29 مايو 2024 03:00 ص

الاستيطان الإسرائيلى فى الأراضى الفلسطينية المحتلة

الإثنين، 05 مارس 2012 - 12:00 ص

مقــدمــة


يُعتبر الإستيطان هو الركيزة الأساسية للكيان الإسرائيلى على ضوء طبيعته وسياساته وأهدافه ، وذلك لأن إسرائيل نشأت من خلال عملية إستيطانية تضمنت ، تهجير جماعات يهودية من مواطنها الأصلية إلى فلسطين ، والإستيلاء التدريجى والحثيث على الأرض الفلسطينية .

فالإستيطان الإسرائيلى هو التطبيق العملى للفكر الإستراتيجى الإستيطانى الذى إنتهج فلسفة تعتمد فى أساسها على الإستيلاء على الأرض الفلسطينية بعد طرد سكانها الفلسطينيين بشتى الوسائل وجلب أعداد كبيرة من شتات اليهود من مختلف أنحاء العالم وإحلالهم بدلاً من الفلسطينيين .

هذا ويطمع الإسرائيليون فى توسيع حدود كيانهم من خلال تطوير آلية الإستيطان وإستنزاف الوقت والتسويف والمماطلة عبر إجراء جولات من المفاوضات والتى تتعثر بسبب التوسع الإستيطانى الإسرائيلى رغم أن الإستيطان فى الأراضى المحتلة يتعارض مع القانون والأعراف الدولية ويعوق إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة فى حدود عام 1967 بجوار دولة إسرائيل . ويُلاحظ أن حكومات إسرائيل المتعاقبة رغم إختلاف أطيافها وتوجهاتها منذ عام 1948 وحتى عام 2011 لعبت دوراً كبيراً فى دعم السياسة الإستيطانية بصور مختلفة فى الشكل ومتوافقة فى المضمون من خلال زيادة عدد المستوطنات والمستوطنين بالأراضى العربية المحتلة .

لهذا تظهر أهمية دراسة السياسة الإستيطانية الإسرائيلية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وفهم أهدافها ودوافعها وماذا يمكن أن تجنى إسرائيل من ورائها . ويقول عضو الكنيست الإسرائيلى السابق يشعياهو بن بورات فى صحيفة "يديعوت أحرونوت" (14/7/1972) : "فى حقيقة الأمر لا وجود للصهيونية بدون إستيطان ، ولا دولة يهودية بدون إخلاء العرب ومصادرة الأراضى" .

وتتضمن هذه الدراسة عدة فصول نستعرض من خلالها آليات السياسة الإستراتيجية الصهيونية منذ موجات الهجرة اليهودية حيث عملت الحركة الصهيونية على تشجيع اليهود على الهجرة إلى فلسطين والإستيطان بها . وبناءً على ذلك ، مرت الهجرة الصهيونية إلى فلسطين بعدة مراحل ، كان أبرزها منذ عام 1882 وحتى عام 1948 أسفرت عن إعلان قيام دولة إسرائيل فى مايو 1948 .

وتوالت المواجهات العسكرية مع الدول العربية منذ حرب 1948 إلى العدوان الثلاثى عام 1956 على مصر وحتى حرب الخامس من يونيو عام 1967 وإحتلال مساحات واسعة من أراضى مصر والأردن وسوريا وما ترتب علي ذلك من إنتهاج إسرائيل لسياسة تستهدف تكثيف الإستيطان فى الأراضى المحتلة من خلال آليات محددة تخدم هذه السياسة متجاهلة ما تم طرحه من حلول ومقترحات إقليمية ودولية لحل هذه المشكلة بالإضافة إلى عدم إكتراثها بأصوات التنديد الدولى بهذه السياسة الإستيطانية حتى الآن وهذا ما سنتعرض له فى فصول هذه الدراسة بالتفصيل .

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى