14 أبريل 2024 01:09 ص

مصر و اوغندا

الأحد، 20 مارس 2022 - 06:28 م

الموقع

تقع شرق أفريقيا، ويطلق عليها اسم لؤلؤة أفريقيا. تحدها من الجهة الشرقية كينيا، ومن الجهة الشمالية جنوب السودان، ومن الجهة الغربية جمهورية الكونغو الديمقراطية، أمّا رواندا فتحدّها من الجهة الجنوبية الغربية، في حين تحدها من الجنوب دولة تنزانيا، ويشار إلى أنّ الجزء الجنوبي منها يضم قسماً كبيراً من بحيرة فيكتوريا.

المساحة  

241,037  كم²

العاصمة

مدينة كمبالا.

اللغة الرسمية

اللغة السواحلية واللغة الإنجليزية.

مقدمة:
على مدى أكثر من 30 عاما عبرت كل من مصر وأوغندا عن الحرص المشترك والتعاون والتنسيق بينهما، بشأن العديد من جوانب العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية، وبشأن القضايا الإقليمية، خاصة فى جنوب السودان، ومنطقة القرن الأفريقى، وفيما يتعلق بمياه النيل والتعاون الفنى فى إدارة موارد المياه بصفة عامة، وكذلك التعاون الأمنى والعسكرى ومواجهة الإرهاب.

 تولي مصر أهمية كبيرة لتعزيز علاقاتها مع الدول الأفريقية، ولاسيما دول حوض النيل، وفى ضوء الرؤية الإصلاحية التى يتبناها الرئيس الأوغندى موسيفنى للتنمية فى بلاده، فإن مصر حريصة على مواصلة دورها النشط فى الارتقاء بالتعاون الثنائى فى القطاعات المختلفة.

العلاقات السياسية

 تتسم العلاقات المصرية الأوغندية بقوة ومتانة تعكسهما وجهات النظر المشتركة بين مصر وأوغندا بشأن العديد من القضايا الدولية، فضلاً عن التعاون والتنسيق بين البلدين في القضايا الإقليمية علي رأسها قضية المياه ومحاربة الإرهاب والأزمات الإقليمية.

تشهد العلاقات المصرية الأوغندية فى الآونة الأخيرة، نشاطا ملحوظا، يرسخ هوية وانتماء مصر الأفريقى، وقد تطورت العلاقات بين البلدين بشكل إيجابى منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى السلطة فى يونيو 2014، وذلك فى ضوء حرص الرئيس السيسى على استعادة دور مصر التاريخى والريادى الفاعل فى القارة السمراء، وهو ما تجلى فى حرصه على حضور المنتديات والقمم الأفريقية، وزيارات متبادلة لمسئولين مصريين وأفارقة.

 اتخذت أوغندا موقفاً مسانداً لمصر عقب ثورة 30 يونيو في الاتحاد الأفريقي، وانتقد الرئيس موسيفيني موقف الاتحاد الأفريقي، كما اتخذ موقفاً واضحاً بدعم عودة مصر للاتحاد الأفريقي واستئنافها لأنشطتها بالاتحاد وهو ما تزامن مع ترؤس أوغندا لمجلس السلم والأمن الأفريقي .  

عكست زيارة الرئيس يورى موسيفينى لمصر ومحادثاته مع الرئيس السيسى حجم التطور فى الشراكة الإستراتيجية المصرية الأوغندية على مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، وفقا لقاعدة المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة التى تعود بالنفع على الشعبين المصرى والأوغندي.

 تمثل العلاقة بين البلدين نموذجا بارزا لعلاقات مصر مع الدول الأفريقية ودول حوض النيل القائمة على توسيع وتطوير مجالات التعاون عبر الزيارات المتبادلة بين قيادتى البلدين أو على صعيد اللجان المشتركة.

 تثمن أوغندا الدور الهام الذى تلعبه مصر في تدريب العناصر الأوغندية في مجال مكافحة الإرهاب، بما يعزز قدراتها فى هذا المجال، وتحظى أوغندا بفرص تدريب عظيمة في أرقى الكليات العسكرية المصرية، بهدف تعزيز التعاون فى مجالى الدفاع والأمن بين البلدين. هذا ويمتد التعاون الثنائي إلى مجالات التبادل التجاري والزراعة.

اللقاءات والزيارات الرئاسية

- في 8/5/2018 قام الرئيس يوري موسيفيني إلى القاهرة، حيث عقدت على هامش الزيارة اللجنة العليا المشتركة بين البلدين وشهدت التوقيع على العديد من مذكرة التفاهم للتعاون بين البلدين في عدة مجالات.

فى 21/6/2017 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لأوغندا للمشاركة فى أعمال قمة دول حوض النيل، استقبله يوري موسيفيني رئيس أوغندا. أجرى الجانبان مباحثات مهمة على هامش اجتماعات القمة الأولى لدول حوض النيل. تناولت المباحثات سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى كافة المجالات وتدعيم التعاون بين دول حوض النيل .

- في 18/12/2016، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بأول زيارة رئاسية لأوغندا أكدت العلاقات التاريخية الممتدة التى تجمع بين البلدين منذ قرون وكانت بمثابة نقطة انطلاق جديدة فى العلاقات وضرورة تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين البلدين وعقدها فى أقرب فرصة، كما تم تأكيد حرص مصر على تكثيف التنسيق والتشاور مع أوغندا إزاء مختلف القضايا الإقليمية، كما أكد الرئيس الأوغندى أهمية تعزيز الحوار والتعاون بين مختلف دول حوض النيل، مشيراً إلى اعتزامه العمل على تحقيق ذلك خلال فترة رئاسته لمبادرة دول حوض النيل كما أبدى الرئيسان ترحيبهما بمشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، وأكدا أهمية العمل على اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع عقب انتهاء الدراسات الخاصة به .

- خلال شهر يناير 2015 لقاء الرئيسين خلال قمة الإتحاد الأفريقي في أديس أبابا.

- فى 23/9/2014 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك، الرئيس الأوغندي "يوري موسيفيني"، على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحث الجانبان سبل دعم التعاون والتنسيق بين البلدين في مختلف المجالات. اتفق الرئيسان على أهمية تعظيم الاستفادة من مياه نهر النيل، وتحقيق الأهداف التنموية لصالح شعوب دول القارة دون الإضرار بمصالح أي طرف .

• لقاء الرئيس السيسي مع نظيره الأوغندي يوري موسيفيني على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في مالابــو يونيو 2014.       

 ابرز الوقائع السياسية بين البلدين

- فى 18/6/2023 أدانت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدرسة ثانوية بمنطقة مبوندوي غرب أوغندا، والذي أسفر عن وقوع عشرات الضحايا والمصابين. 
وأعربت مصر عن خالص التعازي والمواساة لحكومة وشعب جمهورية أوغندا، ولذوي ضحايا هذا الهجوم المشين، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

- فى 30/11/2022 سلم السفير منذر سليم صورة أوراق اعتماده كسفير لمصر لدى أوغندا إلى "جيجي أدونجو" وزير الخارجية الأوغندي.
ثمن وزير الخارجية الأوغندي العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع البلدين، في الأطر الثنائية والإقليمية والدولية، مُشيداً بالدور البناء الذي تقوم به الحكومة والسفارة المصرية في الدفع بتنفيذ عدد من المشروعات التنموية التي تتماشي مع أهداف الاستراتيجية الأوغندية للتنمية المستدامة، وتعكس عمق العلاقات الثنائية الممتدة عبر العصور في مختلف المجالات.     


 - فى 23/9/2022 التقى وزير الخارجية سامح شكري، مع وزير خارجية أوغندا جيجي أودونجو، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، تناول اللقاء مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، بالاضافة الي الاستعدادات الجارية لتولى أوغندا رئاسة كل من حركة عدم الانحياز وقمة الجنوب في عام ٢٠٢٣، ومجالات التعاون والتنسيق بين الجانبين لضمان نجاح هذين الحدثين الهامين .

-في 18/6/2019 استقبل  الرئيس عبد الفتاح السيسى ريبيكا كاداجا ، رئيسة البرلمان الأوغندى حيث أكد  حرص مصر على تعزيز علاقاتها مع أوغندا على كافة الأصعدة، أثنت  "كاداجا" على محورية الدور المصري باعتباره ركيزة أساسية للاستقرار والأمن والسلام في حوض النيل بشكل خاص والقارة الأفريقية بشكلٍ عام، لا سيما في ضوء رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي، مؤكدةً في هذا الإطار حرص أوغندا على دفع علاقاتها بمصر وتعزيز التعاون معها في شتي المجالات، شهد اللقاء استعراض أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، حيث أشار الرئيس، إلى الحرص على مساندة جهود أوغندا في التنمية والتعاون في مجال بناء القدرات من خلال البرامج المختلفة التي تنظمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، فضلاً عن دور الشركات المصرية في المساهمة في تنمية أوغندا.

-في 25/10/2018 استقبل النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب الخميس، سام سيبوليبا مالى سفير أوغندا لدى مصر،الذي شدد على أن رئيس بلاده ملتزم بحل دائم وسلمى يضمن استمرارية تدفق نهر النيل في كل دول حوض النيل الـ11، وتبادل رئيس اللجنة والسفير الأوغندي الرؤي حول الأوضاع الراهنة والعلاقات الثنائية بين الدولتين، و أوضح السفير مدى عمق العلاقات المصرية الأوغندية الممتدة منذ السبعينيات وأن مصر ساعدت أوغندا في استقلالها في عهد الرئيس السابق جمال عبد الناصر، وأكد رئيس اللجنة على ضرورة تبادل الزيارات الثنائية بين مصر وباقي الدول الإفريقية على كافة المستويات وليس على المستوى البرلماني فقط،مضيفا أنه سيتم تباحث الرؤى المشتركة بين مصر وأوغندا وذلك وفقاً لرؤية  الرئيس عبد الفتاح السيسي حول عودة مصر لأفريقيا، خاصة في ضوء تولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي عام 2019، وأن رئيس أوغندا قد قام بزيارة سابقة لمصر بناء على دعوة من رئيس الجمهورية .

فى 2/5/2017 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لأوغندا، استقبله الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، سلمه شكرى رسالة من الرئيس السيسى تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات، بحث الجانبان عددا من القضايا الإقليمية خاصة الوضع في الصومال ومنطقة القرن الأفريقي بصفة عامة والتعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب. جاءت الزيارة فى إطار التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين ولبحث جوانب المبادرة المهمة التى طرحها الرئيس الأوغندى لعقد قمة رؤساء دول حوض النيل والتى تستهدف تقريب وجهات النظر بين مصر والسودان وباقى دول حوض النيل .

-في نوفمبر 2016 زيارة وزير الأمن الأوغندي إلى القاهرة .

- في أكتوبر 2016زيارة وفد من جهاز مشروعات الخدمة الوطنية المصري إلى أوغندا .

-في سبتمبر 2016زيارة وزيرة الشئون الحكومية إلى شرم الشيخ لحضور اجتماعات البرلمان الأفريقي .

- في يوليو 2016 زيارة رئيس مشروعات الخدمة الوطنية بالجيش الأوغندي إلى القاهرة .

-في مايو 2016 مشاركة وزيري التنمية المحلية والتعليم العالي بمراسم تنصيب موسيفيني .

-في أبريل 2016زيارة رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الأوغندية إلى القاهرة .

-في أكتوبر 2015 . زيارة وفد هيئة الرقابة الإدارية المصرية برئاسة الوكيل الأول إلى أوغندا .

-في أغسطس 2015 حضور وزير المياه والبيئة الأوغندي لمراسم افتتاح قناة السويس الجديدة .

- في أغسطس 2015 زيارة نائب وزير التموين إلى أوغندا .

- في أغسطس 2015  لجنة ثنائية مشتركة بالقاهرة برئاسة السكرتير الدائم لوزارة الخارجية الأوغندية مع نظيره نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية .

- فى 3/8/2015 ، فى إطار حرص مصر على تعزيز وتطوير علاقاتها مع دولة أوغندا الشقيقة فى كافة المجالات، وتحقيق التقارب المطلوب فى وجهات النظر والمواقف حول ملف مياه النيل، قام جيمس موجومى وكيل وزارة الخارجية الأوغندية بزيارة لمصر، استقبله خلالها وزير الخارجية سامح شكرى .

- فى 30/7/2015، قام كاهندا أوتافاير وزير العدل والشئون الدستورية بجمهورية أوغندا بزيارة لمصر، التقى به خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحث الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين .

- في يونيو 2015  زيارة وفد أمني مصري إلى أوغندا .

- في مايو 2015  زيارة وزير الخارجية سامح شكري لأوغندا ولقاؤه الرئيس الأوغندي .

- في أبريل 2015  زيارة وفد من المعهد الدبلوماسي المصري إلى أوغندا .

- في مارس 2015  زيارة وزير الخارجية الأوغندي للقاهرة ولقاؤه وزير الخارجية سامح شكري .

- في فبراير 2015 زيارة وفد الرقابة الإدارية الأوغندي إلى القاهرة .

-في يونيو 2014 مشاركة وزير الدولة للشئون الإقليمية الأوغندي في مراسم تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي.

العلاقات الاقتصادية

التبادل التجاري

سجلت صادرات الصناعات الغذائية المصرية إلى أوغندا 18 مليون دولار خلال 2020 بنسبة نمو 16 % مقارنة بـ 2019، حيث تحتل أوغندا المركز رقم 41 فى قائمة أهم الدول المستورة للصناعات الغذائية المصرية في 2020.

صادرات الصناعات الغذائية المصرية إلى أوغندا في 2020 بلغت 18.2 مليون دولار بنسبة نمو 16% مقارنة بصادرات عام 2019 من إجمالي صادرات غذائية مصرية بلغت 3.2 مليار دولار في 2020، كما بلغت صادرات الربع الأول من 2021 حوالي 4.1 مليون دولار.

أهم السلع الغذائية المصدرة هي السكر، المكرونة، الخمائر، الأغذية المحضرة للحيوان، شيكولاتة، بطاطس مصنعة، محضرات أساسها الحبوب، زيوت الطعام، منتجات المطاحن، صلصة الطماطم، العصائر، المربی، الحلوى الجافة وغيرها من المنتجات .

تركز الصادرات الأوغندية على المواد الأولية مثل القهوة وبعض بذور الفواكه والخضروات والتبغ، في حين تتنوع الصادرات المصرية، لتشمل الفواكه وبعض المواد الغذائية المصنعة والزيوت للإضاءة وأدوية وبعض مستحضرات التجميل، وتشمل القائمة أيضاً بعض المنتجات الصناعية مثل الأدوات الصحية ومستلزمات البناء والورق والملابس والسيراميك وبعض المعدات الصناعية وبعض الأجهزة الكهربائية .

هناك مجال واسع أمام المنتجات المصرية بالسوق الأوغندي، لاسيما مع عضوية البلدين في منظمة الكوميسا، كما أن هناك حاجة إلى مضاعفة الواردات من أوغندا، خاصة اللحوم والشاي والبن على نحو يحقق ربطاً في المصالح.

الاستثمارات المصرية في أوغندا

- تقوم شركة المقاولون العرب بتنفيذ مشروعات للبنية التحتية بقروض بنكية أجنبية لصالح الحكومة الأوغندية .

- شركة مانتراك المملوكة لمجموعة شركات منصور .

- توكيل شركة Mac east Africa التابعة لشركات منصور .

- شركة Innovative Research and Development لمكافحة الملاريا بأحدث تكنولوجيا .

- شركة Evergreen للشحن .

- قامت شركة القلعة القابضة بشراء 51% في شركة سكك حديد ريفت ڤالي RVR ، التي يربط بين ميناء مومباسا وكمبالا، وتواجه الشركة عقبات حالياً في سبيل الاحتفاظ بحق امتياز إدارة الخط .

- شركة الاستشاريون العرب محرم باخوم .

- قامت شركة وادي دجلة بفتح فرع لها في كمبالا وتعمل في مجال الإنشاءات والبنية الأساسية للاتصالات .

- الشركة المصرية - الأوغندية للأمن الغذائي، التي افتتحت أغسطس 2016 أحدث مجزر آلي بمنطقة شرق أفريقيا باستثمار يبلغ حوالي 10.5 مليون دولار، فضلاً عن بعض مشروعات الاستثمار الزراعي والحيواني، وهو المشروع الذي يحظى باهتمام خاص من الرئيس موسيفيني، تم تصدير أول شحنة لحوم أوغندية إلى مصر بلغت 50 طن خلال أغسطس 2018 .

- شركة مصر للطيران .

- بنك القاهرة الدولي – فرع كمبالا .

- تعمل شركة السد العالي للمشروعات الكهربائية وهي إحدى شركات قطاع الأعمال العام في عدة مشروعات لإنشاء خطوط الجهد المنخفض والمتوسط لصالح هيئة كهرباء الريف الأوغندي، وتنفذ الشركة المصرية مشروعاتها من الباطن، وتم تنفيذ عدة مشروعات بعدة مناطق أوغندية خلال الفترة من 2010 وحتى الآن .

- تعد أبرز الاستثمارات المزمع تنفيذها خلال الفترة القادمة هي قيام شركة السويدي، بدراسات جدوى لإنشاء 3 مصانع بأوغندا (عدادات كهرباء – كابلات – عوازل) بخلاف منطقة صناعية، والدخول في مناقصة لإنشاء شبكات نقل وتوزيع كهرباء باستثمارات تصل 300 مليون دولار .

- تعمل شركة النصر للاستيراد والتصدير في أوغندا منذ 1984، رغم تركيزها حالياً على تخزين منتجات الأدوية ومستحضرات التجميل والأجهزة الكهربائية، وتقوم الشركة بأعمال (الاستيراد – التخزين - التوريد) باسمها حتى تصل البضاعة للمستورد الأوغندي .

- توجد فرص متعددة للاستثمار في أوغندا أهمها الاستثمار الزراعي، والتصنيع الزراعي للأناناس والفواكه والبن، فضلاً عن الاستثمار في قطاع الكهرباء الذي تعانى فيه أوغندا من نقص حاد، إضافة إلى عدد من الصناعات التي يمكن أن تلقى رواجاً كبيراً مثل السيراميك والرخام والأدوات الصحية وغيرها.

المحطات الاقتصادية بين البلدين

- فى 31/3/2023
التقى السفير منذر سليم، سفير مصر  فى كمبالا مع  فرانسيس مويبسا Francis Mwebesa  وزير التجارة والصناعة والتعاونيات الأوغندي حيث استعرض السفير المصري والوزير الأوغندي عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن  تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وأوغندا فى مجالات التجارة والاستثمار.
 أبرز السفير المصرى خلال اللقاء ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الأعوام الماضية، كما استعرض اللقاء اهتمام مجتمع الصناعة المصري خلال الفترة الحالية بالتواجد في السوق الأوغندية تجاريا واستثماريا من خلال الزيارات العديدة التي يقوم بها رجال الأعمال المصريين لمقابلة نظرائهم علي هامش المعارض ومنتديات الأعمال التي يتم تنظيمها في الدولة في إطار الفرص الكبيرة المتاحة لرجال الأعمال من الجانبين.
تم التباحث حول  الدور الريادي لمصر كأحد أكبر الدول الأعضاء ذات الهيكل الصناعي والتصديري المتميز في اتفاقية الكوميسا والتشديد على أهمية التزام الجانب الأوغندي بالخصم الجمركي المفترض منحه للشركات المصرية في إطار اتفاقية الكوميسا لما في ذلك من آثار إيجابية على دفع العلاقات التجارية قدما وزيادة نفاذ الصادرات المصرية من مختلف المنتجات للسوق الأوغندية خاصة مع التطور الكبير الذي يشهده القطاع الصناعي بمصر حاليا ، فضلاً عن أهمية بلورة أطر تعاون إضافية بهدف تنفيذ مشروعات إضافية خلال الفترة القادمة تهدف لاكتشاف المزيد من فرص التعاون بين الجانبين.

-في 24/8/2022 التقي  وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير مع وزير الزراعة والتصنيع الحيواني والسمكي الأوغندي كاجيجي تومويباز، والوفد المرافق له، أعرب القصير عن تطلعه لأن تكون هذه الزيارة بمثابة انطلاقة جديدة لتعزيز أطر التعاون في المجال الزراعي وقضايا الأمن الغذائي بصفة عامة بين البلدين، وبما يحقق الأمن الغذائي للشعبين الشقيقين، واتفق الجانبان – خلال اللقاء – على أن تشمل مجالات التعاون المشترك تعزيز التعاون في مجال الثروة السمكية والحيوانية، فضلا عن تعزيز التجارة البينية في المجال الزراعي بما يليق بحجم البلدين، كذلك التعاون في مجال بناء القدرات والتدريب بكافة الأنشطة الزراعية المختلفة والاستفادة من إمكانيات المركز المصري الدولي للزراعة ومركز الأقصر التنسيقي لنقل المعرفة، وذلك في ظل امتلاك الدولة المصرية لمجموعة من المراكز البحثية المتقدمة .

-في الفترة من 31 مايو حتي 3 يونيو 2021، نظم المجلس التصديرى للصناعات الغذائية، بالتنسيق مع جهاز التمثيل التجارى المصرى والمكتب التجارى المصرى بكمبالا بعثة تجارية إلى أوغندا  بمشاركة ما يقرب من 150 مستورداً أوغندياً و15 شركة مصرية.

-في 15/6/2021 أطلق المجلس التصديري للصناعات الغذائية بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الأوغندية مبادرة لدعم الشركات الأوغندية في تصدير منتجاتها من مدخلات الإنتاج التى لا يوجد بديل محلي مصري لها مثل (زبدة وحبوب الشيا - الشاى – القهوة - الأفوكادوا - الأناناس) حيث تستخدم تلك المنتجات كمدخلات أولية للصناعات الغذائية وصناعة منتجات التجميل في مصر بهدف تنمية التجارة البينية بين البلدين، وهو الأمر الذى لاقي قبول واستحسان مجتمع الأعمال الأوغندي، وأشار المجلس إلى أنه قام بإيفاد بعثة تجارية من 14شركة من الشركات أعضاء المجلس إلى أوغندا بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري والمكتب التجاري المصري في أوغندا وغرفة التجارة والصناعة الوطنية الأوغندية ، وذلك إطار جهوده لتنمية الصادرات إلى مختلف الأسواق العالمية ومن بينها الأسواق الافريقية نظرا لأهميتها السياسية والاقتصادية، وأشار إلى أن الزيارة تضمنت زيارة هيئة الاستثمار الأوغندية ،لاستعراض فرص الاستثمار في أوغندا ،والاجابة على استفسارات الشركات المصرية فيما يتعلق بالرسوم الجمركية واشتراطات التصدير إلى أوغندا، كما تم زيارة أسواق التجزئة والسوبر ماركت بمختلف أحجمها للتعرف على أذواق المستهلكين ودراسة السوق من حيث الأسعار، والمنتجات المنافسة ،وزيارة أسواق الجملة للمنتجات الغذائية في السوق المركزي بالعاصمة كمبالا ،حيث تمثل تجارة الجملة حوالى 85% من حجم تجارة المنتجات الغذائية في اوغندا من خلال هذا السوق، وهو المصدر الرئيسي لتغذية جنوب السودان وشرق الكونغو ورواندا وعدد من الدول المحيطة بالمنتجات الغذائية بجانب أوغندا، وأضاف المجلس أنه يسعى لإطلاع الشركات المصرية على قنوات التوزيع والتعرف عن قرب على حجم الاستهلاك وتفضيلات المستهلكين على ارض الواقع، بالإضافة إلى زيارة الشركات المصرية التي لديها تواجد فعلي في هذا السوق من خلال مقرات ادارية وتجهيزات لوجستية للتخزين والتوزيع والتخليص الجمركي .

-في 21/2/2020 بمشاركة 4 صناعات حيوية واستراتيجية وهى "الطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية، الصناعات الغذائية، والصناعات الهندسية ، والصناعات الكيماوية، ومواد البناء،. عقد الأسبوع المصرى في أوغندا  وكان بمثابة منصة أعمال لا غنى عنها لكونه صناعياً تجاريًا رائدًا من خلال عرض التقنيات والمنتجات والخدمات والحلول المبتكرة التي تقدمها أفضل العلامات التجارية في مصر واللاعبون الرئيسيون في القطاعات المشاركة بالمعرض، وفق بيان مشترك للقطاعات الاقتصادية المشتركة في البعثة، وقدم الأسبوع الإطار التسويقي الأمثل لإلتقاء الشركات العارضة وجهاً لوجه مع الزائرين المتخصصين والمشترين المحتملين لعقد الصفقات وزيادة حجم ومستوى الأعمال التجارية بين الطرفين، حيث سعى المشاركون فى الأسبوع التجارى، إلى التعرف بشكل مكثف على السوق الاوغندي، والتقدم بخطوة على الشركات المنافسة، والتعرف على الأفكار والرؤى التجارية والصناعية من خلال المقابلات مع الجهات الحكومية والجمعيات الصناعية، وتحقيق قيمة مضافة للاتجاهات التسويقية للشركة، و الالتقاء بالمستوردين هناك وعمل علاقات وشراكات استراتيجية مع مستوردين جدد. وسعت القطاعات المشاركة، لتعريف مجتمع الأعمال الأوغندى على المنتجات المصرية ، إضافة إلى إبرام تعاقدات تصديرية، حيث تتوافر كل النطاقات والأسعار والمنتجات تحت سقف واحد. وجري تنظيم زيارات ميدانية للمناطق التجارية والمناطق الصناعية فى أوغندا، وعمل لقاءات ثنائية بين الشركات المصرية ونظيرتها لزيادة الصادرات .

- فى 3/7/2019 ، قام وفدٌ من دولة أوغندا بزيارة لمصر ضم الوفد الأوغندي مسؤولين من وزارة السياحة الأوغندية بالإضافة إلى عدد من المسؤولين وأعضاء البرلمان الأوغندي، فضلًا عن مشاركة سفير بلادهم في القاهرة سام سيبوليبا مالي، أشاد عضو لجنة السياحة بالبرلمان الأوغندي "أودونجا" بنجاح العلاقات بين مصر وبلاده في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لافتا إلى وجود مؤسسات مصرية بارزة في أوغندا مثل بنك القاهرة الدولي، وجمعية التجارة الأوغندية المصرية المعنية التي تدعم تجارة اللحوم بين البلدين. أشاد النائب بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي، في المساهمة بالخدمات العلاجية من خلال شركة "فاركو" للأدوية، لحل أزمة ڤيروس سي في أوغندا، مؤكداً أن بلاده تحتاج إلى تدخل أكبر لإنقاذ السيدات الحوامل اللاتي يحملن المرض. أشار النائب إلى هناك فرصة سانحة للمستثمرين المصريين لاستخراج الغاز من أوغندا بدلا من حرق الفحم، بالإضافة إلى حاجتهم لهيئات ومؤسسات تزرع أكبر عدد من المساحات الخضراء على ضفاف النيل للحد من تلوث المياه.

- فى 14/3/2019 اختتمت بالعاصمة الأوغندية كمبالا أعمال بعثة رجال الأعمال المصرية ووفد وزارة التجارة والصناعة رفيع المستوي لأوغندا، والتي بدأت منذ 3 أيام وتهدف لتنمية التعاون التجاري والاستثماري المستدام بين مصر والدول الإفريقية، وزيادة الصادرات المصرية لإفريقيا.

- في 8/5/2018 مذكرة تفاهم فى مجال إنشاء وإدارة المناطق الصناعية بين هيئة التنمية الصناعية المصرية وهيئة الاستثمار الأوغندية .

- في 8/5/2018 مذكرة تفاهم للتعاون بين البلدين فى مختلف المجالات الزراعية .

- في 15/6/2016 التقى م. طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مع أوريم هنرى أوكيلو وزير الدولة للشئون الخارجية الأوغندى حيث تناول اللقاء تعزيز العلاقات التجارية والإستثمارية بين الجانبين، وقد أشار قابيل إلى أن الوزارة قامت مؤخراً بإنشاء مكتب تجارى مصري بأوغندا بهدف تنمية وتطوير العلاقات المشتركة سواء على المستوى التجارى أو الإستثمارات المتبادلة .

-في 22/10/2013 قال أيمن فريد أبوحديد وزير الزراعة أنه تم الاتفاق مع اوغندا على إنشاء مزرعة مشتركة لانتاج القمح والذرة الصفراء فضلا عن إنتاج تقاوي للمحاصيل المهمة مثل الذرة وبعض أنواع الخضروات، جاء ذلك خلال الجولة الأفريقية التي يقوم بها وزراء الخارجية والزراعة والإسكان لدعم علاقات التعاون بين مصر ودول حوض النيل، وأشار أبوحديد إلى أن الوزارة تقوم بتدريب 10 مهندسين أوغنديين في برامج ثابتة من خلال المركز المصري الدولي للزراعة والوزارة على استعداد لتنظيم أي دورات تدريبية متخصصة للمهندسين الزراعيين الأوغنديين مؤكدا أنه وجه الدعوة لوزير الزراعة الأوغندي لزيارة المعاهد البحثية التابعة لمركز البحوث الزراعية ليكون هناك تعاون مشترك بين البلدين .

التعاون الأمني و العسكري

- فى 20/3/2022 قام الفريق موهوزى موسيفينى قائد القوات البرية الأوغندى والوفد المرافق له بزيارة لمصر، وقام باستقباله  الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، تناول اللقاء بحث عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك بمجالات التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين بما يحقق المصالح المشتركة للجانبين ، أكد رئيس أركان حرب القوات المسلحة على إعتزاز مصر بالعلاقات والروابط التاريخية مع أوغندا وحرص القيادة العامة للقوات المسلحة على زيادة أواصر التعاون والشراكة الإستراتيجية بين البلدين فى مختلف المجالات ، أشاد الفريق موهوزى موسيفينى قائد القوات البرية الأوغندى بالجهود التى تبذلها مصر وقواتها المسلحة لدعم جهود الأمن والإستقرار بالقارة الأفريقية، مؤكداً حرص بلاده على دعم آفاق جديدة للتعاون العسكرى خلال المرحلة المقبلة .حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة .

-في 7/4/2021 وقعت مصر وأوغندا اتفاقية تعاون استخباراتي عسكري .

-في 11/3/2021 إستقبل أدولف مويسيجي، وزير الدفاع الأوغندي، السفير أشرف سويلم، سفير جمهورية مصر العربية في كمبالا، وذلك بمشاركة اللواء ليوبولد كياندا، رئيس أركان القوات البرية الأوغندية، حيث تطرق الاجتماع إلى التعاون الثنائي وعدد من القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك. من جانبه، ثمّن الوزير الأوغندي العلاقات التاريخية المصرية الأوغندية، وأعرب عن تطلعه إلى تعزيز أطر التعاون بين الجانبين وتبادل الخبرات، وتطرق اللقاء أيضاً إلى عدد من الموضوعات الإقليمية محل الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الموضوعات الخاصة بالأمن الإقليمي والمخاطر التي تواجهه، وتقييم مهام قوات حفظ السلام في أفريقيا، والحوار الأممي الدائر بشأن مستقبلها وإعادة هيكلتها .

- فى 7/5/2018 ، قام برايت كانيونتوري رواميراما وزير الدولة لشئون المحاربين القدامي الأوغندي بزيارة لمصر، استقبله الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى،  بحث الجانبان تطورات الأوضاع علي الساحتين الإقليمية والدولية وانعكاساتها علي الأمن والاستقرار داخل القارة الأفريقية، وتمت مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء علاقات التعاون بين القوات المسلحة للبلدين، والاستفادة من الخبرات العسكرية المصرية في تطوير أوجه الرعاية المختلفة والخدمات المقدمة للمحاربين القدماء ومصابي العمليات الحربية .

التعاون في مجال الري والموارد المائية     

- فى 30/10/2023
على هامش إسبوع القاهرة السادس للمياه، التقى د. هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، د. سام شيبتوريس وزير المياه والبيئة بجمهورية أوغندا.
تناول اللقاء سبل تعزيز التعاون وتطوير العلاقات المشتركة بين البلدين فيما يخص مجال المياه خاصة في ظل العلاقات المتميزة بين البلدين بصفة عامة و وزارتي المياه بصفة خاصة . 
أكد د. سويلم أن هذا اللقاء يأتي في إطار اللقاءات المتبادلة مع وزير المياه الاوغندي فى ظل العلاقات التاريخية التى تربط البلدين .
أشار د. سويلم لتاريخ التعاون الممتد بين البلدين والذى يعود لعقود طويلة ، وحديثا تم توقيع مذكرة تفاهم فى عام ٢٠١٠ لتنفيذ مشروعات التعاون الفني في أوغندا والتي إشتملت على العديد من المشروعات التنموية التي تعود بالنفع المباشر على مواطني أوغندا وأهمها تنفيذ ٧٥ بئر جوفي في المقاطعات المختلفة بنطاق أوغندا لتوفير مياه الشرب النقية للمواطنين ، وكذلك تنفيذ خزانات لمياه الأمطار في ٥ مقاطعات مختلفة في أوغندا لتوفير المياه للمواطنين وللثروة الحيوانية والاستخدامات المنزلية ، بالإضافة لما تقدمه مصر فى مجال التدريب وبناء القدرات للكوادر الأوغندية . 

- فى 3/12/2021 التقى د. محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى على هامش مؤتمر "كوكب بودابست" بالمجر مع سام مانجوشو شيبتوريس وزير المياه والبيئة بدولة اوغندا، حيث تم إستعراض موقف مشروعات التعاون المشتركة بين البلدين وسبل تعزيزها فى الفترة القادمة، كما تم متابعة موقف تنفيذ مشروع تطهير الحشائش بمنطقة كسيسى الاوغندية، والاتفاق على قيام د. عبد العاطى بزيارة دولة أوغندا قريبا لإفتتاح عدد من المشروعات التنموية التى تقوم مصر بتنفيذها بدولة اوغندا، كما التقى عبد العاطى مع ممثلى عدد من الشركات لبحث سبل الإستفادة من أعمال هذه الشركات وما تقدمه من تكنولوجيا حديثة في تطوير المنظومة المائية في مصر وتعظيم العائد من وحدة المياه .

- في 30/6/2021 نشرت صحيفة "New Vision" الأوغندية، تقريراً حول المنحة التى قدمتها مصر للحكومة الأوغندية بقيمة 5 مليارات شلن أوغندى بما يعادل 1.35 مليون دولار لتنفيذ 5 خزانات للأودية بمقاطعات لياتوندى وسوروتى وأباك وركاى وأويام تنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الموارد المائية والري المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية، ويأتي هذا المشروع ضمن المنحة المصرية المقدمة لوزارة المياه والبيئة الأوغندية بقيمة 16.60 مليار شلن أوغندى "4.50 مليون دولار" حيث تم حفر 75 بئراً جوفياً "إثنان منهما مزودان بطلمبات تعمل بالطاقة الشمسية وشبكة توزيع بمنطقتي كايونجا وإمبالى" وتنفيذ برنامج للتدريب ورفع القدرات والكفاءات، وكذلك شراء بعض المعدات المهمة لوزارة المياه والبيئة. وتساهم هذه الخزانات في توفير مياه الشرب للمواطنين الأوغنديين ولتربية الماشية وتوفير المياه لأغراض الزراعة في أوقات الجفاف مما يساعد على زيادة الدخل للمواطن الأوغندي وتحسين الأحوال المعيشية والبيئية والصحية، كما قدمت الحكومة المصرية منحة بقيمة نحو 1.20 مليار شلن أوغندي "335 ألف دولار" لمقاومة الحشائش يدوياً وتحويلها إلى سماد عضوي وغاز حيوي يستخدم في أغراض الطهى والإنارة بكل من شيكوجى ببحيرة كيوجا ووانسيكو على بحيرة ألبرت مما يرفع القيمة المضافة لإزالة الحشائش المائية. ولا تتوقف المساعدات المصرية على توفير المياه للأغراض المختلفة وإزالة الحشائش المائية بل شملت أيضًا الحد من الآثار المدمرة للفيضانات بمقاطعة كسيسي بجنوب غرب أوغندا حيث تم تنفيذ العديد من أعمال الحماية من الفيضانات والتي ساهمت في الحفاظ على حياه الآلاف من الأفراد وحماية الممتلكات العامة والخاصة .

-في 28/5/2020  أرسل فينسيت باملانجاكى، وزير الزراعة والثروة الحيوانية والأسماك الأوغندي، خطاب شكر، ممثلاً عن الحكومة الأوغندية، إلى الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، للتعبير عن شكر بلاده للدعم الذي قدمته الحكومة المصرية للحكومة الأوغندية في مجال مقاومة الحشائش المائية بالبحيرات الاستوائية. وكانت أوغندا ودول الهضبة الاستوائية قد شهدت خلال الستة أشهر الماضية سقوط موجة مرتفعة من الأمطار على بحيرة فيكتوريا، تسببت في ارتفاع مناسيب البحيرة إلى درجة غير مسبوقة، أدت إلى تحرك جزر من الحشائش وورد النيل غطت مسطحات كبيرة، تزيد عن 100 فدان، باتجاه ميناء "بورتابل" وخزان أوين، مما تسبب في إغلاق محطة الكهرباء، والاضطرار لفتح بوابات الخزان لتصريف المياه. ودفع المشروع المصري الأوغندي بمعداته لمقاومة الحشائش وإزالة الجزر التي كونتها الحشائش وورد النيل، مما ساهم في حماية محطة توليد الكهرباء بخزان أوين، وكذلك ميناء بورتابل، وتحسين سريان المياه، فضلاً عن حماية المدن والقرى المطلة على بحيرة فيكتوريا بين كمبالا وموكونو وأمام السد في أوغندا. ويعتبر التعاون المصرى الأوغندي فى مجال المياه نموذجاً للشراكة بين الدولتين يحتذى به، ويتم تنفيذه وفقاً لبرتوكول تعاون مع وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والأسماك الأوغندية. وفي الإطار التعاوني ذاته، يجرى حالياً تنفيذ 5 خزانات لحصاد مياه الأمطار في أوغندا، لتوفير المياه ولخدمة المواطنين الأوغنديين.

-في 19/2/2020 19 فبراير 2020 قال المهندس ممدوح حسن رئيس الإدارة المركزية للتعاون الثنائي بقطاع مياه النيل بوزارة الري إنه تم خلال الفترة الأخيرة عمل مكثف مع أوغندا من حيث التعاون في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيراً إلى أن المسئولين في أوغندا يقدمون الشكر لمصر خاصة في مجال توفير المياه، وأضاف حسن أن مصر تساعد أوغندا في مواجهة السيول من خلال طرق كثيرة، مشيراً إلى أن مصر تقدم لهم كل الدعم وخاصة في أوقات السيول والفيضانات والجفاف أيضاً، وأكد أن أوغندا استفادت كثيراً من الخبرات المصرية في مجال السيول، متابعاً أن هدف المشروعات المصرية في أوغندا توصيل رسالة إيجابية أن مصر تدعم التنمية في دول حوض النيل .

-في 12/2/2020  التقى الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، بالمهندس عصام جاد الكريم، مفتش رى بالوزارة وعضو بعثة الرى المصرى بأوغندا، حيث أنهى فترة عمله بمدينة جنجا- "خزان أوين". وأوضحت وزارة الرى أنه فى ضوء الدور الاجتماعى لبعثة الرى المصرى، تم الاندماج مع المجتمع المحلى الأوغندى حيث قام المهندس عصام محمد جاد الكريم بحفر بئر مياه نظيفة بعمق حوالى 30 مترًا، (على حسابه الشخصى)، لمساعدة السكان المحليين فى توفير مياه الشرب النظيفة ورفع المعاناة عن كاهلهم ليخدم حوالى 150 أسرة بما يتجاوز 1000 فرد، حيث إن أقرب مكان للمياه النظيفة على مسافة تتجاوز 5 كم وهذا التصرف شجع المصريين لحفر ثلاثة آبار أخرى. واستعرض عبد العاطى أعمال الصيانة وتأهيل 6 استراحات تم تنفيذها عن طريق التشغيل الذاتى للرى المصرى دون إسنادها لشركات مما عمل على توفير ما يقارب من 500 ألف دولار للدولة فى ظل عدم عمل أى صيانة لها منذ أكثر من 50 سنة.

- في 27/9/2018 أنهت اللجان الفنية والتوجيهية المشتركة لمشروعات التعاون الفني بين مصر وأوغندا أعمالها، وحققت الاجتماعات أهدافها، في متابعة تقدم سير العمل وحجم الإنجاز في كافة المشروعات، وبحث سبل تذليل أي معوقات لضمان استمرارية تلك المشروعات. وخلصت اجتماعات اللجان الفنية المشتركة، إلي الاتفاق على إنشاء ٥ سدود لحصاد مياه الأمطار، في مناطق متفرقة فى أوغندا، كما تم الاتفاق علي إجراءات إعداد المرحلة الثانية من مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة "كاسيسي"؛ استثمارا للنجاحات التي تحققت في المرحلة الأولى .

- فى 4/8/2018 صرح د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة "كسيسي" بغرب أوغندا، وتشمل تنفيذ أعمال التطهيرات على نهر " نياموامبا" بمقاطعة "كاسيسى" وتنفيذ أعمال الحماية باستخدام حوائط جابيونية عند أربع مناطق حيوية على مجرى النهر لحمايتهم من أضرار الفيضان المدمر، تنفيذا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارة، ووزارة المياه والبيئة الأوغندية، تبلغ تكلفة المشروع 2.7 مليون دولار منحة مصرية، كما تم الانتهاء من أعمال المرسى النهري على بحيرة "كيوجا" بمقاطعة كاليرو وأعمال المرسى النهري الثاني بمقاطعة "أمو لتار"، وكذلك الانتهاء من تنفيذ ثلاثة سدود حصاد مياه الأمطار وإزالة الحشائش بمدخل ومخرج موقع "شيكوجى" على بحيرة "كيوجا"، كما تم الانتهاء من تنفيذ ثلاثة أحواض مزارع سمكية في عدة مواقع .

- فى 8/8/2017  زيارة وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي في أغسطس 2017 لحضور مراسم افتتاح مشروع مكافحة الفيضانات في مقاطعة كاسيسي غربي أوغندا، ضمن منحة من الحكومة المصرية وتنفيذ شركة المقاولون العرب.

- في ديسمبر  2016زيارة وزير المياه الأوغندي لحضور المنتدى التكنولوجي للموارد المائية بالقاهرة .

-في يوليو 2016 زيارة وزير الري إلى أوغندا لحضور اجتماعات مجلس وزراء حوض النيل .

- في ديسمبر 2015 زيارة وزير الري المصري إلى أوغندا

التعاون الطبي

-في 29/9/2022 استقبل الدكتور خالدعبد الغفار وزير الصحة والسكان، وزيرة العلوم والتكنولوجيا والابتكار بدولة أوغندا السيدة "مونيكا موسينيرو ماسانزا" والوفد المرافق لها، لبحث سبل التعاون في دعم المنظومة الصحية بدولة أوغندا تناول الاجتماع مناقشة مجالات التعاون المقترحة بين مصر وأوغندا في القطاع الصحي وتقديم الدعم الفني حسب احتياجات الدولة الشقيقة وجهودها الرامية نحو تطوير التصنيع الطبي والدوائي، في إطار العلاقات الاستراتيجية الوثيقة بين مصر ودول القارة الأفريقية، وأضاف "عبد الغفار"، أن الوزير اطلع على مقترحات خطة التعاون المستقبلية المقدمة من أوغندا للاستفادة من الخبرات المصرية في مجال إنتاج الأمصال واللقاحات، بداية من تجهيزات البنية التحتية، والإدارة الفعالة للجوانب التقنية لسلاسل الإنتاج .

- فى 18/10/2021 شهدت وزيرة الصحة والسكان المصرية افتتاح المركز الطبي المصري AFRI Egypt  للرعاية الصحية بمدينة "جينجا" بأوغندا، بمشاركة كل من Anifa Kawooya  وزيرة الدولة الأوغندية لشئون الصحة وJohn Mulimbaوزير الدولة الأوغندي للشئون الخارجية المكلف بالتعاون الإقليمي، وذلك في إطار حرص مصر على دعم الأنظمة الصحية بالدول الأفريقية الشقيقة .

- فى 18/10/2021 أعلنت د. هالة زايد عن تقديم 20 منحة للأطباء بدولة أوغندا، منهم 10 منح ضمن برنامج الزمالة المصرية، بالإضافة إلى 10 منح ضمن البرامج التدريبية التي توفرها وزارة الصحة والسكان المصرية بالتعاون مع كلية طب جامعة هارفارد الأمريكية، بالإضافة إلى إيفاد الأطقم الطبية للتدريب على رأس العمل بالمستشفيات، حيث أكدت الوزيرة أهمية التعليم الطبي المهني المستمر للأطباء بالدولة الشقيقة مما يضمن استدامة الخدمات المقدمة للمرضى بأعلى جودة وكفاءة .

- في 9/12/2018 عقد د. أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، اجتماعاً مع علي كيروندا نائب رئيس وزراء أوغندا، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الصحة والدواء، وذلك بمقر إقامته بمدينة شرم الشيخ، على هامش انعقاد مؤتمر “الكوميسا” أفريقيا 2017، وتناول اللقاء تصدير الخبرات المصرية في مجالات الصحة والدواء، حيث تم مناقشة تصدير الأدوية المصرية، وخصوصاً أدوية فيروس و حيث حققت مصر في هذا المجال إنجازًا كبيرًا على مستوى العالم، وأدوية مرض السكر، لافتاً الى أن الاجتماع حدث بناءً على طلب أوغندا تعزيز التعاون الصحي بين البلدين. كما تناول اللقاء تدريب الأطباء والتمريض والفنيين الأوغنديين في مصر، لافتاً إلى إمكانية مساهمة وزارة الصحة المصرية في إنشاء مراكز طبية متخصصة في أوغندا، وأن يتم تجهيزها عن طريق الوزارة، على أن يديرها الجانب المصري بطاقم طبي مصري. كما طلبت وزيرة الاستثمار الأوغندية استيراد الأدوية المصرية كالشراب للأطفال .

  - فى 29/8/2016 قدمت مصر منحة طبية إلى مستشفى Mulago   بالعاصمة الأوغندية كمبالا، عبارة عن وحدتي غسيل كلوي، ووحدة مناظير، ومجموعة من الأدوات والأجهزة الطبية الأخرى، وذلك ضمن المساعدات التي تقدمها الحكومة المصرية إلى العديد من الدول الأفريقية.

التعاون السياحي

-في 18/7/2021 التقي المهندس أحمد يوسف، رئيس الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة  مع ريبيكا أليتوالا، رئيسة البرلمان الأوغندي، خلال زيارتها لمصر وذلك لبحث سبل التعاون والاستفادة من الخبرة المصرية في الترويج للسياحة في أوغندا .

-في 26/6/2019 أكدت غرفة شركات السياحة، أهمية السياحة الإفريقية بصفة عامة، والدول الواعدة ومن بينها أوغندا بصفة خاصة وشهد وزير السياحة الأوغندي الذي كان في زيارة الي مصر جانبا من الندوة التي نظمتها لجنة التدريب بالغرفة، ، بفندق سفير الدقي تحت عنوان "التحول الرقمي في السياحة" بدعوة من علي المناسترلي رئيس لجنة التدريب والتى حضرها عدد 109 شركات سياحة مصرية، وعقب الندوة تم عقد اجتماع بحضور وزير السياحة الأوغندي والوفد المرافق له، بحضور أعضاء الغرفة وعدد من الشركات السياحية أعضاء لجنة التدريب، وبعض كبار رجال السياحة المصرية، حيث تم الاتفاق على تنظيم "fam trip" لعدد من الشركات المصرية لزيارة أوغندا وعمل ورش عمل مع الشركات الأوغندية لتنشيط السياحة البينية بين البلدين، كما أعقب هذا اللقاء هذا المثمر تنظيم الغرفة لعشاء عمل على شرف وزير السياحة الأوغندي والوفد المرافق له .

-في 17/12/2016 افتتح وزير السياحة والحياة البرية والآثار الأوغندى بروفيسور افرايم كامونتو المركز الأوغندى للتبادل الثقافى والسياحى والتجاري بالقاهرة برفقة السفير إكرامى الزغاط، رئيس الصندوق العالمى للتنمية والتخطيط بحضور القنصل الاوغندى روبرت موجيمبا والوفد المرافق للوزير الاوغندى

-في 19/4/2015 وقع خالد رامى وزير السياحة مذكرة تفاهم مع  ماريا موتاجمبا وزيرة السياحة بجمهورية أوغندا فى مجال التعاون السياحى، إدراكاً للأهمية التى يمكن أن تمثلها السياحة فى التنمية الاقتصادية ولتدعيم العلاقات بين البلدين، جاء ذلك بحضور السفير محمد الحمزاوى نائب مساعد وزير الخارجية لشئون دول حوض النيل، وسامى محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة والهامى الزيات رئيس إتحاد الغرف السياحية ،وخالد المناوى رئيس غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة ورشا العزايزى المتحدث الرسمى باسم وزارة السياحة واحمد شكرى رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة التنشيط   ، وأعلن رامي خلال لقائه مع الوزيرة الاوغندية على هامش توقيع مذكرة التفاهم ،عن جاهزية القطاع السياحى المصرى الحكومى والخاص فى تقديم الدعم الفنى للجانب الاوغندى فى كيفية التخطيط للحملات الدعائية والترويج والسياحة الالكترونية والاستثمار السياحى ، مشيراً إلى عمق العلاقات المصرية بأشقائها الافارقة قائلاً أن القيادة السياسية والحكومة المصرية تدعم ملف التكامل الافريقى فى مجالات عديدة منها السياحة، وأتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة تضم مسئولين سياحيين من وزارتى السياحة بالبلدين بهدف متابعة تنفيذ مذكرة التفاهم .

الكهرباء والطاقة
فى 28/2/202 إلتقى السفير منذر سليم سفير مصر فى كمبالا مع روث سينتامو، وزيرة الطاقة، حيث استعرضا مجمل العلاقات الثنائية بين مصر وأوغندا فى مجالات الطاقة، خاصة الجديدة والمتجددة.استعرض اللقاء أبرز مشروعات التعاون الثنائي الفنى القائمة بالفعل بين مصر وأوغندا، والتى تعد نماذج متميزة توضح قدرات مصر فى هذه المجالات وأبرزها محطة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بمنطقة بوسيا بقدرة 4 ميجاوات.تم التباحث حول سبل تقديم الدعم لأوغندا لمواجهة التحديات المتعلقة بموضوعات دعم وتطوير مجال الطاقة، فضلاً عن أهمية بلورة أطر تعاون إضافية بهدف تنفيذ مشروعات ذات جدوى فى هذه المجالات. 

فى 26/1/2022 في احتفال كبير نظمته الحكومة الأوغندية، سلم السفير أشرف سويلم، سفير مصر في كمبالا، محطة "بوسيا" لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية للجانب الأوغندي، وقد شارك في الاحتفال عن الجانب الأوغندي كل من "ريبيكا كاداجا" النائبة الأولى لرئيسة الوزراء وزيرة شئون شرق إفريقيا، و"روث سينتامو" وزيرة الطاقة والثروة المعدنية، فضلاً عن مجموعة من القيادات المحلية والجامعية والشعبية، أعربت كل من النائبة الأولى لرئيسة الوزراء الأوغندية ووزيرة الطاقة عن سعادتهما باستلام المحطة، وعبرا عن شكرهما البالغ نيابة عن القيادة الأوغندية للسيد رئيس الجمهورية ولحكومة وشعب مصر على هذا المشروع الكبير الذي يعكسه من قوة العلاقات الثنائية الممتدة بين البلدين، مُشيدين بالدعم المصري لقطاع الطاقة في أوغندا والذي يُعد أحد المحاور الرئيسية للاستراتيجية الوطنية الأوغندية للتنمية، وعنصر هام لدعم جذب الاستثمار وتحقيق التنمية المجتمعية وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين، معربين عن تطلعهما إلى مزيد من التعاون مع الجانب المصري في مجال الطاقة وغيره من مختلف المجالات .

-في 19/10/2021 أعلنت الهيئة العربية للتصنيع،عن إنشاء محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بمقاطعة تورورو بدولة أوغندا الشقيقة؛ وذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس السيسي؛ لدعم العلاقات مع الأشقاء بدول حوض النيل. وأكد الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع أن المحطة تعمل بنظام الخلايا الفوتوفولتية بقدرة 4 ميجاوات. وأوضح أن ألواح الطاقة الشمسية التي تم تركيبها بالمحطة من إنتاج الشركة العربية للطاقة المتجددة التابعة للعربية للتصنيع ARECO 320 تنفذها تحت إشراف هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، مشيراً إلى حرص الهيئة على تبادل الخبرات وتدريب العمالة الفنية بدولة أوغندا على أعمال الصيانة والمتابعة المستمرة.

- في 8/5/2018 اتفاقية تعاون بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية ووزارة الكهرباء والتنمية المعدنية الأوغندية لإنشاء محطة كهرباء باستخدام الخلايا الفولتية بأوغندا .

- في 8/5/2018 عقد  تنفيذي بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية ووزارة الطاقة والتنمية المعدنية الأوغندية لإنشاء محطة كهرباء بأوغندا .

-في سبتمبر 2016  زيارة وفد رسمي من وزارة الكهرباء والهيئة العربية للتصنيع إلى أوغندا.

- فى 26/9/2016 ، قام وفدٌ من لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان الأوغندي بزيارة لمصر، تم خلالها مناقشة الخطوات التنفيذية لمشروعات التعاون المشتركة بما في ذلك زيارة وفد فني مصري لإقامة محطة للطاقة الشمسية في أوغندا بتمويل من المبادرة المصرية للتنمية في حوض النيل. كما بحث سبل تعزيز وتطوير التعاون بين البلدين، خاصة فيما يتعلق بالنطاق البرلماني، في ضوء الدور الذي تضطلع به لجنة الشئون الأفريقية التي تم استحداثها في البرلمان المصري الجديد.

-في أغسطس 2016 زيارة وزيرة الطاقة الأوغندية إلى القاهرة .

التعاون فى مجال التدريب :

- توجد بعثة ري مصرية في أوغندا ممثلة في مكتب تابع لوزارة الموارد المائية والري منذ عام 1954، يقوم عملها الأساسي على متابعة سد خزان أوين بجانب الإشراف على تنفيذ المشروع المصري الأوغندي لإزالة الحشائش وتطهير المجاري المائية، إلى جانب عدد من التعاون الثنائي مثل تطهير مجرى نهر كاسيسي، وبناء خزانات للمياه .

- توجد بعثة أزهرية مصرية (22 عضوا) تقوم بالتدريس والوعظ في معهد النور الأزهري بمدينة ماساكا بجانب عدد من المعاهد والمدارس الإسلامية الأخرى بكمبالا وضواحيها، ويوجد أيضاً بعثة أوقاف (ثلاثة شيوخ) تعتبر مكملة للبعثة الأزهرية حيث يتواجد أعضائها بالعاصمة ويقومون بإقامة الصلاة في مساجدها المختلفة وإلقاء الدروس والتكامل مع جهود البعثة الأزهرية في نشر تعاليم الدين الإسلامي، علاوة على تقديم العون للمجلس الأعلى الإسلامي الأوغندي .

- أسفر تبادل زيارات الوفود العسكرية عالية المستوى عن موافقة الجانبين المصري والأوغندي مؤخراً على تبادل التمثيل العسكري بصفة ملحق دفاع مقيم 2014، وقد قام الأوغندي بترشيح ملحق دفاع أوغندي للقاهرة في يوليو 2016 .

المساعدات المصرية

تأتي أوغندا على رأس الدول الأفريقية المستقبلة للمنح المصرية ، وتُعد الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية أحد أهم الأدوات الفعالة لتدعيم العلاقات مع أوغندا لما تقدمه من مساعدات في مختلف المجالات (الشرطة والدفاع والقضاء والزراعة والمياه والري والطاقة والصحة والدبلوماسية والإعلام)، بجانب الدورات التي تقدمها القوات المسلحة، المركز المصري الدولي للزراعة، ووزارة الكهرباء، ومركز القاهرة للتدريب علي تسوية النزاعات وحفظ السلام في أفريقيا، ومعهد بحوث الشرطة، ومعهد تدريب الإعلاميين الأفارقة .

تميز عام 2015/2016 بنشاط واضح في مجال التدريب بين مصر وأوغندا حيث قامت السفارة بإيفاد 183 متدربا إلي مصر في مجالات مختلفة بالتعاون مع الوكالة وكافة الجهات المعنية، بالإضافة إلى 26 طالب للدراسة بالأزهر الشريف و16 طالبا بالتعليم العالي .

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى