17 أبريل 2024 04:52 م

وزير الطيران المدني: أفريقيا قارة الفرص الواعدة والاستثمارات

الإثنين، 26 فبراير 2024 - 10:09 م

تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، افتتح الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدني جلسات أعمال مؤتمر ومعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية ACI AFRICA، وذلك تحت عنوان "المطارات قاطرة تنمية اقتصادية واجتماعية واستدامة"، بمشاركة 400 عضو من ممثلي المطارات والمنظمات الدولية من ٥٢ دولة أفريقية.

وحضر المؤتمر كلاً من أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، والدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، والسفيرة سها الجندي وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، وإيمانويل تشافيز رئيس المجلس الدولي للمطارات لإقليم إفريقيا، ولويس فليبي المدير العام للمجلس العالمي للمطارات، وعلي التونسي الأمين العام للمجلس الدولي للمطارات في أفريقيا، وممثلي المجلس العالمي للمطارات والخبراء المتخصصين في مجال المطارات والنقل الجوي، ولفيف من قيادات وزارة الطيران المدني وشركاتها التابعة. 

وفي كلمته أكد الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدني على أن مصر تدعم كافة جهود التعاون وأواصر الترابط مع جميع دول القارة الأفريقية من أجل تحقيق التكامل والإندماج الإقليمي، لاسيما في مجال صناعة الطيران المدني، مُضيفًا بأن المجلس العالمي للمطارات يقوم بدورًا رئيسيًا وفعالًا في تعزيز أوجه التعاون بين جميع الأعضاء بهدف تحسين السياسات والبرامج وتطوير معايير المطارات للمساهمة في توفير صناعة نقل جوي أمن وأكثر كفاءة ومستدام.

وأضاف أن هذه الصناعة حاسمة ولها تأثير كبير في دفع معدلات اقتصاديات الدول حيث تحقق الأهداف التنموية من خلال دفع حركة السياحة والتجارة العالمية، حيث بلغ إجمالي حجم حركة الركاب على المستوى العالمي في عام 2019 4.5 مليار راكب، وانخفض إلى 3.5 مليار راكب في عام 2022، ثم شهد ارتفاعًا مرة أخري في عام 2023 إلى 4.3 مليار راكب.

وأشار وزير الطيران المدني إلى أن صناعة النقل الجوى ترتكز على محاور رئيسية ممثلة في: (المطارات – خطوط الطيران – الملاحة الجوية - خدمات أخرى) إلا أنها تتأثر بالعديد من التحديات (الاقتصادية – السياسية – الاجتماعية – البيئية)؛ موضحًا أن مشاركة قطاع النقل الجوي في أفريقيا يمثل 2.7% من الإقتصاد الأفريقي بإجمالي 63 مليار دولار، ويعد معدل النمو المتوقع في حجم الحركة الجوية لأفريقيا  5% كحركة مباشرة و13% حركة غير مباشرة، وهو ما يتطلب من جميع دول القارة الأخذ في الاعتبار ضعف حجم الحركة الحالية للقارة مقارنة بحجم الحركة العالمية.

وأوضح حلمي أن الفترة من عام 2014 حتى 2023 شهدت نموًا ملحوظاً في زيادة الطاقة الاستيعابية للمطارات المصرية، حيث بلغت في عام 2023 63.5 مليون راكب، وإنطلاقًا من أهمية مشاركة القطاع الخاص تقوم الوزارة بتشجيع وتسهيل إجراءات إنشاء شركات طيران مصرية خاصة والتي بلغ عددها حتى الآن 12 شركة طيران مصرية، كما يتم تدقيق وتحديث التشريعات بما يتوافق مع المعايير الدولية بما يحقق أعلى معدلات الأمن والأمان والسلامة.

وأضاف وزير الطيران المدني بأن هناك العديد من الفرص التى يمكن أن نستثمرها من خلال تعاونا مع أشقاءنا الأفارقة لتنمية صناعة النقل الجوي في مجالات "صيانة الطائرات والتدريب عليها - الشحن الجوي - التدريب والمراقبة الجوية - تعليم الطيران - تدريب أطقم الطائرات على الطرازات المختلفة- غيرها من المجالات".

وأكد وزير الطيران على إمكانية إقامة شراكات مع مختلف شركات الطيران من أجل الإستغلال الأمثل للفرص المتاحة لزيادة الربط الجوي، حيث يُشكل الربط الجوي ركيزة أساسية تؤثر بشكل مباشر وأساسي في زيادة حجم الإستثمارات ودعم الناتج الإقتصادي لدول القارة السمراء.

واختتم الوزير كلمته قائلًا "إن أفريقيا قاره الفرص الواعدة فهي قلب العالم تمتلك الموارد البشرية والموقع الجغرافي والطبيعة المتميزة والموارد الطبيعية، مما يجعل هذه المميزات أرضًا خصبه وجاذبة للمزيد من الإستثمارات الواعدة".

وفي كلماتهم خلال الجلسة، أشاد المتحدثون بما حققته مصر من طفرة تنموية في مختلف المجالات، لاسيما في منظومة المطارات المصرية، والتي تعد نموذجا يحتذى به لجميع دول القارة الإفريقية، مشيرين إلى أن الاجتماعات سوف تتناول تبادل الرؤى والاقتراحات البناءة وأفضل الممارسات وبخاصة في مجال تطوير البنية التحتية، وكذلك تبادل الخبرات الداعمة التي من شأنها تحقيق مزيد من التطور في مختلف أنشطة الطيران المدني.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى