مواد صحفيه

المنتدي الثالث للاستثمار لتجمع دول الكوميسا شرم الشيخ ‏12‏- ‏13‏ أبريل 2010

استضافت مدينة شرم الشيخ فى الفترة ‏12 ‏ و‏13‏ أبريل 2010 المنتدي الثالث للاستثمار لتجمع دول الكوميسا‏(‏ السوق المشتركة لدول الشرق والجنوب الإفريقي‏) وبحضور وزراء تجارة واستثمار ‏19‏ دولة إفريقية أعضاء في الكوميسا إلي جانب رؤساء التجمعات الاقليمية الإفريقية المختلفة والأمين العام للكوميسا سينديسو ناجوينيا , اضافة الى عدد كبير من رجال الأعمال المهتمين بالاستثمار في الكوميسا وعدد من وزراء الاستثمار ورؤساء الغرف التجارية في دول الخليج العربي

الغرض من المنتدي جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة للكوميسا من خلال التعريف بالامكانات والفرص الاستثمارية المتاحة في دول التجمع في مجالات البنية التحتية والطاقة والسياحة ‏ والزراعة والتصنيع الزراعي، والخدمات المالية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والطاقة الجديدة,‏ وكذلك دعم مشروعات البنية التحتية والحصول علي التمويل اللازم لها‏ وكان فرصة للتواصل بين المستثمرين وصانعي القرار في دول الكوميسا لتسهيل الدخول للأسواق ودعم التنمية في تلك البلدان ،اضافة إلى جذب المنظمات الدولية والمؤسسات المالية العالمية والمؤسسات الاستثمارية الكبرى، وصناديق الاستثمار للتعرف على التطورات الاقتصادية لدول تجمع الكوميسا،وما تتمتع به من فرص ومجالات كبيرة للاستثمار.

نظم المنتدى الوكالة الاقليمية للاستثمار (رايا) وهى إحدى الوكالات التابعة لمنظمة الكوميسا، وقد اتخذت القاهرة مقرا لها منذ عام 2006

جدير بالذكر ان تجمع الكوميسا هو أكبر تجمع اقتصادي إفريقي في القارة أنشئ عام 1993 ويضم فى عضويته حاليا 19 دولة من بينها مصر التى انضمت إلى عضويته عام 1998 ، وقد تم إنشاء منطقة تجارة حرة بين 11 دولة من دول الكوميسا من بينها مصر عام 2000 مما أسهم فى تحقيق طفرة ونموا ملحوظا فى حجم التجارة بين دول التجمع ليصل من 3.2 مليار دولار عام 2000 إلى 15 مليار دولار عام 2008 بلغ نصيب مصر منها 2.8 مليار دولار ، وتضم الكوميسا سوقا كبيرا تصل إلي ‏400 ‏ مليون نسمة ومتوقع أن تصل إلي أكثر من‏500‏ مليون مستهلك بحلول ‏2015‏ نظرا لموقعها الاستراتيجي وتنوعها الجغرافي مما يتيح العديد من الفرص الاستثمارية الهائلة لرجال الأعمال التي تستوعبها السوق‏.‏

فعاليات المؤتمر

ناقش المنتدي علي مدي جلساته عدة محاور منها :

• تحسين مناخ الاستثمار داخل الكوميسا
• بحث سياسات الحد من المخاطر في التجارة
• أهمية التحول الاقتصادي إلي القيمة المضافة بدلا من الاكتفاء بتصدير المواد الخام‏‏
• كيفية تحسين التعاملات المالية والمصرفية والنظم البنكية لجذب مزيد من الاستثمارات للقارة
• دعم البنية التحتية باعتبارها المحرك الأساسي للتنمية
• استعدادات إفريقيا للتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية
• استراتيجيات الاستثمار والنمو داخل التجمع‏.‏

المشاركون

شارك في المنتدى أكثر من 500 شخصية عالمية وإفريقية من الوزراء والمعنيين ورجال الأعمال وصنّاع القرار لمناقشة دعم العلاقات الاستثمارية متعددة الأطراف بين دول "الكوميسا" والتجمعات الأفريقية الأخري تحت مظلة الاتحاد الأفريقي ، ودراسة العلاقات الأفريقية مع المؤسسات الاستثمارية العالمية ، والمشاركون فى المنتدى هم :
- الأمين العام لمنظمة الكوميسا
- عدد من الخبراء في السكرتارية العامة لمنظمة الكوميسا
- دول الكوميسا على مستوى وزراء الاستثمار والتجارة والتعاون الدولي من كل من مصر ، وبوروندي ، وجيبوتي ، والكونغو الديمقراطية ، وكينيا ، وموريشيوس ، ورواندا ، والسودان ، وأوغندا ، وزامبيا ، وزيمبابوي ، وسوازيلاند.
- 15 هيئة إفريقية من الهيئات المعنية بتشجيع وجذب الاستثمار في الدول الأعضاء
- البنك الدولي
- الاتحاد الأوروبي
- منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية
- اتحاد المغرب العربي
- هيئة ضمان التجارة الإفريقية
- بنك التنمية الإفريقي
- بنك التصدير والاستيراد الإفريقي
- بنك التنمية الصيني
- الاتحاد العربي لدعم الصناعات الصغيرة
- رؤساء وأعضاء عدد من غرف التجارة الخليجية منها غرفة تجارة جدة وغرفة تجارة دبي

كما شارك في المنتدي الثالث للاستثمار في دول تجمع الكوميسا عدد كبير من مؤسسات وبنوك الاستثمار من :

- الولايات المتحدة الأمريكية - المملكة المتحدة
- تركيا
- الهند
- الصين
- الإمارات العربية المتحدة
- المملكة العربية السعودية
- قطر

وشارك عدد كبير من مؤسسات الاستثمار المهتمة بالدخول في السوق الإفريقية من كل :

- الأردن - تونس
- ماليزيا
- اليابان
- كوريا الجنوبية.

وشهد المنتدى مشاركة عدد من الدول والهيئات الإفريقية من خارج تجمع الكوميسا بهدف تعميق مفهوم التعاون الاستثماري الإفريقي ، وإيجاد بيئة ثقافية تدعم الاتجاه نحو إفريقيا ومن بين المشاركين:

- غانا
- جنوب أفريقيا
- نيجيريا
- عدد من المراكز البحثية المعنية بالدراسات الإفريقية















 
الهيئة العامة للأستعلامات