27 يونيو 2022 10:22 ص

مشروعات مياه وصرف عملاقة تغطى شمال وجنوب سيناء

السبت، 13 مارس 2021 - 12:00 ص

تشهد محافظتا شمال وجنوب سيناء عددا من مشروعات خدمات المياه والصرف الصحى بمختلف مناطقها يجرى العمل فى بعضها، وانتهى العمل فى أخرى، والتجهيز للمزيد خلال المرحلة القادمة.

إن من أهم هذه المشروعات الجارى تنفيذها محطة تحلية مياه البحر الجارى إنشاؤها بالكيلو 17 غرب مدينة العريش بشمال سيناء والتى تقوم الهيئة القومية لمياه الشرب بالإشراف على التنفيذ، ووصلت حتى 54%، لافتا إلى أن المحطة تأتى امتدادا لاستراتيجية الدولة للتنمية البشرية والاقتصادية لشبه جزيرة سيناء.

و يجرى العمل لرفع كفاءة خزانات حى الغزلان بمدينة بئر العبد، وإنشاء خزان أرضى سعة 2000م3/يوم لتحقيق طفرة فى نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين، وتشتمل دراسة رفع كفاءة الموقع على عنبر طلمبات، ومبنى خدمة عملاء، ومبنى إدارى، ورفع كفاءة 2 خزان أرضى و1 خزان علوى.

وأن ما تشهده جنوب سيناء من أعمال إنشاء محطة رقم (1) بمحور وادى فيران، وبها أول بئر عمق 150 م بتصرف 40م3/ ساعة من أصل عدد 2 بئر المزمع تنفيذهما لتغذية وادى فيران ومدينة سانت كاترين، ومن المفترض أن يتم تشغيلهما بالتناوب لتأمين إمداد المياه بشكل مستمر لمدينة سانت كاترين ووادى فيران، وتقليل تباعد الفترات بين المناوبات على مدار العام وخاصة أشهر الصيف، وإنشاء محطة معالجة الصرف الصحى بنظام برك الأكسدة بمدينه طور سيناء المرحلة الأولى بطاقة 10 آلاف م3/يوم.

و تم تأمين إمدادات المدينة من مياه الشرب، وتتضمن مشروعات المياه بشرم الشيخ، الحملة الميكانيكية وخزانات مياه المدينة ( هضبة شرم المياه )، ومحطة رافع 204 مياه المغذى لمنطقة حى النور وحى الرويسات، ومحطة خليج نعمة الرئيسية صرف صحى، لنقل مياه المعالجة لبرك الأكسدة، والخزانات الاستراتيجية سعة 80 ألف م3، وجارى استكمال إنشاءات المرحلة الثانية، إضافة لمشروعات محطة رفع صرف صحى التاور، ومحطة رافع صرف صحى السوق القديم، وفى مدينة رأس سدر محطة رفع صرف صحى الرئيسية بمدينة رأس سدر، والخزانات الاستراتيجية بمنطقة أبوزنيمة، ومحطة تحلية مياه البحر بمدينة شرم الشيخ ( محطة نبق ).

وتم الانتهاء من أعمال صب الخرسانة المسلحة لزوم حوائط الخزانات الأرضية وسملات غرفة المحول بموقعى جريد الهرابة ووادى الحاج ضمن عملية تجهيز عدد 2 بئر بمناطق جريد الهرابة ووادى الحاج بالأعمال المدنية والميكانيكية والكهربائية بمركز نخل بوسط سيناء، والعمل فى إنشاء بئر البروك البديل بعد الإنتهاء بحفر عدد 2 بئر بديل لبئر البروك (17،16)، وبديل بئر أم شيحان 2 بعمق1200 م، كما قام طاقم الإشراف لعملية تجهيز عدد 2 بئر بالأعمال المدنية والميكانيكية والكهربائية شمال فالج 1 البديل والخوار بالمنبطح بوسط سيناء بنهو جميع الأعمال والاستلام الابتدائى للآبار تمهيدا لدخولهم الخدمة، فى إطار خطة الوزارة للتنمية والحفاظ على الزراعات القائمة بوسط سيناء.

وتتوزع مشروعات المياه الحديثة فى نطاق شمال سيناء بحسب بيانات شركة المياه فى وسط سيناء بمحطة بغداد التى تقع فى قرية بغداد بمركز الحسنة، وتقع على مساحة 15 ألف متر مربع، وطاقتها الإنتاجية تبلغ 200 متر مكعب من المياه فى اليوم، وتضم بئرين عميقين لإنتاج المياه الخام، وبلغت تكلفة إنشائها 50 مليون جنيه.

والمحطة تم تنفيذها بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا تحلية المياه بنظام التناضح العكسى (R O ) ويتم تشغيلها باستخدام التكنولوجيا الحديثة للطاقة المتجددة "محطة طاقة شمسية لتوليد الكهرباء"، حيث تقوم بإنتاج المياه وتوزيعها على قرية بغداد والقرى المحيطة عن طريق السيارات الفنطاس التى تم توريدها خصيصًا لهذا المشروع.

ومشروعات محطات أخرى موزعة فى منطقة الريد بوسط سيناء وهى محطة تحلية متكاملة، بطاقة 200 متر3/ يوم، ومحطة صدر الحيطان بنطاق مركز نخل بطاقة إنتاجية 200 م3/يوم والقسيمة بطاقة إنتاجية 200 م3/يوم والحسنة بنطاق مركز الحسنة بطاقة 1100متر3/ يوم، ومحطة تحلية مياه الآبار بمنطقة الجفجافة، بطاقة إنتاجية 300 متر مكعب/يوم، وتم فيها إنشاء وحدة إضافية بطاقة 300م3/ يوم ضمن خطة الإحلال والتجديد للعام المالى 2020-2021 لزيادة الطاقة الإنتاجية للمحطة لمواكبة الاستثمارات المتوقعة بشمال سيناء.

جارى الاستعداد لإنشاء عدد من البحيرات الصناعية لاستيعاب مياه السيول والأمطار، وانشاء عدة أحواض لتهدئة مياه السيول لحماية مدينة العريش، وحماية مدينة نخل بوسط سيناء من السيول والاستفادة من مياهها فى تغذية خزان المياه الجوفى للمياه، علاوة على صيانة السدود، والمقترحات الخاصة بإقامة بحيرة صناعية فى منطقة أولاد على وعدد آخر من الأحواض المائية.

 بالاضافة الي بحيرة أخرى صناعية وحاجز وخزانات للمياه وأحواض إعاقة لتهدئة المياه فى منطقة وادى الأزارق بهدف حجز المياه للاستفادة منها فى الرى والزراعة وباقى الاستخدامات، وتعظيم الاستفادة من المياه المهدرة قبل البحيرات للاستفادة منها فى الرى والزراعة، بهدف آخر هام وهو منع مخاطر السيول عن مدينة العريش كهدف استراتيجى، علاوة على إقامة عدد من السدود فى منطقة عين القديرات للاستفادة من المياه المحتجزة خلفها فى الزراعة بواقع مرتين سنويا لإتاحة الفرصة لأهالى المنطقة بإمكان التوسع فى الرى والزراعة مرتين فى العام بدلا من مرة واحدة حاليا.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى