة التي كان لها اليد الطولى في مجابهة أزمة كورونا منذ بدايتها على مدار هذا العام بالشكل الذي ساعدنا كثيراً في قبول غمار التحدي لإقامة المهرجان بمصر، في ذات التوقيت التي توقفت فيه معظم الفعاليات على مستوى العالم، لنؤكد للعالم أن مصر بإقامة المهرجان تنتصر لعودة الحياة ذاتها، وتقدمت بالشكر والتقدير للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على تقديم كل الدعم لمجابهة التحديات التي تواجهنا في إقامة الفعاليات الكبرى، وإلى وزارة الصحة المصرية التي أشرفت على تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الجميع، والشكر موصول لوزارة الداخلية على تأمينها للمهرجان ودعمها للمهرجان لظهوره بالصورة اللائقة عالميا ولفريق عمل المهرجان الذي قبل التحدي في هذه الدورة الاستثنائية .

وقالت عبد الدايم إن الفنون نجحت ومن بينها السينما، على مدار أشهر، في أن تكون المتنفس للشعوب، بعد أن فرضت جائحة كورونا على العالم إقامة جبرية مفاجئة بالمنازل، وأصبحت مشاهدة الأفلام والاستماع للموسيقى ضرورة للقدرة على المواجهة والحياة .

وأضافت أن اليوم تنطلق الدورة ٤٢ لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وتبدأ مسارح وسينمات دار الأوبرا المصرية في استقبال الجمهور المحب للسينما، لمشاهدة أهم أفلام العالم في 2020، والتي يرافقها ضيوف مصر من مختلف الدول، في مشهد حضاري يؤكد على أن الحياة ستنتصر وأوضحت أن هذه الدورة تأتي للاحتفاء بصناعة السينما، وقدرتها على الصمود في مواجهة العراقيل التي فرضها فيروس كورونا، حتى لا تتوقف عجلة الإنتاج، ويعود النور إلى السينما بعد الظلام الذي حل بإغلاق دور العرض خلال الأشهر الماضية، وهي الفكرة التي يعبر عنها ببراعة الملصق الدعائي للدورة الثانية والأربعين .

وأكدت على أن الدولة المصرية اختارت التحدي، بعودة الحياة لطبيعتها، مع الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، والتي يطبقها بصرامة فريق مهرجان القاهرة لضمان سلامة الجميع من التعرض لخطر الإصابة بفيروس كورونا .

من جانبه أوضح رئيس المهرجان أن هناك إرادة قوية من الدولة المصرية لأن تعود الحياة من جديد وأن يعود المسرح والسينما والحياة الثقافية كما كانت ووجه التحية لكل من شارك لخروج هذه الدورة وعلى رأسهم وزارتي الثقافة والصحة ورعاة المهرجان .وأضاف أن في هذا العام تم إلغاء عدد من المهرجانات العالمية بسبب كورونا وهذا كان التحدي لإقامة هذه الدورة الاستثنائية وطالب بالتكاتف من الجميع على مستوى العالم لمساندة صناعة السينما في ذلك الوقت، مستعرضاً العديد من الرسائل لثلاثة رؤساء لأكبر المهرجانات العالمية والتي يدعمون فيها إقامة الدورة الحالية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي


وفي بداية التكريمات تم عرض فيلم تسجيلي للاحتفاء بمئوية فيلينى، ثم سلمت الفنانة منة شلبي جائزة فاتن حمامة للتميز للفنانة منى زكي .



جائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر قدمها السيناريست محمد حفظي رئيس المهرجان للكاتب المسرحي والسيناريست البريطاني كريستوفر هامبتون .


 جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر قدمها المخرج شريف عرفة للكاتب الكبير وحيد حامد، كما منح شهادة تقدير للمخرج سامح علاء مخرج فيلم "ستاشر" الحاصل على السعفة الذهبية من مهرجان كان، كما أعقبه  عرض لفيلم الافتتاح "الأب ".تر”، والذي اختارته الأردن لتمثيلها في المنافسة على أوسكار أفضل فيلم أجنبي .

الافلام المشاركة

16 فيلما في عروضها العالمية والدولية الأولى بالدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي

المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة تشهد مشاركة 3 أفلام في عروضها العالمية الأولى، من بينها الفيلم الصيني (Mo Er Dao Ga – مويرداوجا)، إخراج ساو جينلينج، والذي يعد أول فيلم يتم تصويره في غابة مويرداوجا بإقليم منغوليا، وتدور أحداثه حول مجموعة من قاطعي الغابات في ثمانينيات القرن الماضي، لنشاهد الصراع بين الحفاظ على الطبيعة والإبقاء على حياتهم.

الفيلم الثاني هو (German Lessons – دروس اللغة الألمانية) إنتاج بلغاريا وإخراج بافيل ج. فيسناكوف، ويتابع الفيلم ” نيقولا” الذي يستعد للسفر إلى ألمانيا ليعمل سائق، ويحاول في يومه الأخير في بلغاريا أن يصلح علاقاته المتدهورة مع أغلب أفراد أسرته قبل السفر.

أما الفيلم الثالث فهو المصري (Curfew – حظر تجول) إخراج أمير رمسيس، وبطولة إلهام شاهين وأمينة خليل، والذي تدور أحداثه في إحدى ليالي خريف 2013 خلال فترة حظر التجول بمصر، حول “أم” تخرج من السجن بعد 20 سنة لتجد ابنتها الوحيدة في حالة قطيعة معها، فتحاول إصلاح علاقتها معها دون التطرق للماضي.

وفي مسابقة آفاق السينما العربية، يشارك فيلمان في عرضهما العالمي الأول، وهما؛ الوثائقي المصري (On the Fence – ع السلم) إخراج نسرين الزيات، والذي تحاول من خلاله المخرجة أن ترمم منزل الأب القديم في القرية الصعيدية البعيدة لكن رحلتها تكشف الغطاء عن أسئلة مرعبة حول ذاتها والعالم.

الفيلم الثاني من السعودية بعنوان (Had El Tar – حد الطار) إخراج عبد العزيز الشلاحي، وتدور أحداثه في بداية الألفية بالسعودية، حول قصة حب تطرح مجموعة من الأسئلة عن مجتمع على وشك أن يشهد حراكا غير مسبوق، بين شاب يستعد للعمل “سيافًا” كوالده، وفتاه والدتها تغني في الأفراح، وترفض أن تعتزل مهنتها.

كما يشارك أيضًا في “آفاق السينما العربية” الفيلم المغربي (Autumn of the Apples – خريف التفاح) للمخرج محمد مفتكر، في عرضه الدولي الأول.

وتدور أحداث الفيلم في قرية مغربية في الجبال حيث تنمو أشجار التفاح في ساحات البيوت، فيما يحاول أحد الأطفال أن يتعرف على الحياة والحب والموت عبر اجتياز الأسئلة القاسية التي يطرحها عليه الأب غريب الأطوار.

وفي قسم العروض الخاصة، يقدم المهرجان الفيلم اللبناني (TV Society – عالم التلفزيون) إخراج روبير كريمونا، في عرضه العالمي الأول، والذي تدور أحداثه في كواليس صناعة أحد برامج الواقع الذي يصطدم ببعض تقاليد المجتمع اللبناني مما يؤثر على مقدم البرنامج والمشاركين فيه.

وفي عرضه الدولي الأول، يشارك في قسم العروض الخاصة أيضا، الفيلم الروسي (يوميات الحصار – A Siege Diary ) إخراج أندريه زايتسيف، والذي تدور أحداثه أثناء فترة حصار لينينجراد إبان الحرب العالمية الثانية.

ويشهد قسم عروض منتصف الليل، العرض العالمي الأول للفيلم البريطاني (Sideshow – عرض ثانوي) إخراج آدم أولدرويد، والذي تدور أحداثه عن مُجرِمَين يدخلان أحد البيوت للسرقة لكنهما يجدان بالداخل مفاجآت غير متوقعة.

وفي قسم البانوراما، يشارك الفيلم الصيني (Back to Wharf – العودة إلى الميناء) إخراج لي زياو فينج، في عرضه الدولي الأول، والذي تدور أحداثه حول شاب يقرر العودة إلى مدينته بعد سنوات من ارتكابه جريمة، ويحاول التطهر من ماضيه.

مسابقة سينما الغد، أيضا تحظى بمشاركة ثلاثة أفلام قصيرة في عروضها العالمية الأولى، منها؛ الفيلم المصري (The Man Who Swallowed the Radio – الراجل اللي بلع الراديو)، إخراج ياسر شفيعي، والذي تدور أحداثه في إطار كوميدي عن رجل ابتلع الراديو وفي انتظار أن تُجرى له عملية للتخلص منه.

ومن إنتاج تونس وفرنسا يشارك الفيلم التسجيلي (I Bit My Tongue – عضيت لساني) إخراج نينا خادا، وخلاله تحاول المخرجة التعرف على مدينتها من خلال البحث في اللغة.

كما يشارك الفيلم السعودي (The Girls who Burned the Night – من يحرقن الليل) إخراج سارة مسفر، ونشاهد في الأحداث فتاتين تُحضّران لحفل زفاف، لكن بسبب طلب إحداهما الذهاب إلى السوق، تأخذ الأحداث اتجاهًا غير متوقع.

كما تشهد مسابقة سينما الغد، أيضا مشاركة ثلاثة أفلام في عرضها الدولي الأول، وهي؛ الفيلم الكوبي (Isabel – إيزابيل) للمخرجة المصرية سارة الشاذلي، وتدور أحداثه حول الطفلة “إيزابيل” التي نتعرف تدريجيًا على علاقتها بوالدتها، من خلال تفاصيل يومها.

الفيلم الثاني من فنزويلا بعنوان (The Red Spiral – اللولب الأحمر) إخراج لورينا كولمينارِس، وتدور أحداثه داخل إحدى المدارس، حول طفلٍ من المفترض أن يلقي بالكلمة الرئيسية لاستقبال زعيم البلاد في المدرسة.

ومن إنتاج روسيا يُعرض فيلم (Kurchatov – كورشاتوف) إخراج أليكساندر كوروليف، والذي يمزج الخيال بالحقيقة بطريقة ساخرة، من خلال متابعة شخصية “كورشاتوف” الذي يعد “أبو القنبلة الذرية السوفيتية”.

جوائز جديدة

استحدث المهرجان في دورته الـ 42 ثلاث جوائز نقدية جديدة ، الأولى مُقدمة من منصة Watch It الرقمية، بقيمة 5 آلاف دولار، وتمنح للفيلم الفائز بجائزة "يوسف شاهين" لأحسن فيلم قصير بمسابقة "سينما الغد".

الجائزة الثانية وتبلغ قيمتها 50 ألف جنيه مصري، تقدمها اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، لأفضل فيلم يعالج قضايا الاتجار بالبشر، أما الأخيرة فمُقدمة من صندوق مشاريع المرأة العربية، بقيمة 10 آلاف دولار، وتمنح لأفضل فيلم يمثل المرأة.

يأتي ذلك، بجانب جائزة تصويت الجمهور "جائزة يوسف شريف رزق الله" والتي تبلغ قيمتها 15 ألف دولار، وتُمنح لأحد الأفلام التى سيتم اختيارها في المسابقة الدولية، وجائزة أفضل فيلم عربي وقدرها 10 آلاف دولار، وتذهب لأفضل فيلم تختاره لجنة تحكيم خاصة من ثلاثة مسابقات "الدولية"، و"آفاق السينما العربية" و"أسبوع النقاد".

 

احتفاء بالسينما المصرية

ويحتفي المهرجان، بالسينما المصرية، من خلال مشاركة 10 أفلام ما بين روائي وتسجيلي، لتكون واحدة من أكبر المشاركات المصرية في تاريخ المهرجان، فتضم المسابقة الدولية 3 أعمال دفعة واحدة، وهم: "عاش يا كابتن" للمخرجة مي زايد، و"حظر تجول" بطولة الفنانة إلهام شاهين، و"عنها" للمخرج إسلام العزازي.

كما تشهد الدورة الحالية مشاركة 5 أفلام قصيرة، هي "الراجل اللي بلع الراديو"، و"الحد الساعة 5"، و"حنة ورد"، و"ستاشر" الذي حصل على السعفة الذهبية في"كان السينمائي" مؤخراً، و"واحدة كده".

وفي مسابقة آفاق السينما العربية، يُعرض الفيلم الوثائقي "ع السلم" للمخرجة نسرين الزيات، فيما تحوي مسابقة "أفلام منتصف الليل" على فيلمٍ مصري وحيد، وهو "عمار" للمخرج محمود كامل.

أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الدولية

رئيس اللجنة: المخرج والسيناريست الروسي أليكساندر سوكوروف، الذي يعدّ أحد أبرز المخرجين المعاصرين في روسيا. عُرضت أفلامه في أغلب المهرجانات الكبرى مثل كان وبرلين وفينيسيا، ومن أبرزها “الفُلك الروسي – “The Russian Ark الذي شارك في مسابقة مهرجان كان عام 2002، وحصل على جائزة Visions من مهرجان تورنتو، كما حصل فيلمه “فاوست ”Faust على الأسد الذهبي لمهرجان فينيسيا عام 2011 .

والأعضاء: كريم إينوز، مخرج وكاتب وفنان بصري برازيلي فازت أفلامه بالعديد من الجوائز في جميع أنحاء العالم، ومنها جائزة قسم “نظرة ما” في مهرجان كان السينمائي عام 2019 عن فيلمه “الحياة الخفية ليورديس جوسماو - “The Invisible Life Of Euridice Gusmao ” ، وبالإضافة إلى تدريسه للسيناريو، هو أيضًا عضو أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة .

برهان قرباني، مخرج ألماني، حازت أفلامه القصيرة على العديد من الجوائز الدولية، كما شاركت أفلامه الطويلة في المهرجانات الكبرى؛ ومنها برلين، الذي شهدت المسابقة الرسمية للدورة الأخيرة مشاركة فيلمه “برلين ألكسندربلاتز ”.

والمنتج السينمائى المصرى جابي خوري، والرئيس التنفيذي لشركة أفلام مصر العالمية، التي أسسها المخرج المصري الراحل يوسف شاهين عام 1972. أنتج مجموعة واسعة من الأفلام الروائية والوثائقية والمسلسلات التلفزيونية التي نالت استحسان النقاد والجمهور .

– لبلبة، ممثلة مصرية، بدأت العمل في مجال السينما منذ كان عمرها 5 سنوات، وخلال مسيرتها قدمت بطولة 85 فيلمًا، وحصلت على العديد من الجوائز كأحسن ممثلة .

ونايان جونزاليز نورفيند، كاتبة وممثلة مكسيكية، تُعرَف عائلتها بالإخلاص لمجالي التمثيل والغناء. فازت بجائزة أحسن ممثلة في عدد من المهرجانات الدولية، وحديثًا، شاركت في أحدث أفلام المخرج ميشيل فرانكو “ترتيب جديد” الذي فاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى في الدورة الأخيرة لمهرجان فينيسيا، ويُعرَض بالدورة الجديدة لمهرجان القاهرة .

ومن فلسطين المُخرجة الفلسطينية نجوى نجار، التي كتبت وأخرجت وأنتجت أكثر من 12 فيلمًا حازت معظمها الجوائز والاستحسان النقدي، وكانت عروضها الأولى في مهرجانات القاهرة، وبرلين، وكان، ولوكارنو، وصندانس، وفي عام 2020 تمت دعوتها لعضوية أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة .

أعضاء لجنة تحكيم مسابقة آفاق السينما العربية

فمِن مصر الممثلة يسرا اللوزي، التى بدأت مشوارها السينمائي بالعمل مع المخرج الكبير يوسف شاهين في فيلم “إسكندرية نيويورك” الذي عُرض في قسم “نظرة ما” بمهرجان كان عام 2004، قبل أن تبدأ مشوارها الاحترافي بالسينما عام 2008، ومن أبرز أفلامها “بالألوان الطبيعية”، و”هليوبوليس” و”ميكروفون ”.

ومن الإمارات المخرج والمنتج علي مصطفى، فاز فيلمه القصير “تحت الشمس” بجائزة أفضل فيلم في الإمارات عام 2006، كما فاز بجائزة أفضل مخرج إماراتي من مهرجان دبي السينمائي عام 2007، وكان فيلمه “من ألف إلى باء”، أول فيلم إماراتي يفتتح مهرجان أبو ظبي السينمائي .

ومن لبنان زينة دكاش ممثلة ومؤلفة ومخرجة لبنانية، فاز فيلمها الوثائقي “12 لبناني غاضب”، على جائزة المهر لأفضل فيلم وثائقي، وجائزة اختيار الجمهور في مهرجان دبي السينمائي الدولي عام 2009، ومن أفلامها أيضًا “أني” الذي يوثق تجربة العلاج بالدراما مع نساء من الجنوب بعد حرب تموز، عام 2007 .

أعضاء لجنة تحكيم مسابقة أسبوع النقاد الدولي

إيفان إيكتش مخرج صربي فازت أفلامه بالعديد من الجوائز في المهرجانات السينمائية، ومنها جائزة لجنة التحكيم الخاصة في برنامج شرق الغرب بمهرجان كارلوفي فاري السينمائي، عن فيلمه الروائي الطويل الأول “البرابرة” عام 2014، كما عرض فيلمه “واحة” للمرة الأولى في الدورة الأخيرة لمهرجان فينيسيا .

ومن مصر الممثل محمد فراج بدأ حياته المهنية كممثل في مسرح الجامعة عام 2000، خلال مسيرته حصل على العديد من الجوائز، منها جائزة أفضل ممثل من المهرجان القومي للسينما عن دوره في فيلم “قط وفار”، كما منحته جمعية نقاد السينما المصريين جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “الممر ”.

وعلا الشيخ ناقدة سينمائية وفلسطينية، أردنية، ومبرمجة أفلام لعدد من المهرجانات السينمائية، كما شاركت كعضو لجنة تحكيم في عدة مهرجانات سينمائية، وعضو لجنة اختيار الفيلم الفلسطيني للتنافس على الأوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبي .

لجنة تحكيم مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة :

 المخرج والمبرمج السويسرى تيزيان بوشي الذى درس تاريخ السينما وعلم الجمال في جامعة لوزان، ومعهد الفنون في بلجيكا وعمل بعدد من المهرجانات السينمائية؛ منها “لوكارنو”. شاركت أفلامه القصيرة “إلى القمة”، و”صوت الشتاء” في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، وحاليًّا يقوم بأعمال المونتاج لأول أفلامه الروائية “ليلوت ”.

والممثلة المصرية ريهام عبد الغفور التى بدأت مسيرتها في الدراما التلفزيونية، قبل أن تنطلق في السينما عام 2002 بالمشاركة في فيلميْ “سحر العيون”، و”صاحب صاحبه”، ثم توالت أدوارها السينمائية؛ من بينها “ملاكي إسكندرية”، و”جعلتني مجرمًا”، و”الخلية”، و”سوق الجمعة”، وخلال مسيرتها حصلت على العديد من الجوائز .

ومن تونس أنيسة داود، ممثلة ومخرجة ومنتجة تونسية، عُرفت في بدايتها كممثلة قبل أن تتجه للإنتاج ثم الإخراج. من أفلامها الوثائقي الطويل “نساءنا في السياسة والمجتمع”، والفيلم القصير “أفضل يوم على الإطلاق” الذي افتتح قسم نصف شهر المخرجين في مهرجان كان السينمائي الحادي والسبعين .

وتقوم في الوقت الحالي بتطوير السيناريو لفيلمها الروائي الطويل الأول “الخالدون ”.

أعضاء لجنة تحكيم أفضل فيلم عربي فى مهرجان القاهرة

المخرج والكاتب المغربى  محسن البصري  الذى شارك في كتابة “عملية الدار البيضاء”، قبل أن يخرج فيلمه الروائي الأول “ليه ميكرينتس”. وتشمل أعماله الأخرى كمخرج أفلام “العزيزة”، و”حالة طوارئ عادية ”.

والمنتج والمخرج السودانى محمد العمدة سوداني، عين رئيسًا للبرمجة السينمائية في مصنع الفيلم السوداني، ومبرمجًا سينمائيًّا في مهرجان السودان للسينما المستقلة. شارك في تأسيس “ستيشن فيلمز” التي شاركت في إنتاج فيلم “ستموت في العشرين”، الفائز بجائزة أسد المستقبل في مهرجان فينيسيا .

والمخرجة مي عودة، ومنتجة فلسطينية، من أفلامها “اجرين مارادونا”، الفائز بجائزة روبرت بوش ستيفتونج، و”غزة بعيونهن”، و”العبور”، و”الرسم من أجل أحلام أفضل” (2015)، وشهدت الدورة الأخيرة لمهرجان فينسيا عرض أول فيلم روائي طويل لها كمنتجة الذي يحمل اسم “200 م

لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي)

ياقوت الديب ناقد وباحث سينمائي مصري، يكتب في العديد من المجلات الفنية وصفحات الجرائد المتخصصة. حاصل على درجة الدكتوراه في النقد السينمائي من أكاديمية الفنون، وله عدد من المؤلفات في مجال السينما  .

– إيلينا روباشيفسكا ناقدة سينمائية أوكرانية، عملت كمخرجة وكاتبة سيناريو، وقامت بكتابة المحتوى الإعلامي لمنظمات غير حكومية وشركات ذات مسئولية اجتماعية، وهي أيضًا منسقة برنامج أوكو الدولي للأفلام الإثنوغرافية  .

أندريس إ. لارسون.. ناقد، وكاتب، ومنتج ومونتير سويدي، عمل لسنوات كرئيس تحرير للمجلات الثقافية، ووضع الموسيقى التصويرية لفيلم “ممر الحديقة” الفائز بجائزة جولد باج (المعادل السويدي لجوائز الأوسكار) عام 2018، وبدءًا من العام المقبل، سيتولى منصب مدير مهرجان لوند الدولي، وهو أقدم وأهم مهرجان لسينما النوع في السويد  .

 
10 / 12 / 2020

اختتمت فعاليات الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي وسلمت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة جائزة الهرم الذهبي لأفضل فيلم لفيلم التيه بطولة امير المصري وذلك خلال حفل ختام المهرجان في حضور السيناريست محمد حفظي رئيس المهرجان، َوسفراء وممثلو العديد من دول العالم المشاركة بالمهرجان، ونجوم ونجمات وصناع الفن السابع بمصر، وأكثر من ٢٠٠ فناناً وضيفاً من مختلف أنحاء العالم، وذلك على المسرح الذي أعد خصيصاً لإقامة المهرجان بدار الأوبرا المصرية.

وجهت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم الشكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعمه المتواصل وإيمانه بعمق وأهمية الفنون والثقافة في بناء الشخصية المصرية وإكسابها الوعي بتفعيل متطلبات الدولة على صعيد التنمية المستدامة والمنشودة، فصلاً عن سياسته الحكيمة في التصدي لأزمة كورونا منذ بدايتها وعلى مدار عام كامل توقفت فيه الحياة والفعاليات بكافة دول العالم، وهو ما كان له مفعول السحر لإقامة المهرجان بمصر  وخروجه بهذا المستوى الرائع الذي يليق بَمكانة مصر، كما تقدمت بالشكر الكبير للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على تقديمه كافة أشكال الدعم لإقامة الفعاليات الكبرى بالوزارة، وإلى وزارة الصحة المصرية التي أشرفت على تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الجميع، وكما وجهت الشكر لوزارة الداخلية على تأمينها للمهرجان ودعمها لظهوره بالصورة المبهرة لاستقرارنا أمام العالم، ولفريق عمل المهرجان برئاسة المخرج محمد حفظي الذي قبل التحدي في هذه الدورة الاستثنائية والتي كُللت بهذ النجاح الرائع.

وقالت عبد الدايم إن الفنون ومن بينها السينما تُعد ضمانة فاعلة للتقارب الوجداني البناء بين الشعوب، وهو ماتستهدفه مصر دائماً في تدعيم أطر السلام والتعايش البناء بين شعوب العالم بكافة أطيافها، ، و أوضحت أن نجاح هذه الدورة يجسد انتصاراً مبهراً لصناعة السينما، وقدرتها على الصمود في مواجهة العراقيل التي فرضها فيروس كورونا، لاسيما ما شهدته هذ الدورة من الحضور الكبير للجمهور والرواج الذي حظيت  به كافة عروض المهرجان.

من جانبه وجه المخرج محمد حفظي رئيس المهرجان لوزارة الثقافة على دعمها المهرجان بشكل استثنائي منقطع النظير ليرسخ حقيقةً إيمان الدولة الكبير بقيمة الفنون في تشكيل وعي المجتمعات ووجه التحية لكل من شارك لخروج هذه الدورة وعلى رأسهم   وزارتي الصحة والداخلية ورعاة المهرجان.

وجاءت جوائز  المهرجان كالتالي:ـ

** جوائز المسابقة الدولية

* جائزة هنري بركات لأحسن إسهام فني: فيلم "التيه - limbo " للمخرج بن شاروك

* جائزة أحسن ممثلة: مناصفة بين الفنانة إلهام شاهين، عن دورها في الفيلم المصري "حظر تجول- Curfew " إخراج أمير رمسيس، والممثلة ناتاليا بافلينكوفا، بطلة الفيلم الروسي "مؤتمر – Conference " إخراج إيفان آي. تفردوفسكي

* جائزة أفضل ممثل: الممثل جوليان فرجوف عن دوره في فيلم "دروس اللغة الألمانية - German Lessons " إخراج بافل جي. فيسناكوف

* جائزة نجيب محفوظ لأحسن سيناريو: فيلم  (50 أو حوتان يجتمعان على الشاطئ - or Two Whales Meet on the Beach 50 ) للمخرج خورخي كوتشي.

* جائزة الهرم البرونزي وتمنح للمخرج عن عمله الأول أو الثاني: الفيلم الوثائقي "عاش يا كابتن - Lift Like a Girl " إخراج مي زايد

* جائزة الهرم الفضي جائزة لجنة التحكيم الخاصة: فيلم "مؤتمر – Conference " إخراج إيفان آي. تفردوفسكي

* جائزة الهرم الذهبي لأحسن فيلم: فيلم "التيه - limbo " للمخرج بن شاروك، بطولة الفنان أمير المصري

* تنويه خاص: فيلم "غزة مونامور - Gaza Mon Amour " إخراج عرب ناصر، طرزان ناصر

** جوائز مسابقة آفاق السينما العربية

* جائزة سعد الدين وهبة لأحسن فيلم عربي وتمنح للمخرج: فيلم "تحت السموات والأرض -  Under The Concrete " للمخرج روي عريضة

* جائزة صلاح أبو سيف جائزة لجنة التحكيم الخاصة: فيلم "حد الطار - The Tambour of Retribution " إخراج عبدالعزيز الشلاحي

* جائزة أحسن فيلم غير روائي: فيلم "نحن من هناك - We Are from There " إخراج وسام طانيوس

* جائزة أحسن أداء تمثيلي: الممثل فيصل الدوخي عن دوره في فيلم "حد الطار - The Tambour of Retribution " إخراج عبدالعزيز الشلاحي

* تنويه خاص: فيلم "خريف التفاح - The Fall of Apples Trees " إخراج محمد مفتكر

** جوائز مسابقة أسبوع النقاد

* جائزة شادي عبد السلام لأحسن فيلم وتمنح للمخرج: فيلم "الأفضل لم يأت بعد - The Best Is Yet to Come " إخراج جينج وانج

* جائزة فتحي فرج جائزة لجنة التحكيم الخاصة: فيلم "ذهب- Gold " إخراج روجيه هيسب

** جوائز مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة

* جائزة يوسف شاهين لأحسن فيلم قصير: فيلم "إيزابيل" للمخرجة ساره الشاذلي

الجائزة قدرها ٥ آلاف دولار مقدمة من منصة watch it

* جائزة لجنة التحكيم الخاصة: فيلم "المباراة" إخراج رومان هودل

* تنويه خاص: فيلم "الحياة على الهامش - Life On The Horn " إخراج مو هراوي

* تنويه خاص: فيلم "من يحرقن الليل - The Girls Who Burned The Night " إخراج سارة مسفر

** جائزة فيبريسي

جائزة الاتحاد الدولي للنقاد "فيبريسي": فيلم "التيه - limbo " إخراج بن شاروك

** الجوائز النقدية

* جائزة إيزيس: فيلم "عاش يا كابتن - Lift Like a Girl " إخراج مي زايد

الجائزة قدرها 10 آلاف دولار، يقدمها صندوق مشاريع المرأة العربية، لأفضل فيلم مصري يبرز دور المرأة اقتصاديا واجتماعيا

* جائزة يوسف شريف رزق الله (الجمهور): فيلم "عاش يا كابتن - Lift Like a Girl " إخراج مي زايد.

الجائزة قدرها 15 ألف دولار تمنح لأحد أفلام المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مناصفة بين المنتج والشركة التي ستقوم بتوزيع الفيلم في جمهورية مصر العربية.

* جائزة أفضل فيلم عربي: مناصفة بين فيلمي "غزة مونامور" إخراج عرب ناصر، وطرزان ناصر، و"نحن من هناك" إخراج وسام طانيوس.

الجائزة قدرها 10 آلاف دولار، وتمنح لمنتج أحد الأفلام المشاركة في أي من المسابقات الثلاث (الدولية - آفاق السينما العربية - أسبوع النقاد).

* جائزة أفضل فيلم يعالج قضايا الاتجار بالبشر: فيلم "على طول البحر - Along the Sea " إخراج أكيو فوجيموتو.

الجائزة قدرها 50 ألف جنيه تقدمها اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر

 



































 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى