11 أغسطس 2022 05:01 ص

الموسيقي

‏زكريا أحمد ‏ ‏

الأربعاء، 05 نوفمبر 2014 - 12:00 ص

‎ ‏‏من كبار ملحني عصره، كان من المحافظين بشدة على الروح الشرقية في اللحن والأداء، رافضا الإستسلام للتيارات الجديدة في الموسيقى، كما قام كذلك بأداء بعض الأغنيات بصوته، أشهرها "الورد جميل" التي لحنها لأم كلثوم.

الميلاد والنشأة

ولد زكريا أحمد في 6 يناير 1896 بمحافظة القاهرة، كان والده يهوى سماع الغناء العربي الأصيل فتأثر به، وبعد حصوله على شهادة الابتدائية التحق بالأزهر الشريف حتى أجاد تلاوة القرآن الكريم، ونظرا لحبه الشديد للغناء التحق ببطانة المشايخ أمثال علي محمود وإسماعيل سكر الذي صاحبه في رحلاته، ومن هنا بدأ الناس يتعرفون على صوت زكريا أحمد الذي تأثر بمنشدي التواشيح الدينية وفى مقدمتهم الشيخ درويش الحريري، كما تأثر بألحان عبده الحامولى والشيخ سلامة حجازي.

مشواره

بدأ حياته الموسيقية كملحن في الفترة ما بين 1919 و 1922.

في عام 1924 أتجه إلى المسرح الغنائي ليلحن بعض المسرحيات الغنائية، لفرق على الكسار، وإخوان عكاشة، ومنيرة المهدية، والريحاني.

لحن لسيدة الغناء العربي "أم كلثوم" حوالي 60 أغنية، كما شارك في تلحين جميع أفلام السيدة أم كلثوم، وكذلك العديد من الأفلام السينمائية الأخرى، كما ساهم أيضا في تلحين الأغاني الوطنية، كما لحن بعد ثورة يوليو أغاني معبرة عن نبض الشعيب في مساندة الثورة سجل بعض ألحانه على اسطوانات بصوته كما اشترك أيضا مع بيرم التونسي في إنتاج عدة منولوجات.

أهم أعماله

أهل الهوى، الآهات، أنا في انتظارك، كل الأحبة أثنين أثنين، هو صحيح الهوى غلاب، يا ويل عدو الدار، يا جريح الغرام، أنت يا عيني، ياللى بهواك، قلبي يميل، ياريت ياخوانا مارحتش لندن ولا باريس، يأهل المغنى دماغنا وجعنا.

وفاته

توفي زكريا أحمد في 15فبراير 1961 .

 



 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

ذوو الهمم فى القانون والدستور
الأربعاء، 03 أغسطس 2022 12:00 ص
احصائيات انتشار فيروس كورونا في العالم
الأربعاء، 10 أغسطس 2022 12:00 ص
الموقع فى أسبوع - شهر أغسطس
الخميس، 04 أغسطس 2022 03:52 م
التحويل من التحويل إلى