أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

19 يناير 2022 06:08 ص

الدورة 22 من مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة

الخميس، 17 يونيو 2021 - 09:09 م

علي شاطيء قناة السويس بأحد الفنادق الكبري بمحافظة الإسماعيلية أطلقت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة واللواء شريف فهمى بشارة محافظ الإسماعيلية، الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس فعاليات الدورة 22 من مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة، وَالذي ينظمه المركز القومي للسينما برئاسة محمد الباسوسي خلال الفترة من 16 وحتى 21 يونيو ويتولي رئاسته الناقد السينمائي عصام زكريا واخرج حفل الافتتاح  الفنان هشام عطوة وذلك بحضورالفنان خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي ، الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما،الدكتور احمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ، فيبي فوزي وكيل مجلس الشيوخ، الدكتور أحمد زكي رئيس جامعة قناة السويس، احمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية ، وعدد من أعضاء مجلس النواب والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة والشخصيات العامة والفنانين والنقاد وقيادات وزارة الثقافة، وصناع السينما التسجيلية والقصيرة .


وخلال كلمتها قالت عبد الدايم يغمرنى اليوم شعور بالسعادة ونحن نحتفل بإنعقاد الدورة الثانية والعشرين من مهرجان الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة والتى تجسد الاصرار على استئناف الحياة بصورة طبيعية وتجاوز جائحة كورونا، واضافت تعد مدينة الاسماعيلية رمزا للأمل وايقونة المقاومة وصناعة المستقبل ونعلن على ارضها افتتاح هذه الدورة من المهرجان لنؤكد للعالم ان الفنون بأنواعها وسيلة للتواصل وبث التفاؤل بين الأفراد والجماعات ، مشيرة ان الأفلام التسجيلية والقصيرة تأتي لتعكس وبعمق هموم الإنسان وأسئلته الرئيسية فالمجال السينمائى يحملنا فى رحلة دائمة لاكتشاف الحقائق والقاء الضوء على الاحلام والطموحات وطرح القضايا سعيا للتغلب عليها، فمن خلال هذه الدورة الاستثنائية من المهرجان يترسخ الايمان بالدور الذى تلعبه القوى الناعمة فى تحقيق التقارب بين الشعوب والثقافات خاصة مع تواجد هذه الكوكبه من صناع السينما من جميع انحاء العالم وتتاكد عاماً بعد عام رسالة مصر على مر التاريخ باعتبارها ممراً للسلام ومعبراً للمحبة وجسراً للتواصل بين كل شعوب العالم، واضافت انه من دواعي الفخر ان تكون روسيا ضيف شرف المهرجان تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتفعيل اوجه التعاون الثقافي بين البلدين وحرص وزارة الثفافة على تنفيذ خطة انشطنها ضمن عام التبادل الانسانى بين البلدين ، وفي ختام كلمتها وجهت التحية لكل ضيوف مصر وقدمت الشكر لكل القائمين علي المهرجان والذين بذلوا جهودا ضخمة للخروج بهذه الدورة بالشكل اللائق بمصر وحضارتها العريقة .

المكرمون


ثم قامت وزيرة الثقافة ورئيس المركز القومي للسينما ورئيس المهرجان بتكريم اسم فنانة التحريك ورائدة الرسوم المتحركة المخرجة "فايزة حسين " والتي رحلت عن عالمنا قبل ثلاثة اسابيع وتسلم التكريم ابناها سامح وتامر الشرقاوي ، و الناقد الكبير "كمال رمزي" و اسم الراحلة رجاء الجداوي وتسلمتها نجلتها أميرة مختار ، كما كرمت وزيرة الثقافة الفريق اسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس واللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية باهدائهما درع المهرجان واهداها محافظ الاسماعيلية درعا تذكاريا تقديرا لجهودها فى نشر الابداع بمختلف ربوع مصر   .


من جانبه رحب محافظ الاسماعيلية بالحضور وضيوف المهرجان على أرض الإسماعيلية مدينة البطولات واوضح ان المهرجان ينعقد بعد توقفه العام الماضى نتيجة جائحة كورونا وأضاف أن مصر كانت رائدة وسباقة لدول العالم في العودة للحياة طبيعة مؤكدا أن المهرجان يحمل عدد من الرسائل الايجابية التى يوجهها للعالم كما  انه أصبح يمثل احد صور التواصل مع دول العالم وله مكانة بين المحافل الدولية ، واشار انه من حسن الطالع أن يتواكب انعقاد هذه الدورة مع الاحتفالات بثورة 30 يونيو التى عيرت وجه مصر .


وقال رئيس المهرجان ان المهرجان نجح فى تجاوز العديد من التحديات وتكاتف الجميع طوال عامين لاتمام انعقاد هذه الدورة ووجه الشكر لوزيرة الثقافة لدعمها حتى خروج الدورة إلى النور وتمنى أن يستمتع الجمهور بأفلام المهرجان .

كما عبر السيناريت محمد الباسوسي عن سعادته باقامة الدورة 22 من المهرجان بعد توقفه العام الماضي رغم جائحة كورونا مشيرا إلى أن الفن هو وسلية لمحاربة التعصب والأفكار المتطرفة في المجتمع .


اقيم حفل الافتتاح علي شاطيء قناة السويس بأحد الفنادق الكبري بمحافظة الإسماعيلية، حيث تم تجهيز مسرح مفتوح يستع لـ500 فرد تطبيقا للاجراءات الاحترازية وحرصا على السلامة العامة واخرجه الفنان هشام عطوة، وقدمته المذيعة انجي علي، وبدا بالسلام الوطني، وبأغنية "أرض الحرية" غناء عماد كمال وكلمات طارق علي والحان كريم عرفة وتوزيع ايمن التركي وكيروجراف مصطفي حجاح، ثم تم عرض لقطات تعريفية مجمعة للافلام المشاركة بالمهرجان ومسابقاته المتعددة، وعرض فيلم الافتتاح  السويسري "فرح" إخراج جوليا بانتروهو وتدور أحداثه في "80 دقيقة" حيث يرسم صورة للقاهرة الحديثة والمجتمع الذي يجب أن يواجه فيه جيل اليوم وضغط التقاليد الراسخة والاضطرابات الثقافية والاقتصادية التي تجبر المجتمع على إعادة اكتشاف نفسه من خلال ثلاثة أزواج مختلفين إجتماعياً وثقافياً ودينياً .

الأفلام المشاركة


يعرض ضمن فعاليات الدورة الـ22 من مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة 15 فيلمًا بمسابقة الإفلام الروائية القصيرة.


وأول الأفلام المشاركة فيلم "عايشة" للمخرج زكريا نوري، والذي يدور حول عايشة، ذات الـ26 عاماً التي تعيش في ضواحي المدينة، حياة رتيبة، وتعتني أثناء النهار بأمها المريضة، وفي الليل تترك المنزل لتعبر الطريق أمام أي شاحنة محتملة.

ويشارك أيضا فيلم "الست" إخراج سوزانا ميرغني، ويدور حول نفيسة، ذات الـ15 عاماً، التي تعيش في قرية سودانية تعيش على زراعة القطن، وتحمل نفيسة إعجاباً لبابيكر، بينما يرتب والديها زواجها من نادر، في حين أن جدة نفيسة (الست) تملك خططاً أخرى لمستقبلها، لكن هل تستطيع نفيسة أن تختار لنفسها؟.


وينافس أيضا فيلم "بنت وردان" للمخرجة ميساء المومين، ويدور حول امرأة في مزاج حزين تكافح لمواصلة الظهور أمام زملائها المرحين المنقادين، وتواجه صرصور محتضر في مرحاض المكتب، وتتطور علاقتهما إلى صداقة غريبة.

ويشارك كذلك فيلم "حار" للمخرج سيمون جيونت، فيدور حول أنه أثناء نوبة عملها الليلة في محطة وقود بعيدة، توافق موظفة على مساعدة رجل تعطلت سيارته. بينما يحاولان إصلاح السيارة ترتاب الفتاة في نوايا الرجل الحقيقية.

ويعرض فيلم "إل ريمانسو" للمخرج سيباستيان فالنسيا، ويدور حول عائلة من القرويين المتجولين تستقر في إل ريمانسو، وهو بيت ريفي حيث تظهر فيه آثار ماضٍ وحشي، في ليلتهم الأولى في المنزل ينتظرون بقلق السلام القادم مع بزوغ الفجر.

كما يشارك فيلم "كومبارس" للمخرج فيجنار، ويسرد قصة رجل يتبع مجموعة من العمال من أجل العمل في منطقة صناعية، ويتجرد لاحقاً من ملابسه وهو يته، ويرتدي زياً عسكرياً ويتقلد سلاحاً، ويتم اختبار عزمه بسلسة من الأحداث المزعجة.

أما فيلم "عمل الماني جيد" للمخرج جلميس ألكسندر كيفر، ويدور حول أولي وديدي حرفيان يعملان في ورشتهما على صليب معقوف، في مكان ما بين رتابة الريف وكآبة القرية، ويتساءلان عن الغرباء الوافدين إلى القرية.

ويشارك أيضا فيلم "جرين مارادونا" للمخرج فراس خوري، ويحكي أنه أثناء كأس العالم 1990، يحاول صبيان فلسطينيان البحث عن ستيكر أرجل مارادونا المفقود؛ من أجل استكمال ألبوم كأس العالم والفوز بلعبة الأتاري.

وينافس فيلم "في القارب" للمخرج بايزاك ماماتاليف، ويدور حول شاب مسلم، يقتات من نقل الناس من ضفة إلى أخرى بقاربه، تجبره الظروف على نقل امرأة مسيحية حُبلى إلى الضفة الأخرى.

كما يشارك فيلم "ليلة واحدة" للمخرج مالي يينا ويقدم ويقدم الفيلم معالجة معاصرة لبيتر بان الذي لا يريد أن ينضج رغم مرور الوقت، ويملك قاعدتين في حياته "لا يمكن لفتاة أن تقضي الليل في بيته"، و"هناك دائماً وقت لكل شيء".

وينافس كذلك فيلم "ألم" للمخرج أنا روز دوكورث، ويلخص حكاية فتاة صغيرة تدرك أن والدها ليس شخصاً منيعاً، بعد تعرضه لحادث، أثناء لعب الكريكيت، فضح هشاشته.

ويعرض فيلم "مكان في الزمن" للمخرج نواف الجناحي، ويدور حول رجل عجوز مهجور هائم في شقته بينما يصارع الموت بذكرى جميلة.

كما يعرض فيلم "ميلاد عازف الطبل" للمخرج بيكولاس ستيفانازي ويدور حول بلدة صغيرة، يطلب لوثير من خوسيه أن يسلم آخر طبوله إلى البلدة التالية، يقبل خوسيه وينتظره طريق طويل هو وطبوله دون نقود.

ومن المقرر يعرض فيلم "حمل الله" للمخرج ديفيد بينيروفيسنتي، يلخص صورة غامضة لعائلة مترابطة، حيث تمتلئ الاحتفالات الصيفية لهذه القرية البرتغالية بالشهوانية والعنف.

ويشارك كذلك فيلم "فيرديانا" للمخرج أيلينا بياتريس ودانييل لينس فيلخص في أنه بعد شجار كبير، يستيقظ الزوجين بمشاكل لا تصدق، فهو فقد النطق وهي فقدت السمع، ولم يعد للفحوصات والأطباء أي فائدة، تأتي إليهم سيدة بنبتة خاصة لمساعدتهم.

لجنة تحكیم الفيلم التسجيلي الطويل والقصير

 تضم لجنة تحكیم الفيلم التسجيلي الطويل والقصير المخرجة الاماراتية"نجوم الغانم والمخرج والمنتج السينمائى ديان بيتروفيتش والمخرجة المصرية هالة خليل والمخرج العراقى الفرنسي عباس فاضل، وتضم لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الروائى والتحريك فنان الرسوم المتحركة، وكاتب السيناريو "توماس ويلز"والسيناريست المصرى تامر حبيب والمخرج المغربى عبدالاله الجوهرى والروسية ايلينا كورسيفا المنتج والمخرج بنيامين كورتيشي من مقدونيا، وتضم لجنة تحكيم الفيبريسى" الناقدة المصرية مروة ابو عيش والناقدة السورية لما طيارة والناقد الايطالى ماسيموليتشي".في حين تضم مسابقة افلام الطلبة وتضم المخرج المصري خالد بهجت والمخرجة المصرية دينا عبد السلام ومن لبنان نجا الاشقر مدير نادي لكل الناس للسينما.

أماكن العروض

تقام عروض أفلام هذا العام بمكتبة مصر، نادي الشجرة، الدنفاه، حديقة ميدان "النافورة"، أمام قصر الثقافة، والحديقة المفتوحة بفندق توليب، هذا بالإضافة إلى قاعات قصر ثقافة الإسماعيلية .

ويعد مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولى من أعرق المهرجانات في العالم العربي، وأول المهرجانات العربية التي تتخصص في الأفلام الوثائقية والقصيرة، حيث بدأت أولى دوراته في عام1991.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى