01 ديسمبر 2022 09:13 م

ستوكهولم للسلام يسلط الضوء على النسخة الثالثة من منتدى أسوان

السبت، 28 مايو 2022 - 02:40 م
ستوكهولم للسلام يسلط الضوء على النسخة الثالثة من منتدى أسوان

في ختام أعمال منتدى ستوكهولم للسلام والتنمية، استعرض السفير أحمد نهاد عبد اللطيف، مدير مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، أهم ملامح النسخة الثالثة من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين المقرر عقدها ٢١-٢٢ يونيو ٢٠٢٢ في القاهرة. وشارك في الجلسة الختامية مدير معهد استوكهولم لبحوث السلام - الجهة المنظمة لمنتدى ستوكهولم - و السفيرة "جوانا ليسينجر" المسؤولة عن الإعداد لمؤتمر ستوكهولم +٥٠، الذي يعقد يومي ٢ و٣ يونيو احتفالاً بمرور خمسين عامًا على أول مؤتمر قمة للأمم المتحدة للبيئة والتنمية، بالاضافة إلى عدد من الشباب المنخرط في مبادرات تسعى إلى التصدي لتغير المناخ .

ذكر مدير مركز القاهرة الدولي أن النسخة الثالثة من منتدى أسوان ستركز على التحديات التي تواجه القارة الإفريقية في بيئة دولية تشهد أزمات متداخلة، وأضاف أنها ستتناول في هذا الصدد تداعيات تغيُر المناخ على جهود تحقيق السلم والتنمية في إفريقيا، كما ستكون محطة هامة على طريق انعقاد مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 بشرم الشيخ في نوفمبر القادم .

هذا وأكد السفير أحمد نهاد عبد اللطيف على أهمية المناقشات ذات الصلة في منتدى ستوكهولم ومؤتمر ستوكهولم +٥٠، والحرص على الاستفادة منها والبناء عليها في مداولات منتدى أسوان، خاصة فيما يتعلق بضرورة وضع استجابات شاملة للتعامل مع المخاطر المرتبطة بتغير المناخ، ودعم جهود الوقاية والاستعداد لمواجهة الأزمات وإشراك المرأة والشباب. وأوضح  أن النسخة الثالثة من منتدى أسوان ستركز كذلك على دعم القدرة على الصمود وبناء القدرات والمؤسسات الوطنية وتوفير التمويل اللازم، خاصة في مجال التكيُف مع تغير المناخ تنفيذًا للالتزامات الدولية. كما أعرب مدير مركز القاهرة الدولي عن التقدير لحرص السويد على الاستمرار كشريك استراتيجي للمنتدى للنسخة الثالثة على التوالي ودعمها له .

من جانبها، أشادت السفيرة جوانا ليسينجر بمستوى التعاون بين مصر والسويد في مجال البيئة، معربةً عن تطلعها لربط نتائج مؤتمر ستوكهولم+٥٠ بمؤتمر شرم الشيخ مرورًا بالنسخة الثالثة من منتدى أسوان، مؤكدةً أن منتدى أسوان هو المنصة الأمثل لمواصلة المناقشات التي تمت في منتدى ستوكهولم هذا العام .

كما عبر المتحدثون في الجلسة عن تقديرهم لدور مصر في تعزيز التعاون الدولي، سواء في مجال السلم والأمن أو في مجال تغير المناخ، كما أعربوا عن تطلعهم لمناقشات منتدى أسوان وعن تقديرهم لجهود مصر من أجل استضافته، فضلاً عن جهودها في إطار  الإعداد لمؤتمر COP27 والعمل على ضمان نجاحه .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى