23 أكتوبر 2021 12:17 ص

عهد الدولة الطولونية

الأربعاء، 30 سبتمبر 2009 - 12:00 ص

كانت الديار المصرية منذ الفتح الاسلامى الى بداية الدولة الطولونية إمارة أو ولاية تابعة للخلافة الاسلامية وكان الخلفاء العباسيون فى بغداد مثل سابقيهم من الخلفاء الامويين فى دمشق يرسلون الى مصر الولاة لتوليها وكان اعتمادهم على خراج مصر كبيرا فى تعمير بيت المال للدولة الاسلامية .

وفى عام 254 هـ / 868 م تم تعيين أحمد بن طولون والياً على مصر .
وتمكن أحمد بن طولون لأول مرة فى تاريخ مصر بعد الفتح الاسلامى من أن يجعل حكم مصر حكماً وراثياً فى أسرته، وله شبه استقلال عن دولة الخلافة العباسية ، وقد حكم أحمد وأولاده وأولادهم مصر لمدة 38 سنة تقريباً وتفصيلها كما يلى :
- أحمد بن طولون .. وليها من قِبل المعتز بن المتوكل .. دخلها فى رمضان سنة 254 هـ / أغسطس 868 م ، وتوفى فى ذى القعدة سنة 270 هـ / مايو 884 م ( حكم مصر ستة عشر سنة تقريباً  )
خُلع المعتز بن المتوكل فى رجب سنة 255 هـ يونيو 869 م ، وبُويع المهتدى بن الواثق فأقر أحمد بن طولون عليها ، وتوفى المهتدى فى شعبان سنة 256 هـ / يوليو 780 م ، وبُويع المعتمد بالله بن المتوكل فأقر أحمد بن طولون عليها .

-( أبو الجيش خماروية بن أحمد بن طولون ... بايعه الجند فى ذى القعدة سنة 270 هـ / مايو 884 م وقتل فى دمشق فى ذى القعدة يناير 896 ( اثنتا عشرة سنة تقريبا -
- توفى المعتمد بالله فى رجب سنة 279 هـ سبتمبر 892 ، وبُويع المعتضد بالله بن الموفق بن المتوكل الذى ارسل الى خمارية فى ربيع الأول سنة 280 هـ 893 بولايته هو وولده ثلاثين سنة من الفرات الى ربقة . وتزوج المعتضد من  قطر الندى بنت خماروية سنة 281 هـ 894 م .
- أبو العساكر جيش بن خماروية بن أحمد بن طولون ... وليها مبايعة فى ذى القعدة سنة 282 هـ / يناير 896 م ، وخُلِع من الجيش وبايعوا أخاه هارون فى جمادى الآخرة سنة 283 هـ يوليو 896 ، وسُجن ومات بعد أيام .
- هارون بن خماروية بن أحمد بن طولون ، وليها مبايعة فى جمادى الآخرة سنة 283 هـ / يوليو 896 وقتل فى صفر سنة 292 هـ / ديسمبر 904 م . 


-  توفى أمير المؤمنين المعتضد فى ربيع الآخر سنة 289 هـ / ديسمبر 904 م وبُويع ابنه أوب محمد ولقب بالمكتفى بالله .
- شيبان أحمد بن طولون ( أبو المناقب ) ... وليها مبايعة فى صفر سنة 292 هـ ديسمبر 904 م ولم يحكم إلا أياماً .

انهيار الدولة الطولونية
إنهارت الدولة الطولونية أمام جيوش الخليفة العباسى، واستسلم له الجند وأحرقت العاصمة القطائع وبذلك عادت مصر ولاية عباسية كما كانت قبل أحمد بن طولون فتولالها كل من :
- عيسى النوشرى ، وليها من قِبل المكتفى بالله ، وقدمها فى جمادى الآخرة سنة 292 هـ أبريل 905 م وتوفى فى شعبان سنة 297 هـ ابريل 910 م وهو والٍ عليها ، توفى المكتفى بالله وليها من قِبل المقتدر بالله أمير المؤمنين فى شوال 297 هـ / يونيو 910 وصرف عنها فى ذى القعدة 302 هـ / مايو 915 م .
- زكا الأعور .. وليها من قِبل المقتدر بالله ، ودخلها فى صفر 303 هـ / أغسطس 915 ومات بها فى ربيع الآخر 307 هـ / 919 م .
- أبو منصور تكين ( للمرة الثانية ) .. وليها من قِبل المقتدر دخلها فى صفر دخلها فى شعبان 307 هـ / يناير 920 م وصرف عنها فى ربيع الأول 309 هـ 921 م
- هلال بن بدر وليها من قِبل المقتدر بالله دخلها فى ربيع الآخر 309 هـ أغسطس 921 وصرف عنها فى ربيع الآخر 311 هـ / يوليو 923 م .
- أحمد بن كيغلغ .. وليها من قِبل المقتدر بالله قدمها فى رجب 311 هـ / اكتوبر 932 م وصرف عنها فى ذى قعدة 311 هـ / فبراير 924 م .
- أبو منصور تكينى ( للمرة الثالثة ) وليها من قِبل المقتدر بالله فى ذى القعدة 311هـ فبراير 924 م ومات وهو واليها فى ربيع الاول 321 هـ / مارس 933 م .

- قتل أمير المؤمنين المقتدر بالله بن المعتضد فى شوال 320 هـ / اكتوبر 932 م وبُويع أبو منصور القاهر بالله بن المعتضد .
وتولى مصر فى عهده :

- أبو بكر محمد بن طغج للمرة الاولى وليها من قِبل القاهر بالله فى رمضان 321 هـ / اغسطس م الى شوال 321 هـ / سبتمبر 932 م فكانت ولايته عليها اثنين وثلاثين يوماً وهو مقيم بالشام ولم يدخلها .
- أحمد كيغلغ .. ( للمرة الثانية ) وليها من قِبل القاهر بالله فى شوال 321 هـ سبتمبر 923 م
- محمد بن تكين .. قدم بكتاب بولايته فى ربيع الأول 322 هـ / فبراير 934 م وعاد أحمد بن كيغلغ حرباً فى رجب 322 هـ / يونيو 934 م ومضى محمد بن تكين فى النيل وتركه عسكره ... وكان مقامه فى مصر 122 يوما .
- أحمد بن كيغلغ ( للمرة الثالثة ) ... وليها حرباً فى رجب 322 هـ/ اغسطس 935م. 
-  خُلع أمير المؤمنين القاهر بالله ... وتولى أبو العباسى الراضى بالله بن المقتدر فى جمادى الاولى 322 هـ ابريل 934 م .


 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى