29 مايو 2024 08:16 م

وزير التنمية المحلية يبحث مع نائب وزير الشئون الداخلية الفيتنامي مجالات التعاون المشترك بين الجانبين

الثلاثاء، 23 أبريل 2024 - 06:12 م

استقبل اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، نجوين ترونج ثوا، نائب وزير الشئون الداخلية الفيتنامي المعني بملف التنمية المحلية، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور كل من نجوين هوي دونج، سفير جمهورية فيتنام بالقاهرة، وتران فان لونج، نائب المدير العام نائب رئيس مكتب الممثلية المعنية بالحزب الحاكم، وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية ووزارة الشئون الداخلية الفيتنامية وأعضاء سفارة فيتنام بالقاهرة.

وفي بداية اللقاء رحب وزير التنمية المحلية بالوفد الفيتنامي خلال زيارته للقاهرة لبحث مجالات التعاون الثنائي بين الجانبين، واستعراض عدد من الملفات المهمة في إطار مجالات العمل المشترك للوزارتين.
وأكد اللواء هشام آمنة أن العلاقات المصرية الفيتنامية تاريخية وقديمة منذ عام 1963 وشهدت منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي تقدمًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، معربًا عن تقديره للملحمة التاريخية والتجربة النضالية للشعب الفيتنامي والبطولات التي أظهرها المجتمع الفيتنامي.

كما أعرب وزير التنمية المحلية عن تقديره للمستوي المتميز للعلاقات المصرية الفيتنامية لما حققته من مكاسب وإنجازات في مختلف المجالات، معربًا عن التقدير الكبير لتجربة دولة فيتنام، خاصة تجربة التنمية الاقتصادية الشاملة التي حققت من خلالها أرقامًا تصاعدية في الاقتصاد الوطني التي حقق لها المرتبة والمكانة المستحقة على صعيد الاقتصاديات العالمية، حيث قدمت فيتنام نموًا اقتصاديًا سريعًا في السنوات الأخيرة، وتحولت من الاقتصاد المخطط مركزيًا إلى اقتصاد أكثر توجهًا نحو السوق، كما أنها تتميز بقطاع الصناعات التحويلية، وخاصة في صناعات مثل: المنسوجات والإلكترونيات والسيارات. وتشكل الزراعة، بما في ذلك زراعة الأرز، جزءًا مهمًا من الاقتصاد الوطني.

وأشار اللواء هشام آمنة إلى توجيهات القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء بتوطيد علاقات التعاون مع دولة فيتنام، والاستفادة من نقل الخبرات والتجارب الناجحة في المجالات الاقتصادية والتجارية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص العمل. كما عرض خلال اللقاء أهم ملفات عمل الوزارة والتنسيق بين الوزارات المركزية والمحافظات لتنفيذ توجيهات الرئيس السيسي وتكليفات رئيس الوزراء في الملفات التنموية والخدمية التي تهم المواطنين لتحسين مستوى المعيشة والخدمات المقدمة لهم.

ورحب وزير التنمية المحلية بالتعاون مع الوزارة الفيتنامية في مجالات التدريب وتبادل الخبرات والزيارات وبناء قدرات المسئولين المحليين، والتعاون في تنظيم برامج تدريب/ رعاية للقيادة والإدارة في مؤسسات الدولة والهيئات المؤسسية علي المستوى الوطني والإقليمي، وتبادل المدربين على المدى القصير والطويل في مجال الخدمات العامة، وتدريب الموظفين الحكوميين على المستوى المحلي، وتنظيم زيارات تبادلية بين مراكز التدريب المختلفة في البلدين فيما يخص التنمية المحلية، وكذا تبادل المعرفة والخبرة في مجال الإصلاح الإداري على المستويين المركزي والمحلي .

كما أشار وزير التنمية المحلية إلى التجربة المصرية التنموية الكبرى التي أطلقها الرئيس السيسي، ومن بينها العاصمة الإدارية الجديدة، لافتًا إلى حرص الوزارة علي تبادل الخبرات مع فيتنام في مجال التنمية المحلية والحضرية حيث تستضيف مصر الدورة الثانية عشر للمنتدى الحضري العالمي خلال الفترة من 4 -8 نوفمبر 2024، وكذلك قمة المدن الإفريقية (إفريسيتي) في عام 2025 بوصفهما من أهم الأحداث، حيث يعد المنتدى الحضري العالمي الحدث الثاني على أجندة الأمم المتحدة، وكذلك قمة المدن الإفريقية التي تعد إحدى التجمعات الدولية التي تجمع المدن الإفريقية، ويتم خلالها تبادل الخبرات.

ومن جانبه وجه نائب وزير الشئون الداخلية الفيتنامي التحية والتقدير لوزير التنمية المحلية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وإتاحة الفرصة للتباحث في عدد من ملفات التعاون، كما نقل تحيات وتقدير وزير الشئون الداخلية الفيتنامي وأعضاء الوزارة لوزير التنمية المحلية وكافة العاملين بالإدارة المحلية، وأضاف أن الوزارة متعددة القطاعات، وتغطي مجالات إدارة الدولة من حيث الهيكل التنظيمي والتوظيف والخدمة المدنية والتنمية المحلية والإصلاح الإداري.

وأشار نائب الوزير الفيتنامي إلى أن الشعبين المصري والفيتنامي تربطهما علاقات تاريخية، كما وجه دعوة لوزير التنمية المحلية لزيارة فيتنام خلال العام الجاري لاستكمال التباحث بين الوزارتين والبدء في التعاون المشترك بما يحقق مصلحة الشعبين.

كما أعرب المسئول الفيتنامي عن تطلع الوزارة لتكون الزيارة بداية جديدة لانطلاق العلاقات بين الجانبين ونقلها إلى آفاق أرحب وأوسع، كما أشار إلى أن الوزارة معنية بتنفيذ تكليفات الحكومة الفيتنامية الخاصة بملفات التنمية المحلية وكل ما له علاقة بإدارة نظام الدولة والعلاقة مع الموظفين بالخدمة المدنية والعامة وإصلاح الإدارة العامة والإصلاح المؤسسي والشئون الدينية والتخطيط والمالية.

كما عرض نائب الوزير تجربة بلاده في الزراعة والاستزراع السمكي والأرز والسيارات والأجهزة الإلكترونية والمشغولات والمنتجات اليدوية وغيرها من المنتجات والصناعات التي يتم تصديرها إلى عدد كبير من الدول العربية والإفريقية.

ومن جانبه قال السفير الفيتنامي بالقاهرة: إن هناك فرصًا كثيرة للتعاون بين البلدين في ظل وجود إرادة سياسية وعلاقات كبيرة وصداقة مشتركة بين الشعبين، موضحًا أنه سيتم الاهتمام بكافة المقترحات التي عرضها وزير التنمية المحلية لبدء التعاون المشترك بين الجانبين وبصفة خاصة مجال التدريب والتعاون في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأضاف: سنعمل لنكون جسرًا لربط الوزارتين في المجالات المحلية وغيرها من الملفات التي تهم المواطنين والموظفين بالإدارات العامة.

وزارة التنمية المحلية

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى