26 أكتوبر 2021 08:04 م

وزيرة الصحة: مصر ضربت مثالا في الحفاظ على صحة مواطنيها خلال جائحة كورونا

الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 - 09:40 ص

أكدت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، أن الدولة المصرية ضربت مثالا كبيرا في الحفاظ على صحة مواطنيها خلال جائحة كورونا مع تحقيق معدلات تنمية وتطوير والحفاظ على الاقتصاد.

وأعربت وزيرة الصحة ـ في كلمة لها خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية لتنمية سيناء بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي الثلاثاء  21/9/2021ـ عن خالص العزاء للرئيس عبدالفتاح السيسي ولشعب مصر العظيم في فقدان المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، أحد أبرز وأعظم رجال مصر في التاريخ الحديث.

وقالت الدكتورة هالة زايد: "نشهد اليوم تدشين مشروعات التأمين الصحي الشامل في محافظتي جنوب سيناء والسويس"، مشيرة إلى أن الرئيس السيسي دائما يذكر دائما بأن الحق في خدمة صحية جيدة واحد من حقوق الإنسان التي لا تقتصر على الحقوق السياسية فقط.

وأشارت إلى أن العالم أجمع شهد جائحة لم نشهدها في التاريخ الحديث، وأن الدولة المصرية ضربت مثالا كبيرا في الحفاظ على الأرواح وصحة المواطنين خلال الجائحة بالإضافة إلى تحقيق معدلات تنمية وتطوير والحفاظ على الاقتصاد، لافتة إلى أن المنظومة الصحية عملت على إدارة هذه الأزمة ولم تتوان في الحفاظ على المشروعات الصحية الكبيرة وعلى رأسها منظومة التأمين الصحي.

وقالت الدكتورة هالة زايد: "حين صدر قانون التأمين الصحي رقم 2 لسنة 2018 باعتباره أحد حقوق الإنسان كانت المرحلة الأولى تشمل 5 محافظات وهي محافظات القناة فقط، ولكن بعد توجيهات الرئيس السيسي بالدخول لمحافظات جنوب الصعيد وبالتالي دخلت محافظتي الأقصر وأسوان في المرحلة الأولى".

وتابعت :" منظومة التأمين الصحي سجلت في كل محافظات المرحلة الأولى أكثر من 5 ملايين مواطن، وطورت ما بين إنشاء جديد أو تطوير 52 مستشفى وأكثر من 310 وحدات صحية ومركز طبي، كما اعتمدت أكثر من 90 منشأة صحية".

وأشارت إلى أن تطوير البنية التحتية والمعلوماتية في نظام التأمين الصحي حتى الآن بلغت تكلفته ما يزيد على 51 مليار جنيه ، موضحة أن الوزارة قدمت أكثر من 6 ملايين خدمة صحية وأكثر من 82 ألف جراحة متقدمة بهذه المحافظات.

وأكدت أن تحديث المنظومة شمل أيضا استحداث هياكل تنظيمية وإصدار قرارات رئيس مجلس الوزراء بالتحول المالي والإداري ونقل الأصول والأطقم الطبية واستحداث منظومة مالية واقتصادية، لافتة إلى أن كل ذلك أثمر عن تطوير الكثير من الوحدات والمستشفيات، موضحة أن عدد العاملين في منظومة التأمين الصحي الشامل تجاوز 11 ألف مواطن.

ونوهت بأن المنظومة عملت أيضا على تدريب أكثر من 17 ألف فرد والحصول على دورات مختلفة منها معايير الجودة ومؤشرات التوثيق الطبي والتدريب على المنظومة الإلكترونية في الكثير من الأقسام.
وبشأن ميكنة النظام الصحي، قالت زايد إن التحول الرقمي هو أساس كبير في منظومة التأمين الصحي ويتضمن عنصرين وهما ميكنة الخدمات وميكنة المطالبات المالية للتأكد من كفاءة العمل والخدمة، مؤكدة أن 100% من الوحدات الصحية والمراكز الطبية في منظومة التأمين الصحي في المحافظات التي تم العمل فيها مميكنة.

وأضافت أنه تم عمل أرشفة إلكترونية للأشعة والتحاليل الطبية بالإضافة إلى أنه تم ميكنة 100% من مكاتب الدخول والخروج والاستقبال والطوارئ في هذه المستشفيات وتم ربطها بالغرف المركزية سواء في المحافظة أو التابعة لوزارة الصحة.


ا ش ا

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى