09 فبراير 2023 11:28 ص

محافظة المنيا

الخميس، 15 سبتمبر 2022 - 05:12 م

محافظة المنيا هي إحدى محافظات مصر. عاصمتها مدينة المنيا. هي واحدة من أهم محافظات صعيد مصر وذلك بسبب موقعها المتوسط وما تضمه من مواقع أثرية فريدة، و تشتهر بأنها عروس الصعيد الجميلة.
تتميز محافظة المنيا بالزراعة ومن أهم المحاصيل الزراعية فيها: القطن والقمح والذرة والبطاطس وقصب السكر والموز، كما تتميز بالصناعة ويوجد فيها مصانع إسمنت أبيض وأسود بسمالوط ومحاجر الحديد والصلب ومحاجر الرمال ومحاجر الرخام ومحاجر الحجر الجيري ومحطات تعبئة الغاز الطبيعي ومصانع المياه الغازية بمركز سمالوط، ومصانع الزيوت ومحالج الأقطان ومحطات تعبئة الغاز الطبيعي ومصانع المياه الغازية بمركز المنيا ومصانع السكر بمركز أبو قرقاص ومصانع البلاط والطوب الرملي بمركز مغاغة.

1- أهم معالم محافظة المنيا:


متحف ملوي
أنشئ في 23 يونيو1962 بالمنيا في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ويشتمل على الآثار التي تمثل العصور المختلفة .تعد منطقة ملوي إحدى المناطق الأثرية الهامة في مصر، حيث كانت هذه المنطقة مسرحا ل لحضارات الفرعونية والإغريقية والرومانية. ففى منطقتى الأشمونين وتونا الجبل ترك آباؤنا وأجدادنا آثار باقية على مر العصور.

الأشمونين
تقع على بعد حوالى 8 كم غرب مدينة ملوى التى تقع على بعد 45 كم جنوب مدينة المنيا . يمكن الوصول إليها بالطريق الزراعى مصر- أسوان والطريق الصحراوى الغربى من منطقة تونا الجبل .

كانت هذه المنطقة عاصمة للإقليم الحادى عشر من أقاليم مصر . وبها آثار هامة من العصور الفرعونية واليونانية والرومانية والمسيحية والإسلامية أهمــها ( تماثيل للإله تحوت – بقايا السوق اليونانى – بقايا كنيسة على النظام البازلكى ) ، وقد لعبت دوراً كبيراً فى حرب التحرير ضد الهكسوس بمعرفة رئيس المدينة " بعنخى " .

تل العمارنة
وتوجد منطقة تل العمارنة الأثرية على بعد 15 كم شمال شرق مدينة ديرمواس، وهى المنطقة التى اختارها إخناتون وزوجته نفرتيتي لإقامة عاصمة مملكته المسماة ( أخت آتون ) من أجل عبادة الإله الواحـد ( آتون ) الذى رُمز إليه بقرص الشمس تخرج منه أشعة تنتهى بأيد بشرية لتهب الحياة للكون .

مساجد أثرية
مسجد العمراوى ومسجد اللمطى بمدينة المنيا : يرجع تاريخهما إلى العصر الفاطمى
مسجد الوداع أقدم مساجد المنيا ، تم تجديده في العصرين المملوكي والعثماني
مسجد الشيخ عبادة بن الصامت أول مسجد فى ملوى ( به مئذنتين من العصرين الأيوبى والعثمانى)
ملوى – مسجد اليوسفى من االعصر االفاطمى

دير السيدة العذراء
يبعد حوالى 25 كم شمال شرق مدينة المنيا ، وعلى بعد 2كم من الطريق الصحراوى الشرقى ، وهو أحد المواقع الهامة التى مرت بها العائلة المقدسة وأقامت فيها أثناء رحلتها إلى مصر .
بها كنيسة منقورة فى الصخر أقامتها الإمبراطورة هيلانه فى القرن الرابع الميلادى وتضم مجموعة من الأيقونات التى يرجع تاريخها إلى أوائل العصر المسيحى.

أديرة أثرية
دير البرشا – به كنيسة الأنبا بيشوى من القرن الرابع الميلادى
دير أبو فانا ( به كنيسة من القرن السادس الميلادى)

متحف اخناتون
متحف مبنى على شكل هرمى يحتوى على قاعات عرض متحفية، مدرسة ترميم، مسرح، قاعة مؤتمرات، حديقة، محلات بيع هدايا ومطاعم وكافيتريا.

مدينة هيرموبوليس
تقع على بعد 8 كم شمال "ملوى" (بالقرب من "الأشمونين") بها بقايا من عصرى الدولة الوسطى والدولة الحديثة، وأطلال ساحة رومانية بها بازيليكا ترجع إلى العصور الأولى للمسيحية.

بني حسن
بها 39 مقبرة منحوتة فى الصخر لأشراف وحكام مدينة " حبنو " من عصر الدولة الفرعونية الوسطى أهمها مقبرة أمنمحات (أمينى) ومقبر(خنوم حتب) ومقبرة (باكت) ومقبرة (خيتى) رسمت على جدرانها مناظر تمثل مختلف أنواع الرياضة ، وتُعد سجلاً كاملاً للحياة اليومية فى عصر الدولة الوسطى من التاريخ الفرعونى .

مقبرة ماهو
واحدة من أفضل المقابر الباقية بحالة جيدة، وصور الحائط بها تزودنا بتفاصيل مثيرة لأعمال وواجبات "ماهو" كرئيس للشرطة فى عهد "أخناتون".

مقبرة بيتوسريس
ترجع هذه المقبرة إلى عصر البطالمة وهى عبارة عن مقبرة ومصلى (أو معبد صغير) فى آن واحد. كان "بيتوسريس" الكاهن الأكبر للإله "تحوت".
والمقبرة التى تحمل اسمه لها دهليز به أعمدة، وتحتوى على صور تمتزج فيها الثقافتان المصرية القديمة واليونانية، حيث نرى مشاهد لأعمال زراعية مرسومة على الطريقة المصرية التقليدية، ولكن الأشخاص الذين يظهرون بهذه المشاهد يرتدون الملابس اليونانية.

اسطبل عنتر
يقع على بعد 2 كم جنوب شرق بنى حسن وبه معبد منحوت فى الصخر للإلهة ( باخت ) بناه كل من حتشبسوت وتحتمس الثالث ( 1551- 1447 ق . م ) ، من أجل عبادة الإلهة باخت ( القطة ) ، وكان يحمل سقف الردهة ثمانية أعمدة لم يبق منها غير ثلاث .
وقد أطلـــــق عليه اليونانيون اسم ( كهف أرتميس ) ، غير أنه يُعرف باسم إسطبل عنتر وهو بطل من أبطال القصص العربى وأهم ما يميز هذا المعبد النقوش التى تحكى كيف قامت حتشبسوت بترميم وإعادة ما خربه الهكسوس أثناء احتلالهم لمصر .

2- الموقع:
محافظة المنيا يحدها شمالا محافظة بنى سويف واجزاء من محافظة البحر الاحمر .. ومن الجنوب محافظة أسيوط.. ومن الغرب الصحراء الغربية .

3- المساحة:
تقدر المساحة الكلية لمحافظة المنيا بنحو 32279 كم² ، تمثل 3.2 % من جملة مساحة الجمهورية.

4- عدد السكان:
يبلغ عدد سكان محافظة المنيا 6223484 نسمة، طبقاً للاحصائية الصادرة من الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء (الساعة السكانية) في يوم 15 سبتمر 2022.

5- خريطة الموقع: 


6- المحافظ:
اللواء /أسامة القاضي

7- الشعار:
شعار محافظة المنيا عبارة عن رأس اجمل الملكات ( نفرتيتى ) زوجة ( اخناتون ) بانى مدينة (اخيتانون) اى : افق الشمس .. وذلك رمزا للحكمة .. وارضية العلم باللون الاخضر اشارة للخصب والنماء.

8- العيد القومي:
تحتفل محافظة المنيا بعيدها القومي يوم 18مارس من كل عام ، ويأتي ذلك تخليداً لذكرى ثورة أبناء المنيا ضد الإنجليز لإعتقالهم سعد زغلول وزميله على شعراوى (ابن المنيا) وعبد العزيز فهمي ، ولكي يشل أبناء المنيا تحركات المستعمر قاموا بقطع السكك الحديدية فانقطعت الصلة بالقاهرة وسارعوا بتكوين لجنة من خمسة وعشرين مواطناً تولت قيادة المظاهرات بالمدينة ضد الغاصبين. وفي يوم 18 مارس قام المواطنين فى مركزي دير مواس وملوي بالمنيا بحرق قطار قادم من الجنوب يحمل مفتش السجون الإنجليزي "بوب" فحرقوا القطار بمن فيه وأصبح هذا اليوم عيدا قومياً للمنيا.

9- التقسيم الادارى :


 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى