أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

18 أغسطس 2022 04:30 ص

إقتصادية

الدورة السابعة لقمة "مصر للأفضل" تحت شعار "الجمهورية الجديدة: قصة الإنجاز والعمل "

الأحد، 27 مارس 2022 - 11:51 ص

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي،نظمت مؤسسة أموال الغد الاقتصادية السبت 26-3-2022 فاعليات الدورة السابعة لقمة "مصر للأفضل" تحت شعار "الجمهورية الجديدة: قصة الإنجاز والعمل "وبحضور عدد من الوزراء، د. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، د. هالة السعيد وزيرة التخطيط، د. نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، وكذلك الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لهيئة قناة السويس، د. مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، والدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية.


كما حضر عدد من القيادات التنفيذية لكبرى الشركات والمؤسسات المصرفية، وبدأت الفاعليات بعرض فيلم وثائقي قصير عن النجاحات الاستثنائية التي حققتها الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي على مدار نحو 8 سنوات، واتسمت بالسياسات الرشيدة والخطط التنموية وأسلوب الإدارة الحديثة التي كان لها بالغ الأثر في تحقيق هذه النجاحات التي لاقت إشادة من مختلف المؤسسات العالمية،


وفي أعقاب الفيلم ألقت د. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، كلمة بالنيابة عن دولة رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي.
أكدت فيها على ان برنامج الاصلاح الاقتصادى الشامل الذي تتبناه الحكومة ساهم في زيادة مرونة الاقتصاد المصري، ورفع قدرته على امتصاص الصدمات الخارجية والداخلية، وتحويل الاقتصاد المصري إلى اقتصاد إنتاجي يتمتع بمزايا تنافسية مما دعم قدرته على تحقيق النمو المتوازن والمستدام، لافتةً إلى أن أهم إجراءات الإصلاح الاقتصادي شملت تطوير المنظومة التشريعية وتيسير المعاملات الحكومية وتحسين كفاءة النقل واللوجستيات وتعميق الشمول المالي، كما استهدف البرنامج التركيز على عدد من القطاعات ذات الأولوية بالاقتصاد المصري وهي قطاع الصناعات التحويلية كثيفة التكنولوجيا، وقطاع الزراعة، وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

وقالت الوزيرة ان عام 2021 أظهر مدى أهمية استكمال مسيرة الإصلاحات الإقتصادية التي قامت بها الحكومة تحت القيادة الرشيدة لفخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي كان لها أبلغ الأثر في تعزيز تماسك الإقتصاد المصري في مواجهة التبعات الإقتصادية لتطورات الموقف الوبائي العالمي في عام 2020، ودفع مؤشرات أداء الإقتصاد المصري في عام 2021 ليصل إلى معدلات نمو غير مسبوقة، لافتة الي ان أبرز ما تحقق على مستوى التجارة الخارجية تضمن تنامي قيمة الصادرات السلعية المصرية غير البترولية لتتخطى ما قيمته 32 مليار دولار وبصورة غير مسبوقة وبمعدل نمو بلغ نحو 27%، مما ساهم في إنخفاض العجز في الميزان التجاري بنهاية عام 2021 .

 

وأوضحت جامع ان هذه الإجراءات ساهمت مساهمة كبيرة في دعم نشاط مجتمع الأعمال والوصول إلى مؤشرات إيجابية لأداء الإقتصاد المصري خلال النصف الأول من العام المالي الحالي ليصل معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي نحو 9%، فضلاً عن تحسين مناخ الأعمال والإستثمار وجعل مصر الوجهة الاولى للاستثمارات الأجنبية المباشرة في أفريقيا وفقاً لتقرير مؤشرات الاستثمار العالمية الصادر عن الـ UNCTAD .

وأشارت الوزيرة الي ان قطاع الصناعة حظي على مدى السنوات الـ8 الماضية باهتمام غير مسبوق من الادارة المصرية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي أولى هذا القطاع أولوية رئيسية ليس لكونه قاطرة التنمية الاقتصادية فى مصر فحسب وانما لانه أحد أهم الدعائم لتحقيق الاستقرار الاجتماعي من خلال توفير فرص العمل وتشغيل الشباب وزيادة دخل المواطنين وتحسين مستوى معيشتهم، لافتةً إلى أن هذا الاهتمام الملحوظ كان له أثر بالغ فى تحقيق طفرات فى قطاع الصناعة المصرية سواء على مستوى التشريعات أو الاستثمارات الجديدة والتوسعات الافقية والرأسية فى المدن والمناطق الصناعية فضلاً عن ارتفاع مؤشرات الصادرات لكافة القطاعات الصناعية .

ولفتت جامع الي ان قمة مصر للأفضل في دورتها الحالية تشهد تكريم شركاء النجاح ممن ساهموا في دعم الجهود الحكومية المبذولة لرفع معدلات النمو الإقتصادي خلال عام 2021، لافتة الي ان القمة مثلت على مدار السنوات الماضية واحدة من أهم الفعاليات التي ساهمت في تعزيز أطر المشاركة والحوار المجتمعي وتعزيز دور المرأة المصرية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة .

ونوهت الوزيرة ان هذا التكريم يعكس النجاح المجتمعي الجديد من خلال تكريم أكثر 50 سيدة تأثيراً في مصر خلال 2021 فقد كان للمرأة المصرية دوراً محورياً في نجاح الجهود المبذولة لإستكمال خطوات الإصلاح الإقتصادي وتحقيق أهداف النمو المستدام .

وأضافت جامع أن ادراج المرأة المصرية ضمن جوائز تكريم القمة يؤكد نجاح مساعي الدولة في إطلاق الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة في مصر سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، فقد ارتفعت نسبة تمثيل المرأة في البرلمان المصري إلى 27% وفي مجلس الوزراء إلى 25% الي جانب تعديل وتطوير البيئة التشريعية بما يضمن للمرأة المصرية حق المساواة الكاملة ويدعم مشاركتها الفاعلة بكافة القطاعات والوظائف القيادية دون أدنى تمييز .

 


وخلال الفاعليات، تم تكريم عدد من قيادات القطاع الحكومي والخاص والشركات الناشئة، بالإضافة إلى أبرز 50 سيدة تأثيرًا في الحياة العامة والمجتمع في 2021، باعتبار المرأة المصرية دائما "أيقونة نجاح".


وفي نفس السياق، تم الإعلان عن تكريم خاص للنائبة الراحلة أنيسة حسونة كأيقونة للصبر والمثابرة والقدرة على تحدي الصعاب.

وانطلقت القمة هذا العام تحت شعار "الجمهورية الجديدة - قصة الإنجاز والعمل"، احتفاءً بنجاحات الاقتصاد المصري وتمكنه من التغلب على التحديات لصناعة تجربة اقتصادية واجتماعية تتوجه بنا إلى "الجمهورية الجديدة"، التي ستمثل تغييرا لأسلوب الإدارة الحديثة في الدولة المصرية، وأن تكون مصر ذات اقتصاد تنافسي يعتمد على الابتكار والمعرفة، ويؤسس لشراكة مستدامة بين الحكومة والقطاع الخاص.


وتعد «قمة مصر للأفضل»، أحد أبرز الفعاليات الكبرى التي تحتفي سنويًا بالناجحين في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وانطلقت أولى فعالياتها في 2015 وتنعقد سنويًا تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء بمشاركة لفيف من الوزراء والمسئولين والقيادات التنفيذية لكبريات المؤسسات العاملة في مصر.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى