27 سبتمبر 2022 04:43 م

وزيرة الهجرة تفتتح المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج

الثلاثاء، 16 أغسطس 2022 - 05:17 م

افتتحت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج في العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور ٣٤٦ مشاركا من ٤٥ كيانا من ٣٨ دولة حول العالم، علاوة على حضور عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ وممثلي عدد من الجهات والمؤسسات. 

وقالت الجندي إن التعاون مع أبناء مصر في الخارج يدخل ضمن استراتيجية الدولة التي تسعى للاستفادة من جهد أبنائها في الداخل والخارج باعتبارهم طيور مصر المهاجرة. ونقلت خلال كلمتها في افتتاح المؤتمر، تحية الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى المشاركين في المؤتمر. معربة عن سعادتها وتشرفيها بثقة القيادة السياسية ومنحها فرصة لخدمة الوطن كوزيرة للهجرة. وجاء نص كلمة الوزيرة كالتالي:

السيدات والسادة ممثلي وأعضاء كيانات المصريين في الخارج

يطيب لي أن أنقل إليكم تحية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.. مرحبًا بكم في حضن وطنكم مصر.. أبناء أوفياء مخلصين.. أهلا بكم في بلدكم الذي يعتز بكم ويفخر بنجاحاتكم في الخارج. 

كما أعرب عن سعادتي وتشرفي بثقة القيادة السياسية .. ومنحي فرصة لخدمة وطني كوزيرة للهجرة .. هذا الملف الهام في ظل عهد الجمهورية الجديدة، وستظل هذه الثقة وسام على صدري في هذه المرحلة الراهنة التي تحتاج إلى الكثير من الجهد والتعاون فيما بين مؤسسات الدولة لصالح المواطن المصري في الخارج.

كما أتقدم بخالص الشكر والتقدير للصديقة والزميلة العزيزة السفيرة نبيلة مكرم، على ما بذلته من جهد دؤوب وما حققته وفريق العمل بالوزارة من إنجازات خلال فترة عملها .. وأعدكم أننا سنبني على تلك المجهودات بمزيد من العمل والمثابرة، لخلق الكثير من البرامج المتطورة الموجهة لصالح المصريين بالخارج، ضمن استراتيجية عمل حديثة تراعي البعد السياسي والثقافي والاقتصادي لمواطنينا بالخارج.

السيدات والسادة 

كلي ثقة في أننا سنستطيع سويًا أن نقدم لمصر كل جهد وكل عطاء.. خصوصا وأن التعاون مع طيور مصر المهاجرة يدخل ضمن استراتيجية الدولة التي تسعى للاستفادة من جهد أبنائها في الداخل والخارج.. وهذه هي جمهوريتنا الجديدة .. فإن مصر تخطو خطوات واثقة نحو تحقيق أهداف التنمية .. وقد شهدت السنوات الثماني الماضية عزم القيادة السياسية لوضع مصر في مصاف الدول المتقدمة .. برؤية واستراتيجة عمل واضحة كان في القلب منها مواطنينا المصريين بالخارج .. حتى أصبحتم مشاركين فاعلين في عمليات التنمية التي تقوم عليها الدولة المصرية في المرحلة الحالية.

السيدات والسادة ممثلي الكيانات المصرية بالخارج

إن حضوركم اليوم وتلبية الدعوة دليل على رغبتكم في تقديم كل ما تستطيعون لوطنكم مصر.. كما أن دعوتكم لحضور هذا الحدث الكبير ليس للاحتفال بكم فقط .. لكن لعرض ما تقوم به الدولة من جهد .. وما تسير عليه من خطط للتنمية والتطور وتوفير حياة أفضل لكل المصريين .. واللحاق بالدول المتقدمة.

إنه لمن دواعي سروري أن ابدأ مهام عملي بهذا المؤتمر الهام .. وأؤكد لكم أن انعقاده يعد انعكاسا لتقديرنا الشديد للدور الفاعل للكيانات المصرية في خدمة أبناء وطننا في مختلف دول العالم.

السيدات والسادة

إن النسخة الثالثة من مؤتمر الكيانات تتضمن ثلاثة محاور رئيسية: اقتصادية، تعليمية وثقافية .. واجتماعية وخدمية .. نستهدف من خلالها التعرف على متطلبات واحتياجات مواطنينا بالخارج في ظل متغيرات عالمية ذات تأثير واسع على مختلف المناحي الحياتية .. بما يضمن تلبية هذه الاحتياجات .. وبما يعزز أيضا من ارتباط المصريين بالخارج بوطنهم.

السيدات والسادة 

أؤكد لحضراتكم من موقعي الجديد أننا في الحكومة نمتلك الرغبة الصادقة في بناء مصر الحديثة .. وفى الوصول إلى مكانة متقدمة بين دول العالم .. فنحن نملك مقومات إقامة الجمهورية الجديدة .. وما تحقق على أرض الوطن في السنوات القليلة الأخيرة يؤكد أن مصر تستطيع .. تستطيع بجهد أبنائها في الداخل والخارج ..  فكلنا أبناء لهذا الوطن .. وجميعنا يهتف في قلبه .. تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر.

من جانبه قال النائب "عبد الله مبروك"، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن انعقاد المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج يجسد التغير النوعي الذي شهدته مصر مؤخرًا بعد أن أصبحت شؤون المصريين بالخارج موضع اهتمام الدولة المصرية، ومحور عملية التنمية الشاملة، مؤكدًا أن ذلك التغير يعود إلى إيمان القيادة السياسية بدور المصريين بالخارج في تعزيز قوة مصر الناعمة خارجيًا.

وذكر "مبروك"، خلال كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج، نيابة عن النائب "كريم درويش" رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، أن لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب تحرص في إطار اهتمامها بشؤون المصريين بالخارج، على التعاون مع وزارتي الخارجية والهجرة وعقد اللقاءات مع السفراء الأجانب والمنظمات الإقليمية، وتقديم طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة داخل المجلس لدعم شؤون المصريين بالخارج، وكذلك مناقشة خطة الوزارة وبرامجها المقدمة للنهوض بأوضاع المصريين بالخارج والجداول الزمنية المخصصة لذلك وكذلك الاعتمادات المالية اللازمة.

وتوجه "مبروك"، بالشكر للسفيرة "نبيلة مكرم"، على مجهوداتها السابقة خلال فترة توليها مسؤولية وزارة الهجرة، وأكد أنها كانت تحرص على الحضور إلى مجلس النواب، لمناقشة أعضاء البرلمان بشكل مستفيض حول مختلف شؤون المصريين بالخارج، مشيرًا إلى وجود تواصل دائم بين لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب ووزارة الهجرة لحل أي مشكلات طارئة خاصة في أوقات الأزمات، بجانب  حضور كافة الفاعليات التي تنظمها الوزارة، مثل مؤتمرات "مصر تستطيع" وغيرها من الفاعليات.

ودعا "مبروك" المشاركين في المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج، للحضور إلى مجلس النواب، واستيضاح مجهوداته لدعم  ما يتصل بوضع الجاليات المصرية في الخارج وتحقيق الترابط بين السفارات المصرية ومختلف الجاليات.

وقد انطلقت جلسات المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج عقب فاعليات الافتتاح الرسمي للمؤتمر، وبدأت الجلسة الأولى تحت عنوان "المشروعات القومية وفرص الاستثمار العقاري في مصر، وأدارتها السفيرة سها الجندي.

وخلال الجلسة، قال العميد خالد الحسيني، مدير التنسيق الحكومي والتعاون الدولي والمتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة، إن العاصمة كانت بمثابة الحلم الذي بدأ من نحو 6 سنوات والآن أصبحت حقيقة بعدما تم إنجازها بشكل كبير. وأوضح الحسيني، خلال جلسة "المشروعات القومية وفرص الاستثمار العقاري في مصر" أن مساحة العاصمة الإدارية ضعف مساحة القاهرة وتصل لنحو 220 ألف فدان، لافتا إلى أن المرحلة الأولى التي بدأت على الأرض عام 2016، تعدل معدل إنجاز يسير بشكل رائع. وأضاف الحسيني أن البعض لم يكن يؤمن بفكرة إنشاء العاصمة، وكان يشعر بصعوبة تنفيذ مدينة ذكية مستدامة، لكن الآن أصبحت واقعا ملموسا يراه الجميع ونفخر به، لافتا إلى أن أحد نقاط الجذب داخل العاصمة هو وجود فندق الماسة كمنتجع سياحي وخدمي بجانب منطقة الفنون والثقافة وكذلك الحي الحكومي، والقصر الرئاسي الذي سيتم نقل الحكم إليه من القاهرة قريبا.

وأشار المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة إلى أن شركة العاصمة تحرص على توفير وحدات سكنية لتلبية الطلب المتزايد في مصر والذي يصل إلى 250 ألف وحدة سنويا، مؤكدا على أنه مع انتهاء المرحلة الثالثة سوف يكون هناك 6 مليون مواطن مصري يسكنون في العاصمة الإدارية. وتابع : "نسب التنفيذ في الوحدات السكنية تتجاوز 70 % بمختلف الأحياء باستثناء الحي السابع والثامن، فيما يصل معدل الإنجاز في منطقة الأعمال المركزية ومنطقة الأبراج نسبة الـ 60%، فيما بلغت 98% بالحي الحكومي"، كما رحب باستثمارات المصريين بالخارج داخل العاصمة مؤكدا أن لهم الأولوية المطلقة.

ونوه الحسيني إلى أن العاصمة توفر خدمات الشباك الواحد وبمنتهى اليسر، وقال: "نرحب بكافة النشاطات، سواء تعليمي أو إداري أو تجاري أو سكني أو صحي، كل الفترة الاستثمارية متاحة، ونرحب بكم في مقر العاصمة الإدارية الجديدة ودفعة مقدم الحجز لا تتعدى الـ 20%".

على جانب آخر، قال خالد طه، مستشار البنك الأهلي المصري لمجموعة العمليات، إن تحويلات المصريين بالخارج جزء أساسي في دعم الدولة المصرية لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم، وهناك أوعية ادخارية تم طرحها خلال السنوات الأخيرة مثل شهادة بلادي وغيرها، لكن استخدامها لم يكن على الوجه المطلوب.

وأضاف طه أن البنك الأهلي يخدم نحو 18 مليون عميل من خلال 580 فرع داخل مصر بجانب فروعه ومكاتب التمثيل بدول العالم بأمريكا ولندن والإمارات والعديد من دول القارة الأفريقية. وأكد أن البنوك المصرية أصبحت تقدم خدماتها من خلال الأنظمة الذكية للتسهيل على المواطنين سواء في الداخل أو الخارج، موضحا أن الدولة المصرية توفر وسائل غير مصرفية للاستثمار مثل أذون الخزانة وغيرها من أوعية ادخارية لجذب استثمارات المصريين في الخارج يمكن الاستثمار فيها. 

وأكد طه أن القطاع المصرفي قطاع قوي جدا، ولا يوجد أي قلق على العملات الأجنبية إطلاقا، محذرا من الانجراف وراء بعض الشائعات التي تهدف لزعزعة ثقة المصريين في القطاع المصرفي، مثل الحديث عن اقتراب حدوث تعويم جديد أو تخفيض أسعار العملة المحلية لا أساس له من الصحة.

من جانبه، قال خالد إمام، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد للشمول المالي، إن البريد المصري يمتلك نحو 4200 فرع بجانب السيارات المتنقلة و4 آلاف ماكينة، كما يبلغ عدد المترددين يوميا على مكاتب البريد نحو مليون شخص.

وأشار إمام إلى أن هيئة البريد تعمل على تيسير التعامل على عملائها من خلال الأنظمة الذكية، حيث تم إنشاء نيابتين الأولى للشمول المالي والتحول الرقمي، وشهدت تطورا كبيرا خلال العامين الماضيين وتطورت المنتجات للوصول لأكبر عدد من العملاء، كما تم طرح "أبلكيشن" لسداد الفواتير والمعاملات البيعية من خلال "التليفونات المحمولة"، ونسعى دائما للوصول لأكبر قدر ممكن من المواطنين، سواء من خلال الاستثمار، والحسابات الجارية ذات العائد المتنوعة ومنها ذات عائد يومي.

وأضاف نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد للشمول المالي، أنه تم إصدار خدمة Visa Direct تسهل التحويلات من الخارج إلى "فيزا" يمكن سحب الأموال منها، ويتم السحب بالجنيه وتخصم رسوم التحويلات الأساسية، دون زيادة وذلك من خلال شبكة اتحاد البريد العالمية.

هذا وتناولت الجلسة مناقشة من ممثلي الجاليات، والذين أوضحوا أن حجم التبادل التجاري بين مصر وعدد من الدول بالخارج زاد أضعاف ما كان عليه، نتيجة دأب ونشاط القيادة السياسية، مشيرين إلى أهمية وجود مكاتب للتمثيل للجاليات المصرية، مشيدين بما يقوم به الرئيس من تشجيع للاستثمارات. وطلب ممثلو الجاليات بزيادة عدد فروع البنوك المصرية في الخارج، ومن بينها ولاية كاليفورنيا الأمريكية التي تشهد عددا كبيرا من أبناء الجالية المصرية بالخارج، وإيجاد تيسيرات وآليات لزيادة تحويلات المصريين بالخارج. وأوضح ممثلو الجاليات أن العالم يشهد صراعا متزايدا، وأن المصريين بالخارج مستعدون للمساهمة فيما يحدث في مصر من إنجازات، والإسهام في الاستثمار في مصر في مختلف المشروعات، وأن يتنافس المصريون بالخارج في تحويلات العملة الصعبة ومساندة الاقتصاد الوطني.

وفي ختام الجلسة، أوضحت وزيرة الهجرة أنها ستعمل على تعزيز مزايا الخدمات المقدمة للمصريين بالخارج، والتنسيق المستمر مع مختلف وزارات ومؤسسات الدولة ، لحل ما تم عرضه من مشكلات، ومناقشة الاستفسارات المطروحة من جانب ممثلي الكيانات.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى