06 ديسمبر 2021 08:05 ص

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

العلاقات المصرية الجنوب سودانية

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 - 12:00 ص
مقدمة عن العلاقات المصرية الجنوب سودانية

مقدمة:

يمثل جنوب السودان أهميةً استثنائية بالنسبة لمصر لما يمثله من عمق أمنى واستراتيجى، ولعلاقاتنا التاريخية معه باعتباره أرض التلاقى والتواصل العربى الأفريقى، وكذلك بما يملكه من فرص وإمكانات واعدة ، تبذل مصر مساعى كبيرة لتوطيد علاقاتها مع الجنوب السوداني فى إطار استراتيجية شاملة لتطويرها ، من أجل دعم التنمية وتحقيق السلام والاستقرار بين دولتى السودان.
سارعت مصر إلى إعلان دعمها لدولة جنوب السودان والاعتراف بها دولة مستقلة، وإقامة علاقات دبلوماسية معها، وذلك فى إطار حرص مصر على رغبة أبناء الجنوب فى أن تكون لهم دولة مستقلة خاصة بهم ومنفصلة عن الشمال، وهناك تنسيقٌ بين مصر وجنوب السودان فيما يتعلق بحوض نهر النيل، وفى التوصل إلى حلول للصراعات بالطرق السلمية لتحقيق الاستقرار في جنوب السودان والقرن الأفريقي والقارة الإفريقية.

وفى إطار دعم مصر لدولة جنوب السودان، أرسلت مصر أكبر قوة لقوات حفظ السلام الدولية بجنوب السودان، حرصا على دعم استقرار الدولة، وتسعى مصر إلى زيادة دعمها لدولة جنوب السودان فى مجالات التعليم والصحة والمشروعات الخدمية والبنية التحتية، والتعاون المشترك فى كافة المجالات.

العلاقات السياسية

كانت لمصر مواقف واضحة إزاء بعض التحديات السياسية التي واجهت جنوب السودان ولاسيما قضية " أبيي" ، الغنية بالبترول المتنازع عليها بين الشمال والجنوب والتى تم تحويل قضيتها إلى محكمة التحكيم الدائمة بلاهاى لتحديد حدودها، إذ رحبت مصر بالقرار الذى صدر عن المحكمة ودعت الأطراف إلى الالتزام به. بالإضافة إلى استمرار المساهمة المصرية بأكبر مكون فى قوات حفظ السلام الدولية بجنوب السودان.
 
 
- في 9/7/2011 اعترفت مصر رسميا بجمهورية جنوب السودان، شاركت مصر بوفد في احتفالات إعلان الدولة في جوبا. قام الوفد المصري المشارك في الاحتفالات بتسليم خطاب رسمي بالاعتراف بجمهورية جنوب السودان. كما أكد الوفد على حرص مصر على دعم وتعزيز العلاقات مع الأشقاء في جنوب السودان ومواصلة الدور المصري في تقريب وجهات النظر بهدف تسوية المسائل العالقة بين شمال السودان وجنوبه، وبما يؤمن علاقات جيدة ومستقرة بينهما في مختلف أنحاء المنطقة.
 
 
- فى 23/9/2014 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك، سيلفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان، على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ثمّن سيلفا كير دور مصر سواء في منطقة الشرق الأوسط أو في إفريقيا، مشيدا بالدعم المصري لبلاده في مختلف المجالات، ولا سيما في مجال التعليم، معرباً عن تطلعهم لاستمرار هذا الدعم. أضاف سيلفا كير أن حكومته ملتزمة بالنهج السلمي لتسوية الأزمة الداخلية فى جنوب السودان. أكد السيسى على أهمية أن يمثل نهر النيل فرصة حقيقية للتعاون والتنمية في منطقة دول الحوض، وبما يحقق المكاسب لكافة الأطراف.
 
 
- فى 20/9/2016 ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي قمة مجلس السلم والأمن الإفريقي، التي ناقشت تطورات الوضع في جنوب السودان، وأكد الرئيس على أهمية التوصل إلى آلية فعالة لمساعدة كافة الأطراف الجنوب سودانية على التمسك بخيار السلام ومساندتها على تنفيذ بنود اتفاق السلام وإرساء أسس الأمن والاستقرار، وإيجاد حلول عاجلة للأزمة الإنسانية في جنوب السودان، والنهوض بالوضع الاقتصادي المتردي به لتحقيق ما يتطلع إليه أبناؤه من آمال في السلم والاستقرار والتقدم، وأعرب الرئيس السيسي عن أهمية متابعة التنسيق مع حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية بجنوب السودان من أجل الاتفاق على ولاية القوة المُقترح نشرها وتشكيلها ومناطق انتشارها، بما يأخذ شواغل حكومة جنوب السودان في الاعتبار، كما أكد الرئيس السيسي أن مصر مستمرة في مساندتها لكافة الجهود الرامية لدعم تنفيذ اتفاق التسوية السلمية في جنوب السودان.
 
 
- في 22/9/2017 عقد سامح شكري وزير الخارجية جلسة مباحثات مع الجنرال “تعبان دينج” النائب الأول لرئيس جنوب السودان على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أشار فيها إلى جهود المبادرة المصرية للتنمية في دول حوض النيل لإقامة محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية فى “جوبا” (4 ميجاوات), وإقامة مشروعين للاستزراع السمكي في “جوبا” و”واو” , فضلا عن التعاون في مجال إدارة الموارد المائية والري.
 
 
- في 17/2/2018 أجرى وزير الخارجية سامح شكري مباحثات مع تعبان دنج النائب الأول لرئيس جنوب السودان، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن. وأكد وزير الخارجية سامح شكري على دعم مصر لجنوب السودان نحو تحقيق السلام والاستقرار من خلال مبادرة توحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان والحوار الوطني في البلاد، منوها بدور مصر في دعم جنوب السودان إبان عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن عامي 2016 و2017، بالإضافة إلى عضويتها الحالية في مجلس السلم والأمن الأفريقي.
 
 
- في 28/1/2018 أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، أكد خلاله دعم مصر لإحلال السلام فى جنوب السودان، وذلك فى إطار الاتفاق المنشط للسلام بين الأطراف الجنوب سودانية الذى تم التوصل إليه، وكذا مساندة مصر لمختلف الجهود الهادفة إلى تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان نحو الاستقرار والتنمية.
 
 
- فى 1/7/2018 شارك سامح شكري وزير الخارجية نيابة عن رئيس الجمهورية فى مائدة مستديرة رفيعة المستوى، حول تمكين المرأة في أفريقيا، وقمة مجلس السلم والأمن بشأن جنوب السودان، وذلك على هامش مشاركته فى الاجتماعات التمهيدية للقمة الأفريقية بالعاصمة الموريتانية نواكشوط. وأوضح شكري أن رؤية مصر للتعامل مع الأزمة تتأسس على أن السلام لا يمكن أن يُفرض من الخارج، وأن الاستقرار والرخاء لن يتحقق إلا من خلال اتفاق سلام ترتضيه الأطراف الجنوب سودانية وتحرص على تنفيذه، وأن فرض العقوبات ليس السبيل إلى الحل، لما لها من تأثير سلبى على سير المفاوضات.
 
 
- في 3/9/2018 خلال حضوره منتدى التعاون الصين - أفريقيا (فوكاك)، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين رئيس جنوب السودان سلفا كير. واستعرض اللقاء أوجه التعاون الثنائي بين البلدين حيث أكد الرئيس أن مصر ستواصل مساندة جهود التنمية في جنوب السودان، وتعزيز أطر التعاون الثنائي وتقديم المساعدات والدعم الفني لجنوب السودان، بما يسهم في تلبية تطلعات شعبها نحو مستقبل أفضل، والمضي قدماً في تنفيذ المشروعات الثنائية، فضلاً عن تعزيز جهود إعادة إعمار جنوب السودان وتنفيذ مشروعات تحقق مصالح الشعبين في مختلف المجالات.
 
 
- فى 31/10/2018 شهد الاحتفال الذى نظمته جمهورية جنوب السودان بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام المنشط، وتم تكريم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الذى شارك فى الاحتفال وألقى كلمة نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 
 
- فى 2/12/2019 قام د. علي عبدالعال رئيس مجلس النواب على رأس وفد برلماني إلى جنوب السودان، في زيارة تستهدف دعم دولة جنوب السودان الشقيقة، وجهود إحلال السلام والاستقرار، خاصة بعد توقيع اتفاق السلام برعاية إقليمية. التقي عبد العال والوفد المرافق له مع كبار المسئولين في جنوب السودان، في مقدمتهم الرئيس سلفا كير، والقائمين بأعمال رئيسي برلمان جنوب السودان، وعدد من الوزراء لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وتبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
- فى 1/3/2020 فى إطار المنحة السابق تقديمها من مصر لعدد 250 دارس من الكوادر الإفريقية العاملة في مجال مكافحة الفساد والوقاية منه، اختتمت فعاليات الدورة التدريبية رقم (٧) التى عقدت خلال الفترة من ١ الي ٥ مارس ٢٠٢٠ بمقر الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد التابعة لهيئة الرقابة الإدارية لعدد (33) دارس إفريقي من عشرة دول إفريقية وهم (تنزانيا، الكونجو برازافيل، النيجر، جنوب السودان، أوغندا، بوروندي، كينيا، إثيوبيا، موريشيوس، وزامبيا) ليصبح بذلك إجمالي ما تم تدريبه في اطار المنحة عدد (216) دارس، وجارى استكمال ما تبقى من المنحة خلال شهر ابريل 2020.
 
- فى 4/3/2020 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي جيمس وانى إيجا، نائب رئيس جنوب السودان. طلب الرئيس نقل تحياته إلى أخيه الرئيس سلفا كير، مشيداً بعمق العلاقات المصرية الجنوب سودانية، ومؤكداً الحرص على تطويرها، وكذا مواصلة مصر بذل مساعيها على المستويين الإقليمي والدولي لتعزيز الجهود الرامية لتحقيق الاستقرار والسلام في جنوب السودان. رحب الرئيس بالخطوة المهمة التي حققتها مؤخراً الأطراف في جنوب السودان بإعلان الرئيس "سلفا كير" وزعيم المعارضة "رياك مشار" عن اعتزامهما البدء في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية تنفيذاً لمقررات اتفاق السلام، مشيراً إلى أهمية البناء على الزخم القائم على الساحة السياسية في جنوب السودان وتوافر الإرادة اللازمة من قبل كافة الأطراف بهدف الاستمرار في تنفيذ استحقاقات اتفاق السلام. نقل "إيجا" تحيات الرئيس سلفا كير إلى الرئيس، معرباً عن تقدير بلاده الكبير لمصر وشعبها وقيادتها، ومثمناً التطور المتواصل في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين. شهد اللقاء التباحث حول سبل تفعيل وتطوير أطر التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات في المرحلة المقبلة، فضلاً عن تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
 
- فى 25/3/2020 تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الرئيس سلفا كير، رئيس جمهورية جنوب السودان. أعرب رئيس جمهورية جنوب السودان خلال الاتصال عن تقديره تجاه دور مصر والجهود التي تبذلها دعماً لاستقرار الأوضاع فى جنوب السودان وذلك في اطار دور مصر الفاعل على المستويين الإقليمي والقاري، مثمناً ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية، مؤكداً حرص جنوب السودان على الاستمرار في تعزيز مختلف أوجه التعاون المشترك مع مصر خلال الفترة المقبلة.
رحب الرئيس السيسي بالتوافق الذي تم مؤخراً بين الرئيس "سلفا كير" وزعيم المعارضة "رياك مشار" لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية تنفيذاً لمقررات اتفاق السلام، مؤكداً سيادته أهمية العمل من قبل كافة الأطراف المعنية للاستمرار في تنفيذ استحقاقات الاتفاق.
أكد الرئيس عمق العلاقات التي تجمع بين البلدين، وحرص مصر على الاستمرار في تقديم مختلف صور الدعم إلى الأشقاء في جنوب السودان ودعم عملية السلام بها.
شهد الاتصال التباحث حول بعض موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين في عدد من المجالات، فضلاً عن تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
 
- فى 4/7/2020 التقى السفير د. محمد قدح، سفير مصر في چوبا، مع "نيال دينج نيال" وزير شئون الرئاسة بدولة جنوب السودان، حيث نقل إليه تهنئة وزير الخارجية سامح شكري بمناسبة توليه مهام منصبه الجديد، معربًا عن أطيب التمنيات له بالتوفيق، كما نقل إليه دعوة لزيارة القاهرة في موعد يتم الاتفاق عليه وفقًا لارتباطات الجانبين. عرض محمد قدح مجمل تطورات العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية، وكذا الدعم التنموي والإنساني المصري للأشقاء فى جنوب السودان. كما أشاد السفير "قدح" بالتقدم المُحرَز على صعيد تنفيذ اتفاق السلام المُنشط خلال الفترة الأخيرة، مؤكداً على دعم مصر الثابت لمسيرة تنفيذ اتفاق السلام فى جنوب السودان.
أطلع السفير المصري الوزير "نيال دينج نيال" على تطورات أزمة سد النهضة، حيث أعرب المسؤول الجنوب سوداني عن تطلعه لأن تسفر المفاوضات الجارية عن اتفاق عادل ومتوازن يلبي تطلعات الدول الثلاث ووفقاً لقواعد القانون الدولي ذات الصلة. 
 
- فى 11/7/2020 بعثالرئيس عبد الفتاح السيسي ببرقية تهنئة إلى رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، بمناسبة الاحتفال بيوم الاستقلال. 

- فى 12/8/2020 وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رسالة إلى الرئيس سلفاكير رئيس دولة جنوب السودان أكد خلالها على قوة ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين. نقل الرسالة رئيس جهاز المخابرات العامة الوزير عباس كامل الذي توجه على رأس وفد مصري إلى دولة جنوب السودان موفدا من الرئيس السيسي في زيارة التقي خلالها الرئيس سلفاكير ونائبه الأول رياك مشار وعدد من المسئولين في جوبا. 

- فى 11/11/2020 التقى السفير د. محمد قدح، سفير مصر  في جنوب السودان، بالسيدة "ريبيكا جارانج" نائبة رئيس جنوب السودان وأرملة الزعيم الجنوب سوداني الراحل "جون جارانج".
تناول اللقاء الأوضاع في جنوب السودان، وتطورات العلاقات الثنائية وآفاق التعاون المستقبلي بين البلدين الشقيقين خلال المرحلة القادمة، خاصةً في مجالات حقوق المرأة وتمكين الشباب والرياضة.  

- فى 9/12/2020 قام Subek John David  رئيس سلطة الطيران المدني بجنوب السودان، على رأس وفد رفيع المستوى بزيارة لمصر، استقبله الطيار محمد منار وزير الطيران المدني. 
 بحثا الجانبان أوجه التعاون المشترك فى مجال النقل الجوى، اتفقا الجانبان على تفعيل الاتفاقية الثنائية للنقل الجوي بين البلدين، كما تم مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بقطاع الطيران المدني وبخاصة فى مجال التدريب وتنظيم حركة النقل الجوى والتشريعات والخدمات الجوية والشحن الجوي فضلاً عن منح شهادات معتمدة دولياً على يد خبراء متخصصين في مختلف مجالات النقل الجوي، كما تقرر إرسال لجان من الخبراء المتخصصين ومهندسي الملاحة الجوية إلى مطار جوبا بجنوب السودان لتقديم الدعم والخدمات التقنية والفنية والهندسية وكذا تنظيم الدورات التدريبية من أجل تطوير قطاع الطيران المدني بجنوب السودان.
قام الوفد الجنوب سودانى بعدد من الزيارات الميدانية، بدأها بسلطة الطيران المدني لبحث سبل التعاون فى مجال التشريعات وتطوير الهيكل التنظيمى لسلطة الطيران المدنى لجنوب السودان. وزيارة للشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية، من أجل التعرف على مهام وأنشطة وخدمات الملاحة الجوية لقطاع الطيران المدنى المصرى. كما قام الوفد بزيارة اكاديمية مصر للطيران للتدريب وذلك للتعرف على أقسام وأنشطة الأكاديمية والبرامج التدريبية المقدمة وفقا لأحدث المعايير العالمية وأجهزة الطيران التمثيلى لتدريب الطيارين ومهندسى الصيانة الفنية وفصول التدريب الخاصة بالخدمات الأرضية على الطرازات المختلفة وأطقم الضيافة الجوية وأجهزة تدريب الطوارئ وتقديم الخدمات للركاب بواسطة مدربين مصريين مؤهلين دوليا يتمتعون بخبرات عالمية. 

- فى 15/12/2020 التقى د. محمد قدح سفير مصر لدى جنوب السودان، مع "كيول أتيان" وزير التجارة والصناعة الجنوب سوداني بحضور وكيل أول الوزارة وقياداتها، لمتابعة ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخيرة إلى جوبا في المجال الاقتصادي.
تم خلال اللقاء إطلاق عملية الإعداد لتنظيم معرض تجاري وإيفاد بعثة أعمال مصرية إلى جنوب السودان خلال النصف الأول من العام المقبل، وذلك بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة المصرية، بهدف الارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين البلدين.
كما اتفق الجانبان علي أهمية توقيع اتفاق ثنائي لتسهيل التبادل التجاري، وتعزيز التعاون بينهما في المحافل التجارية الاقليمية والدولية، وكذلك التعاون في مجال بناء قدرات الكوادر الجنوب سودانية في المجالات ذات الصلة. 

- فى 5/2/2021 التقي د. محمد قدح سفير مصر لدي جنوب السودان  مع "عبدوك كور" حاكم ولاية أعالي النيل الجديد، حيث هنأ الحاكم على تعيينه مؤخراً والانفراجة المصاحبة على صعيد العملية الانتقالية الجارية، مؤكداً على الدعم المصري لاستكمال تنفيذ استحقاقات اتفاق السلام، وتدشين دعائم الأمن والاستقرار في الولاية وجنوب السودان الشقيق ككل.
بحثا الجانبان تصور الحاكم الجديد لتثبيت الاستقرار، وتحقيق المصالحة المجتمعية، وإطلاق جهود إعادة الإعمار والتنمية في الولاية. كما تناول اللقاء سبل الدعم المصري والتعاون مع الولاية في عدة مجالات كإدارة الموارد المائية والري ومعالجة المياه والتعليم والطاقة. 

- فى 3/3/2021 أعربت مصر عن صادق مواساتها وخالص تعازيها لجنوب السودان الشقيقة إثر تحطم طائرة ركاب عقب إقلاعها من ولاية جونجلي متجهةً إلى العاصمة جوبا، مما أسفر عن العديد من الضحايا. 


- فى 14/4/2021 التقى السفير د. محمد قدح سفير مصر في جوبا، مع "برنابا مريال بنجامين" وزير شئون الرئاسة الجديد بجنوب السودان، حيث قدم له التهنئة بمناسبة توليه مهام منصبه، معربًا عن أطيب التمنيات له بالتوفيق.  تبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، واتفقا على مواصلة التنسيق الوثيق فى هذا الإطار.   



- فى 28/7/2021 أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى عزم مصر على الاستمرار فى تقديم الدعم الفنى لجنوب السودان على جميع الأصعدة، خاصةً فى المجالات التنموية، وللاستفادة من الخبرات الرائدة لمصر فى دفع عملية التنمية فى قطاعات الإنتاج الزراعى والرى والصحة والتعليم وغيرها، وإطلاق عملية للتكامل الاقتصادى فى عدد من المجالات مثل الاستثمار والتبادل التجارى والطاقة والبنية التحتية والبترول.
وأعرب الرئيس خلال استقباله،  د. جيمس وانى إيجا، نائب رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الاقتصادية، والوفد الوزارى المرافق له، بحضور الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، ووزراء الخارجية، والموارد المائية والرى، والتعليم العالى، والتعاون الدولى، والزراعة، والتجارة والصناعة، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة، عن اعتزاز مصر بعقد معرض المنتجات المصرية الأول فى جوبا خلال شهر يوليو الجارى بما يؤسس لحركة تجارية نشطة وفعالة بين البلدين، بالإضافة للمضى قدماً فى إنشاء فرع جامعة الإسكندرية بجنوب السودان.
وأكد الرئيس حرص مصر على مواصلة بذل مساعيها على المستويين الإقليمى والدولى لتعزيز الجهود الرامية لتحقيق استمرارية الاستقرار والسلام والأمن فى جنوب السودان كدعامة أساسية وحتمية لأى جهود للتنمية.
من جانبه، نقل «إيجا» تحيات الرئيس «سلفا كير» إلى الرئيس، معرباً عن تقدير بلاده الكبير لمصر وشعبها وقيادتها، ومثمِّناً التطور المتواصل فى مسار العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والذى يمثل ركيزة أساسية للتنمية والبناء والتقدم فى جنوب السودان، وأعرب عن الامتنان لمصر -حكومةً وشعباً- عن تقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين فى جنوب السودان، خاصةً مع الأزمات الأخيرة التى تعرضت لها جوبا، والتى تمثلت فى الفيضانات، واجتياح الجراد، وتفشى جائحة كورونا، وكذلك الظروف الاقتصادية الصعبة، بما يعكس الأواصر والروابط الأزلية بين البلدين الشقيقين.
استعرض نائب رئيس جمهورية جنوب السودان آخر تطورات الأوضاع السياسية فى بلاده، مشيداً بدور مصر والجهود التى تبذلها دعماً لاستقرار الأوضاع فى المنطقة وفى جنوب السودان، والتى تأتى فى إطار ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية، وكذلك دور مصر الرائد على المستوى الإقليمى.
شهد اللقاء شهد التباحث حول سبل تفعيل وتطوير أطر التعاون الثنائى بين البلدين فى مختلف المجالات فى المرحلة المقبلة، فضلاً عن تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً تطورات ملف سد النهضة، حيث أكد الرئيس موقف مصر الثابت بالتوصل إلى اتفاق قانونى ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد على نحو يلبى مصالح جميع الأطراف من مساعى تحقيق التنمية والحفاظ على الأمن المائى المصرى.
طلب أن الرئيس نقل تحياته إلى أخيه الرئيس «سلفا كير»، مؤكداً التقدير الذى يكنه للعلاقات الوثيقة التى تجمعه مع رئيس جنوب السودان، والتى تجسدت فى زيارته إلى جوبا فى شهر نوفمبر الماضى، ومعرباً عن الترحيب بعقد الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين البلدين حالياً فى القاهرة، وهو ما يؤكد الاهتمام المشترك بتعزيز العلاقات الثنائية فى مختلف المجالات، والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية بما يجعلها نموذجاً يحتذى به للشراكة التنموية بين دول حوض النيل.
 

- فى 10/10/2021  أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى استمرار دعم ومؤازرة مصر لجنوب السودان فى الفترة الراهنة ارتباطاً بتنفيذ استحقاقات اتفاق السلام المنشط الموقع فى عام ٢٠١٨، والتحديات المرتبطة بجائحة كورونا ومخاطر الفيضانات والأزمة الغذائية، فضلاً عن مساندة جوبا فى الارتقاء بمختلف القطاعات التنموية، خاصةً فى مجالات الرى والصحة والتعليم، وذلك بالتوازى مع إطلاق عملية شاملة للتكامل الاقتصادى على المستوى الوطني.
جاءت تصريحات الرئيس خلال استقباله الرئيس سلفاكير ميارديت، رئيس  جنوب السودان، 
اكد الرئيس أن هذه الزيارة تعكس خصوصية العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين على مستوى القيادة السياسية والحكومتين والشعبين، ومشيداً بوتيرة الفعاليات المستمرة بين البلدين، والتى توجت مؤخراً بعقد الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة فى القاهرة فى شهر يوليو ٢٠٢١، وهو ما يؤكد الاهتمام المتبادل بتعزيز العلاقات الثنائية فى مختلف المجالات، والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية القائمة على تحقيق المنفعة المشتركة للبلدين.
أعرب رئيس جنوب السودان عن امتنانه وتقديره لحفاوة الاستقبال، مؤكداً على قوة الروابط التاريخية التى تجمع بين البلدين الشقيقين، وتطلع بلاده للارتقاء بالتعاون الثنائى مع مصر فى كافة المجالات، خاصة فى ظل الدور المحورى الذى تقوم به مصر على الصعيد الإقليمى فى القارة الإفريقية.
كما أكد «سلفاكير» وجود آفاق رحبة لتطوير التعاون بين البلدين فى العديد من المجالات، لاسيما على الصعيد الاقتصادي، مشيدا فى هذا الإطار بنشاط الشركات المصرية فى جنوب السودان ومساهمتها فى جهود التنمية، خاصةً فى مشروعات البنية الأساسية من شبكات الطرق والكهرباء والاتصالات والمشروعات الزراعية، ومعربا عن تطلع بلاده لتعظيم هذا النشاط وتوفير كافة التسهيلات الداعمة له، وتقدير جنوب السودان لما تقدمه مصر من دعم فنى على مدار السنوات الماضية، بما يعكس عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.
شهد  اللقاء شهد التباحث حول عدد من القضايا الإقليمية الراهنة ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها التطورات الجارية فى منطقة شرق إفريقيا والقرن الإفريقي، وكيفية العمل على احتواء تداعياتها المحتملة على باقى دول المنطقة.
كما تم التباحث حول مستجدات قضية سد النهضة فى ضوء التنسيق القائم والمستمر بين البلدين الشقيقين فى هذا الشأن، خاصة بعد صدور البيان الرئاسى الأخير لمجلس الأمن وما تضمنه من امتثال الأطراف للتوصل لاتفاق قانونى منصف وملزم خلال فترة وجيزة يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل السد ويحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.
وخلال المؤتمر الصحفى الذى أعقب المحادثات، أكد الرئيس السيسي، حول هذا الموضوع، ضرورة التوصل إلى اتفاق قانونى ملزم ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك استناداً إلى قواعد القانون الدولى ومخرجات مجلس الأمن فى هذا الشأن، وهو الأمر الذى من شأنه تعزيز الاستقرار بالمنطقة ككل، ويفتح أفق التعاون بين دول حوض النيل‪.‬
 قال سلفاكير إن مباحثاته مع الرئيس السيسى تناولت الأزمة بين إثيوبيا ومصر من جهة وإثيوبيا والسودان من جهة أخرى، فضلا عن الأزمة بين الحكومة الإثيوبية وجبهة تحرير تيجراي. وأضاف أنه فى شهر أغسطس الماضى ذهب إلى أديس أبابا وتلقى وعدا ببدء مفاوضات جدية بحلول شهر أكتوبر الجارى عقب تشكيل الحكومة الإثيوبية، إلا أنه لم يحدث أى شيء فى هذا الإطار.وأوضح أنه أبلغ الرئيس السيسى أن رئيس وزراء إثيوبيا ليس فى وضع يسمح له ببدء المفاوضات لأن المعارضة تحاربه فى الوقت الحالي، وهو ليس حاليا فى وضع مناسب للتحرك. 

زيارات الرؤساء
 
 
- فى 22/11/2014 قام سيلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان بزيارة لمصر على رأس وفد رفيع المستوى يضم مجموعة من الوزراء، وقام الرئيس عبد الفتاح السيسي باستقبال الوفد بمقر الرئاسة وعقدا الرئيسان جلسة مباحثات ثنائية مغلقة، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين، أكد السيسى استمرار مصر في تقديم مساعداتها إلى أشقائها في جنوب السودان ، وأكد سيلفا كير أن هذه الزيارة بمثابة رسالة قوية تعكس عمق العلاقات بينهما، مضيفًا أنه حرص على اصطحاب وفد موسع من مختلف الوزارات للتباحث مع نظرائهم المصريين لتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، ودفع التعاون بينهما قدماً من خلال توقيع اتفاقيات جديدة.
 
 
- فى 10/1/2017 قام سلفا كير ميارديت رئيس جنوب السودان بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحث الجانبان سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان، كما تمت مناقشة بعض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك. كما بحثا عملية السلام فى جنوب السودان وأهمية الالتزام باتفاق التسوية السلمية الموقع فى أغسطس 2015، باعتباره الآلية الأساسية لاستعادة السلم والاستقرار والرخاء لأهلنا فى جنوب السودان، كما تناولت سبل تضافر كل القوى لتقديم الدعم لحكومة الوحدة الوطنية الانتقالية برئاسة سلفا كير لتحقيق هذا الهدف المهم.
 
 
- فى 17/1/2019 قام سيلفا كير رئيس جنوب السودان بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان أطر وآفاق التعاون المشترك بين مصر وجنوب السودان، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين الدولتين، مع تأكيد أهمية دعمه وتعزيزه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وذلك بالاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما، فضلاً عن البناء على ما تحقق من نتائج إيجابية خلال الزيارات المتبادلة السابقة بين مسئولي الدولتين.
 
- فى 28/11/2020 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لجنوب السودان، تعد الأولى من نوعها منذ استقلاله، استقبله سلفا كير رئيس جنوب السودان. 
تم التباحث حول أهم الملفات المطروحة على الساحة الإقليمية، خاصةً منطقتي حوض النيل والقرن الأفريقي، حيث عكست المناقشات تفاهمًا متبادلًا بين الجانبين إزاء سبل التعامل مع تلك الملفات، بما يكفل تعزيز القدرات الأفريقية على مواجهة التحديات التي تواجه القارة ككل، كما تم الاتفاق على تكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسئولين من البلدين بصورة دورية للتنسيق الحثيث والمتبادل تجاه التطورات المتلاحقة التي يشهدها حاليًا المحيط الجغرافي للدولتين، حيث أشاد الرئيس السيسى في هذا السياق بجهود الرئيس "كير" في الوساطة بين حكومة جمهورية السودان الشقيق والفصائل الثورية، وهي الجهود التي تكللت بالنجاح بالتوقيع على اتفاق سلام جوبا بين الطرفين في شهر أكتوبر الماضي.
ناقشا الرئيسان كذلك موضوع مياه النيل، وآخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة، حيث تم التوافق حول أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، مع تعزيز التعاون بين دول حوض النيل علي نحو يُحقق المصالح المشتركة لشعوب كل  دولة وتجنب الإضرار بأي طرف.
شهدت المباحثات مناقشة أطر وآفاق التعاون المشترك بين مصر وجنوب السودان، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين الدولتين، مع تأكيد دعمه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وذلك بالاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة، وتعزيز الزيارات المتبادلة بين كبار المسئولين بالدولتين.
أكد الرئيس حرص مصر على نقل الخبرات المصرية وتوفير الدعم الفني وبرامج بناء القدرات للكوادر في جنوب السودان بمختلف القطاعات، وكذلك دفع التعاون الثنائي وتعزيز الدعم المصري الموجه إلى جهود التنمية في جنوب السودان، خاصةً مع وجود آفاق واسعة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وكذلك التعاون فى مجالات الزراعة والرى والبنية التحتية والطاقة.
أكد الرئيس السيسى دعم مصر الكامل وغير المحدود لجهود حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار في البلاد كامتداد للأمن القومي المصري، ومشيرًا إلى أهمية البناء على قوة الدفع الحالية على الساحة السياسية في جنوب السودان وتوافر الإرادة اللازمة من قبل كل الأطراف بهدف الاستمرار في تنفيذ استحقاقات اتفاق السلام. 

- فى 10/10/2021 قام سيلفاكير ميارديت رئيس جنوب السودان على رأس وفد يضم مستشاره الأمني توت قلواك، ووزير الخارجية مايك إيدنج، ومدير المخابرات العامة أكول كور بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي.
بحثا الجانبان عدد من الملفات، أبرزها الملفات الأمنية وأزمة سد النهضة الإثيوبي.  

زيارات الوفود المتبادلة
 
 
- فى 8/3/2014 قام برنابا بنجامين وزير خارجية جنوب السودان بزيارة لمصر، وكان قد استقبله وزير الخارجية نبيل فهمي. ونقل بنجامين شكر وتقدير بلاده للدعم والمساعدات الإنسانية التي قدمتها مصر كدولة شقيقة لشعب جنوب السودان في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها. ركز اللقاء على مزيد من تطوير العلاقات بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية وفي مجالات جذب الاستثمارات، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من أعضاء الحكومة في جنوب السودان قد تلقوا تعليمهم في مصر بما يعكس أهمية المساعدات التي تقدمها مصر لشعب جنوب السودان.
 
 
- فى 23/3/2014 قام وزير الدفاع وشئون قدامى المحاربين بجمهورية جنوب السودان الفريق كوال منيانج جووك بزيارة لمصر ، ويرافقه وزير الأمن القومي "مابوتو مامور" ، حاملاً رسالة خطية من الرئيس الجنوب سوداني "سيلفا كير"، للرئيس السابق عدلى منصور الذى استقبله بمقر الرئاسة . نقل الوزير الجنوب سوداني تحيات وتقدير الرئيس "سيلفا كير" للسيد الرئيس، معرباً عن دعم بلاده لمصر لاستئناف مصر لعضويتها المعلقة في الاتحاد الافريقي ،أكد منصور على دعم مصر الكامل لحكومة جنوب السودان، سياسياً واقتصادياً وإنسانياً، واستعدادها للنظر في تلبية أية مطالب لدولة جنوب السودان.
 
 
- فى 10/4/2014 زيارة وزير التعليم الجنوب سوداني جون جاي لمصر حيث استقبله مساعد وزير الخارجية لشئون دول الجوار، وبحثَ الطرفان سبل تفعيل المنح والمساعدات المشتركة وذلك في إطار العلاقات الاستراتيجية التي تربط مصر مع جنوب السودان الشقيق وتأكيداً منها على عمق الروابط التاريخية التي تربط بين شعوب وادي النيل. وجه جون جاى شكر حكومته للدعم التي تقدمه مصر في كافة المجالات ، كما ناقش الاجتماع كيفية التعاون بين الجانبين والنظر في بحث السبل الكفيلة لتشغيل العديد من المشروعات المصرية بجنوب السودان في مجالات التعليم والكهرباء والزراعة.
 
 
- في 8/6/2014 شارك الفريق جيمس واني إيقا، نائب رئيس جمهورية جنوب السودان، مترأسًا وفدًا حكوميًا رفيعًا في حفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقاهرة.
 
 
- في 31/8/2014 استقبل د. حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى العميد رزق زكريا حسن حاكم ولاية غرب بحر الغزال وبرفقته الدكتور عادل سرور وزير الزراعة والرى بغرب بحر الغزال وسفير جنوب السودان بالقاهرة، وتم خلال اللقاء بحث تعزيز العلاقات بين مصر ودولة جنوب السودان في مختلف المجالات وإقامة المشروعات المشتركة وزيادة الاستثمارات في مجالات المياه ولاسيما تعظيم الاستفادة من مياه الأمطار والسيول التى تسقط سنويا على جنوب السودان والمقدرة بأكثر من نصف مليار متر مكعب.
 
 
- فى 14/9/2014 قام حاكم ولاية غرب الاستوائية بجنوب السودان ووفد من وزراء التجارة والصناعة والاستثمار بالولاية بزيارة لمصر، خلال الفترة من 10 إلي 18 سبتمبر 2014 للتباحث مع المسئولين المصريين بشأن فرص الاستثمار بولاية غرب الاستوائية والانتهاء من إقامة المحطة الكهربائية المصرية فى يانبيو. استقبل الوفد السفير محمد بدر الدين زايد مساعد وزير الخارجية لشئون دول الجوار. تناولت المباحثات الموضوعات ذات الاهتمام المشترك لاسيما تعظيم التعاون بين البلدين فى كل المجالات، خاصة فى مجال بناء الكوادر الجنوب سودانية والاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى الحكومة المصرية لإقامة مشروعات تنموية وخدمية تسهم فى تنمية البنية الأساسية، وتعظيم الاستفادة من المساحات الزراعية الشاسعة فى جنوب السودان.
 
 
- فى 2/10/2014 قام برنابا بنجامين قام وزير الخارجية والتعاون الدولي بجنوب السودان بزيارة لمصر التقى به وزير الخارجية سامح شكرى، تناولَ الجانبان تطورات العلاقات الثنائية وتشاورا حول عدد من القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك وبصفة خاصة المفاوضات الجارية بين الحكومة والمعارضة في جنوب السودان برعاية منظمة الإيجاد. بحث الوزيران سبل تطوير العلاقات بين البلدين في المجالات المختلف السياسية والاقتصادية والتجارية والتعليمية والزراعية بما في ذلك تنشيط العلاقات بين القطاع الخاص وزيادة الاستثمارات المصرية في جنوب السودان واستكمال الترتيبات الخاصة بافتتاح فرع جامعة الاسكندرية في جوبا، ودعم التعاون في مجالات التعليم والري ومجالات المياه والمصائد السمكية بما يعود بالنفع علي شعبي البلدين.
 
 
- فى 27/10/2014 قامت السيدة جايمى نونو وزيرة الموارد المائية والسدود والكهرباء في جنوب السودان بزيارة لمصر وأجرت خلالها مباحثات مكثفة مع د. حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى. اتفق الجانبان على وضع آليات وقواعد مشتركة لإدارة الموارد المائية بما يحقق المصالح والمنافع المشتركة للبلدين وعلى قاعدة "لا ضرر ولا ضرار" كما تم الاتفاق على توقيع بروتوكول تعاون يشمل هذه القواعد والآليات في أقرب وقت ممكن.أكد الجانبان على دعم وتعزيز التعاون بين الدولتين في مجال إدارة الموارد المائية على الصعيدين الثنائي والإقليمي من أجل تحقيق أمال وطموحات الشعبين الشقيقين في صورة مشروعات تنموية مشتركة تعود بالخير على الجميع.
 
 
- فى 9/7/2015 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة إلى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان لحضور الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني، التقى شكرى بالرئيس سيلفا كير ونقل له رسالة شفهية من الرئيس السيسي تتعلق بدعم العلاقات الثنائية وبما يعكس عمق الروابط بين البلدين، كما يبحث معه التطورات السياسية والأمنية في جنوب السودان والجهود المبذولة للتوصل إلي حل سياسي بين الحكومة والمعارضة في جنوب السودان، فضلاً عن التشاور حول عدد من القضايا والملفات الافريقية التي تهم البلدين وعلي رأسها قضايا الأمن والاستقرار في منطقة القرن الافريقي.
 
 
- فى 9/2/2016 قام رياك مشار نائب رئيس جمهورية جنوب السودان السابق بزيارة لمصر. التقى به الرئيس عبد الفتاح السيسى، استعرض الجانبان التطورات المتعلقة بتنفيذ اتفاق التسوية السلمية الذي تم توقيعه في أغسطس 2015.
 
 
- فى 22/9/2016 التقى وزير الخارجية سامح شكري مع تعبان دنج النائب الأول لرئيس جنوب السودان ، وقد شارك في اللقاء ضمن وفد جنوب السودان كل من وزير الخارجية ووزير الدفاع الجنوبي، وأكد وزير الخارجية المصرى خلال اللقاء أن مصر سوف تستمر في الاضطلاع بدورها من خلال عضويتها الحالية في كل من مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي في دعم جنوب السودان بكافة السبل، واستعداد مصر للمشاركة في قوة الحماية الإقليمية المزمع نشرها في جنوب السودان لتثبيت الأمن والاستقرار بعد موافقة حكومة جنوب السودان عليها.
 
 
- فى 24/10/2016 قام السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية بزيارة لجنوب السودان وذلك لإبلاغ رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رئيس جنوب السودان سيلفا كير ميارديت.
 
 
- فى 4/3/2017 قام أحمد فاضل يعقوب مساعد وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان بزيارة لجنوب السودان، بحث فاضل مع وزراء الخارجية والصحة والتعليم الأساسي والنقل والثروة الحيوانية والسمكية بجنوب السودان، كل على حدة، جوانب التعاون الثنائي بين البلدين.
 
 
- فى 12/6/2017 قام السفير أحمد فاضل يعقوب مساعد وزير الخارجية بزيارة لجنوب السودان، استقبله سيلفا كير ميارديت رئيس جنوب السودان. بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
 
 
- فى 27/9/2017 قام ماييك دنج وزير شئون الرئاسة بجمهورية جنوب السودان بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى. نقل ماييك دنج تحيات سلفا كير رئيس جنوب السودان، وسلم الرئيس رسالة منه تتضمن التأكيد على أهمية العلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين، وحرص جنوب السودان على تعزيزها في شتى المجالات.
 
 
- في 27/9/2017 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وزير شئون الرئاسة بجمهورية جنوب السودان ماييك دنج الذي سلمَ الرئيسَ رسالةً من سلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان تتضمن التأكيد على أهمية العلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين، وحرص جنوب السودان على تعزيزها في شتى المجالات،كما استعرض المسئول الجنوب سوداني خلال اللقاء تطورات الأوضاع في بلاده، والجهود المبذولة من أجل إعادة الأمن والاستقرار في جنوب السودان، وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي استعداد مصر لبذل كافة الجهود التي من شأنها المساهمة في تحقيق الأمن والاستقرار بما يلبي تطلعات شعب جنوب السودان في بدء مرحلة جديدة من التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
 
 
- فى 18/1/2018 قام وفد برئاسة مايكل فرانسيس نائب حاكم جوبا عاصمة جنوب السودان، يضم وزراء الصحة والمالية والإعلام والثقافة والشباب والرياضة ورئيس هيئة الاستثمار بجوبا، بزيارة لمصر استقبله خلالها د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى. اتفق الجانبان على تبادل الزيارات والوفود بين البلدين من أجل التعرف على الإمكانات التي يمتلكها كل جانب على أرض الواقع وتحديد مجالات التعاون المستقبلية بين الطرفين.
 
 
- فى 12/3/2018 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لجنوب السودان، استقبله خلالها سلفا كير ميارديت رئيس جنوب السودان حيث سلمه شكرى رسالة خطية من الرئيس السيسي. بحثا الجانبان مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في كافة المجالات، فضلا عن عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة تطورات مفاوضات سد النهضة والوضع في منطقة القرن الأفريقي بصفة عامة. وقع كلٌ من وزير الخارجية ووزير شئون الرئاسة في حكومة جنوب السودان على مذكرة تفاهم لإنشاء آلية للتشاور السياسي بين البلدين.
 
 
- فى 3/5/2018 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لجنوب السودان للمشاركة في الجلسة الافتتاحية لمجلس التحرير الوطني التابع للحركة الشعبية لتحرير السودان، بحضور سيلفا كير رئيس جنوب السودان، ويوري موسيفيني رئيس أوغندا.
 
 
- فى 11/3/2019 قام وفد لجنة إدارة المرحلة ما قبل الانتقالية بجنوب السودان برئاسة "توت جاتلوك هنيمي بيل" رئيس المجلس الوطني بجنوب السودان بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان تطورات الأوضاع الداخلية، فضلا عن العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات.
 
 
- فى 19/9/2019 قام سلفاتور جارانج وزير المالية والتخطيط الاقتصادى بجنوب السودان بزيارة لمصر، استقبله د. محمد معيط وزير المالية. بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون المالى والاقتصادى بين البلدين، تحقيقًا لطموحات الشعبين الشقيقين، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لوضع برنامج تنفيذى يُترجم أطر التعاون إلى مشروعات ثنائية بجدول زمنى محدد.

- فى 12/8/2020 قام اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة على رأس وفد مصري بزيارة دولة جنوب السودان، حاملاً رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الرئيس سلفاكير رئيس جنوب السودان أكد خلالها على قوة ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين، التقي عباس كامل مع الرئيس سلفاكير ونائبه الأول رياك مشار وعدد من المسئولين في جوبا. 

- فى 27/7/2021 قام "ستيفان بار كوال" وزير بناء السلام بجنوب السودان بزيارة لمصر، لإجراء مشاورات ثنائية حول سبل دفع وتفعيل التعاون المشترك في مجال بناء السلام، التقى الوزير الجنوب سوداني بكل من السفير أسامة شلتوت مساعد وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان، والسفير محمد خليل الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، والسفير عمرو الشربينى نائب مساعد وزير الخارجية لشئون الأمم المتحدة.
تناول لقاء الوزير الجنوب سوداني مع الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية سبل دعم الوكالة لجنوب السودان في مجالات بناء السلام، من خلال البرامج التدريبية وبرامج بناء القدرات التي تقدمها الوكالة في هذا الصدد بالتعاون مع الجهات الوطنية المختلفة، بالإضافة إلى إيفاد الخبراء المصريين في تلك المجالات إلى جنوب السودان وفقاً لاحتياجاتها في هذه المرحلة.
قام الوزير الجنوب سودانى بجولة بمركز القاهرة الدولى لتسوية المنازعات وحفظ وبناء السلام، وذلك للتعرف على الخبرة المصرية فى مجالات بناء السلام والتدريب وبناء القدرات وما يمكن تقديمه من دعم فنى لجنوب السودان فى هذا الصدد انطلاقاً من الدور المصري الرائد في مجال بناء السلام على الساحتين الأفريقية والدولية.


- فى 28/7/2021 قامت "بياتريس خميسا واني" وزيرة خارجية جنوب السودان بزيارة لمصر، استقبلها وزير الخارجية سامح شكري.
تناول اللقاء جهود تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، حيث تم إبراز ما يمثله انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين من خطوة هامة على صعيد الجهود المستمرة لمواصلة دفع التعاون بين مصر وجنوب السودان قدماً في شتى المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين. كما تم خلال اللقاء التأكيد على استمرار مصر في تقديم مختلف أشكال الدعم للقطاعات الحيوية الجنوب سودانية، فضلاً عن مساندة المساعي الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار في كافة ربوع جنوب السودان، على نحو يمكن الجانب الجنوب سوداني من تحقيق التنمية المنشودة.
كما تطرق اللقاء لعدد من القضايا والموضوعات المطروحة على الساحتين الاقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وعلى رأسها قضية سد النهضة  ومجمل التطورات في منطقة شرق أفريقيا والقرن الإفريقي. كما تم التوافق على عقد جولة المشاورات السياسية بين البلدين خلال الفترة المقبلة. 

 
العلاقات الاقتصادية

تتسم العلاقات بين مصر وجنوب السودان بالشراكة الإستراتيجية الممتدة والمتشابكة على مختلف المستويات, حيث تحظى العلاقات بين البلدين بخصوصية كبيرة تنبع من عدة اعتبارات, أولها العلاقات القوية، والممتازة بين قيادتى وشعبى البلدين وتوافر الإرادة السياسية, لتطوير وتعميق تلك العلاقات, وهو ما يجعلها تشهد تطورا مستمرا على كل المستويات التجارية الاقتصادية، والسياسية ،والأمنية. وثانيها هو المصالح والقواسم المشتركة الكبيرة والمتعددة التى تجمع بين البلدين والفرص الواعدة، التى تشكل مجالا واسعا للتعاون المشترك، وتعزيز التنمية، والتطور خاصة فى مجالات المياه، والرى، والزراعة، والتعليم، والصحة، والبنية الأساسية من طرق وكبارى وغيرها, وفى هذا السياق أسهمت مصر بكل إمكاناتها فى دعم دولة جنوب السودان، خاصة فيما يتعلق بإقرار وإحلال السلام فيها، كذلك مواجهة التحديات الاقتصادية، وجائحة كورونا, وتعكس الاستثمارات، والمشروعات المصرية المختلفة سواء فى المجال الاقتصادى، والتنموى، أو فى مجال البنية الأساسية أو فى مجالات التعليم والصحة والزراعة وغيرها, عمق العلاقات القوية بين البلدين، وحرص مصر على تعزيز شراكتها الإستراتيجية مع دولة جنوب السودان عبر آليات وأطر مؤسسية، وأبرزها اللجنة العليا المشتركة، التى عقدت أولى دوراتها فى شهر يوليو2021 والتى تمثل دفعة قوية لتحقيق التكامل الاقتصادى الشامل بين البلدين. 
 
- فى 29/7/2021 قام ماناوا بيتر وزير الموارد المائية والرى بدولة جنوب السودان والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى.
بحثا الجانبان عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات المصرية الجنوب سودانية في الفترة القادمة.
تم خلال الاجتماع متابعة موقف المشروعات الجاري تنفيذها والبرامج الزمنية للمشروعات المخطط تنفيذها بما يعود بالنفع علي مواطني البلدين ، كما تم توقيع محضر اللجنة الفنية المشتركة بين الوزارتين.
يذكر ان مصر قامت بإنشاء عدد (٦) آبار جوفية بنطاق مدينة جوبا بدولة جنوب السودان ، كما تم تركيب وحدة رفع لنقل مياه الأنهار للتجمعات السكانية القريبة من المجاري المائية بمدينة واو بدولة جنوب السودان ، وإنشاء بعض الأرصفة النهرية لربط المدن والقرى الرئيسية بدولة جنوب السودان ملاحياً ، ومشروع تطهير المجاري المائية بحوض بحر الغزال والتى ستسهم فى خلق فرص عمل وتطوير أحوال الصيد وإنشاء مزارع سمكية وحماية القري والأراضي الزراعية من الغرق نتيجة إرتفاع مناسيب المياه أثناء الفيضانات ، بالإضافة لمساهمة وزارة الموارد المائية والرى فى إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع سد واو المتعدد الأغراض بدولة جنوب السودان. 
 
 
- فى 28/7/2021 أنهت اللجنة العليا المصرية الجنوب سودانية المشتركة اجتماعها على المستوى الوزارى بتوقيع مذكرات تفاهم وبروتوكولات تعاون بين البلدين فى 10 قطاعات، شملت: التجارة والزراعة والصحة والبيئة والتعليم والبترول والثقافة والموارد المائية والرى والكهرباء والطاقة.
وترأست الجانب المصرى فى المباحثات د. رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، بمشاركة الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الرى والموارد المائية، والدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والسفير حمدى سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية، كما شارك مُمثلون عن وزارات الصحة والكهرباء والبترول والمالية والصناعة والنقل والإنتاج الحربى والثقافة والبنك المركزى والسفارة المصرية فى جوبا والعديد من الجهات المعنية.
وترأس وفد دولة جنوب السودان، السفيرة بياتريس خميسة وانى، وزيرة الخارجية والتعاون الدولى، بمشاركة وزراء الثروة الحيوانية والسمكية، والصناعة والتجارة، والموارد المائية والرى، والتعليم العالى والعلوم والتكنولوجيا، والعديد من ممثلى الجهات المعنية.
يأتى ذلك فى إطار الدور الذى تقوم به وزارة التعاون الدولى، للتنسيق بين الجهات المعنية الوطنية لتعزيز التعاون الاقتصادى مع دولة جنوب السودان، من خلال اللجنة العليا المشترك بين البلدين، التى تُعقد للمرة الأولى منذ توقيع اتفاقية انعقاد اللجنة فى عام 2012.
وخلال الاجتماع عرض رئيسا وفدى الخبراء من الجانبين نتائج الاجتماعات الفنية وموقف وثائق التعاون المشتركة التى تم بحثها والتفاوض بشأنها، فضلاً عن بحث موقف المشروعات التنموية التى يجرى تنفيذها من قبل الجهات الوطنية المصرية فى دولة جنوب السودان، والمباحثات التى تجرى لتطوير العلاقات المشتركة فى قطاعات التجارة والزراعة والصحة والرى والموارد المائية والقطاع المالى المصرفى والتدريب والتعليم والصناعة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن الدعم الفنى الذى يمكن أن تقدمه الجهات الوطنية فى كل المجالات فى ظل العلاقات التاريخية والممتدة بين البلدين.
 
وفى كلمتها أكدت د. رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، أهمية انعقاد اللجنة العليا المشتركة الأولى بين البلدين ودورها فى وضع أطر واضحة للتعاون خلال الفترة المقبلة لتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة، مشيدة بالدور الذى قام به وفدا الخبراء من الجانبين للوصول لتفاهمات بشأن المذكرات المقترح توقيعها خلال انعقاد الفعاليات الختامية للجنة العليا المشتركة.
 
وأوضحت وزيرة التعاون الدولى أن الدولة المصرية تسعى بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسى، لدعم الجهود التنموية ومجالات التعاون المشتركة مع كل بلدان قارة أفريقيا، مشيرة إلى أن الزيارات المتبادلة بين البلدين على مستوى القادة، بالإضافة إلى الزيارات الفنية بين كل الجهات المعنية طوال الفترة الماضية، تعكس فرص التعاون الطموحة والعلاقات المشتركة المتميزة بين مصر وجنوب السودان.
 
وذكرت وزيرة التعاون الدولى أن جدول أعمال الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة يزخر بعدد كبير من الموضوعات والمشروعات المقترحة، التى تدفع آليات التعاون بين البلدين فى العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، مشيرة إلى أن وزارة التعاون الدولى بالتنسيق مع الوزارات والجهات الوطنية المختلفة ستعمل على المتابعة المستمرة للمجالات محل الاتفاق وأطر التعاون للوقوف على تنفيذها خلال الفترة المقبلة.
 
من ناحيتها أثنت السفيرة بيتاريس وانى، وزيرة الخارجية والتعاون الدولى، على حفاوة الترحاب بالوفد السودانى وأشادت بدور فريقى الخبراء والجهد المبذول فيما يتعلق بالمباحثات حول مجالات التعاون المشتركة، مشيرة إلى العلاقات المتميزة بين جنوب السودان ومصر والدور الذى يمكن أن تلعبه اللجنة العليا المشتركة لدفع العلاقات فى مختلف المجالات وتعزيز الجهود التنموية المبذولة فى دولة جنوب السودان.
فى ذات السياق وجَّه وفد دولة جنوب السودان، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى، والحكومة المصرية على الدعم المستمر لدولة جنوب السودان على مستوى المشروعات التنموية المصرية التى يتم تنفيذها، ودفع جهود التعاون فى العديد من المجالات.
 
- فى 24/7/2021 شارك جهاز تنمية المشروعات في معرض «صنع في مصر» بمدينة جوبا بجنوب السودان بمئات المنتجات المتميزة لأصحاب المشروعات الممولة من الجهاز والمتخصصة في المنتجات التراثية و اليدوية والتي تشتهر بها مصر في أسواق العالم ومنها «المشغولات النحاسية – الملابس والمفروشات – التللي – الصدف – منتجات أخميم – مصنوعات الجلود – التابلوهات ومستلزمات الديكور – الفركه – الخيامية – الكليم».
أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، أن زيادة التبادل التجاري بين مصر وجنوب السودان والسنغال سيمثل منفذًا جيدًا لتسويق منتجات المشروعات الصغيرة.
أوضحت نيفين جامع، أن التبادل التجاري يسمح لأصحاب المشروعات بالتعرف على احتياجات السوق بهذه الدول والعمل على تطوير منتجاتهم وتقديم منتجات جديدة تتناسب مع احتياجات هذه الأسواق كما يمكنهم توفير احتياجات مشروعاتهم من المواد الخام من السوق الأفريقي المشترك و بأسعار مناسبة.
أضافت أنه سيتم التنسيق بين جهاز تنمية المشروعات والهيئات المماثلة بجنوب السودان والسنغال لتطوير الخبرات خاصة في مجال آليات التمويل المختلفة التي تتناسب مع احتياجات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى الدعم الفني الضروري من تدريب وتسويق لمساعدة هذه المشروعات على النجاح والاستمرار.
أشارت إلى أن جهاز تنمية المشروعات سيعمل على التوسع في مشاركة أصحاب المشروعات الصغيرة في المعارض التي سيتم تنظيمها بشكل دورى بالتنسيق مع دولتي جنوب السودان والسنغال وكذلك في المعرض الدائم بقاعة المؤتمرات المصرية التي سيتم إنشائها بمدينة جوبا عاصمة جنوب السودان لتلبية احتياجات دولة جنوب السودان من السلع والمنتجات المصرية.
 
- فى 13/7/2021 كشفت إحصائيات وزارة الصناعة والتجارة، أن حجم التبادل التجاري بين مصر ودولة جنوب السودان بلغ العام الماضي نحو 707 آلاف دولار.
وتشمل أهم بنود التبادل التجاري بين البلدين الخضر والفاكهة والسكر والزجاج والقطن.
قالت نيفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة، إن هناك فرص كبيرة أمام الصادرات المصرية للنفاذ لأسواق دولة جنوب السودان وتلبية احتياجاتها من المنتجات المصرية، وذلك نظراً لما يتمتع به المنتج المصري من جودة عالية وسمعة طيبة وقبول كبير لدى المستهلك الجنوب سوداني.
 
- فى 25/6/2021 قام د. محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى بزيارة لجنوب السودان، استقبله الرئيس سلفا كير رئيس جنوب السودان، بحثا الجانبان الموضوعات ذات الإهتمام المشترك.
قاما د. عبد العاطى ومناوا بيتر وزير الموارد المائية والري بدولة جنوب السودان بتوقيع مذكرة تفاهم مشتركة بين البلدين لتنفيذ مشروع جديد للحد من مخاطر الفيضان بحوض بحر الجبل ، والذي يهدف لحماية المدن والقرى الواقعة بحوض بحر الجبل من أخطار الفيضانات من خلال التدخل السريع بتنفيذ أعمال التطهيرات بمناطق الاختناقات بالمجرى المائي لبحر الجبل بالإضافة لتقوية الجسور الضعيفة أمام المدن والقرى المعرضة للفيضانات.
التقى عبد العاطى نادية أروب وزيرة الثقافة والمتاحف والتراث بجنوب السودان. وجه د. عبد العاطى الدعوة للوزيرة للتنسيق المشترك لعمل أنشطه ثقافيه للفن الجنوب سوداني في مصر، ووضع بعض المقتنيات التي تعبر عن الثقافه الجنوب سودانية بالمركز الثقافى الأفريقى الواقع بمتحف النيل بأسوان، والذى أنشأته وزارة الموارد المائية والرى ، ويضم خمس مساحات متنوعة تحتوى كل منها على لوحات ومقتنيات وأفلام وثائقية للدول الأفريقية، ويحتوى على مكتبة وثائقية تضم العديد من الكتب والألبومات الأثرية والتاريخية التي تحكى تاريخ النيل، بالإضافة لمسرح مفتوح بجوار المركز.
كما التقى عبد العاطى مع السادة نواب رئيس الجمهورية وعدد من كبار المسئولين بدولة جنوب السودان ، حيث إلتقى بالنائب الاول لرئيس الجمهورية، ونائب رئيس الجمهورية المسئول عن الملف الاقتصادي، ونائب رئيس الجمهورية المسئول عن قطاع البنية التحتية، ومستشار رئيس الجمهورية للأمن، و وزراء الشئون الرئاسية، والموارد المائية والرى، والمالية، والكهرباء والسدود، والخارجية، والثقافة، والإعلام، ونائب وزير الخارجية.
 
 
- فى 9/4/2021 قام السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والوفد المرافق له بزيارة لجنوب السودان، استقبله د. رياك ماشار نائب رئيس جنوب السودان. كما التقى القصير مع جوزفين لاجو وزيرة الزراعة والأمن الغذائي وأونيوتو أديجو وزير الثروة الحيوانية والسمكية بجنوب السودان. تم مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام بالنسبة لجنوب السودان في المجال الزراعي بداية من بناء القدرات والتدريب والاستزراع السمكي والإنتاج الحيوانى والامصال واللقاحات والبحوث الزراعية والتقاوي .. هذا وقد استمع القصير والوفد المرافق له إلى عرض تقديمي عن قطاع الزراعة فى جنوب السودان وما يساهم به في الانتاج القومي وفرص الاستثمار المتاحة والتحديات التي تواجه هذا القطاع وما يحتاجه من دعم فني وتدريب. القصير أكد على توجيهات القيادة السياسية في البلدين لتعزيز أطر التعاون في جميع المجالات وخاصة قطاع الزراعة وخلال الاجتماع أعلن عن التنسيق الجاري بين وزارة الزراعة والتعليم العالي لاستقبال عدد من المنح الدراسية لطلبة من جنوب السودان للدراسة بكليات الزراعة لرفع القدرات في هذا المجال فضلا عن إعلان الجانبان عن تشكيل لجنة زراعية مشتركة بين البلدين لمتابعة ما تم الاتفاق عليه وتنفيذه وذلك رغبة من الجانبين في المضي قدما في تعزيز التعاون في المجال الزراعي هذا وقد تم الاتفاق على توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بانشاء مزرعة متكاملة بجمهورية جنوب السودان خلال الزيارة. 
 
- فى 18/1/2021 افتتح د. محمد قدح سفير مصر لدى جنوب السودان أعمال الدورة التدريبية التي تُعقد في جوبا لمدة خمس أيام في مجال الاستثمار، بالتعاون بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ووزارة الخارجية المصرية ووزارة الاستثمار في جنوب السودان.
 
- فى 15/1/2021 ألتقى السفير د. محمد قدح، سفير مصر لدى جوبا، مع محافظ البنك المركزي الجنوب سوداني "ديير تونج".
تناول اللقاء مقترحات التعاون بين البنكين المركزيين في البلدين في مجالات تتضمن السياسات المالية والمدفوعات الدولية والعمل المصرفي والتدريب وبناء القدرات.
كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل الاستثماري والتجاري بين البلدين، وفرص عمل البنوك المصرية في جنوب السودان، وذلك في إطار توافق البلدين خلال زيارة السيد رئيس الجمهورية إلى جوبا في نوفمبر الماضي على الارتقاء بالعلاقات الثنائية في مجالات التكامل الاقتصادي والشراكة التنموية.
 
- فى 29/11/2020 قامت جوزفين لاجو وزيرة الزراعة والأمن الغذائي بجنوب السودان بزيارة لمصر، استقبلها السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.
اشار القصير الى انه تم الاتفاق بين الجانبين على التعاون في مجال بناء القدرات وتقديم الدعم الفني في مجالات: البحوث، وانتاج التقاوي، والارشاد الزراعي، والتعاونيات الزراعية، وسلاسل القيمة، لافتا الى انه تم الاتفاق ايضا على تشكيل مجموعة عمل تضم ممثلين عن البلدين لدراسة أوجه التعاون، ونقلها للتطبيق على أرص الواقع.
اوضح القصير انه تم الاتفاق على انشاء 3 مزارع مصرية نموذجية مشتركة بجنوب السودان، أحدهما سمكية، والاخرى للمحاصيل الحقلية والبستانية، والثالثة للاتتاج الحيواني، مشيرا الى انه من المقرر اعداد مذكرات للتعاون بين الجانبين، واقرارها للتوقيع المشترك للدخول في حيز التنفيذ.

‏ قامت جوزفين لاجو بزيارة العديد من مشروعات الأنشطة الزراعية المختلفة وتعرفت على النهضة الزراعية التي شهدتها مصر مؤخرا كما قامت بجولة تفقدية في المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة بالاغذية، ومعامل معهد بحوث الصحة الحيوانية، للتعرف على امكانيات مصر في هذا المجال بالإضافة إلى جولة سياحية في منطقة الأهرامات والمتحف المصري.
 
- فى 15/12/2020 التقى د. محمد قدح سفير مصر لدى جنوب السودان، مع "كيول أتيان" وزير التجارة والصناعة الجنوب سوداني بحضور وكيل أول الوزارة وقياداتها، لمتابعة ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخيرة إلى جوبا في المجال الاقتصادي.
تم خلال اللقاء إطلاق عملية الإعداد لتنظيم معرض تجاري وإيفاد بعثة أعمال مصرية إلى جنوب السودان خلال النصف الأول من العام المقبل، وذلك بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة المصرية، بهدف الارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين البلدين.
كما اتفق الجانبان علي أهمية توقيع اتفاق ثنائي لتسهيل التبادل التجاري، وتعزيز التعاون بينهما في المحافل التجارية الاقليمية والدولية، وكذلك التعاون في مجال بناء قدرات الكوادر الجنوب سودانية في المجالات ذات الصلة.
 
- فى 6/11/2020 قام وفد مصري رفيع المستوى برئاسة الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران المدنى وباسم عبد الكريم مساعد وزير الطيران المدنى للشئون الدولية والإعلام وحسين الشريف رئيس مجلس إدارة شركة إير كايرو والطيار وائل بشندي مدير عام السلامه الجويه بوزاره الطيران المدني بزيارة جنوب السودان لبحث سبل تعزيز التعاون مع دولة جنوب السودان.
عقد الوفد المصرى عدة إجتماعات تنسيقية مع Madut Biar Yel وزير النقل والمواصلات الجنوب سودانى و David Subek Dada رئيس سلطة الطيران المدنى الجنوب سودانى.
تم توقيع مذكرة تفاهم للشراكة بين شركتى اير كايرو و South Sudan Supreme Airline بمقتضاها يحق لشركة اير كايرو الحصول على حقوق النقل داخل جنوب السودان وخارجها، كما تم مناقشة تفعيل إتفاقية ثنائية للنقل الجوى بين البلدين وكذا دراسة إقامة شراكات إقتصادية مع دولة جنوب السودان من خلال تقديم الدعم فى مجال التدريب ونقل الخبرات من خلال أكاديمية مصر للطيران للتدريب.
أستعرض الجانبان دراسة الدخول فى شراكة بين شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية والجانب الجنوب سودانى لإنشاء شركة صيانة للطائرات فى مطار جوبا لتقديم أعمال الصيانه وذلك للإستفادة من خبرات المهندسين والفنيين التابعين لشركه مصر للطيران والحاصلين على الشهادات المعتمدة عالميا فضلاً عن إرسال لجان من المختصين بسلطة الطيران المدنى المصرى للسفر إلى جوبا لتدريب الكوادر لرفع مستوى الإجراءات بمطار جوبا وكذا التعاون بين سلطتى الطيران المدنى المصري و الجنوب سوداني فى مجال التشريعات وتطوير الهيكل التنظيمى لسلطة الطيران المدنى لجنوب السودان.
 
- في 2/11/2020 استقبل القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي جوزيف موم مجاك سفير جنوب السودان بالقاهرة لبحث أوجه التعاون الزراعي بين البلدين.
بحثا الجانبان أوجه التعاون في مختلف المجالات الزراعية واهمها الإنتاج الحيواني وانشاء مزرعة نموذجية نباتية حيوانية سمكية وذلك تنفيذا لمذكرات التفاهم التي تم توقيعها بين البلدين. 
 
- فى 18/1/2018 تم توقيع بروتوكول تعاون بين مصر وجنوب السودان لإنشاء أكبر منطقة صناعية مصرية بالعاصمة (جوبا) على مساحة 116 كيلو مترا مربعا لتساهم في زيادة حجم الصادرات المصرية وتتيح فرص عمل للشباب.
 
- في 30/9/2017 صدر بيان من وزارة الري وأكد فيه وزير الري أن مشروعات التعاون الثنائى بين مصر وجنوب السودان حققت العديد من النجاحات والتي تشمل تنفيذ المشروعات التنموية لخدمة المواطنين فى جنوب السودان فى المناطق المعزولة التى لا تصل اليها الخدمات الأساسية مثل مشروع توفير مياه الشرب الصالحة عن طريق حفر وتجهيز 30 بئرا جوفيا مزودة بمجمعات وشبكات توزيع لتأمين مياه الشرب النقية لحوالي 100-150 ألف مواطن هناك مزودة بخزانات علوية وشبكات توزيع لمياه الشرب تنتهى بصنابير عمومية لخدمة المواطنين. وقد تم الانتهاء من إنشاء 6 محطات شرب معتمدة على الآبار الجوفية في مدينة جوبا كما أنه تم أيضا الانتهاء من تنفيذ محطة رفع كبيرة بمدينة واو لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية للتجمعات السكانية القريبة من المجاري المائية هذا بالإضافة إلى تأهيل محطات قياس المناسيب والتصرفات على الأنهار الرئيسية بجنوب السودان.
 
- فى 24/2/2015 نظمت مصر مؤتمرا دوليا لعرض الدراسات النهائية لإقامة أول سد متعدد الأغراض، فى جنوب السودان بتكلفة إنشاء تصل إلى مليارى دولار. شاركت فى المؤتمر 16 مؤسسة دولية لبحث تمويل إقامة السد لانتاج الكهرباء وتوفير مياه الرى لتنمية جنوب السودان وتوليد الكهرباء وتوفير مياه الشرب لأكثر من 500 ألف نسمة فى المناطق المحرومة وذلك ضمن حزمة من المشروعات التى تنفذها مصر فى اطار دعمها لجنوب السودان. واصلت اللجنة أعمالها لمدة 3 أيام وستعقد اجتماعاتها بصورة دورية نصف سنوية بالتناوب بين جوبا والقاهرة.
 
- البرنامج التنفيذى بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جنوب السودان فى مجال الشباب والطلائع للأعوام 2016/2015. يهدف البرنامج إلى تنمية التعاون بين البلدين فى مجال الشباب،وتنظيم نشاط سنوى يحمل أسم اسبوع الصداقة المصرية – جنوب السودان. على أن يقام لمدة 7 أيام كل سنة بالتناوب بين البلدين،وكذا بالتناوب بين المدن فى كل منهما، وبالتزامن مع مهرجانات الصيف المحلية.
 
 
- شرعت مصر فى إنشاء معمل مركزى لتحليل نوعية المياه منذ عام 2012 بجوبا وهذا المعمل يعد الأول من نوعه الذى يتم إنشاؤه في جنوب السودان، وأنه قد تم تزويده بأحدث الأجهزة والمعدات والمهمات اللازمة لعمل جميع أنواع تحليلات المياه (طبيعية - كيميائية - بيولوجية) للحد من مصادر التلوث بالمجارى المائية بجميع ولايات جنوب السودان، وبالتالي الحد من الأمراض المتعلقة بالمياه، كما يتم حالياً بالمعمل المركزى لتحليل نوعية المياه بجوبا تنفيذ برنامج تدريبى عملى للفنيين والمتخصصين من جنوب السودان على أخذ العينات وتحليلها وكتابة التقارير الفنية بمعرفة الخبراء المصريين المتخصصين خلال شهر ديسمبر 2014.
 
- فى 22/11/2014 شهد م. ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء توقيع عدد من الاتفاقيات والبرامج التنفيذية ومذكرات التفاهم بين عدد من الوزارات المصرية ونظيراتها من دولة جنوب السودان، وهى كما يلى: 
 
- فى 27/10/2014 تم دراسة البرنامج التنفيذى للمنحة المقدمة من مصر لجنوب السودان في مجالات تطهير المجاري المائية من الحشائش في حوض بحر الغزال وحفر آبار المياه الجوفية وإنشاء المراسي النهرية والانتهاء من دراسات الجدوى للسد متعدد الأغراض على نهر سيوي وإقامة معمل نوعية المياه وإعادة تأهيل محطات القياس وإنشاء محطات لرفع مياه الشرب إضافة إلى التدريب وبناء القدرات. وأكدت مصر استمرارها في تنفيذ مشروعات التعاون الثنائي بين البلدين في مجال إدارة الموارد المائية في إطار مذكرة التفاهم الموقعة عام 2006 مع كامل الاستعداد لتلبية مطالب دولة جنوب السودان في مجال التدريب وبناء القدرات والكوادر.
 
 
- فى 20/4/2013 وقعت مصر وجمهورية جنوب السودان عقود تنفيذ ثلاثة مشروعات بجنوب السودان مع شركة المقاولون العرب بمنحة مصرية قيمتها 7.2 مليون دولار، وتتضمن المشروعات الثلاثة إنشاء مرسى نهرى فى مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة لربط الولاية بولاية غرب بحر الغزال ملاحياً، وتأهيل 3 محطات لقياس المناسيب والتصرفات بحوض بحر الغزال، بالإضافة إلى إنشاء محطة طلمبات على نهر الجور بمدينة واو عاصمة ولاية بحر الغزال لتوفير مياه الشرب.
 
 
- تفعيل عدد جديد من المشروعات التنموية التى اقترحها الجانب الجنوب سودانى، مؤخراً مثل مشروع إنشاء المزرعة النموذجية بولاية غرب بحر الغزال وإنشاء عدد من سدود حصاد مياه الأمطار في عدد من ولايات جنوب السودان، فضلاً عن بحث مقترحات رئيس جمهورية جنوب السودان نحو البدء في تنفيذ عملية تطهيرات المجارى المائية بحوض بحر الغزال ونهر السوباط من الحشائش العائمة ولدرء مخاطر تراكم الطمى والتى تشمل أيضاً تأهيل المجرى الملاحى لمجرى بحر الجبل بحنوب السودان.
 
- إتفاقية التعاون الفنى بشأن "التعاون الفني والتنموي في مجال الموارد المائية" بين وزارة الموارد المائية والرى بجمهورية مصر العربية، ووزارة الكهرباء والسدود والرى والموارد المائية بجمهورية جنوب السودان. وتهدف الاتفاقية إلى التعاون في مجال ادارة وتنمية الموارد المائية، والقيام بتدريب العاملين فى جمهورية جنوب السودان على التقنيات المختلفة لتنمية وإدارة المياه والرى، وتخفيض فاقد المياه، وإزالة الحشائش فى بحر الغزال، ونهر السوباط.
 
- مذكرة تفاهم للتعاون الزراعى بين جمهورية مصر العربية وجمهورية جنوب السودان، لإنشاء مزرعة نموذجية مشتركة على مساحة 200 هكتار، تقوم على نظام الرى فى موقع ملائم وقريب من مصدر دائم لمياه الرى بجنوب السودان. يستهدف انشاء المزرعة النموذجية المشتركة إلى الارتقاء بأساليب البحث والعمل على تحسين الانتاج الزراعى والحيوانى باستخدام التقاوى عالية الانتاجية، والسلالات الحيوانية عالية الجودة وتطبيق الاساليب الزراعية والتكنولوجية المصرية المتطورة، هذا إلى جانب التعاون فى مجال الحجر الزراعى والبيطرى، وتدريب الكوادر فى دولة جنوب السودان على الانماط الزراعية الحديثة.
 
- مذكرة تفاهم للتعاون فى مجال الكهرباء بين وزارتى الكهرباء والطاقة فى كلا البلدين. تهدف مذكرة التفاهم إلى العمل على تصميم وتخطيط مشروعات توليد الكهرباء من الطاقة المائية، وكذا شبكات كهرباء الريف، بالاضافة إلى تقييم مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة سواء كانت مائية أو رياح أو شمسية، كما تتضمن مذكرة التفاهم دراسات الربط الكهربى وتخطيط شبكات الجهد العالى والمنخفض، بالاضافة إلى برامج كفاءة الطاقة. 
 
 
- مذكرة تفاهم للتعاون فى مجال الصحة بين وزارتى الصحة والسكان فى كلا البلدين. تهدف مذكرة التفاهم إلى دعم النظم الوقائية، للوقاية من الامراض والاوبئة، وكذا دعم الشئون العلاجية فى مجال طب الاطفال والنساء والولادة، بهدف الاسهام فى خفض عدد الوفيات للامهات والاطفال. تنص مذكرة التفاهم على ارسال فرق علاجية فى صورة قوافل طبية للاحتياجات الطبية فى كل التخصصات، واستقبال الحالات المرضية للعلاج فى المستشفيات المصرية، فضلاً عن وضع برنامج تدريب للاطباء واطقم التمريض فى دولة جنوب السودان.
  

التعاون فى مجال التنمية
 
- تتولى وزارة التعاون الدولي المصرية ملف التنمية في الجنوب من خلال تمويل وتخطيط مشروعات، ومنح واتفاقيات مع الجنوب بغرض التنمية الشاملة، خصوصاً في مجالي التعليم والصحة، ومتابعة التنفيذ مع الجهات المعنية الأخرى في الدولتين .
نظمت مصر مؤتمرًا لعرض دراسات إقامة سد متعدد الأغراض فى جنوب السودان، من أجل توليد الكهرباء وتوفير مياه الشرب لأكثر من 500 ألف نسمة فى إطار دعم مصر لدولة الجنوب. 
تنفيذ مشروع لإنشاء مجمعات لمياه الشرب، عبر حفر 30 بئرا جوفيا، لتوفير مياه الشرب الصالحة لأهالي جنوب السودان، وكذلك إنشاء معمل مركزي لتحليل نوعية المياه بالجنوب ، ومشروع آخر لقياس مناسيب وتصرفات المياه، بالإضافة إلى إنشاء سد متعدد الأغراض يعمل على توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لأهالي المنطقة.
وعدد من الدورات التدريبية لإعداد الكوادر، وتوفير المنح الدراسية بالجامعات المصرية لأبناء جنوب السودان، ضمن مشروعات التعاون بين مصر وجنوب السودان جامعة فى جوبا أايضا تقوم بإنشاء مدارس هناك بالإضافة إلى مشاريع الرى المصرى حيث يقوم بعمل تنظيف لمجرى النهر فى بعض أفرع بحر الغزال وأيضا قامت بعمل ثلاث محطات للكهرباء منها واحدة فى "واو". 
كما أقامت عيادة طبية بولاية "جوبا "الجنوبية، بالإضافة إلى البدء فى تطهير مياه النيل، والذى يعد شريان الحياة لجميع دول حوض النيل، والرابط بين دولة الجنوب ومصر، من أجل الملاحة والمشاريع المشتركة فى مجال المياه.
 
 
- فى 15/12/2016 أكد د. محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية أن مشروعات التعاون الثنائى بين مصر وجنوب السودان حققت العديد من النجاحات حيث تشمل تنفيذ المشروعات التنموية لخدمة المواطنين الجنوب سودانيين فى المناطق المعزولة التى لا تصل اليها الخدمات الأساسية. مثل مشروع توفير مياه الشرب الصالحة عن طريق حفر وتجهيز 30 بئرا جوفية مزودة بمجمعات وشبكات توزيع لتأمين مياه الشرب النقية لحوالى 500 ألف مواطن جنوب سوداني، وتم الانتهاء من حفر 17 بئراً جوفية فى العديد من الولايات منها 6 مزودة بشبكات توزيع لمياه الشرب بنطاق جوبا وجار تنفيذ بقية الآبار الجوفية. كما أنه تم الانتهاء من تنفيذ محطة رفع كبيرة بمدينة "واو" لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية للتجمعات السكانية القريبة من المجارى المائية.
 
 
- فى 4/3/2017 قدمت مصر قافلة طبية ودوائية وغذائية تبلغ نحو 20 طنا، هدية من شعب مصر إلى شعب جنوب السودان.
 
 
- فى 12/6/2017 قامت مصر بإرسال الدفعة الأولى من المساعدات الإنسانية والتى تشتمل على مواد غذائية وأدوية ومستلزمات طبية، لتخفيف المعاناة عن الأشقاء بدولة جنوب السودان، وذلك ضمن عدد من الدفعات التى سترسلها مصر إلى العاصمة "جوبا".
 
 
- فى 16/8/2017 أرسلت مصر الشحنة التاسعة من المساعدات الإنسانية المصرية المقدمة إلى جنوب السودان، وذلك في إطار طائرات الجسر الجوي المصرى الذى تم تدشينه استجابة لتطورات الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان.
 
 
- فى 21/8/2017 أرسلت مصر الشحنة العاشرة من المساعدات الإنسانية المصرية المقدمة إلى جنوب السودان، وذلك في إطار طائرات الجسر الجوي المصري الذي تم تدشينه استجابة لتطورات الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان، انطلاقاً من الروابط القومية وموقف مصر الثابت تجاه أشقائها من دول القارة الإفريقية والتضامن والتعاون الكامل معهم من أجل البناء والتنمية ومواجهة المحن والأزمات. شارك في استقبال المساعدات د. لورانس دينج مدير عام الشئون المالية والإدارية في وزارة الشئون الإنسانية وإدارة الكوارث بجنوب السودان. بدأ الجسر الجوى للمساعدات الإنسانية بين القاهرة وجوبا يوم ١٢ يونيو ٢٠١٧. تسلمت حكومة جنوب السودان 10 شحنات من المساعدات الغذائية والطبية المصرية حتى 21 أغسطس 2017.
 
 
- فى 12/3/2018 أعلن سامح شكري وزير الخارجية عن زيادة عدد وحدات الغسيل الكلوي في مستشفى جوبا التعليمي من وحدتين إلى 8 وحدات، وإرسال وفد طبي لتشغيل مركز الغسيل الكلوي لمدة شهرين اعتباراً من أبريل 2018، وتدريب طاقم طبي جنوب سوداني على تشغيله، فضلا عن إرسال قافلة طبية إلى مدينة "واو"، معربا عن تطلع مصر لإبرام اتفاق تعاون شامل بين البلدين.
 
 
- فى 7/10/2018 قامت مصر بتقديم شحنة من المساعدات الدوائية للأشقاء في جنوب السودان.
 
 
- في 21/10/2018 قامت وزارة الخارجية عبر الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بإعداد برنامج تدريبى فى مجال البروتوكول لـ11 من كوادر جنوب السودان من العاملين فى مكتب الرئيس سلفا كير ميارديت رئيس جنوب السودان.
 
 
- في 17/11/2018 أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن إيفاد قافلة طبية تشمل عددا من التخصصات إلى مدينة جوبا، بجنوب السودان. تأتي هذه القافلة بعد الزيارة الأخيرة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، لدولة السودان، فى إطار تقديم الدعم الطبى والتعاون المشترك بين البلدين. وقد طلب وزير الصحة السوداني، دعم وزارة الصحة و السكان المصرية لتشغيل وحدة الغسيل الكلوي المهداة من مصر لشعب السودان و تدريب الكوادر الطبية بها، الأمر الذى وجهت وزيرة الصحة والسكان به وبسرعة تشغيل الوحدة وتدريب الفريق الطبى ، كما أشار وزير الصحة السودانى إلى ضرورة تجديد بروتوكول التعاون المشترك بين البلدين في مجال الصحة والدواء بما يتيح تداول الدواء المصري فى السودان بنفس معايير تسجيل الدواء المتبعه في مصر، الأمر الذى أكدت عليه وزيرة الصحة والسكان وجار العمل عليه.
 
 
- في 11/9/2019 قامت السلطات المصرية بإرسال شُحنتا مُساعدات مصرية إلى العاصمة جوبا على مدار يومي 11 و12 سبتمبر 2019، تتمثل في كميات من الأدوية والخيام والملابس العسكرية، كما وصلت ثلاث شحنات أُخرى من المُساعدات المصرية تباعاً أيام 13 و15 و16 سبتمبر 2019، تأتي تلك المساعدات لدعم إنشاء مُعسكرات تجميع القوات الجنوب سودانية وإعادة تأهيلها للعمل في مؤسسات الدولة، وذلك بعد التنسيق مع الأمم المتحدة في هذا الشأن.
 
 
- فى 17/2/2020 قامت قافلة طبية مصرية لقياس حدة الإبصار بزيارة إلى جوبا بهدف إجراء عمليات المسح الطبي اللازمة على طلبة المدارس وتقديم ٢٠٠٠ نظارة طبية مجانية للطلبة في جنوب السودان، وذلك في إطار مبادرة مصر أفريقيا لوزارة الصحة والسكان.
أوضح السفير د. محمد قدح سفير مصر لدى جنوب السودان، أن القافلة الطبية تقوم بزيارة المدارس الابتدائية والثانوية يوميًا مصطحبة معها أحدث الأجهزة في مجال قياس الإبصار. وأشار إلى أن الهدف الأساسي هو مساعدة الطلبة الجنوب سودانيين الذين يعانون من مشكلات في الإبصار، وذلك بما يساهم في تحسين أدائهم التعليمي ويُيَسر حياتهم الاجتماعية.
 
 
- فى 2/3/2020 أعلن الهلال الأحمر المصرى، تقديم معونة أدوية كمساعدات لدولة جنوب السودان بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى ووزارة الخارجية المصرية، بالتنسيق مع الجهات المعنية والتنظيمية المشاركة في الحدث. أكد الهلال الأحمر، أنه تم توفير مساعدات طبية لدولة جنوب السودان ممثلة فى أدوية تم تحميلها من خلال سيارات نقل مجهزة بإجمالى 7 سيارات نقل بحمولة 5 طن ونصف أدوية.
 
 
- فى 4/3/2020 أشادت صحيفة "ذا إيست آفريكان" الكينية، بتقديم مصر مساعدات إغاثية عاجلة لدعم المتضررين من الفيضانات والسيول بجمهورية جنوب السودان، قائلة إن ذلك جاء في إطار دعم مصر الكامل تجاه الاشقاء الأفارقة والوقوف بجانبهم فى أوقات المحن والأزمات لتخفيف معاناتهم.
نقلت الصحيفة، عن رئيس لجنة الإغاثة وإعادة التأهيل بجنوب السودان ماناسي لومولي، قوله: "لقد جاء هذا التبرع الطبي من جمهورية مصر العربية في الوقت المناسب لأن الكثير من الناس يعانون من آثار الفيضانات من العام الماضي، حيث أصابتهم الكثير من الأمراض، وهذا هو السبب في أن هذه المساعدة جاءت في الوقت المناسب".
أضاف لوسائل الإعلام بعد تلقي التبرع في مطار جوبا الدولي: "نحن نستقبل أيضًا أشخاصًا عائدين من الدول المجاورة كنتيجة للسلام الذي تحقق في جنوب السودان". أوضح لومولي، أن الكمية التي استلمها تقدر بحوالي 14.2 طن، مشيرا إلى ان الحكومة المصرية أكدت انها ستقدم المزيد من الدعم لشعب جنوب السودان لتخفيف المعاناة.
أضافت الصحيفة، أن رئيس جنوب السودان، سلفا كير، كان قد أعلن في العام الماضي حالة الطوارئ في ستة عشر منطقة بسبب الفيضانات التي ضربت البلاد، كما خصصت الحكومة النرويجية حوالي 3 ملايين دولار أمريكي لدعم النازحين من جنوب السودان، وتم تحويل الأموال من خلال المنظمات الإنسانية العاملة في البلاد. تتمثل المساعدات المقدمة في الأدوية والمستلزمات الطبية لمساعدة الأشقاء فى جمهورية جنوب السودان فى أعمال إغاثة المتضررين من الفيضانات والسيول التى اجتاحت البلاد، وتم نقل المساعدات عبر الطائرات العسكرية إلى مطار جوبا بجنوب السودان.
 
 
- فى 19/5/2020 بتوجيهات من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بتقديم المعاونة للأشقاء بجمهورية جنوب السودان قامت مصر بإعداد وتجهيز طائرة نقل عسكرية وعلى متنها كميات كبيرة من المساعدات الطبية والدوائية مقدمة من جمهورية مصر العربية لجمهورية جنوب السودان لمساعدتها فى التغلب على فيروس كورونا فى ظل الأزمات المتتالية التى تتعرض لها جمهورية جنوب السودان . تشمل شحنة المساعدات كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية والمطهرات والبدل الواقية للأطقم الطبية ، فضلاً عن كميات كبيرة من ألبان الأطفال.
تأتى تلك المساعدات تأكيداً لدور مصر الرائد تجاه الأشقاء الأفارقة وترسيخاً لعلاقات التعاون والروابط التاريخية التى تجمع مصر بدول القارة السمراء.

 - فى 29/11/2020 قامت جوزفين لاجو وزيرة الزراعة والأمن الغذائي بجنوب السودان بزيارة لمصر، استقبلها السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.
اشار القصير الى انه تم الاتفاق بين الجانبين على التعاون في مجال بناء القدرات وتقديم الدعم الفني في مجالات: البحوث، وانتاج التقاوي، والارشاد الزراعي، والتعاونيات الزراعية، وسلاسل القيمة، لافتا الى انه تم الاتفاق ايضا على تشكيل مجموعة عمل تضم ممثلين عن البلدين لدراسة أوجه التعاون، ونقلها للتطبيق  على أرص الواقع.
اوضح القصير انه تم الاتفاق على انشاء 3 مزارع مصرية نموذجية مشتركة بجنوب السودان، أحدهما سمكية، والاخرى للمحاصيل الحقلية والبستانية، والثالثة للاتتاج الحيواني، مشيرا الى انه من المقرر اعداد مذكرات للتعاون بين الجانبين، واقرارها للتوقيع المشترك للدخول في حيز التنفيذ.
 قامت جوزفين لاجو بزيارة العديد من مشروعات الأنشطة الزراعية المختلفة وتعرفت على النهضة الزراعية التي شهدتها مصر مؤخرا  كما قامت بجولة تفقدية في المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة بالاغذية، ومعامل معهد بحوث الصحة الحيوانية، للتعرف على امكانيات مصر في هذا المجال بالإضافة إلى جولة سياحية في منطقة الأهرامات والمتحف المصري. 

- فى 9/3/2021 قام السفير د. محمد قدح، سفير مصر في جوبا، بتسليم الدفعة الأولى من المساعدات الإغاثية المقدمة من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية للسيدة "ريبيكا جارانج" نائبة الرئيس الجنوب سوداني، حيث تضمنت الشحنة حوالي نصف طن من الأدوية الموجهة لتخفيف المعاناه الإنسانية بمراكز النازحين بجنوب السودان.   

- فى 16/3/2021 أقلعت طائرة نقل عسكرية محملة بكميات كبيرة من المساعدات الطبية. تمثلت المساعدات فى شحنة ألبان علاجية للأطفال، والمقدمة من مصر إلى جنوب السودان، توجهت الطائرة من قاعدة شرق القاهرة الجوية إلى مطار جوبا الدولى، لتفريغ شحنة المساعدات وتقديمها لدولة جنوب السودان. أعرب مسئولى الجانب السودانى عن تقديرهم للجهود المبذولة من مصر وتقديمها كافة أوجه الدعم للأشقاء الأفارقة، معربين عن كامل التقدير والشكر للقيادة السياسية المصرية، وعلى ما تبذله من جهود مستمرة للتغلب على كافة الشدائد التى يواجهها شعب جنوب السودان الشقيق. 


- فى 3/10/2021 
بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري:
- البدء في حفر عدد (٣) آبار جوفية بقري كابو وكابورى والرجاف غرب بجمهورية جنوب السودان
-  من المقرر تنفيذ عدد (٧) محطات مياه شرب جوفية في المناطق الريفية البعيدة عن مصادر المياه 
- الآبار تعمل بالطاقة الشمسية ، وإنشاء خطوط مواسير تنتهي بصنابير مياه عامة لاستخدام الأهالي لخدمة حوالي ٢٠٠٠ نسمة لكل بئر 
- حفر آبار جوفية ، وإنشاء وحدات رفع مياه من الأنهار ، وأرصفة نهرية ، وتطهير المجاري المائية ، وإنشاء معمل لتحليل نوعية المياه ، أبرز مجالات التعاون السابقة مع دولة جنوب السودان في إطار تعزيز التعاون بين مصر ودول حوض النيل .. صرح د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أنه تم تدشين المرحلة الثانية من مشروع إنشاء محطات مياه شرب جوفية بجمهورية جنوب السودان والمزودة بالطاقة الشمسية ضمن أنشطة مشروعات التعاون بين البلدين ، حيث تم البدء في حفر الآبار الجوفية لمحطات مياه الشرب الجوفية في قري كابو وكابورى والرجاف غرب بجمهورية جنوب السودان.
شهد مناوا بيتر وزير الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان بدء أعمال حفر بئر محطة قرية الرجاف غرب والمقامة في احدى معسكرات الإغاثة في القرية وسط حفاوة وسعادة أهالي القرية.
قال د. عبد العاطي أنه سيتم تنفيذ عدد (٧) محطات مياه شرب جوفية في المناطق الريفية البعيدة عن مصادر المياه والتي تبعد (٢٠-٣٠) كيلومتر من العاصمة جوبا وهي قرى (كابو - كابورى - الرجاف غرب - أمادي- مونجري – الرجاف – جبل لادو) ، وتشمل المحطة الواحدة حفر بئر بعمق ١٠٠ متر مزود بطلمبه شمسية وخزان بسعة ٣٦ متر مكعب لتخزين المياه ، وكذلك إنشاء خطوط مواسير بأطوال مختلفة تنتهي بصنابير مياه عامة لاستخدام الأهالي بهدف توفير مياه الشرب النقية لسكان هذه المناطق ، وتكفى المحطة الواحدة لخدمة حوالي ٢٠٠٠ نسمة. 
أوضح د. عبد العاطي أن الوزارة قامت بإنشاء عدد (٦) آبار جوفية بنطاق مدينة جوبا بدولة جنوب السودان ، كما تم تركيب وحدة رفع لنقل مياه الأنهار للتجمعات السكانية القريبة من المجاري المائية بمدينة واو بدولة جنوب السودان لتوفير مياه الشرب النقية للمواطنين ، وإنشاء بعض الأرصفة النهرية لربط المدن والقرى الرئيسية بدولة جنوب السودان ملاحياً ، ومشروع تطهير المجاري المائية بحوض بحر الغزال والتي ستسهم في خلق فرص عمل وتطوير أحوال الصيد وإنشاء مزارع سمكية وحماية القري والأراضي الزراعية من الغرق نتيجة ارتفاع مناسيب المياه أثناء الفيضانات ، بالإضافة لمساهمة وزارة الموارد المائية والري في إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع سد واو المتعدد الأغراض بدولة جنوب السودان ، وإنشاء معمل لتحليل نوعية المياه والذى يقوم حالياً بعمل كافة التحاليل اللازمة لمراقبة نوعية المياه لصالح الجهات الحكومية بجنوب السودان كمعمل معتمد.
وأضاف د. عبد العاطي أن التعاون الثنائي مع دول حوض النيل والدول الإفريقية يعد أحد المحاور الرئيسية في السياسة الخارجية المصرية في ظل ما تمتلكه مصر من إمكانيات بشرية وخبرات فنية ومؤسسية متنوعة في مجال الموارد المائية وغيرها من المجالات ، ويتم من خلال هذا التعاون تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التي تعود بالنفع المباشر علي مواطني تلك الدول ، بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة ورفع مستوى معيشة المواطنين بما يسمح بمواجهة التحديات التي تتعرض لها القارة الأفريقية مثل الزيادة السكانية وانتشار الفقر والأمية والأمراض ، موضحاً أن التعاون في مجال الموارد المائية بين مصر والدول الأفريقية يُعتبر نموذجاً ناجحاً للتعاون بين مصر وأشقائها الأفارقة. 

- فى 11/11/2021 أقلعت طائرة نقل عسكرية محملة بأطنان من المساعدات الغذائية المقدمة من مصر إلى جمهورية جنوب السودان للمساهمة فى مواجهة الفيضانات التى شهدتها مؤخراً دولة جنوب السودان .
تأتى تلك المساعدات تأكيداً على دور مصر المحورى فى محيطها القارى، ولمساندة الدول الأفريقية الشقيقة على تجاوز كافة الأزمات التى تواجه شعوب القارة . 

التعاون فى مجال المياه
 
 
- في 27/9/2016 افتتح د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أحد آبار المياه بجنوب السودان، وقامت إدارة الري المصري بجنوب السودان وبمرافقة رئيس جامعة جوبا بزيارة بئر محطة جامعة جوبا للوقوف على تشغيل المحطة وتبين من خلال المعاينة أن المحطة تعمل بكفاءة وتوفر المياه إلى كافة منشات الجامعة، مما وفر حوالي 45 ألف جنيه سوداني أسبوعياً وذلك بسبب ضخ البئر نحو 48 ألف لتر يوميًا لتغطية احتياجات الجامعة تقوم مصر إنشاء مشروع المرسى النهرى بمدينة كواجوك عاصمة ولاية "جوجريال" بجمهورية جنوب السودان، الذى يهدف إلى تنشيط الملاحة النهرية بين المدن الرئيسية في حوض بحر الغزال وتعزيز التجارة البينية بينها ضمن حزمة من مشروعات تنموية تتماشى مع متطلبات المرحلة الحالية لجوبا بمنحة مصرية قدرها 26.6 مليون دولار، وتم تدعيمها من خلال التوقيع على بروتوكول التعاون الفني بين البلدين في 28 مارس 2011، وتوقيع اتفاقية التعاون الفني والتنموي في نوفمبر 2014 بالقاهرة، بحضور رئيسى الدولتين.
 
 
- في 3/8/2018 صرح وزير الرى، أنه تم افتتاح محطة قياس المناسيب والتصرفات بمدينة "منجلا" الواقعة على بحر الجبل والتى يرجع تاريخ إنشاؤها إلى عام 1905، حيث قامت الوزارة بتأهيلها مرة أخرى وتزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات لتوفير البيانات والمعلومات للمشروعات التنموية بجنوب السودان، كما تم تزويد هذه المحطة ببئر جوفى مزود بشبكة صنابير عمومية لخدمة المواطنين فى الحصول على مياه الشرب النظيفة فى المدينة. 
أشار وزير الرى، إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ محطة مياه بمدينة "واو" لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية والأهالي ، وهى ضمن المنحة المصرية، علاوة على مشروعات إنشاء المراسى النهرية.

 - فى 23/10/2020 عقدت اللجنة الفنية المشتركة لمشروعات التعاون الفني بين مصر وجنوب السودان إجتماعها الختامي بحضور كل من د. محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى ومناوا بيتر قادكوث وزير الموارد المائية والرى بجمهورية جنوب السودان. استعرضت اللجنة الفنية المشتركة بين البلدين تقاريرها على السادة الوزراء فيما يخص أنشطة مشروعات التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية ورفع التوصيات للسادة الوزراء للتصديق عليها والتي تساهم بلا شك في دفع أنشطة المشروعات المشتركة في مجال الموارد المائية والرى.   

مساعدات طبية

- فى 2/7/2021 قام السفير د. محمد قدح، سفير مصر في جوبا، بتسليم الدفعة الثانية من المساعدات الإغاثية المقدمة من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، والموجهة لتخفيف المعاناه الإنسانية بمراكز النازحين بجنوب السودان، حيث قام بتسليمها إلى نائبة رئيس جنوب السودان "ريبيكا جارانج".  تضمنت شحنة المساعدات المشار إليها حوالي ٢٥ طناً من المواد الغذائية، وهي مساعدات للمساهمة في مواجهة الأزمة الإنسانية الحالية، والتي يبلغ عدد المتضررين منها حوالي ٨ مليون مواطن جنوب سوداني. 

- فى 14/6/2021 قام وفد من مجموعة "إنراد" المصرية، برئاسة الرئيس التنفيذي للمجموعة د. وليد علي، وبمشاركة كل من المستشار العلمي للمجوعة د. طارق الطيب، والمدير الإقليمي لمنطقة شرق إفريقيا د. محمد شادي، بزيارة لجنوب السودان.
للتباحث حول تنفيذ مشروع لمكافحة الملاريا في جنوب السودان. 
عقد الوفد عدة لقاءات مع المسؤولين الجنوب سودانيين، شملت نائب الرئيس الجنوب سوداني المعني بشؤون الخدمات العامة د. حسين عبد الباقي، ووكيل وزارة الصحة مايان ماشوت، ومدير عام خدمات الطب الوقائي جون باسكال، والمدير التنفيذي لبرامج مكافحة الملاريا. كما التقى الوفد المصري بممثل منظمة الصحة العالمية بجنوب السودان، حيث قدم الوفد عرضاً عن التقنية المستخدمة في المشروع المقترح، ودوره في مكافحة اليرقات المسببة للملاريا، وكذا خبراتهم السابقة في تنفيذ مشروعات مماثلة في إفريقيا. 
وقعت مجموعة "إنراد" ووزارة الصحة الجنوب سودانية مذكرة تفاهم لتنفيذ المشروع، يتضمن مراحل تنفيذه وتقديم دورات لبناء القدرات وبرامج للتوعية المجتمعية ذات الصلة، حيث تم الاتفاق على التنفيذ في العاصمة جوبا كمرحلة أولى.  

 العلاقات السياحية

- فى 20/10/2020 قام جابرييل شانجسون وزير التعليم العالى والعلوم والتكنولوجيا بدولة جنوب السودان والوفد المرافق له بزيارة مصر، استقبله أسامة طلعت رئيس قطاع الاثار الاسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس الاعلى للآثار، قام الوفد بزيارة مجمع الاديان بمصر القديمة. استهل الوفد جولته بزيارة بقايا حصن بابليون ثم الكنيسة المعلقة، ثم المتحف القبطى، ومعبد بن عذرا، وكنيسة ابى سرجة، وجامع عمرو بن العاص.
أعرب وزير التعليم العالى والعلوم والتكنولوجيا بدولة جنوب السودان عن اعجابه الشديد بالمنطقة التى تعبر عن حضارة مصر العريقة، كما توجه بالعديد من الاستفسارات عن تفاصيل المعالم الاثرية أثناء الزيارة والتى تنم عن شغفه واهتمامه بالحضارة المصرية وآثارها.
وفى ختام الزيارة أعرب جابرييل شانجسون عن شكره وتقديره للدولة المصرية قيادة وحكومة وشعبا، كما أكد على الجذور العميقة التى تربط بين شعبى مصر وجنوب السودان. 


زيارات الوفود المتبادلة
 
- في 29/3/2011 قام رئيس الوزراء عصام شرف بزيارة للسودان، استقبله " سيلفا كير" رئيس حكومة جنوب السودان، بحثا الجانبان سبل تنفيذ عدد من المشروعات الإنمائية التي تقدمت بها مصر لتحسين الخدمات بجنوب السودان، ومن بينها مشروعات للتنمية الاقتصادية والاجتماعية تقوم بتنفيذها شركات مصرية في الولايات الجنوبية بمجالات الصناعة والنفط والغاز الطبيعي والنقل والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية. كما تشمل المشروعات تحقيق الإفادة القصوى من نهر النيل لتسهيل حركة التجارة والنقل بين الجانبين، وكذلك افتتاح فرع لجامعة الإسكندرية في جنوب السودان.
 
 
- فى 16/12/2014 أكد وزير الموارد المائية والرى الدكتور حسام مغازى ان زيارته لجنوب السودان تأتى بغرض تفعيل إتفاقية التعاون الفنى والتنموى التى تم توقيعها بين وزارة الموارد المائية والرى المصرية ونظيرتها وزارة الكهرباء والسدود والرى والموارد المائية الجنوب سودانية خلال نوفمبر 2014 بالقاهرة والاتفاق بشأن مستقبل التعاون الثنائى بين البلدين في مجال الموارد المائية والذى يشمل تأسيس وتشكيل اللجنة الفنية المصرية الجنوب سودانية المشتركة والتى تعمل كآليه دائمة للتنسيق ومتابعة تنفيذ مشروعات التعاون الفنى بين الوزارتين فى مجال الموارد المائية والرى.
 
 
- فى 12/10/2019 قام ضيو ماطوك، وزير الكهرباء بجمهورية جنوب السودان والمبعوث الشخصى للرئيس سلفا كير بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. سلم ماطوك للرئيس السيسى رسالة من سلفا كير رئيس جنوب السودان ، وذلك لدعوة مصر للمشاركة فى الجلسة الافتتاحية لمفاوضات السلام بين وفدى الحكومة السودانية والحركات المسلحة بالسودان، والتى تستضيفها جوبا منتصف الشهر الجارى.
  
- فى 8/9/2020 قام د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري بزيارة لجنوب السودان، تلبية لدعوة وزير الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان مناوا بيتر قادكوث.
بحثا الجانبان تعزيز العلاقات المصرية - الجنوب سودانية في مجال الموارد المائية والري. كما اجرى الوزيران مباحثات حول مشروعات التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الموارد المائية، بالإضافة إلى تفقد سير العمل في مشروعات محطات الآبار الجوفية التي تقيمها الوزارة حاليا في مدينة جوبا لخدمة الأهالي والمواطنين بجنوب السودان.
وأشار عبد العاطي إلى أن تاريخ التعاون بين الوزارتين ممتد منذ توقيع مذكرة التفاهم في 18 أغسطس 2006، ودُعّمت من خلال التوقيع على بروتوكول التعاون الفني بين البلدين في 28 مارس 2011، وتعززت العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان بتوقيع اتفاقية التعاون الفني والتنموي في نوفمبر 2014 بالقاهرة، بحضور رئيسي الدولتين لتقوم وزارة الموارد المائية والري بتنفيذ حزمة من مشروعات تنموية تتماشى مع متطلبات المرحلة الحالية لجمهورية جنوب السودان من مشروعات توفير مياه الشرب النقية لمواطني جنوب السودان و إنشاء المراسي النهرية لربط المدن والقرى لتسهيل نقل البضائع والركاب، بما ينعكس إيجابيا على الأحوال الاجتماعية والاقتصادية، بالاضافة إلى مشروعات إنشاء محطات قياس المناسيب والتصرفات. 

- فى 20/10/2020
قام مناوا بيتر وزير الموارد المائية والري الجنوب سوداني والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله اللواء محمد شعبان نائب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بمقر الهيئة بالعين السخنة للتعرف على الفرص الاستثمارية بالمنطقة وبحث سبل التعاون بين الجانبين في عدد من المجالات المشتركة وخاصة بالمنطقة الاقتصادية في ظل عمليات التطوير المستمرة في البنية التحتية ومنح مزيد من الحوافز والإعفاءات للمستثمرين، وكذلك الاطلاع على تجربة التنمية والمشروعات القومية التي تحظى باهتمام كبير لدى الجانب الجنوب سوداني. 
عقب اللقاء قام الوفد بتفقد المنطقة الصناعية والتوسعة الجديدة للأرصفة بميناء السخنة والاستثمارات التي تقوم بها موانئ دبي العالمية بالميناء وزيارة مصنع جوشي- مصر داخل المنطقة. 


 العلاقات الثقافية

ترتبط مصر وجنوب السودان بعلاقات وطيدة تمتد لسنوات عديدة، حيث توجد علاقة ثقافية منذ 1970، وكانت مصر أول بلد في أفريقيا تستقبل طلبة من جنوب السودان للدراسة في مصر، 
تسعى مصر إلى زيادة دعمها لدولة جنوب السودان فى مجالات التعليم، شاركت مصر فى تطوير المشروعات ودعم التنمية فى دولة الجنوب، فقامت بوضع حجر الأساس لجامعة الإسكندرية فى الجنوب، ومنحت أبناء الجنوب منحًا دراسية سنوية بالجامعات المصرية.
 
- فى 15/10/2012 وقعت مصر وجنوب السودان اتفاقيات تعاون مشترك في 5 مجالات، خلال قمة جمعت بين الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ونظيره جنوب السوداني سلفاكير ميارديت بالقاهرة بحضور وزراء من البلدين في مجالات الصحة، والتعليم، والري، والاتصالات، والثقافة والشباب والرياضة، ومنها ؛ اتفاقية إعفاء جوازات السفر الرسمية من شرط الحصول المسبق علي تأشيرة دخول فى 2014 كما وقع الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني اتفاق تعاون تعليمي وشراكة مع "دينج دينج هوك" وزير التعليم العام والتوجيه بجمهورية جنوب السودان يأتى هذا الاتفاق رغبة من البلدين طبقًا للاتفاق الثقافى المبرم بين حكومتى البلدين الموقع فى القاهرة ويهدف إلى وضع إطار للتعاون والشراكة بين الطرفين فى مجال التعليم العام والتعليم الفنى ويتبادل الطرفان الخبرات والمعلومات وأحدث الإصدارات فى مجال المناهج والكتب الدراسية، وتطوير طرق التدريس فى مجال التعليم الفنى والعام.
 
 
- فى 22/11/2014 شهد المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء توقيع عدد من الاتفاقيات والبرامج التنفيذية ومذكرات التفاهم بين عدد من الوزارات المصرية ونظيراتها من دولة جنوب السودان، وهى كما يلى:
 
- مذكرة تفاهم بين جمهورية مصر العربية وجمهورية جنوب السودان للتعاون فى المجال الثقافى. تهدف مذكرة التفاهم إلى توطيد العلاقات الثقافية بين البلدين،ومشاركة الطرفين فى مجالات ( المسرح – السينما- الموسيقى- الاسابيع الثقافية – الفنون التشكيلية – ثقافة الطفل – الكتب والمكتبات). 
 
 
- فى 2017 تم الاتفاق علي برنامج تنفيذى للتعاون فى مجال التعليم العالى بين وزارتى التعليم العالى فى كلا البلدين، يهدف البرنامج إلى مشاركة عدد من أساتذة الجامعات والباحثين المصريين فى عمليات التدريب فى الجامعات بدولة جنوب السودان، وكذا الإسهام فى إجراء البحوث المشتركة، وقيام المتخصصين فى مجالات التعليم العالى المختلفة من الطرفين بتبادل الزيارات. بالإضافة إلى التعاون بين الجامعات ومراكز البحث العلمى بالجامعات والمعاهد العليا فى البلدين وذلك من خلال تنمية الاتصالات والعلاقات المباشرة وتبادل الخبرات والتجارب فى ميادين التعليم العالى.كما ينص البرنامج على تقديم جمهورية مصر العربية عدد 250 منحة جامعية، وعدد 50 منحة للدراسات العليا للطلاب والدارسين من دولة جنوب السودان. 
 

- فى 23/1/2021 التقى د. محمد قدح، سفير مصر لدى جنوب السودان، مع وزير الإعلام والاتصالات الجنوب سوداني "مايكل ماكواي"، تناول اللقاء تطورات التعاون بين البلدين في مجال الإعلام، ومقترحات التعاون الثنائي في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، فضلاً عن تناول تطورات عملية السلام الجارية في جنوب السودان.
أعرب الوزير "ماكواي" خلال اللقاء عن الشكر على الدورة التدريبية التي نظمتها وزارة الدولة المصرية للإعلام خصيصاً لعدد من الكوادر الإعلامية الجنوب سودانية، وبحث الجانبان أيضاً مشروع الاتفاق المطروح للشراكة بين البلدين في مجال الإعلام. كما تناول اللقاء سبل التعاون لتوفير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جنوب السودان بالاستفادة من الإمكانيات والقدرات المصرية في هذا المجال. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى