28 نوفمبر 2021 10:59 ص

ضياء رشوان: بتوجيهات الرئيس .. مصر تواصل ترسيخ علاقاتها بأفريقيا

الثلاثاء، 31 أغسطس 2021 - 10:01 ص

أكد الكاتب الصحفي ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أن العلاقات بين مصر وأفريقيا تشهد تقدماً متواصلاً في كل المجالات يقوده الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيراً الى توقيع عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم إقتصادية وعلمية ومائية هامة وإطلاق بعثات تجارية وتنظيم معارض مع عدة دول أفريقية خلال الشهر الماضي، منها الكاميرون والسنغال وتنزانيا والكونغو الديمقراطية والسودان وجنوب السودان، وتنظيم عدد كبير من اللقاءات والاجتماعات المشتركة في كافة مجالات التعاون مع دول القارة .

وأكد رئيس الهيئة العامة للاستعلامات أن الرئيس عبدالفتاح السيسي واصل نشاطه على المستوى الأفريقي، حيث أجرى الرئيس مشاورات مع عدد من الرؤساء والوزراء والمسئولين الافارقة، ورعى العديد من الانشطة التي استضافتها مصر خلال هذا الشهر، حيث تلقى الرئيس اتصالًا هاتفيًا من الرئيس فيلكس تشيسيكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، تناول التباحث وتبادل وجهات النظر بشأن مستجدات قضية سد النهضة، وبعث الرئيس رسالة الى الرئيس السنغالي ماكي سال، أكدت عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية التى تربط البلدين، وحرص مصر على تطوير التعاون المشترك بين البلدين، وإستمراراً لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتقديم الدعم والمساندة إلى الأشقاء فى دولة تونس لمجابهة الأثار المترتبة على أزمة كورونا، قدمت مصر مساعدات ومستلزمات طبية الى تونس، للمساهمة فى تخفيف الأعباء عن كاهل الشعب التونسي، كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الدكتور جيمس واني إيجا، نائب رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الاقتصادية، والوفد الوزاري المرافق له، والذي زار مصر في إطار انعقاد الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين البلدين .

وأضاف ضياء رشوان، في العدد "14" من التقرير الشهري الذي  تصدره الهيئة العامة للاستعلامات والذي يرصد ويحلل نشاط مصر تجاه أفريقيا"، أن المؤسسات والوزارات والهيئات المصرية، واصلت نشاطها خلال شهر يوليو 2021، في التقارب مع الدول الافريقية، حيث إستقبلت مصر عدداً كبيراً من الوزراء والمسئولين الافارقة من بينهم: رئيس وزراء الكونغو الديمقراطية، ومستشار رئيس جنوب السودان للشئون الأمنية، ووزيرة الصحة السودانية، ووزير الطاقة والمناجم البوروندي، والرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الأفريقية، ووفداً رسميا رفيع المستوى من جنوب السودان يترأسه نائب رئيس جنوب السودان للشئون الاقتصادية، ضم وزراء الخارجية والتعاون الدولي والثروة الحيوانية والسمكية والتجارة والصناعة والموارد المائية والري والتعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا، وعددا من المسؤولين فى جنوب السودان، لعقد اجتماعات الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين البلدين، والتي إختتمت بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المشتركة، كما قام وزراء ومسئولون مصريون بزيارات لعدد من الدول الافريقية، كالسنغال والكاميرون والسودان وجنوب السودان وتنزانيا، في مهام استهدفت تدعيم العلاقات بين مصر وتلك الدول في مختلف المجالات .

وفي الجانب البرلماني، اتفقت مصر والسنغال على إنشاء جمعية صداقة برلمانية مشتركة، خلال زيارة رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، شريف الجبلى الى السنغال، واجتماعه مع نائبة رئيس البرلمان السنغالي؛ حيث بحث رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، مع نائبة رئيس البرلمان السنغالي، وسائل دعم العلاقات البرلمانية بين البلدين، وتم الاتفاق على إنشاء جمعية صداقة برلمانية مشتركة، وتنسيق المواقف بين البرلمانات في الدول الأفريقية؛ استعداداً للاجتماعات المقبلة للبرلمان الأفريقي، وأهمية قيام البلدين بدورهما فى هذا الملف، خاصة أن مصر تحظى بثقة كبيرة من البرلمانيين الأفارقة، وتعد السنغال من الدول المؤثرة فى منطقة غرب أفريقيا .

وفي الجانب الاقتصادي، شهد شهر يوليو 2021، تم توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الاقتصادية مع بعض الدول الافريقية، وإقامة بعض المعارض التجارية المصرية الكبرى في كلا من: الكاميرون والسنغال وجنوب السودان، بهدف تطوير العلاقات بين مصر والدول الأفريقية، حيث وقعت مصر والسنغال بروتوكول انشاء مجلس الأعمال المصري السنغالي المشترك، بهدف توفير السبل وتمهيد الطريق للقطاع الخاص للاستفادة من كافة الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة، ووقعت مصر وجنوب السودان في ختام أعمال الدورة الأولي للجنة العليا المشتركة بين البلدين، على وثائق لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، تضمنت مذكرة تفاهم بشأن مشروع دراسة الحد من مخاطر الفيضان بحوض بحر الجبل بجنوب السودان، ومذكرة تفاهم أخري حول تنمية التجارة والصناعة بين البلدين .

ونظمت الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات، بالتعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، معرض صنع في مصر الذي أقيم في جوبا عاصمة جنوب السودان، وتم خلاله الاعلان عن إقامة منطقة لوجيستية مصرية دائمة فى جنوب السودان، كما تم تنظيم أول بعثة تجارية مصرية إلى الكاميرون والسنغال، وعقد خلال هذا الشهر منتدى الأعمال المصري الكاميروني الذي تزامن مع إنطلاق مبادرة روابط الأعمال بين مصر وأفريقيا، والتي تستهدف الوصول الى ٢٢ دولة في وسط وغرب أفريقيا، حيث حققت البعثة التجارية الأولى لدولتي الكاميرون والسنغال نتائج ايجابية، تضمنت إبرام تعاقدات تصديرية بقيمة 26 مليون دولار، الى جانب الإعداد والترتيب للبعثة التجارية الثانية لوفد رجال الأعمال المصري ضمن مبادرة روابط الأعمال مع غرب ووسط أفريقيا لدولتي توجو وكوت ديفوار، خلال الربع الأخير من عام 2021، كما اعلنت وزارة التجارة والصناعة استمرار إعفاء الصادرات المصرية للسوق الكينى من الرسوم الجمركية لمدة عام اعتباراً من يوليو 2021 .

وفي الجانب الصحي، اتفقت مصر والسودان على تحديث بروتوكول التعاون الموقع بين البلدين عام 1970، فيما يخص مكافحة بعوضة الجامبيا في السودان، وتفعيل العمل بمبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي بالسودان، حيث أنتهت مصر من تجهيز 5 مراكز بالسودان للعمل بالمبادرة، وتدريب الأطباء السودانيين على بروتوكولات التشخيص والعلاج، وتوفير أجهزة بي سي آر والكواشف الطبية، بالإضافة إلى توفير جرعات أدوية تكفي لعلاج 250 ألف مواطن سوداني، كما تم الاتفاق على اعتماد المستشفيات في السودان ضمن برنامج الزمالة المصرية، مما يساهم في الارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمرضى بالسودان .

وأنتهت مصر خلال هذا شهر يوليو أيضا من تنفيذ عدد من المشروعات الطبية الهامة في جنوب السودان، كتطوير وإنشاء مستشفيات ومراكز صحية بمدينتي بور وأكون بجنوب السودان، وإنشاء مستشفى جديد في مدينة بور وتجهيزه بأحدث التجهيزات وبسعة ٥٠ سرير وغرفتي عمليات، وتجهيز معامل للتسلسل الچيني بدولة جنوب السودان، بالإضافة إلى إنشاء مدرستين مصريتين للتمريض، وتقديم كافة سبل الدعم في قطاع الدواء، من خلال إرسال وفد من شركة أكديما المصرية وعدد من الشركات الأخرى لتوطين صناعة الأدوية في جنوب السودان .

وفي السياق ذاته، وافقت مصر على الانضمام لوكالة الدواء الأفريقية، والتي بدأ العمل على تأسيسها خلال ترؤس الرئيس عبد الفتاح السيسي للاتحاد الأفريقي عام 2019، واستطاعت الوكالة في شهر أغسطس 2019 البدء في التوقيع على الاتفاقية من قبل الكثير من الدول الأفريقية، ومن المقرر إقرار الاتفاقية خلال القمة الأفريقية القادمة .

وأكد الكاتب ضياء رشوان، تفعيل مبادرة مشروع قمر التنمية الأفريقي، حيث نظمت وكالة الفضاء المصرية فعاليات الدورة التدريبية للدول الأفريقية الخمس المشاركة في المبادرة، وهي: غانا ونيجيريا وكينيا والسودان وأوغندا، وتضمنت تدريبا نظريا وعمليا على تكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية، وتعد الدورة هي البداية الحقيقة لمبادرة قمر التنمية الأفريقي التي أعلن عنها وزير التعليم العالي والبحث العلمي عام 2019، وتشمل إطارا للتدريب النظري والعملي للفرق البحثية من تلك الدول، وبناء قدرات الباحثين الافارقة في مجالات فضائية مختلفة، وتم منح الدول المشاركة في التدريب قمرا صناعيا مخصص للأغراض التدريبية تم صنعه بوكالة الفضاء المصرية، كمساهمة مصرية في جهود التدريب العملي للباحثين .

وفي مجال الري والموارد المائية، تم افتتاح مركز التنبؤ بالأمطار والتغيرات المناخية والذي نفذته مصر بالعاصمة الكونغولية كينشاسا، خلال زيارة وزير الموارد المائية والري الى الكونغو الديمقراطية، ويحقق المركز الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والبيانات، ويأتي امتدادا لسياسة مصر الثابتة في نقل الخبرات المصرية فى مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية لأشقائها من دول حوض النيل، بهدف تعظيم استخدام هذه الموارد، وسبق توقيع بروتوكول للتعاون الفني في مجال الموارد المائية بين مصر والكونغو الديمقراطية والذي يتم تحت مظلته تنفيذ مشروع الإدارة المتكاملة للموارد المائية والذي يشتمل علي العديد من الأنشطة ذات الطابع التنموى، بمنحة مصرية، بهدف تعظيم إستخدام الموارد المائية وبناء وتنمية الكوادر الفنيه لإدارة هذه الموارد .

وفي المجال الرياضي، نظمت مصر، للمرة الأولى، البطولة الأفريقية للسامبو في نسختها الخامسة عشر، بمشاركة 18 دولة أفريقية، وجاء تنظيم هذه البطولة بعد ضم رياضة السامبو ضمن أحد لجان عمل الاتحاد المصري للكيك بوكسينج، وخلال هذا الشهر ايضا، بحث وزير الشباب والرياضة مع وزيرة الشباب والرياضة الكينية، خلال تواجدهما بمدينة طوكيو باليابان لحضور منافسات دورة الألعاب الأولمبية، مجالات التعاون الثنائي بين البلدين، ووجه وزير الشباب والرياضة الدعوة لمشاركة الشباب الكيني في برنامج منحة ناصر للقيادة التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة، بما يساهم في تنمية القدرات الشبابية من خلال ما يتيحه البرنامج من تدريب داخل أكاديمية ناصر العسكريه، ودراسة الاستراتيجيات المختلفة، بالإضافة إلي الاستفادة من الجانب الكيني رياضة العدو وألعاب القوي .

وأشار رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إلى أن تقرير "مصر وأفريقيا"، هو إصدار شهري يرصد ويحلل نشاط كافة المؤسسات والوزارات والهيئات المصرية تجاه أفريقيا، في مختلف مجالات التعاون، ويرأس تحريره المستشار عبد المعطي أبو زيد، رئيس قطاع الإعلام الخارجي بالهيئة، ويعده المستشار محمد فتوح مصطفى، ويتم توزيعه على مختلف المؤسسات الوطنية والجامعات والمراكز البحثية ومكاتبنا الإعلامية بالخارج، وكافة المهتمين بالشؤون الأفريقية .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى