27 يناير 2022 03:40 م

انجازات وزارة التضامن الاجتماعي

الثلاثاء، 15 يونيو 2021 - 11:30 م

 

تبنت وزارة التضامن الاجتماعي سياسات جديدة تتواكب مع طبيعة المرحلة التنموية التى تعيشــــها مصــــــــر الآن، من خلال برامج وأنشطة ومشروعات تتعامل بكفاءة عالية مع الفقر متعدد الأبعاد .. بما يضمن تراجع معدلات الفقر وارتفاع مســـــتوى المعيشة للمواطن .

نجحت وزارة التضامن الاجتماعي في تحقيق العديد من الإنجازات في ملف الحماية الاجتماعية، وتنفيذ برامج مختلفة لصرف مساعدات نقدية للأسر الأولى بالرعاية، من تكافل وكرامة والضمان الاجتماعي، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بشأن التوسع فى مظلة الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية، بجانب إنشاء مراكز لعلاج مرضى الإدمان تقدم الخدمات العلاجية للمرضى مجانا ووفقا للمعايير الدولية، كذلك مساعدة المتعافين من الإدمان في إنشاء مشروعات صغيرة بعد رحلة التعافى .

تم تطوير أول قاعدة بيانات عن الأسر الفقيرة في مصر تشمل 9,3 مليون أسرة تضم 31 مليون مواطن.

ارتفعت أعداد الأسر المستفيدة من برامج الدعم النقدي من 1,68 مليون أسرة تشمل 6,4 مليون فرد في عام 2014، لتصل إلى 3,8 مليون أسرة تشمل 14,1 مليون فرد في عام 2021 بزيادة تصل إلى 120%.

ارتفعت الموازنة المخصصة للدعم النقدي من 3,7 مليار جنيه عام 2014 إلى 19 مليار جنيه عام 2021 بزيادة قدرها 500%.

تبلغ نسبة الإناث المُسجلة بأسمائهم البطاقات الصادرة 72,5% في مقابل نسبة الذكور التي تبلغ 28,5%، كما يبلغ عدد الأطفال المستفيدين من البرنامج 5,3 مليون طفل بنسبة 44% من إجمالي أفراد الأسر.

تم استخراج الأوراق الثبوتية لما يقرب من 742,000 سيدة بما يشمل بطاقات رقم قومي، شهادات زواج، شهادات طلاق وشهادات ميلاد للأطفال.

تقوم الوزارة والمؤسسة العامة للتكافل بتقديم مساعدات نقدية غير منتظمة لإجمالي 1,5 مليون أسرة مضارة بظروف صعبة بإجمالي 960,114 مليون جنيه بمتوسط شهري 400 جنيه مصري كما بلغ إجمالي قيمة المســــاعدات العينية بالمحافظات 41,089,535 جنيه لـ 79,870 مستفيد.

تم التعاون مع وزارة البترول والكهرباء لتوصيل وصلات الغاز الطبيعي  لـ  112,175 أسرة في 6 محافظات من الأكثر فقرًا على مستوى الجمهورية بإجمالي 230 مليون جنيه مصري ممولة من الإتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية والمعونة الأمريكية.

وللحد من الزيادة السكانية  تم تطوير عيادات تنظيم الأسرة: تم استحداث 65 عيادة تنظيم أسرة، 6,136,911 زيارة طرق أبواب، 4,374 ندوة، 42 مسرح شارع، استفاد منها مليون سيدة، بمشاركة 108 جمعية ومؤسسة أهلية.

تم تنفيذ 6,136,911 زيارة منزلية للتوعية الأسرية بأهمية تنظيم الأسرة والتعريف بالخدمات المتاحة، كما تم تحويل 894,290 سيدة إلى عيادات تنظيم الأسرة بوزارة الصحة وعيادات 2 كفاية للحصول على خدمات تنظيم الأسرة .

  أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي برنامج مودّة خلال شهر مارس 2019 بتكليف من فخامة السيد رئيس الجمهورية ، بعد إعلان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء آنذاك عن وصول معدلات الطلاق إلى 198,269حالة، الأمر الذي اســـــــــــتدعي ضرورة البدء في وضع تدخلات تستهدف الشباب المُقبل على الزواج في المرحلة العمرية من 18 إلى 25 سنة.

 بلغ عدد المترددين علي المنصة مُنذ إطلاقها 4,070،864 متردد (70% منهم من الإناث)، كما اعتمد المجلس الأعلي للجامعات اجتياز البرنامج التدريبـــــــي لمنصة "مودة" كمُتطلب تخرُّج اختياري على مســـــــــتوى كافة الجامعات الحكومية بدءاً من العام الدراســــــي 2020/ 2021 وحصل على شهادة التدريب المعتمدة 259,524  شاب وشابة.

كما نجح صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي في تنفيذ الاستراتيجية القومية لمكافحة المخدرات، وافتتاح مراكز  جديدة لعلاج مرضى الإدمان في العديد من المحافظات، ليصل عدد المراكز العلاجية لمرضى الإدمان الشريكة مع الخط الساخن للصندوق إلى 26 مركز فى 16 محافظة حتى الآن، وذلك بعدما افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية 3 مراكز جديدة لعلاج مرضى الإدمان في محافظات "مطروح والبحر الأحمر وبورسعيد"، تضاهى المراكز العالمية، وأن إجمالى  هذه المراكز تقدم الخدمات العلاجية لأكثر من 100 الف مريض سنويا وفقا للمعايير الدولية مجانا بجانب إطلاق مبادرة لتوفير قروض لإنشاء مشروعات صغيرة للمتعافين من تعاطى الخدرات  لدعم مشروعاتهم وتساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم وذلك فى إطار الحرص على تقديم خدمات ما بعد العلاج والدمج المجتمعي للمتعافين كأفراد نافعين فى المجتمع .

نجحت وزارة التضامن الاجتماعي في زيادة الحد الأدنى للمعاش إلى 900 جنيه بدلا من 750 جنيها، إضافة إلى إعداد قانون جديد "الـتأمينات الموحد"، وتم تطبيقه اعتبارا من يناير 2020 ويعمل على توحيد المزايا بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي، بجانب فض التشابكات مع وزارة المالية بمبلغ 877 مليار جنيه، علاوة على التوسع فى مظلة الحماية الاجتماعية للفئات الأولى بالرعاية والأسر الفقيرة حيث سيصل عدد المستفيدين من "تكافل وكرامة" والضمان الاجتماعي الى ما يقرب من 3 ملايين و600 ألف أسرة بما يعادل حوالى 15 مليون مواطن مستفيد، كما قامت وزارة التضامن بقيادة الوزيرة نيفين القباج بالعمل لإعداد قانون جديد للضمان الاجتماعي ليتيح تحويل كافة الفئات المستفيدة من المساعدات النقدية للضمان حاليا إلى برنامج تكافل وكرامة بهدف زيادة قيمة المساعدات النقدية للأسر في "تكافل وكرامة" مقارنة بقيمة المساعدات فى الضمان الاجتماعي بجانب أيضا دخول فئات جديدة  في مظلة الحماية الاجتماعية، ومنها السيدات الأرامل بدون أطفال والمطلقات بدون أطفال والمرأة التي لم تتزوج وبلغ سنها أكثر من 50 عاما .
 

كما جاءت مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية "حياة كريمة" للارتقاء بالخدمات المقدمة للأسر الأولى بالرعاية، وقامت وزارة التضامن الاجتماعي بتنفيذ العديد من التدخلات من أجل تحسين مستوى معيشة الأسر في القرى الأكثر فقرًا بالتنسيق مع وزارات التخطيط والتنمية المحلية، وكذلك مع جميع الوزارات والهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وبدأت المرحلة الأولى فى 143 قرية، كما يتم تنفيذ بالمرحلة الثانية فى عدد 51 مركز بتكلفة 500 مليار جنيه.

وفقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2183 لسـنة 2020، تم تشكيل لجنة للعمل على إعداد استراتيجية وطنية لحماية ورعاية العمالة غير المنتظمة برئاسة وزارة التضامن الاجتماعي:

تعمل وزارة التضامن الاجتماعي مع مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء على مشروع تطوير قاعدة بيانات العمالة غير المنتظمة المتضررة من جائحة كورونا، واستحداث قاعدة موحدة وشاملة.

تم تقييم برامج الحماية الاجتماعية الحالية للعمالة غير المنتظمة وتحديد فجوات التغطية.

تم حصر التشريعات الخاصة بالحماية الاجتماعية للعمالة غير المنتظمة.

تم إعداد مقترح صندوق دعم العمالة غير المنتظمة.

تم وضع خارطة الطريق لتطبيق التوصيات الخاصة بمد برامج الحماية الاجتماعية للعمالة غير المنتظمة.

تم إطلاق المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "بر أمان" لحماية ودعم صغار الصيادين بالشراكة مع صندوق تحيا مصر والهيئة العامة لتنمية الثروة الســـــــــمكية حيث تغطى المبادرة 42 ألف صياد على مســـــــــتوى الجمهورية بتكلفة 50 مليون جنيه ممولة من صندوق تحيا مصر.

وتعمل جميع الوزارات والهيئات الحكومية بتنسيق من وزارة التنمية المحلية على مشروعات البنية التحتية والمؤسسات الخدمية داخل القرى المستهدفة، بينما تتولى وزارة التضامن استهداف الأسر والفئات الأولى بالرعاية داخل هذه القرى حيث تهدف المبادرة إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية بالقرى النائية والفقيرة وتوفير الخدمات الأساسية بها، ودعم الفئات الأولى بالرعاية للمساهمة فى مد وصلات مياه ووصلات صرف للأسر التى تفتقد الخدمات الأساسية وتحسين البنية التحتية لأماكن تقديم الخدمات الصحية والاجتماعية والبيطرية وتنفيذ قوافل وتوفير أجهزة تعويضية وتقويمية للأشخاص ذوى الإعاقة، وإنشاء حضانات لتنمية الطفولة المبكرة، وتحسين المؤشرات البيئية وتدوير المخلفات الصلبة والزراعية، وربط تلك المؤشرات بخطة التنمية المستدامة .

نجحت الوزارة فى إصدار القانون الخاص بتنظيم ممارسة العمل الأهلى رقم 149 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية في يناير 2021.

تم إشهار إجمالى 6,979 جمعية  وإتحاد ومؤســـــــــــــــسة أهلية وإصدار تصريح عمل إلى 13 منظمة دولية.

تم إطلاق أولى مراحل المنظومة الالكترونية المتكاملة للعمل الأهلى في مصر والمتعلقة بتوفيق أوضاع كافة مؤسسات العمل الأهلى. 

تم توقيع عدد 171 بروتوكول تعاون ومذكرة تفاهم بين الوزارة وجميع الوزارات والجهات والجمعيات الشريكة.

 كان للهلال الأحمر المصري دور كبير في تعاونه مع الوزارة:

وذلك من خلال 7 مستشفيات، 50 عيادة طبية، 30 قافلة طبية، 5 بنوك دم، 43 جهاز غسيل كلوي، هذا بالإضافة إلى الدعم النفسي والاجتماعي، تدريبات الإسعافات الأولية، حيث استفاد تقريبًا 3,017 مليون مواطن من هذه الخدمات المقدمة في هذا المجال.

أكثر من 30 ألف متطوع على مستوى الجمهورية.

تم تنفيذ 3,950 حملة تعقيم وتطهير استهدفت 3,757 منشأة من المنشآت الحيوية بالدولة، كما تم تقديم الدعم النفسي لــ 6,364 مستفيد من المتأثرين بالفيروس داخل مناطق الحجر الصحي الوقائي، وللمصابين المتواجدين بالعزل الوقائي كما تم تطعيم عدد 10 الألف مواطن من كبار السن وذوى الاعاقة.
 

تم تنفيذ 5,136 حملة توعية صحية بكافة محافظات الجمهورية لنشر الإرشادات السليمة للتعامل مع الفيروس استفاد منها 2,064,420 مستفيد وتوزيع 30,236 حقيبة مستلزمات حماية.

تم تنفيذ 1,894 مهمة تنظيم لتجمعات المواطنين ونشر رسائل التوعية بينهم بمكاتب هيئة البريد والمدارس وجموع الطلاب أثناء الامتحانات داخل الجامعات وغيرها استفاد منها 757,600 مستفيد.

تم تنفيذ عدد 30 قافلة طبية استفاد منها عدد 50 ألف مواطن.

تم الانتهاء من إعادة هيكلة الوزارة وتصميم هيكل تنظيمي وإداري مستحدث يتوافق مع رؤية تنمية الجهاز الإداري للدولة وتم اعتماده من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

تم إنشاء وإحلال وتجديد أو تطوير البنية التحتية لإجمالي 602 وحدة اجتماعية بنسبة 26 % من إجمالي الوحدات، بالإضافة إلى 18 إدارة اجتماعية و5 مديريات بتكلفة إجمالية تبلغ 406 مليون جنيه مصري، وجاري استكمال التطوير المؤسسي لمراكز خدمات الوزارة في المحافظات المختلفة. تم استحداث معايير جودة لجميع خدمات الوزارة، وجاري تطوير نظم متابعة مميكنة وفق مؤشرات محددة تم ميكنة كافة مديريات التضامن الاجتماعي.

تم تصميم وإجراء الربط الشبكي بين قواعد البيانات المحملة على خوادم مركز معلومات وزارة التضامن الاجتماعي، ووزارتي الصحة والتعليم، والأزهر ومشيخة الأزهر، وهيئة الرقابة الإدارية، والهيئة القومية للتأمينات والمعاشات، وجاري تنفيذ الربط مع وزارتي العدل والتموين، وذلك للمواءمة بين البيانات والمعلومات بين الوزارات المختلفة وعلي رأسها قاعدة بيانات برامج الحماية الاجتماعية وغيرها من البيانات.

تم إتاحة خدمات التسجيل الإلكتروني للحصول على الخدمات المختلفة وتحميل كافة المستندات الرسمية، كما تمت إتاحة كافة التظلمات والشكاوى على الموقع الإلكتروني بما يفصل بين العاملين والمواطنين ويزيد من نسبة الشفافية والنزاهة.

تم توفير 3,5 مليون خط محمول لمســــــــــتفيدى برنامج تكافل وكرامة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لســــــــــهولة التواصل بين الوزارة والمستفيدين من البرنامج.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

عيد الشرطة الـ 70
الأحد، 23 يناير 2022 12:00 ص
إحصائيات انتشار فيروس كورونا في مصر
الخميس، 27 يناير 2022 12:00 ص
العدد الاسبوعي 642
الأحد، 23 يناير 2022 09:23 ص
التحويل من التحويل إلى