أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

19 يناير 2022 07:12 ص

المسار الديمقراطى فى مصر

خلال اجتماعه بممثلي العمال والفلاحين .. الرئيس‏:‏ الجهود مستمرة لمواجهة الإرهاب

الخميس، 26 ديسمبر 2013 - 12:00 ص

استهل الرئيس عدلي منصور اللقاء الثالث من الحوار الوطني حول خارطة المستقبل بالوقوف دقيقة حدادا علي أرواح شهداء مصر الذين قتلوا في الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف مديرية أمن الدقهلية‏.‏

وأكد الرئيس أن الجهود مستمرة لمواجهة العمليات الإرهابية, مشيرا إلي أن أبناء الشعب المصري العظيم جادوا بأرواحهم, أملا في التوصل إلي الديمقراطية المنشودة, وتحقيق أهداف ثورتي25 يناير و30 يونيو, كما نوه الرئيس إلي أن يد الإرهاب تبغي لنا الشر, وتريد لنا أن نجزع ونفشل, وأن رسالتنا التي يتعين إيصالها إلي أولئك الذين خانوا الوطن أننا علي الدرب سائرون, فنحن علي حق.. وهم علي باطل.

وكان الرئيس قد اجتمع أمس مع70 من ممثلي العمال والفلاحين في ثالث جلسات الحوار المجتمعي الذي تنظمه رئاسة الجمهورية لاستطلاع الآراء حول مستقبل خارطة الطريق. وشهد الاجتماع عملية تصويت لاستطلاع آراء الحاضرين حول الأولوية بين الانتخابات الرئاسية أولا أم البرلمانية. وجاءت النتيجة بأن67 شخصا من الحضور أي نحو98% طالبوا بالإنتخابات الرئاسية أولا, بينما طالب3 من الحضور بأن تكون الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية.

كما عبر53 من الحضور عن رغبتهم في أن يتم اللجوء للنظام الانتخابي الفردي في حين طالب17 فقط بإتباع النظام المختلط بنسبة الثلثين للفردي والثلث للقائمة. وقد أكد الرئيس أنه يلتقي بمختلف فئات الشعب لاستطلاع آرائهم حول الأسبقية بين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وأنه في النهاية سيأخذ برأي الاغلبية.

وقد شهد الاجتماع الذي استمر لنحو ساعتين ونصف الساعة بعض المطالب مثل مطالبة النقابات العمالية المستقلة بالتعددية في قانون النقابات. وقال الرئيس إن مجلس الشعب المقبل هو الذي سيفصل في قانون النقابات.

كما استمع الرئيس لمداخلات وآراء الحضور مثل المطالبة بإصدار قانون مكافحة الإرهاب ومطالب قطاعية متعلقة بأوضاع الفئات المهنية المشاركة والتي وعد بالنظر فيها.

كما اشتكي عدد من ممثلي الفلاحين من وجود صرف صحي يصب في مياه النيل وإنعدام الأمن. و قال آخرون إن بنك التنمية والائتمان الزراعي لم يرفع المديونية عن صغار الفلاحين ولكن ممثل البنك أكد أن الرفع تم.

وردا علي آراء بعض الحاضرين الرافضين لنظام المحاصصة أو الكوتة في البرلمان المقبل, أوضح الرئيس أن هناك نصوصا دستورية ملزمة تفرض عليه ضرورة ضمان تمثيل ملائم للعمال والفلاحين والمرأة في البرلمان المقبل مشيرا إلي أنه لن يتجاهل هذه النصوص الدستورية التي يتوجب تفعيلها.

الأهرام

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى