23 أكتوبر 2021 01:21 ص

عاصمة الثقافة المصرية

الأحد، 05 سبتمبر 2021 - 01:00 م
وزيرة الثقافة

ابتكرت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، خلال فاعليات مؤتمر أدباء مصر في 2019، تقليد "عاصمة الثقافة المصرية"، وذلك لتنشيط الحركة الثقافية، وتشجيع المحافظين على إقامة الفاعليات الثقافية في محافظاتهم واستضافة الأحداث المهمة منها مثلا: "مؤتمر أدباء مصر"، وحظيت محافظة مطروح حينها لتكون أول محافظة تحمل اللقب.

واختيرت في العام التالي لها  2020 بورسعيد لتكون ثاني المحافظات التي تحمل اللقب، إلا أنه تم إرجائها نظرًا لتطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتصدي لفيروس كورونا؛ ليتم تفعيلها هذا العام2021، وانطلقت فاعليات العام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، في السابعة مساء يوم الخميس الموافق 4 مارس الماضي بالمركز الثقافي في بورسعيد، بحضور الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وتستمر الفاعليات طوال العام الحالي .

ويعكس التقليد حرص الوزارة على استمرار تنفيذ خطط تحقيق العدالة الثقافية في جميع ربوع مصر؛ لأن الثقافة والفنون بوجه عام تُعد الضمانة الفاعلة لصناعة الوجدان الإنساني وبناء شخصية تقوم مفرداتها علي العقل والفكر المتوازن.

وأعدت الوزارة بقطاعاتها المختلفة، أجندة احتفالية لهذا الحدث تضم 100 فاعلية ثقافية وفنية وفكرية، وتشمل كافة ألوان الفكر والإبداع، وتشارك فيها جميع قطاعات الوزارة، وتقام في عدد من المواقع الثقافية بالمحافظة إلى جانب الساحات المناسبة من حدائق ومتنزهات؛ لتقديم العروض المتنوعة في مجالات المسرح، السينما، الموسيقى والغناء، الفنون الشعبية والاستعراضية، معارض الكتاب والفن التشكيلي والخط العربي، الندوات والحلقات البحثية والصالونات الثقافية، ورش عمل للحرف التراثية والورش الفنية والأدبية في الشعر والقصة وغيرها؛ فضلًا عن برامج الدمج الثقافي المقدمة لأطفال وأهل المناطق الحدودية إلى جانب جولات تعريفية بالتاريخ المعماري والعمراني ببورسعيد وقناة السويس والمعالم الأثرية بالمدينة، وغيرها من الأنشطة لتعود المدينة الباسلة درة للثقافة والفنون على أرض مصر.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى