20 أبريل 2024 09:36 م

إقتصادية

الدورة الـ 71 لمؤتمر ومعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية ACI بالقاهرة

الجمعة، 23 فبراير 2024 - 12:29 م


تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، تستضيف القاهرة ممثلة فى الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية إحدى الشركات التابعة لوزارة الطيران المدني، مؤتمر ومعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية
 ACI  فى دورته الـ 71، تحت عنوان " المطارات: قاطرة النمو الاجتماعي والاقتصادي والمستدام"؛ خلال الفترة من 24 فبراير حتى 1 مارس 2024، وذلك بمشاركة 400 عضو من ممثلي المطارات والمنظمات الدولية من ٥٢ دولة إفريقيه .


وتاتي استضافة مصر للمؤتمر في دورته الحالية، لتؤكد على ثقة منظمات الطيران الإفريقية لدورها في دعم أوجه التعاون الإقليمي والقاري في مجال النقل الجوي، ويعد اختيار مدينة القاهرة لانعقاد المؤتمر فرصة واعدة أمام الوفود المشاركة لزيارة المعالم التاريخية والأثرية بها؛ خاصة في ظل الطفرة التنموية التي تشهدها الدولة المصرية في كافة المجالات، وما يشهده قطاع الطيران المدني من أعمال تطوير بالمطارات المصرية بما يتواكب مع الزيادة المتلاحقة في أعداد الركاب على مستوى القارة الإفريقية
 .

 

ويناقش المؤتمر عدداً من الموضوعات الهامة والحيوية لتطوير المطارات بالقارة الإفريقية .

حيث تتناول جلسات العمل في المؤتمر الأهمية الإستراتيجية للمطارات كدعامات للتطور الإقتصادى والإجتماعى والتنمية المستدامة ودور المطارات فى تحقيق الإستدامة فى ظل وجود التحديات المالية ،وتطوير البنية التحتية , وبناء القدرات و الإدماج الإجتماعى مع تعزيز التطور الإجتماعى و الإقتصادى للدول والإلتزام طويل الأمد فى تحقيق الإستدامة .

كما يناقش المؤتمر الإستثمار فى البنية التحتية للمطارات كأمر محورى للإقتصاد العالمى خاصة فى حالة عدم قدرة الحكومات على تحمل تكلفة الإستثمار لمواكبة النمو المتوقع فى حركة الطيران، والمعوقات التي تواجه قطاع الطيران في قارة إفريقيا. والجهود لتلبية متطلبات الحركة الجوية في القارة الأفريقية مستقبلاً مع مراعاة أن يكون تصميم وانشاء وتشغيل المشاريع الجديدة يتماشى مع الإستدامة الإقتصادية ويشمل المسئولية البيئية والإجتماعية .

 


ويعد المؤتمر بمثابة منصة تعاونية عالمية تضم الخبراء وصانعي السياسات والمختصين في مجال الطيران بهدف تبادل الخبرات والرؤى وتقديم أفضل ممارسات المطارات بالدول الإفريقية، ووضع إستراتيجية متكاملة تسهم في صياغة السياسات والتعرف على أحدث وسائل تكنولوجيا الطيران، لمواكبة التطورات المتسارعة في مجال صناعة النقل الجوي، هذا إلى جانب تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين لجعل تجربة سفرهم أكثر راحة ورفاهية
 .

الفعاليات



السبت 24-2-2024

بدأت اجتماعات مجموعات لجان العمل لاقليم افريقيا و الاجتماعات التحضيرية لمجلس ادارة المجلس الدولي للمطارات اقليم افريقيا ال71


حيث اجتمعت أربع من اللجان الاقليمية الستة المخصصة لعقد اجتماعات متعمقة في مجالات السلامة والتقنية و قام المهندس محمد سعيد محروس رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية القابضة للمطارات و الملاحة الجوية وعضو مجلس ادارة المجلس العالمي للمطارات (افريقيا) بالمرور علي اللجان وحضور اجتماع اللجنة التنفيذية للمجلس الدولي للمطارات ومتابعة سير العمل واعطاء توجيهات بتوفير كافة التسهيلات لتيسير الاجتماعات
.


وتلعب تلك اللجان دورًا حاسمًا ضمن الهيكل التنظيمي للمجلس الدولي للمطارات حيث تقوم بوضع جدول أعمال شامل يهدف إلى تطوير المواقف السياسية وصياغة الاستراتيجيات والسياسات لتوجيه افريقيا نحو تعزيز السلامة والأمن والاستدامة في مجال الطيران
.

 

فعاليات الافتتاح

26-2-2024
تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء افتتح اليوم الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدنى جلسات أعمال مؤتمر ومعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية ACI AFRICA ،، وذلك تحت عنوان " المطارات قاطرة تنمية اقتصادية واجتماعية واستدامة "، بمشاركة 400 عضو من ممثلي المطارات والمنظمات الدولية من ٥٢ دولة أفريقية، بحضور كلاً من السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار والدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام والسفيرة سها الجندي وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج والدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، والسيد إيمانويل تشافيز رئيس المجلس الدولى للمطارات لإقليم إفريقيا، والسيد لويس فليبى المدير العام للمجلس العالمي للمطارات، والسيد علي التونسي الأمين العام للمجلس الدولي للمطارات في أفريقيا، وممثلى المجلس العالمى للمطارات والخبراء المتخصصين فى مجال المطارات والنقل الجوى، ولفيف من قيادات وزارة الطيران المدني وشركاتها التابعة .


وفي كلمته أكد الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدنى
على أن مصر تدعم كافة جهود التعاون و أواصر الترابط مع جميع دول القارة الأفريقية من أجل تحقيق التكامل والإندماج الإقليمي،، لاسيما في مجال صناعة الطيران المدني، مُضيفًا بأن المجلس العالمي للمطارات يقوم بدورًا رئيسيًا وفعالًا في تعزيز أوجه التعاون بين جميع الأعضاء بهدف تحسين السياسات والبرامج وتطوير معايير المطارات للمساهمة فى توفير صناعة نقل جوي أمن وأكثر كفاءة ومستدام، كما أن هذه الصناعة حاسمة ولها تأثير كبير في دفع معدلات اقتصاديات الدول حيث تحقق الأهداف التنموية من خلال دفع حركة السياحة والتجارة العالمية،، حيث بلغ إجمالي حجم حركة الركاب على المستوى العالمي في عام 2019 (4.5) مليار راكب، وانخفض إلى (3.5) مليار راكب في عام 2022، ثم شهدت ارتفاعًا مرة أخري في عام 2023 إلى (4.3) مليار راكب، مشيرًا إلى أن صناعة النقل الجوى ترتكز على محاور رئيسية ممثلة في: (المطارات – خطوط الطيران – الملاحة الجوية و خدمات أخرى) إلا أنها تتأثر بالعديد من التحديات (الاقتصادية – السياسية – الاجتماعية – البيئية)؛؛ موضحًا أن مشاركة قطاع النقل الجوى فى أفريقيا يمثل (2.7%) من الإقتصاد الأفريقى بإجمالى(63 مليار دولار)، ويعد معدل النمو المتوقع في حجم الحركة الجوية لأفريقيا (5%) كحركة مباشرة و(13%) كحركة غير مباشرة، وهو ما يتطلب من جميع دول القارة الأخذ في الاعتبار ضعف حجم الحركة الحالية للقارة مقارنة بحجم الحركة العالمية، في حين شهدت الفترة من عام 2014 حتى 2023 نموًا ملحوظاً في زيادة الطاقة الاستيعابية للمطارات المصرية، وقد بلغت في عام 2023 (63.5) مليون راكب وتواصل وزارة الطيران المدني خطتها التنموية بزيادة الطاقة الإستيعابية للمطارات المصرية لتصل إلى (72 مليون راكب)، إيمانًا بأهمية صناعة النقل الجوي، كما تواصل تطوير أنظمة المطارات وتحسين تجربة المسافر، وإعادة تصميم المجال الجوي المصري ليكون أكثر مرونة وزيادة طاقات النقل المتاحة، وإنطلاقًا من أهمية مشاركة القطاع الخاص تقوم الوزارة بتشجيع وتسهيل إجراءات إنشاء شركات طيران مصرية خاصة والتي بلغ عددها حتى الآن (12) شركة طيران مصرية، كما يتم تدقيق وتحديث التشريعات بما يتوافق مع المعايير الدولية بما يحقق أعلى معدلات الأمن والأمان والسلامة، كما تناول الوزير خلال العرض التقديمي خطة نمو الشركة الوطنية مصر للطيران حيث بلغ عدد النقاط التي تصل إليها الشركة (79) نقطة، منهم (27) نقطة فى أفريقيا من خلال تشغيل شركة مصر للطيران وذراعها منخفض التكاليف شركة إيركايرو، ومن المتوقع أيضًا أن يصل عدد الوجهات إلى (114) وجهة من خلال مضاعفة السعة المقعدية إلى (89 مليار مقعد/ كم)؛ كما إنه من المتوقع أنه سيتم نقل ما يقرب من (23 مليون راكب) بحلول عام (2028) ،


وأضاف وزير الطيران المدني بأن هناك العديد من الفرص التى يمكن أن نستثمرها من خلال تعاونا مع أشقاءنا الأفارقة لتنمية صناعة النقل الجوى، في مجالات" صيانة الطائرات والتدريب عليها الشحن الجوي التدريب والمراقبة الجوية وتعليم الطيران وتدريب أطقم الطائرات على الطرازات المختلفة وغيرها من المجالات
".

وأكد "وزير الطيران"، على إمكانية إقامة شراكات مع مختلف شركات الطيران من أجل الإستغلال الأمثل للفرص المتاحة لزيادة الربط الجوي، حيث يُشكل الربط الجوي ركيزه أساسية تؤثر بشكل مباشر وأساسي في زيادة حجم الإستثمارات ودعم الناتج الإقتصادى لدول القارة السمراء؛ واختتم الوزير كلمته قائلًا " إن أفريقيا قاره الفرص الواعدة فهي قلب العالم تمتلك الموارد البشرية والموقع الجغرافي والطبيعة المتميزة والموارد الطبيعية مما يجعل هذه المميزات أرضًا خصبه وجاذبة للمزيد من الإستثمارات الواعدة، ونتمنى للمشاركين تحقيق الإستفادة القصوى من الجلسات والخروج بتوصيات ونتائج مثمرة تسهم في تطوير البنية التحتية وتعزز من القدرات التنافسية لجميع مطارات الدول الإفريقية .


وخلال كلمته أكد السيد/ احمد عيسى وزير السياحة والآثار
إلى أن الـعمل والتنسـیق المسـتمر والـتكامـل بـین وزراتـي السـیاحـة والآثـار، والـطیران الـمدنـي، تحقق مسـتھدفـات صـناعـة السـیاحـة فـي مـصر، وربـط المدن والمقاصد السیاحیة المصریة ببعضھا البعض، مضيفًا بآن عـام 2023 أعـلى مـعدل فـي الحـركـة السـیاحـیة الـوافـدة فـي تـاریـخ السـیاحـة فـي مـصر، لـتحقق بـذلـك رقـماً قـیاسـیاً فـي أعـداد الـسائـحین الـوافـدیـن إلـیھا، والـذي بـلغ 14.906 مـلیون سـائـح، حـیث حـققت عـام 2010 ھـو عـام الـذروة 14.731 مـلیون سائح .

واسـتقبلت مـصر خـلال الـربـع الأخـیر مـن عـام 2023 حـوالـي 3.6 مـلیون سـائـح، وھـو ثـانـي أعـلى مـعدل لھـذه الـفترة فـي تـاریـخ السـیاحـة فـي مـصر بـعد عـام2010، وھـو عـام الذروة في السیاحة، حيث اسـتمر ھـذا الـنمو مـع بـدایـة عـام 2024 والـذي شھـد زیـادة فـي أعـداد الحـركـة السـیاحـیة الـوافـدة بنسـبة 5% خـلال الأربـعین یـوم الأولـى مـنھ عـن مـثیلتھا فـي عـام 2023 .

وأوضح أن وزارة الـطیران الـمدنـي لا تـألـو جھـداً فـي تـوفـیر كـافـة سـبل الـدعـم لحـركـة الـطیران السـیاحـي الـوافـدة إلـى مـصر، فھـي تـقدم الـدعـم الـفني فـي تـنفیذ بـرامـج تـحفیز الـطیران الـتي تــطلقھا وزارة الســیاحــة والآثــار، كــما تــقدم تــخفیض عــلى رســوم الھــبوط والإیــواء والخـدمـات الأرضـیة فـي مـطارات الـمحافـظات السـیاحـیة، بـالإضـافـة إلـى إعـفاء شـركـات الـطیران الأجـنبیة مـن سـداد مـقابـل الـجعل لجـمیع دول الـعالـم تنشـیطاً للحـركـة الـوافـدة للمطارات السیاحیة، ولـقد آتـى الـتعاون بـین وزارتـي السـیاحـة والآثـار والـطیران الـمدنـي بـثماره، فـقد زادت مـقاعـد الـطیران الـقادمـة لـمصر فـي عـام 2023 إلـى أكـثر مـن 35 % عـن مـثیلتھا فـي عـام 2022 .


ومن جانبه أشار المهندس محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية
إلى التطورات الدولية التي شهدتها صناعة النقل الجوي كونها ركيزة أساسية لمعدلات نمو الاقتصاد القومي وقاطرة تنموية تشهد نمو سريع ومتلاحق رغم أنها من أكثر الصناعات تأثراً بكافة الظروف المحيطة،، مضيفًا أن تطوير المطارات لا يتعارض مع الحفاظ علي البيئة حيث وضعت الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية خطة طموحة للتقليل من الانبعاثات الكربونية واستخدام الطاقة النظيفة لجعل منظومة المطارات المصرية أكثر نموًا واستدامة .

وفي كلماتهم خلال الجلسة، أشاد المتحدثون بما حققته مصر من طفرة تنموية في مختلف المجالات، لاسيما في منظومة المطارات المصرية، والتي تعد نموذجا يحتذى به لجميع دول القارة الإفريقية، مشيرين إلى أن الاجتماعات سوف تتناول تبادل الرؤى والاقتراحات البناءة وأفضل الممارسات وبخاصة في مجال تطوير البنية التحتية، وكذلك تبادل الخبرات الداعمة التي من شأنها تحقيق مزيد من التطور في مختلف أنشطة الطيران المدني، هذا كما أشادوا بحضور خمس وزراء مصريون بالمؤتمر ممن تتعلق ملفاتهم وتتسق وتتكامل مع منظومة المطارات وآليات تطويرها وفق رؤية الدولة المصرية وتوجهاتها التنموية والتي تهدف دعم كافة الموضوعات التي من شأنها تحقيق التنمية الشاملة لجميع بلدان القارة الأفريقية ..

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية، قام وزيرالطيران المدني بجولة في المعرض رافقه خلالها الوزراء والمشاركين في المؤتمر للإطلاع على أبرز التطورات والمستجدات العالمية في مجال تطوير منظومة المطارات ، بما يسهم في توحيد الرؤى والجهود لأحدث ممارسات وبرامج تطوير المطارات وتوفير صناعة نقل جوي آمن على درجة عالية من الكفاءة .

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى