أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

16 أغسطس 2022 02:39 ص

مصر و المنظمات الدولية والإقليمية

مصر ومنظمة الإيجاد

الثلاثاء، 21 ديسمبر 2021 - 06:05 م

تسعى مصر دائمًا إلى المشاركة في المحافل الدولية والإقليمية والانفتاح على المنظمات والهيئات المختلفة والمشاركة فى حل الأزمات بوصفها دولة ذات ثقل عربي وإقليمي في المنطقة وكونها دولة عربية وإفريقية فقد كان لها دور فى حل مشكلات الكثير من الدول الإفريقية عبر الهيئات والمنظمات ذات الشأن الإفريقي ومنها منظمة " الإيجاد "وتمثل زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة جيبوتي (دولة عضو في منظمة الإيجاد)، في 27 مايو 2021، وهى الأولى من نوعها لرئيس مصري منذ عام 1977 جزءًا من شبكة علاقات وتحالفات إقليمية استطاعت مصر بناءها عبر السنوات السبع الماضية، فقد أعاد الرئيس السيسي بهذه الحركة الواعية في توجهات مصر الخارجية الروح للروابط الجيوسياسية التي تفرضها عوامل التاريخ والجغرافيا وعبر الفترات الزمنية المختلفة، إضافة إلى ما تقدم أضفى التحول الذي طرأ على "إيجاد"، من كونها منظمة تعنى بمكافحة الجفاف والتصحر إلى تكتل اقتصادي إقليمي من ضمن أهدافه الاستراتيجية التسوية السلمية للصراعات الإقليمية والحفاظ على السلم والأمن في منطقة القرن الإفريقي، المزيدَ من الأهمية على المنظمة وعلى دورها كفاعل إقليمي يمكن التعويل عليه في إدارة وحل بعض أزمات القرن الإفريقي وقضاياه العالقة وقد ادركت مصر ذلك فقد كان هناك محطات مهمة ساهمت فيها الدولة المصرية عبر المنظمات الإفريقية ومنها " الإيجاد" في حل كثير من القضايا ذات الشأن الإفريقي ومن هذه المحطات:

  • في 2005 شاركت مصر في مراسم توقيع اتفاق السلام النهائي في السودان في نيروبي ومن بين الموقعين علي الاتفاق كينيا ورئيس أوغندا بالإضافة إلي الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وتجمع أصدقاء الإيجاد والجامعة العربية وايطاليا وهولندا والنرويج وبريطانيا والولايات المتحدة.
  • في يونيو 2008 شاركت مصر في برنامج معالجة تحديات الهجرة في شرق إفريقيا ويجمع البرنامج بين العديد من المنظمات والبلدان في الأمانة العامة للهيئة، ويهدف البرنامج إلى تحسين التعاون بين الدول في إدارة الهجرة من خلال معالجة السياسات والتحديات التشغيلية المرتبطة مع حركة الناس في الدول الأعضاء في الهيئة.
  • في نوفمبر 2008، شاركت مصر في ورشة عمل لمدة ثلاثة ايام تنظمها المنظمة الدولية للهجرة، والهيئة الحكومية للتنمية (إيجاد) ومفوضية الاتحاد الإفريقي (اوك) في إدارة الحدود والهجرة غير النظامية في المنطقة.

التعريف بمنظمة الايجاد

تعد الهيئة الحكومية للتنمية (إيجاد)، إحدى المنظمات شبه الإقليمية في إفريقيا، والتي ترعى التعاون والتكامل الإقليمي في منطقة شرق إفريقيا، حلت منظمة الإيجاد محل الهيئة عبر الحكومية للتنمية ومواجهة الجفاف (IGAD) التي تم تأسيسها في عام 1986من جانب ست دول تعاني من الجفاف في شرق إفريقيا وهي جيبوتي وإثيوبيا وكينيا والصومال والسودان وأوغندا.

واجتمع رؤساء الدول في جيبوتي في يناير 1986 لتوقيع الاتفاقية الذي أطلق عليها رسميًا "الإيجاد" ومقرها جيبوتي.

وأصبحت دولة إريتريا العضو السابع بعد نيلها الاستقلال في عام 1993. وفي مارس عام 1996، قام رؤساء الدول بتعديل ميثاق "الإيجاد" في نيروبي وتنشيطها تحت اسم جديد "الهيئة الحكومية للتنمية".

وضعت استراتيجية منظمة "الإيجاد" في عام 2003، وتم اعتمادها من 10 رؤساء دول وتهدف الاستراتيجية إلى توجيه برامج التنمية والمضي إلى الأمام باعتبارها منظمة اقتصادية إقليمية تسعى زيادة التعاون فى الأمن الغذائي وحماية البيئة وتعزيز وصون السلم والأمن والشؤون الإنسانية، والتعاون الاقتصادي والتكامل.

الدول الأعضاء

جيبوتي، إثيوبيا، كينيا، الصومال، السودان، أوغندا، وإريتريا

أهداف الإيجاد

  • تعزيز التنمية المشتركة وتنسيق السياسات الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية والعلمية.
  • مواءمة السياسات فيما يتعلق بالتجارة والجمارك، والنقل، والاتصالات، والزراعة، والموارد الطبيعية، وتعزيز حرية حركة السلع والخدمات.
  • خلق بيئة مواتية للتجارة الخارجية.
  • تحقيق الأمن الغذائي الإقليمي وتشجيع ومساعدة الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء لمكافحة الجفاف بصورة جماعية وغيرها من الكوارث الطبيعية والكوارث من صنع الإنسان وعواقبها الطبيعية.
  • بدء وتعزيز البرامج والمشاريع الإقليمية لتحقيق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة للموارد الطبيعية وحماية البيئة، ومساعدة الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء لمكافحة الجفاف بصورة جماعية وغيرها من الكوارث الطبيعية.
  • تطوير وتحسين البنية التحتية في مجالات الاتصالات والنقل والطاقة في المنطقة.
  • تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى