16 أبريل 2024 06:51 ص

مصر و الهند

الأحد، 20 مارس 2022 - 08:08 م

 الموقع

تقع الهند في الجهة الجنوبية من قارة آسيا، وهي سابع أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، يَحدها من الجنوب المحيط الهندي ومن الجنوب الشرقي خليج البنغال، من الجنوب الغربي بحر العرب، وتشترك في الحدود البرية مع كُلٍ من باكستان من الغرب، وبوتان، والصين، ونيبال، من الشمال الشرقي، وأيضاً ميانمار وبنجلادش من الشرق، وتقع الهند على مقربة من جزر المالديف وسريلانكا في المحيط الهندي، كما تَشترك في الحدود البحرية مع إندونيسيا وتايلاند .

المساحة

حوالي 3,287,263 كم2

العاصمة 

نيودلهي

 العملة   الرسمية

روبية هندية

 اللغة الرسمية 

الهندية، الإنجليزية

 العلاقات السياسية

 لا تتميز العلاقات المصرية الهندية بتاريخها الحديث المشترك فحسب، بل تعكس العلاقات المعاصرة أيضا التعاون بين دولتين كبيرتين، حيث تمثل كل منهما ثقلا إقليميا خاصا في منطقتها،  وقد ترسخت هذه العلاقات من التطلعات والتحديات المشتركة التي يواجهها البلدان .

انعكست العلاقات المصرية الهندية الخاصة والهامة بوضوح في عدد كبير من الاتفاقيات المشتركة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية. شهدت العلاقات المصرية الهندية تطورا كبيرا خلال الفترة الماضية على كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية. وحرص الجانبان على تعزيز العلاقات الثنائية من خلال تكثيف الزيارات رفيعة المستوى، فضلا عن الدبلوماسية المصرية الجادة لتعزيز التعاون مع القوى الكبرى في القارة الآسيوية، بما في ذلك الهند.

لقاءات واتصالات الرؤساء

فى 28/10/2023 تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً من ناريندرا مودي، رئيس وزراء الهند، جرى فيه تبادل وجهات النظر بين الزعيمين حول مستجدات العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، وخطورة استمرار التصعيد الحالي سواء لآثاره الجسيمة على حياة المدنيين، أو للتهديد الذي يمثله على أمن المنطقة برمتها.
شدد الرئيس خلال الاتصال، على استمرار مصر في مساعيها لتنسيق الجهود الإقليمية والدولية للدفع في اتجاه وقف إطلاق النار، محذراً من التداعيات الخطيرة، إنسانياً وأمنياً، للهجوم البري على قطاع غزة، ومؤكداً ضرورة العمل الدولي الموحد لإيجاد حل فوري على المستوى الدبلوماسي، يتضمن إنفاذ هدنة إنسانية فورية تحفظ أرواح المدنيين، وتسمح بدخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل فوري ودون انقطاع أو إعاقة، اتساقاً مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا الشأن الصادر فى ٢٧ أكتوبر الحالي.
كما أكد الزعيمان أيضاً خلال الاتصال، رضاهما عن المستوى المتميز للعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية بين مصر والهند، وعزمهما على مواصلة قيادة مؤسسات الدولتين نحو المزيد من تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الصديقين. 

فى 10/9/2023 قام الرئيس عبدالفتاح السيسى، بمشاركة زعماء وقادة مجموعة العشرين فى وضع أكاليل الزهور على النصب التذكارى للمهاتما غاندى، وذلك على هامش انعقاد قمة مجموعة العشرين بالعاصمة الهندية نيودلهى.
رحب رئيس الوزراء الهندى «ناريندرا مودى» بالرئيس السيسى فور وصوله إلى مقر النصب التذكارى للمهاتما غاندى، حيث قام بمصافحته.

فى 10/9/2023 قام الرئيس عبدالفتاح السيسى يتفقد النماذج الأثرية المصرية، ضمن المعروضات التاريخية والثقافية للدول المشاركة في قمة مجموعة العشرين بنيودلهي 

فى 9/9/2023 وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى مقر انعقاد قمة مجموعة العشرين بالعاصمة الهندية نيودلهي. كان في استقبال الرئيس السيسي، لدى وصوله إلى مقر انعقاد قمة "G20"، رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي. القي الرئيس السيسي كلمة في الجلسة الأولى لقمة العشرين.

فى 9/9/2023 شارك الرئيس عبدالفتاح السيسى فى القمة الإفريقية الأوروبية المصغرة، التى عقدت على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين، بالهند، وجمعت قادة وممثلى دول كل من: ألمانيا وإيطاليا وأسبانيا وهولندا وفرنسا وجنوب إفريقيا ونيجيريا، وجزر القمر باعتبارها دولة رئاسة الاتحاد الإفريقى، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبى، ومؤسستى البنك الدولى وصندوق النقد الدولى.
شهدت القمة مناقشة مستجدات عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، خاصة عضوية الاتحاد الإفريقى فى مجموعة العشرين، حيث تم الترحيب بهذه الخطوة.  

فى 8/9/2023 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للهند للمشاركة في قمة مجموعة العشرين G20، بنيودلهي.
تأتى مشاركة الرئيس بقمة مجموعة العشرين تلبيةً لدعوة من رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي"، الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للمجموعة، وذلك في ضوء أهمية مشاركة مصر في القمة التي تُعقد في ظرف دولي دقيق، وكذا العلاقات الوثيقة التي تربط بين مصر والهند.
يركز الرئيس السيسى خلال أعمال القمة على مختلف الموضوعات التي تهم الدول النامية بوجه عام، والأفريقية على وجه الخصوص، لاسيما فيما يتعلق بأهمية تعزيز الجهود الدولية لتيسير اندماج الدول النامية في الاقتصاد العالمي على نحو متكافئ، على خلفية ما يوفره ذلك من فرص ومزايا متبادلة تساهم في جذب الاستثمارات وتحقيق النمو الاقتصادي والتنمية لجميع الأطراف.
يتضمن برنامج زيارة الرئيس إلى الهند أيضًا عقد بعض اللقاءات الثنائية على هامش قمة مجموعة العشرين، وذلك للتشاور مع القادة والمسئولين الدوليين حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

فى 25/6/2023 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، في قصر الاتحادية، ناريندرا مودي، رئيس وزراء الهند، الذي يقوم بزيارة دولة إلى مصر هي الأولى من نوعها.
عقد الزعيمان مباحثات على مستوى القمة أكدا خلالها تميز العلاقات التاريخية المشتركة بين البلدين الصديقين، والالتزام المتبادل بالوصول بها إلى آفاق أرحب في مختلف المجالات، خاصةً من خلال تكثيف الزيارات المتبادلة بين كبار المسئولين في البلدين، حيث تأتي زيارة رئيس الوزراء الهندي إلى مصر في أعقاب زيارة الدولة التي قام بها السيد الرئيس إلى نيودلهي في يناير الماضي، كما تتزامن مع مرور ٧٥ عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر والهند.
كما تناول اللقاء مناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة في العديد من المجالات، خاصةً الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والصناعات الدوائية والأمصال واللقاحات، والتعليم العالي، والطاقة الجديدة والمتجددة بما في ذلك الهيدروجين الأخضر، والسياحة والثقافة من خلال تسيير رحلات الطيران المباشر بين القاهرة ونيودلهي، فضلًا عن تعظيم حجم التبادل التجاري وتبادل السلع الاستراتيجية بين البلدين، وكذلك تنمية الاستثمارات الهندية في مصر خلال المرحلة المقبلة.
وتم أيضًا تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث وجه رئيس الوزراء الهندي الدعوة للسيد الرئيس للمشاركة في أعمال القمة المقبلة لمجموعة العشرين بنيودلهي تحت الرئاسة الهندية، في حين أعرب السيد الرئيس عن ثقة مصر في رئاسة هندية نشطة لمجموعة العشرين تسهم في احتواء التداعيات السلبية للتحديات الدولية على الاقتصاد العالمي، مؤكدًا استعداد مصر الكامل للتعاون مع الرئاسة الهندية لدفع المحادثات في الاتجاه البناء، وبما يتيح التوصل للطرق المثلى في التعامل مع أزمات الطاقة، وتغير المناخ، ونقص الغذاء، والحصول على التمويل للدول النامية.
قام الرئيسان عقب انتهاء المباحثات بالتوقيع على الإعلان المشترك لرفع العلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، بما يعكس التراث الحضاري المشترك والممتد بين مصر والهند على المستويين الرسمي والشعبي، بالإضافة إلى توافر الإرادة المتبادلة بين البلدين الصديقين للارتقاء بالعلاقات الثنائية.
كما قام السيد الرئيس بتقليد رئيس الوزراء الهندي بقلادة النيل، التي تمثل أرفع الأوسمة المصرية، وأعظمها شأنًا وقدرًا.

في 24/1/2023 توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مدينة نيودلهي عاصمة جمهورية الهند، تلبية لدعوة رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" للمشاركة كضيف شرف في احتفالات الهند بيوم الجمهورية، والذي يوافق اليوم الذي بدأ فيه العمل بدستور جمهورية الهند عام ١٩٥٠"، تعكس دعوة الرئيس كضيف شرف رئيسي لهذا الحدث التقارب الكبير بين الدولتين، والتقدير الشديد الذي تكنه الهند لمصر قيادةً وحكومةً وشعباً، وكذلك الاهتمام العميق من الجانب الهندي بتعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين بصفتهما من أهم الدول الصاعدة ولدورهما الحيوي في مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية. 

نشاط الرئيس خلال الزيارة  

-في 25/1/2023 التقي الرئيس عبد الفتاح السيسي مع "ناريندرا مودي" رئيس الوزراء الهندي، شهد اللقاء عقد جلسة مباحثات مغلقة رحب خلالها رئيس الوزراء "مودي" بالرئيس ضيفاً عزيزاً في الهند، شهدت المباحثات تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، حيث أشاد رئيس الوزراء الهندي تطلع بلاده لتعزيز الاستثمارات المتبادلة في العديد من القطاعات وتعظيم حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين من خلال مشاركة الشركات الهندية في تنفيذ المشروعات القومية العملاقة في مصر، تطرقت المباحثات كذلك إلى مختلف تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أشاد رئيس الوزراء الهندي في هذا الصدد بالدور الإيجابي الذي تقوم به مصر في إطار العمل على التسوية السياسية لمجمل الأزمات القائمة في محيطها الإقليمي، فضلاً عن جهودها في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وإرساء مبادئ وقيم قبول الآخر وحرية الاختيار والتسامح، شارك الرئيسان في مراسم تبادل عدد من مذكرات التفاهم والتعاون بين البلدين الصديقين في مجالات تكنولوجيا المعلومات، والأمن السيبراني، والشباب والرياضة، والإذاعة، والثقافة. كما تم عقد مؤتمر صحفي مشترك بين الجانبين، حيث ألقى الرئيس كلمة بهذه المناسبة.

-في 25/1/2023 زار الرئيس السيسي ضريح المهاتما غاندي ووضع إكليلا من الزهور على قبره، وسجل كلمة في دفتر كبار الزوار لدى زيارة ضريح غاندي في نيودلهي قال فيها: "بسم الله الرحمن الرحيم.. يسعدني أن أعبِر عن خالص الاعتزاز بزيارة ضريح الزعيم الهندي الراحل المهاتما غاندي، الذي شكل علامة فارقة في التاريخ الإنساني بتجسيده لمبادئ وقيم العدالة والسلام والمساواة ونبذ العنف، وكذلك مواقفه الوطنية الشجاعة وانحيازه غير المشروط لخيار المقاومة السلمية"، أضاف الرئيس السيسي "إِن العالم أجمع يحتاج لأن يستلهم هذه المبادئ السامية التي ساهمت في وحدة ونهضة الأمة الهندية، والتي نؤمن ونتمسك بها في مصر عبر مختلف العصور والأزمان. إِن مصر والهند تجمعهما روابط حضارية وتاريخية مشتركة، وتتشابهان في التزامهما الراسخ بنشر الأمن والسلام والاستقرار ودعم جهود التنمية والرخاء والعمران".

في 25/1/2023 التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجمع القصر الرئاسي الهندي بنيودلهي مع سوبرامنيام جايشانكر، وزير خارجية الهند، أكد الرئيس حرص مصر على تدعيم وتعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع الهند، والتي تمثل ركيزة هامة للحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، معرباً سيادته في هذا الإطار عن التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الجانب الهندي خلال الفترة المقبلة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، من جانبه؛ رحب وزير الخارجية الهندي بزيارة السيد الرئيس إلى نيودلهي، مؤكداً أنها ستساهم في دعم مسيرة العلاقات بين البلدين على نحو بناء وإيجابي، خاصةً في ظل التزام الحكومة الهندية بتعزيز أطر التعاون المشترك مع مصر فى مختلف المجالات، خاصة على المستوى الاقتصادي والاستثماري، وكذلك التعاون الامنى والعسكري.

في 25/1/2023 استقبلت رئيسة جمهورية الهند دروبادي مورمو الرئيس عبد الفتاح السيسى في قصر "راشتراباتي بهافان" الجمهوري بنيودلهي"حيث  رحبت مورمو بالسيد الرئيس معربةً عن تقدير الهند لمصر على المستويين الرسمى والشعبى، واعتزازها بالروابط الممتدة التى تجمع بين البلدين الصديقين. كما أشادت رئيسة الجمهورية الهندية بالتجربة التنموية الناجحة التي تشهدها مصر حالياً بقيادة السيد الرئيس في جميع المجالات والمشروعات القومية الكبرى الجارى تنفيذها، مؤكدةً حرص بلادها على مساندة جهود مصر التنموية ودعمها فى كافة المجالات من خلال تبادل الخبرات والاستثمار المشترك، من جانبه أعرب الرئيس عن التقدير لحفاوة الاستقبال الهندي، مشيداً سيادته بعلاقات الصداقة المصرية الهندية التاريخية المتينة، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة، ومعرباً عن تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها، لاسيما على المستويين الاقتصادي والتجاري، فضلاً عن تعظيم حجم الاستثمارات الهندية في مصر، وقد أكد الرئيس في ذات السياق أن الاستثمارات الهندية لديها فرصة كبيرة حالياً للتواجد فى السوق المصرية للاستفادة من البنية التحتية الحديثة فى مصر وللنفاذ منها إلى الأسواق الأفريقية، خاصةً فى ضوء اتفاقيات التجارة الحرة التى تجمع مصر مع مختلف التكتلات الاقتصادية الإقليمية، مؤكداً سيادته الترحيب الشعبى فى مصر بالتعاون مع الهند وزيادة استثماراتها وأنشطتها التجارية، تناولت المباحثات عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث عكست المناقشات تفاهماً متبادلاً بين الجانبين إزاء سبل التعامل مع كافة الملفات، وقد أشادت رئيسة الجمهورية الهندية في هذا الإطار بالدور المحوري الذى تضطلع به مصر على صعيد ترسيخ الاستقرار فى الشرق الأوسط وأفريقيا، وكذلك دعم الحلول السلمية للأزمات القائمة بمحيطها الإقليمي.

في 25/1/2023 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي في قصر حيدر آباد بنيودلهي مباحثات على مستوى القمة مع "ناريندرا مودي" رئيس الوزراء الهندي، شهد اللقاء شهد عقد جلسة مباحثات مغلقة رحب خلالها رئيس الوزراء "مودي" بالسيد الرئيس ضيفاً عزيزاً في الهند، معرباً عن تقدير بلاده الكبير للسيد الرئيس ولقيادته الحكيمة التى حافظت على الامن والاستقرار فى مصر عقب ما شهدته المنطقة من احداث فوضى وعنف خلال ما عرف بالربيع العربى، وكذلك للنهضة التنموية غير المسبوقة التي تشهدها مصر حالياً، وهو ما يجعل الهند قيادة وشعباً تتشرف بزيارة سيادته، كضيف شرف رفيع المستوى في احتفالية قيام الجمهورية الهندية موضحا ان تلك المشاركة تضيف طابع خاص ورونقاً لاحتفالات الهند. 

من جانبه عبر  الرئيس عن الامتنان للسيد "مودي" على دعوته لزيارة الهند وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، متوجهاً سيادته بالتهنئة بمناسبة احتفالات الهند بعيد "يوم الجمهورية"، ومعرباً سيادته عن التقدير للدعوة التي تلقاها للمشاركة كضيف شرف خلال هذه الاحتفالات، بما يعكس التقارب الكبير والتقدير المتبادل بين الدولتين الصديقين، خاصةً في ظل متانة العلاقات التاريخية الممتدة بين مصر والهند ومدى تميزها، مع الإعراب عن اهتمام مصر المتبادل بتطوير تلك العلاقات والارتقاء بها في كافة المجالات، واستمرار التنسيق والتشاور السياسي بين البلدين واستكشاف أوجه التعاون بينهما، شهدت المباحثات تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، حيث أشاد رئيس الوزراء الهندي تطلع بلاده لتعزيز الاستثمارات المتبادلة في العديد من القطاعات وتعظيم حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين من خلال مشاركة الشركات الهندية في تنفيذ المشروعات القومية العملاقة في مصر، وقد رحب الرئيس بتعظيم التعاون مع الجانب الهندي في مختلف المجالات في ضوء ما تملكه الدولتان من امكانات كبيرة تتيح فرص متنوعة واعدة للتعاون، خاصةً على مستوى التعاون العسكري والاقتصادي والتجاري السياحي والثقافي، إلى جانب التعاون في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وإنتاج الأدوية والأمصال، كما تطرقت المباحثات كذلك إلى مختلف تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أشاد رئيس الوزراء الهندي في هذا الصدد بالدور الإيجابي الذي تقوم به مصر في إطار العمل على التسوية السياسية لمجمل الأزمات القائمة في محيطها الإقليمي، فضلاً عن جهودها في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وإرساء مبادئ وقيم قبول الآخر وحرية الاختيار والتسامح، وعقب اللقاء؛ شارك الزعيمان في مراسم تبادل عدد من مذكرات التفاهم والتعاون بين البلدين الصديقين في مجالات تكنولوجيا المعلومات، والأمن السيبراني، والشباب والرياضة، والإذاعة، والثقافة. كما تم عقد مؤتمر صحفي مشترك بين الجانبين.

في 25/1/2023 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي  بزيارة ضريح المهاتما غاندي ويضع اكليل من الزهور على قبره. 

كلمة رئيس الجمهورية في دفتر كبار الزوار لدى زيارة ضريح غاندي في نيودلهي 

"بسم الله الرحمن الرحيم

يُسعدني أن أُعبِّر عن خالص الاعتزاز بزيارة ضريح الزعيم الهندي الراحل، المهاتْمَا غاندي، الذي شَكَّلَ علامةً فارقة في التاريخ الإنساني بتجسيده لمبادئ وقيم العدالة والسلام والمُساواة ونبذ العنف، وكذلك مواقفه الوطنية الشجاعة وانحيازه غير المشروط لخيار المقاومة السلمية.

إِنَّ العالم أجمع يحتاج لأن يستلهم هذه المبادئ السامية التي ساهمت في وحدة ونهضة الأمة الهندية، والتي نؤمن ونتمسك بها في مصر عبر مُختلف العصور والأزمان. إِنَّ مصر والهند تجمعهما روابط حضارية وتاريخية مُشتركة، وتتشابهان في التزامهما الراسخ بنشر الأمن والسلام والاستقرار ودعم جهود التنمية والرخاء والعمران.

 في 26/1/2023  استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بنيودلهي جاجديب دهانكار، نائب رئيس جمهورية الهند، أعرب  نائب الرئيس الهندي عن ترحيبه بزيارة الرئيس إلى نيودلهي، مشيداً بالعلاقات المتميزة التي تربط الشعبين المصري والهندي، وموضحاً حرص بلاده على دعم مصر في جهودها لتحقيق التنمية الشاملة، التي شهدت طفرة كبيرة خلال الفترة الأخيرة، وتعزيز الشراكة بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما على الصعيدين التجاري والاستثماري، من جانبه؛ أعرب الرئيس عن تقديره لزيارة نيودلهي، وتطلع سيادته لأن تمثل هذه الزيارة خطوة إضافية على طريق تطوير علاقات الصداقة المتميزة التي تربط بين مصر والهند على مختلف الأصعدة، خاصةً على صعيد تعزيز التواصل بين الشعبين الصديقين، لاسيما في ظل الرؤى المُشتركة للبلدين على مدار عقود وفي الوقت الحالي الذي يشهد فيه العالم تحديات سياسية واقتصادية تعزز من أهمية توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما.

 في 26/1/2023  استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بنيودلهي السيد غوتام أداني رئيس مجموعة "أداني" الهندية العالمية العملاقة التي تمتلك منظومة شركات تعمل في قطاعات متنوعة، خاصة البنية التحتية، رحب الرئيس باهتمام مجموعة "أداني" الاقتصادية بالاستثمار في مصر، مؤكداً سيادته الاستعداد لتقديم كافة الدعم اللازم للمجموعة ومشروعاتها المستقبلية التي تخطط لإقامتها في مصر، خاصةً من خلال التعاون مع صندوق مصر السيادي المصري، خاصة فيما يتعلق بالمواني فى ضوء ما اصبحت مصر تمتلكه من سلسلة موانيء حديثة علي سواحل المتوسط والبحر الاحمر وخليج السويس، من جانبه؛ أعرب رئيس مجموعة "أداني" عن تشرفه بلقاء الرئيس، مشيراً إلى حرص المجموعة على تطوير التعاون مع مصر فى ظل ما يلمسونه من ارادة قوية وقرار سياسي داعم على اعلى مستوى في مصر لدفع التنمية فى ظل مناخ استثماري جاذب ومستقر وهو ما يتسق مع سعي مجموعة "أداني" للتوسع عالمياً في ضوء التوجه الاستراتيجي الجديد لها، حيث تقوم ببحث ودراسة فرص الاستثمار الجاذبة في العديد من الأسواق الناشئة بالدول الصديقة للهند، مؤكداً في هذا الإطار اعتزامه لعقد شراكات بين مجموعته وصندوق مصر السيادي، نظراً للنشاط المتعدد للصندوق والمرونة التي يتمتع بها، شهد اللقاء التباحث بشأن الآفاق الاستثمارية لمجموعة "أداني" في قطاعات البنية التحتية في مصر، خاصةً قطاعات الموانئ والمطارات، ومجمعات الطاقة الجديدة والمتجددة للشمس والرياح وشبكات النقل والتوزيع المرتبطة بها، ومراكز البيانات وشبكات الكابلات البحرية والأرضية المرتبطة بها، فضلاً عن المناطق الصناعية لإنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته.

في 26/1/2023  استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بنيودلهي "سومانت سينها"، رئيس مجلس إدارة شركة "رينيو باور الهندية العالمية للطاقة النظيفة"، حيث أكد الرئيس اهتمام مصر بالتعاون مع الجانب الهندي نظراً للخبرة العريضة التي يتمتع بها في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، حيث يحظى قطاع الطاقة الخضراء بدعم غير مسبوق من الدولة كأحد أهم أولوياتها، استغلالاً لثروات مصر من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة من رياح وشمس، من جانبه؛ أعرب رئيس مجلس إدارة شركة "رينيو باور" عن تشرفه بلقاء السيد الرئيس، مشيراً إلى الاهتمام البالغ الذي توليه الشركة الهندية للتعاون مع مصر في مجال الطاقة النظيفة، وانتاج الهيدروجين الاخضر، لاسيما في ضوء دورها الرائد في العمل الدولي للمناخ، والذي تجلى مؤخراً في استضافة مصر للقمة العالمية للمناخ بشرم الشيخ، بالإضافة إلى الثراء الذي تتمتع به مصر في مصادر الطاقة المتجددة من الرياح والشمس، وهو ما يؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة في العالم، بما يعزز فرص الاستثمار الواعدة في هذا المجال، تناول اللقاء التباحث حول التعاون مع شركة "رينيو باور" الهندية بشأن مشروعاتها الإضافية في مصر لإنتاج الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية لتوليد الطاقة النظيفة. 

في 26/1/2023  حضر الرئيس عبد الفتاح السيسي حتفالية يوم الجمهورية الهندية، وشاركت القوات المسلحة المصرية في عروض الاحتفال.

بيان مُشترك بين جمهورية مصر العربية والهند

١. تلبيةً لدعوة السيد ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند، يقوم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، بزيارة دولة إلى الهند خلال الفترة من ٢٤ إلى ٢٦ يناير ٢٠٢٣. تعكس هذه الزيارة الأهمية الكبيرة التي توليها الهند لعلاقاتها مع مصر، حيثُ يحل السيد الرئيس بالهند كضيف الشرف في احتفالها بـ "يوم الجمهورية" يوم ٢٦ يناير ٢٠٢٣. وتُعَد زيارة الدولة هذه هي الثانية التي يقوم بها السيد رئيس الجمهورية إلى الهند، حيثُ يرافق سيادته خلالها وفد رفيع المُستوى يضم السيد وزير الخارجية والسيد وزير الكهرباء والطاقة المُتجددة والسيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك عدد من كبار مسئولي الحكومة المصرية.

٢. أُقيمت للسيد رئيس الجمهورية مراسم الاستقبال الرسمية في ساحة القصر الرئاسي "راشتراباتي بهافان" في نيودلهي يوم ٢٥ يناير ٢٠٢٣، وزار سيادته ضريح المهاتما غاندي في راج غات. وقد أقامت السيدة دروبادي مورمو، رئيسة جمهورية الهند، مأدبة عشاء على شرف سيادة الرئيس. كما استقبل السيد رئيس الجمهورية كلًا من السيد جاجديب دانكار، نائب رئيسة جمهورية الهند، والدكتور سوبرامانيام جايشانكار، وزير خارجية جمهورية الهند.

٣. عقد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيد رئيس الوزراء ناريندرا مودي مُحادثات مُنفردة ومُوسعة بحضور وفدي البلدين في أجواء من الصداقة والتفاهم، حيثُ تبادل الوفدان وجهات النظر حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك. وقد أعرب الزعيمان عن تقديرهما للتعاون المُثمر بين الجانبين على المُستوى الثنائي وفي المحافل الدولية. كما أشار الزعيمان إلى أهمية توقيت هذه الزيارة، إذ تحتفل الدولتان الصديقتان بالذكرى الخامسة والسبعين على تدشين العلاقات الدبلوماسية بينهما.

٤. أشار الزعيمان إلى اجتماعاتهما السابقة في نيويورك (سبتمبر ٢٠١٥)، وفي نيودلهي (أكتوبر ٢٠١٥ وسبتمبر ٢٠١٦)، وعلى هامش القمة التاسعة لتجمع البريكس في شيامن (سبتمبر ٢٠١٧). كما أشارا إلى الزيارات الوزارية الأخيرة التي تمت بين البلدين، حيثُ قام كلٌّ من السيد راجناث سينغ، وزير الدفاع الهندي، والدكتور سوبرامانيام جايشانكار وزير الخارجية الهندي، والسيد بوبندر ياداف وزير البيئة والغابات وتغير المُناخ الهندي، بزيارة مصر. كما قام الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، بزيارة إلى الهند.

٥. في ضوء تطور العلاقات الثنائية بين البلدين وإمكانية نموها في المُستقبل، قرر الزعيمان الارتقاء بعلاقاتهما إلى مُستوى "الشراكة الاستراتيجية" التي تغطي المجالات السياسية والأمنية والدفاعية والطاقة والاقتصادية. ويسعى الجانبان من خلال ذلك إلى تعظيم المصالح المُشتركة وتعزيز الدعم المُتبادل للتَّغَلُّب على الصعوبات الناجمة عن مُختلف الأزمات والتحديات المُتتالية التي يواجهها العالم. وقد استعرض الزعيمان وضع العلاقات الثنائية القائمة على ركائز تَهْدِف لتوثيق التعاون السياسي والأمني، وتعميق المُشاركة الاقتصادية، وتقوية التعاون العلمي والأكاديمي، فضلًا عن توسيع الاتصالات الثقافية والشعبية.

٦. تقديرًا للبادرة الودية التي قامت بها الهند بدعوة مصر للمُشاركة كضيف في اجتماعات وقمة مجموعة العشرين، عبر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عن ثقته في أن هذا المحفل سينجح في تحقيق أهدافه خلال الرئاسة الهندية. واتفق الزعيمان على العمل سَوِيًّا بشكل وثيق خلال فترة رئاسة الهند لمجموعة العشرين، وأكدا مجددًا أن مصالح وأولويات "الجنوب العالمي" يجب أن تحظى باهتمام وتركيز في المُنتديات العالمية الرئيسية، بما في ذلك مجموعة العشرين.

٧. شارك السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في فعالية اقتصادية ألقى خلالها كلمة رئيسية، ودعا سيادته مُجتمع الأعمال الهندي لاستكشاف فرص الأعمال الجديدة والناشئة في مصر، لاسيما من خلال الاستثمار في قطاعات البنية التحتية والبتروكيماويات والطاقة والزراعة والرعاية الصحية والتعليم وتنمية المهارات وتكنولوجيا المعلومات.

العلاقات السياسية:

٨. أكدت الدولتان التزامهما بالتعددية، ومبادئ ميثاق الأمم المُتحدة، والقانون الدولي، والقيم التأسيسية لحركة عدم الانحياز، واحترام سيادة وسلامة أراضي جميع الدول. واتفق الجانبان على العمل معًا لتعزيز وحماية هذه المبادئ الأساسية من خلال إجراء المُشاورات والتنسيق المُنتظم على المستويين الثنائي والمُتعدد الأطراف، مع الأخذ في الاعتبار الحساسيات الثقافية والاجتماعية لجميع الدول.

التعاون الاقتصادي والتجارة والاستثمار:

٩. أعرب الزعيمان عن تقديرهما للمُشاركة الاقتصادية الثنائية القوية، وأعربا عن ارتياحهما للمُستوى الحالي للتجارة الثنائية التي سجلت رقمًا قياسيًّا قدره ٧.٢٦ مليارات دولار أمريكي في العام المالي ٢٠٢١-٢٠٢٢، وذلك على الرغم من التحديات التي مثلتها الجائحة. كما أعربا عن ثقتهما في إمكانية تحقيق هدف وصول حجم التجارة الثنائية إلى ١٢ مليار دولار أمريكي في غضون السنوات الخمس المُقبلة، وذلك من خلال تنويع سلة التجارة والتركيز على القيمة المُضافة.

١٠. رحب الزعيمان بتوسيع الاستثمارات الهندية في مصر والتي تزيد حاليًّا عن ٣.١٥ مليارات دولار أمريكي، واتفقا على تشجيع الشركات في دولتيهما على استكشاف الفرص الاقتصادية والاستثمارية الناشئة في الدولة الأخرى. ترحب مصر بتدفق المزيد من الاستثمارات الهندية وتعِد بتقديم الحوافز والتسهيلات وفقًا للوائح والأطر المعمول بها. ومن جانبها، تؤكد الهند دعمها لهذا النهج من خلال تشجيع شركاتها – التي لديها القدرة على تأسيس استثمارات خارجية – للاستفادة من الفرص الاستثمارية المُتاحة في مصر. وفي هذا السياق، يدرس الجانب المصري إمكانية تخصيص مساحة أرض خاصة للصناعات الهندية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، على أن يقوم الجانب الهندي بإعداد الخطة الرئيسية لتفعيل ذلك.

١١. اتفق الجانبان على تعزيز التعاون الثنائي في مجالات بناء القدرات وتبادل الخبرات في المجالات التنموية في ضوء نجاح التجربة المصرية في تنمية المناطق الريفية في إطار مشروع "حياة كريمة"، وكذلك تجربة الهند في استخدام التكنولوجيا لمُكافحة الفقر.

١٢. مع الالتزام باللوائح والمعايير التجارية المعمول بها في كل من الدولتين وكذا مبادئ التنافسية والشفافية، أكد الجانبان عزمهما على التعاون في تجارة السلع الاستراتيجية والمطلوبة لتحقيق الأمن الغذائي بحيثُ تستطيع الدولتان احتواء تداعيات أزمة الغذاء العالمية.

١٣. رحب الزعيمان بانعقاد الاجتماع الأول لمجموعة العمل المشتركة حول التجارة والاستثمار الذي عُقِد عبر الإنترنت يوم ٣ مارس ٢٠٢١، وأخذا علمًا بالتقدم الذي أحرزه الاجتماع الخامس للجنة التجارة المُشتركة الذي عُقِد في القاهرة يوم ٢٥ يوليو ٢٠٢٢ حيث تمت مُناقشة التجارة الثنائية بشكل تفصيلي وسُبُل تخفيف القيود غير الجمركية، فضلًا عن تعزيز التعاون في مجال الاستثمار.

الزراعة:

١٤. يتطلع الزعيمان إلى تعميق التعاون في مجال الزراعة والخدمات المُرتبطة بها. وفي هذا الصدد، أشارا إلى أهمية تعزيز سلسلة التوريد للمواد الغذائية، ورحبا بعقد الاجتماع الأول لـ "مجموعة العمل المُشتركة حول تربية الحيوانات والألبان ومصايد الأسماك – التي تم تأسيسها حديثًا – في ٢٥ أكتوبر ٢٠٢٢.

التعاون الدفاعي:

١٥. أكد الزعيمان على أهمية التعاون الدفاعي في تعزيز الشراكة الثنائية، وقررا التركيز على تعميق التعاون بين الصناعات الدفاعية في البلدين واستكشاف مُبادرات جديدة لتكثيف التعاون العسكري. وأعربا عن تقديرهما للتقدُّم المُحرز في تنفيذ نتائج الاجتماع التاسع للجنة الدفاع المُشتركة الذي عُقِد في القاهرة في نوفمبر ٢٠١٩، وتطلعهما لانعقاد الاجتماع العاشر لهذه اللجنة قريبًا في الهند. كما أعرب الزعيمان عن ارتياحهما لوتيرة التعاون المُتسارعة بين قواتهما المُسلحة من خلال التدريبات المُشتركة وعمليات العبور والزيارات الثنائية رفيعة المستوى. وأشارا إلى أن مُشاركة القوات الجوية الهندية في أول "تدريب جوي تكتيكي مُشترك" على الإطلاق في مصر في أكتوبر ٢٠٢١ وفي "برنامج القيادة التكتيكية" للقوات الجوية المصرية في يونيو ٢٠٢٢ قد أدى إلى تفاهم أفضل بين القوات الجوية لكلا البلدين. ويتطلع الزعيمان إلى المزيد من مثل هذا التعاون الذي يخدم مصلحة البلدين.

١٦. رحب الزعيمان بتوقيع مُذكرة التفاهم للتعاون في مجال الدفاع خلال زيارة السيد/ راجناث سينغ، وزير الدفاع الهندي، إلى مصر في سبتمبر ٢٠٢٢، وأعربا عن تقديرهما لوصول التعاون العسكري الثنائي إلى مستوى جديد. واتفق الجانبان على تعزيز وتعميق التعاون الدفاعي في جميع المجالات، لاسيما من خلال تبادل الخبرات التكنولوجية في الصناعات الدفاعية، وزيارة التدريبات العسكرية، وتبادل أفضل المُمارسات. كما شددا على الحاجة إلى الإنتاج المُشترك في القطاع الدفاعي ومُناقشة مقترحات محددة في إطار لجنة الدفاع المُشتركة.

مُكافحة التطرف والإرهاب:

١٧. أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء ناريندرا مودي عن قلقهما من انتشار الإرهاب في جميع أنحاء العالم، واتفقا على أنه يُشكل أحد أخطر التهديدات الأمنية للإنسانية. ودان الزعيمان استخدام الإرهاب كأداة للسياسة الخارجية، داعين إلى عدم التسامح مُطلقًا مع الإرهاب وجميع من يشجعونه ويدعمونه ويمولونه أو من يوفرون ملاذات للإرهابيين والجماعات الإرهابية، مهما كانت دوافعهم. وشددا على الحاجة إلى قيام المُجتمع الدولي بتنسيق العمل بهدف القضاء على الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، بما في ذلك الإرهاب العابر للحدود. وكررا إدانتهما لكافة جهود استخدام الدين – من قِبَل دول أو جماعات – لتبرير أو دعم أو رعاية الإرهاب ضد دول أخرى. ودعا الزعيمان جميع الدول إلى العمل على اجتثاث الشبكات الإرهابية وملاذاتها الآمنة والقضاء على بنيتها التحتية وقنوات تمويلها ومنع تحركات الإرهابيين عبر الحدود.

١٨. كرر الزعيمان عزمهما المُشترك على تعزيز قيم السلام والتسامح والشمولية وبذل جهود مُتضافرة لمُكافحة الإرهاب والأيديولوجيات التي تحض على العنف والتطرف. وشددا على الحاجة إلى نهج شامل لمُكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، على أن يشتمل – من بين أمور أخرى – على منع استخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي من قِبَل المراكز الدينية لزرع التطرف بين الشباب وتجنيد الكوادر الإرهابية. واتفقا على الحاجة إلى عقد اللجنة المُشتركة حول مُكافحة الإرهاب على نحو مُنتظم لتبادل المعلومات وأفضل المُمارسات. واتفق الجانبان أيضًا على تعزيز التفاعُل بين مجلسي الأمن القومي في الدولتين.

التعاون في مجال الفضاء والأمن السيبراني:

١٩. اتفق الزعيمان على توسيع التعاون في مجال الفضاء من خلال الاستفادة من خبرة الهند في بناء وإطلاق الأقمار الصناعية وتطبيقات تكنولوجيا الفضاء. وبحثا تعزيز التعاون في أبحاث الفضاء في مجالات مثل الاستشعار عن بعد، والاتصالات عبر الأقمار الصناعية، وعلوم الفضاء، والتطبيقات العملية لتكنولوجيا الفضاء.

٢٠. شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء ناريندرا مودي على أهمية وجود فضاء إلكتروني مفتوح وحر ومُستقر ويُمكن الوصول إليه وآمن وموثوق به وخاضع للمساءلة، باعتباره عاملًا ممكنًا للنمو الاقتصادي والابتكار. وعلى وجه الخصوص، أكدا مُجددًا على ضرورة اتباع نهج مُتعدد أصحاب المصلحة المتعددين في إدارة الإنترنت، وأعربا عن رغبتهما في تعميق المُداولات حول تطبيق القانون الدولي على الفضاء الإلكتروني ووضع معايير للسلوك المسئول للدول، وذلك في ضوء التحديات الأمنية الخطيرة الناجمة عن الزيادة المُقلقة في الاستخدامات الخبيثة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما أبرز الزعيمان رغبتهما في زيادة التعاون الثنائي في القضايا المُتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ورحب الزعيمان بتوقيع مذكرة التفاهم بشأن التعاون في مجال الأمن السيبراني.

قطاع الصحة:

٢١. إدراكًا للتحديات التي فرضتها جائحة كورونا، خاصةً في دول العالم النامي، اتفق الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء ناريندرا مودي على التعاون لضمان سلاسل إمداد عالمية أكثر قوة، ورفع درجة التأهب وتعزيز الحصول على الرعاية الصحية. وأعربا عن تقديرهما للدعم والتعاون اللذين قدمهما الجانبان خلال الجائحة ورحبا بالتعاون بين البلدين في مجال تصنيع اللقاحات. كما أعرب الزعيمان عن تقديرهما لبرامج التطعيم الجماعية ضد فيروس كورونا في مصر والهند، وكذا مُبادراتهما الإنسانية لتوفير اللقاحات والمُستلزمات الطبية والأدوية للدول في جميع أنحاء العالم. كما رحبا بانعقاد الاجتماع الأول لمجموعة العمل المشتركة حول المُستحضرات الصيدلانية (مارس ٢٠٢٢)، ومجموعة العمل المُشتركة حول الصحة والطب (أبريل ٢٠٢٢). وأعرب الزعيمان عن عزمهما تعزيز التعاون في مجال الرعاية الصحية والأدوية والمُستحضرات الصيدلانية.

٢٢. أعرب الجانبان عن التزامهما بتعزيز التعاون الثنائي في مجالات مُكافحة الأمراض ومُعالجة الأزمات الصحية من خلال دعم الجهود المبذولة للإنتاج المُشترك للمُستحضرات الصيدلانية ونقل التكنولوجيا ذات الصلة بما يضمن وصول قطاعات أكبر من الناس إلى هذه المُنتجات في البلدان النامية، خاصةً في أفريقيا وآسيا. وأكد الجانبان على أهمية زيادة التبادلات العلمية والأكاديمية مع التركيز على تبادل الخبرات والأبحاث في مجالات تكنولوجيا المعلومات والطب والأدوية.

التنمية الخضراء والمُستدامة:

٢٣. أعرب الجانبان عن ارتياحهما لإيلاء أولوية قصوى لقضايا تغير المُناخ والبيئة والتنمية المستدامة، وكذا تشجيع استخدام الطاقة الجديدة والمُتجددة. واتفقا على مواصلة جهودهما المُشتركة ذات الصلة في هذه المجالات من خلال تبادل الخبرات والنماذج التي يتم تطويرها للتكيف وبناء المرونة في مواجهة الآثار السلبية لتغير المناخ.

٢٤. هنأ رئيس الوزراء ناريندرا مودي الرئيس عبد الفتاح السيسي على استضافة مصر الناجحة لأعمال الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المُتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ التي عُقدت في مدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر ٢٠٢٢. وأعرب الرئيس السيسي عن دعمه لمُبادرة "أسلوب حياة من أجل البيئة" التي أطلقها رئيس الوزراء مودي بهدف نشر الوعي حول الاستخدام الرشيد للموارد ومُبادرة "مهمة الحياة" التي تهدف إلى جعل قضية مُكافحة تغير المُناخ شمولية من خلال مُساهمة جميع الناس فيها وتعزيز روح الانتماء للكوكب. وأعرب رئيس الوزراء مودي أيضًا عن دعمه لمبادرة "اتحضر للأخضر" التي أطلقها الرئيس السيسي والتي تهدف إلى تغيير السلوكيات ونشر الوعي البيئي وحث المواطنين على حماية البيئة والموارد الطبيعية والمحميات الطبيعية والحياة البحرية للحفاظ على الاستدامة. وأشار الزعيمان إلى أن الحضارات القديمة في الهند ومصر لديها مُمارسات حياتية مُستدامة مُتجذرة في ثقافتها وتقاليدها بما يُمكنها من أن تقدم للعالم أجمع نماذج يُحتذى بها عن الاستدامة وكيفية العيش في وئام مع الطبيعة.

٢٥. أكد الزعيمان التزامهما الراسخ باتخاذ إجراءات مُناخية طموحة على أساس المبادئ المُتفق عليها في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاق باريس، والتي تقضي باتخاذ مسارات نظيفة ومُنخفضة الكربون وفقًا للظروف الوطنية لكل دولة. وأكدا مُجددًا عزمهما على تسريع الانتقال إلى الطاقة النظيفة بهدف الوفاء بالتزامات العمل المُناخي ذات الصلة. ورحب الجانبان بقيادة مصر للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المُتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، خاصةً فيما يتعلق بإنشاء صندوق الخسائر والأضرار لمُساعدة البلدان النامية المعرضة للآثار السلبية لتغير المناخ، ورحبا أيضًا بإطلاق "المُنتدى العالمي للهيدروجين المُتجدد".

٢٦. أعرب الزعيمان عن رغبتهما في تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة، خاصةً الهيدروجين الأخضر، ورحبا بالتوقيع الذي تم مؤخرًا على اتفاقية إطارية ومذكرات تفاهم بين السلطات المصرية وشركات هندية لإقامة مشروعات ضخمة لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وأكد الجانبان على أهمية التحول إلى الطاقة النظيفة، واتفقا على تعزيز التعاون في قطاع الطاقة الخضراء بين البلدين.

العلوم والتكنولوجيا والتعليم:

٢٧. أعرب الزعيمان عن ارتياحهما للتعاون طويل الأمد بين مصر والهند في مجال العلوم والتكنولوجيا، واتفقا على أنه أهمية التعاون بين البلدين في مجالات التكنولوجيات الناشئة من خلال تبادل أفضل المُمارسات والقيام ببحوث مُشتركة في المجالات ذات الاهتمام المُتبادل، مثل التكنولوجيا النانوية والتكنولوجيا الحيوية والطاقة المُتجددة. وإدراكًا منهما للإمكانات الهائلة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تعزيز الأهداف الاقتصادية والاجتماعية، رحب الزعيمان بتوقيع الجانبين على مُذكرة تعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات مع التركيز على الحوكمة الإلكترونية وتقديم الخدمات العامة الإلكترونية، بما في ذلك التعلم الإلكتروني والتطبيب عن بعد وإعادة تأهيل وصقل مهارات المواهب الشابة في مجالات التقنيات الجديدة والناشئة. كما رحبا بعمل شركات هندية في مصر مُتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وأعربا عن ثقتهما في توثيق التعاون في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

٢٨. اتفق الزعيمان على أن التعليم وتنمية المهارات من خلال تبادل الطلاب والأكاديميين بين البلدين من شأنه أن يقوي الروابط بين الشعبين. ومن ثم، فقد قررا تعزيز الشراكة الثنائية في مجال التعليم من خلال استكشاف إمكانية التعاون بين الجامعات المصرية ومؤسسات التعليم العالي العامة الهندية. وأعرب الجانبان عن عزمهما إجراء المزيد من المُشاورات بين الأجهزة الوطنية المعنية لتسهيل إجراءات إنشاء فرع لإحدى مؤسسات التعليم العالي الهندية في مصر، وذلك وفقًا للوائح والقوانين ذات الصلة في البلدين.

الفنون والثقافة والتراث:

٢٩. أعرب الزعيمان عن تقديرهما للتبادل الثقافي المُتنامي بين مصر والهند، ورحبا بتوقيع مُذكرة تفاهم في مجال الثقافة بين البلدين، والتي ترمي إلى زيادة تعزيز التبادلات الثنائية في مجالات الموسيقى والرقص والمسرح والأدب والمكتبة والمحفوظات والمهرجانات الثقافية. وأعرب الزعيمان عن تشجيعهما لتعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال بموجب مذكرة التفاهم المُوقعة بين هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني "براسار بهاراتي" الهندية و"الهيئة الوطنية للإعلام" المصرية، وذلك بهدف زيادة الإنتاج المُشترك للبرامج الإذاعية والتلفزيونية، وتنفيذ برامج بحثية وتدريبية، وتبادل الموظفين.

٣٠. أكد الزعيمان أن المعالم التاريخية والمواقع الأثرية في مصر والهند تمثل كنوزًا لا تقدر بثمن من التراث الثقافي للبشرية. وأعربا عن أملهما في تكثيف الجهود المُشتركة بين البلدين للحفاظ على المواقع الأثرية وحمايتها بهدف تعميق فهم التاريخ الإنساني وزيادة الوعي الثقافي لدى الشعبين.

٣١. في إشارة إلى أهمية تعزيز الاتصالات الشعبية بين مصر والهند، اتفق الزعيمان على دراسة مدى إمكانية تنظيم مهرجانات مُشتركة، وتشجيع تبادُل الزيارات بين الشخصيات الرائدة في مُختلف المجالات الفنية، واستكشاف الجوانب الثقافية المُشتركة، وكذلك تشجيع ترجمة الأعمال الأدبية، ودعم الإبداع السينمائي، وتطوير صناعة السينما في البلدين.

٣٢. تناول الجانبان أهمية تعزيز التعاون في مجال السياحة من خلال تشجيع الفعاليات السياحية والترويجية. واتفقا على العمل على تشغيل رحلات جوية بين القاهرة ونيودلهي، والتي قد يتبعها تشغيل رحلات مُباشرة بين نقاط الاتصال الأخرى في الدولتين، وفقًا لما سيتم الاتفاق عليه مستقبلًا. ويلتزم البلدان بتشجيع شركات الطيران في بلديهما على الإسراع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك من خلال تقديم كافة التسهيلات المُمكنة والتيسيرات المطلوبة.

الأطر مُتعددة الأطراف:

٣٣. يولي الجانبان أهمية كبيرة لإصلاح هيكل الحوكمة في النظام الدولي مُتعدد الأطراف من خلال التنسيق بين البلدان النامية والدول مُتشابهة الفكر فيما يتعلق بالقضايا المُشتركة ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك التنمية المُستدامة، والقضاء على الفقر، وتغير المُناخ، والأمن الغذائي، وأمن الطاقة.

٣٤. أقر الزعيمان بالتعاون الوثيق بين مصر والهند في مُختلف المحافل مُتعددة الأطراف، وأكدا التزامهما بتحقيق إصلاحات شاملة في مجلس الأمن التابع للأمم المُتحدة، بما في ذلك من خلال توسيع فئتي العضوية وتعزيز تمثيل الدول النامية. وقد أعربت الهند عن تقديرها لجهود مصر خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة ٢٠١٦-٢٠١٧. ومن جانبها، أعربت مصر أيضًا عن تقديرها لمُساهمات الهند خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المُتحدة للفترة ٢٠٢١-٢٠٢٢. كما اتفق البلدان على التعاون عندما يتم انتخاب أي منهما كعضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المُتحدة. وأحاطت مصر علمًا بترشُح الهند للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المُتحدة للفترة ٢٠٢٨-٢٠٢٩.

٣٥. سلط الزعيمان الضوء على الدور الريادي لمصر والهند في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين، خاصةً في ضوء كونهما من بين أكبر عشر دول مُساهمة بقوات عسكرية وشرطية في بعثات الأمم المُتحدة لحفظ السلام. وفي هذا السياق، أكد الجانبان على أهمية ضمان مُشاركة البلدان المُساهمة بقوات حفظ السلام في عمليات صنع القرار المُتعلقة بتلك البعثات.

٣٦. أشاد الرئيس السيسي بقيادة الهند في التحالف الدولي للطاقة الشمسية (ISA  ) والتحالف من أجل بنية تحتية صامدة أمام الكوارث (CDRI  ). وأعربت الهند عن تقديرها لدعم مصر لجهود التحالف الدولي للطاقة الشمسية، وتطلعها إلى انضمام مصر لعضوية التحالف من أجل بنية تحتية صامدة أمام الكوارث.

٣٧. أعرب الجانبان عن عزمهما تكثيف تبادل الزيارات على مستوى القمة وعلى المستوى الوزاري والرسمي. واتفقا على إجراء مشاورات مُنتظمة ووضع آليات "الشراكة الاستراتيجية" لضمان الارتقاء بالعلاقات إلى مستويات أعلى بهدف تحقيق المصالح المُشتركة لشعبي البلدين.

٣٨. جرت المحادثات في جو يسوده الدفء والثقة لتعزيز العلاقات الودية والتعاون مُتعدد الأوجه بين البلدين. وقد وجه الرئيس السيسي الشكر إلى رئيس الوزراء مودي على حسن الضيافة التي قدمتها حكومة وشعب الهند. كما وجه الرئيس السيسي دعوة كريمة إلى رئيس الوزراء مودي لزيارة مصر، وتطلع الزعيمان إلى استمرار التفاعل على جميع المستويات والمنتديات.

في 17/4/2020 تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من ناريندرا مودي، رئيس وزراء الهند، تناول الاتصال تبادل الرؤى حول سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مجالات الصحة، والبحث العلمي، والتكنولوجيا، وجهود البلدين لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم التوافق حول التنسيق المشترك في المجالات ذات الصلة بمكافحة انتشار الفيروس من خلال تبادل الخبرات الناجحة والتواصل بين الأجهزة المعنية بجهود المكافحة وإجراءات الوقاية الصحية، من جانبه؛ قدم رئيس الوزراء الهندي التهنئة للسيد الرئيس بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المعظم، كما عبر عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من روابط ممتدة وعلاقات وثيقة، مشيدًا بما يلقاه أبناء الجالية الهندية في مصر من رعاية، ومثمنًا ما حققته مصر خلال السنوات الماضية على الصعيد الداخلي من إنجازات في مجالات الأمن والاستقرار والتنمية، وقد أكد السيد الرئيس حرص مصر على الارتقاء بالتعاون الثنائي مع دولة الهند الصديقة في شتى المجالات، لا سيما على المستوى الاقتصادي وتعظيم حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية .

في 2/9/2016 توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى القصر الجمهوري في نيودلهي، حيث كان فى استقباله رئيس جمهورية الهند "براناب موخرجي". وقد عقد الرئيس جلسة مباحثات مع الرئيس الهندي تناولت سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، فضلاً عن تطوير التنسيق والتعاون بين الجانبين حول القضايا الاقليمية والدولية، ولاسيما فى ضوء التحديات والتغيرات التى تشهدها الساحة الدولية.  وأقام رئيس جمهورية الهند مأدبة عشاء على شرف الرئيس السيسى عقب انتهاء المباحثات، حيث ألقي كلمة أكد فيها على عُمق أواصر الصداقة والروابط التاريخية التى تجمع بين البلدين، وتطلع بلاده لتعزيز وتطوير التعاون الثنائي مع مصر في كافة المجالات، مشيداً بنتائج زيارة السيد الرئيس للهند وما تمثله من علامة فارقة تؤشر إلى مرحلة جديدة في تاريخ العلاقات المصرية الهندية. كما ألقي الرئيس السيسى كلمة أعرب فيها عن خالص تقديره لحفاوة الاستقبال والترحاب خلال هذه الزيارة الهامة لبلدكم الصديق، وما يعبر عنه ذلك من قوة ومتانة علاقات الصداقة والتعاون التي ربطت دوماً بين بلدينا وشعبينا، واكد على إن مصر والهند دولتان تجمعهما علاقات تاريخية وثيقة تفرضها السمات المشتركة للبلدين من حيث ثقلهما على الصعيدين الإقليمي والدولي، وما لهما من تاريخ طويل وإسهامات بارزة في مسيرة الحضارة البشرية، إلى جانب تشابه طبيعة التحديات المشتركة التي نستمر في مواجهتها سوياً، وهو ما يجعلنا نؤمن أن الشراكة والتعاون بين مصر والهند أمرٌ في غاية الأهمية .

في 28/10/2015 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعاً مع رئيس الهند "براناب موخرجى"، الذي أعرب عن سعادته وتقديره لزيارة السيد الرئيس إلى الهند، مشيراً إلى أن مشاركة سيادته في القمة الثالثة لمنتدى الهند-أفريقيا تساهم في نجاحها وفى التوصل إلى نتائج تُحقق نقلة نوعية في علاقات التعاون القائمة بين بلاده والقارة الافريقية، كما استعرض الرئيس "موخرجى" التاريخ الطويل الذي يجمع مصر بالهند، واشتراك البلدين في صياغة مواقف الدول النامية عقب التحرر من الاستعمار، أشار إلى أنه يتابع باهتمام التطورات التي تشهدها مصر، حيث أشاد في هذا الشأن بنجاح القيادة المصرية في إعادة الاستقرار السياسي ودفع جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كما أشاد الرئيس الهندي بالمشروعات الكبرى التي تُنفذها مصر حالياً، ولاسيما مشروع قناة السويس الجديدة الذي تم تنفيذه خلال عام واحد، مؤكداً حرص بلاده على تكثيف التعاون مع مصر خلال الفترة القادمة على كافة المستويات وزيادة الاستثمارات الهندية، كما أكد السيد الرئيس من جانبه على اهتمام مصر بتعزيز العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط البلدين، واستشراف أفاق جديدة للعلاقات تضمن تكثيف التعاون بين مصر والهند في جميع المجالات بما يُحقق المصالح المشتركة للشعبين، ويساعد على الارتقاء بالعلاقات بين الدولتين إلى مستويات تتناسب مع تاريخهما مشترك، ورحب السيد الرئيس بزيادة التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى نشاط الشركات الهندية بمصر، معرباً عن تطلعه إلى زيادة الاستثمارات الهندية في ضوء الفرص الواعدة التي تتيحها المشروعات الجاري تنفيذها والتعديلات التي تم ادخالها على البنية التشريعية الخاصة بالاستثمار، بما يوفر مناخًا جاذبًا للاستثمارات، فضلًا الاستفادة من التكنولوجيا الهندية المتقدمة في العديد من المجالات، وقد وجه السيد الرئيس الدعوة للرئيس الهندي لزيارة مصر، وهو ما رحب به الرئيس "موخرجى"، مشيرًا إلى احتفاظه بذكريات طيبة عقب زيارة قام بها لمصر منذ سنوات لمس خلالها المشاعر الطيبة للشعب المصري وكرم ضيافته . 

زيارات ولقاءات وفود البلدين

فى 23/9/2023 التقي وزير الخارجية سامح شكرى، مع  " سوبرامنيام جايشانكر"، وزير خارجية الهند، وذلك على هامش اعمال الشق رفيع المستوي للدورة الـ٧٨ للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك. 
تناول اللقاء التأكيد على الروابط التاريخية المشتركة وتميُز العلاقات بين البلدين، لاسيما في أعقاب تبادل الزيارات رفيعة المستوى خلال العام الجارى، والارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية. 
شهد اللقاء شهد أيضاً تبادل الرؤي ووجهات النظر حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الأزمة الروسية/ الأوكرانية وتداعياتها على الاقتصاد العالمي، حيث أكد الوزيران على أهمية تضافر الجهود الدولية للتوصل إلى تسوية سلمية للأزمة واحتواء تداعياتها. في سياق متصل، أطلع وزير الخارجية نظيره الهندى على الجهود الدبلوماسية التي تقوم بها مصر اتصالا بالقضية الفلسطينية والشأن السوداني والأوضاع في ليبيا، مبرزاً الدور المصرى الإيجابي في السعي نحو حلحلة تلك الأزمات وكسر حالة الجمود الحالي التي تشهدها المنطقة. 
اتفق الوزيران على استمرار التنسيق والتعاون المشترك اتساقاً مع ترفيع مستوى العلاقات الثنائية، والإسراع بوتيره التشاور المكثف على مختلف الأصعدة خلال المرحلة المقبلة بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين. 
في 15/8/2023 أشاد سفير الهند بالقاهرة اجيت جوبتيه، اليوم /الثلاثاء/، بتطور العلاقات الثنائية بين بلاده ومصر، وخاصة بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نيودلهي، في يناير 2023، والتي أعقبها زيارة وزيري الخارجية والدفاع الهندي، وكذلك اتفاق رفع مستوى العلاقات بين البلدين الشراكة الاستراتيجية، الذي تم توقيعه خلال زيارة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، ووصف العلاقات بين مصر والهند بأنها "قوية".. لافتا إلى أن الدولتين ترتبطان بعلاقات استراتيجية، ويشهد التعاون تطورا خاصة في المجال الاقتصادي والتعاون والعسكري بين البلدين.وأشار إلى أن هناك العديد من الشركات الهندية التي ترغب في الاستثمار بمصر، وإقامة مشروعات مشتركة خاصة في مجال الكيماويات وصناعة السيارات.وأضاف سفير الهند "أننا نحتفل اليوم بالذكرى 77 لاستقلال الهند، التي تتمتع باقتصاد جيد، حيث تحتل المرتبة الخامسة عالميا، متوقعا أن تصبح بلاده خلال 7 أو 8 من أكبر الدول في العالم اقتصاديا".. مشيرا إلى أن بلاده تعد رائدة في عدة مجالات مثل الفضاء.

في 20/4/2023 تلقى السيد سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية الهند  "سوبراهمانيام جايشانكر" لتناول تطورات الأوضاع في السودان. وقد أشار السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إلى أن الإتصال شهد استعراض الجهود التي تقوم بها مصر من خلال اتصالاتها مع مختلف الأطراف الدولية والإقليمية للتوصل إلى وقف مستدام لإطلاق النار، موضحاً أن الوزير سامح شكري شدد على ضرورة تكامل الجهود وحث الأطراف السودانية على الوصول لهذا الهدف حفاظاً على أرواح وممتلكات الشعب السوداني الشقيق.من جانبه، ثمن الوزير الهندي جهود الوساطة التي تضطلع بها مصر من أجل وقف إطلاق النار في السودان، مشيراً إلى قلق بلاده البالغ من تداعيات المواجهات العسكرية الجارية، وتأثيرها على المدنيين من أبناء الشعب السوداني والرعايا الأجانب المتواجدين هناك، ومعرباً عن تطلع الهند للتنسيق مع مصر من أجل المساهمة فى توفير الحماية لرعايا الهند المتواجدين في السودان، وهو ما رحب به الوزير سامح شكري. هذا، وقد اتفق الجانبان على استمرار التنسيق والتشاور خلال الأيام القادمة .

- فى 3/3/2023 التقى سامح شكري وزير الخارجية مع "سوبرامانيام جايشنكار" وزير خارجية الهند على هامش اجتماعات وزراء خارجية مجموعة العشرين بالهند.اكد الوزيران على تقديرهما تجاه تنامي العلاقات المصرية-الهندية بشكل مستمر على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية بما يخدم مصالح البلدين الصديقين. قدم وزير الخارجية الشكر لقيام الرئاسة الهندية لمجموعة العشرين بتوجيه الدعوة لمصر للمشاركة في أعمال المجموعة خلال عام 2023، مشيرًا إلى ثقة مصر في رئاسة هندية نشطة لمجموعة العشرين تسهم في احتواء التداعيات السلبية للتوترات الدولية على الاقتصاد العالمي، مؤكدًا على الاستعداد الكامل للتعاون مع الرئاسة الهندية لدفع المحادثات في الاتجاه البنّاء، وبما يتيح التوصل لطُرُق مُثلى للتعاطي مع أزمات الطاقة، وتغير المناخ، ونقص الغذاء، وتراكم الديون المستحقة على الدول النامية. كما رحب وزير الخارجية بالتطوّر المستمر للعلاقات التجارية بين البلدين، مؤكدًا على ضرورة استثمار الفرص الحقيقية المتاحة لزيادة حجم التبادل التجاري خلال السنوات الخمس القادمة، فضلًا عن التطلّع لنمو الاستثمارات الهندية في مصر في المدى القريب على ضوء ما نلمسه من اهتمام من الشركات الهندية ومن دعم حكومي لذلك. 

فى 3/3/2023 شارك سامح شكرى وزير الخارجية، في أعمال حوار "رايسينا" المنعقد فى الهند. 

أجرى شكري لقاءً إذاعياً حول عمل المناخ الدولي، وذلك في إطار فعاليات حوار "رايسينا" بالهند.

استعرض الوزير شكري خلال اللقاء الرؤية المصرية لعمل المناخ الدولي، مبرزاً ما يواجهه من تحديات كبيرة ارتباطاً بأزمة الطاقة العالمية والتوترات الجيوسياسية.

كما شارك شكري في جلسة حوارية بعنوان "إقليم من الفرص: من البحر المتوسط لبحر العرب" خلال أعمال منتدى "رايسينا" بالهند، والذي شارك فيه أيضاً وزير خارجية سلطنة عمان ووزيرة الدولة الإماراتية للتعاون الدولي.

كما شارك سامح شكري في جلسة حوارية بعنوان "إقليم من الفرص: من البحر المتوسط لبحر العرب" خلال أعمال منتدى "رايسينا" المنعقد فى الهند.

أشار شكرى إلى سعي شعوب المنطقة للتكامل مع العالم والدور الذي تلعبه مصر في هذا الشأن بحكم موقعها الاستراتيجي وتنوع علاقاتها وشراكاتها في مختلف الأطر، مستعرضاً الجهود التي اضطلعت بها مصر خلال السنوات الماضية لتعزيز التنمية الاقتصادية. كما تطرق لأبرز التحديات التي تواجه العمل المناخي الدولي، مشيراً إلى أهمية التحلي بالشفافية والتعاون وتجنب تسييس موضوعات التغير المناخي.

فى 2/3/2023 شارك سامح شكري وزير الخارجية في فعاليات اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين التى بدأت فعالياته فى العاصمة الهندية نيودلهي،  في إطار الدعوة الموجهة لمصر للمشاركة كضيف للرئاسة الهندية للمجموعة.

شارك وزير الحارجية في جلستي عمل للمجموعة تتناول موضوعات أمن الغذاء والطاقة  والعمل متعدد الأطراف والتعاون التنموي، بالإضافة إلى مكافحة الإرهاب، ورسم الخارطة العالمية للمهارات، والمساعدات الإنسانية والإغاثة في حالة الكوارث. عقد شكرى عدداً من اللقاءات الثنائية مع نظرائه على هامش الاجتماع. 

في 22/1/2023 ألقى السيد سامح شكري وزير الخارجية كلمة مسجلة خلال الاجتماع الوزاري لمؤتمر "صوت الجنوب" تحت الرئاسة الهندية لمجموعة العشرين، استهل شكري كلمته بتوجيه الشكر للرئاسة الهندية على دعوتها لمصر للمشاركة في فعاليات المجموعة خلال فترة رئاستها، منوهاً بالتحديات التي تواجه دول الجنوب جراء الأزمات المتلاحقة، بما في ذلك جائحة كورونا وأزمات سلاسل الإمداد والأمن الغذائي والتغير المناخي، ومشيراً إلى ضرورة تبني نهج شامل للتعامل مع تلك التحديات والتوصل لحلول مشتركة وفعالة، كما أشار وزير الخارجية إلى أهمية مجموعة العشرين في توفير الزخم اللازم لإعادة صياغة النظام الاقتصادي الدولي للاستجابة بصورة فعالة وفي توقيت مناسب للتحديات التي تواجهها دول الجنوب، معرباً عن التزام مصر بالانخراط البناء في النقاشات والمبادرات التي سيتم طرحها في إطار مجموعة العشرين من أجل التوصل لتوافق بشأن التحديات المعقدة الراهنة، كما شدد وزير الخارجية على أهمية إدراك أن الوصول للطاقة لكافة الدول والتحول في الطاقة لن يتحققا دون ضمان التمويل الكافي ونقل التكنولوجيا للدول النامية، منوهاً بإطلاق مصر للمنتدى العالمي للهيدروجين المتجدد خلال مؤتمر المناخ، وما يمكن أن يوفره المنتدى من فرص تجارية بين الدول النامية والمتقدمة، ومعرباً عن تطلع مصر لدعم مجموعة العشرين لأنشطة المنتدى. وأعرب وزير الخارجية أيضاً، عن استعداد مصر للتعاون مع المجتمع الدولي من أجل استضافة مركز عالمي لتوريد وتخزين الحبوب، بما يسهم في مواجهة أزمة الغذاء العالمية، معرباً عن دعم مصر لأهداف مجموعة العمل الزراعية التابعة لمجموعة العشرين من أجل صياغة خريطة طريق للأمن الغذائي والزراعة الذكية مناخياً.

فى 5/12/2022 تلبية لدعوة الحكومة الهندية لمصر للمشاركة في اجتماعات وقمة مجموعة العشرين شارك السفير راجي الإتربي، ممثل رئيس الجمهورية لدى مجموعة العشرين، ومساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية متعددة الأطراف الدولية والإقليمية، في الاجتماع الأول لممثلي قادة الدول والحكومات، بمدينة "أودايبور" الهندية لوضع خارطة طريق لاجتماعات المجموعة خلال فترة الرئاسة الهندية

فى 2/12/2022 شارك السفير وائل حامد، سفير مصر في نيودلهي، في الاجتماع التعريفي الذي نظمته الأمانة العامة لمجموعة العشرين G  20 في جزيرة Havelock  الهندية لرؤساء البعثات الدبلوماسية للدول والمُنظمات الدولية المُشاركة في قمة مجموعة العشرين والاجتماعات ذات الصلة التي ستنعقد خلال فترة الرئاسة الهندية للمجموعة (ديسمبر 2022 – نوفمبر 2023)، استعرض Amitabh Kant  ، المُمثل الشخصي للرئاسة الهندية لمجموعة العشرين، أولويات بلاده لرئاسة المجموعة خلال العام المُقبل، لا سيما فيما يتعلق بأمن الطاقة، وأمن الغذاء، والبنية التحتية الرقمية، والعمل المناخي، وتمكين المرأة، والتعاون التنموي، والنمو الشمولي المُستدام، والإصلاحات مُتعددة الأطراف. كما اعتبر Harsh Vardhan Shringla  ، كبير مُنسقي رئاسة الهند لمجموعة العشرين، أن رئاسة بلاده لمجموعة العشرين ستكون شاملة وحاسمة بهدف التقريب بين دول العالم في تناغُم مع احترام التنوع، مُشيرًا في هذا السياق إلى أن الشعار الذي أطلقته نيودلهي لرئاستها للمجموعة "أرض واحدة، وعائلة واحدة، ومُستقبل واحد" يُجسِد كافة أولوياتها الرئيسية خلال العام المُقبل، أعرب السفير وائل حامد عن اعتزاز مصر بدعوتها للمُشاركة في اجتماعات وقمة مجموعة العشرين كـ "دولة ضيف" خلال فترة رئاسة الهند للمجموعة، اعتبارًا من أول ديسمبر، مُؤكدًا تطلُع القاهرة لتقديم إسهامات نشطة وبناءة خلال اجتماعات وقمة المجموعة. كما أشار إلى توافق أولويات الرئاسة الهندية للمجموعة مع مصالح وشواغل مصر والدول النامية خلال الفترة الراهنة، خاصةً أزمتي الغذاء والطاقة، إضافةً إلى أزمة الديون، وملف التمويل المُختلط لجذب الاستثمار الخاص، وإصلاح المؤسسات المالية الدولية. نوّه في هذا الصدد إلى أهمية الربط بين العديد من القضايا والموضوعات المُتداخلة ذات الصلة برئاسة مصر لمؤتمر المُناخ COP  27 ورئاسة الهند لمجموعة العشرين .

فى 16/10/2022 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وزير خارجية الهند سوبرامنیام جایشانکار، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والسفير الهندي بالقاهرة أجيت جوبتيه، نقل وزير الخارجية الهندي رسالة من رئيس وزراء الهند للرئيس السيسي. طلب الرئيس السيسي نقل تحياته إلى رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين في عدد من المجالات بما يتسق مع مكانة وإمكانات الدولتين ويلبي طموحات شعبيهما الصديقين، خاصةً على صعيد التصنيع المشترك وتبادل الخبرات في المجال العسكري، فضلاً عن تبادل السلع الاستراتيجية بين البلدين، إلى جانب التعاون في مجال التعليم التكنولوجي، بالإضافة إلى تعزيز نشاط الشركات الهندية في الاستثمار في مصر، كما تم استعراض آخر المستجدات بالنسبة للأوضاع ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الدولي والإقليمي، خاصةً ما يتعلق بتداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية على قطاعات الطاقة والغذاء والاقتصاد .

فى 5/12/2022 تلبية لدعوة الحكومة الهندية لمصر للمشاركة في اجتماعات وقمة مجموعة العشرين شارك السفير راجي الإتربي، ممثل رئيس الجمهورية لدى مجموعة العشرين، ومساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية متعددة الأطراف الدولية والإقليمية، في الاجتماع الأول لممثلي قادة الدول والحكومات، بمدينة "أودايبور" الهندية لوضع خارطة طريق لاجتماعات المجموعة خلال فترة الرئاسة الهندية .

فى 15/10/2022 قام سوبرامانيام جايشاكنار وزير خارجية الهند بزيارة لمصر، استقبله سامح شكرى وزير الخارجية، تناولت المباحثات تعزيز علاقات التعاون ودفعها إلى آفاق ارحب بالإضافة إلى الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، قال شكرى إنه ناقش مع وزير خارجية الهند ملف سد النهضة الإثيوبي وتم التطرق إلى الملف بشكل واف مع الجانب الهندي. أشار الوزير شكري إلى أنه تناول مع وزير خارجية الهند العديد من القضايا الإقليمية والدولية والارتقاء بالعلاقات الثنائية على المستويين السياسي والاقتصادي والاستفادة من الإمكانيات بين البلدين للدفع قدما في العلاقات بين البلدين، لافتا إلى تطلع مصر للاستفادة الكاملة من هذه العلاقة .

فى 12/9/2022 أجرى سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً مع "بوبيندر ياداف" وزير البيئة والغابات وتغير المناخ الهندي، أكد شكرى خلال الاتصال على تقدير مصر لدور الهند الهام في مفاوضات تغير المناخ، مشيداً بإعلان الهند مؤخراً عن تعزيز اسهاماتها المحددة وطنياً لخفض الانبعاثات، بما يسهم في جهود تحقيق أهداف اتفاق باريس لتغير المناخ، كما أبرز وزير الخارجية اهتمام مصر بالتنسيق مع الهند حول موضوعات المناخ المختلفة، أخذاً في الاعتبار رئاسة الهند المقبلة لمجموعة العشرين خلال عام 2023، وهو ما تم معه التباحث بشأن نتائج القمة الأخيرة لمجموعة العشرين المنعقدة في إندونيسيا .

فى 10/9/2022 تلقى سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً من نظيره وزير خارجية الهند "د. سوبرامانيام جايشانكار"، تناول الاتصال عدداً من الملفات المرتبطة بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، بحث الوزيران سُبل دفع العلاقات الثنائية بين مصر والهند، وتم الاتفاق على تعزيز آليات التشاور والتنسيق خلال الفترة القادمة بما في ذلك ترتيب لقاءات ثنائية بين الوزيرين .

فى 16/8/2022 قدمت الهند، العزاء إلى مصر في حادث الحريق الذي اندلع في كنيسة أبوسيفين بإمبابة، في محافظة الجيزة، وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا والمصابين.

فى 9/8/2022 التقى السفير وائل حامد، سفير مصر لدى الهند مع Ausaf Sayeed  ، مُساعد وزير الخارجية الهندي لشئون الشرق الأوسط، حيث تم استعراض التطورات الايجابية في العلاقات بين البلدين بالإضافة إلى مجمل الأوضاع الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأعربا عن أملهما في المزيد من التطورات الايجابية في التفاعل بين البلدين في مختلف المجالات الثنائية والدولية .

فى 3/2/2022 اجتمع السفير وائل حامد سفير مصر بالهند، بنائب مستشار الأمن القومي الهندي، السفير Vikram Misriبمقر سكرتارية مجلس الأمن القومي بنيودلهي، تناول السفير المصري خلال الاجتماع الجهود الوطنية لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف خلال السنوات الأخيرة، سواء عبر المواجهة الأمنية للجماعات الإرهابية، أو تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية، أو المواجهة الفكرية والأيديولوجية من خلال مكافحة الفكر المتطرف والمتشدد بهدف معالجة الأسباب الجذرية للأزمة، كما لفت السفير حامد إلى دور الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية ومركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام CCCPA  للتعريف بمجال مكافحة التشدد والتطرف المؤدي للإرهاب، كما تطرق الجانبان خلال الاجتماع لمستجدات العلاقات الثنائية بين البلدين ،كما بحثا مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية بالمنطقتين العربية والآسيوية.

فى 30/1/2022 استقبل السفير وائل حامد، سفير مصر لدى الهند، عدداً من الشباب الهندي الذين شاركوا في النسخة الرابعة من مُنتدى شباب العالم التي عُقدت في مدينة شرم الشيخ في شهر يناير 2022، مُعرباً عن التهنئة على اختيارهم للمُشاركة في المُنتدى هذا العام، أعرب الشباب الهندي عن أملهم في أن يمثل المنتدى فرصة لاستمرار التواصل مع شباب العالم من مصر والدول الأخرى، وذلك بهدف تبادُل الخبرات وتطوير شراكات وابتكارات جديدة في مُختلف المجالات، لا سيما تلك المُتعلقة بالتعليم الإلكتروني وتكنولوجيا المعلومات والتحول للاقتصاد الأخضر وزيادة الاعتماد على الطاقة المُتجددة.

فى 7/1/2022 تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اتصالاً هاتفياً من نظيره وزير خارجية الهند “د. سوبرامانيام جايشانكار” حيث تباحثا حول مواصلة تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين في مجمل المجالات والدفع بها قدماً لآفاق أرحب، أكد الوزيران على الحرص على الارتقاء بالعمل المشترك ومواصلة الدفع قُدماً بمسار التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وأعربا عن أهمية استمرار التشاور لتنسيق المواقف إزاء القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

فى 26/11/2021 استقبل وزير الدولة الهندي للشئون الخارجية Vellamvelly Muraleedharan  ، السفير وائل حامد سفير مصر لدى الهند، بهدف بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين،  تناول الاجتماع تبادل الرؤى حول عدد من المُبادرات والمُقترحات لتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والهند من خلال تبادل الزيارات الثنائية رفيعة المُستوى وتنويع أطر علاقاتهما الثنائية في مُختلف المجالات.

في 14/6/2021 استقبلت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية السفير أجيت جوبتيه، سفير الهند لدى جمهورية مصر العربية لبحث أوجه التعاون الثنائي بين الدولتين.

فى 7/2/2021 أعربت مصر عن خالص التعازي والمواساة للهند الصديقة وذوي الضحايا الأبرياء جرّاء الفيضان الذي ضرب ولاية "أوتاراخند" وأسفر عن عدد كبير من القتلى والجرحى وخلف أضراراً مادية جسيمة، ومتمنيةً سرعة الشفاء لكافة المصابين .

في 20/1/2020 أكد سفير الهند بالقاهرة راهوال كواليشيرايث، أن العلاقات بين بلاده ومصر تضرب بجذورها في عمق التاريخ، لافتا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قام بزيارتين إلى الهند، مما أسهم في تعزيز العلاقات الثنائية، جاء ذلك فى الكلمة التي وجهها سفير الهند إلى الشعب المصري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ71 لعيد جمهورية الهند.

فى 5/3/2019 قام وفد وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى برئاسة م. غادة لبيب، نائب الوزيرة للإصلاح الإداري بزيارة للهند،  عقد الوفد عدة لقاءات مع كبار المسئولين في دائرة الإصلاح الإداري وعلى رأسهم كبير مستشاري الحكومة الهندية لشئون الحوكمة والمراجعة الداخلية، والمدير التنفيذي لهيئة البريد الهندية، وكذا مقابلة المسئول عن الإصلاح الإداري في الحكومة المركزية الهندية .

فى 16/7/2018  استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند، وشقيقه الأمير قصي وجهي الدين، ونجلاه الأمير/ جعفر الصادق، والأمير طه سيف الدين  خلال زيارتهم لمصر   .

في 23/3/2018 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للهند لرئاسة وفد مصر في أعمال الدورة السابعة للجنة المشتركة المصرية الهندية، استقبله ناريندرا مودي رئيس وزراء الهند،  قام شكرى بتسليمه رسالة من الرئيس السيسى تؤكد على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والتطلع الي التشاور المستمر مع رئيس الوزراء الهندي بشأن الموضوعات ذات الاهتمام المشترك .

فى 23/3/2018 التقى سامح شكري وزير الخارجية مع سوشما سواري وزيرة خارجية الهند، بحث الجانبان العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في كافة المجالات، فضلا عن عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، كما تناولا أيضا التعاون على مستوى معهد الدراسات الدبلوماسية وتبادل الزيارات من أجل صقل مهارات الكوادر الدبلوماسية .

فى 10/1/2018 فى إطار الجهود المصرية لتعزيز الشراكات الدولية ضد الإرهاب، وبناء على فترة تولي مصر لعضوية مجلس الأمن الدولي وترؤسها للجنة مكافحة الإرهاب في المجلس عامي 2016 و2017، استضافت مصر الاجتماع الثاني لمجموعة العمل المشتركة بين مصر والهند لمكافحة الإرهاب الدولي، شاركت فى الاجتماع مختلف الوزارات والأجهزة الأمنية المعنية بمكافحة الإرهاب في البلدين، حيث استعرض المشاركون المخاطر الإرهابية التي يتعرض لها البلدان وذلك في إطار جهودهما في مكافحة التنظيمات الإرهابية التي تهدد الأمن والاستقرار الدوليين .

في 21/10/2017 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي وزير الدولة للشئون الخارجية الهندى إيم جيه أكبر، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وسفير الهند بالقاهرة، وسلم الوزير الهندي الرئيس السيسى رسالة من رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، تضمنت الإشادة بقوة ومتانة العلاقات المصرية الهندية، وحرص الهند على الارتقاء بها إلى مستوى الشراكة بين البلدين .

فى 5/9/2017 التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى برئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودي على هامش أعمال قمة تجمع "بريكس واكد الرئيس السيسى حرص مصر على تطوير علاقات التعاون مع الهند فى جميع المجالات، بما يساهم فى تعميق أواصر الصداقة والروابط التاريخية التى تجمع بين البلدين ،  كما استعرض الرئيس المشروعات القومية ، والإجراءات التى تم تبنيها لتشجيع الاستثمار فى مصر، معرباً عن تطلعه لقيام مجتمع الأعمال الهندى بزيادة استثماراته فى مصر ،ومن جانبه، أشاد رئيس وزراء الهند بالزخم الذى شهدته العلاقات بين البلدين على مدى العامين الماضيين، مؤكداً قوة علاقات الصداقة الوثيقة التى تربط بينهما، وحرص الهند على دفع وتعزيز التعاون مع مصر على الأصعدة المختلفة، خاصة فى المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية .

في 19/7/2016 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند، يرافقه شقيقه الأمير قائد جوهر عز الدين، ونجلاه الأميران جعفر الصادق، وحسن سيف الدين، ومحمد حسن علي مستشار سلطان البهرة، والسيد   مفضل حسن، ممثل سلطان البهرة بالقاهرة .

في 1/9/2016 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيرة خارجية الهند السيدة "سوشما سواراج" أعرب الرئيس السيسي خلال اللقاء عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية الوثيقة والقواسم المشتركة التي تجمعها بالهند، كما أعرب عن تطلع  مصر لمساهمة الشركات الهندية في مشروعات البنية الأساسية والقومية .

في 1/9/2016 استقبل  الرئيس عبد الفتاح  السيسي رئيس وزراء الهند نارنيدرا مودي"  أعرب الرئيس السيسي فى بداية المباحثات عن تقديره على حفاوة الاستقبال، مؤكداً حرص مصر على تطوير التعاون مع الهند فى جميع المجالات. كما أشاد السيد الرئيس بالانجازات التنموية التى حققتها الهند، مؤكداً على تطلع مصر للاستفادة من التجربة الهندية فى العديد من المجالات التى حققت فيها تقدماً ملحوظاً، أشاد رئيس الوزراء الهندي بحكمة ودور القيادة السياسية المصرية وما حققته من انجازات على مدار العامين الماضيين على صعيد ترسيخ أمن واستقرار مصر، فضلاً عن المشروعات العملاقة التى دشنتها، ولاسيما مشروع تنمية منطقة قناة السويس الذى يوفر فرصاً واعدة للاستثمار يتطلع الجانب الهندي للاستفادة منها. كما أشار "نارنيدرا مودي" إلى الدور القيادي والمحوري لمصر في أفريقيا والعالم العربي، مشيراً إلى أنها تمثل منارة للاعتدال، ومشيداً بدورها التاريخي فى الدفاع عن قضايا الدول النامية. كما أكد رئيس وزراء الهند حرص بلاده على البناء على الارث التاريخي والحضاري الذي يربط بين الشعبين المصري والهندي، والعمل على الارتقاء بالتعاون الثنائي مع مصر في كافة المجالات، مؤكداً على أهمية التحضير الجيد لاجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين المقرر عقدها قريباً لتفعيل أطر التعاون فى مختلف المجالات، تناولت المباحثات سُبل تعزيز التعاون الثنائي في العديد من المجالات، من بينها تطوير التعاون الأمني والعسكري، تطرقت المباحثات إلى سبل تعزيز التواصل الشعبى والثقافي، حيث نوه الرئيس السيسي إلى أهمية تنشيط الحركة السياحية، أشار رئيس الوزراء الهندي إلى أن الكثير من مواطني الهند يتطلعون لزيارة مصر والتعرف على حضارتها العريقة، مؤكداً على وجود آفاق كبيرة للتعاون فى مجال السياحة. كما أكد حرص الهند على تعزيز التبادل الثقافي وتنظيم الفعاليات الثقافية، ورحب بافتتاح قسم جديد لتدريس اللغة الهندية بجامعة عين شمس، تطرقت المباحثات أيضاً إلى عدد من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها الأزمات التى يشهدها عدد من الدول في الشرق الأوسط، وسبل التوصل إلى حلول سياسية لتلك الأزمات، بالإضافة إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين فى إطار المنظمات والمحافل الدولية. وقد أشاد في هذا الإطار رئيس الوزراء الهندي باستعادة مصر لدورها الرائد على الساحتين الإقليمية والدولية، مثمناً الاداء المصري المتميز في مجلس الأمن خلال عضويتها الحالية، كما رحب بمشاركتها فى قمة مجموعة العشرين في الصين. وقد وجه السيد الرئيس فى ختام المباحثات الدعوة لرئيس وزراء الهند لزيارة مصر، حيث أكد "ناريندرا مودي" على تطلعه لتلبية الدعوة.

في 1/9/2016  استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي  حامد أنصاري نائب رئيس الهند ، وأعرب الرئيس عن تقدير مصر واعتزازها بعلاقات الصداقة التاريخية التي تربطها بالهند على المستويين الرسمي والشعبي، وتطلع مصر لتنمية وتطوير هذه العلاقات فى كافة المجالات، ولاسيما الاقتصادية والعلمية والثقافية. تناول اللقاء ايضا سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى مجال مكافحة الإرهاب الذي أصبح يهدد العالم باسره، مما يتطلب تضافر جهود المجتمع الدولى فى مواجهته. كما تناول اللقاء التباحث حول آخر التطورات بالدول التى تشهد أزمات بمنطقة الشرق الأوسط، وآفاق التوصل لحلول سياسية لهذه الأزمات، بالإضافة إلى الجهود الدولية التى تُبذل من أجل إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

في 16/3/2016 أكد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية الهندية، تميز العلاقات التى تربط رئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودي بالرئيس عبد الفتاح السيسى، واكد ان هناك تطابقا فى الرؤى بين مصر والهند إزاء العديد من الموضوعات الدولية والإقليمية المهمة .

فى يناير 2016 انعقد الاجتماع الأول لمجموعة العمل المشتركة لمكافحة الإرهاب بين مصر والهند بنيودلهي.

في 29/10/2015  ناقش السيسي ، خلال لقائه مع رئيس الوزراء الهندي ، سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاستثمار ، إلى جانب سبل مكافحة الإرهاب. وعقد الاجتماع عقب الجلسة الافتتاحية للقمة الثالثة لمنتدى الهند وأفريقيا في نيودلهي. : وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي دعوة لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لزيارة مصر بهدف تعزيز التعاون بين البلدين.

فى 24/8/2015 التقي الرئيس عبد الفتاح السيسي  سوشما سواريج وزيرة الشئون الخارجية الهندية  أثناء زيارتها  لمصر، حيث أعربت  الوزيرة الهندية خلال اللقاء عن تطلع بلادها لتعزيز مستوى التعاون بين البلدين وخاصة فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والمستحضرات الطبية، كما أن هناك مجالات متعددة للتعاون الثقافى فى ضوء عراقة الحضارتين، وما يجمعهما من قيم وخصائص مشتركة .

فى 5/8/2015 قام شوري ناتن جادكاري المبعوث الخاص لرئيس وزراء الهند ووزير النقل البحري والطرق بزيارة لمصر، حيث سلم الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة خطية من رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي تتعلق بدعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين .

فى 7/7/2015 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي  مختار عباس نقفي، وزير الدولة للشئون البرلمانية وشئون الأقليات الهندي والمبعوث الخاص لرئيس وزراء الهند حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، والبناء علي الرصيد التاريخي الصلب لهذه العلاقات علي مدار العقود الماضية ودور البلدين الرئيسي في إنشاء حركة عدم الانحياز للانطلاق بالعلاقات الي آفاق ارحب خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية .

في 17/8/2014 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطان مفضل سيف الدين سلطان طائفة البهرة بالهند، وقد رحب الرئيس بسلطان البهرة في زيارته الأولى لمصر منذ توليه هذا المنصب في يناير ٢٠١٤ خلفا لوالده، مشيدا بالجهود التي تبذلها طائفة البهرة لترميم المساجد الأثرية في مصر، وصرح السفير إيهاب بدوي، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن سلطان البهرة قد قدم مساهمة في صندوق تحيا مصر للنهوض بالاقتصاد المصري، تقدر بعشرة ملايين جنيه.

في 4/6/2014 بعث رئيس الهند براناب موخيرجي ورئيس الوزراء ناريندرا مودي برقية تهنئة إلى الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السيسي بمناسبة انتخابه بنجاح. وقال الرئيس الهندي في رسالته إنه تابع عن كثب التطورات في مصر ، وكان "يتمنى دائمًا الخير لبلدك العظيم وشعبه الصديق". كما قدم رئيس الوزراء مودي تهنئته إلى الرئيس المنتخب ، قائلاً إنه "واثق من أنه في ظل قيادتك المقتدرة ، ستشهد مصر حقبة جديدة من الاستقرار والازدهار" ، وأنه "يتطلع إلى العمل عن كثب معكم من أجل زيادة تعزيز وتوسيع علاقاتنا في السنوات المقبلة لتحقيق تطلعات شعوبنا ".

في 13/12/05  قام وزير الخارجية نبيل فهمي بزيارة إلى الهند بحث فهمي مع نائب رئيس جمهورية الهند حميد أنصاري الأوضاع في مصر وسبل تعزيز العلاقات الثنائية. كما تناولت المباحثات مجموعة من القضايا الإقليمية والدولية بالإضافة إلى الأزمة السورية والمبادرة المصرية لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل. وأجرى فهمي خلال الزيارة محادثات مع نظيره الهندي سلمان خورشيد حول تطوير التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية. وأكد أهمية إجراء حوار استراتيجي مع الهند حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وحث فهمي الهند على ضخ المزيد من الاستثمارات لمصر.

 

العلاقات الاقتصادية والاستثمارية

 

كانت مصر تقليديا واحدة من أهم الشركاء التجاريين للهند في القارة الأفريقية. دخلت اتفاقية التجارة الثنائية بين الهند ومصر حيز التنفيذ منذ مارس 1978 وتستند إلى بند الدولة الأكثر رعاية وزادت التجارة الثنائية أكثر من خمس مرات في السنوات العشر الماضية.

التبادل التجارى

تعتبر الهند من أهم الشركاء التجاريين لمصر خلال الفترة الماضية وهو ما انعكس على أرقام التبادل التجاري بين البلدين، وطبقاً للبيانات التي ذكرها مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري أخيراً، فإن:

بلغ حجم التجارة بين البلدين خلال العام 2021- 2022، نحو 7.26 مليار دولار (بزيادة 75 بالمئة) عن العام 2020-2021

حجم الصادرات المصرية إلى الهند خلال العام 2021-2022 بلغ 3.52 مليار دولار (بزيادة 86 بالمئة)

3.74 مليار دولار حجم واردات مصر من الهند (بزيادة 65 بالمئة)

من بين أهم السلع التي صدّرتها مصر إلى الهند خلال هذه الفترة كانت:

الوقود والزيوت المعدنية ومنتجات تقطيرها بقيمة 878 مليون دولار

منتجات كيميائية غير عضوية بقيمة 199.7 مليون دولار

أسمدة بقيمة 185.7 مليون دولار

ملح وكبريت وأحجار بقيمة 68.4 مليون دولار

القطن بقيمة 61.9 مليون دولار

بلغت قيمة الاستثمارات الهندية في مصر بلغت حوالي 3.2 مليار دولار في 52 مشروعاً في مجالات الكيماويات وأسود الكربون والتعبئة والتغليف والمنتجات الغذائية والسياحة.

بلغ عدد الشركات الهندية في مصر أكثر من 50 شركة (بإجمالي استثمارات 3.15 مليار دولار) تُوفر نحو 35 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، على رأس هذه الشركات تي سي آي سانمار (بأكبر استثمار بقيمة 1.5 مليار دولار)، تليها الإسكندرية كربون بلاك وكيرلوسكار ودابر الهند وفليكس بي فيلمز ودهانات سكيب ومجموعة غودريج ومجموعة ماهيندرا ومونجيني.

 الاستثمارات الهندية 
فى 9/10/2023 قال م. أحمد سمير وزير التجارة والصناعة أن قيمة الاستثمارات الهندية فى مصر تبلغ 3.2 مليار دولار فى 52 مشروعًا فى مجالات الصناعات الغذائية والكيماويات والسياحة. 

محطات التعاون الاقتصادي

فى 7/10/2023 شارك م. أحمد سمير وزير التجارة والصناعة فى فعاليات الملتقى السنوي الحادي والعشرين لاتحاد جمعيات المطورين العقاريين الهندية الذي عُقد بمدينة شرم الشيخ بحضور عدد كبير من قيادات ومُمثلي دوائر الأعمال الهندية.
توجه الوزير بالشكر والتقدير لحكومة دولة الهند، وكذا لجمعية المطورين العقاريين الهندية ولاتحاد الصناعات الهندية على تنظيم هذا الملتقى السنوي الهام.
فى 20/8/2023 شارك د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الاجتماع الوزارى المعنى بالاقتصاد الرقمى الذى يأتى ضمن أعمال مجموعة العشرين G20، التى تستضيفها الهند؛ بحضور وزراء الاقتصاد الرقمى بدول مجموعة العشرين و9 دول مدعوة وعدد من المنظمات الدولية المشاركة؛ حيث شهد الاجتماع عقد 3 جلسات تم خلالها طرح الرؤى وتبادل الخبرات فى مجالات البنية التحتية الرقمية الداعمة للتحول الرقمى، والأمن السيبرانى، والمهارات الرقمية.
التقى د. عمرو طلعت مع م.عبد الله بن عامر السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودى لبحث تعزيز التعاون بين البلدين فى مجالات البنية التحتية للاتصالات والكابلات البحرية.
كما عقد د.عمرو طلعت لقاءا مع السيدعمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعى والاقتصاد الرقمى وتطبيقات العمل عن بُعد بدولة الإمارات العربية المتحدة ومدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات، حيث بحث اللقاء التعاون بين البلدين فى مجالات حوكمة البيانات، وتنفيذ مشرعات بحثية تطبيقية مشتركة لتطويع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى فى تطوير تطبيقات توفر حلول مبتكرة للتصدى للتحديات التى تواجه مجالات حيوية، واستخدامات الذكاء الاصطناعى فى التدريب وبناء القدرات.
الجدير بالذكر أن مجموعة عمل الاقتصاد الرقمى (DEWG) تهدف إلى تقديم رؤية استرشادية لصانعى السياسات لتحقيق التحول الرقمى والنمو الاقتصادى؛ وتعد مجموعة العشرين G20 هى المنتدى الرئيسى للتعاون الاقتصادى الدولى. وتؤدى دورا هاما فى تشكيل وتعزيز الهيكل العالمى والإدارة بشأن جميع القضايا الاقتصادية الدولية الرئيسية. وتتولى الهند رئاسة مجموعة العشرين فى الفترة من 1 ديسمبر 2022 إلى 30 نوفمبر 2023. 
فى 17/7/2023 قام د. محمد معيط وزير المالية، بزيارة للهند للمشاركة فى اجتماعات مجموعة العشرين بالهند.
قال معيط فى جلسة «الاقتصاد العالمي والصحة» إننا فى مصر نتبنى نهجًا متوازنًا لدعم الاقتصاد مع الحفاظ على الانضباط المالى.
الحراك الاقتصادى العالمى.. يشهد حالة من التباطؤ الملحوظ. 
الاقتصادات الناشئة تواجه العديد من الآثار السلبية وتسعى لاحتواء التضخم.
الصدمات والمخاطر المتعددة تؤدى إلى تآكل قدرة الاقتصادات النامية فى التكيف مع المتغيرات العالمية.
يجب على المؤسسات المالية العالمية تعزيز دعمها للبلدان النامية.
نتبنى نهجًا متوازنًا لدعم الاقتصاد مع الحفاظ على الانضباط المالى.
- في 23/6/2023 أعلن  وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن إطلاق مشروع شركة بلاتينيوم الهندية الرائدة في صناعة المواد المضافة ومثبتات PVC  داخل المطور الصناعي أوراسكوم للمناطق الصناعية في أغسطس المقبل، ويأتي هذا الإعلان نتاج اللقاءات والاجتماعات المثمرة التي قام بها وفد المنطقة الاقتصادية خلال الجولة الترويجية التي استمرت أربعة أيام بالعاصمة الهندية نيودلهي ومومباي، للتعريف بالفرص الاستثمارية بالمناطق الصناعية والموانئ التابعة للمنطقة وجذب المزيد من الاستثمارات الهندية للمنطقة، من جانبه أعرب جمال الدين، عن سعادته بانضمام شريك نجاح جديد للمنطقة الاقتصادية، قائلاً: نستهدف جذب الاستثمارات الهندية خلال الفترة المقبلة، في كافة القطاعات، مشيراً إلى نتاج اللقاء الذي تم مع الشركة في نيودلهي، حيث قام المطور الصناعي أوراسكوم للمناطق الصناعية بتوقيع العقد مع الشركة، على أن يتم وضع حجر الأساس للمشروع أغسطس المقبل، لافتاً إلى أن المشروع باستثمارات 20 مليون دولار على مرحلتين الأولى باستثمارات 10 مليون دولار بمساحة 10 آلاف متر مربع والثانية 10 آلاف متر مربع باستثمارات 10 مليون دولار، حيث تستهدف الشركة تصدير 70% من منتجاتها للخارج و 30% للسوق المحلي ، لافتاً إلى رغبة الكثير من الشركات الهندية لضخ استثمارات في مصر، ما يؤكد على أهمية السوق المحلي لهذه الشركات فضلاً عن أهمية المنطقة كنافذة للتصدير للأسواق الإفريقية، وفي ذات السياق، أعرب المهندس عمرو البطريق الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للمناطق الصناعية عن سعادته باختيار الجانب الهندي بإقامة مشروعاته داخل الشركة أحد المطورين الصناعيين الرئيسيين للمنطقة الاقتصادية، مشيراً إلى التكامل بين المنطقة الاقتصادية والشركة في التنسيق والتعاون لاستقطاب العديد من الاستثمارات الأجنبية، فضلاً عن العمل المستمر في إزالة أية عقبات أمام المستثمرين وسرعة الإجراءات التي من شأنها تحسين مناخ الأعمال بالمنطقة، لافتاً إلى أن هذا المشروع هو الثالث من نوعه ضمن المشروعات الهندية التي تقام بالسخنة.
- في 22/6/2023 شهدت العاصمة الهندية نيودلهي ختام أعمال واجتماعات وفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والوفد المرافق له من المطورين الصناعيين، قبل التوجه للمحطة الثانية مدينة مومباي لاستكمال الجولة الترويجية وطرق أبواب الاستثمارات الهندية، كما تم عدة لقاءات مكثفة مع شركات متنوعة تعمل في مجالات تتوزع ما بين الطاقة النظيفة، والبنية التحتية والمرافق والإنشاءات العامة والصناعات النسيجية، والدهانات ومحطات تحلية المياه وغيرها، حيث استهل الوفد اجتماعاته بزيارة ميدانية لمقر شركة رينيو باور الهندية ReNew Power  المتخصصة بمجال الطاقة المتجددة، والتي تم توقيع اتفاق إطاري معها لإنشاء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر داخل منطقة السخنة، بطاقة 20 ألف طن سنوياً، قابل للزيادة حتى 220 ألف طن سنوياً وباستثمارات تصل إلى نحو 8 مليارات دولار، على أن ينفذ المشروع على مراحل، أولها مرحلة تجريبية لإنتاج 20 ألف طن سنوياً من الهيدروجين الأخضر، من خلال محلل كهربائي سعة 150 ميغاوات مزود بـ570 ميغاوات من الطاقة المتجددة لإنتاج 100 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنوياً، وفي المرحلة التالية، سيتم التوسع لإنتاج 200 ألف طن سنوياً من الهيدروجين الأخضر من خلال قدرة محلل كهربائي تبلغ 1.5 جيجاوات مزودة بـ5.68 جيجاوات من الطاقة المتجددة لإنتاج مليون طن سنوياً من الأمونيا الخضراء، لتصل السعة الإجمالية للمشروع إلى 220 ألف طن سنوياً من الهيدروجين الأخضر، خلال زيارته لمقر الشركة بنيودلهي، ناقش رئيس المنطقة الاقتصادية ومسئولي الشركة مستجدات الأعمال في تنفيذ المشروع ومتطلبات مراحل العمل المقبلة بين الجانبين والمقرر البدء فيها خلال العام المقبل، كما تضمنت الزيارة تفقد بعض مراكز البيانات والعمليات داخل الشركة لمتابعة سير الأعمال في بعض مشروعات الطاقة القائمة، وعقب الاجتماع أشارت الشركة إلى زيارتها لمصر خلال يوليو المقبل لاستكمال مباحثاتها في المشروع مع الأطراف والجهات المعنية، وعقب الزيارة الميدانية لشركة رينيو باور، استكمل وفد المنطقة الاقتصادية لقاءاته المثمرة لثالث أيام جولته بنيودلهي، حيث التقى الوفد السيد/ Amit Kumar  رئيس مجموعة Asian Paintsالمتخصصة في مجال صناعة الدهانات، حيث تمتلك الشركة أحد أكبر شركات الدهانات بالقاهرة لتصنيع المواد المضافة ومدخلاتها في إنتاج هذه الدهانات الخارجية والداخلية والديكورات الخاصة بالمنازل، وقد أبدت الشركة اهتماماً في إقامة مشروعات لها لإنتاج وتصنيع مواد الدهانات داخل المنطقة لتصدير منتجاتها للأسواق الإفريقية، فضلاً عن اهتمامها في التواجد بشرق بورسعيد لإقامة مصنع دهانات السيارات أحد مكونات مجمع صناعة السيارات بشرق بورسعيد لخدمة الشركات العالمية لصناعة السيارات داخل المجمع، كأحد مراحل تصنيع السيارات والمركبات المستهدف توطينها داخل المنطقة الصناعية.
- في 22/6/2023 التقى رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، السيد/ Vishal Lohia  المدير التنفيذي لشركة Indo Rama Synthetics  المتخصصة في الصناعات النسيجية والبوليستر، حيث تعد الشركة رائدة في الأسواق الهندية والأمريكية في هذا القطاع، وهي أكبر مصنع متخصص للبوليستر في الهند، المنتجة لمنتجات البوليستر التي تشمل ألياف البوليستر التيلة (PSF  ) ، والغزل الموجه جزئيًا (POY  ) ، وخيوط السحب المنسوجة (DTY  )، والغزل المسحوب بالكامل (FDY  ) ورقائق البوليستر، وقد تطرق المدير التنفيذ للشركة خلال اجتماعه برغبته في التوسع بنشاطه خارج الهند وإقامة مشروع داخل المنطقة الاقتصادية لسهولة النفاذ للأسواق الأمريكية والخارجية من داخل مناطق وموانئ المنطقة، وقد عرض خلال الاجتماع تعاون المجموعة تقنياً مع مختلف رواد التكنولوجيا في اليابان وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، لتصنيع منتجات عالية الجودة تصدر للخارج، حيث يرى السوق المصري واعداً لمثل هذه الصناعات وسيقوم بزيارة المنطقة قريباً لاهتمامه والتباحث حول توسعة نشاطه والاستثمار في المنطقة.
- في 22/6/2023 اجتمع  وفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والوفد المرافق له مع  Rahul Murgai  نائب رئيس مجموعة Havells India Limited  العاملة في مجالات متنوعة وصاحبة العلامة التجارية الشهيرة LLOYDS  العاملة في صناعات الأجهزة الكهربائية المنزلية ومعدات توزيع الطاقة بما في ذلك أجهزة حماية الدوائر الصناعية والمحلية، والكابلات والأسلاك، والمحركات، والمراوح ومكيفات الهواء، وسخانات المياه الكهربائية، والمصابيح المنزلية والتجارية، وتتوافر منتجاتها في أكثر من 60 دولة، وفي هذا السياق بحث الجانبان التعاون المشترك في تواجد الشركة داخل الأسواق المصرية مستهدفة بمشروعها السوق المحلي والإقليمي والتصدير للخارج من داخل المنطقة الاقتصادية، حيث التوجه عالمياً مستقبلاً في تصنيع الأجهزة موفرة الطاقة في الأعمال الحياتية اليومية.
- في 22/6/2023  اجتمع  وفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والوفد المرافق له مع  S V Desai  نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Larsen & Toubro  كبرى الشركات العالمية في مجال الإنشاءات والبنية التحتية والمرافق والتطوير الصناعي وصناعة المحولات الكهربائية، وقد ناقش رئيس المنطقة الاقتصادية ملفات التعاون مع الشركة حيث أبدت اهتماماً في إقامة مشروعات بالمنطقة في نفق الخدمات ومحطة  تحلية المياه والمحولات الكهربائية لخدمة مشروعات الوقود الأخضر  مستقبلاً فضلاً عن العمل مع مطوري المنطقة الصناعيين في التطوير الصناعي ومجالات الإنشاءات.
- فى 20/6/2023 بدأ وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والوفد المرافق له زيارة الى العاصمة الهندية نيودلهى لجذب الاستثمارات الهندية وبحث التعاون مع كبرى الشركات لإقامة مشروعات هندية متنوعة داخل الموانئ والمناطق الصناعية التابعة، بهدف استقطاب الشركات العاملة فى قطاعات عديدة أبرزها الطاقة والبنية التحتية والبتروكيماويات والصناعات الثقيلة وكذلك شركات الوقود الأخضر، وكذا بحث سبل التعاون مع بعض الموانى لتعزيز العمل المشترك فى مجال اللوجستيات.
- فى 18/6/2023 بحث وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مع سوديبتا بهاتشاريا المدير التنفيذي لمجموعة «أداني» الهندية، سبل التعاون بين الجانبين في مجالات البنية التحتية والطاقة المتجددة واللوجستيات والموانى. جاء ذلك، خلال زيارة المجموعة لمنطقة السخنة ورغبة من الشركة واهتمامها بالتوسع لنشاطها خارج الهند، حيث تعد المجموعة واحدة من الشركات العالمية العملاقة في مجالات البنية التحتية واللوجستيات.
أكد المدير التنفيذي لمجموعة أداني اهتمام ورغبة الشركة بالتعاون وإقامة مشروعات بالمنطقة الاقتصادية في قطاع اللوجستيات والموانى، وكذلك صناعات الألواح الشمسية والصناعات التكميلية لمشروعات الوقود الأخضر. 
في 25/1/2023 شارك الرئيس عبد الفتاح السيسى في نيودلهي في اجتماع موسع لرؤساء كبرى الشركات الهندية ورجال الاعمال الهنود، وذلك بمشاركة بيوش جويال وزير التجارة والصناعة بجمهورية الهند، إلى جانب عدد من كبار المسئولين الهنود وممثلي الجهات الحكومية المعنية المختلفة وكبرى الاتحادات والغرف التجارية والصناعية في الهند، وبحضور السادة وزراء الخارجية، والكهرباء والطاقة المتجددة، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أعرب الرئيس عن ترحيبه بلقاء اعضاء مجتمع رجال الاعمال والتجارة في الهند الامر الذي يجسد روح التعاون المتميز بين البلدين، مؤكداً سيادته حرص مصر على المزيد من تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع الشركات الهندية وتنمية الاستثمارات المشتركة للمساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في مصر، وذلك في إطار من العمل المشترك لتعظيم المصالح المتبادلة والاستغلال الأمثل للفرص المتاحة، كما أشاد الرئيس بالتطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين خلال الفترة الماضية، موضحاً سيادته في هذا الصدد ما توفره المشروعات العملاقة الجاري تنفيذها فى مصر من فرص استثمارية متنوعة، وفى مقدمتها محور تنمية منطقة قناة السويس، والذى يتضمن عدداً من المناطق الصناعية واللوجستية الكبرى، وهو ما يوفر فرصاً واعدة للشركات الهندية الراغبة في الاستفادة من موقع مصر الاستراتيجي، كمركز للإنتاج وإعادة تصدير المنتجات إلى مختلف دول العالم، التي تربطنا بالعديد منها اتفاقيات للتجارة الحرة، لاسيما في المنطقتين العربية والأفريقية، شهد اللقاء حواراً مفتوحاً مع كبار رجال الأعمال الهنود، والذين أكدوا ترحيبهم بتكثيف التعاون مع مصر لتحقيق المصالح المشتركة للجانبين، مع استعراض خططهم للاستثمار فى مصر، والتشديد في هذا الصدد على أهمية تعزيز التواصل بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين لتشجيع الشركات الهندية الرائدة على تعزيز استثماراتها واستكشاف فرص جديدة للاستثمار ومواصلة دفع الحراك الاقتصادي في مصر، فضلاً عن دفع العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية إلى آفاق أرحب تتلاقى مع طموحات الشعبين. 
فى 20/6/2023 قام وفد المنطقة الاقتصادية برئاسة وليد جمال الدين والوفد المرافق من المطورين الصناعيين بحضور م. عمرو البطريق الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للمناطق الصناعية وم. محمد القماح الرئيس التنفيذي لشركة السويدي للتنمية الصناعية وضياء رشدي مدير تطوير الأعمال الدولية بشركة شرق بورسعيد للتنمية، بعقد لقاءات واجتماعات مكثفة داخل العاصمة الهندية نيودلهي، مع العديد من الشركات الهندية لبحث سبل التعاون في القطاعات الصناعية ذات الاهتمام المشترك من قبل الجانبين، بجانب اجتماعات مع شركات هندية أبدت رغبتها في ضخ استثمارات داخل نطاق المنطقة الاقتصادية باعتبارها وجهة استثمارية عالمية توفر بيئة عمل جاذبة لمستثمريها وتضمن لهم النفاذ في مختلف الأسواق العالمية اعتماداً على موقعها الجغرافي في قلب العالم. 
وقد استهلت اجتماعات وفد المنطقة الاقتصادية، بلقاءات عديدة بالشركات العاملة في مجالات الطاقة الجديدة، حيث التقى الوفد مع 
Sandeep Kashyap  الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة ACME  الهندية والتي وقعت مع المنطقة الاقتصادية مذكرة تفاهم بشأن إنتاج الوقود الأخضر في أغسطس الماضي حيث يقام المشروع على مساحة 4.5 مليون متر مربع في السخنة، بحجم إنتاج إجمالي للمشروع يصل إلى 2.2 مليون طن سنوياً من الهيدروجين الأخضر، وتبلغ إنتاجية المرحلة التجريبية 100 ألف طن سنوياً، لتصل الطاقة الإنتاجية في المرحلة الأولى الفعلية للمشروع إلى 2.1 مليون طن سنوياً، باستثمارات حوالي 12 مليار دولار، حيث بحث الجانبان في هذا الإطار توقيع اتفاقية إطارية للمشروع لتنفيذ المراحل الإنشائية للمشروع.
كما اجتمع رئيس المنطقة الاقتصادية والوفد المرافق مع 
Harshit Gupta  رئيس الأعمال لشركة Sterlite Power Transmission Limited  والمتخصصة في مجال البنية التحتية لنقل وتوزيع الطاقة وإنشاء شبكات لنقل وتوزيع الكهرباء، حيث ناقش الجانبان أوجه التعاون حيث أبدت الشركة اهتمامها لإنشاء شبكات نقل كهرباء بنظام BOT  بجانب إنشاء محولات توزيع الكهرباء، حيث ترغب الشركة الهندية في ضخ استثمارات في هذا القطاع داخل المنطقة الصناعية بالسخنة.
كما استقبل 
Vellamvelly Muraleedharan  وزير الدولة للشئون الخارجية ،رئيس المنطقة الاقتصادية و وائل حامد سفير مصر لدى الهند والوفد المرافق، لمناقشة أوجه مجالات التعاون بين الجانبين، وتحديداً آليات التعاون في إنشاء منطقة صناعية هندية تجمع تحت مظلتها الاستثمارات والشركات الهندية، حيث أوضح وليد جمال الدين أهمية التعاون بين الشركات الهندية والمنطقة الاقتصادية في ظل العلاقات الاقتصادية والتجارية الوطيدة بين البلدين، فضلاً عن الدعم الكبير وتأكيد القيادة السياسية للبلدين في تعزيز أواصر التعاون وأيضاً العمل على زيادة الاستثمارات الهندية في مصر، ومن جانبه أكد وزير الدولة للشئون الخارجية على طيب العلاقات بين البلدين واصفاً إياها بالجيدة في المشاركة الاقتصادية وخاصة فرص الاستثمار المحتملة في مجالات متنوعة مثل الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والبنية التحتية.
استكمل الوفد اجتماعاته المكثفة خلال جولته الترويجية، بلقاء 
Siddharth Malik  ، رئيس مجموعة Jindal Steel  & Power  للحديد والصلب والطاقة، حيث كان لقاءً مثمراً في مناقشاته التي تطرقت رغبة المجموعة في إقامة مجمع صناعي للحديد والصلب بطاقة إنتاجية 5 مليون طن سنوياً تصدر بالكامل للأسواق الخارجية من داخل المنطقة الاقتصادية على مرحلتين، بمساحة للمشروع تتراوح مابين 5 إلى 7 مليون متر مربع لإنتاج Green Steel  الحديد الأخضر كصناعات صديقة للبيئة تنتج من مصادر الطاقة والهيدروجين الأخضر، ومن ثم الاستغلال الأمثل للمنطقة كمركز اقتصادي إقليمي يخدم العالم من خلال نافذته للأسواق الإفريقية والأوروبية.
كما التقى رئيس المنطقة الاقتصادية بحضور الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للمناطق الصناعية، 
Krishna Dushyant  رئيس مجلس إدارة شركة Platinum Industries  ، والتي تعد أحد الشركات الرائدة في صناعة المواد المضافة والزيوت اللازمة لصناعة  PVC  و CPVC  ،حيث ترغب الشركة إقامة مشروع داخل المطور الصناعي بالسخنة على مرحلتين لكل منهما مساحة 10 آلاف متر مربع، باستثمارات متوقعة 10 مليون دولار، حيث تستهدف الشركة تصدير 70% من منتجاتها للخارج و 30% للسوق المحلي .
التقى وليد جمال الدين مع 
Bala Subramanian  الرئيس الإقليمي لمجموعة Shapoorji Pallonji Group  والتي تعمل في تطوير المناطق الصناعية والبناء والبنية التحتية والعقارات ومجالات متنوعة أخرى، حيث أبدت المجموعة اهتماماً بالاستثمار في مجالات عدة داخل المنطقة الاقتصادية، وعرض الرئيس الإقليمي للمجموعة الفرص المتاحة للعمل بها داخل المناطق الصناعية التابعة أبرزها، إنشاء محطات تحلية مياه لخدمة المشروعات القائمة وخدمة تموين السفن بالوقود الأخضر، فضلاً عن تطوير وتنمية منطقة صناعية قد تكون من بينها تجمع صناعي لاستثمارات هندية تحت مظلة المجموعة أو أن تكون الشراكة مابين المجموعة وأحد المطورين الصناعيين بالمنطقة الاقتصادية للعمل معها، حيث سابقة أعمال المجموعة في العديد من البلدان العربية والآسيوية في مشروعات البنية التحتية خاصة المعنية بالنقل والخدمات اللوجستية والمناطق الصناعية.
كما التقى الوفد مع 
PS Jayaraman  ، رئيس شركة TCI Sanmar Chemicals  للكيماويات، بحضور مصطفي شيخون الوزير المفوض التجاري وأعضاء السفارة المصرية بالعاصمة الهندية، لاستعراض مجهودات الهيئة في توطين صناعات البتروكيماويات وبحث التعاون مع الشركة التي لها أعمال كثيرة داخل مصر أبرزها الأعمال بميناء غرب بورسعيد، حيث ترغب الشركة في التوسع بنشاطها داخل المنطقة الاقتصادية.
كما التقى وفد المنطقة مع 
Sandeep Dhiman  ، المدير العام لشركة Sonalika International Tractors    لصناعات وإنتاج الجرارات ومستلزمات النقل الثقيل حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية للشركة مليون جرار سنوياً، ولها العديد من الفروع داخل بعض الدول الإفريقية، ومن ثم تبدي اهتماماً بالاستثمار في المنطقة لتصدير منتجاتها للأسواق الإقليمية والإفريقية، فضلاً عن التأكيد بأهمية التواجد والتعامل مع السوق المصري أحد أكبر الأسواق الاستهلاكية والنافذة الرئيسية لنحو 2 مليار مستهلك عالمياً، وفي هذا الشأن عرض رئيس المنطقة استراتيجية صناعة السيارات ومستلزمات عربات السكك الحديدية وغيرها التي أطلقتها الدولة المصرية وتم توطينها داخل المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد حيث سهولة تصدير المنتجات والبضائع للأسواق الأوروبية عبر ميناء شرق بورسعيد.

- في 12/6/2023 شاركت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في جلسة بعنوان ا"لإجراءات الجماعية التعددية لتسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة" والمنعقدة خلال اجتماع وزراء الخارجية والتنمية ضمن أعمال مجموعة العشرين بالهند أوضحت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه منذ اعتماد خطة عام 2030، فقد ظهرت احتياجات وتحديات تتطلب جهودًا عالمية مستمرة لتسريع التقدم في خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة الخاصة بها، متابعةً أنه على الصعيد الوطني، قامت الدول بوضع الأطر اللازمة وخلق البيئة المواتية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.وأضافت السعيد أنه وعلى الرغم من الخطوات الهائلة في تحقيق التنمية المستدامة على مختلف المستويات، فإن العالم كان ولا يزال يواجه العديد من الأزمات والتحديات الاجتماعية والصحية والبيئية وكذلك مايخص السلام والأمن، مما يعوق المكاسب التنموية التي تحققت خاصة في الدول النامية، والتي تأثرت بشكل كبير بالتحديات المختلفة.وأكدت السعيد أهمية زيادة التعاون الدولي لإيجاد حلول طويلة المدى بشكل عاجل، وذلك للحاجة الماسة لعصر جديد ونهج جديد للشراكات الدولية من أجل التنمية المستدامة، متابعة أن قمة أهداف التنمية المستدامة لعام 2023 التي ستعقد في سبتمبر المقبل، ستمثل منتصف الطريق لتنفيذ خطة عام 2030 ، مشددة على ضرورة إجراء مراجعة شاملة لحالة أهداف التنمية المستدامة، والاستجابة لتأثيرات الأزمات المتعددة والمتشابكة التي تواجه العالم، بالإضافة إلى تقديم التوجيهات رفيعة المستوى بشأن الإجراءات التحويلية اللازمة للوصول إلى العام المستهدف 2030 لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.وأوضحت السعيد أن خطة عمل مجموعة العشرين 2023 بشأن تسريع التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة تقدم هيكلًا لدعم إنشاء بيئة تمكينية؛ للمضي قدمًا في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة على الصعيد العالمي ، وتحديدًا في الدول النامية ، من خلال تقديم العديد من وسائل التنفيذ بما في ذلك الوصول إلى التمويل ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات.وتابعت السعيد أن المبادئ رفيعة المستوى لخطة العمل تتوافق إلى حد كبير مع رؤية مصر ٢٠٣٠ في مبادئها الحاكمة التي ترتكز على ان الانسان هو محور التنمية والعدالة والاتاحة والتكيف والقدرة على الصمود والاستدامة، مضيفة أن رؤية مصر ٢٠٣٠ تركز على عدد من الممكنات بما في ذلك توفير التمويل وانتاج البيانات واتاحتها، وتعزيز التحول الرقمي وتحقيق التقدم التكنولوجي والابتكار.وأكدت السعيد أن الحكومة المصرية تولي اهتمامًا كبيرًا لتوطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى المحافظات، بناءً على إيمانها بأن التنمية المستدامة لن تتحقق دون الاعتماد على نهج من القاعدة إلى القمة، أخذاً في الاعتبار التفاوتات الجغرافية ويضمن تنمية اقليمية متوازنة ومنصفة لضمان عدم ترك أحد خلف الركب.وأكدت السعيد ضرورة العمل بشكل جماعي لتعزيز التنسيق والشراكات الدولية، حيث يسعى أصحاب المصلحة المعنيون إلى تحقيق رؤية وأهداف مشتركة، والاتفاق على الأولويات وطرق مواجهة ومعالجة التحديات الدولية، وكذلك الوصول إلى نتائج ملموسة، لضمان التنفيذ الفعال لأجندة 2030.

- في 12/6/2023 شاركت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في جلسة بعنوان " التنمية الخضراء - نهج حياة"، وذلك خلال مشاركتها باجتماع وزراء التنمية ضمن أعمال مجموعة العشرين، والمنعقد بدولة الهند بصفتها رئيس الدورة الحالية للمجموعة  وخلال كلمتها بالجلسة، أشارت الدكتورة هالة السعيد إلى تداعيات التغيرات المناخية وأثرها على مصر حيث تشير تقارير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC   )  إلى أن درجة الحرارة في مصر وأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من المتوقع أن تكون أعلى من المتوسط العالمي، وستظل هذه المناطق تعاني من آثار تتجاوز قدرتها على التكيف وهو ما يؤثر على جهود التنمية، مؤكدة أن مصر تؤمن بأن التعامل مع تغير المناخ مسؤولية الجميع، وقد تجلى ذلك في الرئاسة المصرية للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف (COP  27 ) التي تهدف إلى الانتقال من التعهدات إلى التنفيذ، باتباع نهج تشاركي للانتقال العادل إلى اقتصاد مستدام وشامل.وأضافت السعيد أن مصر تدرك أهمية التكامل والانسجام بين تحقيق الأهداف التي تركز على المناخ والسياق الأوسع لأهداف التنمية المستدامة، و من الأمثلة الواضحة على التزامنا بهذا المفهوم ، مُبادرة "حياة كريمة" والتي تعكس تحوّلًا جذريًا غير مسبوق للريف الـمصري باستهدافها توفير احتياجات القُرى الـمصريّة من البنية الأساسيّة والخدمات العامة، وتهيئة سُبُل تحسين الدخل ومُستوى الـمعيشة اللائق للمُجتمعات الريفيّة، كما تُعتبر هذه الـمُبادرة نموذجًا مثاليًا يعكس تضافُر جهود كافة الوزارات للمُساهمة – كلٍ في نطاق اختصاصه – في توفير حياة كريمة لأهالينا في الريف، مؤكدة أن هذه الـمُبادرة تعد أكبر الـمُبادرات التنمويّة في تاريخ مصر، سواءً من حيث حجم الـمُخصّصات الـماليّة أو نطاق الشمول وأعداد الـمُستفيدين، أو من حيث تكامل الأبعاد التنمويّة اقتصاديًا واجتماعيًا وبيئيًا، مشيرة إلى إدراج الأمم المتحدة للمبادرة ضمن أفضل الممارسات الدولية وذلك لمراعاتها تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، من خلال اتباع نهج تشاركي لتعزيز الشراكة بين جميع أصحاب المصلحة المعنيين بما في ذلك الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والباحثين والأوساط الأكاديمية، كما أن للمبادرة نظام رصد وتقييم محدد لضمان الشفافية والمساءلة، لافتة إلى إطلاق مصر مبادرة بعنوان "حياة كريمة لأفريقيا صامدة أمام التغيرات المناخية" خلال رئاسة مؤتمر CoP  27 في نوفمبر 2022. وأكدت السعيد أنه من أجل تحقيق التجانس بين أهداف التنمية والمناخ ، من المهم أن تعمل البلدان على زيادة الاستثمارات الخضراء ، سواء كانت خاصة أو عامة، مشيرة إلى إطلاق الحكومة المصرية "دليل معايير الاستدامة البيئية" في عام 2019 بهدف زيادة نسبة المشروعات الخضراء بخطة الاستثمار الوطنية، كما  أطلقت رئاسة مؤتمر CoP  27أيضا مبادرة "أصدقاء تخضير الخطط الاستثمارية الوطنية في أفريقيا والدول النامية". لافتة إلى أهمية تقديم الحوافز الاقتصادية لتعزيز التحول الأخضر للقطاع الخاص.

- فى 4/5/2023 التقى السفير محمد العرابي، رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية، مع د. أوصاف سعيد مساعد وزير الخارجية الهندي، تم بحث سبل دفع وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وزيادة حجم الاستثمارت والتبادل التجاري، شهد اللقاء مراجعة شاملة للعلاقات بين البلدين التي شهدت زخمًا عقب زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى نيودلهي، بجانب تبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

في 20/4/2023 أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي  خلال حفل الإفطار الذي نظمته السفارة الهندية بالقاهرة بحضور المهندس أحمد سمير – وزير التجارة والصناعة وبعض السادة المسئولين وممثلي السفارات والمنظمات الدولية أن العلاقات المصرية الهندية قوية وتاريخية وتمتد إلى أكثر من 75 عاماً، فضلاً عن أنها علاقات متميزة ولها خصوصية فريدة، ليس بسبب التاريخ فقط ولكنها تظهر تعاون بين دولتين عظيمتين كل منهما له وزنه الإقليمي الخاص به، إضافة إلى تشابه الحضارتين المصرية والهندية في جوانب كثيرة، فضلاً عن دورهما البارز والمشترك في إرساء حركة عدم الانحياز، وقال وزير الزراعة إن العلاقات المصرية الهندية قد شهدت تطوراً وزخماً كبيراً في السنوات الأخيرة الماضية من خلال اللقاءات والزيارات رفيعة المستوى، آخرها كانت زيارة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية في يناير الماضي كضيف شرف في الاحتفال بعيد الجمهورية لدولة الهند الصديقة. وكذلك اختيار مصر كضيف شرف لقمة مجموعة العشرين G  20 ، التي تستضيفها الهند في دورتها الحالية، كما أن العلاقات تطورت وتنوعت بين البلدين لتشمل العديد من المجالات منها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والزراعية، فضلاً عن زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

فى 17/3/2023 شاركت د. رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، في الاحتفالية التي أقامتها السفارة الهندية بالقاهرة، وذلك بمناسبة مرور 59 عامًا على تدشين برنامج التعاون الاقتصادي والفني الهندي ITEC  ، بحضور السفير الهندي بالقاهرة السيد أجيت جوبتيه، وذلك في ضوء حرص الحكومة على تعزيز العلاقات المشتركة مع كافة الدول الشقيقة والصديقة لتعزيز جهود التنمية والاستثمار في رأس المال البشري.وفي كلمتها أشادت وزيرة التعاون الدولي، بعمق العلاقات المصرية الهندية المشتركة الممتدة على مدار عقود، وتطلع البلدين لزيادة حجم التعاون، قالت إن برنامج ITEC  يمثل تمهيدًا وأرضًا خصبة لمزيد من التعاون مع الجانب الهندي في مختلف المجالات ذات الأولوية، منوهة بأن هناك العديد من المشروعات والبرامج المنفذة مع الجانب الهندي لتطوير رأس المال البشري من بينها مشروع التدريب المهني بشبرا الخيمة، ومركز التميز التكنولوجي بجامعة الأزهر.كما تطرقت إلى المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي" محور الارتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة، والتي تعمل على تعزيز التعاون الفني وحشد آليات التمويل المختلفة للقطاعات ذات الأولوية تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية، وتمثل مجالاتها فرصة لتعزيز التعاون مع الجانب الهندي.أشار السفير الهندي، إلى أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للهند تعد زيارة تاريخية حيث تعتبر أول مشاركة لرئيس مصر في احتفالات يوم الجمهورية الهندي، كما أنه تم خلالها رفع العلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجي لتعزيز العلاقات في مختلف المجالات، لافتًا إلى أن العلاقات المشتركة بين البلدين شهدت تحسنًا كبيرًا في عام2021-2022، لترتفع مستويات التبادل التجاري لنحو 7.2 مليار دولار بنمو 75%، كما أن هناك 25 شركة هندية تستثمر في مصر وتبلغ حجم استثماراتهم نحو 3.2 مليار دولار في مختلف الصناعات.وتابع السفير الهندي بالقاهرة: على مدار العام والنصف الماضيين قام 15 وفدًا يمثل 600 شركة هندية لزيارة مصر للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة، كما وقعت شركات هندية اتفاقيات للتوسع في مجال الهيدروجين الأخضر، ونتطلع لمزيد من العمل المشترك والتعاون خلال الفترة المقبلة.وفي ختام الحفل قامت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والسفير الهندي، بتكريم الدفعات التي تخرجت حديثًا من برنامج التعاون الاقتصادي والفني الهندي.
فى 17/3/2023 استقبل م. محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي، روهيت جوبتا رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة "فومتك" الهندية  ووفد مرافق له من الشركة لمناقشة أوجه التعاون في مجال تصنيع وإنتاج جميع المواد الخاصة بمكافحة الحرائق.

فى 12/3/2023 استقبل د. محمد معيط وزير المالية، السفير الهندي بالقاهرة أجييت جوبيتيه، قال معيط، إننا حريصون على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات مع الجانب الهندي في مجالات الشمول المالي والتكنولوجيا المالية، خاصة أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين شهدت تطورًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، وأصبحت الشركات الهندية من أكبر المستثمرين الأجانب بمصر.أعرب معيط، عن تقديره لدعوة الهند لمصر، «ضيف شرف» في اجتماعات وزراء مالية مجموعة العشرين، لافتًا إلى أن هذه الدعوة تعكس عمق العلاقات المصرية الهندية، التى نتطلع إلى تناميها فى ظل الإرادة المشتركة للارتقاء بها إلى المستوى الاستراتيجي.
فى11/3/2023 التقى السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أجيت جوبتيه السفير الهندي بالقاهرة، بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون الزراعي بين مصر والهند.تم الاتفاق على إعداد مذكرة التفاهم للتعاون الزراعي وكذا الاعداد للجنة الفنية الزراعية المشتركة وانعقادها في الهند خلال الفترة القادمة، حضر اللقاء د. سعد موسي المشرف علي العلاقات الزراعية الخارجية، وبعض قيادات الوزارة وسفارة الهند بالقاهرة. 

فى 1/3/2023 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للهند للمشاركة في فعاليات اجتماع وزراء خارجية مجموعة فى نيودلهي، في إطار الدعوة الموجهة لمصر للمشاركة كضيف للرئاسة الهندية للمجموعة. 

فى 20/1/2023 التقى م. أحمد سمير وزير التجارة والصناعة مع أجيت جوبتيه سفير الهند بالقاهرة، استعرض اللقاء كافه أوجه التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين وسبل الاستفادة من الامكانات والمقومات الاقتصادية الكبيرة لكلا البلدين وترجمتها لمشروعات تعاون ملموسة تصب في مصلحة الاقتصادين المصري والهندي على حد سواء، كما تناول اللقاء عدد من الموضوعات والملفات الاقتصادية الدولية ذات الاهتمام المشترك، تم خلال  اللقاء التأكيد علي أهمية البناء على العلاقات الثنائية الاستراتيجية التي تربط البلدين في تعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي المشترك بين مصر والهند وبما يدعم خطط وجهود التنمية الاقتصادية بكلا البلدين، اشار جوبتيه الى اهمية تعزيز التعاون المشترك بين اتحادات الصناعات والغرف التجارية بكلا البلدين لفتح قنوات للتواصل والحوار المشترك بين مجتمعي الاعمال بمصر والهند وبما يسهم في الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين، لافتاً الى اهمية تفعيل الجهود المشتركة لزيادة معدلات التجارة البينية لا سيما وان هناك فرص وآفاق تصديرية متميزة بالسوقين المصري والهندي

فى 18/1/2023 التقت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الملياردير غوتام أداني رئيس ومؤسس مجموعة أداني الهندية وذلك لبحث سبل التعاون وسبل الاستثمار في مصر في القطاعات المختلفة، وذلك خلال مشاركتها بأعمال المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، تناول الجانبان الحديث خلال الاجتماع حول فرص الاستثمار في العديد من القطاعات في مصر خاصة مشروعات الطاقة الخضراء والموانيء، وذلك تمهيدًا لتوقيع مذكرة تفاهم بين الدولتين خلال الزيارة القادمة للهند، كما تطرق اللقاء لبحث فرص الشراكة مع صندوق مصر السيادي.

فى 1/1/2023 التقى د. محمد معيط وزير المالية، بالسفير الهندى بالقاهرة أجييت جوبيتيه، قال أجييت جوبيتيه إن الشركات الهندية تُعد من أكبر المستثمرين الأجانب بمصر، التي تمتلك بيئة خصبة ذات سوق ضخم وممتد يمتلك كل مقومات التنمية، موضحًا حرص الجانب الهندى على تعميق التعاون مع الجانب المصرى في كل المجالات، خاصة الاقتصادية، ودفع العلاقات التجارية بين البلدين للاستفادة من الفرص التصديرية لديهما، إضافة إلى دراسة تمويل التجارة عبر آليات لتسوية المدفوعات بالعملات المحلية، وكذلك بحث التعاون في مجال الشمول المالى، وميكنة الخدمات الحكومية.

فى 20/9/2022 التقى سامح شكري وزير الخارجية مع نظيره وزير خارجية الهند "د. سوبرامانيام جايشانكار"، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، اعرب الوزيران عن تقديرهما للنشاط الذي شهدته العلاقات بين البلدين مؤخراً، بما في ذلك عقد اللجنة المشتركة للتجارة في يوليو 2022 وزيادة حجم التبادل التجاري، كما تطرقا إلى أهمية تبادل الخبرات بين البلدين في العديد من المجالات التنموية. وقد رحب الوزير شكري باهتمام الشركات الهندية بالاستثمار في مصر، خاصة فى مجال انتاج الهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، تم الاتفاق على تعزيز آليات التشاور والتنسيق خلال الفترة القادمة، لاسيما خلال الرئاسة الهندية لمجموعة العشرين في عام 2023، والتي تتطلع مصر لأن تسهم في استعادة النشاط الاقتصادي العالمي وضمان احتواء التداعيات السلبية للتوترات الدولية الحالية .

في 26/7/2022 أكد م. إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية ورئيس اتحاد الغرف الافريقية إن عراقة ومتانة العلاقات الثنائية بين جمهورية مصر العربية ودولة الهند الصديقة علي كافة المستويات سواء السياسية أو الاقتصادية هي الداعم والحافز الرئيسي للعمل علي تحقيق التواصل والنجاح وتعد المحرك الرئيسي لدعم العلاقات الثنائية بين رجال الأعمال بالبلدين والتي كانت وراء حركة التنمية الكبيرة في العلاقات التجارية والاقتصادية خلال 2021 ، وأضاف أن الاقتصاد المصري يمر حاليا بأحد أهم المراحل التنموية في تاريخه في ظل المتغيرات الحديثة علي المستويين المحلي والعالمي وما يشهده العالم من تطورات ومتغيرات اقتصادية وجيوسياسية، الأمر الذي يحتاج إلي تضافر كافة الجهود والتعاون المشترك من أجل المساهمة في تحقيق انتفاضة اقتصادية تساعد في تحقيق أمال شعب البلدين الشقيقين، وأكد مصر الآن تعد ارض خصبة للاستثمار والتجارة لما تشهده من تغيرات جذرية واعدة ورغبة حقيقية علي كافة المستويات تحت القيادة الرشيدة والتوجيهات الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، ووجود اهتماما حقيقيا لتدعيم العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين ، الامر الذي انعكس خلال زيارة الرئيس الاولي الي الهند في اكتوبر 2015 و الثانية في سبتمبر 2016 ، كما لدي مجتمع الأعمال المصري رغبة عميقة و قوية لتضافر الجهود والمشاركة الفعالة بين كافة عناصر المجتمع الاقتصادي من اجل دعم هذه العلاقات و العمل علي الارتقاء بمعدلات التجارة و الاستثمار بين البلدين ، ومن جانبه اكد جايار امان رئيس الجانب الهندي لمجلس الاعمال المصري الهندى ان لدى كلا من مصر والهند فرصا واعده وكبيره للتصنيع المشترك خاصة مع تشابه الدولتين فى تهيئة مناخ الاستثمار والتوسع فى اقامة المناطق والمدن الجديده والصناعيه المتخصصه ولهم باع طويل فى التقدم الصناعى فيما يعد نقطة انطلاق نحو رخاء الشعبين ، ومن جانبه اكد جاناباثي راماشاندران على اهمية زيادة التعاون الاقتصادى والتجارى مع مصر باعتبارها بوابه هامه لنفا ذ المنتجات الهنديه الى الدول الافريقيه عبر مصر من خلال التعاون الثنائى فى التصنيع المشترك بين مصر والهند .

فى 13/1/2022 استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أجيت جوبتيه سفير الهند الجديد بالقاهرة، بحث الجانبان سبل دعم التعاون بين البلدين الشقيقين في المجالات الزراعية المختلفة، اتفق الجانبان على الإسراع في توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في المجالات الزراعية وكذلك تشكيل مجموعتي عمل من الخبراء في البلدين لتنفيذ ما تم الاتفاق عليها، أشاد السفير الهندي بالعلاقات المتميزة المصرية الهندية وأعرب عن تطلعه لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين مشيرا إلى أن مصر من أكبر الدول المصدرة للهند .

فى 26/1/2020 قال راهوال کوالیشیرایث السفير الهندي في القاهرة إن العلاقات الثنائية بين القاهرة ونيودلهي وطيدة منذ عدة عقود في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، مشيرا إلى تطورها في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي. 

فى 6/11/2019 أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أن هناك فرصاً كبيرةً لتنمية وتعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر والهند وبصفة خاصة في المجال الصناعى خاصة في ظل الإمكانات والمقومات الهائلة التي تمتلكها الدولتان، مشيراً في هذا الاطار إلى سعى مصر للاستفادة من الخبرة الهندية في مجال الصناعات والمكونات الهندسية وبصفة خاصة السيارات ووسائل النقل العامة الكهربائية .

فى 25/6/2019 أكدت هبة المراسي سفيرة مصر لدى الهند أن الصادرات المصرية لم تقتصر على السلع التصديرية التقليدية وإنما شملت أيضاً منتجات غير تقليدية أهمها الموالح والأقمشة لأول مرة هذا العام، لافتة إلى أنه ومن جانب أخر، بدأ أداء الواردات المصرية من الهند في اتخاذ منحنى تصاعدي ، أهم أنواع الصادرات المصرية الجديدة التي ظهرت وحققت طفرة كبيرة، تمثلت في المنسوجات من الألياف الصناعية وأسمدة الأمونيوم بينما تمثلت أهم الواردات المصرية من الهند في سلع وسيطة لعمليات التصنيع والتنمية في مصر مثل الوقود والكيماويات الدوائية، بالإضافة إلى سلع غذائية استراتيجية كاللحوم ومنتجات الألبان وزيوت الطعام الخام.

فى 2/5/2018 قال سانجاي باتاتشاريا سفير الهند بالقاهرة ان العلاقات الاستراتيجية بين مصر والهند تشهد تطورا مستمرا في كافة المجالات، مؤكدًا أن المجال الاقتصادي قد شهد دفعة قوية الفترة الماضية، حيث زادت الاستثمارات الهندية في مصر بشكل كبير بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للهند، كما شهدت دخول ما يقرب من 20 شركة هندية لمصر تركزت في مجالات السيارات النقل والهواتف الذكية وتكنولوجيا المعلومات، أضاف السفير أن هناك تعاونا بين الحكومتين المصرية والهندية في مجال خطط التنمية التي تشهدها مصر في الوقت الراهن، وهناك ما يقرب من 7 مشروعات تنمية تقدمت بها الحكومة المصرية للاستفادة من خط الائتمان الذي تقدمه الحكومة الهندية ويبلغ قيمته 10 ملايين دولار، مشيرا إلى أن تلك المشروعات في إطار البحث وسيتم الموافقة عليها خلال الشهور القادمة .

فى 17/11/2017 استقبلت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، بي بنجمن، وزير الصناعات الصغيرة في حكومة ولاية تاميل نادو الهندية وبحثت غادة فرص التعاون في مجال الصناعات الحرفية واليدوية والتدريب في مجال إقامة المشروعات التراثية الصغيرة في مستوى القرية، خاصة و إن "بي بنجمن" هو الوزير المعني بالصناعات اليدوية والحرفية والتراثية الهندية و المسئول عن صناعة خيوط الحرير الذي يدخل في صناعة النسيج والسجاد .

في 15/11/2017 شارك وفد من ممثلى 50 شركة هندية رائدة فى مجال تصنيع آلات التشغيل وتكنولوجيا الماكينات فى معرض "ماكتيك "

فى 9/2/2017 قام وفد هندي برئاسة أجيت جوبتا وكيل وزارة الخارجية الهندية لشئون دعم شراكات التنمية بزيارة لمصر، استقبلته د. سحر نصر وزيرة التعاون الدولي .

في 1/9/2016 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي لقاءً مع أعضاء مجلس الأعمال المصري الهندي، الذي ضم ممثلين عن عدد من الشركات الهندية والمصرية المتخصصة في العديد من المجالات، وذلك بحضور السادة وزراء الخارجية، والتجارة والصناعة، والمالية، وسفير مصر فى نيودلهى حاتم تاج الدين، استهل السيد الرئيس اللقاء بالإعراب عن سعادته بالالتقاء بمجموعة من أبرز الفاعلين في العلاقات الاقتصادية المصرية الهندية من القطاعين العام والخاص، مؤكداً على قوة ومتانة العلاقات المصرية الهندية الممتدة عبر عقود. وأشار السيد الرئيس إلى أن هذه هي زيارته الثانية للهند خلال أقل من عام بما يعكس حرص مصر على تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية فى محتلف المجالات. كما استعرض سيادته الجهود التى بذلتها مصر والنجاح الذي تحقق في ترسيخ الاستقرار بها عقب ما شهدته من تطورات خلال الأعوام الماضية، مشيراً إلى تجاوز مصر لهذه المرحلة واستعادة هيبة الدولة وتماسك مؤسساتها، فضلاً عن حرص الدولة على ترسيخ قيم الديمقراطية وإعلاء سيادة القانون. كما أشار سيادته إلى ما قامت به الحكومة من خطوات لمعالجة التحديات الاقتصادية التى كانت قائمة مثل التغلب على مشكلة توفير الطاقة، والتى كانت تؤثر بالسلب على تشغيل المصانع، كما ألقي السيد الرئيس الضوء على برنامج مصر الشامل للتنمية المستدامة حتى عام ٢٠٣٠، والذي يهدف إلى جذب الاستثمارات وتوفير مناخ آمن ومستقر للعمل والتنمية من خلال تحديث التشريعات المتعلقة بالاستثمار وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في تنفيذ خطة الحكومة للنهوض بالاقتصاد، مشيداً في هذا الإطار بعمل الشركات الهندية فى مصر، والتى بلغت استثمارتها نحو ٣ مليار دولار، وما تساهم به جهود التنمية بمصر. كما استعرض السيد الرئيس المميزات والمقومات الاقتصادية الواعدة التي تمتلكها مصر، وفي مقدمتها موقعها الاستراتيجي، وبنيتها التحتية الجاري تحديثها، والأيدي العاملة والكوادر المؤهلة، فضلاً عما تتمتع به من اتفاقيات للتجارة الحرة وترتيبات تفضيلية مع دول القارة الأفريقية والمنطقة العربية والاتحاد الأوروبي وتعقيباً على مداخلات ممثلي مجتمع الأعمال، استعرض السيد الرئيس الفرص الاستثمارية الواعدة التي تتيحها المشروعات التنموية الكبرى التي تنفذها مصر، لاسيما فى مجال البنية التحتية، وإنشاء المدن والموانئ الجديدة، علاوةً ما يتوافر من فرص فى مجالات واعدة أخرى مثل صناعة المنسوجات، والبتروكيماويات، ومكونات السيارات، ومشروعات الطاقة الجديدة والمُتجددة، وإنشاء المناطق التكنولوجية في عددٍ من المحافظات المصرية، وهي مجالات تتميز فيها الهند، وتمثل فرصاً واعدة جديدة تسمح بمضاعفة الاستثمارات الهندية في مصر، داعياً ممثلي الشركات الهندية إلى الاستفادة منها، لاسيما فى ضوء ما تمثله من سوق كبيرة، فضلاً عن كون مصر إحدى أكثر الدول تحقيقاً لعوائد وأرباح الاستثمار على مستوى العالم. وقد تحدث عدد من المستثمرين الهنود خلال الاجتماع حيث أعلنوا اعتزامهم زيادة استثماراتهم والتوسع فى مشروعاتهم فى مصر بالنظر إلى ما يقدرونه من آفاق واعدة لمستقبل الاستثمار فى مصر، كما تحدث طارق قابيل وزير التجارة والصناعة قائلا أن مجلس الأعمال المصرى الهندى عقد ثلاثة اجتماعات خلال الأشهر الستة الأخيرة، وهو ما يعكس اهتمام الجانبين بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية، مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين البلدين وصل العام الماضي إلى ٣.٨ مليار دولار، وأن عدداً من الشركات الهندية تعتزم تدشين مشروعات جديدة لها فى مصر خلال الفترة القادمة .

في 9/6/2016 عقد الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، اجتماعاً مع سانجاى باتاتشاريا، السفير الهندى بالقاهرة، بهدف بحث إقامة تحالف استراتيجى لزيادة التبادل التجارى بين مصر والهند، فى مجال السلع الغذائية، من خلال تصدير منتجات الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية إلى الهند، ومنها الصلصة والخضروات المجمدة والفاكهة والعصائر وغيرها من السلع، وأكد وزير التموين  أنه تم بحث ضخ الجانب الهندى استثمارات لإقامة صناعات فى مصر لتعبئة وتغليف الشاى الهندى بأحجام مختلفة وطرحه فى السلع التموينية وفارق نقاط الخبز وفى المجمعات الاستهلاكية، وفى فروع جمعيتى وفى محلات البقالة التموينية، بالإضافة إلى الأسواق المصرية والاستفادة من موقع مصر الجغرافى كمحور دولى والتصدير لدول الخليج وأفريقيا .

في 24/5/2014 عقدت مجموعة العمل المشتركة للتعاون الصناعى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بين مصر والهند اجتماعها الأول بمشاركة قطاع الاتفاقيات التجارية ،بحضور نائب سفير الهند بالقاهرة والوفد المرافق له وذلك من خلال تقنية video conference  مع وفد وزارة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ومسئولى السياسة الصناعية والترويج بالهند.

31/7/2014  استقبل الدكتور إبراهيم محلب سفير جمهورية الهند بالقاهرة نافديب سوري وبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية خلال الفترة المقبلة خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والفنية، وخلال الاجتماع، قال سوري إن بلاده تدعم الإصلاحات الاقتصادية الحالية في مصر. من جانبه، أعرب محلب عن حرصه على جذب المزيد من المستثمرين والسياح الهنود إلى مصر خلال الفترة المقبلة. وقال إنه سيعمل على تخفيف جميع الصعوبات التي تواجه الشركات الهندية العاملة في مصر.

الإطار التعاقدي بين مصر والهند

تأسيس اتحاد شركات السياحة الهندية 1951 .

اتفاق النقل البحري عام 1966 .

اتفاقية للطيران المدني والنقل الجوي عام 1968 .

اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي في 7/2/1969 وقد تضمنت أهم بنودها تجنب الازدواج الضريبي على الدخل الناتج عن التمويل العقاري والأرباح التجارية والصناعية، والنقل الجوي والبحري، والمشروعات المشتركة وغير ذلك .

اتفاق تجارة إطاري تم توقيعه في 13/10/1977

اتفاق انشاء لجنة مشتركة بين البلدين 3/9/ 1983

اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة، تم توقيعها في 9/4/ 1997

مذكرة تفاهم بشأن التعاون في المجال السياحي عام 1997 .

مذكرة تفاهم لتنمية مشروعات تطوير الصناعات الصغيرة عام 1998

مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأبحاث والإرشاد الزراعي عام 1998

اتفاقية لتطوير صناعة البرمجيات والغزل والنسيج وإقامة المشروعات المختلفة عام 1998

مذكرة تفاهم في مجال ترويج وتنمية الصادرات نيودلهي عام 1998

 اتفاقية بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في مصر ومجلس البحوث والتنمية الصناعية بالهند (1998) .

مذكرة تفاهم بين البورصة القومية الهندية وبورصتي القاهرة والإسكندرية (27مارس2001)

مذكرة تفاهم بين اتحاد الصناعات الهندي وصندوق التنمية الاجتماعية (2002)

مذكرة تفاهم بين هيئة المعارض والأسواق الدولية بمصر وهيئة تنمية التجارة الهندية (2003)

مذكرة تفاهم للتعاون في المجال التجاري والفني نوفمبر 2008

برنامج للتعاون في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، تم توقيعه بالقاهرة من قبل وزيري التجارة والصناعة للبلدين في أكتوبر 2009 .

مذكرة تفاهم بين مصر والهند لإنشاء محطة ميناء الجميل لاستقبال الإيثيلين في يونيو  2013

تبادل وثائق اتفاق التعاون فى مجال النقل البحرى  2/9/2016

مذكرة تفاهم في مجال الكابلات البحرية بين الشركة "المصرية للاتصالات" و شركة "إيرتل" الهندية للاتصالات إذ تتيح تلك المذكرة لشركة "إيرتل" حق انتفاع لاستخدام سعات على بعض الألياف الضوئية على الكابل البحري (مينا) وكابل (TE North  ) إلى جانب استخدام سعات كبيرة علي أساس طويل الأمد على نظامين للكابلات الجديدة (SMW  5 وAAE  1 ). فى 6/8/2018.

اتفاقية تصنيع مشترك ونقل تقنية الأسلحة أبريل 2021 .

فى 15 أبريل 2022، وافقت مصر على الهند كمورد معتمد للقمح وتم شحن الشحنة الأولى من القمح الهندى إلى مصر فى مايو 2022.

فى 26/8/ 2022، وقعت مصر مذكرة تفاهم مع شركة Acme Group  الهندية لبناء مصنع وقود أخضر فى السخنة بمصر لإنتاج 2.2 مليار طن من الهيدروجين الأخضر سنوياً باستثمارات مخطط لها تبلغ 13 مليار دولار.

فى 15/11/2022 وقعت الحكومة المصرية اتفاقية إطارية مع الشركة الهندية «رينيو باور» لإنهاء مصنع هيدروجين أخضر فى قناة السويس بالمنطقة الاقتصادية باستثمار 8 مليارات دولار وإنتاج سنوى مستهدف 220 ألف طن من الهيدروجين الأخضر، إلى جانب المشتقات، حيث تأتى الاتفاقية الإطارية بعد مذكرة التفاهم الموقعة فى 27 يوليو 2022.

في نوفمبر2022 بروتوكول تعاون بين “شرم الشيخ للمسرح الشبابي” ومهرجان "ابيار" بالهند .

-في 25/1/2023 شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم في عدد من المجالات بين البلدين:

اتفاقية تعاون بين مصر والهند في مجال الأمن السيبراني وقعها من الجانب المصري وزير الاتصالات عمرو طلعت .

مذكرة تفاهم في مجال الزراعة وقعها من الجانب المصري وزير الزراعة السيد القصير.

مذكرة تفاهم في مجال شؤون الشباب وقعها من الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكري ووزير الرياضة الهندي.

 اتفاق تعاون في مجال الإعلام والإذاعة.

فى 20/6/2023 شهد وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، توقيع عقد توسعات مشروع فليكس الهندية بين  م. عمرو البطريق الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للمناطق الصناعة وأشوك كومار تشاتورفيدي رئيس مجلس إدارة شركة فليكس أسيبتو الهندية من أجل توسعات للشركة على مساحة ١٢٥ ألف متر مربع، باستثمارات تبلغ 120 مليون دولار وتوفير 250 فرصة عمل مباشرة و500 فرصة عمل غير مباشرة، ويأتي هذا التوقيع ضمن تعميق التعاون مع الشركات الهندية في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك.
يرتكز توقيع العقد على استلام الشركة الهندية الأرض المخصصة لتوسعة الأعمال داخل المطور الصناعي بالسخنة، حيث يأتي توقيع عقد نتيجة حرص الهيئة ومطوريها على تشجيع التوسعات داخل المناطق الصناعية ،خاصة لصالح الشركات التي تقوم بعمل منتجات صديقة للبيئة وتستخدم الطرق المستدامة في إنتاجها، كما أن المرحلة الحالية تشهد العديد من آفاق جديدة للتعاون مع الاستثمارات الهندية في مجالات الطاقة والبنية التحتية واللوجستيات.
عقد وفد المنطقة الاقتصادية لقاءات واجتماعات مع مجتمع الأعمال الهندي لبحث مزيد من الفرص الاستثمارية كما يتم عقد لقاءات مع عدد من المسئولين في الهند من أجل إقامة منطقة صناعية هندية داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تضم مختلف الأنشطة الاقتصادية الهندية داخل مصر وتمكن المنتجات الهندية من النفاذ إلى الأسواق الأوروبية والإفريقية.
 

العلاقات السياحية
فى 18/9/2023 بدأت مصر للطيران تسيير رحلات مباشرة إلى نيودلهى بالهند بواقع 4 رحلات أسبوعيًا، صرح م. يحيى زكريا رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران بأن هذا الخط الجديد يمثل نقطة إضافية لشبكة مصر للطيران فى القارة الأسيوية، وسوف تشهد الفترة القادمة دراسة تسيير مزيد من الرحلات المباشرة توفيرًا للوقت والجهد. 

في 16/8/2023 شارك أحمد عيسى وزير السياحة والآثار في فعالية الترويج السياحي الهندي التي نظمتها سفارة دولة الهند بالقاهرة، بهدف تشجيع السياحة البينية بين مصر والهند وذلك بحضور السفير أجيت جوبتيه سفير دولة الهند بالقاهرة.واستهل السيد الوزير كلمته التي ألقاها بتهنئة مواطني دولة الهند "بعيد الاستقلال" متمنياً لهم تحقيق مزيد من الازدهار والتقدم، كما أعرب عن سعادته للمشاركة في حضور هذه الفعالية التي تهدف إلى تعزيز العلاقة الوطيدة والمستمرة بين حضارتين قديمتين وبلدين صديقين يشتركان في العديد من القيم والمعتقدات الإنسانية.وأضاف أن تواجدنا لحضور هذه الفعالية يؤكد على الأهمية التي توليها بلدينا لقطاع السياحة كمحرك رئيسي للتنمية المستدامة والنمو الاقتصادي، كما أنه يمنحنا الفرصة لتعميق وتعزيز علاقات التعاون المميزة التي تربط بين بلدينا، والتي ساهم في تعزيزها بصورة كبيرة هذا العام زيارة فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لدولة الهند في شهر يناير الماضي، تلتها زيارة رئيس وزراء الهند السيد ناريندا مودي لمصر في شهر يونيو الماضي، مشيراً إلى أن البلدان قامتا بالإرتقاء بعلاقتهما إلى مستوى "الشراكة الاستراتيجية".وأشار السيد أحمد عيسى إلى الزيارة الرسمية التي قام بها السيد رئيس وزراء الهند لمصر والتي استمرت لمدة يومين، زار خلالها أهرامات الجيزة التي تعد أيقونة السياحة المصرية، ومسجد الحاكم بأمر الله بشارع المعز بالقاهرة التاريخية، ومقابر الكومنولث بالقاهرة لتكريم الجنود الهنود الذين استشهدوا وهم يقاتلون في مصر أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية.

كما أشار الوزير إلى قيام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمنح السيد رئيس وزراء الهند أرفع وسام في مصر، وهو "وسام النيل".وخلال كلمته، أشار السيد أحمد عيسى إلى أن صناعة السياحة على المستويين العالمي والإقليمي تشهد بوادر انتعاش واعدة بعد الظروف الاستثنائية التي مرت بها الصناعة بعد تداعيات أزمة فيروس كورونا، مؤكداً على أن الوزارة تستهدف تشجيع الاستثمارات المحلية والدولية وزيادة عدد الغرف الفندقية وخاصة النمو في مجال الضيافة، لافتا إلى أهمية الاستفادة من جذب الاستثمارات الهندية في مجال السياحة.وأوضح أنه تم إدخال تغييرات جذرية في السنوات القليلة الماضية بهدف تمكين القطاع الخاص الذي يقود هذا القطاع مع تعزيز دور الحكومة كمنظم قوي ومحفز للصناعة، كما قامت الدولة المصرية بالاستثمار في البنية التحتية للسياحة، المنشآت الفندقية، الطرق، وسائل النقل والمواصلات، صيانة والحفاظ على تراثنا الثقافي الفريد والمحافظة عليه، والتدريب وبناء القدرات بالإضافة إلى الافتتاح المرتقب للمتحف المصري الكبير الذي يعد هدية مصر للعالم.وخلال كلمته، تطرق السيد الوزير للحديث عن التيسيرات والتسهيلات الجديدة التي قدمتها الحكومة المصرية للحصول على التأشيرات السياحية لمواطني أكثر من 180 دولة حول العالم من بينهم مواطني دولة الهند، حيث تم السماح للسائحين الهنود من حاملي الإقامة بدول مجلس التعاون الخليجي بالحصول على تأشيرة دخول اضطرارية من المنافذ والمطارات المصرية، وكذلك التسهيل الممنوح لحاملي تأشيرة دخول سارية ومستخدمة من قبل من (الولايات المتحدة الأمريكية – المملكة المتحدة – منطقة الشنجن – كندا – نيوزيلاندا – اليابان – أستراليا)، كما يمكنهم الحصول على دخول مجاني لمدة ١٥ يوماً في حالة الوصول المباشر إلى أي من المنافذ بمحافظة جنوب سيناء شريطة أن يكون معهم تذكرة ذهاب وعودة وحجز للإقامة وبطاقة ائتمانية أو ما يغطي إقامتهم في مصر .كما قدم السيد الوزير الدعوة لشركات السياحة والطيران العاملة في السوق الهندي للاستفادة من هذا البرنامج، وأضاف أن هذا البرنامج أظهر نتائج مثمرة، حيث تم تلقي ردود فعل إيجابية من شركات الطيران الشريكة.كما أعرب السيد الوزير عن دعم الدولة المصرية الكامل للجهود التي يبذلها القطاع الخاص في البلدين لزيادة التدفق السياحي بينهما، معرباً عن ثقته في أن هذه الجهود ستعزز السياحة بين البلدين.وأشار إلى أهمية إقامة علاقات شراكات بين شركات السياحة في البلدين للترويج للدولتين وتسليط الضوء على المنتجات السياحية بهما، أكد السفير الهندي  أجيت جوبتيه على أن مصر والهند من أقدم الحضارات التي عرفها العالم، مشيراً إلى أن العلاقات بين الهند ومصر قديمة الأزل وتعود لأزمنه مختلفة، كما ثمّن التقدم الكبير الذي تشهده العلاقات المصرية الهندية على المستويين الاقتصادي والسياسي.وأكد أيضاً السفير على أن مصر وحضارتها العريقة معروفة في الهند حيث تشمل المناهج الدراسية في المدارس بالهند على معلومات عن مصر باعتبارها دولة صاحبة حضارة عريقة، بالإضافة إلى أن الشباب من مواطني دولة الهند يتطلعون لزيارة مقاصد سياحية جديدة من بينها المقصد السياحي المصري، مؤكداً على أهمية الترويج للمقصد السياحي المصري بصورة أكبر في الهند.

في 8/8/2023 عقد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، اجتماعاً، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع السفير أجيت جوبتيه سفير دولة الهند في القاهرة، وذلك لمناقشة سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين على المستوى السياحي والأثري.وقد حضر اللقاء، الأستاذ عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والأستاذ أحمد عبيد مساعد الوزير لشئون الديوان والوكيل الدائم للوزارة، والأستاذة يمنى البحار مساعد الوزير للشئون الفنية وشئون مكتب الوزير، والأستاذة سامية سامي رئيس الإدارة المركزية لشركات السياحة بالوزارة.واستهل السيد الوزير اللقاء بالترحيب بالسفير أجيت جوبتيه، كما أكد على العلاقات الوطيدة التي تربط بين مصر والهند وعلاقات التعاون ولاسيما في مجال السياحة والآثار.كما أشار إلى أن السياحة تساهم في تحقيق التقارب بين الشعوب، مؤكداً على أن مصر ترحب بجميع السائحين من كافة الجنسيات ومن بينهم الوافدين من دولة الهند للاستمتاع بالآثار والحضارة المصرية العريقة إلى جانب التعرف على الأماكن السياحية الخلابة والشواطئ المشمسة.كما أشار إلى الزيادة التي تشهدها الحركة السياحية الوافدة من الهند إلى مصر معرباً عن تفاؤله وتطلعه لتحقيق مزيد من الزيادة في هذه الحركة، مؤكداً على أن السوق الهندي يعد من الأسواق الرئيسية التي تهتم بها الوزارة لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة منه.ومن جانبه، أكد السفير على أن السائح الهندي شغوف بالتراث والحضارة المصرية العريقة وأنه من المهتمين بالسياحة الثقافية، مشيرًا إلى رحلة الطيران المباشرة التي تم تسييرها منذ أيام بين مدينة القاهرة والعاصمة الهندية نيودلهي، هذا بالإضافة إلى وجود رحلات طيران مباشرة من مدينة القاهرة إلى مدينة مومباي.وتناول اللقاء بحث آليات دفع المزيد من الحركة السياحية الوافدة من الهند إلى المقصد السياحي المصري، حيث تم الإشارة إلى الفعالية التي ستنظمها السفارة الهندية بمصر بمقر السفارة منتصف الشهر الجاري لتشجيع السياحة البينية بين البلدين، حيث تعد هذه الفعالية أولى الفعاليات التي سيتم تنظيمها خلال الفترة القادمة.كما سيتم خلال الربع الأخير من العام الجاري تنظيم قافلة سياحية (Roadshow ) في دولة الهند، إلى جانب مشاركة الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في فعاليات المعرض السياحي (OTM ) والمقرر إقامته بمدينة مومباي بدولة الهند في فبراير القادم.وتطرق اللقاء أيضاً للإشارة إلى الحملة الترويجية التي أطلقتها الوزارة في 18 سوق من الأسواق المستهدفة والتي من بينها السوق الهندي، حيث تضمنت هذه الحملة فيلم ترويجي تحت شعار "Your Expectation are History "، بالإضافة إلى إطلاق عدد من الأفلام الدعائية بالسوق الهندي للترويج والتسويق لمنتج السياحة الثقافية منها الفيلم الدعائي"200 Years of science in the making "، والفيلم الترويجي القصير عن اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون والذي يبرز الشهرة الكبيرة للملك توت عنخ آمون حول العالم.كما تم التأكيد على أهمية تضافر جميع الجهود لتعظيم السياحة البينية بين البلدين والتواصل المباشر بين منظمي الرحلات بالهند وتنظيم فرق عمل بينهم وبين نظرائهم المصريين.
فى 25/6/2023 اصطحب د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ناريندرا مودي، رئيس وزراء الهند، في جولة بمنطقة الأهرامات بالجيزة، في إطار زيارة الدولة التي يقوم بها إلى مصر بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسى.
حرص رئيس وزراء الهند على التقاط الصور التذكارية، والاستماع إلى شرح حول أبرز معالم المنطقة، للتعرف على القيمة التاريخية والحضارية لها.
وفي ختام الجولة أهدى رئيس الوزراء وأحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، إلى الضيف الهندي الكبير، مستنسخاً لقناع توت عنخ آمون، كتذكار يعبر عن الحضارة الفرعونية القديمة. 
فى 23/5/2023 استقبل المتحف القومي للحضارة المصرية، قائد الجيش الهندي مانوج باندي وزوجته.
استقبلهم د. أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف الذي رحب بهم وحرص على تعريفهم بالمتحف وما يضمه من مقتنيات أثرية فريدة، كما قدم لهم نبذة عن أهم البرامج التعليمية والثقافية وورش العمل التي ينظمها المتحف تفعيلاً لدورة كمؤسسة ثقافية وتراثية تهدف إلى رفع الوعي السياحي والأثري لدى الجمهور.
اصطحبت أمينة المتحف د. ماريان عادل، قائد الجيش  الهندي وزوجته في جولة داخل قاعات المتحف، وقدمت لهم شرحاً عن تاريخ كنوز المتحف الأثرية التي تسلط الضوء على إبداعات الحضارة المصرية القديمة.
كما تضمنت الجولة مبنى الاستقبال والمنطقة المطلة على بحيرة عين الصيرة والمسرح المكشوف للتعرف إمكانيات المتحف والمقومات التي يتمتع بها، مما جعله واحدا من أهم المزارات السياحية ومقصدا لكل الشخصيات والضيوف الذين يزورون مصر في المناسبات والأحداث المختلفة
 أعرب قائد الجيش الهندي عن إعجابه الشديد بالموقع المتميز للمتحف، والكنوز الأثرية المعروضة فيه من مختلف الحقب التاريخية، والتي تظهر روعة الحضارة المصرية وتاريخها عبر العصور، موجهاً الشكر لإدارة المتحف على حُسن الاستقبال والتنظيم الجيد للزيارة.
حرص د. أحمد غنيم على إهداء الضيوف كتالوج المومياوات الملكية كهدية تذكارية من المتحف.   
فى 2/3/2023 استقبل أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، بمقر المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، بالسفير أجيت جوبتيه سفير الهند في القاهرة والوفد المرافق له، وذلك لمناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة والآثار، وبحث آليات دفع المزيد من الحركة السياحية الوافدة من الهند إلى المقصد السياحي المصرى.

تطرق الوزير للحديث عن أبرز شرائح السائحين المحتملين بالنسبة لمصر وفقاً لنتائج إحدى الدراسات التسويقية التي تم إجراؤها خلال الفترة السابقة والتي كانت على أعلى مستوى، موضحاً أن الدراسة قسمت هؤلاء السائحين إلى 5 شرائح رئيسية وهم ممن يبحثون عن منتج السياحة الثقافية، وسياحة المغامرات، وسياحة الاستجمام، وسياحة العائلات، والسياحة الثقافية والترفيهية معاً، بالإضافة إلى السائحين الذي يبحثون عن التجربة السياحية المتكاملة ومتعددة التجارب والأنماط السياحية. 

تم خلال الاجتماع أيضاً مناقشة تعزيز الاستفادة من الخبرات المصرية وتبادل الخبرات وتنظيم ورش عمل تدريبية مشتركة في مجال العمل الأثري وأعمال الترميم. 

في 7/12/2022  استقبل أحمد عيسى وزير السياحة والآثار  السفير Liao Liqiang  سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة والوفد المرافق له، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون بين مصر والصين على المستوى السياحي والأثري، وآليات دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة من الصين لمصر، وفرص الاستثمار في المجال الفندقي بمصر، وأشار الوزير إلى أهمية السوق الصيني كأحد أهم الأسواق السياحية بالنسبة لمصر، لافتاً إلى إحدى الدراسات التسويقية التي تم إجرائها خلال الفترة السابقة وأثبتت نتائجها وجود عدد كبير من السائحين الصينين المحتملين الذين يرغبون في زيارة مصر ويمكن اجتذابهم ضمن أعداد كبيرة أخرى في عدد من دول العالم، ومن جانبه، أكد السفير الصيني على العلاقات الوطيدة التي تربط بين مصر وجمهورية الصين الشعبية والتي تعود إلى آلاف السنين ولا سيما أن مصر وجمهورية الصين الشعبية يمتلكان أقدم الحضارات في التاريخ، وقد تطرق اللقاء إلى بحث فرص الاستثمار في القطاع السياحي المصري وخاصة المجال الفندقي، حيث استعرض وزير السياحة والآثار، أبرز محاور الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر والسياسات التي توليها الوزارة لتنمية قطاع السياحة بها بهدف زيادة أعداد السياحة الوافدة عن طريق مضاعفة الطاقة الاستيعابية للطائرات بالتعاون مع وزارة الطيران المدني، والعمل على تحسين تجربة السائحين بالمقصد السياحي المصري ورفع جودة الخدمات المقدمة به، وزيادة الاستثمارات في قطاع السياحة وتشجيع الاستثمارات السياحية لزيادة الطاقة الفندقية خلال السنوات القادمة.

- في 18/9/2022 شاركت مصر للطيران تشارك فى معرض OTM  لتنشيط السفر والسياحة بالهند وخلال المعرض تم تكريم مصر للطيران من جانب اللجنة المنظمة للمعرض لمشاركتها الفعالة وحضورها المميز بالمعرض ودورها الفعال في تنشيط حركة السياحة والسفر، ويعكس هذا التكريم مدى التقدير لشركة مصر للطيران الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية والتى تعد من الشركات الرائدة في مجال النقل الجوي وعضو تحالف ستار العالمي .

-في 3/6/2022 التقي اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، السفير"اجيت جوبتيه" سفير الهند تناول اللقاء التنسيق حول إقامة سفارة الهند الاحتفال الاحتفال باليوم العالمي لليوجا بمتحف شرم الشيخ، وأعرب سفير الهند عن سعادته البالغة لإقامة الاحتفال بمدينة شرم الشيخ مشيراُ ان السفارة الهندية بالقاهرة ومركز مولانا آزاد الثقافي الهندي ينظمان احتفالية اليوم العالمي لليوجا بحديقة الأزهر في 21 يونيو الجاري، مشيرا ان السفارة نظمت فعالية تمهيدية بمكتبة الإسكندرية أمس، وستقام غدا بمتحف شرم الشيخ، وبمعبد الكرنك بالأقصر في ١٩ يونيو، كما ستنظم عددا من ورش اليوجا في نادى هليوبوليس ونادي الشمس ونادي المقاولون العرب، من جانبه رحب محافظ جنوب سيناء لإقامة الاحتفالية بمدينة شرم الشيخ لزيادة الترويج السياحي للمدينة العالمية، ووجه المحافظ باتخاذ كافة التدابير والإجراءات والاستعدادات لخروج الاحتفالية بالشكل الحضاري اللائق بمدينة السلام العالمية، تناول اللقاء أيضا بحث سبل تنشيط السياحة وزيادة اعداد السائحين القادمين من الهند الي مدينة شرم الشيخ، ومنها دراسة توقيع بروتوكول تعاون وتآخي بين مدينة شرم الشيخ المصرية وإحدى المدن المشابهة لها بالهند، وذلك بعد التصديق عليها من جميع الجهات المعنية، لتنشيط السياحة وتبادل الخبرات في المجالات المختلفة منها السياحية والثقافية والرياضية وتبادل الثقافات والوفود في ذلك المجال .

-في 26/10/2021 استقبل الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالزمالك، السفير Ajit Gupte  أجيت جوبتيه سفير دولة الهند بالقاهرة والوفد المرافق له، وذلك لبحث تعزيز سبل التعاون بين البلدين على المستوى السياحى والأثري، وخلال اللقاء، تم مناقشة تعزيز سبل التعاون بين مصر والهند فى مجال السياحة من خلال مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين فى هذا المجال، وكذلك تشكيل مجموعة عمل مشتركة للعمل خلال الفترة المقبلة لدفع مزيد من التعاون فى هذا المجال، كما تم مناقشة تعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات فى مجال العمل الأثرى وأعمال الترميم، وإمكانية توقيع مذكرة تفاهم فى هذا المجال .

-في 18/3/2014 بحث وزير السياحة هشام زعزوع مع السفير الهندي بالقاهرة نافديب سوري سبل تعزيز الحركة السياحية الوافدة من الهند وأوضح زعزوع أن الشراكة المصرية الهندية في المجال السياحي تتضمن عمل مشاركة شركات السياحة الهندية والمصرية في المعارض السياحية السنوية والفعاليات وعمل قوافل سياحية في المدن الكبرى في كلا البلدين ، كما تتضمن المقترحات قيام شركات السياحة ومنظمي الرحلات والفنادق بتقديم حوافز لجذب السائحين من كلا البلدين ، فضلا عن تنظيم مهرجانات مصرية هندية مشتركة ، فضلا عن تنظيم رحلات تعريفية لكبار الصحفيين ومنظمي الرحلات .

العلاقات الثقافية والتعليمية

يولى البلدان اهتماماً كبيراً بتنمية وتعزيز المجال الثقافى والأكاديمي، حيث بدأت مراكز الابحاث والجامعات بتنظيم عدة ندوات فكرية وثقافية بين مفكرى ومثقفى البــلدين، والحرص على المشاركة المستمرة في المهرجانات الثقافية والفنية بالبلدين (أسابيع أفلام ـ مهرجانات سينما ـ المسرح التجريبي ـ الفن التشكيلي ـ الرقص والموسيقى)، كما أن هناك فرصا لتنويع مجالات التعاون الثقافى مثل الترميم وصيانة الآثار، وإقامة معارض للآثار المصرية في الهند .

أُقيم المركز الثقافي الهندي "مولانا أبو الكلام أزاد" في القاهرة عام 1992، من أجل توسيع نطاق عرض الثقافة الهندية في مصر، ومنذ إنشائه، حظي المركز بصيت رفيع في الدوائر الثقافية والفكرية في مصر، ويضم المركز مكتبة ثرية، بها ما يزيد على 5000 مجلد، يستخدمها المترددون على المكتبة من مصريين وهنود على نحو واسع النطاق، كما ينظم المركز دورات لتعليم اليوجا، وعروضاً سينمائية، ودورات لتعليم اللغة الهندية والأردية، وفنون المطبخ الهندي، ويُعد المركز الثقافي حجر الزاوية لتنفيذ برنامج التبادل الثقافي بين البلدين الذي يعود إطلاقه إلى عام 1958 ولا يزال سارياً حتى اليوم .

نظراً للتماثل الشديد في طبيعة المشاكل التى تواجهها البلدان ، فمن الطبيعى ان يمتد هذا التعاون إلى المجالات الثقافية والفنية ، إذ جرى اتفاق بين وزيرى التعليم في البلدين لانشاء مركز متخصص للدراسات المصرية في الجامعات الهندية ومركز آخر متخصص في الدراسات الهندية بالجامعات المصرية ،وبالإضافة إلى الاتفاقيات الواسعة في التبادل الثقافى والفنى بين البلدين ، فإن هناك نغمة لا يستطيع أن ينكرها أحد في التقارب الثقافى والمزاجى للمواطن المصرى والهندى وليس أدل على ذلك من ان الافلام والموسيقى الهندية تجد قاعدة واسعة من المعجبين بها في مصر ، حتى ان المواطن المصرى يكاد يعرف أسماء كبار الفنانين والموسيقيين والكتاب الهنود مثلما يعرف أقرانهم المصريين

قامت الجامعات المصرية بإنشاء شعبة للغة الأردية، وهي إحدى لغات الهند، كما أن جامعة عين شمس أدخلت الخط الديوناجري عام 2014 م في قسم اللغات الشرقية، كما أن الحكومة الهندية الحالية بصدد تأسيس كرسي للدراسات الهندية بإحدى الجامعات المصرية بحيث يكون التخصص طبقا لما تحتاجه الجامعات المصرية من التخصصات التي تتميز بها الهند في الوقت الحالي .
في 12/8/2023 شهد فرع ثقافة بورسعيد احتفالية اليوم الثقافي للسفارة الهندية الذي أقيم، مساء أمس، فى إطار العلاقات الثنائية بين وزارة الثقافة المصرية والممثلية الهندية بمصر والهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو بسيونى وتأكيدا على العمق التاريخى لهذه العلاقة من خلال إقليم القناة وسيناء الثقافى برئاسة أمل عبداللهبدأت الاحتفالية، بافتتاح معرض التراث الهندي بعنوان "ملامح من الهند" بالتعاون بين وزارة ثقافة الهند وزارة التربية والتعليم المصرية الذى تضمن إبداعات بعض مدرسى التربية الفنية بجمهورية مصر العربية بالمسابقة التى أقيمت بعنوان "ملامح من دولة الهند" للربط بين حضارة مصر والهند وتضمن عدد من اللوحات الفنية الجميلة لفنانى مصر الذى عبرت عن أبرز ملامح الحضارتين وخاصة دور المرأة فى المجتمع والتشابه بينهما، وقدمت الفرقة الاستعراضية الهندية باقة متنوعة من الرقصات المستوحاة من الفلكلور الهندى الذى تفاعل معها الحضور وتضمنت : Kathak is Tarana ، Bollywood songs: Des Rangil ، Nagada sang ،Pinga ، Doly baje tar ، Disco wali ، وقدم الرقصات كلا من (موندا، منة، رانيا، دنيا، حور، امبريج) كما قدمت فرقة أسوان للفنون الشعبية باقة متنوعة من الفلكلور الأسواني ضمن مبادرة #ثقافتنا_فى_اجازتنا، التي تقدم الفعاليات بإشراف الإدارة المركزية للشئون الفنية برئاسة الفنان أحمد الشافعي وتضمنت رقصة الاراجيد، كاريك، البشارى المستوحاة من قبائل العبابدة والبشارية بأسوان، تخللها فاصل غنائى للفنان حمادة حربى، عمر مصطفى، أعقبها رقصة النجرشات، الكف وهى موروث القبائل الجعفرية باسوان، تدريب اكرامى محمد ابازيد، مدير الفرقة شعبان حسين مصطفى .
فى 7/8/2023 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند، يرافقه أنجاله الأمير جعفر الصادق عماد الدين، والأمير طه نجم الدين، والأمير حسين برهان الدين، بحضور اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، والسيد مفضل محمد حسن علي، ممثل السلطان بالقاهرة. 
رحب الرئيس السيسى بالسلطان "مفضل سيف الدين" ضيفاً عزيزاً على مصر، مشيداً بالعلاقات التاريخية بين مصر وطائفة البهرة، ومثمناً الدور المقدّر للسلطان والطائفة في ترميم وتجديد مقامات آل البيت وعدد من المساجد المصرية التاريخية، فضلاً عن الأنشطة الخيرية المتنوعة في مصر، بما يتكامل مع جهود الدولة لتحقيق التنمية، وحرصها على تطوير القاهرة التاريخية واستعادة وإبراز طابعها الحضاري الأصيل.
قام الرئيس بمنح السلطان "مفضل سيف الدين"، سلطان البهرة، وشاح النيل، تقديراً لجهوده المتواصلة في مصر على المستويات الثقافية والخيرية والمجتمعية.
فى 25/6/2023 استقبل د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ناريندا مودي رئيس وزراء الهند، بمسجد الحاكم بأمر الله وذلك على هامش زيارته الرسمية للقاهرة.
اصطحب د. مصطفى وزيري رئيس وزراء الهند والوفد المرافق له في جولة داخل المسجد قام خلالها باستعراض تاريخ المسجد وقيمته التاريخية والأثرية ومشروع الترميم الذي قامت به وزارة السياحة والآثار ومثلة في المجلس الأعلى للآثار بالتعاون مع وزارة الأوقاف وطائفة البهرة،  والذي تم الانتهاء منه وافتتاحه في فبراير الماضي.
حرص د. مصطفى وزيري على تقديم هدية تذكارية لرئيس وزراء الهند عبارة عن نموذج لمركب مصرية قديمة تعبيرا عن التعاون بين مصر والهند ولاسيما في مجال التجارة منذ أقدم العصور.
أعرب رئيس وزراء الهند عن إعجابه الشديد  بالمسجد ونقوشه المنحوتة على جدرانه ومداخله، وسعادته بزيارة هذا المسجد الأثري الهام. 
فى 6/5/2023 وجه د. شوقي علام، مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، خالص الشكر والتقدير للحكومة الهندية والمجلس الهندي للعلاقات الثقافية والسفارة الهندية في (القاهرة) على نجاح زيارته الرسمية للهند.
فى 6/5/2023 واصلت وسائل الإعلام الهندية إبراز أنشطة زيارة فضيلة د. شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- إلى الهند والتي بدأت الإثنين الماضي التقى فيها عددًا من كبار القيادات الرسمية والتنفيذية والدينية في الهند. ونشرت الصحافة الهندية مقالًا مهمًا لفضيلة المفتي حمل عنوان: "رسالة سلام إلى الهند من العالم الإسلامي" أكد فيه على أن دار الإفتاء المصرية تسعى دائمًا عبر تاريخها إلى التفاعل مع القضايا والتحديات المعاصرة، ونبذ الفكر المتشدد والمتطرف، وهو الأمر الذي يجب إبرازه خاصة في ظل تساؤل بعض الغربيين وانشغالهم بسؤال: "أين المسلمون المعتدلون" ويرون أن القلة التي تمارس التطرف هي التي تمثل الإسلام، وهو أمر غير صحيح، مؤكدًا أن إدراك الواقع والتفاعل مع القضايا المعاصرة أمر ضروري للمسلمين وهو منهج المؤسسة الدينية الرسمية في مصر منذ القرن التاسع عشر، تناولت صحيفة "
Hindustan Times  " الهندية تصريحات فضيلة المفتي لشبكة “ANI  ” التلفزيونية الرسمية في الهند والتي تحدث فيها عن القواسم المشتركة بين التجربتين المصرية والهندية في تحقيق المواطنة الكاملة والعيش المشترك التي وفرت فيها كل من الهند ومصر لكل فرد من مواطنيها حقوقًا متساوية بغض النظر عن خلفياتهم اللغوية أو الدينية أو العرقية، وأن كل فرد يتمتع بالمواطنة الكاملة وهم مندمجون جيدًا في نسيج واحد. فيما نقلت صحيفة “The print  ” تصريحات فضيلة المفتي التي أكد فيها أن رجال الدين الوسطيين في مصر والهند يلعبون دورًا محوريًا في تعزيز العلاقات الثنائية بين الهند والعالم الإسلامي بشكل عام ومصر بشكل خاص، وتأكيده على أنه يجب على رجال الدين أن يتخذوا إجراءات استباقية ليس فقط في حل النزاعات الدولية ولكن في منع النزاعات قبل اندلاعها خاصة تلك التي تقوم على أساس ديني. أما موقع "Latestly  " الذي يبث بعدد من اللغات الهندية فضلًا عن اللغة الإنجليزية فنشر تصريحات مفتي الجمهورية التي تحدث فيها عن زيارته لجامعة الثقافة الإسلامية والتي شعر فيها أنها جامعة مفتوحة لكافة أعضاء هيئة التدريب والطلاب من مختلف الديانات، مشيرًا أنه على مدار التاريخ كان هناك زيارات متبادلة بين علماء الدين من مصر والهند، بل وعلى مستوى التبادل الطلابي كذلك، معربًا عن أمله في أن يزداد هذا التبادل للعلماء والطلاب في المستقبل. بينما تابع موقع Twenty Four Newsباللغة الهندية والإنجليزية لقاء فضيلة مفتي الجمهورية بسماحة الشيخ أبو بكر أحمد مفتي الهند والتي أكد فيها على أهمية التعاون بين مصر والهند في المجال الديني والإفتائي واستعداد دار الإفتاء المصرية لتقديم كافة أشكال الدعم الإفتائي وتدريب علماء الهند على الإفتاء.
فى 5/5/2023 ألقي د. شوقي علام –مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم- خطبةَ من جامع الفتوح بمدينة المعرفة بولاية كيرالا، والذي يعد أكبر مسجد على مستوى الهند، ويتَّسع المسجد الذي تم افتتاحه مؤخرًا لحوالي 30 ألف مصلٍّ.  حضر خطبة الجمعة جمع من كبار علماء الهند. 
فى 4/5/2023 قام د.  شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم بزيارة للهند، التقى فضيلته عددًا من كبار القيادات الرسمية والتنفيذية والدينية في الهند. 
أبرزت وسائل الإعلام الهندية باهتمام شديد زيارة د. شوقي علام مفتي الجمهورية.
أجرت شبكة 
ANI  التلفزيونية الرسمية في الهند لقاءً تلفزيونيًّا مع فضيلة المفتي، حيث دار الحوار حول العلاقات الوطيدة بين مصر والهند، التي توجت بالزيارة الأخيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي، ودور العلماء في حفظ السلام ومنع النزاعات والصراعات وحفظ السلم المجتمعي من خلال تعزيز قيم الحوار والعيش المشترك بين أتباع مختلف الأديان والثقافات، مؤكدًا أن الأديان تدعو إلى التعارف والمحبة والسلام والتعاون معًا من أجل عمارة الأرض. 
كما تحدث المفتي خلال اللقاء التلفزيوني عن أهمية تعزيز التعاون الديني، مشيرًا إلى أن لدينا في الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم أعضاء من العلماء الممثلين للهند، قائلًا: "نحن نتطلع إلى مزيد من التعاون في المجال الديني والإفتائي، ومستعدون لتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي والإفتائي وتدريب الأئمة من الهند على الإفتاء". 
فيما تناولت صحيفة “
Hindustan Times  ”الواسعة الانتشار التي تصدر باللغة الإنجليزية زيارة فضيلة المفتي وتصريحاته خلال الزيارة باهتمام شديد، وأجرت حوارًا صحفيًّا مع فضيلته أكد فيه على أهمية أن يحتضن الحوار بين أتباع الأديان المتنوعة الاختلافات والتنوع لبناء جسور حقيقية، مؤكدًا أنه يجب على المسلمين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الهند، أن يكونوا أكثر وعيًا إذا ما تعرضوا للفتاوى الدينية التي لا تتوافق مع الواقع المعاصر ولا تحقق مقاصد الشريعة الإسلامية والعمران في الأرض.  
أوضح المفتى خلال الحوار أن نقطة الانطلاق لأي حوار بين أتباع الأديان والثقافات هي إدراك أن الله سبحانه وتعالى قد خلقنا مختلفين من حيث اللغات والأعراق والأديان والتوجهات والتفكير، مؤكدًا أن الإسلام ينظر إلى هذا التنوع على أنه منحة إلهية علينا أن نشعر بها حتى ننتقل إلى المرحلة الثانية وهي أن يتعرف بعضنا إلى بعض ونتخلص من الحواجز المختلفة التي بنيناها داخل أنفسنا والتي تساعد على تغذية الكراهية تجاه الآخرين، وهو ما أكد عليه الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بقوله: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا). 
أكد فضيلته على أهمية أن نلجأ إلى المرجعيات الدينية المعتدلة والمتخصصة عندما نريد أن نعرف أمرًا يتعلق بالدين، لأنه للأسف هناك أقلية من مدعي العلم نصبوا أنفسهم للحديث باسم الدين دون دراسة في أي من المؤسسات التعليمية الدينية المعتمدة، وهو ما يضعنا أمام تحدٍّ كبير في أهمية بناء الوعي تجاه هذا الأمر، وتشكيل تحالف من العلماء الوسطيين مع التأكيد على أهمية دور الإعلام في إبراز المرجعيات المعتمدة وإعطائهم الفرصة لسد هذه الفجوة. 
 وحول زيارة فضيلة المفتي للجامعة الإسلامية بالهند أجرت صحيفة “
The Okhla Times  ” تغطية شاملة للزيارة التي حضرها عدد كبير من عمداء كليات الشريعة والعلوم الإنسانية واللغات وأعضاء هيئة التدريس بقسمَي الدراسات الإسلامية واللغة العربية، حيث أكدوا جميعهم لفضيلة المفتي تطلعهم إلى إقامة تعاون مشترك مع دار الإفتاء المصرية خاصة في مجال التدريب والبحوث والمؤتمرات المشتركة.  
وتحت عنوان: ""روح الإسلام الحقيقي يتعامل مع الناس من جميع المعتقدات والفلسفات" تناولت مجلة "
Maeeshat  " الهندية زيارة فضيلة المفتي وكلمته أمام حشد كبير من الأساتذة والطلاب والمسؤولين في جامعة إليجرا الإسلامية (AMU  )، والتي أكد فيها على أهمية تطبيق روح الإسلام الحقيقية في التعامل مع أتباع جميع الأديان والثقافات والفلسفات، وأن سيدنا محمدًا صلى الله عليه وآله وسلم كان مثالًا للرحمة ونموذجًا يحتذى به خاصة للمسلمين فيما يتعلق بسلوكهم تجاه الجيران والأصدقاء والأقارب والإنسانية جمعاء، محذرًا من أصحاب الفكر المتطرف والمنحرف الذين يفسرون النصوص الدينية بطريقة خاطئة مما يهدد استقرار المجتمعات.  

فى 12/3/2023 استقبل د. شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم أجيت جوبتيه، سفير الهند بالقاهرة؛ لبحث أوجه تعزيز التعاون الإفتائي بين دار الإفتاء المصرية وجمهورية الهند. استعرض المفتي بعضَ الجهود التي قامت بها دار الإفتاء المصرية لمكافحة التطرف والإرهاب، مشيرًا إلى إنشاء الدار مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة عام 2014، الذي أصبح أداة رصدية وبحثية لخدمة المؤسسة الدينية باعتبارها المرجعية الإسلامية الأولى في مجال الفتوى، وهو المرصد الذي تم تطويره ليصبح مركز سلام لدراسات التطرف، وهو مركز عالمي علمي وطني متخصص في دراسات التطرف ومواجهة الإرهاب، منبثق عن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، موضحًا أن تأسيسه جاء كثمرة لجهود متوالية وخبرات طويلة وعمل دءوب لدار الإفتاء في مجال مكافحة التطرف والإرهاب على المستوى المحلي والعالمي، أبدى فضيلة المفتي استعداد دار الإفتاء المصرية الكامل لتقديم كافة أشكال الدعم العلمي والشرعي للمسلمين في الهند، وكذلك تدريب علماء الهند وطلابها على مهارات الإفتاء من خلال البرامج التدريبية التي وضعتها دار الإفتاء، وجَّه أجيت جوبتيه، دعوةً رسمية إلى فضيلة المفتي لزيارة الهند في إطار برنامج الزوار البارزين، وعقد اجتماعا مع عدد من الشخصيات البارزة في مختلف المجالات ومناقشة سُبل تعزيز التعاون بين الهند ودار الإفتاء المصرية.

في 12/12/2022 انطلقت مسابقة الرسم "لمحات من الهند"بمركز الطفل للحضارة والإبداع "متحف الطفل"، للعام التاسع على التوالي، بالتعاون مع سفارة جمهورية الهند في مصر، والمركز الثقافي الهندي بالقاهرة مولانا آزاد، وبمشاركة وزارة التربية والتعليم، وتعكس مشاركة متحف الطفل في المسابقة تعكس مدى عمق العلاقات المتبادلة مع السفارة الهندية، ذاكرا أنه يتم أيضا وبشكل دوري تنظيم العديد من الفعاليات التي تنشر الثقافة الهندية للجمهور من الأسر والشباب والأطفال .

فى 2/12/2022 افتتحت السفارة المصرية فى نيودلهى، بالتعاون مع المركز الهندى للعلاقات الخارجية، ومركز "أنديرا غاندي" القومي للفنون التابع لوزارة الثقافة الهندية، معرضاً للصور الفوتوغرافية والقطع النحتية فى العاصمة نيودلهى، تحت عنوان "معرض الفن المصرى المعاصر " ، شارك فى افتتاح المعرض كضيف شرف رئيس المجلس الهندى للعلاقات الثقافية، وعدد كبير من رموز المجتمع الهندى، ورؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية فى الهند، وقد ألقى السفير وائل حامد كلمة بهذه المناسبة أشار فيها إلى تطور تاريخ الفن المصرى المعاصر وأساليبه، ودور الأعمال الفنية فى تعميق ودعم العلاقات الثقافية والترويج السياحى بين الجانبين. كما أشاد السفير بعمق العلاقات الثقافية الممتدة بين مصر والهند وعلاقات الصداقة بين شعبيّ البلدين  يأتى هذا المعرض ضمن مجموعة من الاحتفاليات الثقافية التى تنظمها السفارة خلال عام 2022، بالتنسيق مع وزارة الثقافة المصرية، ويشارك فى المعرض 15 فناناً مصرياً بأربعين عمل فنى متنوع من الصور الفوتوغرافية والقطع النحتية الحائزة على جوائز محلية وعالمية .

فى 6/11/2022 فى إطار الاحتفال بمرور 75 عاماً على تدشين العلاقات الدبلوماسية بين مصر والهند، والاحتفال بالذكرى المئوية لإكتشاف مقبرة "توت عنخ آمون"، نظمت السفارة المصرية في نيودلهي بالتعاون مع المركز الهندي للعلاقات الخارجية، أمسية ثقافية لفرقة باليه أوبرا القاهرة التابعة لدار الأوبرا المصرية ووزارة الثقافة، شاركت فيها كضيف شرف وزيرة الدولة الهندية للشئون الخارجية والثقافة، وعدد كبير من رموز المجتمع الهندى، ورؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية فى الهند.وتأتى هذه الاحتفالية ضمن مجموعة من العروض التى يتم تنظيمها لفرقة الباليه فى أربعة مدن كبرى فى الهند .

في 14/8/2022 زارت فرقة رقص هندية مصر لتعزيز التعاون الثقافي تأتي زيارة الفرقة برعاية المجلس الهندي للعلاقات الثقافية بحكومة الهند ووزارة الثقافة المصرية، كما تأتي الزيارة في إطار برنامج التبادل الثقافي بين مصر والهند، بحسب بيان للسفارة الهندية.

في 21/6/2021 استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أجيت جوبتا السفير الهندي بالقاهرة، لبحث سبل التعاون بين مصر والهند في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، وفي بداية اللقاء، أكد الوزير على أهمية دعم التعاون العلمي والبحثي والتكنولوجي مع الهند، مشيدا بالعلاقات المتميزة بين مصر والهند، كما أشار الوزير إلى الأهمية التي توليها مصر لتطوير التعليم الفني والتكنولوجي، ورفع مستوى خريجيه بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل، وبحث الدكتور عبد الغفار مع الجانب الهندي تفعيل برامج الابتعاث التي تقدمها الهند، بهدف تحقيق الاستفادة القصوى منها، بالإضافة إلى تبادل الخبراء بين الجانبين في مجال التكنولوجيا مثل تقديم برامج تدريبية في الجامعات الجديدة، وتناول اللقاء دعم أوجه الشراكة بين الجانبين في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي من خلال التعاون في البرامج التعليمية المشتركة وتبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، من جانبه، أكد السفير الهندي حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع مصر في كافة المجالات، حيث استعرض مجالات التعاون بين مصر والهند، ومنها: منح الماجستير والدكتوراه، وبرامج التبادل الطلابي وأعضاء هيئة التدريس، وورش العمل المشتركة، والمشروعات البحثية المشتركة بين البلدين، كما أشار السفير إلى مبادرتي "الدراسة في مصر" و"الدراسة في الهند" كمصدر للتعاون بين البلدين، بالإضافة إلى اتفاقيات التعاون بين الجامعات الكبرى في الهند ونظيراتها المصرية.

في 7/3/2019 اطلقت سفارة الهند مجموعة ورش لتعليم الرقص الهندي واليوجا ضمن فعاليات مهرجان الهند على ضفاف النيل 2019، 2020 .

فى 24/5/2018 شاركت فرقة الحرية للفنون الشعبية المصرية في فعاليات مهرجان أفريقيا في نيودلهي.

في 3/4/2017 نظمت سفارة الهند بالتعاون مع شركة تيم ورك أرتس، عروضاً فنية لفرقة "مشروع كوتلا خان"، على مسرح قصر ثقافة الاسماعيلية

فى 19/3/2016 التقت د. كاميليا صبحي رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، مع سفيرة شبكة المرأة ونائب رئيس مؤسسة جنوب آسيا د. فيينا سكيريا، ورئيس مركز دراسات آسيا الغربية سوني موهابترا، والوفد المرافق لهما لبحث تطوير سبل التعاون الثقافي بين مصر والهند، تركزت المباحثات على التعاون في إطار التدريب لكافة مجالات الإدارة الثقافية، كما عرض الجانب الهندي عدد كبير من التجارب الناجحة، بخاصة فيما يتعلق بالحرف اليدوية، وعمل مشروع مشترك خاص بالنساء الحرفيات في مجال النسيج والسجاد والحلى، إضافة إلى التعاون في العديد من المجالات، بينها فنيات السينما، والتبادل الفني بين المدرسة الوطنية للدراما الهندية وقطاع المسرح وأكاديمية الفنون، وتبادل الخبرات في التسويق الإلكتروني للمنتجات الثقافية، أكدت د. كاميليا، أن تميز العلاقات القائمة بين البلدين، كان له بالغ الأثر في أن تشهد العلاقات الثقافية مثل هذا الازدهار، موضحة أن الاهتمام بتنظيم احتفالية "الهند على ضفاف النيل"، يزداد عاما بعد عام، كما أشارت إلى أن الثراء الثقافي المصري والهندي، فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بين البلدين، للتأكيد على مكانة الهند الخاصة لدى مصر .

العلاقات العسكرية

كان هناك تعاون كبير بين مصر والهند  في الستينات في صناعة طائرة الـ "القاهرة 200"، التي تعد من أفضل الطائرات متعددة المهام.

تحظى العلاقات بين مصر والهند بدعم متبادل وتعاون كبير، حيث إن الدولتين تملكان على المستوى العسكري علاقات عميقة، طبيعة العلاقات العسكرية بين مصر والهند هي علاقة تعاون، وإصرار الهند في إقبالها على التعاون العسكري مع مصر سببه هو قدرة مصر على مكافحة الإرهاب، والتجربة المصرية ضد الإرهاب منفردين دون الاحتياج لأي دولة أخرى، هناك تنسيق بين مصر والهند في مكافحة الإرهاب، ويتم تبادل الخبرات والمعلومات في مجال التدريبات المشتركة، وفي مجال توطين الصناعات الحربية .

تتميز العلاقات العسكرية المصرية الهندية بـ "العلاقات الثنائية المتنامية" بين البلدين، حيث اتفق الجانبان المصري والهندي علي اتخاذ خطوات لتعاون أعمق فى مجالات الصناعات الدفاعية والبحوث والتطوير، بما فى ذلك إنتاج مشترك للمعدات الدفاعية، كذلك التعاون في المجال البحرى ومكافحة الإرهاب، كما قامت مصر بتنفيذ العديد من التدريبات الجوية مع الجانب الهندي.

فى 16/5/2023 قام الفريق أول مانوج باندا قائد الجيش الهندى والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة.
تناول اللقاء سبل دعم علاقات التعاون العسكرى وبحث آفاق التعاون المشترك ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة المصرية والهندية.
أكد الفريق أول مانوج باندا قائد الجيش الهندى حرص بلاده على تعزيز دعم آفاق التعاون العسكرى مع مصر خلال المرحلة المقبلة وتقديره العميق لجهود القوات المسلحة المصرية فى كافة المجالات. حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة لكلا البلدين. 
فى 8/5/2023 نفذت القوات الجوية المصرية والهندية تدريبًا جويًا مشتركًا بإحدى القواعد الجوية المصرية، فى إطار دعم وتعزيز علاقات التعاون العسكرى مع الدول الصديقة والشقيقة.تضمن التدريب تنفيذ عدد من الطلعات المشتركة تخللها التدريب على التزود بالوقود فى الجو بما يسهم فى تبادل الخبرات التدريبية بين العناصر المشاركة من الجانبين، أظهر التدريب مدى ما وصل إليه مقاتلو القوات الجوية من مستوى احترافي عالٍ يؤهلهم لتنفيذ كافة المهام.

فى 18/2/2023 انعقدت الدورة الثالثة لمجموعة العمل المشتركة المصرية الهندية لمكافحة الإرهاب في العاصمة الهندية نيودلهي وقد ترأس الوفد المصري المشارك الوزير المفوض محمد فؤاد، مدير وحدة مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية، فيما ترأس الوفد الهندي ماهافيير سينجفي، مدير إدارة مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الهندية.

أكد الجانبان خلال الاجتماع على موقف البلدين الثابت فيما يتعلق بإدانة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، وضرورة التزام كافة الدول الأعضاء بالأمم المتحدة باحترام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالامتناع عن تقديم أى من أشكال المساعدة للعناصر الإرهابية، بما فى ذلك توفير المأوى أو السلاح أو الدعم اللوجيستى أو تيسير انتقال تلك العناصر عبر الحدود.  

 تضمن الاجتماع استعراضاً للتجارب الوطنية فى مكافحة الإرهاب والتطرف، حيث اتفق الجانبان على أهمية مواجهة الإرهاب من خلال مقاربة شاملة ومتكاملة تعالج جذوره تشمل الأبعاد الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية.

كما تم تبادل وجهات النظر بخصوص أبرز التهديدات الإرهابية على المستويين الإقليمي والدولي، وسبل مجابهة استغلال الجماعات الإرهابية لاستخدامات التكنولوجيا الحديثة في تجنيد الكوادر والترويج للخطاب المتطرف وتوفير التمويل اللازم لها. 

اتفق الجانبان خلال الاجتماع على أهمية مواصلة التنسيق على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف، وتبادل الخبرات والدروس المستفادة فيما يتعلق بمكافحة التطرف والتهديدات الإرهابية، بما يعزز من الجهود الوطنية فى هذا الصدد.  

فى 19/9/2022 قام وزير الدفاع الهندي، راجناث سينغ، بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحضور الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وأجيت جوبتيه سفير الهند بالقاهرة، ونيفيديتا شوكلا وكيل أول وزارة الدفاع الهندية، وألوك تيوارى سكرتير خاص وزير الدفاع الهندي، شهد اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون العسكري والأمني بين البلدين، خاصةً ما يتعلق بالتعاون في التصنيع المشترك ونقل وتوطين التكنولوجيا، بهدف استغلال الإمكانات والبنية التحتية المتاحة لدى البلدين، فضلاً عن التعاون في مجال التدريب والتأهيل والتدريبات المشتركة، وتبادل الخبرات والمعلومات.

في 24 /6/2022  حلقت ثلاث طائرات تابعة للقوات الجوية الهندية من طراز Su - 30 MKI  فوق المجال الجوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ساعدت طائرات MRTT  التابعة للقوات الجوية الإماراتية في إعادة تزويدها بالوقود على متن الطائرة، مما مكنها من القيام بما يقرب من ست ساعات من الرحلة بدون توقف في طريقها إلى مصر للمشاركة في برنامج القيادة التكتيكية (TLP  ). وتضمن البرنامج الذي استمر لمدة شهر، والذي أقيم في مدرسة سلاح الجو المصري في مصر  أيضا طائرات F - 16 التابعة للقوات الجوية المصرية، إلى جانب طائرات Mi - 29 وطائرات رافيل، تدريبا متبادلا بين الطاقم الجوي لكلا البلدين، والتبادل المتبادل للتدريب والمعرفة التشغيلية من خلال جلسات الفصول الدراسية، فضلا عن مهام الطيران.

في ديسمبر 2021 افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي فعاليات النسخة الثانية للمعرض الدولي للصناعات الدفاعيه والعسكرية إيديكس 2021، حيث تفقد عدد من الأجنحة والشركات العارضة داخل المعرض، على رأسها الجناح المصري، والذي يمثل 15% من مساحة المعرض، والنسخة الثانية من المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس 2021.

فى 2/11/2021 نفذت القوات الجوية المصرية والهندية تدريباً جوياً على مدار عدة أيام بمشاركة عدد من الطائرات ‏المقاتلة متعددة المهام لكلا الجانبين بإحدى القواعد الجوية بجمهورية مصر العربية ، تضمن التدريب تنفيذ عدد من المحاضرات النظرية والعملية لتوحيد المفاهيم وصقل المهارات ‏والتنسيق على إدارة العمليات المشتركة بمختلف أساليب القتال الجوى الحديث، وتنفيذ التدريب ‏على التزود بالوقود فى الجو، كذلك قيام المقاتلات متعددة المهام من الجانبين بتنفيذ العديد من ‏الطلعات الجوية المشتركة للتدريب على مهاجمة الأهداف المعادية والدفاع عن الأهداف الحيوية فى ‏تناغم كامل، وأظهر التدريب مدى ما وصل إليه مقاتلوا القوات الجوية من مستوى إحترافى يؤهلم ‏لتنفيذ كافة المهام التى توكل إليهم .

فى 12/11/2017 قام الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي بزيارة رسمية للهند بدعوة من وزير الدفاع الهندي، وشهدت الزيارة العديد من اللقاءات الهامة على صعيد التعاون العسكري والأمني، وتنسيق الجهود بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات .

التعاون في مجال الكهرباء والطاقة


فى 3/5/2023 استقبل د.  محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أجيت جوبيتيه سفير الهند بالقاهرة و
S.N.Subrahmanyan  الرئيس التنفيذى والمدير العام لشركة L  &T  الهندية والوفد المرافق لهما، وذلك لبحث ودعم سبل وتعزيز التعاون.تناول اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة والهيدروجين الاخضر وايضا في مجال التدريب.واستعرض د.  شاكر الإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة فى تحقيقها مؤكداً على الإهتمام الذى يوليه القطاع لنشر استخدامات الطاقات المتجددة وخفض إنبعاثات الكربون وزيادة نصيب مشاركة القطاع الخاص فى مثل تلك المشروعات.اكد أجيت جوبيتيه على حرص بلاده على زيادة حجم التعاون مع الشركات الهندية وزيادة الاستثمار على ارض مصر ، مؤكداً ان بمصر فرص واعدة للاستثمار فى مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر، مشيراً الى إهتمام الجهات العالمية للإتجاه فى الإستثمار على أرض مصر التى تعد بوابة للدخول إلى قارة أفريقيا .أشاد S.N.Subrahmanyan  الرئيس التنفيذى والمدير العام لشركة L  &T  الهندية بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة  فى كافة المجالات وخاصة الطاقة المتجددة، أكد على رغبة شركته فى زيادة حجم التعاون مع قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى، وأشار أن للشركة خبرات كبيرة فى كافة مجالات الكهرباء سواء كانت المتجددة أو التقليدية. 

فى 12/1/2022 اجتمع السفير وائل حامد، سفير مصر بالهند، مع د. أجاي ماتهور، مدير عام التحالف الدولي للطاقة الشمسية ISA  بمقر التحالف بالعاصمة الهندية نيودلهي، استعرض السفير المصري خلال الاجتماع الرؤية الوطنية لزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة من بين مصادر الطاقة الأخرى لتصل إلى 42% بحلول عام 2035، وكذلك تناول ركائز الاستراتيجية الوطنية "مصر 2030" الخاصة بالخفض التدريجي لانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من خلال مراحل متتالية تهدف لتحقيق المزج الملائم بين عناصر توليد الطاقة، وعلى رأسها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهيدروجين الأخضر، أشاد مسئول تحالف ISA  بالإنجازات التي حققتها مصر بمجال الطاقة الشمسية خلال فترة وجيزة، الأمر الذي انعكس على توافق الدول على استضافة مصر لقمة الأطراف للمناخ COP  27 . وأوضح أن مصر تتمتع كذلك بخصوصية جغرافية وشبكات ربط كهربائي قائمة مع عدد كبير من الدول المحيطة بها، الأمر الذي يؤهل مصر لأن تكون مركزاً إقليمياً للطاقة، كما طرح سُبل تعزيز التعاون بين مصر والتحالف الدولي للطاقة الشمسية بالبرامج المختلفة التي يُقدمها التحالف لدعم والتوسع في استخدامات الطاقة الشمسية في مختلف القطاعات الاقتصادية .

فى 15/12/2022 استقبل د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أجيت جوبتيه سفير الهند بالقاهرة لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى والشركات الهندية فى كافة المجالات المتعلقة بالكهرباء وعلى وجه الخصوص الطاقات المتجددة تم بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة وخاصة التكنولوجيات الجديدة المتعلقة بها وزيادة حجم التصنيع المحلى لمهمات طاقة الرياح والضخ والتخزين .

في 17/4/2021 استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ، Ajit Gupte  سفير الهند لدى مصر والوفد المرافق له، والذين أعربوا عن رغبة الشركات الهندية في الاستثمار في مصر والمساهمة في مشروعات الطاقة المتجددة وإمكانية الاستثمار في مجال طاقة رياح والطاقة الشمسية، وتحسين كفاءة الطاقة ، وغيرها من المشروعات الأخرى وتقديم حلول طاقة ذكية فعالة وموثوقة من حيث التكلفة، وبحث شاكر سبل دعم وتعزيز التعاون بين مصر ممثلة فى قطاع الكهرباء والطاقة وعدد من الشركات الهندية المتخصصة فى مجال الكهرباء، وتعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء فى مختلف مجالات الكهرباء، وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة من شمس ورياح، وتحسين كفاءة الطاقة تعظيم الاستفادة من الطاقات المتجددة فى مشروعات الرى وتحلية المياه ، وزيادة إمكانية تكامل الطاقات المتجددة .

التعاون في مجال البترول والثروة المعدنية

في 7/9/2022 بحث وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا مع وزير البترول والغاز الهندي شري هارديب سينغ بوري والوفد المرافق له، مجالات التعاون المشترك بين الجانبين في أنشطة صناعة البترول والغاز، وأكد الملا  على عمق العلاقة التاريخية التي تربط بين مصر والهند، حيث استعرض الفرص الاستثمارية التي يتمتع بها قطاع البترول المصري والنجاحات التي تم تحقيقها خلال الفترة الأخيرة، من جانبه، أكد بوري اهتمام الشركات الهندية بزيادة التعاون في مجال تطوير مصافي التكرير في مصر في إطار توجه الهند بتكثيف عمليات البحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز، وأبدى الوزير الهندي رغبة بلاده ببحث الفرص لتنفيذ مشروعات للطاقة في الهند من خلال شركات قطاع البترول المصري خاصة في ضوء خبراتها المتميزة في كافة أنشطة صناعة البترول والغاز، واتفق الجانبان على مواصلة بحث تعزيز اطر التعاون المشترك لاسيما في مجالات التوسع في استخدام الغاز الطبيعي المضغوط كوقود صديق للبيئة.

فى 12/7/2018 غادرت ميناء سفاجا السفينة "Maritime Fortmne  " وعليها 30 ألف طن فوسفات متجهة إلى الهند .

في 12/4/2018 التقى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية  دارميندرا برادان  وزير البترول والغاز الهندى وعدد من شركات البترول الهندية العاملة في مجالات البحث والاستكشاف والتكرير والبتروكيماويات والغاز الطبيعى ، حيث تم استعراض سبل التعاون والاستفادة من خبرات الشركات الهندية في صناعة البتروكيماويات في ضوء خطة مصر للتوسع في هذه الصناعة ، بالإضافة الى بحث التعاون المشترك في مشروعات التكرير والتصنيع والاستفادة من الخبرات المصرية في إقامة هذه المشروعات في ظل قيام الهند ببناء اضخم مجمع لتكرير البترول بالتعاون مع السعودية ومن جانبه أشار وزير البترول والغاز الهندى ان بلاده تتطلع لفتح مجالات تعاون جديدة مع مصر في  مجال الغاز الطبيعى في ضوء المقومات التي تتمتع بها مصر والطفرة التي حققتها في صناعة الغاز لافتاً الى ان بلاده مستوردة للغاز بشكل كبير لتلبية احتياجات المشروعات الصناعية .

في 9/2/2017 استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وفداً من رجال الأعمال وممثلى اتحاد الصناعات الهندى برئاسة أجيت جوبتا وكيل وزارة الخارجية الهندية لشئون دعم شراكات التنمية والذى يزور مصر حالياً بحضور السفير الهندى بالقاهرة سانجاى باتاتشاريا   ،وأكد الوزير خلال اللقاء على أن مصر والهند ترتبطان بعلاقات وثيقة على المستويين السياسى والاقتصادى تعزز من فرص زيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين وخاصة في ظل توجه الدولة المصرية لاقامة  المزيد من المشروعات الإنتاجية والتنموية التي تحقق النمو الاقتصادى والاستغلال الأمثل للموارد، كما استعرض مع الوفد الهندى سبل تنمية التعاون البترولى بين الجانبين  وفرص الاستثمار المتاحة في مجالات البترول والبتروكيماويات ، وتم بحث  الفرص  المتميزة في قطاع البترول المصرى امام الاستثمارات الهندية ولاسيما في منطقة محور قناة السويس والتي ستشهد اقامة مشروعات جديدة لصناعة البتروكيماويات وذلك في ظل ما يمتلكه الجانب الهندى من خبرة متخصصة في هذه الصناعة الواعدة ، مضيفاً أنه تم بحث اقتراح بالمساهمة فى تطوير شركة البتروكيماويات المصرية بالأسكندرية وكذلك التعاون في مجال إعادة تدوير البلاستيك.

التعاون في مجال النقل والمواصلات

في 9/2/2017 اجتمع الدكتور جلال سعيد وزير النقل مع سانجاي باتاتشاريا السفير الهندي بالقاهرة ووفد من كبرى الشركات الهندية العاملة في مجال البنية الأساسية في الهند لبحث التعاون في مجال النقل في مصر، استعرض الوزير أهم المشروعات التي تنفذها وزارة النقل في مختلف القطاعات والفرص الاستثمارية المتاحة بها، قال الوزير، إن هناك مشروعات ضخمة في مجال الموانئ البحرية في موانئ دمياط او الاسكندرية والدخيلة وسفاجا وشرم الشيخ مشيرا الى ان الوزارة ستقوم بإنشاء عدد من المناطق اللوجستية لتتكامل مع الموانئ البحرية في عملية نقل البضائع .

التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

فى 25/3/2024 شهد د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية للاتصالات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والمعهد القومى للاتصالات، وشركة تيجاس TEJAS الهندية العاملة فى مجال تصميم وتصنيع منتجات الشبكات السلكية واللاسلكية، بهدف تعميق التصنيع المحلى لمنتجات الاتصالات فى مصر، وإنشاء أكاديمية لشركة تيجاس لبناء القدرات وفقا لأحدث تقنيات الشبكات والاتصالات. 
حضر مراسم التوقيع السفير أجيت جوبتيه سفير جمهورية الهند لدى مصر، ومشاركة السفير وائل حامد سفير جمهورية مصر العربية لدى الهند عبر تقنية الفيديوكونفرنس.
 وقع مذكرة التفاهم م. محمد نصر الدين الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، وم. أحمد الظاهر الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ود. أحمد خطاب مدير المعهد القومى للاتصالات، وأناند أثريا الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة تيجاس TEJAS للشبكات.
ومن خلال هذه الشراكة، ستقوم شركة تيجاس بتصنيع منتجات الاتصالات الخاصة بها فى مصر باستخدام تكنولوجيا الألياف الضوئية للمنازل. وبموجب مذكرة التفاهم ستحصل الشركة على حوافز من أجل التصدير.
كما ستعمل شركة تيجاس على إنشاء مركز للبحث والتطوير الهندسى، كذلك ستقوم بإنشاء مركز للدعم الفنى فى مصر لخدمة العملاء فى السوق المصرى ومنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.
ستقوم الشركة بإنشاء أكاديمية تيجاس لتدريب واعتماد المهندسين المصريين من خلال المعهد القومى للاتصالات (NTI) لتوفير الدعم الفنى فى مجالات الشبكات والألياف الضوئية. حيث ستوفر شركة تيجاس برنامج لتدريب المدربين لعدد 25 مدربًا تابعين للمعهد، كما سيتم إتاحة المواد التدريبية الخاصة بالشركة. 
في 13/1/2023  عقد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عددا من اللقاءات مع مسئولى كبرى شركات التكنولوجيا الهندية؛ فى بنجالور؛ لبحث فرص التعاون والاستثمار فى مصر فى مجالات مراكز البيانات، والبحث والتطوير وتصميم الإلكترونيات، وتنفيذ مشروعات مصر الرقمية؛ حيث استهلها بلقاء مع السيدة/ راميا موهان مدير الإستراتيجية بمجموعة "سينت "  
Cyient  العالمية وقيادات الشركة الرائدة فى توفير حلول هندسية وتقنية وذلك لبحث فرص التعاون فى أنشطة تطوير صناعة الإلكترونيات والأنظمة المدمجة، وبحث إنشاء مركز لتصميم الإلكترونيات والأنظمة المدمجة فى مصر، وتعمل مجموعة "سينت" فى مجال تصميم أشباه الموصلات، والأنظمة الإلكترونية والحلول التكنولوجية وتصنيعها لكبرى الشركات العالمية .

في 13/1/2023  التقى الدكتور عمرو طلعت مع مانجيش كولكامى نائب الرئيس والمدير العام لشركة "انفوشيبس " einfochips  ؛ لبحث التعاون فى مجالات البحث والتطوير فى مجالات تصميم أشباه الموصلات، والأنظمة المدمجة والتوسع فى حجم أعمالها فى مصر، تناول اللقاء استراتيجية مصر لتحفيز تصميم وصناعة الإلكترونيات، وعرض الحوافز اللازمة لدعم الشركة لتوسعة نشاطها فى مصر بالاعتماد على الكوادر المصرية، فى تصميم الإلكترونيات من أشباه الموصلات، والأنظمة المدمجة، وتعد شركة "انفوشيبس " einfochips     ؛ إحدى شركات مجموعة "أراو للإلكترونيات " Arrow Group  وهى شركة رائدة فى مجال التحول الرقمى، وخدمات هندسة المنتجات، وخدمات البحث والتطوير .

في 13/1/2023 قام الدكتور عمرو طلعت بزيارة مركز بيانات شركة "كنترول اس " CtrlS  ببنجلور، أحد مراكز الشركة المنتشرة بالهند، حيث التقى مع السيد/ سريدهار بينابوردى الرئيس التنفيذى للشركة وقيادات الشركة، وتناول اللقاء سبل التعاون فى مجال مراكز البيانات العملاقة، والحوسبة السحابية، وتصنف مراكز بيانات شركة "كنترول اس " CtrlS  من أكبر مراكز البيانات بأسيا فى المستوى التصنيفى الرابع، كما أنها مزود خدمات لأكثر من 3500 مؤسسة هندية وعالمية رائدة .

في 13/1/2023 التقى الدكتور عمرو طلعت والوفد المرافق له مع سوريش خوسلا نائب رئيس "جلوبال لوجيك " Global logic  وعدد من قيادات الشركة؛ حيث بحث اللقاء فرص التعاون فى مصر فى مجال بناء القدرات الرقمية، بالإضافة إلى مناقشة سبل التعاون فى مشروعات مصر الرقمية، وشركة "جلوبال لوجيك " Global logic  هى إحدى شركات مجموعة هيتاشى Hitachi  ، ويقع مقرها الرئيسى فى وادى السيليكون وهى شركة رائدة فى خدمات تطوير المنتجات الرقمية .

 في 13/1/2023 التقى الدكتور عمرو طلعت والوفد المرافق له مع أشوين ياردى الرئيس التنفيذى بشركة كبجيمنى Capgemini  بالهند، وعضو تنفيذى فى الشركة العالمية، والسيد/ نارايان براساد مدير العمليات بشركة كبجيمنى مصر ونائب الرئيس للشركة، وعدد من قيادات الشركة العالمية الرائدة فى خدمات الهندسة والبحث والتطوير، وإنترنت الأشياء؛ حيث ناقش اللقاء أنشطة مركز شركة" كبجيمنى" للهندسة والبحث والتطوير وتوسع مركز الشركة بمصر، حضر اللقاءات المهندس/ أحمد الظاهر القائم بأعمال الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، والمهندسة/ شيرين الجندى مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، والمهندس/ محمد نصر الدين مساعد الوزير للبنية المعلوماتية الدولية .

في 12/1/2023 التقي الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع عدد من الشركات الهندية المتخصصة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ملتقى نظمه اتحاد الصناعة الهندي لاستعراض الفرص الاستثمارية فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى .

في 12/1/2023 عقد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لقاء موسعا ضم مجموعة من كبريات الشركات الهندية المتخصصة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك فى الملتقى الذى نظمه مكتب التمثيل التجارى المصرى فى الهند بالتنسيق مع اتحاد الصناعة الهندى (CII  ) فى بنجالور بالهند؛ وذلك بهدف تسليط الضوء على المناخ الاستثمارى الجاذب بمصر، ودعوة الشركات الهندية للاستثمار فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى والتعاون فى تنفيذ مشروعات مصر الرقمية، وفى كلمته؛ تناول الدكتور/ عمرو طلعت الإجراءات التى اتخذتها  مصر لجذب الاستثمارات الأجنبية وتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات؛ مشيرا إلى الجهود التى تبذها الدولة لتحقيق التحول الرقمى من خلال تنفيذ عدد كبير من المشروعات القومية والتى تحمل فرص كبيرة للاستثمار؛ لافتا إلى اهتمام الدولة المصرية بتوطين صناعة الإلكترونيات حيث شهدت الفترة الماضية جذب العديد من كبري الشركات العالمية للتصنيع فى مصر لخدمة السوق المحلى والتصدير إلى الأسواق الإقليمية .

في 12/1/2023 اجتمع الدكتور عمرو طلعت مع أنيس تشينشاه الرئيس التنفيذى لشركة ويبرو " Wipro  " بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وعدد من قيادات الشركة الرائدة فى مجال تقديم الاستشارات والخدمات والحلول التكنولوجية التى تلبى احتياجات التحول الرقمي؛ حيث تم خلال اللقاء استعراض المشروعات ذات الصلة بمصر الرقمية وفرص التعاون مع الشركة لاسيما مع توافر الكفاءات الشابة المؤهلة باحترافية فى مجالات تكنولوجيا المعلومات، واستعرض الدكتور/ عمرو طلعت الجهود المبذولة لإعداد كوادر رقمية من خلال برامج بناء القدرات التى تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات التابعة لها .

في 12/1/2023 التقى الدكتور عمرو طلعت مع  باداما بارثاراثى، رئيس الاستشارات العالمية وسودهير ناير الرئيس التنفيذى لتقديم خدمات وأعمال البنية التحتية والحوسبة السحابية بشركة "تك ماهندرا" المتخصصة فى خدمات واستشارات تكنولوجيا المعلومات؛ تناول اللقاء مناقشة الحلول والتقنيات التى تقدمها الشركة مثل تقنية الميتافيرس واستكشاف فرصة التوسع فى أنشطة وأعمال مركز الشركة فى مصر؛ وتسليط الضوء على إمكانيات مصر في مجال صناعى التعهيد .

في 12/1/2023 بحث الدكتور عمرو طلعت والوفد المرافق له مع  أميت شارما الشريك الإدارى  لمركز IBM  العالمي لتقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات و أرنب ساها رئيس مركز الحلول الابتكارية؛ خطة التوسع فى أنشطة المركز بالقاهرة ، وشهد اللقاء استعراض أنشطة المركز فى الهند من حيث الخدمات المقدمة، وأهم التقنيات المستخدمة، حضر اللقاءات المهندس/ أحمد الظاهر القائم بأعمال الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، والمهندسة/ شيرين الجندى مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، والمهندس/ محمد نصر الدين مساعد الوزير للبنية المعلوماتية الدولية .

في 12/1/2023 اجتمع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع البروفيسوررانجان بانيرجى مدير المعهد الهندى للتكنولوجيا IIT  أحد أفضل المعاهد على مستوى العالم فى بناء القدرات بمجال تطوير البرمجيات والأنظمة؛ وذلك فى العاصمة الهندية نيودلهى؛ حيث تناول الاجتماع سبل تبادل الخبرات، وإقامة شراكات دولية فى مجال إعداد البرامج التدريبية وتأهيل الكوادر المتخصصة فى علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشهد اللقاء بحث أوجه التعاون مع جامعة مصر للمعلوماتية ومعهد تكنولوجيا المعلومات ITI  في التدريب والتعليم الأكاديمي المتخصص

في 12/1/2023   التقى الدكتور عمرو طلعت مع السيد شيفندرا سيناغ نائب الرئيس ورئيس تنمية التجارة العالمية لمنظمة ناسكوم NASSCOM  ، وعدد من الشركات من أعضاء المنظمة التى تضم أكثر من 3 آلاف عضو، يقدمون 90٪ من إيرادات صناعة خدمات تعهيد الأعمال التجارية وتكنولوجيا المعلومات فى الهند. وتوفر هذه الصناعة أعلى نسبة توظيف فى القطاع الخاص بالهند، ناقش الجانبان التعاون فى مجال بناء القدرات الرقمية، وتنمية صناعة التعهيد والخدمات العابرة للحدود من خلال التنسيق بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ومنظمة ناسكومNASSCOM  ، كما أبدى أعضاء منظمة "ناسكوم" استعدادهم للتعاون مع الشركات المصرية العاملة فى مجالات التكنولوجيا والتى تقوم بتنفيذ مشروعات التحول الرقمى .

في 12/1/2023 قام الدكتور عمرو طلعت والوفد المرافق له بزيارة مركز تكنولوجيا البرمجيات فى دلهى؛ حيث التقى مع  أرافيند كومار المدير العام لمراكز تكنولوجيا البرمجيات فى الهند (STPI  ) التابعة لوزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات الهندية والمعنية بتهيئة بيئة داعمة للشركات الناشئة بالتعاون مع الصناعة والجهات الأكاديمية وبدعم من القطاع الخاص ولديها ٣٣ مركز منتشرين فى أنحاء الهند حيث يختص كل مركز بإحدى التكنولوجيات، واتفق الجانبان على تعزيز التعاون المشترك فى مجالات تطوير البرمجيات، ودعم والابتكار والبحث والتطوير، وتنمية الشركات الناشئة وذلك فى إطار جهود الدولة المصرية لتهيئة بيئة محفزة للإبداع الرقمى وريادة الأعمال فى كافة أنحاء الجمهورية من خلال نشر مراكز إبداع مصر الرقمي، حضر اللقاءات المهندس/ أحمد الظاهر القائم بأعمال الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، والمهندسة/ شيرين الجندى مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، وم. محمد نصر الدين مساعد الوزير للبنية المعلوماتية الدولية .

في 11/1/2023  عقد الدكتور عمرو طلعت والوفد المرافق له اجتماعا مع السيد نهال سه القائم بأعمال تطوير الأعمال التجارية فى الشرق الأوسط وأفريقيا لمؤسسة الدفع الإلكترونية؛ تناول الاجتماع نظام الدفع المالى الإلكترونى بالهند، ومناقشة أوجه التعاون المقترحة فى إطار حرص الدولة المصرية على تحقيق الشمول المالى الرقمى.

في 11/1/2023   التقى الدكتور عمرو طلعت والوفد المرافق له مع سى بى جورنانى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة "تك ماهندرا" ومسؤولى الشركة؛ تناول اللقاء الذى نظمته شركة "تك ماهندرا" بحضور السيد/ وائل حامد سفير مصر فى الهند، وعدد من قيادات الشركة؛ الجهود المصرية لتنمية صناعة التعهيد، وخطط شركة "تك ماهندرا" المستقبلية، وأوضح طلعت أنه تم إطلاق استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد 2022-2026 بهدف تشجيع وتحفيز الشركات العالمية على تنمية حجم أعمالها فى مصر، وزيادة الصادرات الرقمية؛ مشيرا إلى مشروعات التحول الرقمى فى مصر ومنها مشروع "أحمس" الذى يستهدف إعادة هيكلة الإجراءات والتطبيقات فى الجهات الحكومية؛ موضحا البرامج التى تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء القدرات من خلال الجهات التابعة لها، كما تطرق اللقاء إلى بحث إمكانية التوسع فى أنشطة مركز الشركة لتصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات لعملائها بالخارج انطلاقا من مصر، من خلال مضاعفة أعداد العاملين بالمركز، والتنوع فى النشاط ليشمل تخصصات أخرى مع التركيز على خدمات البحث والتطوير وتصميم البرمجيات .

في 10/1/2023 عقد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اجتماعا مع الدكتورمادان موهان تريباثى المدير العام للمعهد الوطنى للإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات (NIELIT  ) فى العاصمة الهندية نيودلهى؛ تم خلال الاجتماع بحث سبل التعاون المشترك فى مجال تنمية المهارات الرقمية فى إطار المبادرات والبرامج التى تقدمها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى تهدف إلى بناء قدرات الشباب وتدريبهم على أحدث التقنيات العالمية فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تناول اللقاء مناقشة سبل التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمعهد الوطنى للإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات فى تنمية القدرات فى مجالات تكنولوجيا المعلومات وتصميم الالكترونيات والذكاء الاصطناعى، وذلك من خلال تنفيذ برامج للتدريب بالتعاون مع معهد تكنولوجيا المعلومات ومدارسwe     للتكنولوجيا التطبيقية فى مصر، وكذلك تدريب الطلاب الملتحقين بمبادرة بُناة مصر الرقمية .

في 10/1/2023 التقى الدكتور عمرو طلعت مع فيكاس جاين العضو المنتدب لشركة "ميكروماكس " MicroMax      المتخصصة فى تصنيع الهواتف المحمولة، والسيد/ روهان أجاروال المدير العام لشركة "بلاى " PLAY  المتخصصة فى تصنيع ملحقات واكسسوارات الهواتف المحمولة، وأجهزة الشحن؛ حيث تم مناقشة خطط الشركتين للتوسع فى أسواق مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، وبحث سبل زيادة الاستثمارات فى مجال التصنيع الإلكترونى، وجعل مصر مركزا إقليميا للشركتين فى أسواق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، شهد اللقاء استعراض استراتيجية مصر "تصنع الإلكترونيات"، وتسليط الضوء على الحوافز المقدمة من الحكومة المصرية للتصنيع المحلى للهواتف المحمولة والإلكترونيات .

في 10/1/2023 التقى الدكتورعمرو طلعت مع البروفيسور سلطان حيدر مؤسس ورئيس مركز الأبحاث الابتكارى التابع لشركة "سيمنز هيلثنيرز" للتكنولوجيا الطبية ITT  ؛ حيث تم بحث التعاون المشترك فى مجالات دعم الابتكار الرقمى وريادة الأعمال، وبناء القدرات الرقمية، واستخدام التقنيات الحديثة فى إيجاد حلول تكنولوجية مبتكرة، وخلال زيارته لمركز الأبحاث الابتكارى التابع لشركة "سيمنز هيلثنيرز" للتكنولوجيا الطبية ITT  ، قام الدكتور/ عمرو طلعت والوفد المرافق له بجولة تفقدية داخل المعمل المقام بالمركز اطلع خلالها على أحدث التقنيات المستدامة والحلول المبتكرة التى يوفرها المعمل، كما قام بجولة افتراضية للاطلاع على أنشطة المعمل المقام فى إرلنغن بألمانيا، واستعرض الدكتور/ عمرو طلعت استراتيجيات وخطط مصر لدعم الابتكار الرقمى وتنمية قطاع الشركات الناشئة وريادة الأعمال من خلال تنفيذ مشروع لنشر مراكز إبداع مصر الرقمية فى كافة أنحاء الجمهورية لصقل المهارات الرقمية للشباب واكتشاف المبتكرين ودعم الابداع الرقمى وريادة الأعمال، وإقامة محافل للتشبيك بين رواد الأعمال والمستثمرين؛ لافتا إلى أن قطاع الشركات الناشئة وريادة الأعمال يحظى على ريادة إقليمية فى ضوء النمو المستمر الذى يشهده القطاع، وتطرق اللقاء إلى مجالات التعاون القائمة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمركز؛ حيث أطلق المركز برنامج لبناء القدرات ITT Egypt  بمركز إبداع مصر الرقمية فى قصر السلطان حسين كامل فى العام الماضى، وبحث الجانبان سبل تبادل الخبرات فى مجالات استراتيجيات وخطط لدعم الابتكار وإنشاء الحاضنات لتشجيع ريادة الأعمال فى المجالات التكنولوجية، ومناقشة إمكانية تواجد مركز الأبحاث الابتكارى فى مركز إبداع مصر الرقمية بقصر السلطان حسين كامل، وكذلك إمكانية تنظيم الحدث العالمى السنوى لمركز أبحاث ITT  فى مصر .

في 9/1/2023 عقد د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اجتماعا مع عدد من كبرى الشركات من أعضاء اتحاد الصناعة الهندى CII  المعنى بمجال خدمات واستشارات تكنولوجيا المعلومات؛ وذلك فى العاصمة الهندية نيودلهى؛ حيث تناول الاجتماع استعراض الفرص الاستثمارية التى يزخر بها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى والمزايا التنافسية التى يحظى بها، وكذلك مناقشة سبل جذب الاستثمارات الهندية إلى القطاع، وبحث إقامة شراكات قوية بين الشركات المصرية العاملة فى هذا القطاع مع نظيرتها من الشركات الهندية، وخلال الاجتماع؛ استعرض الدكتور/ عمرو طلعت محاور استراتيجية مصر الرقمية؛ موضحا أبرز مشروعات التحول الرقمى فى مصر، والجهود المبذولة لتطوير البنية التحتية للاتصالات المحلية والدولية؛ مشيرا إلى مشروع مد كابلات الألياف الضوئية فى القرى بكافة أنحاء الجمهورية فى إطار مبادرة حياة كريمة؛ لافتا إلى المبادرات والبرامج التى يتم تنفيذها لبناء القدرات الرقمية ودعم الابتكار التكنولوجى وريادة الأعمال، وأوضح الدكتور/ عمرو طلعت أبرز مجالات التعاون المقترحة والتى تشمل التحول الرقمى، ودعم الابتكار وريادة الأعمال، والتعهيد؛ داعيا الشركات الهندية إلى الاستثمار فى مصر فى صناعة مراكز البيانات، ومراكز التعهيد والخدمات العابرة للحدود، كما شهد الاجتماع تسليط الضوء على مقومات صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية، والاستراتيجيات وخطط العمل التى يتم تنفيذها لتنمية هذه الصناعة وتحفيز الاستثمارات وتوطين صناعة الالكترونيات فى ضوء ما تشهده مصر من طفرة كبيرة فى مجال التحول الرقمى، وحرص الدولة المصرية على توفير البيئة الداعمة للابتكار التكنولوجى وتنمية الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، من جانبه؛ أشار السيد/ جاجيدش ميترا مدير الاستراتيجيات وتطوير الأسواق فى شركة "تك ماهندرا" إلى سبل تعزيز التعاون المصرى الهندى فى المجالات ذات الصلة؛ مشيدا بجهود الدولة المصرية لتحقيق التحول الرقمى، واعداد الكفاءات الرقمية، وتطوير البنية التحتية للاتصالات فى القرى فى إطار مبادرة حياة كريمة؛ لافتا إلى التجربة الهندية فى مجال التحول الرقمى؛ موضحا إمكانية التعاون المشترك فى مجال البنية التحتية للاتصالات .

في 9/1/2023 عقد الدكتور عمرو طلعت والوفد المرافق له اجتماعا مع رانجيت جوسامى رئيس الشراكات الدولية بشركة TCS  الهندية المتخصصة فى مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات وحلول الأعمال والاستشارات؛ تناول الاجتماع استعراض أبرز المشروعات التى يتم تنفيذها فى مصر لتحقيق التحول الرقمى والجهود المبذولة لتنمية صناعة التعهيد، تطرق اللقاء إلى تسليط الضوء على استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد 2022-2026؛ والحوافز التى تقدمها مصر لجذب الاستثمارات ومضاعفة حجم الصادرات الرقمية، كما تم الإشارة إلى مبادرات وبرامج بناء القدرات الرقمية التى أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات التابعة لها .

في 9/2/2017 اجتمع الدكتور جلال سعيد وزير النقل مع سانجاي باتاتشاريا السفير الهندي بالقاهرة ووفد من كبرى الشركات الهندية العاملة في مجال البنية الأساسية في الهند لبحث التعاون في مجال النقل في مصر، استعرض الوزير أهم المشروعات التي تنفذها وزارة النقل في مختلف القطاعات والفرص الاستثمارية المتاحة بها، قال الوزير، إن هناك مشروعات ضخمة في مجال الموانئ البحرية في موانئ دمياط او الاسكندرية والدخيلة وسفاجا وشرم الشيخ مشيرا الى ان الوزارة ستقوم بإنشاء عدد من المناطق اللوجستية لتتكامل مع الموانئ البحرية في عملية نقل البضائع .

فى 27/9/2022 التقى د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع ديفوسينش تشوهان وزير الدولة للاتصالات بالهند، على هامش فعاليات مؤتمر المندوبين المفوضين التابع للاتحاد الدولى للاتصالات، ناقش الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين مصر والهند فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة فى مجالات بناء القدرات، والبنية التحتية الدولية للاتصالات.

التعاون الطبي

في 19/8/2023 اجتمع الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، صباح اليوم السبت، مع نظيره الدكتور مانسوخ ماندافيا، وزير الصحة ورفاهة الأسرة الهندي، وذلك خلال زيارته لدولة الهند للمشاركة في فعاليات اجتماعات مجموعة العمل الصحي، لمجموعة الـ20 .

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزيرين استعرضا خلال اللقاء، فرص التعاون في مجالات التعليم الطبي والصحة والرقمية، وأكدا رغبتهما في بناء نموذج غير مسبوق، لاسيما في ظل ما يتمتع به البلدين من بنية تحتية وكوادر بشرية تبشر بنجاح هذا التعاون .وأضاف «عبدالغفار» أن وزير الصحة والسكان، ألقى الضوء على التعاون والشراكة بين الشركة القابضة للقاحات والأمصال (فاكسيرا) ومعهد سيروم الهندي، والذي يعتبر المصنع الأكبر للقاحات في العالم، حيث تمكنت شركة فاكسيرا في ظل تلك الشراكة من تصنيع تسعة أنواع من اللقاحات التي تستخدم في التطعيمات الإجبارية لوزارة الصحة والسكان .وقال «عبدالغفار» إن الوزير أكد دعمه الكامل لهذه الشراكة التي تعد نتاج طبيعي لقوة ومتانة العلاقة التاريخية بين الحكومتين المصرية والهندية، وتعظيماً للتعاون في مجال الأمن الصحي المشترك والتأهب والاستعداد للجوائح .وتابع «عبدالغفار» أن اللقاء تطرق إلى مناقشة التجارب الناجحة للبلدين في علاج أمراض الكبد، التي توجتها مصر بنجاحها العالمي في القضاء على فيروس «سي»، وكذلك الهندي في مجال مكافحة التهاب الكبد الدهني، مضيفا أن الوزيرين أكدا ضرورة التعاون بين الخبراء من الجانبين، لبناء نموذج مستدام يتوج نجاحات البلدين في هذا المجال، وضرورة تعظيم التعاون بين بعض المراكز المتميزة في البلدين، وعلى رأسهم المركز المصري للتحكم والسيطرة على الأمراض Egy-CDC ومعهد علوم الكبد والقنوات المرارية الهندي ILBS .وأشار «عبدالغفار» إلى اللقاء تناول التعاون المثمر بين شركات الدواء المصرية، ونظرائهم من الشركات الهندية في تصنيع العديد من الأدوية التي تفي باحتياجات السوق المصري، وتصدر بعض منتجاتها، حيث التقت رؤى الوزيرين حول ضرورة تكثيف التعاون من خلال التقنيين والمتخصصين من الجانبين لإزالة أي معوقات في مجال التصنيع الدوائي المشترك، مضيفا أن اللقاء تطرق إلى الحديث عن تطور مجالات الطب التقليدي والتي يتميز بها كلا البلدين وكذلك فرص التعاون المشترك في بحوث والتطوير لهذا المجال .واستطرد «عبدالغفار» أن اللقاء تناول النماذج الناجحة للبلدين في مجال السياحة الصحية، ورؤية البلدين المستقبلية في النهوض بمستقبل السياحة الصحية، والترويج لها في كافة أنحاء العالم، حيث اقترح الوزيرين إعداد إطار تفاهم وورقة عمل مشتركة، تكون نواة للتعاون الفعال، والاستثمار المشترك في هذا المجال .

وقال «عبدالغفار» إن الدكتور خالد عبدالغفار، اختتم اللقاء بدعوة نظيره الهندي لحضور المؤتمر العالمي للسكان والصحة والتنمية والذي يعقد بالقاهرة في الفترة من 5 إلى 8 سبتمبر المقبل برعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث رحب وزير الصحة الهندي بالدعوة وأكد حضوره على رأس وفد رفيع المستوى، لدعم أنشطة جمهورية مصر العربية في التصدي للقضية السكانية وتبادل الخبرات مع العديد من الجهات الدولية والخبراء والمتخصصين .

في 15/8/2023 في إطار السياسة العامة للدولة بدعم التصنيع المحلي، والعمل على توطين صناعة الدواء والمستحضرات الطبية والمكملات الغذائية، والسعي لامتلاك أحدث التكنولوجيات المستخدمة في هذا القطاع الحيوي، التقى الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، وفدًا من شركة "إتش آند إتش H&H " الهندية العاملة في مجال الرعاية الصحية والمستحضرات الطبية، برئاسة "هارشال راي" و"يوجيش شاه" والوفد المرافق لهما، بحضور الدكتور أشرف الخولي الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للأدوية ، ورشا عمر مساعد الوزير لتطوير المشروعات.تناول اللقاء بحث سبل الشراكة والتعاون مع الشركة الهندية في مجالات الرعاية الصحية والدوائية وصناعة المستحضرات الطبية والمكملات الغذائية ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة التي تمتلكها الشركة في هذا المجال، وإتاحة المواد الخام اللازمة للصناعة وذلك لخدمة السوق المحلية، والانطلاق منها إلى الأسواق الافريقية والأوروبية ، وكيفية الاستفادة من الخبرات المتراكمة والأصول المتاحة لدى الشركة القابضة للأدوية وشركاتها التابعة لإنتاج المكملات الغذائية اللازمة لمختلف الشرائح العمرية.أكد الدكتور محمود عصمت اهتمام الدولة بصناعة الدواء والسعي لامتلاك أحدث التكنولوجيات المستخدمة في هذا المجال وتوطينها، مشيرًا إلى الجهود المبذولة لتطوير شركات الأدوية التابعة، وفتح المجال أمام القطاع الخاص المحلي والأجنبي للشراكة، موضحًا أن هناك رؤية واضحة وخطة عمل للتعاون مع القطاع الخاص وإقامة الشراكات بمختلف أشكالها وذلك لتوطين الصناعة وسد احتياجات السوق المحلية، والاستفادة من التواجد المصري كشريك في معظم اتفاقيات التجارة الإقليمية والدولية.قال الدكتور عصمت إن كافة البيانات والمعلومات التي يحتاجها الشريك الهندي ستكون متاحة في إطار اتفاقية سرية المعلومات وعدم الإفصاح التي سيتم توقيعها لبدء العمل، مشيرًا إلى دعم قنوات التواصل المفتوحة مع الجانب الهندي وعرض مزيد من الفرص الاستثمارية ومشروعات الشراكة الممكنة في مجالات عمل الشركة.

في 29/4/2023 
قام د. أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، بعدد من الزيارات الميدانية للمستشفيات والمراكز الطبية التخصصية العالمية، وعلى رأسها مستشفى "أبولو دلهي" بمدينة نيودلهي، وذلك في ختام زيارته لدولة الهند للمشاركة بالمؤتمر الدولي السادس لتطوير الرعاية الصحية "ADVANTAGE HEALTH CARE INDIA " 2023، تفقد د.أحمد السبكي، خلال الزيارات الميدانية، الأقسام الداخلية المختلفة بالمستشفيات والمراكز الطبية التخصصية العالمية بدولة الهند، كما اطلع بشكل مباشر على أحدث التقنيات الطبية، وأفضل الممارسات العلاجية للمرضى، كما التقى السبكي بالمدراء الطبيين ورؤساء الأقسام الإكلينيكية المتواجدين بالمستشفيات والمراكز الطبية، أشار د.أحمد السبكي، إلى أهمية الزيارات الميدانية، والإطلاع بشكل مباشر على الطرق والأساليب العلاجية المتقدمة بالمستشفيات والمراكز الطبية التخصصية بدولة الهند، مشيرًا إلى أن مستشفى "أبولو دلهي" تعد من أكبر المستشفيات التي تم زيارتها حيث تبلغ طاقتها الاستيعابية 1200 سرير، كما تضم أكبر 5 مراكز طبية تخصصية بآسيا لزراعة الأعضاء والنخاع والجراحات الروبوتية بكافة أنواعها وجراحات القلب التخصصية وجراحات الأطفال المعقدة، التقي السبكي مع المدير التنفيذي لمستشفى ومدير التشغيل العام وعدد من المسئولين بمجموعة أبولو، والتي تعد من أكبر المجموعات بدولة الهند حيث تضم 75 مستشفى، اطلع السبكي، على دورات العمل بمستشفى "أبولو دلهي" التي تعد المستشفى الرئيسي للمجموعة، كما حرص على مشاهدة محاكاة لاستخدام الجراحات الروبوتية، وتفقُد الأقسام الصيدلية، وتحضير الدواء، وعلاج الأورام، إضافة إلى الإطلاع على السيستم الإلكتروني الخاص بالتشغيل، ونماذج التسجيل الطبي، بحث السبكي، خلال اللقاء، سبل التعاون مع مجموعة أبولو، حيث تم الاتفاق على برنامج مستدام لإيفاد عدد من الأطقم الطبية من "الأطباء، التمريض" كمنح تدريبية لهم في مجال الجراحات الروبوتية بشكل عام، وزراعة النخاع، وزراعة الأعضاء، أشار السبكي، إلى دراسة عمل توأمة بين مركز زراعة النخاع بمجمع الأقصر الطبي الدولي التابع لهيئة الرعاية الصحية بمحافظة الأقصر، مع نظيره بمستشفى أبولو دلهي، وذلك إلى جانب الاتفاق على بدء برنامج لتبادل الخبرات ومناظرة الحالات المرضية بشكل افتراضي ما بين المركز الطبي التخصصي بمستشفى أبولو دلهي لزراعة الكبد والكُلى ومركز 30 يونيو الدولي لزراعة الأعضاء "الكُلى والكبد" التابع لهيئة الرعاية الصحية بالمجمع الطبي بمحافظة الإسماعيلية.
في 29/4/2023 التقى د. أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل مع عدد من كبار المسئولين والمستثمرين بالشركات الهندية الرائدة في القطاع الطبي ومجالات تكنولوجيا الرعاية الصحية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والسياحة العلاجية، لبحث التعاون وتبادل الخبرات. 
فى 25/3/2023 أكد د. خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، أهمية التوسع في الاستثمارات «المصرية-الهندية» وعلى رأسها الاستثمار في مجال تصنيع اللقاحات والأدوية.جاء ذلك في كلمة وزير الصحة والسكان، خلال فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن تدشين أعمال أول خط تشغيل وإنتاج لقاحي «الكبدي بي والخماسي»، وأنواع أخرى من اللقاحات، بطاقة إنتاجية 100 مليون جرعة سنويًا، وذلك بالتعاون بين «فاكسيرا» ومعهد سيرم الهندي، بحضور اللواء بهاء الدين زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد، والدكتور تامر عصام رئيس هيئة الدواء، والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، وممثلين عن معهد «سيرم».قال عبدالغفار، إن هذه المرحلة من الاتفاقية الموقعة بين «فاكسيرا» وسيرم الهندية، في يوليو 2019، تمثل خطوة متقدمة بمجال تصنيع ونقل تكنولوجيا اللقاحات، ورفع طاقة الإنتاج المحلي من 60% إلى 70%، لافتًا إلى أن هذه المرحلة تعمل بالتوازي مع الإعداد لبدء المستوى الثالث من الإتفاقية، مؤكدًا أن هذا التعاون يعكس مدى صلابة ومتانة العلاقات «المصرية- الهندية» التي تشهد تاريخًا من العلاقات الأخوية المتينة.  

فى 16/2/2023 استقبل د. خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان،،  أجيت جوبتيه سفير الهند فى مصر، لبحث فرص التعاون بين الجانبين في القطاع الصحي، وتبادل الخبرات لتطوير وتحسين كفاءة النظم الصحية، وعلى رأسها نقل تكنولوجيا تصنيع اللقاحات. تناول اللقاء  بحث تعزيز التعاون بمجال نقل تكنولوجيا تصنيع اللقاحات، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية تمتلك مهارات وخبرات كبيرة تؤهلها بأن تصبح مركزًا إقليميًا رائدًا بمجال تصنيع وتوزيع اللقاحات، حيث نوه إلى الدور الهام للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات «فاكسيرا» مستعرضًا نجاح التجربة (المصرية –الهندية) في نقل تكنولوجيا تصنيع اللقاحات أهمها اللقاحات «الخماسي والكبدي»، ضمن الاتفاقية التي تم إبرامها مع كبرى الشركات الهندية فى هذا المجال، موجهًا بضرورة تعزيز التعاون بهذا الملف.بحث  الجانبان التعاون بملف السياحة العلاجية، وإنشاء مراكز للسياحة العلاجية بالبلدين وتجهيزها بأفضل وأحدث الأجهزة الطبية، بما يجعل الدولتين مقصدًا للسياحة العلاجية، وجذب الاستثمارات الصحية، كما شهد الاجتماع استعراض التعاون بمجال الترصد الوبائي ومكافحة الأمراض المعدية، علاوة على بحث التعاون بمجال البحوث العلمية.  بحث اللقاء الاستفادة من تجارب الدولتين بملف تنظيم الأسرة، حيث اتفق الجانبين على أهمية وضع خارطة طريق متطورة بهذا الشأن، بما يضمن تحقيقها وفقًا لأطر محددة ومنظمة، كما أكد الوزير، على أهمية استمرار آفق التعاون بمجال تدريب الفرق الطبية والتمريض بكافة التخصصات، بما يساهم في رفع كفاءتهم وتحسين خبراتهم وصقل مهاراتهم المهنية والعلمية.  

في 25/1/2023 اتفق الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء ناريندرا مودي على التعاون لضمان سلاسل إمداد عالمية أكثر قوة، ورفع درجة التأهب وتعزيز الحصول على الرعاية الصحية، إدراكًا للتحديات التي فرضتها جائحة كورونا، خاصةً في دول العالم النامي، ورحب الزعيمان، بانعقاد الاجتماع الأول لمجموعة العمل المشتركة حول المُستحضرات الصيدلانية (مارس 2022)، ومجموعة العمل المُشتركة حول الصحة والطب (أبريل 2022)، مؤكدين على عزمهما تعزيز التعاون في مجال الرعاية الصحية والأدوية والمُستحضرات الصيدلانية، كما أعرب الجانبان عن التزامهما بتعزيز التعاون الثنائي في مجالات مُكافحة الأمراض ومُعالجة الأزمات الصحية من خلال دعم الجهود المبذولة للإنتاج المُشترك للمُستحضرات الصيدلانية ونقل التكنولوجيا ذات الصلة بما يضمن وصول قطاعات أكبر من الناس إلى هذه المُنتجات في البلدان النامية، خاصةً في أفريقيا وآسيا، وشدد الجانبان، على أهمية زيادة التبادلات العلمية والأكاديمية مع التركيز على تبادل الخبرات والأبحاث في مجالات تكنولوجيا المعلومات والطب والأدوية.

في 5/6/2022 افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى أول مؤتمر صحى فى أفريقيا، وأقيم المؤتمر/ المعرض فى الفترة من 5 إلى 7 يونيو 2022، تحت شعار «بوابتك إلى الابتكار والتجارة»، وشهد مشاركة مجلس ترويج صادرات الأدوية فى الهند «فارمكسيل».


تعاون برلمانى

فى 12/3/2023 التقى رئيس مجلس النواب د. حنفي جبالي، مع رئيس مجلس النواب الهندي أوم بيرلا، على هامش مشاركته في أعمال الجمعية 146 للاتحاد البرلماني الدولي، المنعقدة في البحرين، أكد جبالي  التطلع لتعزيز التعاون البرلماني المصري الهندي، أعرب جبالي عن تقديره التام للتعاون الناجح بين مصر والهند في المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك، كما تناول التحديات الإقليمية التي تواجهها دول المنطقة خاصة في ظل تزايد موجات التطرف والإرهاب، مستعرضا الجهود المصرية الرائدة في مكافحة الإرهاب والتطرف، وأيضاً أوجه التعاون المصري مع الدول الصديقة في مواجهة تلك التحديات.
 
الطيران المدنى

- فى 11/5/2023 
بحث الفريق محمد عباس حلمى وزير الطيران المدني مع السفير أجيت جوبتيه سفير دولة الهند بالقاهرة ووفد من شركة GMR  الهندية المتخصصة فى مجال تطوير المطارات ومشروعات البنية التحتية، الفرص الاستثمارية فى مجال تطوير المطارات لدعم المشروعات التنموية القائمة على أهداف التنمية الشاملة.استعرض الجانبان تشجيع الحركة الجوية والسياحية الوافدة الى المدن المصرية خاصة وأنه من المقرر أن تقوم شركة مصرللطيران بتشغيل خط جديد الى مدينة نيودلهى بالهند بواقع 4 رحلات أسبوعياً اعتباراً من شهر يوليو القادم، بجانب رحلاتها المنتظمة الى مدينة مومباي.
 

جمعية الصداقة المصرية الهندية

تأسست في عام 1952 لتعزيز العلاقات الشعبية بين جمهورية مصر العربية والهند وبالتالي زيادة تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين. إن حقيقة أن أول رئيس لـ EIFA  لم يكن أقل من الرئيس محمد نجيب ، أول رئيس لجمهورية مصر العربية ، تظهر الأهمية التي توليها هذه المنظمة غير الحكومية التطوعية. لا تزال الحكومة المصرية تعتبر   EIFA     مهمة منصة لتعزيز تفاعل الشعوب في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية .

الأهداف :

التبادل الثقافي بين مصر والهند بكافة وسائل الاتصال .

تبادل البيانات والكتب والإحصاءات .

تنظيم المعارض والمؤتمرات والندوات .

تبادل الزيارات والرحلات وتوفير التسهيلات والضيافة المحلية .

تبادل العلماء في محاولة لتدريس لغة كل بلد في الآخر .

إصدار النشرات والنشرات والكتب لتعزيز فهم وتقدير تقاليد وثقافة وتراث بعضنا البعض.

تنظيم البطولات الرياضية

إنشاء وتوسيع نوادي أصدقاء القلم في البلدين

 

التنمية


- فى 12/6/2023 قامت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بزيارة للهند، للمشاركة باجتماع وزراء التنمية ضمن أعمال مجموعة العشرين، يهدف الاجتماع إلى تزويد الوفود بالمعلومات الخاصة بالتنظيمات الإدارية واللوجيستية
 .
شاركت السعيد فى جلسة بعنوان «الإجراءات الجماعية التعددية لتسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة»، وأخرى بعنوان «التنمية الخضراء ــ نهج حياة
 ».
 

 

الجالية المصرية

في 11/7/2023 عقدت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاء افتراضيا عبر الفيديو كونفرانس، ضمن مبادرة ساعة مع الوزيرة، مع نحو 30 مصريا من رموز الجالية المصرية في الهند وباكستان، لمناقشة أوضاع الجالية والاستماع إلى أفكارهم وأطروحاتهم الخاصة بخلق مزيد من الربط بين أعضاء الجالية ووطنهم مصر خلال الفترة المقبلة، بما يلبي احتياجات المصريين في هذه الدول، وذلك بحضور السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، والسفير وائل حامد، سفير مصر فى الهند، والسفير سامح الغمراوي، نائب رئيس البعثة المصرية لدى باكستان، كما شارك في اللقاء اللواء إيهاب الحيني، ممثلاً عن مصلحة الأحوال المدنية، وعقيد  د. محمد شرشر، مدير إدارة الشئون القانونية بالإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية، والسيد  طارق مصطفى، ممثلاً عن الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي، ودكتورة إلهام فتحي، مدير إدارة أبناؤنا في الخارج، ممثلة عن وزارة التربية والتعليم والسيد أحمد أبو بكر، ممثلًا عن جمارك القاهرةوحرصت السفيرة سها جندي في بداية اللقاء على الترحيب بالحضور من المصريين في الهند وباكستان، مؤكدة أنها تضع في صدارة اهتماماتها الاستماع إلى المصريين حول العالم، لنؤكد أن الدولة المصرية دائما ما تصغي إلى أبنائها حول العالم، مشيرة إلى أننا قابلنا الجاليات المصرية في أكثر من 40 دولة حتى الآن، ولأول مرة نلتقي أبناء المصريين في الهند وباكستان.وأكدت وزيرة الهجرة أن مصر تجمعها علاقات متميزة مع الهند وباكستان، ويمكن البناء لمستقبل أفضل للجميع، فهناك قواسم تاريخية مشتركة ويمكن التعاون وتبادل الخبرات، مضيفة: "وجود المصريين في قارات العالم يزيد من قوى مصر الناعمة ويضمن نقل الخبرات المختلفة إلى مصر"، موضحة أن مصر والهند احتفلتا بمرور 75 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ أيام قليلة.وأكدت السفيرة سها جندي، أن الوزارة حريصة على التواصل مع المصريين حول العالم بأشكال التواصل كافة، وعلى مدار الساعة، ما يضمن الاستماع لمختلف الأفكار والمقترحات وحل مشكلات المصريين بالخارج، بالتعاون مع وزارات ومؤسسات الدولة المصرية، موضحة أن هناك ممثلون عن مؤسسات الدولة يحرصون على المشاركة في مختلف اللقاءات مع المصريين بالخارج، ليشاركوا في خطط التنمية المستدامة في الجمهورية الجديدة.وثمنت وزيرة الهجرة الجهود التي يقوم بها أعضاء الجالية، خاصة تنظيم الفعاليات التي تستهدف الحفاظ على الهوية المصرية، ومشاركتهم الفاعلة مع المجتمعات بالخارج، وتوطيد العلاقة بين مواطنينا ودول الإقامة، مؤكدة أن الهجرة تعزز التنمية في جوانب مختلفة، وهو ما نحرص على تطبيقه، من استراتيجية عمل الوزارة.وفي السياق ذاته، أشادت السفيرة سها جندي، بحرص المصريين بالخارج على التفوق في مختلف المجالات، مشيرة إلى أن هناك عدد كبير من شباب الباحثين والخبراء المصريين في عدد من الجامعات الهندية والباكستانية، موضحة أهمية فتح آفاق من التعاون مع أبناء الجالية من النابغين في المجالات المختلفة من دارسي الدراسات العليا في الجامعات الهندية، والربط بينهم وبين الجهات المعنية بالعمل في مجالات تخصصاتهم في مصر، وبحث كيفية تنظيم نقل الخبرات والمعارف التي تكونت لديهم إلى الكوادر العاملة داخل مصر في نفس مجالات تخصصاتهم، والمجالات التي تتميز بها باكستان والهند ومن بينها مجالات: الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والصناعات الدوائية والأمصال واللقاحات، والطاقة الجديدة والمتجددة، وغيرهم. وأشارت وزيرة الهجرة، السفيرة سها جندي إلى إمكانية زيادة الفعاليات الثقافية والفنية الموجهة للجالية في كل من الهند وباكستان، بهدف تعزيز الهوية المصرية لديهم وربطهم بالوطن الأم، مؤكدة أن الوزارة تحمل اسم المصريين بالخارج، ولذلك حرصنا على دعمهم وتوفير مختلف المحفزات والتيسيرات.وفي السياق ذاته، أوضحت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة للمشاركين في اللقاء أن عدد المسجلين للمشاركة في النسخة الرابعة من مؤتمر المصريين بالخارج، بلغ نحو ألف شخص، حيث يستهدف في نسخته الجديدة عددا من المحاور المهمة وهي: (المحور الاقتصادي - المحور السياسي والتعليمي - المحور الاجتماعي والخدمي)، وهي محاور تم التوصل إليها من خلال التواصل الدائم مع المصريين في الخارج التي تنتهجها الوزارة على مدار الفترة الماضية من خلال الاجتماعات الافتراضية الأسبوعية عبر تقنية الفيديوكونفرانس، في إطار مبادرة "ساعة مع الوزيرة".وتناولت وزيرة الهجرة سلسلة المحفزات التي قدمتها وزارة الهجرة للمصريين بالخارج، سواء تخفيضات تذاكر الطيران للعائلات على مدار 216 يوما، والاتفاق مع وزارة الطيران المدني على منح الأسر المصرية في الخارج باقة من التخفيضات للمسافرين على "مصر للطيران" من وإلى مصر، وذلك من كل دول العالم بما يتضمن خصومات على سعر التذكرة الخاصة بالزوجة تصل إلى 25%، وتخفيض لأسعار تذاكر الأطفال حتى 33% لعدد طفلين، كما تم زيادة السن للأطفال المشمولين بالتخفيض إلى سن 15 عامًا بدلًا من 11 عامًا في السابق، بينما الراكب الأساسي للأسرة والتذاكر الفردية يستخدم السعر العادي المعلن من الشركة. هذا ودخلت باقة التخفيضات حيز التنفيذ بالفعل، أو سيارات المصريين بالخارج، وكذلك تأسيس شركة استثمارات المصريين بالخارج واتخاذ خطوات جادة بلقاء المجموعة التأسيسية والجهات التنفيذية في مصر، للاتفاق على مختلف المحددات، والتنسيق لطرح الشركة في البورصة المصرية والبورصات العالمية، عبر صندوق استثماري، حيث تضم مجالات مختلفة في العقارات والإنتاج الزراعي والصناعي وغيرهم، وكذلك طرح أوعية ادخارية بعوائد مجزية، وكذلك توفير أراض ووحدات للمصريين بالخارج، وتخفيضات للدفع بالدولار، لإتاحة العملة الصعبة، وفتح الباب للاستثمار الصناعي للمصريين بالخارج مع إطلاق خارطة الاستثمار الصناعي ويمكن معرفة تفاصيلها واستكشاف فرص الاستثمار في مصر وأكدت وزيرة الهجرة أننا نؤمن بأهمية مناقشة وتنفيذ المقترحات الجادة والمتميزة للمصريين بالخارج، موضحة أننا قطعنا شوطا كبيرا في تصميم تطبيق المصريين بالخارج، والذي سيتناول كافة الفرص والمحفزات للمصريين بالخارج، حيث تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإطلاق تطبيق إلكتروني للمصريين في الخارج يضم كافة الخدمات الإلكترونية والمزايا الموجهة لتيسير عملية التواصل مع المصريين العاملين بالخارج، وتوسيع نطاق الخدمات الرقمية المقدمة لهم، بالإضافة إلى المساهمة في ربطهم بوطنهم الأم، ونقل الصورة الصحيحة لما يحدث داخل مصر على أرض الواقع، كما تناولت ما قامت به الوزيرة من تيسيرات لجلب المصريين بالخارج لسياراتهم، دون رسوم أو جمارك وإتاحة الشراء من المناطق الحرة، وحل ما يعترض التنفيذ من مشكلات، وأوضحت وزيرة الهجرة أننا نحرص على تعزيز الهوية الوطنية للمصريين بالخارج، من خلال فعاليات المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، وربط الأطفال والشباب بجذورهم، تحميله عبر الهاتف المحمول سواء كان اندرويد أو أيفون، عبر الروابط التالية، أندرويد: https://cutt.us/1m8wS  ، أيفون: https://cutt.us/L6yYj  وكذلك ملتقيات أبناء الجيلين الثاني والثالث للتعرف على تاريخهم وحضارتهم، وتعريفهم بما يحدث من نهضة حقيقية في المشروعات القومية، وكذلك ربط شباب الباحثين بالوطن، ليسهموا في خطط التنمية المستدامة في الجمهورية الجديدة، عبر أنشطة مركز وزارة الهجرة للحوارMEDCE    والذي يتيح التسجيل للشباب المصري في الخارج عبر الرابط: https://medcegypt  . وأشارت وزيرة الهجرة إلى حرص الوزارة على التدريب من أجل التوظيف، والسعي المستمر للتعاون مع الشركاء والتنسيق لإتاحة فرص عمل آمنة ومجزية لشبابنا بالخارج، سواء في الاتحاد الأوروبي أو المملكة العربية السعودية وإيطاليا والمجر وهولندا وغيرها من الدول، بجانب خدمات التدريب والتأهيل للشباب وتوفير بدائل الهجرة غير الشرعية عبر المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج وبدوره، أوضح السفير وائل حامد، سفير مصر في الهند أن هناك رموز مصرية متميزة حول العالم، وأن  الجالية المصرية في الهند تضم نخبة متميزة في مختلف المجالات، مؤكدا أن السفارة تحمل اسم مصر، وتفتح أبوابها وخدماتها متاحة للمصريين بالخارج، ونحرص على متابعتهم وحل مشكلاتهم، انطلاقا من حرص مؤسسات الدولة على خدمة المصريين بالخارج، مشيرا إلى أهمية تسجيل المصريين بالخارج لبياناتهم في السفارات لسهولة التواصل معهم وحل مشكلاتهم.من جانبه، قال السفير سامح الغمراوي، رئيس البعثة المصرية في باكستان، إن الدبلوماسيين المصريين بالخارج يضعون مصلحة المصريين بالخارج في صدارة اهتماتهم، مؤكدا حرص السفراء والقناصلة  على حل  ما يواجه المصريين بالخارج من تحديات ومشكلات.وفي  معرض الرد على أسئلة المصريين بالخارج،  أوضحت  وزيرة الهجرة أن فريق العمل بالوزارة يعمل على مدار الساعة لتلقي مشكلات المصريين بالخارج والعمل على حلها، مشيرة إلى حرص وزارة الهجرة على بناء قاعدة بيانات الخبراء، للاستفادة من خبراتهم في المشروعات القومية.ومن ناحيته، استعرض العقيد د. محمد شرشر، أبزر الخدمات التي تقدم للمصريين بالخارج، وكذلك الوسائل الإليكترونية، ردا على أسئلة أبناء الجالية، مضيفا أنه يمكن الاستعلام عن كافة الخدمات المتاحة، مشيرا إلى  تخصيص رقم لتلقي الاستفسارات والرد عليها إليكترونيا، عبر رقم دردشة مخصص لذلك:

+201022772277وتابع العقيد د. محمد شرشر، أنه فيما يتعلق بقدوم زوج المصرية إلى مصر،  فيقوم الزوج بتسجيل الوصول خلال أسبوع من الوصول إلى مصر، وله حق "الإقامة الثلاثية" لمدة 3 سنوات في ثاني زيارة، وفي أول زيارة يسمح له بالإقامة لمدة سنة، وكذلك الحال للأجنبية المتزوجة من مصري، موضحا أن رسوم الإقامة في العام الواحد تتراوح بين 1000 إلى 1500 جنيه.كما أوضح السفير وائل حامد، إمكانية دراسة إعفاء الدارسين الحاصلين على منح دراسية من رسوم الاعتماد للشهادات، وحول تحويل الأموال من الخارج، أوضح المصريون المشاركون في اللقاء أنه يفضل وجود إقامة، أو فتح حساب في الهند في بنك دولي له فرع في مصر، ما يسهل التحويل من فرع البنك بالهند إلى مصر.وأشار السيد  طارق مصطفى، ممثل الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي إلى أن هناك العديد من المزايا التي تقدمها الهيئة للمصريين بالخارج، بتقديم حزم تأمينية والتأمينات لأصحاب المعاشات، وغيرها من الخدمات المتاحة عبر موقع الهيئة: https://nosi.gov.egوفي ختام اللقاء أوضحت السفيرة سها جندي أننا  نعمل على تضمين التوقيع الإليكتروني في تطبيق المصريين في الخارج، والذي من شأنه تيسير مثل هذه المشكلات، مشيرة إلى مبادرة "ساعة مع الوزيرة" تهدف للتواصل المباشر مع المصريين حول العالم، والاستماع لمختلف الآراء والمقترحات، مؤكدة أن آراء ومقترحات المصريين بالخارج محل اهتمام ودراسة لتحقيق ما يمكن تنفيذه منها.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى