01 فبراير 2023 09:01 ص

وزير التعليم العالى يشهد مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي القاهرة الجديدة التكنولوجية وستراثكلايد البريطانية

الثلاثاء، 06 ديسمبر 2022 - 05:11 م

شهد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمي، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي القاهرة الجديدة التكنولوجية وستراثكلايد البريطانية، وذلك بحضور د.ألكس جالواي نائب رئيس جامعة ستراثكلايد البريطانية، ود. هشام الديب رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، ود. أحمد الحيوى مستشار الوزير للتعليم الفني، والأمين العام لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، ود. محمد ندا شكر رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية، ود. عربى كشك رئيس جامعة الدلتا التكنولوجية، وستيوآرت شورتهوس مدير التنمية الدولية وعميد كلية الهندسة بجامعة ستراثكلايد البريطانية، ود.عبد الهادي فوزي المنسق الإقليمي لجامعة ستراثكلايد البريطانية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والعميد محمد مشعل ممثل وزارة الدفاع، وذلك بمبنى التعليم الخاص بالقاهرة الجديدة.

وفي كلمته، أشار الوزير إلى أننا نشهد مراسم توقيع اتفاقية تعاون رائدة ومتميزة للتعليم التكنولوجي في مصر في مجال الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية، مؤكدًا أنه يأتي في ظل اهتمام الدولة بإنشاء مجمع صناعي شامل للأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية فى مصر، وفقًا لأحدث المعايير التكنولوجية والطبية الدولية، لتصبح مصر مركزاً إقليمياً في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، لافتًا إلى أن الوزارة تسعى للعمل على إعداد الكوادر المهنية والبحثية التعليمية المؤهلة للعمل في هذه الصناعة الجديدة، وهى الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية.

وأوضح د. عاشور أن هناك برامج جديدة فى مجال الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية توجد فى ثلاث جامعات تكنولوجية، هي: القاهرة الجديدة التكنولوجية، والدلتا، وبني سويف، بالإضافة إلى جامعة الجلالة الأهلية الدولية، مشيراً إلى أن جامعة ستراثكلايد البريطانية تُعد من كُبرى الجامعات المُتخصصة  في هذا المجال

وأضاف الوزير أن الهدف من هذه الاتفاقية هو تأهيل الطلاب ليكونوا قادرين على المنافسة دولياً فى مجال الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية، وذلك بالتعاون مع جامعة ستراثكلايد البريطانية، فضلاً عن توحيد البرامج والمناهج الدراسية ومطابقتها بمواصفات منظمة الصحة العالمية، والجمعية العالمية للأطراف الصناعية، بما يسهم فى تأهيل وتدريب خريجى هذه البرامج. 

ومن جانبه أكد نائب رئيس جامعة ستراثكلايد البريطانية على أهمية توقيع هذه الاتفاقية فى دعم التعاون مع مصر وخاصة فى مجال الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية، مشيداً بالتعاون مع جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، لافتاً إلى أهمية التعاون مع باقى الجامعات التكنولوجية الأخرى فى مجال الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية، وغيرها من البرامج المشتركة، مشيداً بإمكانيات جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية ومعاملها وبرامجها.

ومن جانبه، أشار د. هشام الديب إلى أن جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية بدأت فى إدخال برنامج الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية منذ عام 2020 ضمن برامجها الدراسية، موضحاً أن الهدف من هذه الاتفاقية هو تطوير المناهج الدراسية الخاصة بالبرامج التعليمية بالجامعة،  وكذلك التعاون من أجل دعم جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية للوصول لمركز عالمى متقدم فى مجال الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، وكذلك إمكانية إنشاء درجة علمية مشتركة  (DUAL DEGREE) بين جامعتى القاهرة الجديدة التكنولوجية وستراثكلايد البريطانية فى مجال الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، وكذلك دعم الأنشطة البحثية المشتركة، وتبادل أعضاء هيئة التدريس بين الجامعتين.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى