27 يناير 2022 05:04 م

المشروعات القومية فى مصر

الثلاثاء، 08 يونيو 2021 - 12:18 ص

 

تولي الدولة المصرية اهتماماً كبيراً بالاستثمار في المشروعات القومية والتنموية في شتى القطاعات، بهدف إحداث نقلة نوعية، هدفها الأول البناء والتنمية، إلى جانب توفير فرص عمل للشباب وخفض معدلات البطالة، مما يسهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي في شتى الاتجاهات.

المشروعات القومية هي مشروعات كبيرة الحجم ذات تأثيرات تنموية اقتصادية واجتماعية هامة، واسعة النطاق على المستوى الجغرافي، تأخذ في الإعتبار أولويات الدولة وخطط تنمية مستدامة طويلة ومتوسطة المدى، الخطة الاستثمارية للعام المالي 2020/2021 تتضمن 25 مشروعًا قوميًا مُدرج لها اعتمادات بحوالي 164 مليار جنيه.

 

·      المشروع القومى للإسكان الاجتماعي بحجم استثمارات 21 مليار جنيه لإنشاء  220 ألف وحدة

·      مشروع تنمية محور قناة السويس بحجم استثمارات تبلغ 19.9 مليار جنيه.

·      مشروع شبكة الطرق القومية بقيمة 16.9 مليار جنيه  وتصل أطول الطرق المستهدف رصفها خلال عام 20/21 حوالى 1400 كم  ،لاستفادة 25 محافظة من المشروع

·      مشروع التأمين الصحى الشامل باستثمارات قدرها 4 مليارات جنيه، وتصل عدد المنشآت الصحية المستهدف تطويرها خلال عام 20/21  65 منشآة.

·      مشروع العاصمة الإدارية الجديدة باعتمادات 15.5 مليار جنيه.

·      مشروع تطوير شبكة السكك الحديدية بـ13.9 مليار جنيه.

·      مشروع تطوير وتوسعة شبكة مترو الأنفاق بـ12.3 مليار جنيه.

·      مشروع التحول الرقمى والبنية المعلوماتية باستثمارات 11.7 مليار جنيه.

·      مشروع تطوير المناطق العشوائية بقيمة 10 مليارات جنيه،بحيث تصل عدد الوحدات  العشوائية وغير المخططة المستهدف تطويرها خلال عام 20/21 يبلغ 273 ألف وحدة.

الطرق والكبارى

الخروج من الوادي الضيق".. شعار رفعته وزارة النقل في تطوير شبكة الطرق والكباري على مستوى الجمهورية بهدف الربط مع مخططات التنمية الشاملة بكافة قطاعات الدولة (الزراعية - الصناعية – السياحية) وإنشاء محاور عرضية جديدة على النيل من منظور تنموي شامل وليس مجرد الربط بين ضفتي النيل وتقليل المسافات البينية بين المحاور إلي 25 كم .

كما تستهدف الخطة ربط المراكز الحضرية بمراكز النشاط الاقتصادي والإنتاجي والعمل على الخروج من الوادي الضيق وتعمير مناطق جديدة غير مأهولة من خلال خفض أزمنة الرحلات على مستوى الشبكة وبما له من مردود ايجابي فى تكلفة التشغيل والتأثير البيئي وتعزيز فرص التكامل الاقتصادي مع الدول المجاورة .

وأيضاً إنشاء الكباري العلوية لإلغاء التقاطعات الرئيسية على شبكة الطرق وتقاطعاتها مع خطوط السكك الحديدية وإنشاء طرق خدمة لشاحنات النقل الثقيل ( رصف خرساني ) لتقليل الحوادث والآثار التدميرية للأحمال العالية والتوسع في استخدام المعدات الحديثة لتدوير طبقات الرصف الصديقة للبيئة والموفرة لاستهلاك الوقود والاهتمام برصف ورفع كفاءة الطرق المحلية داخل المحافظات وعدم اقتصار أعمال التطوير على شبكة الطرق السريعة والرئيسية .

خريطة الطرق الجديدة في مصر خلال عام 2021 :

شهد قطاع الطرق والكباري تطورًا كبيرًا وانعكس هذا التطور على مصر فى مؤشر التنافسية الدولية في مجال جودة الطرق، حيث قفزت مصر نحو 90 مركزاً من المركز 118 إلى المركز 28، وقد ساهم تطور قطاع الطرق في خفض معدل وفيات حوادث الطرق بنسبة 44% خلال عام 2020/2019 .

تم التخطيط لتنفيذ مشروعات الطرق والكبارى بإجمالى (1769) مشروع وبإجمالى تكلفة (464) مليار جنيه حتى عام 2024 و تم الإنتهاء من تنفيذ (1052) مشروع بإجمالى تكلفة (254,3) مليار جنيه وجارى تنفيذ (642) مشروع بإجمالى تكلفة (114) مليار جنيه ، ومخطط بدء تنفيذ ( 75 ) مشروع بتكلفة (95,7) مليار جنيه حتى 2024 .

ويشمل المشروع القومي للطرق 7000 كم / بتكلفة 175مليار جنيه ومحاور النيل 22 محور / بتكلفة 34 مليار جنيه والطرق الرئيسية 9000 كم / بتكلفة 107,7مليار جنيه والكباري العلوية والأنفاق 1000 كوبرى ونفق / بتكلفة140مليار جنيه والطرق المحلية داخل المحافظات7,3 مليار جنيه

المشروع القومي للطرق

بالنسبة للمشروع القومي للطرق، فتم التخطيط لتنفيذ المشروع القومي للطرق بعدد (75) مشروع بأطوال (7000) كم وبتكلفة (175) مليار جنيه، وتم الإنتهاء من تنفيذ (50) مشروع بأطوال (4800) كم وبتكلفة (120) مليار جنيه .

ومن أهمها تطوير طريق الصعيد – البحر الأحمر ( سوهاج – سفاجا ) بطول 180 كيلومتر وتكلفة مليار جنيه وتطوير طريق وادي النطرون – العلمين بطول 135 كم وتكلفة 192 مليون جنيه و إنشاء طريق شبرا – بنها الحر بطول 40 كم وتكلفة 3,5 مليار جنيه وإنشاء القوس الشمالى من الطريق الدائرى الإقليمى بطول 90 كم وتكلفة 8 مليار جنيه وأيضاً إنشاء طريق الجلالة بطول 82 كم وتكلفة 4,5 مليار جنيه وتطوير طريق النفق – شرم الشيخ بطول 350 كم وتكلفة 3,2 مليار جنيه .

كما تم تطوير الطريق من نفق الشهيد أحمد حمدي إلي الكم 109 طريق السويس بطول 24 كم وتكلفة 870 مليون جنيه وإنشاء طريق الخدمة بطريق القاهرة – السويس فى المسافة من الطريق الدائرى الإقليمى حتى الطريق الدائرى بطول 37 كم وتكلفة 930 مليون جنيه .

وجاري العمل حالياً في (12) مشروع بإجمالى أطوال (1400) كم وبإجمالى تكلفة (37) مليار جنيه ومن أهمها تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي فى المسافة من القاهرة حتى ديروط بطول 282 كم والمسافة من ادفو حتى أسوان بطول 88 كم بتكلفة إجمالية 8 مليار جنيه وتطوير وإزدواج طريق سفاجا / القصير / مرسى علم بطول 200 كم بتكلفة 1,738 مليار جنيه وازدواج طريق أسيوط / سوهاج شرق النيل بطول 145 كم وتكلفة 1,35 مليار جنيه وتطوير وإزدواج طريق 6 أكتوبر / الواحات بطول 283 كم بتكلفة 2,2 مليار جنيه وإنشاء الطريق الدائري الأوسطي بطول 156 كم وتكلفة 5 مليار جنيه وتطوير طريق السويس / الإسماعيلية ( المعاهدة ) بطول 80 كم وتكلفة 1,5 مليار جنيه وتطوير طريق المنصورة / جمصة ( رافد جمصة ) بطول 50 كم وتكلفة 1 مليار جنيه .

طريق الصعيد الغربي

خططا وزارة النقل أيضا إلى تنفيذ أعمال تطوير باقى قطاعات طريق الصعيد الصحراوى الغربى بإجمالي أطوال (800) كم بتكلفة (18) مليار جنيه وامتداده إلي أرقين كجزء رئيسى من الطريق الدولى القاهرة / كيب تاون ليصل إجمالي أطوال شبكة الطرق السريعة والرئيسية إلى 30,5 ألف كيلومتر بعد أن كانت 23,5 ألف كيلومتر قبل يونيو 2014

محاور النيل

أما بالنسبة لمحاور النيل، فتم تم التخطيط لتنفيذ مشروعات محاور النيل بعدد (22) محور كوبرى على النيل بإجمالي تكلفة (34) مليار جنيه تضيف لشبكة الطرق ما يقرب من 342 كم جديدة .

تم تنفيذ (11) محورًا ( طلخا – بنها – الخطاطبة – تحيا مصر « محور روض الفرج » – بنى مزار – طما – جرجا –عدلى منصور – سمالوط – قوص - كلابشة ) بتكلفة 14 مليار جنيه وأفاد أنه جارى العمل فى تنفيذ (7) محاور ( حلوان – ديروط – دراو – بديل خزان أسوان – الفشن –ش أبو تيج –- عمروس ) بتكلفة 13 مليار جنيه ومن المخطط تنفيذ عدد (4) محاور جديدة على النيل (شمال الأقصر – منفلوط - شبراخيت – سمنود) بتكلفة تقديرية 7 مليار جنيه بالإضافة إلى إستكمال المرحلة النهائية من محاور ( طما – جرجا ).

ووصل إجمالى محاور وكبارى النيل إلى 60 محور / كوبرى بدلاً من 38 محور / كوبري على النيل قبل يونيو 2014 .

الكبارى العلوية

تم التخطيط لإنشاء حوالي (1000) كوبري ونفق فوق مزلقانات السكك الحديدية وعند تقاطعات الطرق الرئيسية بإجمالي تكلفة (140) مليار جنيه، وتم تنفيذ (756) كوبري ونفق بإجمالي تكلفة (105) مليار جنيه، تم الإنتهاء من 156 كوبري / ونفق خلال عام 2020 .

من أهمها ( كوبري دكرنس – كوبرى المديرية أعلى مزلقان السكة الحديد ببنى سويف – كوبري قلما على طريق الإسكندرية الزراعي - كوبري تقاطع طريق الصعيد الصحراوي الغربي مع طريق الفيوم - عدد 26 كوبري بمنطقة شرق القاهرة - عدد 8 كباري على محور الفريق العصار - 14 كوبري على محور المحمودية ).

وجاري تنفيذ ما يقرب من (211) كوبرى ونفق بإجمالى تكلفة (30) مليار جنيه ومن أهمها ( 15 كوبري أعلى مزلقانات السكة الحديدية - عدد 10 كبارى علوية جديدة على طريق القاهرة / الإسكندرية الزراعى - كوبرى أعلى مفيض توشكى - كوبرى تقاطع وصلة الذراع البحرى مع الطريق الدولى الساحلي ( كم 21 ) - توسيع كبارى وصلة الكافورى ووصلة الذراع البحرى وإنشاء دوران للخلف فى إتجاه الإسكندرية .

ومن المخطط تنفيذ عدد (18) كوبرى أعلى مزلقانات السكك الحديدية وعدد 15 كوبرى أعلي الرياح البحيرى بتكلفة اجمالية 5 مليار جنيه .

شبكة الطرق الرئيسية

بخصوص شبكة الطرق الرئيسية، فتم التخطيط لتنفيذ عدد (340) مشروع لتطوير ورفع كفاءة طرق وإنشاء طرق جديدة بأطوال 9000 كم بإجمالى تكلفة (107,7) مليار جنيه من إجمالى 9600 كم تحتاج إلى تطوير ورفع كفاءة .

تم تنفيذ عدد (190) مشروع بإجمالى أطوال (5000) كم وبإجمالى تكلفة (15) مليار جنيه، وآخرها

تطوير وإزدواج طريق المنصورة / مدخل كوبرى طلخا بطول 10 كم وتكلفة 90 مليون جنيه وتطوير طريق الكافوري / برج العرب / سيدي كرير بطول 28,5كم وتكلفة 705مليون جنيه ورصف طريق سعال / كاترين بطول 65 كم وتكلفة 315 مليون جنيه ورصف طريق دهب / نويبع ( المرحلتين 2،1 ) بطول 50 كم بتكلفة 100 مليون جنيه .

وجاري العمل فى تنفيذ عدد (125) مشروع بأطوال (2500) كم وبتكلفة (27) مليار جنيه ومن أهمها (تطوير الطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى بطول 106 كم بتكلفة 8 مليار جنيه وانشاء طريق شرق الرياح التوفيقي ( المرحلة الأولي من بنها حتي ميت غمر ) بطول 30 كم وتكلفة 4,3 مليار جنيه وتطوير وازدواج الطريق من مدخل طلخا حتي كوبرى شربين بطول 12 كم وتكلفة 398 مليون جنيه وإنشاء طريق الزقازيق / السنبلاوين الجديد بطول 37 كم بتكلفة 800 مليون جنيه وتطوير وازدواج طريق كفر الشيخ / دسوق ( المرحلة الأولي ) بطول 10 كم وتكلفة 1 مليار جنيه وتطوير ورفع كفاءة طريق الباجور – القناطر الخيرية بطول 45 كم وتكلفة 161 مليون جنيه .

ومن المخطط بدء تنفيذ عدد 25 مشروعا لتطوير وصيانة ورفع كفاءة طرق وإنشاء طرق جديدة بإجمالى أطوال 1500 كم بتكلفة تقديرية 65,7 مليار جنيه، ومن أهمها: مشروعات التطوير و رفع الكفاءة (إستكمال تطوير طريق القاهرة – الإسكندرية الزراعى بتكلفة 4 مليار جنيه - إزدواج الطريق الصحراوى الشرقى من حلوان حتى أسيوط الجديدة بطول 230 كم وتكلفة 1,2 مليار جنيه -إزدواج الطريق الزراعى الغربى من المنيا حتى قنا بطول 340 كم وتكلفة 3 مليار جنيه - تطوير طريق شبين – طنطا – كفر الشيخ – بلطيم بطول 127 كم وتكلفة 2 مليار جنيه .- تطوير طريق طنطا – المحلة – المنصورة – دمياط الغربى بطول 122 كم وتكلفة 750 مليون جنيه - تطوير طريق بنها – زفتى – المحلة – المنصورة ( غرب النيل ) بطول 80 كم وتكلفة 215 مليون جنيه .

وتتضمن مشروعات إنشاء طرق جديدة (إنشاء محور النوبارية بطول 203 كم وتكلفة 20 مليار جنيه وإنشاء محور أنفاق 3 يوليو – المنصورة – المحلة – كفر الشيخ بطول 150 كم وتكلفة 10 مليار جنيه وإستكمال تطوير طريق القاهرة – الإسكندرية الزراعى بتكلفة 4 مليار جنيه وإنشاء طريق بديل لهضبة السلوم بطول 31 كم بتكلفة 1,2 مليار جنيه .

الطرق المحلية

صدق رئيس الجمهورية علي إطلاق المشروع القومى لرصف الطرق المحلية داخل المحافظات تحت إشراف الهيئة العامة للطرق والكبارى والنقل البري، وجاري العمل فى المرحلة الأولى من المشروع فى نطاق (12) محافظة بعدد (197) مشروع بإجمالى أطوال 828 كم بتكلفة (2) مليار جنيه .

تم الانتهاء من تنفيذ 45 مشروع بتكلفة 300 مليون جنيه، وتم إطلاق المرحلة الثانية للمشروع القومى لرصف الطرق المحلية داخل المحافظات بتكلفة 5,3 مليار جنية وتم توقيع بروتوكول بين الهيئة العامة للطرق والكبارى والنقل البرى مع عدد 3 محافظات لقيام الهيئة بطرح وإسناد والإشراف على تنفيذ مشروعات وهي: محافظة المنوفية ( المرحلة الثانية ) بعدد 78 مشروع بإجمالى تكلفة 153,4 مليون جنيه، ومحافظة الفيوم ( المرحلة الثانية ) بعدد 47 مشروع بإجمالي تكلفة 216,98 مليون جنيه، ومحافظة أسيوط بعدد 10 مشروعات بإجمالي تكلفة 271,4 مليون جنيه .

محور الفردوس

 التكلفة الإجمالية للمرحلة الأولى من المشروع تصل إلى نحو 1.191 مليار جنيه.

يساهم محور الفردوس في تخفيف الكثافة المرورية القادمة من وسط القاهرة وحلوان والمارة بمنطقة مصر الجديدة ومدينة نصر والمتجهه إلى القاهرة الجديدة، مما يخفف الضغط على كل من شارع إمتداد رمسيس وإسماعيل الفنجري وحتى محور المشير طنطاوي، وتبدأ المرحلة الأولى من ميدان تاكي إلى محور المشير طنطاوى مرورًا بشارع صلاح سالم ومحور الأتوستراد وطريق إعمار، أما المرحلة الثانية فتبدأ من محور المشير طنطاوي وحتى محور الشهيد ثم الربط على شارع ذاكر حسين مرورًا بالوحدات العسكرية، وتبدأ المرحلة الثالثة من ميدان تاكي وحتى ش لطفي السيد مرورًا بشارع أحمد سعيد، ويبدأ مشروع محور الفردوس من ترعة الجبل مرورًا بشارع مصر والسودان –أحمد سعيد – صلاح سالم – محور الأتوستراد عند منشأة ناصر ومع امتداد محور الشهيد رابطاً على ش ذاكر حسين (الميثاق)، ويبلغ طوله حوالي 12 كم.

 

«الرمال السوداء» مشروع قومى عملاق بالبرلس

مشروع استخراج المعادن من الرمال السوداء لتنمية الساحل الشمالي وإحداث نهضة بجميع المجالات وإقامة مصانع وورش تعتمد على العناصر المستخرجة من الرمال السوداء يوفر الآلاف من فرص العمل، حيث تشهد المحافظة إقامة مشاريع قومية جديدة، منها مصنعى استخلاص العناصر المشعة من الرمال السوداء بالبرلس، ومصر واحدة من أهم الدول التى تتوافر بها الرمال السوداء.

يجرى العمل على قدم وساق، شمال محافظة كفر الشيخ لإنشاء أول مصنعين لاستخلاص المعادن من الرمال السوداء، الأول على مساحة 80 فدانًا باستثمارات مليار جنيه والثاني على مساحة 35 فدانًا بتكلفة 24 مليون دولار، لاستخلاص 41 عنصرا معدنيا يغذى عددا من الصناعات المهمة ..والمشروع يحقق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة ويوفر فرص عمل للشباب، ولا يوجد أي خوف على الاتزان البيئي بالمنطقة، .وأوضح المصدر أن كمية الرمال السوداء بالبرلس تبلغ 300 مليون طن وقدرت الدراسات أنه سيتم استخراج المعادن منها لمدة تتراوح بين 16 إلى 20 سنة .

تم اختيار محافظة كفر الشيخ لإقامة المصنعين لتركز الرمال السوداء بنسب عالية في الساحل الشمالي لها الممتد بطول 118 كيلومترًا، وتم تقدير كميات الرمال السوداء بالمحافظة بحوالي 300 مليون طن.

 

إنشاء وتطوير 30 وحدة صحية ومركز طبى بالمنيا

تم الانتهاء من إنشاء وإحلال وتجديد وتطوير 30 وحدة صحية ومركز طبي، منها إنشاء 3 وحدات صحية جديدة، وإحلال وتجديد 11 وحدة صحية، وتطوير 16 وحدة صحية ومركز طبي بجميع مراكز وقرى المحافظة، خلال العام 2020- 2021.

تم الانتهاء من إنشاء 3 وحدات صحية جديدة، منها، الوحدة الصحية بقرية شرارة، وتخدم أكثر من 5000 نسمة، والوحدة الصحية بقرية المطاهرة، بمركز أبو قرقاص، وتخدم أكثر من 10200 نسمة، والوحدة الصحية بقرية عبد الهادي الابعج وتخدم 4500 نسمة بمركز سمالوط.

تم احلال وتجديد 11 وحدة صحية، أخري منها، الوحدة الصحية بقرية منشاة النصر، وتخدم 6500 نسمة، والوحدة الصحية بقرية شوشة، وتخدم 29881 نسمة، والوحدة الصحية بقرية سيلة الشرقية، وتخدم 7317 نسمة، والوحدة الصحية بقرية الشيخ مسعود، وتخدم 25620 نسمة، والوحدة الصحية بقرية منشاة حلفا، وتخدم 93245 نسمة، والوحدة الصحية بقرية اولاد الشيخ (ضمن مبادرة حياة كريمة)، وتخدم 6200 نسمة، والوحدة الصحية بقرية شم البحرية، وتخدم 12760 نسمة، والوحدة الصحية بقرية نزلة الفلاحين وتخدم 11847 نسمة، والوحدة الصحية بقرية منشأة دعبس وتخدم 9996 نسمة، والوحدة الصحية بقرية سفاى، وتخدم 167250 نسمه، والوحدة الصحية بقرية بلنصورة وتخدم 20905.

تم تطوير16 وحدة صحية، وهى الوحدة الصحية بقرية الشيخ عبادة وتخدم 11303 نسمة، والوحدة الصحية بقرية جزيرة شارونة وتخدم25117 نسمة، والوحدة الصحية بقرية قلندول، وتخدم 39851 نسمة، والوحدة الصحية بقرية الجرنوس، وتخدم 32892، والوحدة الصحية بقرية بنى حسن الشروق، وتخدم 28752 نسمة، والوحدة الصحية بقرية ابو خلقة، وتخدم 5899 نسمه، والوحدة الصحية بقرية دلجا 1 وتخدم 50000 نسمة، والوحدة بقرية الروضة، وتخدم 35689 نسمه، والوحدة الصحية بقرية دمشاو هاشم وتخدم 12194 نسمة، والوحدة الصحية بقرية الحوارته، وتخدم 12133 نسمة.

 

إحياء خط سكة حديد كفر داود - السادات

يعد تنفيذ مشروع خط سكة حديد كفر داود - السادات يأتي إيماناً وحرصاً من القيادة السياسية بإعادة إحياء المشروع لربط المدينة بشبكة من الخطوط الحديدية للمساهمة في إحداث تنمية اقتصادية واجتماعية وتسهيل حركة المواطنين وتنشيط حركة التجارة لدفع عجلة الاستثمار بالمحافظات. وياتى إحياء خط سكة حديد كفر داود - السادات بتكلفة (650) مليون جنيه والذى تابع تنفيذه محافظ المنوفية ووزير النقل  الفريق مهندس كامل الوزير أعمال تنفيذ المشروع القومي لإنشاء خط سكة حديد كفر داود- السادات “ بطول 34,5 كم وبتكلفة تقدر بـ (650 مليون جنيه ) تنفيذ شركة النيل العامة لإنشاء الطرق كما تم   إنشاء مشروع الوصلة الحديدية لمدينة السادات عبارة عن خط مفرد ركاب وبضائع والذى بدأ العمل به في 1/2/2021 ويتكون المشروع من إنشاء الجسور الترابية للوصلة والتكاسى والحمايات للجسور وكذا توريد وفرش طبقة التزليط للسكة وصيانة المحطات وتنفيذ الأعمال الصناعية.هذا وتتفرع الوصلة الحديدية من خط إمبابة - إيتاى البارود من نقطتين الأولى محطة الطرانة في الكيلومتر 66، والثانية محطة كفر داود في الكيلو متر 69 ويخدم القادمين من محافظات (القليوبية والقاهرة والجيزة والمنوفية والبحيرة والإسكندرية ) من وإلى وربطهم مع مدينة السادات والمنطقة الصناعية.

 مجمع الصناعات الصغيرة فى العاشر من رمضان

 الصناعات الصغيرة هي قاطرة التنمية المستدامة لمصر والحكومة المصرية تحاول تذليل العقبات أمام اصحاب تلك الصناعات ومدينة العاشر من رمضان قلعة صناعية مهمة تسير بخطوات ناجحة . واستطاع الصناع الصغارالتصدير إلي اوروبا وافريقيا ومنهم من أقام صرحاً ضخماً يشار إليه بالبنان.

 (مدينة الجلود )

يوجد عدد 115وحدة مصنع مساحة الوحدة 825 م مبانى بإجمالى 1000م بالخدمات وتعمل فى كافة الصناعات الجلدية ( أحذية حريمى ، رجالى ، اطفالى – شنط حريمى -  شنط مدارس – جاكت جلد – محافظ – احزمة ).

بالإضافة إلي مدرسة مجمع الجلود الثانوية الفنية للتعليم والتدريب المزدوج  تستوعب (1200) طالب موزعة (400) طالب بالمدرسة و (800) طالب بالمصانع للتدريب العملى ، والمدرسة تعمل بنظام تكنولوجى حديث ( سمارت بورد , بروجيكتور ) وبها عدد 65 ماكينة وجه والماكينات المساعدة.

- افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي فى اغسطس 2020، عدد من المشروعات القومية بنطاق محافظة الإسكندرية منها مشروعات خاصة بقطاع البترول، وكذلك مشروع بشاير الخير ٢ للإسكان، ومحطة معالجة الصرف الثلاثية ببرج العرب، ومشروع تطوير محور المحمودية. تصل تكلفة هذه المشروعات إلى أكثر من 11.5 مليار جنيه،

- حجم الاستثمارات بقطاع البترول والثروة المعدنية بلغت نحو 1.16 تريليون جنيه، في أكثر من 159 مشروعاً ، تم تنفيذ 115 مشروعاً منها، وجار استكمال 44 مشروعاً.

- إنطلاق مشروعات قومية زراعية ضخمة مثل: استصلاح المليون ونصف مليون فدان، ومشروع الـ100 ألف صوبة، والدلتا الجديدة ومشروعات الاستزراع السمكى، ساعد فى استيعاب عدد كبير من الأيدي العاملة وخاصة الشباب والذى أولاهم الرئيس اهتمام كبيرا أيضا. ادت هذه المشروعات الزراعية إلى زيادة الإقبال بشكل كبير على كليات الزراعة على مستوى الجمهورية، وكذلك ساهمت فى فتح نوافذ تصديرية جديدة بالدول العربية والأوروبية مما وفر فرص عمل كبيرة أيضا، علاوة على ذلك أدت إلى تحسين سمعة المنتجات الزراعية المصرية وزيادة صادرات مصر من الحاصلات الزراعية التى تدعم الاقتصاد.

رصد بحث القوى العاملة للربع الأول "يناير - مارس" لعام 2021، الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أبرز الأنشطة الاقتصادية التي شهدت أكبر نسبة مشاركة في الأنشطة الاقتصادية، حيث حقق نشاط الزراعة وصيد الأسماك أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين فى الأنشطة الاقتصادية، حيث بلغ عدد المشتغلين فى هذا النشـاط 5.273 مليون مشتغل "4.413" مليون من الذكور، 860 ألف من الإناث" بنسبة 19.4٪ من إجمالي المشتغلين محتلاً المركز الأول ضمن الأنشطة الاقتصادية.

المشروع القومى لـ"تبطين الترع"

يستهدف 20 ألف كم على مرحلتين بتكلفة 68 مليار جنيه.. ويحقق وفرًا فى مياه الرى بحوالى 5 مليارات متر مكعب سنويًا

مشروع “تبطين الترع” أحد أهم المشروعات القومية التي تُنفذ في الوقت الجاري، ويمثل أحد أركان خطة الدولة الطموحة لتعظيم الاستفادة من المياه وتوفير الاحتياجات المطلوبة لكل القطاعات بشكلٍ عام وللقطاع الزراعي بشكلٍ خاص، حيث تستهدف الدولة في الوقت الحالي تحسين حالة الرى فى مساحة مليون فدان فى مجال الزراعة .

 تبلغ أطوال الترع في مصر33 ألف كيلو تقريبًا، تمتد من الاسكندرية حتى أسوان، تم إنشاؤها في عهد محمد علي أي منذ 200 عام تقريبًا، بالتالي كلها ترع طينية لا يوجد بها تبطين وتتعرض المياه فيها للفقد. ويُقدرالفاقد منها نحو 19 مليار متر مكعب، هذا الفقد سبب رئيسي لمعاناة الأراضى الزراعية في مصر من نقص المياه، ولكن أغلب الترع في شبه جزيرة سيناء مبطنة بالكامل، لأنها من الأراضي الجديدة.

 يبلغ إجمالى أطوال الترع التى يستهدفها المشروع (20) ألف كم على مستوى المحافظات على مرحلتين، وتبلغ أطوال ترع المرحلة الأولى (7000) كم تنتهى منتصف عام 2022، وتبلغ أطوال الترع التى تم تبطينها خلال عام 2020 (511.2) كم، ويبلغ إجمالى أطوال الترع التى تم الانتهاء من طرحها (4026) كم.

 تبلغ تكلفة المشروع 68 مليار جنيه على مستوى محافظات الجمهورية، سوف يستمر تنفيذ المشروع حتى عام 2024.

 انتهت الحكومة من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى 1698 كيلو متر فى 20 محافظة من محافظات الجمهورية حتى يناير 2021 بتكلفة 3 مليار جنيه.

 تصل تاهيل الترع بأطوال تصل الى 7790 كيلو متر، ضمن أعمال المرحلة الأولى التى ستنتهى بحلول منتصف عام 2022 بتكلفة إجمالية تقدر بمبلغ 18 مليار جنيه .

 المستهدف خلال العام المالي 20/2021 تأهيل وتبطين ترع بأطوال تزيد عن 3 آلاف كم،  في 18 محافظة (أسوان، قنا، سوهاج، أسيوط،  المنيا، بنى سويف، الجيزة، الفيوم، القليوبية، المنوفية، الشرقية، الغربية، الإسماعيلية، الدقهلية، البحيرة، دمياط، الإسكندرية، كفرالشيخ).

ومن المستهدف تنفيذ المشروع في حوالي 50 قرية من قرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، باعتمادات تبلغ نحو 500 مليون جنيه في 6 محافظات هى أسيوط، والأقصر، والبحيرة، والمنيا، وسوهاج، وقنا، مشيرًا إلى أن تقارير متابعة الموقف التنفيذي للمشروع تكشف عن الانتهاء من تأهيل وتبطين 188 كم خلال شهري يوليو وأغسطس 2020.

يهدف هذا المشروع القومي إلى خفض ما إجماليه 15 إلى 19 مليار متر مكعب من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية على طول مجرى النيل، من الموارد المائية سواء من نهر النيل أو من الأمطار أو المياه الجوفية أو المعالجة. كما سيساعد على رفع كفاءة الري في الحقول من 50% إلى 75 % من الري بالغمر في الحقول. كما سيعمل على زيادة إنتاجيه ما لا يقل عن 250 ألف فدان من الأراضي الطينية .

يأتي تنفيذ المرحلة الاولى بقيمة تقديرية 2.8 مليار جنيه فى زمام حوالى 398 ألف فدان. وتتوزع مصادر التمويل الموضوعة حاليًا بواقع %60 من الاعتمادات المحلية و%25 قروضًا خارجية و%15 فى شكل منح من مؤسسات التمويل الدولية، التى تدعم عددا من برامج أنظمة الرى الحديث، وطرق ترشيد المياه فى الدول النامية .

 

تستهدف الدولة الوصول لأكثر من 20 ألف كم في هذا المشروع. الخطة القديمة قبل توجيهات الرئيس السيسي كانت تستهدف تبطين 2000 كيلومتر سنويًا بما يعنى الانتهاء من المشروع خلال 10 سنوات أى فى نهاية عام 2030 .

 المرحلة الأولى من ذلك المشروع تصل إلى 7 آلاف كم، ويتم العمل حالياً في أكثر من 3500 كم بواقع 50%.  حيث يتم العمل الان في الترع ذات القطاعات الصغيرة المتعبة وقاعها أقل من 6 أمتار ب 14 محافظة منهم على سبيل المثال لا الحصر: الغربية، المنوفية، كفر الشيخ، سوهاج، بني سويف، الاسماعيلية .

كما يهدف المشروع القومى لتبطين الترع أيضا، إلى الحد من النفقات المتزايدة التى تنفق فى صيانة الترع ونزع الحشائش وغيرها، مما سيوفر من 20 إلى 25 % من هذه النفقات بجانب تحسين سريان المياه بهذه الترع، مشيرًا إلى أنه تم وضع خطة محكمة ومدروسة لمشروع تبطين الترع منذ بداية شهر مارس 2020، وذلك عن طريق تحديد المساحات اللازمة لحفر الترع، وتعطيش القطاع ثم تسوية وتعديل وتنظيف الأرض، ثم تبطينها بأحجار الدبش ثم تسوية السطح بوضع خرسانة سمك 15 أو 20 سم فوق الأحجار، بحيث تصبح الترعة "ملساء" تحتفظ بالمياه داخلها دون تسريب من التربة، و تم حفر 160 كم من إجمالى القيمة المستهدفة 700 إلى 800 كم، داخل محافظة الإسماعيلية ضمن المشروع القومى لتبطين الترع.

أصدرت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية العدد الثامن من تقرير "مُتابعة المواطن في المحافظات" خلال عامي (18/2019- 19/2020)، لمحافظة القليوبية والذي يتضمن حصر للمشروعات التي تم الانتهاء منها بالكامل خلال ذات الفترة، وربطها بأهداف التنمية المستدامة.

- أشارت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى الانتهاء من 481 مشروع تنموي بتكلفة استثمارية كلية 11.7 مليار جنيه في 7 قطاعات هى التعليم، الصحة، والكهرباء، والإسكان، والنقل، والري، والتنمية المحلية.

- أوضح تقرير وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه فيما يتعلق بجهود الدولة المبذولة لتحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة: "القضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسنة وتعزيز الزراعة المستدامة"، تم الانتهاء من تنفيذ 9 مشروعات في قطاع الموارد المائية والري، بتكلفة 22 مليون جنيه، منها تأهيل ترع بهندسات ري (طوخ، كفر شكر، بنها)، وتوصيل الكهرباء لنحو 11 بئر جوفي.

 لفت تقرير الوزارة إلى الهدف الثالث:"ضمان حياة صحية وتعزيز الرفاهة للجميع في كل الأعمار"، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 5 مشروعات بتكلفة 122 مليون جنيه، منها تطوير مستشفى قها المركزي (المرحلة الأولى)، وتطوير الوحدة الصحية بقرية ميت حلفا بمركز قليوب، ومركز طبي قرية الخرقانية بمركز القناطر الخيرية، وإنشاء مركز طبي ونقطة إسعاف بمدينة العبور.

 وبالنسبة للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة: "ضمان تعليم جيد يتسم بالإنصاف ويشمل الجميع ويعزز فرص التعلم طوال الحياة للجميع"، أوضح التقرير أنه تم الانتهاء من تنفيذ 82 مشروع في قطاع التعليم قبل الجامعي، بتكلفة 433.2 مليون جنيه، نتج عنها إنشاء وإحلال وتوسعة 1392 فصل في كافة المراحل التعليمية.

 تم الانتهاء من تنفيذ 13 مشروع لمياه الشرب والصرف الصحي، بتكلفة 729 مليون جنيه، أبرزها محطة مياه سرياقوس (طاقة 145 ألف م3/يوم)، وتوسعات محطة معالجة طوخ (طاقة 14 ألف م3/يوم)، وصرف صحي قرية الصفا وكفر جمعة وعزبة زاوية بلتان وعزبة عرب الحوالة ورشيد وقدوسة والسعادة وأبو سنة.  

الانتهاء من تنفيذ 6 مشروعات في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، بتكلفة 29 مليون جنيه، منها توسيع محطة محولات قها (سعة مضافة 25 م.ف.أ)، وتوسيع محطة محولات شبين القناطر (سعة مضافة 40 م.ف.أ).

تم الانتهاء من تنفيذ 81 مشروعاً ضمن برامج التنمية المحلية (الكهرباء والإنارة)، بتكلفة 69 مليون جنيه، نتج عنها توفير حوالي 93 ألف من معدات الإنارة (أعمدة، محولات، سيارات برج، عدسات وولاعات ضوئية)، ونحو 20.7 ألف كشاف ولمبة موفرة، في كافة مراكز ومدن المحافظة. 

وفيما يخص الهدف التاسع من أهداف التنمية المستدامة: "إقامة بنى تحتية قادرة على الصمود، وتحفيز التصنيع المستدام الشامل للجميع، وتشجيع الابتكار"، لفت التقرير إلى الانتهاء من إنشاء طريق شبرا – بنها الحر بطول 40 كم، ورصف مداخل القرى الرئيسية بطول 26.4 كم،  فضلاً عن الانتهاء من تنفيذ 79 مشروعاً ضمن برامج التنمية المحلية (رصف الطرق، كباري وأنفاق)، بتكلفة 360 مليون جنيه، نتج عنها تطوير ورفع كفاءة طرق وشوارع (رصف، بلاط إنترلوك) بطول  190 كم، علاوةً على إنشاء وتطوير 15 كوبري ونفق.

تم الانتهاء من تنفيذ 28.3 ألف وحدة إسكان اجتماعي، كما تم الانتهاء من تنفيذ 64 مشروعاً ضمن برامج التنمية المحلية (الأمن والمرور والإطفاء، تدعيم احتياجات الوحدات المحلية)، بتكلفة 123 مليون جنيه، نتج عنها إنشاء وحدة إطفاء قرية الأحزار، وتطوير وحدة مرور شلقان، وتوفير 2700 من معدات ومهمات الحماية المدنية والمرور والمرافق، وتوفير 2 سيارة إطفاء و5 سيارات لوحدات المرور، وإنشاء وتطوير 16 وحدة محلية.

الانتهاء من تنفيذ 102 مشروعاً ضمن برامج التنمية المحلية (تحسين البيئة) بتكلفة 236 مليون جنيه، نتج عنها تغطية ترع ومصارف بطول 0.6 كم، وتوفير أكثر من 6 آلاف من معدات وأدوات النظافة (صناديق قمامة، سيارات، لوادر، أجهزة كنس)، وتطوير 13 مجزر في (القناطر الخيرية، طوخ، قليوب، كفر شكر، بنها، قها، شبين القناطر).

قناة السويس

حققت قناة السويس ارتفاعا فى عدد السفن المارة من 1731 أبريل 2020 إلى 1840 في أبريل العام الجارى، بحمولة تصل إلى 1100 ملايين طن، بعائد 551 مليون دولار بدلا من 476 مليون دولار في العام الماضى.

هناك تطوير وإنشاء 10 جراجات فى القناة القديمة والجديدة، فضلا عن تنفيذ أعمال التكريك الدائمة لصيانة المجرى الملاحي، وتحديث أسطول هيئة قناة السويس وفقا لأحدث الوسائل العالمية.

"الاصطفاف البحرى الذى يضم 4 قاطرات بحرية جديدة وقاطرتين تم بناؤها في ترسانة بورسعيد، وافتتاح محطة مراقبة ملاحية ضمن 16 على طول المجرى الملاحي، مع بدء تنفيذ خطة طموحة لاعادة هيكلة الشركات التابعة للهيئة، وبناء 100 مركب صيد جديدة تؤهلها للعمل في المياه المحلية والإقليمية، والبدء بعدد 34 سفينة اليوم.

واستعرض الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، خطة تطوير المجرى الملاحي للقناة خلال العامين المقبلين.، مشيرا إلى أن هناك ازدواج في الـ  17 كيلو من بورسعيد، ومن الكيلو 17  إلى الكيلو 50 غير مزدوج  بطول 33 كيلو حيث أنه جزء مستقيم لا يوجد به انحناءات ، ويحتوى على انفاق 3 يوليو وسحارة ترعة السلام وبعض المشروعات وكوبرى السلام.

وأضاف رئيس هيئة قناة السويس، في كلمته خلال افتتاح الرئيس السيسي عددا من المشروعات بهيئة قناة السويس، من الكيلو 50 الى الكيلو 122 بالقناة الجديدة بطول 72 كيلو بها ازدواج ، ومن الكيلو 122 الى 162 لا يوجد ازدواج في حوالى 40 كيلو منها 10 كيلو في البحيرات المرة.

وأشار "ربيع" إلى أن المقترح الجديد يهدف إلى توسعة وتعميق من الكيلو 132 إلى 162 وازدواج من الكيلو 122 الى 132 في البحيرات المرة.

وعن مزايا الاقتراح الجديد، قال: عمل قناتين بطول 10 كيلو سيحسن من الملاحة داخل القناة ، علاوة على أنه يعادل 25 % من الأربعين كيلو وهى المسافة التي لا يوجد بها ازدواج، فضلا عن زيادة الطاقة الاستيعابية لقناة السويس بحيث تتحمل 6 مراكب أخرى في القناة بعدد 3 مركب في كل قناة.

وحول أهداف التكريك، أضاف: التكريك 45 مليون متر مكعب، وتوسعة وتعميق 40 متر جهة الشرق ، هدفهم تحسين في عبور السفن وزيادة المسطح المائى وتزيد قدرة القبطان على قيادة السفينة في القناة ويقلل من التيارات المائية القادمة من الجنوب".

واستعرض الفيلم دور رجال هيئة قناة السويس بإنشاء في القناة الجديدة، وسط نجاحات وراء نجاحات، فضلا عن دورهم في التحدى للأزمات، وتعويم السفينة الجائحة "إيفرجيفين"، وغيرها من التحديات وفق رؤية استراتيجية، وكذلك استعرض التطور المستمر الذى تشهده القناة بشكل مستمر وتدريب العنصر البشرى والارتقاء بمعدلات أداء الكوارد البشرية مثل مركز المحاكاة والتدريب البحرى لتدريب المرشدين وتحقيق العبور الآمن فى قناة السويس، بالإضافة إلى تطوير المنظومة الإلكترونية، وغيرها من مشروعات التطوير المستمرة.

تنفيذ 70 مشروعاً في قطاع الموارد المائية والري، بتكلفة 955 مليون جنيه، فى محافظة اسوان

تم إنشاء عدد 2 بحيرة صناعية وحواجز ترابية بمنطقة وادي عبادي، وإنشاء أعمال صناعية "قناطر" على القناة الرئيسية والدليلين، ضمن مشروع إستكمال ترعة الشيخ زايد بجنوب الوادى – توشكى،  وإحلال وتجديد شبكات الصرف المغطى بمنطقة إدفو الجديدة (أ)، وإنشاء 50 بئر لتغذية نهايات الترع، علاوةً على إنشاء قناة تحويل بالبر الأيمن للسد الترابي بمدخل مفيض توشكى، ضمن مشروعات حماية وتدعيم السد العالي وخزان أسوان.

تم الانتهاء من تنفيذ 855 مشروعاً، بتكلفة استثمارية كلية تقدر بحوالى 7.2 مليار جنيه، فى 7 قطاعات (التعليم، الصحة، الرى، الإسكان، الكهرباء، النقل، التنمية المحلية). فى محافظة أسوان.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

عيد الشرطة الـ 70
الأحد، 23 يناير 2022 12:00 ص
إحصائيات انتشار فيروس كورونا في مصر
الخميس، 27 يناير 2022 12:00 ص
العدد الاسبوعي 642
الأحد، 23 يناير 2022 09:23 ص
التحويل من التحويل إلى