01 فبراير 2023 10:12 م

وزير الزراعة يسلم 23 متدربا من 18 دولة أفريقية شهادات البرنامج التدريبي حول التغيرات المناخية

الأربعاء، 30 نوفمبر 2022 - 01:07 م

في إطار قيام وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية بتفعيل مخرجات مؤتمر الأطراف المتعلق بالمناخ COP 27 والتزام مصر نحو تقديم الدعم الى الأشقاء الأفارقة وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية، قام صباح اليوم السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بتسليم23-متدربا من 18-دولة أفريقية الذين اجتازوا البرنامج التدريبي تحت عنوان " التغيرات المناخية وتأثيرها علي الأمن الغذائي ".

والذي قامت العلاقات الزراعية الخارجية بالوزارة بتنظيمها بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية

وخلال كلمته رحب "القصير" بالمتدربين من الدول الافريقية، موجها الشكر لوزارة الخارجية ممثلة في الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، لتنفيذ هذه الدورات للمتدربين من الدول الشقيقة والصديقة، بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي .

واشار الى ان ذلك يأتي تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتقديم كافة اوجه الدعم للاشقاء من الدول الافريقية، وتكثيف سبل التعاون المشترك ونقل الخبرات .

واوضح القصير ان هذا البرنامج للتدريبي يأتي اهميته انه جاء توافقا مع قمة المناخ cop27 ، لافتا الى انه خلال الفترة الاخيرة، واجه العالم واجه العديد من التحديات، بداية من ازمة كورونا، والحرب الروسية الاوكرانية، فضلا عن قضية التغيرات المناخية .

واكد وزير الزراعة ان تلك التحديات أظهرت اهمية قضية الامن الغذائي وبناء النظم الزراعية والغذائية، لافتا الى ان مساهمة الدول الافريقية تكاد تكون محدودة من حجم الانبعاثات، مؤكدا على ضرورة تحمل الدول الكبرى مسئوليتها ضمن برامج التكيف للحد من التأثيرات السلبية لهذه التغيرات .

وقال القصير ان الدولة المصرية استضافت هذه القمة نيابة عن الدول الافريقية، وكان صوت مصر هو المعبر عن الصوت الافريقي، وانه لأول مرة جاء شعار القمة "قمة التنفيذ" معبرا عنها، كما وجه الشكر للسفير سامح فهمي وزير الخارجية حيث استطاع المفاوض المصرى من إدراج قضية الخسائر والاضرار، خلال القمة، مع تخصيص يوم للزراعة .

وتابع انه تم اطلاق مبادرة الغذاء والزراعة من أجل التحول المستدام، لحشد التمويل لتمكين الدول الافريقية والنامية، لبرامج التكيف، وقدرتها على الصمود لمواجهة هذه التغيرات .

ومن ناحيته الوزير المفوض حسن شوقي، نائب الامين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية تقدم بالشكر لوزارة الزراعة وللمركز الدولي المصري للزراعة بالوزارة ، للتعاون المشترك في تنفيذ الدورات التدريبية للمبعوثين من الدول الافريقية .

كما اكد ان هناك توجيهات وتكليفات من فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتقديم كافة أوجه الدعم للاشقاء من القارة الأفريقية، وخاصة في مجال التدريب ونقل الخبرات التي تقوم به الوكالة، والتي يشملها القطاع الزراعي بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي .

وأشار إلى أن الوكالة قامت بتدريب أكثر 16 ألف متدربا افريقيا منذ إنشائها عام 2014 في جميع المجالات

وقال د سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة أن عدد المشاركين 23 متدرب من (18) دولة من قارة إفريقيا هي :

السودان – الكونغو – بنين – بوركينا فاسو – بورندي- تنزانيا – جابون – جزر القمر – زامبيا – سيراليون – سيشل غنيا كوناكري – غنيا الاستوائية – كاميرون – كوت ديفوار – موريتانيا – موريشيوس – نيجيريا

ومدة البرنامج كانت 13 يوم اعتباراً من 19/11 إلى 1/12/2022

واضاف موسى أن البرنامج تتضمن كل من الجانب النظري والجانب العملي بالإضافة إلى الجانب السياحي حيث اشتمل الجانب النظري محاضرات عن المناخ والزراعة وإستخدام الإنذار المبكر للحد من المخاطر الجوية علي قطاع الزراعة والتنبؤ بالأرصاد الجوية .

وتأثير التغيرات المناخية علي ندرة المياه و توافرها وكذلك تأثيرها على قطاع الإنتاج الحيواني بالإضافة إلى جلسات نقاشية حول التغيرات المناخية وتأثيرها على الأمن الغذائي بينما تضمن الجانب العملي قيام المركز المصرى للزراعة بتنظيم عدد من الزيارات الميدانية إلي عدد من المحافظات منها محافظة الجيزة زيارة إلي معمل المناخ المركزي ( كتطبيق عملي علي الأرصاد الجوية وزراعة الأسطح وتدوير المخلفات ) ومحافظة كفر الشيخ زيارة تفقدية لمحطة بحوث سخا للتعرف علي الأنشطة المختلفة بها – تأثير التغيرات المناخية علي المحاصيل الزراعية وأيضا محافظة البحيرة حيث قام المبعوثين بزيارة مزرعة سمكية نموذجية – وصوب لأشجار المانجو ومحافظة الإسكندرية كتطبيق عملي على الزراعة المحمية والزراعات المستديمة والشتلات المزروعة في الصوب الزراعية وزيارة لمزارع خاصة لتطبيق التغيرات المناخية علي قطاع الإنتاج الحيواني .

واضاف موسى أن الجولات السياحية شملت زيارة بعض المحافظات لإلقاء الضوء علي أهم معالم مصر التاريخية والأثرية وكذلك مكانتها على مر العصور .

ومن جانبهم أشاد السادة المشاركين بالبرنامج من حيث تغطيته لأوجه احتياجاتهم التدريبية والتعرف على الخبرات المصرية في مجال " التغيرات المناخية وتأثيرها علي الأمن الغذائي

كما قدم المتدربون الشكر لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي والدولة المصرية على ما شاهدوه خلال الدورة التدريبية، وحفاوة الاستقبال، والدعم الذي لمسوه من وزارتي الخارجية والزراعة .

حضر مراسم توزيع الشهادات سهير حفنى مدير المركز الدولى للزراعة بوزارة الزراعة

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى