أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

19 يناير 2022 07:02 ص

علي الكسار

الأحد، 29 ديسمبر 2013 - 12:00 ص

فنان وممثل كوميدي مشهور.

الميلاد والنشأة

ولد الكسار في القاهرة في 13 يونيو عام 1887 ولم يتمكن من إتقان حرفة السروجي التي كان يشتغل بها والده وفضل أن يصبح مساعدا لخاله الطاهي فساعده ذلك على الاختلاط بأفراد المجتمع النوبي في العاصمة المصرية حيث أجاد لغتهم ولهجتهم.

مشواره

كان علي الكسار عاشقا للتمثيل منذ صغره ونجح عام 1907 في تحقيق حلمه بتكوين فرقة للتمثيل أطلق عليها اسم «دار التمثيل الزينبي»، ثم التحق بعد ذلك بالعمل في فرقة دار السلام بحي الحسين.

وبعد عشر سنوات من احتراف التمثيل استطاع الكسار أن يصبح ندا لعملاق المسرح الفكاهي في مصر نجيب الريحاني صاحب شخصية «كشكش بيه»، وذلك بعد أن ابتدع بربري مصر الوحيد عام 1917 شخصية عثمان عبد الباسط الخادم النوبي صاحب البشرة السمراء.

وقدم الكسار شخصية عثمان عبد الباسط في قرابة 160 عملا مسرحيا بأسلوبه الفطري في الاداء والارتجال على المسرح.

وسافر الى الشام عام 1934 لتقديم مسرحياته هناك قبل أن تتعثر مسيرته الفنية لفترة من الزمن أغلق خلالها مسرحه بالقاهرة.

وفي عام 1935 شارك الكسار في فيلم سينمائي بعنوان «بواب العمارة» ثم توالت أفلامه العديدة ومنها «غفير الدرك» و«عثمان وعلي» و«سلفني 3 جنيه» و«علي بابا والاربعين حرامي» و«ألف ليلة وليلة» و«ممنوع الحب» و«أمير الانتقام».

وكانت شخصية عثمان عبد الباسط الخادم الاسمر قاسما مشتركا لمعظم أفلام الكسار حتى أطلق عليه اسم «بربري مصر الوحيد».

في أواخر حياته عمل بالمسرح الشعبي التابع للدولة.

 

أعماله

بواب العمارة - ميت ألف جنية - خفير الدرك - الساعة السابعة - التلغراف - يوم المنى- سلفني ثلاثة جنيه- جزيرة الأحلام ، خضرة والسندباد القبلى - غلطة أب - قلبي على ولدي .

وفاته 

توفي علي الكسار في 15 يناير 1957.



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى