17 يناير 2022 03:06 ص

المشروعات القومية

المشروع القومي لتبطين الترع

الإثنين، 26 أبريل 2021 - 12:47 ص

يُعد مشروع “تبطين الترع” أحد أهم المشروعات القومية التي تُنفذ في الوقت الجاري ويمثل إحد أركان خطة الدولة الطموحة لتعظيم الاستفادة من المياه وتوفير الاحتياجات المطلوبة لكل القطاعات بشكلٍ عام وللقطاع الزراعي بشكلٍ خاص، حيث تستهدف الدولة في الوقت الحالي تحسين حالة الرى فى مساحة مليون فدان فى مجال الزراعة .

تبلغ أطوال الترع في مصر33 ألف كيلو تقريبًا، تمتد من الاسكندرية حتى أسوان، تم إنشاؤها في عهد محمد علي أي منذ 200 عام تقريبًا، بالتالي كلها ترع طينية لا يوجد بها تبطين وتتعرض المياه فيها للفقد. ويُقدرالفاقد منها نحو 19 مليار متر مكعب. هذا الفقد سبب رئيسي لمعاناة الأراضى الزراعية في مصر من نقص المياه. ولكن أغلب الترع في شبه جزيرة سيناء مبطنة بالكامل، لأنها من الأراضي الجديدة .

كما تُعاني الترع والمصارف من عدة مشاكل صحية وبيئية وعلى رأسها أكوام القمامة والمخلفات التي تسد المصارف المائية وباتت تهدد بكوارث مفاجئة بعد أن أصبح العديد منها خارج الخدمة وتحول لمنبع للأوبئة والفيروسات

في منتصف أبريل من العام الجاري، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء زيارته لاحد المشروعات بسيناء، بتكليف الحكومة بضرورة الانتهاء من مشروع تبطين الترع والمصارف خلال عامين فقط بدل من عشرة أعوام. ويُمثل هذا المشروع القومي أول تطوير حقيقي للقنوات والترع منذ إنشاءها

يُعد” تبطين الترع” أحد الطرق الناجعة لتأهيل الترع والمصارف لضمان وصول المياه لنهاياتها دون عوائق وتقليل البخر وتحقيق عدالة التوزيع بين الأراضي الزراعية.  مما يسهم في حل جزء من شكاوى المزارعين بشأن نقص المياه. حيث يستهدف المشروع توصيل المياه إلى نهايات الترع بالكمية والنوعية والتوقيت المناسب

يهدف هذا المشروع القومي إلى خفض ما إجماليه 15 إلى 19 مليار متر مكعب من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية على طول مجرى النيل، من الموارد المائية سواء من نهر النيل أو من الأمطار أو المياه الجوفية أو المعالجة. كما سيساعد على رفع كفاءة الري في الحقول من 50% إلى 75 % من الري بالغمر في الحقول. كما سيعمل على زيادة إنتاجيه ما لا يقل عن 250 ألف فدان من الأراضي الطينية .

سيسهم المشروع في تقليل المخلفات وإلقاء النفايات، التي تكلف الدولة  أموالا طائلة لتطهير الترع والمصارف وإزالة الحشائش من جانبي الترع والمصارف. وسيسهم المشروع بطريقه مباشرة بتحسين البيئه في الأرياف، كما سيؤثربشكل  ايجابي على الصحة العامة بما يوفر أيضا فى ميزانيات العلاج .

هناك العديد من طرق التبطين، ولكن “الخراسنة” هي الوسيلة المُستخدمة حاليًا لأنها أكثر جودة وأطول عمرا لجودتها. حيث يجري تبطين الترع من خلال وضع ألواح أسمنتية على جدران الترع والقاع، بدلًا من الطمي الموجود حاليًا لأنه يمتلأ بالثقوب التي تتسرب من خلالها المياه، كما أن الأسمنت أصم لا يسمح بهروب المياه من الترع، أما الترع الصغيرة فسيتم تحويلها إلى مواسير .

يأتي تنفيذ المرحلة الاولى بقيمة تقديرية 2.8 مليار جنيه فى زمام حوالى 398 ألف فدان. وتتوزع مصادر التمويل الموضوعة حاليًا بواقع %60 من الاعتمادات المحلية و%25 قروضًا خارجية و%15 فى شكل منح من مؤسسات التمويل الدولية، التى تدعم عددا من برامج أنظمة الرى الحديث، وطرق ترشيد المياه فى الدول النامية .

 تستهدف الدولة الوصول لأكثر من 20 ألف كم في هذا المشروع. الخطة القديمة قبل توجيهات الرئيس السيسي كانت تستهدف تبطين 2000 كيلومتر سنويًا بما يعنى الانتهاء من المشروع خلال 10 سنوات أى فى نهاية عام 2030 .

أن المرحلة الأولى من ذلك المشروع تصل إلى 7 آلاف كم، ويتم العمل حالياً في أكثر من 3500 كم بواقع 50%.  حيث يتم العمل الان في الترع ذات القطاعات الصغيرة المتعبة وقاعها أقل من 6 أمتار ب 14 محافظة منهم على سبيل المثال لا الحصر: الغربية، المنوفية، كفر الشيخ، سوهاج، بني سويف، الاسماعيلية

الامن المائي جزء لا يتجزأ من الامن القومي. لذا تعمل الدولة بجدية على الحفاظ على الموارد المائية و ترشيدها ليس فقط في الترع والمصارف بل  فى جميع القطاعات الأساسية المستهلكة للمياه مثل قطاعات الزراعة، والإسكان، والصناعة. كما تستهدف زيادة مصادر الموارد المائية من خلال تحلية مياه البحر بمقدار 1.5 مليار متر مكعب حتى عام 2030 واستخدامه فى قطاع مياه الشرب. كما تستهدف مضاعفة هذه الكمية عام 2037 .

تشهد محافظات مصر العمل على قدم وساق فى أضخم مشروع قومى لتبطين الترع بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وبإشراف الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وذلك ضمن المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع الذى يهدف إلى الترشيد وتقليل الفاقد من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية .

ففى بنى سويف تم الانتهاء من تبطين 115 كم من مستهدف 300كم فى المرحلة الأولى لمشروع تأهيل وتبطين الترع .

وتجرى المتابعة المستمرة للمشروع بالتنسيق مع اللجان المعنية بمتابعة المشروعات بالمحافظة، ومديرية الري، ويتم تذليل المعوقات التى قد تطرأ على أعمال تنفيذ المشروع من خلال التواصل الدائم مع وزير الري، نظرا لأهمية المشروع الذى تتبناه القيادة السياسية، وتعمل الحكومة على تنفيذه بمعدلات تنفيذ عالية وبأفضل جودة، حيث يعتبر المشروع من أهم المشروعات القومية الجارى تنفيذها فى الفترة الحالية .

و قامت مديرية الرى تحت إشراف المهندس أحمد عصام، نائب محافظ الإسماعيلية والمهندس حسن خطاب، مدير عام مديرية الرى بالإسماعيلية، بأعمال تأهيل وتبطين ترع التوسع والشباب والعقارية بشرق قناة السويس بزمام رى الإسماعيلية بطول 180 متر طولى بتكلفة 255 مليون جنيه وذلك بهدف سرعة حسم مشاكل النهايات على الترع وتوفير فرص عمل لأهالى المنطقة بالمشروع أثناء تنفيذه .

وبالنسبة لمحافظات القناة، يهدف المشروع القومى "لتبطين الترع"، إلى المحافظة على كميات المياه المهدرة وتوفير مقننات المياه للزراعات المختلفة، بالوفرة المناسبة فى الأوقات التى تحتاجها الزراعات دون هدر، مما سيوفر ما بين 5 و7% من كميات المياه المستخدمة فى الزراعة، وكذلك إمكانية التحول إلى الرى الحديث بالرش والتنقيط بكافة الأراضى الزراعية القديمة، مما يوفر حوالى 25% على الأقل من كميات المياه المستخدمة فى الرى بطريق الغمر ، و تهدف المشروعات إلى الاستغلال الأمثل للموارد المائية وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة فى ظل محدودية المياه، خاصة مع الزيادة المضطربة فى السكان، وخطة الدولة نحو التوسع الزراعى الجديد .

كما يهدف المشروع القومى لتبطين الترع أيضا، إلى الحد من النفقات المتزايدة التى تنفق فى صيانة الترع ونزع الحشائش وغيرها، مما سيوفر من 20 إلى 25 % من هذه النفقات بجانب تحسين سريان المياه بهذه الترع، مشيرًا إلى أنه تم وضع خطة محكمة ومدروسة لمشروع تبطين الترع منذ بداية شهر مارس 2020، وذلك عن طريق تحديد المساحات اللازمة لحفر الترع، وتعطيش القطاع ثم تسوية وتعديل وتنظيف الأرض، ثم تبطينها بأحجار الدبش ثم تسوية السطح بوضع خرسانة سمك 15 أو 20 سم فوق الأحجار، بحيث تصبح الترعة "ملساء" تحتفظ بالمياه داخلها دون تسريب من التربة، و تم حفر 160 كم من إجمالى القيمة المستهدفة 700 إلى 800 كم، داخل محافظة الإسماعيلية ضمن المشروع القومى لتبطين الترع .

وفى محافظة الفيوم بيتم أعمال تبطين عدد من الترع والمجارى المائية بطول 44 كيلو متر، بتكلفة 107 ملايين جنيه، ضمن خطة 2020/ 2022 لمديرية الرى بالفيوم، والتى تستهدف تبطين 250 كيلو متر بشتى أنحاء المحافظة خلال تلك الفترة، وتنفيذ 50% من أعمال التبطين الجارية بترعة قوته، بنطاق مركز يوسف الصديق، و بدء العمل فى 7 كيلو متر بترعة سليمان دسوقي، بقرية كفور النيل، التابعة لمركز الفيوم .

أن تلك الأعمال تأتى ضمن المشروع القومى لتبطين الترع، ترشيداً لمياه الرى والعمل لوصولها للنهايات، حفاظاً على الرقعة الزراعية من التآكل أو التبوير، و أن المحافظة لا تدخر جهداً فى توفير الخدمات المناسبة للفلاحين، من أسمدة ومبيدات وبذور، فضلاً عن أعمال تطهير الترع والمصارف الدورية بشتى أنحاء المحافظة .

وجاري تنفيذ أعمال التبطين بترعة قوته بطول 2كم، بنطاق مركز يوسف الصديق، لوصول مياه الرى للنهايات خدمة للفلاحين وحفاظاً على الرقعة الزراعية وأٔن المحافظة لا تدخر جهداً فى توفير الخدمات المناسبة للفلاحين، من أسمدة ومبيدات وبذور، فضلاً عن العمل على توصيل المياه لأراضيهم بالنهايات حفاظاً على الرقعة الزراعية من التآكل أو التبوير، لافتاً إلى أن أعمال تبطين الترع تأتى ضمن المشروع القومى لتبطين كافة الترع، بحيث تكون الأولوية لترع ومصارف محافظات شمال الصعيد ومنها الفيوم ومحافظات غرب الدلتا .

وتستهدف المحافظة تبطين 250 كم خلال العام المالى الحالى 2020/2022 ، تم طرح 44 كم منها، وجارى العمل ب 2 كم بترعة قوته، فضلاً عن أنه سيتم العمل فى تبطين 8 كم بالترع بقرية كفور النيل بمركز الفيوم، إضافة لأعمال التطهير الدورية للترع والمصارف بشتى أنحاء المحافظة .

المديرية بصدد تبطين 250 كم من الترع خلال العامين الماليين المقبلين، لخدمة 100 ألف فدان وهو ما يسهم فى تحقيق عدة أهداف، منها الحفاظ على المياه باعتبارها مورداً مهماً، إلى جانب توفير فرص عمل لأبناء المحافظة بأعمال التبطين .

و تم الانتهاء من طرح وترسية أعمال تبطين 2 كم بترعة قوته بمركز يوسف الصديق وجارى التشغيل، كما تم ترسية 2,8 كم لتبطين بحر العالى الكبير، وجار التجهيز وتوفير الاعتمادات المالية للبدء فى 45 كم أخرى بمناطق متعددة بشتى أنحاء المحافظة .

يجري العمل حالياً لتبطين عدد من الترع فى مدن ومراكز محافظة الأقصر، وذلك ضمن المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع الذى يهدف إلى الترشيد وتقليل الفاقد من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية .

ففى مركز ومدينة الطود يتم العمل بمشروع تبطين وتأهيل ترعة السلاميه البحريه بطول 8.75 كيلو متر زمام 2325 فدان بالطود، والتى بدأ العمل بها فى الأول من نوفمبر الماضى ومن المقرر الأنتهاء من من الأعمال بها فى غضون 8 أشهر، وتبلغ التكلفة الإجمالية للمرحلة المطروحة الحالية 654 مليون جنيه، جارى العمل فى عدد من الترع باعتماد مالى 544 مليون جنية وبطول 185 كيلو متر، وجارى طرح أطوال 38 كيلو متر بتكلفة 110 مليون جنيه وذلك فى العام المالى 2020/2021، وبناء على تعليمات السيد الوزير المحافظ لحماية الطريق الزراعى مصر – أسوان البر الايسر لترعة جنابية الكرنك الشرقية ،حيث وجه سيادته بتأهيل الترعة من الفم وحتى النهاية بطول 12 كيلو متر ضمن أولويات تأهيل الترع فى الخطة الحالية ، وسوف يتم رفع الطلب لوزارة الموارد المائية والرى لأخذ الموافقات الفنية اللازمة وتدبير الاعتمادات.

كما قام ألهم بتفقد تبطين وتأهيل ترعة ساحل الدير بمركز أسنا بطول 6800 متر، والتى تم الإنتهاء من أعمال 2 كيلو متر بها حيث تم إزالة التعديات على جانبيها، وجارى تأهيل 16 ترعة بطول 79 كيلو متر ،ضمن خطة وزارة الرى والموارد المائية، وأشاد بالجهد المبذول من قبل أجهزة وزارة الموارد المائية والرى .

وفى كفر الشيخ شهدت مدن وقرى محافظة كفر الشيخ، أعمال تبطين الترع ضمن المشروع القومى الذى أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية ،للحفاظ على المياه ،وترشيد الفاقد منها، فتم صب 25 متر بترعة الجانبية 2 اليمنى للزاوية بالإضافة لبناء 40 متر طوب أحجار، وتم صب 35 متر بترعة الجانبية 1 اليسرى للزاوية بالإضافة لبناء 35 متر أحجار كما تم صب 100 متر بترعة سيدى يوسف، وبناء 35 متر احجار بترعة المشارقة .

و جار تأهيل ترعة المشارقة هندسة رى شرق سيدى سالم ،وتشهد قرى ومراكز محافظة كفر الشيخ استمرار أعمال تأهيل وتبطين ومنها ترعة السنط من الملاحة وترعة المربط ،وتأهيل وتبطين ترع هندسة رى سيدى غازى زمام الإدارة العامة لرى شرق كفر الشيخ، وتم صب الخرسانة المسلحة للخازوق رقم 9 ، 10 بكوبرى محلة دياى على ترعة القضابة زمام الإدارة العامة لرى الغربية ،بتعليمات مشددة بتطبيق مواصفات واشتراطات العقد  .

تم البدء فى صب خوازيق كوبرى ك ١٤.٣٠٠ مصرف جناج ،والتابع لزمام هندسة صرف بسيون ،ومصرف فرع 1 الشرقى ك500 ومصرف فرع 3 ك 1،وزمام هندسة صرف مطوبس، كما تم صب درابزين، وتلتوار كوبرى عزبة الباب مصرف سالم عندك 1،ضمن عملية ترميم الكبارى بالإدارة  ، وجارى العمل بترع المربط والوصلة الثانية، وتسليم ترعة الوصلة الأولى للمقاول لبدء العمل بها ضمن تأهيل وتبطين ترع هندسة رى سيدى غازي، كما تم تشغيل مصرف المندورة الرئيسى ك6.000، وجارى تأهيل ترعة المشارقة هندسة رى شرق سيدى سالم  .

وتشهد المحافظة أعمال تبطين الترع للحفاظ على أعمال الطرق والمياه وتحسين البيئة، تنفيذاً لتكليفات الدولة وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة الانتهاء من المشروع القومى لتأهيل وتبطين وتغطية البنية المائية التحتية لمصر خلال عامين لترشيد الفاقد من المياه .

بالاضافة الي أن أعمال تكاسى وتبطين الترع تحمى جسور الترع والطرق من الانهيارات للحفاظ على المال العام وتحسين الخدمات للمواطنين وتحويل بعض العشوائيات إلى مناطق حضارية وجمالي، فضلاً عن الحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطنين .

و جارى العمل بتأهيل بترعة الجنابية الاولى اليسرى لترعة الزاوية بزمام هندسة رى كفر الشيخ بطول كيلو و350 متر، بتكلفة 4 ملايين جنيه،وجارى تبطين الواصلة للملاحة طريق الحامول الرياض ،وترعة الحلافى بكوبرى الزاوية .

بالاضافة الي تأهيل ترعة المربط بهندسة رى سيدى غازى، وبدأت أعمال الحفر و الارنكه على المناسيب المطلوبة تمهيدا لوضع التربة الزلطية ثم وضع طبقة الخرسانة المسلحة، مؤكداً سيتم البدء فى أعمال الحفر والتبطين لكل الترع بمجرد ورود الدراسات وطريقة التصميم من المعاهد البحثية .

وجار ترسية عمليات الجنابية الثانية اليمنى للزاوية بهندسة رى كفر الشيخ، والضبعة وفروعها بهندسة رى الرياض، والمشارقة بهندسة رى سيدى سالم، والزرافة بهندسة رى سيدى سالم، علاوة على 4 عمليات لترعة سيدى يوسف بهندسة رى مطوبس،وفى الوقت نفسه، جار طرح تبطين ترعة حنس وشباس عمير بهندسة رى قلين، وترعة محيط بلشاشة الغربى بهندسة رى قلين، بالإضافة إلى أنه يتم حاليا إعداد دراسات فنية وتصميمية لتبطين 200 كم طولى من الترع بدائرة المحافظة .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى