09 ديسمبر 2021 03:37 ص

وزيرة البيئة تلتقى ونظيرها اللبناني لبحث سبل التعاون المصرى اللبنانى فى مجالات البيئة

الجمعة، 15 أكتوبر 2021 - 03:50 م

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، والدكتور ناصر ياسين وزير البيئة اللبنانى لبحث مجالات التعاون الثنائى البيئي وتبادل الخبرات بين البلدين ،وذلك على هامش رئاستها للدورة ال 32 لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة. 

وخلال اللقاء أكدت وزيرة البيئة على التعاون البناء والمثمر بين البلدين والذى يتضمن تبادل الخبراء والفنيين في إطار بعثات أو دورات تدريبية يتم تحديد محتوياتها ومدتها وفقا لبرامج تعد خصيصا بالتنسيق بين الطرفين تتضمن الالتزامات المتبادلة وآليات التنفيذ ، وتشجيع الشراكة على مستوي الخبراء والمهندسين والإستشاريين والصناعيين وبين الأطراف التى تعمل فى مجال البيئة بين البلدين، وتنفيذ دراسات ومشروعات مشتركة لحماية البيئة. 

ومن جانبه أعرب وزير البيئة اللبنانى عن تقديره لجهود الدكتورة ياسمين فؤاد المبذولة في المجال البيئي للارتقاء بالبيئة، معرباً عن تطلعه للتعاون ونقل الخبرات المصرية خاصة فى مجال المخلفات الصلبة وإعادة التدوير، والتى تعد من المشاكل التى تعانى منها دولة لبنان ، خاصة مع الأحداث الأخيرة التى مرت بها الدولة، وأيضاً نقل التجربة المصرية فى التعامل مع قطاع الأسمنت.

وقد استعرضت وزيرة البيئة تجربة مصر فى التعامل مع قطاع الأسمنت ، والذى يعد من القطاعات الكبيرة فى مصر ، موضحة أنه نجحنا فى التوسع فى استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، موضحة سعى الوزارة لاستخدام مصانع الأسمنت للوقود البديل "Rdf" وهو صديق البيئة، وأيضاً تقنين استخدام الفحم فى الصناعات ولا يتم استخدامه إلا بناء على دراسة تقييم أثر بيئى وموافقة بيئية.

واستكملت فؤاد أنه تم العمل على تقليل التلوث الناتج من تلك المصانع ، حيث تم ربط مداخن تلك المصانع بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية التابعة لوزارة البيئة ، ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية الفورية فى حالة رصد أية حيود عن النسب المسموح بها فى قانون البيئة . كما يتم استخدام تراب الباى باص بتلك المصانع، وأيضاً إلزامهم بإعداد برنامج ترشيد استخدام الطاقة، ووضع فلاتر على مداخنها ، وإتاحة القروض الميسرة لتلك المصانع لتوفيق أوضاعها البيئية، مشيرة الى منظومة الإنذار المبكر بالوزارة لرصد نوعية الهواء خاصة فى اوقات الذروة مثل موسم السحابة السوداء، وأيضاً إستخدام نظام Gps المرتبط بالأقمار الصناعية ، لمعرفة اماكن الحرق الكشوف ويتم التعامل الفورى معها. مشيرة إلى أن مصر لديها حتى الآن ١١٣ محطة لرصد نوعية الهواء. 

وأعربت الدكتورة ياسمين فؤاد عن ترحيبها بنقل تجربة مصر فى التعامل مع المخلفات الصلبة وإعادة التدوير، وأيضاً التعامل مع قطاع الأسمنت لدولة لبنان من خلال فريق عمل التحكم فى التلوث الصناعى التابع لوزارة البيئة، والتعريف بكيفية تصنيف تلك القطاع والدعم الفني والحزم التمويلية التى يمكن ان يستفيد منها هذا القطاع.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى