07 فبراير 2023 04:36 م

وزير الري: مصر تولي اهتماما كبيرا لائتلاف المناخ ودعم كافة مخرجاته

الأحد، 05 يونيو 2022 - 10:45 ص

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري أن مصر تولي اهتماما كبيرا للائتلاف الدولي للمياه والمناخ، والعمل على حشد الدعم الدولي له في كافة المؤتمرات الدولية مثل المنتدى العالمي التاسع للمياه، والذي عقد بالسنغال في شهر مارس الماضي، وأسبوع المناخ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي عقد بالإمارات في مارس الماضي أيضا، وأسبوع القاهرة الخامس للمياه والمزمع عقده في أكتوبر القادم، ومؤتمر المناخ (COP27) والذي تستضيفه مصر في نوفمبر المقبل.
جاء ذلك خلال مشاركة وزير الري "افتراضيا" في اجتماع "لجنة قادة ائتلاف المياه والمناخ"، والمنعقد ضمن فعاليات مؤتمر دوشانبي للمياه، والذي تستضيفه طاجيكستان حاليا.
وقال الدكتور عبدالعاطي إن مصر تدعم كافة المخرجات الصادرة عن اجتماعات الائتلاف السابقة من خلال تبني خطة العمل التي تم وضعها في الاجتماع الأخير للائتلاف في مارس الماضي، والعمل على توفير الدعم اللازم لتطوير وتطبيق أنظمة الإنذار المبكر في مجال المياه والمناخ على المستوى الإقليمي لزيادة جاهزية جميع الدول بالمنطقة للتعامل مع الظواهر المتطرفة كالسيول والجفاف، وبما يوفر الحماية للمواطنين من مخاطر التغيرات المناخية.
وأضاف أن قضية التغيرات المناخية تعد من أهم القضايا التي يواجهها العالم في الوقت الحالي، نظرا للآثار الواضحة والمتزايدة للتغيرات المناخية على الموارد المائية والإنتاج الغذائي حول العالم والتسبب في ارتفاع منسوب سطح البحر، الأمر الذي يستلزم تكثيف الجهود الوطنية بكافة الدول في مجال التكيف مع التغيرات المناخية، وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات التي تسهم في تحقيق هذا الهدف، فضلا عن اتخاذ الإجراءات اللازمة للتقليل من الانبعاثات للتخفيف من التغيرات المناخية، مع ضرورة تحويل التعهدات الدولية في مجال التكيف مع التغيرات المناخية إلى إجراءات ومشروعات يتم تنفيذها على الأرض على نطاق واسع وفي أسرع وقت.
وأشار الوزير إلى أن مصر نفذت بالفعل العديد من المشروعات في هذا المجال مثل مشروعات الحماية من أخطار السيول، والتي تهدف لحماية المواطنين والمنشآت من الآثار التدميرية للسيول، ومشروعات حماية الشواطئ، والتي تهدف للتكيف مع ظاهرة ارتفاع منسوب سطح البحر والناتجة عن ذوبان الجليد في العديد من مناطق العالم.
وتوجه وزير الري بدعوة أعضاء الائتلاف للمشاركة في فعاليات أسبوع القاهرة الخامس للمياه والمزمع عقده خلال الفترة من 16 إلى 19 أكتوبر المقبل، والذي يعتبر أهم حدث تحضيري على أجندة مؤتمر المناخ.. مشيرا إلى أهمية إبراز ملف "المياه والتغيرات المناخية" خلال كافة الفعاليات الدولية بداية من أسبوع القاهرة الرابع للمياه، وصولا إلى مؤتمر الأمم المتحدة المعني بمراجعة منتصف المدة الشاملة لعقد العمل في مجال المياه، والذي سيعقد في نيويورك خلال مارس 2023.
كما أكد أهمية مشاركة أعضاء الائتلاف في مؤتمر المناخ القادم (COP27) باعتباره فرصة ذهبية لعرض قضايا المياه وعلاقتها بتغير المناخ، حيث من المقرر أن يشمل المؤتمر عددا من الفعاليات الرئيسية المعنية بالمياه، ومن المقرر تخصيص يوم كامل عن المياه، ومن المخطط أيضا إطلاق مبادرة دولية للمياه، كما أن "جناح المياه" سيعقد على مدار أيام المؤتمر.
جدير بالذكر أن الائتلاف الدولي للمياه والمناخ يضم في عضويته فريقا رفيع المستوى أبرزهم رئيسي دولتي طاجيكستان والمجر، وهو الكيان الرئيسي المحرك لهذا الائتلاف، ويعد الائتلاف أحد المبادرات الدولية التي تهدف بشكل رئيسي لتحقيق التكامل بين أجندتي المياه والمناخ، والتعجيل من تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة والمعني بقطاع المياه، والاهتمام بوضع حلول مستدامة وتبني سياسات رشيدة للتعامل مع قضايا المياه والمناخ، كما يعمل الائتلاف تحت قيادة عدد كبير من المنظمات الأممية المعنية ومنها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، والتي تعد من أهم مؤسسيه.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى