28 نوفمبر 2021 10:42 ص

المؤتمر الأول للمشروع القومي حياة كريمة

الأربعاء، 14 يوليو 2021 - 10:02 م

ينعقد يوم الخميس 15/7/2021 المؤتمر الأول للمشروع القومي حياة كريمة باستاد القاهرة الدولي، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والوزراء، وبمشاركة آلاف المواطنين الذين يمثلون كل طوائف الشعب المصري، إضافة لعدد من الشخصيات العامة والإعلامين ورجال الأعمال وممثلي المؤسسات المصرية الإقليمية والدولية، للاحتفال بإطلاق المشروع القومي لتنمية الريف المصري "حياة كريمة" .

"مبادرة حياة كريمة" أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2 يناير عام 2019 وهي تعد أكبر مشروع تنموي لتطوير وتنمية الريف المصري وتحسين مستوى معيشة الأسر، بجانب تطوير البنية التحتية ومشروعات للأسر في إطار التمكين الاقتصادى وكذلك للمرأة المعيلة.

وتهدف المبادرة إلى توفير الحياة الكريمة للفئات الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية، كما تتضمن شقًّا للرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية والعمليات الجراحية، وصرف أجهزة تعويضية، فضلًا عن تنمية القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لخريطة الفقر، وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في القرى والمناطق الأكثر احتياجًا، وتجهيز الفتيات اليتيمات للزواج

وتضمن البرومو الدعائي، بعض الأعمال التي أنجزتها المبادرة بهدف تغيير حياة المواطنين، ضمن الهدف الأسمى للمبادرة الرئاسية، والتي تستهدف تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين، وتغيير وجه القرى المصرية

وتنطلق الحملة فى إطار متكامل مع مختلف المستويات الإدارية بالوزارة، حيث تتضافر الموضوعات  التوعوية المتنوعة مثل أضرار الزواج المبكر على مستقبل الفتاة المصرية ومستقبل اسرتها، الصحة الإنجابية للمرأة وأهمية تنظيم الأسرة، التربية الإيجابية في مرحلة الطفولة المبكرة وأهمية إلحاق الأطفال بالحضانات، وأهمية العمل في حياة المواطن وأثره على استقراره الأسري، بالإضافة إلى رصد موضوع الأمية بشكل عملي والإعلان عن التوسع في تسجيل أعداد جديدة من السيدات والرجال في برامج محو الأمية بالتنسيق مع الهيئة العامة لتعليم الكبار.

وستلعب الجمعيات والمؤسسات الأهلية والرائدات الاجتماعيات دوراً أساسياً في مراحل الحملة المختلفة، بالإضافة إلى أهمية التنسيق مع وزارة الثقافة ووزارة الشباب كوزارات محورية في تشكيل وتنمية الوعي المصري، خاصة أن وزارة التضامن الاجتماعي تنسق مع وزير الشباب والرياضة لاستخدام مراكز الشباب فى المحافظات الأربع لتنفيذ الحملات المستهدفة، كما جاري التنسيق مع وزارة الثقافة لتنفيذ الفعاليات الميدانية والتثقيفية على المستوى المحلي.

وتنقسم الحملة لثلاث مراحل، فتشهد المرحلة الأولى تعبئة الجمعيات والمؤسسات الأهلية والرائدات الاجتماعيات في القري المستهدفة لتنفيذ حملات الزيارات المنزلية واللقاءات الجماعية وحشد للفئات المستهدفة للاستفادة من القوافل التوعوية، بالإضافة إلى أهمية تعريف المجتمع بأماكن التقدم للحصول على الخدمة والتنبيه على المستندات المطلوبة وعلى رأسها الأوراق الثبوتية، مع التأكيد على إمكانية مساعدة المواطنين لاستكمال أية مستندات أساسية مطلوبة للإحالة للخدمة المطلوبة.

أما المرحلة الثانية، فستشهد تنفيذ القوافل التوعوية لمدة 10 أيام في كل محافظة بواقع يومين في كل قرية أو مركز مستهدف، وجمع بيانات مُدقُّقُة عن الفئات المستفيدة من الخدمات التي تقدمها القوافل التوعوية.

 بينما تشهد المرحلة الثالثة تحليل البيانات التي تم جمعها خلال مرحلة التنفيذ من قبل مؤسسات المجتمع المدني والرائدات الاجتماعيات، حيث ستتجاوز مشروعات المبادرة ال 700 مليار جنيه.

تحدث الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن ملف «الغاز الطبيعي للقرى» ضمن مشروع «حياة كريمة»، فذكر أن توصيل الغاز الطبيعي للقرى كان حلما كبيرا، «كان حلم مصر كلها بتتمناه، إن شاء الله إحنا نخوض تحدي كبير فيه»، وأضاف أنه توصيل الغاز لـ4 ملايين وحدة سكنية في أولى مراحل «حياة كريمة».

قال الدكتور محمود محيي الدين، المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، ومعبوث الأمم المتحدة لتمويل التنمية المستدامة، إن الأمم المتحدة تعتبر مبادرة «حياة كريمة»، أحد أفضل برامج التنمية المستدامة حول العالم، وعندما تختار ذلك، يكون بالاستناد على معايير دولية، أولها مراعاة المبادرة لكل قواعد التنمية المستدامة، وأهمها مكافحة الفقر، وتحديدا القرى الأشد فقرا

المبادرة الوطنية لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً
الرئيس السيسي يجتمع بعدد من رجال الأعمال المشاركين في «حياة كريمة»
 نص كلمة الرئيس كاملة


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى