27 نوفمبر 2022 01:59 م

المؤسسة العسكرية

التدريب المصري السعودي المشترك (تبوك)

الثلاثاء، 11 يناير 2022 - 04:50 م

مناورات عسكرية مشتركة تقام بالتبادل بين كل من مصر والسعودية بهدف الحفاظ على تكامل العلاقات العسكرية وتبادل الخبرات بين الدولتين ورفع معدلات كفاءة العناصر القتالية المشاركة وصقل مهارات القادة والضباط لكلا الجانبين فضلًا على إدارة وتنفيذ عمليات هجومية ودفاعية مشتركة بين البلدين.

يعد التدريب المصري السعودي المشترك (تبوك) واحداً من أكبر التدريبات المشتركة بين البلدين من حيث حجم القوات المشاركة وتنوع الأنشطة التدريبية.

الجدير بالذكر أن تدريب (تبوك) ينفذ بشكل دوري كل عام، حيث انه أطلق لأول مرة في عام 2008 (تبوك 1-) بمنطقة تبوك شمال غربي المملكة العربية السعودية، ثم نفذت (تبوك- 2) بجمهورية مصر العربية بمدينة الإسكندرية في عام 2010، استضافت السعودية (تبوك-3) في منطقة تبوك شمال شرق المملكة في عام 2013، واستضافته مصرفي قاعدة سفاجا البحرية في مصر عام فعاليات التدريب (تبوك-4).

فعاليات تبوك -1

أقيمت فعاليات "تبوك-1" لأول مرة بمنطقة تبوك شمال غرب المملكة العربية السعودية، في الفترة من 7 إلى 22 نوفمبر 2008 ، في إطار التعرف على كل ما هو جديد من أساليب القتال بين جيشي البلدين، وتنمية خبرات العناصر المشاركة السعودية و المصرية على تنفيذ المهام المشتركة .

واشتملت المناورة على العديد من الأنشطة منها:

 قيام الجانبين بأعمال الاستطلاع لمنطقة الإنزال والتجمع، وتنفيذ إجراءات التأمين الإدارى والفنى للعناصر المشاركة في المناورة، واحتلال أماكن الدفاعات الرئيسية، وتنفيذ أعمال الإخفاء والتمويه، وإدارة أعمال القتال ليلاً لتعزيز المواقع الدفاعية للقوات المشاركة، واقتحام الحد الأمامى لدفاعات العدو تحت ستر نيران المدفعية، مع تنفيذ الرماية بالذخيرة الحية.

فعاليات تبوك-2

أقيمت فعاليات "تبوك-2"، في 21 أكتوبر 2010 بمدينة الاسكندرية بمشاركة عناصر كلا من القوات المسلحة المصرية والقوات السعودية وتميزت القوات المشاركة فيها بالدقة والكفاءة العالية في الرماية الحية وأظهرت هذه المرحلة من المناورات ما وصلت إليه العناصر المشاركة في التدريب من مهارات قتالية في الميدان وسرعة في تنفيذ المهام والدقة في إصابة الهدف وشارك في تنفيذ المرحلة وحدات من المشاة الميكانيكي والمدرعات والمدفعية وتشكيلات من القوات الجوية ووسائل الدفاع الجوي وعدد من القوات البرية لكلتا الدولتين.

فعاليات تبوك-3

أقيمت فعاليات "تبوك-3 "، في الفترة من 8 وحتى 20 مايو 2013، في المنطقة الشمالية الغربية بمملكة العربية السعودية بمشاركة قوات من افرع المشاة والمدفعية والمدرعات والدفاع الجوي والوحدات الخاصة للقوات المسلحة من كلا البلدين.

تعد فعاليات ” تبوك-3″ الأكبر في تاريخ المناورات بين البلدين والتي تضمنت الاتى :

- ألقى رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة المصرية اللواء أركان حرب عادل أبو الدوح كلمة شكر فيها القوات المسلحة السعودية على حسن الضيافة والإعداد المتميز للتمرين.

- عمليات الاقتحام وتطهير المباني والتسلل وعمليات الاشتباك والإخلاء والقناصة ،استخدمت فيها أحدث المعدات والأجهزة المتطورة .

- تنفيذ عدداً من التطبيقات الليلة والنهارية علي الذخيرة الحية ساندهم في ذلك عدد من الوحدات التابعة لطيران القوات البرية الملكية السعودية.

فعاليات تبوك-4

أقيمت فعاليات "تبوك-4 "، في الفترة من 9 وحتى 19 أكتوبر 2018، بقاعدة سفاجا البحرية التي نفذتها عناصر من القوات المسلحة المصرية والسعودية.

تضمن التدريب :

عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية للإستفادة من الخبرات القتالية لكلا الجانبين

تنظيم معرض للأسلحة والمعدات المشاركة فى التدريب

تنفيذ القوات المشاركة العديد من الرمايات من أوضاع الرمى المختلفة بإستخدام مقلدات المايلز

فعاليات تبوك-5

إنطلقت فعاليات التدريب المصرى السعودى المشترك " تبوك – 5 " الذى تنفذه عناصر من القوات المسلحة المصرية والسعودية ، ويستمر لعدة أيام بالمملكة العربية السعودية.

تضمن التدريب :

- إصطفاف القوات المشاركة في التدريب من عناصر المشاة والمدرعات وقوات خاصة من الصاعقة والمظلات وعناصر دعم من الأسلحة التخصصية المختلفة ، وتم عزف السلام الوطنى لكلا البلدين إيذاناً بإنطلاق فعاليات التدريب  .

- ألقى قائد القوة المصرية المشاركة فى التدريب كلمة نقل خلالها تحيات وتقدير الفريق أول / محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ، كما أكد على  أهمية تمرين "تبوك 5" في توحيد المفاهيم وتبادل الخبرات بما يسهم في رفع معدلات الأداء القتالي.

المرحلة الختامية للتدريب (تبوك-5)


إختتمت فعاليات التدريب المصرى السعودى المشترك ( تبوك - 5 )فى 22 يناير 2022، والذى شاركت فى تنفيذه عناصر من المشاة والمدرعات والقوات الخاصة لكلا البلدين .

تضمنت المرحلة الختامية للتدريب على :

- عرض التوجيه الطبوغرافى والتكتيكى لمنطقة التنفيذ ، والذى تضمن عملية إقتحام وتطهير قرية حدودية تم الإستيلاء عليها بواسطة العناصر الإرهابية .

-  تنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية حيث قامت عناصر المظلات بالقفز الحر خلف خطوط العدو لتدقيق المعلومات وقطع طرق الإمداد ، ونفذت عناصر المشاة الميكانيكى والعناصر المدرعة الحصار الخارجى للقرية ، وقامت القوات الخاصة لكلا البلدين بتنفيذ الإقتحام العمودى والقبض على العناصر الإرهابية وتطهير القرية وتحرير الرهائن ،الدفع بعناصر التأمين الطبى والإدارى لإعادة الحياة لطبيعتها .

- إصطفاف لعناصر من القوات المشاركة فى التدريب وعزف السلام الوطنى لكلا البلدين .

- ألقى قائد القوة المصرية المشاركة فى التدريب كلمة نقل خلالها تحيات وتقدير الفريق أول / محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق / أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة مؤكداً على أن خروج التدريب بالمظهر المشرف والمستوى اللائق هو نتاج للجهد المتواصل والتدريب المستمر على مدار الأيام الماضية مما يؤكد قدرة القوات على تنفيذ عمل جماعى مشترك بدقة وكفاءة عالية .

  - ألقى قائد المنطقة الشمالية الغربية السعودية كلمة أشاد من خلالها بالمستوى المتميز والجهد المبذول خلال مراحل التدريب وقدرتهم على تنفيذ المهام المطلوبة بكفاءة ودقة عالية ، موجهاً الشكر لجميع العناصر المشاركة فى التدريب .

حضر المرحلة الختامية رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة المصرية وعدد من قادة القوات المسلحة لكلا البلدين .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى