30 يونيو 2022 02:48 ص

عبدالغفار يبحث الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين في بريطانيا

السبت، 21 مايو 2022 - 02:59 م
عبدالغفار يبحث الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين في بريطانيا

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، اجتماعا مع عدد من أعضاء جمعية الأطباء المصريين في بريطانيا، وذلك بمقر المركز الثقافي المصري في لندن .

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع يأتي ضمن جولة خارجية للقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، تضمنت المشاركة في العديد من الفعاليات، وتنظيم عدة اجتماعات، بهدف الارتقاء بمنظومة الصحة في مصر وتحسين مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين .

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير ناقش مع أعضاء جمعية الأطباء المصريين في بريطانيا، كيفية الاستفادة بخبراتهم في تحديث برامج التدريب المتخصص للأطباء في مصر، وإمكانية استضافة أطباء مصريين للتدريب في التخصصات الفرعية الدقيقة بمستشفيات المملكة المتحدة .

وتابع أن الوزير بحث خلال الاجتماع وضع آلية لترتيب زيارات لمصر من الأطباء المقيمين في المملكة المتحدة مع فرق العمل الخاصة بهم، من الممرضات والفنيين، إلى جانب مشاركة خبراء الجمعية في التشخيص الرقمي «عن بعد» للحالات المرضية المعقدة والدقيقة .

وقال «عبد الغفار» إن الوزير اتفق مع أعضاء جمعية الأطباء المصريين في بريطانيا، على وضع خطة لتقديم المشورة المستمرة بشأن بروتوكولات العلاج المختلفة، باستخدام آخر التحديثات التي يتم ممارستها بالمملكة المتحدة ونقلها إلى زملائهم في مصر، وخاصة في حالات الأمراض السرطانية باستخدام العلاج الموجه والعلاج المناعي .

حضر الاجتماع من جمعية الأطباء المصريين في بريطانيا الدكتور ضياء الدين كامل، رئيس الجمعية وأستاذ علم الأمراض بجامعة أنجليا روسكين، والدكتور السيد محمد لطيف رئيس مجلس إعادة الجمعية واستشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة، والدكتور سامح كامل هندي، أمين عام الجمعية، واستشاري جراحة العيون، والدكتورة أماندا إسحاق، عضو مجلس الأمناء، استشاري الأشعة، والدكتور أحمد نصيف، عضو مجلس إدارة الجمعية واستشاري جراحة الأوعية الدموية والباطنة، والدكتورة سالي كمال الدين، عضو مجلس إدارة الجمعية، والدكتورة ليلى أبو ذكري عضو مجلس الإدارة وكبير الممارسين العاملين في لندن .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى