30 سبتمبر 2022 06:07 ص

وزير الشباب والرياضة يبحث مع رئيس جامعة الزقازيق التعاون المشترك في أنشطة ذوي الهمم

الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 - 11:38 ص
وزير الشباب والرياضة يبحث مع رئيس جامعة الزقازيق التعاون المشترك في أنشطة ذوي الهمم

بحث وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، مع رئيس جامعة الزقازيق الدكتور عثمان شعلان والوفد المرافق، التعاون المشترك على صعيد دعم أنشطة ذوي الهمم والقدرات، والبرامج والأنشطة المنفذة للطلاب، وتكثيف الأنشطة الشبابية والرياضية المنفذة داخل الجامعة، وتعظيم دورها في خدمة المجتمع.

تناول اللقاء الذي عقد بمقر وزارة الشباب والرياضة، تعزيز التعاون المشترك بين الجامعة والوزارة، فيما يختص بأنشطة ذوي الهمم والقدرات، واستعراض الأنشطة التي تقوم بها الجامعة والوزارة، وكيفية التعاون والاهتمام بالبرامج البينية؛ من خلال الرياضة وتأثيرها عليهم من كافة النواحي ودمجهم في المجتمع من خلال برتوكول تعاوني مشترك بين الجانبين، بحضور قيادات وزارة الشباب والرياضة وقيادات جامعة الزقازيق.

وأشار الوزير إلى أن وزارة الشباب والرياضة أوصلت فئة ذوي الهمم والقدرات للتعامل المجتمعي وأيضاً على مستوى الأسرة، والدليل على ذلك وصول العديد من هؤلاء الأبطال لمنصات التتويج العالمية، وآخرها حصول منتخب مصر لذوي الهمم على المركز الأول في بطولة العالم للكاراتيه، بعدما تفوقت بعثة المنتخب على منتخبات إسبانيا، والمجر، ورومانيا، وأمريكا، وفرنسا، والبرازيل، وإيطاليا، وألمانيا، وأذربيجان، والبرتغال، وأوكرانيا.

وأكد أن تمكين ذوي الهمم أصبح في مقدمة أولويات أجندة العمل الوطني المصري، وخاصة في ضوء توجيهات مباشرة من القيادة السياسية لكافة قطاعات ومؤسسات الدولة المعنية بالتنسيق وتوحيد الجهود من أجل الوصول إلى مستهدفات محددة واضحة المعالم، لتمكين ذوي الهمم في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية والشبابية والتنموية.

ووجه بتوفير قوافل توعوية من خلال مراكز الشباب بالإضافة إلى القوافل التعليمية والطبية، وتنفيذ العديد من الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية داخل تلك المناطق، لتنمية قيمة الولاء والانتماء، وزيادة الوعي الثقافي والاجتماعي والرياضي بين قطاعات الشباب بالتعاون مع جامعة الزقازيق.

ومن جانبه.. أشار الدكتور عثمان شعلان، إلى أن ذوي الهمم لهم دور بارز وطاقة لا مثيل لها بجامعة الزقازيق، وهناك عدد من ذوي الهمم المصابون بالضمور العضلي والإعاقات السمعية والبصرية، ومنهم نماذج مشرفة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالجامعة من المصابين بمرض الضمور العضلي ويقومون بكافة واجباتهم على أكمل وجه محققين التميز العلمي والوظيفي المنشود.

وأكد شعلان أهمية كلية علوم ذوي الإعاقة والتأهيل التي تؤهل الطلاب دراسيًا خلال سنوات الدراسة، والاهتمام بمستوى الخريج حتى يصبح على مستوى عال قادر على التعامل مع الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى سبعة معامل متخصصة لتوفير الرعاية للأطفال من ذوي الهمم ورفع العبء عن كاهل قطاع كبير من الأسر بالشرقية، والتي يحاضر فيها أخصائيون مؤهلون على أعلى مستوى لتحقيق الرعاية الصحية والنفسية.

وتوجه رئيس الجامعة بالشكر والتقدير لرئيس الجمهورية على دعمه المستمر لكافة فئات المجتمع وخاصة ذوى الهمم، موجها الشكر لوزير الشباب والرياضة على دعمه اللامحدود لذوي الهمم.

أ ش أ

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى