22 أكتوبر 2020 02:25 ص

مصر وأوروبا

العلاقات بين مصر وبيلاروسيا

الإثنين، 17 يونيو 2019 12:40 م

مقدمة:
 
تتسم العلاقات الثنائية بين مصر وبيلاروسيا بالهدوء والاستقرار والودية، حيث يحرص الجانبان على تعزيز العلاقات الثنائية سواء سياسيا أو اقتصاديا أو تجاريا، من خلال عقد جولات مشاورات سياسية رفيعة المستوى بشكل دوري، كما تعد مصر ثاني أهم وجهة سياحية للمواطن البيلاروسي، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 154.4 مليون دولار طبقًا لإحصاءات عام 2014، حسب الموقع الرسمي لوزارة الخارجية المصرية.


العلاقات السياسية:

 
تتسم العلاقات الثنائية بين مصر وبيلاروسيا بالهدوء والاستقرار والودية، حيث يحرص الجانبان على تعزيز العلاقات الثنائية سواء سياسيا أو اقتصاديا أو تجاريا، من خلال عقد جولات مشاورات سياسية رفيعة المستوى بشكل دوري، كما تعد مصر ثاني أهم وجهة سياحية للمواطن البيلاروسي، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 154.4 مليون دولار طبقًا لإحصاءات عام 2014، حسب الموقع الرسمي لوزارة الخارجية المصرية.
 
 
- فى 19/2/2020 استقبل د. على عبد العال رئيس مجلس النواب بمقر مجلس النواب، ألكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروسيا.رحب عبد العال بالرئيس البيلاروسى فى بلده الثانى مصر، وفى البرلمان المصرى، وقدم التهنئة للرئيس البيلاروسى على نجاح الانتخابات البرلمانية البيلاروسية الأخيرة، التى جرت فى أجواء مشجعة، مشيراً إلى أن العلاقات بين مصر وبيلاروسيا متميزة سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، بما يعكس العلاقات المتميزة بين قيادتى البلدين.ويعد هذا هو اللقاء الثالث لـ"عبدالعال" مع رئيس جمهورية بيلاروسيا، حيث كان اللقاء الأول فى يناير 2017، خلال زيارة رئيس جمهورية بيلاروسيا إلى القاهرة، حيث زار مقر مجلس النواب، وثانيهما فى نوفمبر 2018 خلال الزيارة الرسمية لرئيس المجلس إلى بيلاروسيا، والتى حظى الوفد البرلمانى المصرى فيه بحسن الاستقبال وكرم الضيافة، وتم البناء عليها من أجل تعاون برلمانى مثمر. استكمل عبد العال المباحثات بالتأكيد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، على المستويات كافة، وبما يتناسب وحجم وثقل البلدين، منوهاً إلى أن هناك العديد من المشروعات المشتركة فى مختلف المجالات، وهناك تعاون تجارى واقتصادى يهدف إلى خدمة صالح البلدين وشعبيهما، داعياً بيلاروسيا إلى استثمار الطفرة التنموية الكبيرة التى تشهدها مصر حالياً والنمو الاقتصادى غير المسبوق، من خلال زيادة استثماراتها فى مختلف المشروعات، خاصة المشروعات القومية الكبرى ومشروعات الطاقة وغيرها من ما يتم تنفيذه حالياً، إلى جانب الاستفادة من المناخ التشريعى المشجع على الاستثمار حيث أن مصر لديها الأن قانون للاستثمار جديد يشجع على الاستثمارات ويعزز منها. كما رحب الدكتور عبد العال بزيادة أعداد السائحين البيلاروس إلى مصر مؤخراً، معرباً عن تطلعه لمزيد من التدفق السياحى البيلاروسى إلى مصر ، وزيادة خطوط الطيران العارضه (الشارتر) إلى مصر، للاستفادة بما تشهده مصر حالياً من مناخ أمن وأمان واستقرار والاستمتاع بما تذخر به مصر من آثار ومناطق خلابة. وعلى الصعيد البرلمانى، أشار عبد العال إلى أن العلاقات البرلمانية بين البلدين تشهد نمواً وتقدماً ملحوظاً، حيث زار عبد العال بيلاروسيا فى 2018، كما سبق وأن وجه الدعوة إلى رئيسى غرفتى البرلمان البيلاروسى لزيارة القاهرة فى أقرب فرصة ممكنة، كذلك فقد شكل البرلمان المصرى جمعية صداقة برلمانية مع البرلمان البيلاروسى، كل ذلك يأتى ضمن إيمان البلدين بأن التفاعل البرلمانى يعزز من العلاقات، ويعكس حرص مصر وقيادتها على مواصلة قوة الدفع التى اكتسبتها العلاقات بين البلدين فى أعقاب تبادل الزيارات بين قيادتى البلدين مشدداً على ضرورة استثمار نتائج هذه الزيارات للوصول بالتعاون إلى مستويات غير مسبوقة. أعرب الرئيس البيلاروسى الكسندر لوكاشينكو عن سعادته وامتنانه بزيارة مصر، مؤكداً على أن تلك الزيارة – وهى الثانية له – تأتى فى إطار العلاقات المتميزه بين مصر وبيلاروسيا فى المجالات كافة، وحرص بلاده على تقوية ودعم العلاقات مع مصر على المستويات كافة، كما أكد الرئيس البيلاروسى على أهمية تنمية التعاون الاقتصادى بين البلدين، وزيادة حجم التبادل التجارى بينهما. وأشار الرئيس الكسندر لوكاشينكو إلى أن بلاده حريصة على الاستثمار فى مصر وتعظيم أطر التعاون الاقتصادى والتجارى وغيرها من المجالات، خاصة فى ظل ما يشهده الاقتصاد المصرى من نمو واعد، مؤكداً على أن هناك الكثير من مجالات التعاون والتصنيع المشترك بين مصر وبيلاروسيا. كما أكد الرئيس البيلاروسى على أهمية دور البرلمان المصرى فى تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وتسهيل إقامة المشاريع المشتركه، للاستفادة من السوق المصرى الذى لديه امكانية الوصول بسهوله إلى الأسواق العربية والإفريقية.
 
 
 
- فى 20/2/2020 قام ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي. اكد الرئيس السيسى الحرص على دفع التعاون بين الجانبين في شتى المجالات لترتقي إلى مستوي تلك العلاقات، فضلاً عن تعويل مصر على بيلاروسا في إطار تعميق العلاقات المصرية مع الاتحاد الاقتصادي الأورو-آسيوي.أكد الرئيس البيلاروسي سعادته بزيارة مصر، معرباً على حرص بلاده على مواصلة الارتقاء بالعلاقات الثنائية وتعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين على جميع المستويات، خاصةً في ظل ما تمثله مصر من ركيزة أساسية لأمن واستقرار الشرق الأوسط وأفريقيا.شهدت المباحثات بين الجانبين استعراضاً لسبل تعزيز التعاون الثنائي، حيث أكد الرئيسان الحرص على استمرار الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى بين البلدين، بما يعزز فرص التنسيق المشترك وتبادل الرؤى حول الملفات الثنائية والإقليمية والدولية محل الاهتمام، لاسيما من خلال اللجنة رفيعة المستوى المزمع إنشاؤها للتعاون الثنائي والحوار السياسي بين مصر وبيلاروس، والتي من شأنها أن تحافظ على زخم التعاون الثنائي.كما رحب الرئيسان بانعقاد الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري البيلاروسي على هامش الزيارة، خاصةً في ظل الدور الذي سيقوم به هذا المجلس في تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، بما يسمح بتعظيم الاستفادة من الشراكة الاستراتيجية بين مصر وبيلاروس، لاسيما على صعيد دعم الإنتاج المشترك وتوطين الصناعة ونقل التكنولوجيا، وكذلك التعرف عن قرب على الفرص الاستثمارية والميزات التنافسية لدى الجانبين، بما فيها المناطق الصناعية الجديدة في مصر، خاصةً المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وما تتيحه من إمكانية تصدير المنتجات إلى أسواق خارجية تتمتع فيها مصر بإعفاءات للتجارة الحرة في العالم العربي والقارة الأفريقية.كما تناولت المباحثات كذلك عدداً من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الرئيسان أهمية التواصل والتنسيق المستمر بشأن مختلف تلك القضايا، كما استعرض الرئيس وجهة النظر المصرية حيال أهم الأزمات الإقليمية، والتي تستند إلى الحفاظ على استقرار ووحدة أراضي دول المنطقة، وأولوية التسوية السياسية السلمية لتلك المشاكل.أشاد الرئيس البيلاروسي في هذا الصدد بالدور الإيجابي الذي تقوم به مصر في إطار العمل على التسوية السياسية لمجمل الأزمات القائمة في محيطها الإقليمي، كما ثمن الجهود المصرية في مجالي الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، مؤكداً الحرص على تكثيف التعاون مع مصر في هذا الإطار، ومهنئاً الرئيس على الرئاسة الناجحة للاتحاد الأفريقي خلال العام الماضي، والتي عكست حضور مصر البارز على الساحة الدولية، وأكدت مكانتها الرائدة على المستوى الإقليمي.شهد الرئيسان في ختام المباحثات التوقيع على عدد من الاتفاقات ومذكرات التفاهم المشتركة بين الجهات الحكومية المعنية في البلدين لإنشاء لجنة رفيعة المستوى للتعاون الثنائي والحوار السياسي، وكذا التعاون بين البنك المركزي المصري والبنك الوطني البيلاروسي، إلى جانب الدعم المتبادل في موضوعات الجمارك، فضلاً عن التعاون في مجال التعليم العالي والتعليم ما بعد الجامعي، وأعقب ذلك انعقاد المؤتمر الصحفي المشترك بين الجانبين. اصطحب الرئيس عبدالفتاح السيسي نظيره البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو في جولة تفقدية بالعاصمة الإدارية الجديدة، شملت الجولة مدينة الثقافة والفنون والمدينة الرياضية وكنيسة ميلاد السيد المسيح والحي الحكومي ومجلسي النواب والوزراء.كما عقد الرئيس لوكاشينكو سلسلة من اللقاءات في القاهرة، فضلا عن عقد اجتماع للمجلس البيلاروسي/المصري للتعاون التجاري.
 
 
زيارات الرؤساء
 
- فى 19/2/2020 قام ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي. اكد الرئيس السيسى الحرص على دفع التعاون بين الجانبين في شتى المجالات لترتقي إلى مستوي تلك العلاقات، فضلاً عن تعويل مصر على بيلاروسا في إطار تعميق العلاقات المصرية مع الاتحاد الاقتصادي الأورو-آسيوي.

أكد الرئيس البيلاروسي سعادته بزيارة مصر، معرباً على حرص بلاده على مواصلة الارتقاء بالعلاقات الثنائية وتعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين على جميع المستويات، خاصةً في ظل ما تمثله مصر من ركيزة أساسية لأمن واستقرار الشرق الأوسط وأفريقيا.

شهدت المباحثات بين الجانبين استعراضاً لسبل تعزيز التعاون الثنائي، حيث أكد الرئيسان الحرص على استمرار الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى بين البلدين، بما يعزز فرص التنسيق المشترك وتبادل الرؤى حول الملفات الثنائية والإقليمية والدولية محل الاهتمام، لاسيما من خلال اللجنة رفيعة المستوى المزمع إنشاؤها للتعاون الثنائي والحوار السياسي بين مصر وبيلاروس، والتي من شأنها أن تحافظ على زخم التعاون الثنائي.

كما رحب الرئيسان بانعقاد الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري البيلاروسي على هامش الزيارة، خاصةً في ظل الدور الذي سيقوم به هذا المجلس في تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، بما يسمح بتعظيم الاستفادة من الشراكة الاستراتيجية بين مصر وبيلاروس، لاسيما على صعيد دعم الإنتاج المشترك وتوطين الصناعة ونقل التكنولوجيا، وكذلك التعرف عن قرب على الفرص الاستثمارية والميزات التنافسية لدى الجانبين، بما فيها المناطق الصناعية الجديدة في مصر، خاصةً المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وما تتيحه من إمكانية تصدير المنتجات إلى أسواق خارجية تتمتع فيها مصر بإعفاءات للتجارة الحرة في العالم العربي والقارة الأفريقية.

كما تناولت المباحثات كذلك عدداً من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الرئيسان أهمية التواصل والتنسيق المستمر بشأن مختلف تلك القضايا، كما استعرض الرئيس وجهة النظر المصرية حيال أهم الأزمات الإقليمية، والتي تستند إلى الحفاظ على استقرار ووحدة أراضي دول المنطقة، وأولوية التسوية السياسية السلمية لتلك المشاكل.

أشاد الرئيس البيلاروسي في هذا الصدد بالدور الإيجابي الذي تقوم به مصر في إطار العمل على التسوية السياسية لمجمل الأزمات القائمة في محيطها الإقليمي، كما ثمن الجهود المصرية في مجالي الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، مؤكداً الحرص على تكثيف التعاون مع مصر في هذا الإطار، ومهنئاً الرئيس على الرئاسة الناجحة للاتحاد الأفريقي خلال العام الماضي، والتي عكست حضور مصر البارز على الساحة الدولية، وأكدت مكانتها الرائدة على المستوى الإقليمي.

شهد الرئيسان في ختام المباحثات التوقيع على عدد من الاتفاقات ومذكرات التفاهم المشتركة بين الجهات الحكومية المعنية في البلدين لإنشاء لجنة رفيعة المستوى للتعاون الثنائي والحوار السياسي، وكذا التعاون بين البنك المركزي المصري والبنك الوطني البيلاروسي، إلى جانب الدعم المتبادل في موضوعات الجمارك، فضلاً عن التعاون في مجال التعليم العالي والتعليم ما بعد الجامعي، وأعقب ذلك انعقاد المؤتمر الصحفي المشترك بين الجانبين.

اصطحب الرئيس عبدالفتاح السيسي نظيره البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو في جولة تفقدية بالعاصمة الإدارية الجديدة، شملت الجولة مدينة الثقافة والفنون والمدينة الرياضية وكنيسة ميلاد السيد المسيح والحي الحكومي ومجلسي النواب والوزراء.

كما عقد الرئيس لوكاشينكو سلسلة من اللقاءات في القاهرة، فضلا عن عقد اجتماع للمجلس البيلاروسي/المصري للتعاون التجاري.
 
 
زيارات الوفود المتبادلة
 
 
- عقدت الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني في مينسك في نوفمبر 2014.
عكست هذه الاجتماعات حرص البلدين على الوقوف على آخر تطورات العلاقات الثنائية والعمل على دفع كل ملفات التعاون المشترك وتبادل الرؤى حول القضايا الدولية والإقليمية، كما أوضحت الاتفاق في وجهات النظر الذي يؤسس لعلاقات دعم وتعاون تتطلع مصر إلى تعزيزها.
هناك اهتمام مشترك بإقامة منطقة تجارة حرة بين مصر والاتحاد الأوراسى، والذي يضم (روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقرقيزستان).
 
 
- عقدت الجولة السادسة لاجتماعات المشاورات السياسية بين البلدين في القاهرة في يونيو 2015.
 
 
- فى 19/2/2020 قام رومان جولوفشينكو وزير الدولة للصناعات العسكرية البيلاروسي والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بحثا الجانبان سبل دعم التعاون المشترك في مجال الصناعات العسكرية، حضر اللقاء السفير سيرجى تيرتنتييف سفير بيلاروسيا في مصر.

شهد اللقاء التأكيد على اهتمام القيادة السياسية بالدولتين على تعميق التعاون المشترك والتنسيق لإنتاج معدات على جودة عالية وبأسعار منافسة، كما تم مراجعة الموقف التنفيذي لبنود خارطة الطريق التي تم توقيعها في يوليو الماضي والتأكيد على حرص وزارة الإنتاج الحربي على تطوير ملفات التعاون مع الشركات البيلاروسية في المجالات المختلفة باستغلال الإمكانيات الحديثة المتوفرة بها لتطوير الصناعات العسكرية، كما تم الإشارة إلى التعاون القائم بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية في العديد من المجالات المدنية. أكد الوزيران خلال اللقاء ضرورة المضي قدما في موضوعات التعاون وتشكيل لجان لبحث كافة البنود بشكل أكثر دقة لدفع عجلة التعاون المشترك وذلك استعدادا للقاء اللجنة المشتركة في مينسك قريبا.

أشاد "جولوفشينكو" بالتعاون الناجح بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية والذي يدعو إلى فتح المزيد من مجالات التعاون المشترك كون مصر بوابة للنفاذ إلى السوق الإفريقي والعربي. كما أشار إلى ما تتميز به شركات الإنتاج الحربي من وجود تكنولوجيا متطورة وخبرات علمية وفنية تواكب أحدث تكنولوجيات التصنيع في العالم.
 

العلاقات الاقتصادية:


- صرح م. عمرو نصار وزير التجارة والصناعة بأن حجم التبادل التجارى بين مصر وبيلاروسيا حقق خلال الـ 9 شهور الأولى من 2019 بنسبة زيادة بلغت 43.5% حيث سجل 107.5 مليون دولار مقارنة بنحو 75 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018.

أشار إلى أن أهم الصادرات المصرية لبيلاروسيا تتمثل فى المنتجات الزراعية والمنتجات الدوائية والمنسوجات والملابس الجاهزة كما تتمثل أهم الواردات فى الحديد والصلب والآلآت والمعدات والأسمدة، أوضح أن التعاون الاقتصادى المصرى البيلاروسى يمثل نموذجا للتعاون القائم على تحقيق المصلحة المشتركة لكلا الدولتين على حد سواء، مشيراً إلى أن التعاون فى المجال الصناعى يأتي على رأس أولويات مسئولي الحكومتين حيث يسعى الجانبان لتعزيز منظومة التصنيع المشترك فى السوق المصرى والتصدير للأسواق الأفريقية خاصة وأن بيلاروسيا تمتلك خبرات كبيرة فى مجالات تصنيع الآلآت والمعدات التي تحتاجها القارة فى تنفيذ مشروعاتها التنموية.

تابع نصار أن مصر وبيلاروسيا ترتبطان بعلاقات اقتصادية وثيقة تمهد لإنشاء مشروعات صناعية مشتركة تعززالعلاقات التجارية بين البلدين لمستويات متميزة، مشيراً إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين حققت العام الحالي تقدماً غير مسبوق فى كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة خاصة فى ظل اللقاءات المكثفة للمسئولين ودوائر الأعمال بالبلدين والتي عقدت بالقاهرة ومينسك وبصفة خاصة الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسى لبيلاروسيا خلال شهر يونيو الماضى والتي أسهمت فى تحقيق نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة.

لفت نصار إلى أن الوزارة تتطلع نحو المزيد من التعاون المشترك مع وزارتى الصناعة والتجارة بدولة بيلاروسيا لتدشين مشروعات مشتركة تصب فى مصلحة الاقتصاديين المصرى والبيلاروسى على حد سواء.

نوه الوزير إلى أهمية تفعيل دور مجلس الأعمال المصرى البيلاروسى المشترك للقيام بدور محورى فى تعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة ومتابعة كافة ملفات التعاون المطروحة على جدول الأعمال بين البلدين، مشيراً إلى أن القاهرة ستستضيف الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المشترك مطلع العام المقبل.

أكد بافيل أوتوبين وزير الصناعة البيلاروسي حرص بلاده على تعزيز التعاون الاقتصادى المشترك مع مصر لمستويات متميزة تعكس العلاقات الاستراتيجية التى تربط القاهرة ومينسك، مشيراً إلى أن زيارته للقاهرة تستهدف متابعة نتائج وتوجيهات الرئيسين المصرى عبد الفتاح السيسى والبيلاروسى إلكسندر لوكاشينكو خلال زيارة الرئيس السيسى لبيلاروسيا خلال شهر يونيو الماضى والتي استهدفت تعزيز التعاون السياسى والاقتصادي والثقافى بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

أشار إلى إمكانية الاستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة والعمالة المؤهلة بقطاع الإنتاج الحربي في مصر لبدء صناعات مصرية بيلاروسية مشتركة خاصة في مجالات صناعة الجرارات واللوادر والشاحنات والطلمبات وذلك للوفاء بإحتياجات السوق المحلى والتصدير لأسواق الدول المجاورة وأسواق دول القارة الإفريقية، مشيراً إلى أنه يجرى حالياً العمل على زيادة نسب المكون المحلى بالمشروعات المشتركة لتتجاوز نسبة الـ 40% للوفاء بمتطلبات قواعد المنشأ والتصدير للأسواق الخارجية.

لفت أوتوبين إلى ان الزيارة أسفرت عن التوقيع على عدد من إتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم مع عدد من الجهات المصرية بهدف تعزيز التعاون الصناعى المشترك بين البلدين ونقل التكنولوجيات الصناعية البيلاروسية المتطورة للصناعة المصرية ، مشيراً إلى حرص دوائر الأعمال والشركات الحكومية البيلاروسية على الاستثمار بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس خاصة بالمنطقة الصناعية الروسية وغيرها فى مختلف القطاعات الصناعية لاسيما وأن المنطقة تمثل محوراً صناعياً مهماً ومقصداً إستثمارياً متميزاً لجذب المزيد من رؤوس الأموال البيلاروسية للسوق المصرى.
 

 أهم الصادرات المصرية لبيلاروسيا تتمثل في الجرارات والشاحنات والإطارات والمعدات ومنتجات المعادن والمنتجات البصرية والأسمدة والمضخات ومعدات الأشعة السينية والبيتروكيماويات، المنتجات الزراعية والمنتجات الدوائية والمنسوجات والملابس الجاهزة.

اهم الواردات المصرية من بيلاروسيا هى  أما المنتجات الرئيسية المستوردة من مصر هي الحوامض، والخضروات والفواكه الطازجة، والنباتات المستخدمة في صناعة العطور والصيدلة، والشاي، والملابس. الحديد والصلب والآلآت والمعدات والأسمدة.
 
- تنفذ بيلاروسيا ومصر 19 مشروعًا مشتركًا في مجالات الصناعة والعلوم والتعليم، ويوجد في جمهورية بيلاروسيا 9 شركات مسجلة ذات رأس مال مصري بنسبة 100% و12 شركة بيلاروسية مصرية مشتركة، وهناك شركتان مصريتان تنفذان مشروعين استثماريين في مجال السياحة الزراعية والزراعة في مقاطعتي مينسك وفيتيبسك في جمهورية بيلاروسيا.
 
 
- في عام 2018 جرى تنظيم أكثر من 30 زيارة للوفود الرسمية والتجارية الرفيعة وعلى مستوى الخبراء في مجالات الصناعة والزراعة والبناء والموارد الطبيعية وحماية البيئة والصيرفة والمال والنقل والعلوم.

 
- فى 22/8/2019 شهد د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي وسيرجى راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة مراسم توقيع مذكرة الحفاظ علي سرية المعلومات بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة امكودور وكذا توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي والشركة المصرية للتنمية الريفية وشركة امكودور البيلاروسية. يأتي هذا التوقيع في إطار إستراتيجية وزارة الإنتاج الحربي في التعاون مع الشركات العالمية لنقل التكنولوجيات الحديثة لشركات ووحدات الإنتاج الحربي لتعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة واستكمالا لمذكرة التفاهم التي سبق توقيعها بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) وشركة امكودور البيلاروسية في سبتمبر 2018 للتصنيع المشترك للوادر والمعدات الثقيلة والملحقات الخاصة بها حيث يهدف هذا البروتوكول إلي تعميق نسبة التصنيع المحلي لتصل إلي 45% بحلول عام 2022. تم الاتفاق علي وضع خطة محددة المسؤليات والتوقيتات وعقد لجنة اسبوعياً لمتابعة تنفيذ كافة أوجه المشروع من ( تصنيع ، تسويق ).
 
 
- فى 3/9/2019
وقعت مصر وبيلاروسيا البروتوكول الختامي للدورة السادسة للجنة المصرية البيلاروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني، وقع عن الجانب المصري أحمد عنتر وكيل أول وزارة التجارة والصناعة ورئيس جهاز التمثيل التجاري المصرى وعن الجانب البيلاروسي النائب الأول لوزير التجارة ومكافحة الاحتكارات البيلاروسي. كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة والصناعة المصرية ووزارة منع الاحتكار والتجارة البيلاروسية في مجال تنظيمات منع الاحتكار، إلى جانب توقيع عقود تجارية بين رجال الأعمال بالبلدين لتصنيع محركات الديزل والجرارات الزراعية والشاحنات البيلاروسية في مصر. اتفق الجانبان على أهمية تفعيل العمل المشترك لتعزيز معدلات التبادل التجاري والاستثمارات بين مصر وبيلاروسيا خلال المرحلة المقبلة حيث بلغت معدلات التبادل التجاري بين البلدين عام 2018 نحو 108.7 مليون دولار محققة نسبة زيادة قدرها 10.8% مقارنة بعام 2017. اتفق الجانبان أيضاً على أهمية تعزيز التعاون المؤسسي بين مصر وبيلاروسيا في مجالات تحسين التعاون الاستثماري من خلال تبادل المعلومات والتشريعات الاستثمارية وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة، وإنشاء مشروعات مصرية بيلاروسية مشتركة في مجالات الصناعات الثقيلة والآلات والمعدات وصناعة الجرارات والصناعات المغذية للسيارات والصناعات التعدينية. وقد اتفق الجانبان على عقد الدورة السابعة للجنة التجارية المصرية-البيلاروسية المشتركة بالقاهرة في عام 2020.
 
 
- فى 8/12/2019 استقبل الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، وزير الصناعة البيلاروسي PavelUtupin وعدد من رؤساء الشركات البيلاروسية بحضور سيرجى تيرتنتييف، سفير دولة بيلاروسيا فى مصر، وذلك بمقر وزارة الإنتاج الحربي.
شهد الوزيران توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين شركات وزارة الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين "مصنع 200الحربي"، وشركة امكادور بشأن تصنيع اللوادر والمعدات الثقيلة الخاصة برصف الطرق وـعمال الإنشاءات ونقل تكنولوجيا التصنيع فى هذا المجال إلى المصنع الحربي، وكذا توقيع مذكرة تفاهم بين "مصنع 999"وشركة ببروسكا أجروماش البيلاروسية والشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية في مجال إنتاج وتوزيع المعدات الزراعية، وتوقيع مذكرة تفاهم بين " مصنع 999" وشركة "سيل إنيرجو" في مجال إقامة الصوامع.
كما تم مناقشة آخر مستجدات التعاون القائمة مع عدد من الشركات البيلاروسية التي تتعاون مع المصانع التابعة لوزارة الإنتاج الحربي في مجالات متعددة حيث يتعاون "مصنع 999 الحربي" مع شركة "ماز" في مجال إنتاج الشاحنات، وكذا يتعاون "مصنع 909 الحربي" مع كلاً من شركة "منسك للمحركات" في مجال تصنيع محركات الديزل وشركة "منسك للجرارات" في مجال تصنيع الجرارات.
أكد الجانبان خلال اللقاء أن هذا التعاون المشترك يمكننا من الانفتاح علي أسواق أفريقية وعربية في ضوء اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وعدد من التكتلات الاقتصادية. 
أعرب وزير الصناعة ببيلاروسيا عن ثقته فيما تمتلكه وزارة الإنتاج الحربي وشركاتها التابعة من مقومات صناعية وتكنولوجية وفنية أثبتت نجاحها من خلال التعاون القائم مع عدد من الشركات البيلاروسية مما يشجع الشركات الأخرى إلى عقد المزيد من الشراكات من أجل تعميق التصنيع في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
أكد Pavel Utupin اهتمامه بالتعاون في مختلف المجالات وعلى رأسها نقل التكنولوجيا وتوفير التدريب لإقامة شراكة طويلة المدى، وكذا ضرورة تكثيف الزيارات واللقاءات خلال الفترة المقبلة لتفعيل هذا التعاون والتوسع في مجالات جديدة بهدف زيادة وتعميق تكنولوجيا التصنيع البيلاروسية بمصر والعمل علي زيادة نسبة المكون المحلي وخفض أسعار المنتجات. 
 
 
- فى 10/12/2019 قام بافيل أوتوبين وزير الصناعة البيلاروسى والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله م. عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الصناعية والاستثمارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.
 
 
-  فى 14/1/2020 
استقبل د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي سيرجى تيرتنتييف سفير بيلاروسيا بالقاهرة والوفد المرافق له، حضر الاجتماع ممثلين عن كل من وزارة الدفاع ووزارة التموين، ورئيس الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية، وذلك لبحث موضوعات التعاون المشتركة القائمة والمستقبلية بين الجانب المصري والبيلاروسي.
تم خلال اللقاء عرض رؤية وزارة الإنتاج الحربي بشأن تعميق التصنيع المحلي من خلال التعاون مع الشركات البيلاروسية. تم بحث آليات تعزيز آفاق التعاون في مجالات التصنيع المشترك بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية في العديد من المجالات مثل (الشاحنات طراز ماز بالتعاون مع شركة "ماز" - المعدات الزراعية بالتعاون مع شركة "ببروسكا أجروماش" - صوامع تخزين الغلال بالتعاون مع شركة "سيل أنرجو" - معدات ولوادر بالتعاون مع شركة "أمكادور" – الجرارات بالتعاون مع شركة "منسك تراكتورز" – المحركات بالتعاون مع شركة "منسك إنجنز"). أعرب "تيرتنتييف" عن ثقته فيما تمتلكه شركات الإنتاج الحربى من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبشرية والتي عززت نجاح التعاون بينها وبين عدد من الشركات البيلاروسية، وهو ما يشجع العديد من الشركات البيلاروسية الأخرى إلى عقد المزيد من الشراكات مع "الإنتاج الحربي" لتعميق التصنيع في المجالات ذات الاهتمام المشترك، مشيداً بدور وزارة الإنتاج الحربي في دعم وتشجيع الاستثمار في مصر وتوطيد العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر وبيلاروسيا.
 
 
- فى 21/1/2020 التقى الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع مع سيرجى تيرتنتييف سفير جمهورية بيلاروسيا بالقاهرة.
شهد اللقاء بحث آليات تعزيز التعاون المشترك في مجالات الصناعة المختلفة بما في ذلك التدريب وتبادل الزيارات للتعرف علي الإمكانيات والإحتياجات وإمكانية نقل وتوطين التكنولوجيا والتصنيع المشترك في مجال الصناعات الدفاعية والمدنية ومنها مجالات السكك الحديدية، وتحديث عربات القطارات وتطوير خطوط الإنتاج بمصنع مهمات السكك الحديدية "سيماف" التابع للهيئة،بالإضافة إلي صناعات الشاحنات، والمعدات الزراعية، والمعدات، واللوادر، والجرارات الزراعية، والمحركات والإلكترونيات.
وعقب تفقده معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع ،أعرب "سيرجى تيرتنتييف" عن تطلع بلاده لفتح آفاق جديدة للاستثمار وتعزيز التعاون والتصنيع المُشترك، مشيدًا بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية، وهو ما يشجع العديد من الشركات البيلاروسية إلى عقد المزيد من الشراكات مع "العربية للتصنيع" لتعميق التصنيع في المجالات ذات الإهتمام المشترك.
 
 
- فى 10/2/2020 قام بافيل أوتوبين وزير الصناعة البيلاروسي والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله عمرو نصار وزير التجارة والصناعة. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الصناعية والاستثمارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.
قال عمرو نصار إن حجم التبادل التجاري بين مصر وبيلاروسيا حقق خلال الـ9 شهور الأولى من 2019 نسبة زيادة بلغت 43.5 %، حيث سجل 107.5 مليون دولار مقارنة بنحو 75 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018.
أشار إلى أن أهم الصادرات المصرية لبيلاروسيا تتمثل في المنتجات الزراعية والمنتجات الدوائية والمنسوجات والملابس الجاهزة، كما تتمثل أهم الواردات في الحديد والصلب والآلآت والمعدات والأسمدة.
أكد بافيل أوتوبين، حرص بلاده على تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر لمستويات متميزة تعكس العلاقات الاستراتيجية التي تربط القاهرة ومينسك. أوضح أنه يجري حاليا العمل على زيادة نسب المكون المحلى بالمشروعات المشتركة لتتجاوز نسبة الـ40% للوفاء بمتطلبات قواعد المنشأ والتصدير للأسواق الخارجية.
لفت وزير الصناعة البيلاروسي إلى أن الزيارة أسفرت عن التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم مع عدد من الجهات المصرية، بهدف تعزيز التعاون الصناعي المشترك بين البلدين ونقل التكنولوجيات الصناعية البيلاروسية المتطورة للصناعة المصرية. أشار إلى حرص دوائر الأعمال والشركات الحكومية البيلاروسية على الاستثمار بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس خاصة بالمنطقة الصناعية الروسية وغيرها في مختلف القطاعات الصناعية لاسيما، وأن المنطقة تمثل محورا صناعيا مهما ومقصدا استثماريا متميزا لجذب المزيد من رؤوس الأموال البيلاروسية للسوق المصري.
 
 
-  في 19/2/2020 شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره البيلاروسي ألكسندرلوكاشينكو مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات النفاهم بين مصر وبيلاروسيا.
وجاءت الاتفاقيات ومذكرات التفاهم كالتالي، 
1. مذكرة تفاهم بين مصر وبيلاروسيا لإنشاء لجنة رفيعة المستوي.
2. البرنامج التنفيذي في مجال التعليم العالي والتعليم ما بعد الجامعى، 
3. مذكرة تفاهم بين البنك المركزي المصري والبنك الوطني البيلاروسي.
4. اتفاقية للتعاون والدعم المتبادل للجمارك.
 
 
- فى 21/2/2020 قام الكسندر شاكوتين رئيس مجلس إدارة شركة امكادور البيلاروسية، فيتالي فوفك رئيس مجلس إدارة شركة منسك للجرارات البيلاروسية، و الكسندر راهوزني رئيس مجلس إدارة شركة منسك للمحركات، استقبلهم د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، بحثا الجانبان موضوعات التعاون المشترك. كما تم مناقشة آخر مستجدات التعاون القائمة بين شركة أمكادور البيلاروسية ومصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي)، وفقاً لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها في ديسمبر 2019 في مجال تصنيع اللوادر والمعدات الثقيلة الخاصة برصف الطرق وأعمال الإنشاءات ونقل تكنولوجيا التصنيع في هذا المجال إلى المصنع، كما تم مناقشة تعميق سبل التعاون بين شركتيّ منسك للجرارات ومنسك للمحركات البيلاروسيتين وشركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربي) للتصنيع المشترك للجرارات والمحركات بأنواعها ونقل التكنولوجيا وتوطين صناعتها داخل شركات الإنتاج الحربي، بما يتناسب مع طبيعة العمل والمناخ بمصر، كما تم التأكيد على رغبة شركات الإنتاج الحربي في توسيع آفاق التعاون مع الشركات البيلاروسية لتشمل رفع كفاءة المعدات الخاصة بشركة حلوان لمحركات الديزل وباقي شركات الإنتاج الحربي وكذا التعاون في مجالات تصنيع الطلمبات والمعدات الخاصة بشفط المياه والمعدات الزراعية وتبادل الخبرات التكنولوجية والفنية مع الجانب البيلاروسي خاصة في ظل العلاقات الناجحة مع الشركات البيلاروسية.
شهد د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بحضور نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، وفلاديمير كلوتوفيتش وزير التجارة ومكافحة الاحتكار البيلاروسي في الاجتماع الأول لمجلس الاعمال المصري البيلاروسي المشترك توقيع عدد من الاتفاقيات بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية، حيث تم توقيع خارطة طريق للتعاون بين وزارة الإنتاج الحربي وشركة "مينسك لتصنيع الجرارات" وعقد توريد منتجات بين شركة حلوان للآلات والمعدات وشركة "ماذ" البيلاروسية، واتفاق نوايا بين شركة حلوان للآلات والمعدات وشركة ايجينايل للاستثمار والتجارة المحدودة وشركة "ماذ" البيلاروسية.
 
 
- فى 17/3/2020 استقبل هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، سيرجى تيرتنتييف سفير دولة بيلاروسيا بالقاهرة، ومسؤولى شركة "ماز" البيلاروسية، لبحث سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون المشترك. تم التباحث حول إمكانية التعاون فى مشروع إنتاج سيارات ميكروباص "14 راكبًا" على خطوط الشركة الهندسية لصناعة السيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية – إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام – وذلك بالتعاون مع شركة "ماز" البيلاروسية، فى ضوء مذكرة التفاهم السابق توقيعها بين الطرفين فى أغسطس 2019. كما تم التباحث حول الفرص الأخرى المتاحة للتعاون مع الجانب البيلاروسى ومنها إنتاج وحدات تحويل المحركات التى تعمل بالديزل إلى العمل بالغاز الطبيعى. تم توجيه الدعوة للوزير لزيارة مصانع شركة "ماز" فى بيلاروسيا للتعرف على التكنولوجيا المستخدمة والطاقات الإنتاجية ونماذج من المنتجات.
 
 
- فى 1/5/2020 عقد د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي لقاء مع وزير الصناعة البيلاروسي بافيل أوتوبين، عبر الفيديو كونفرانس، بحضور السفير البيلاروسي في القاهرة.
بحثا الوزيران آخر مستجدات التعاون القائمة بين عدد من الشركات البيلاروسية ومصانع الإنتاج الحربي في العديد من المجالات، من بينها تعاون مصنع "200 الحربي" مع شركة "امكادور" بشأن تصنيع اللوادر والمعدات الثقيلة الخاصة برصف الطرق وأعمال الإنشاءات، وكذا التعاون القائم بين مصنع "999 الحربي" والعديد من الشركات البيلاروسية، وهي شركة "ببروسكا أجروماش" في مجال إنتاج وتوزيع المعدات الزراعية، وشركة "سيل إنيرجو" في مجال إقامة الصوامع، وشركة "ماز" في مجال إنتاج الشاحنات، وكذا التعاون القائم بين مصنع "909 الحربي" مع شركة "منسك للمحركات" في مجال تصنيع محركات الديزل، وشركة "منسك للجرارات" في مجال تصنيع الجرارات.
ناقشا الوزيران تعميق سبل التعاون بين شركتيّ منسك للجرارات ومنسك للمحركات البيلاروسيتين وشركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربي) للتصنيع المشترك للجرارات والمحركات بأنواعها، ونقل التكنولوجيا وتوطين صناعتها داخل شركات الإنتاج الحربي، بما يتناسب مع طبيعة العمل والمناخ بمصر.
أكدا ضرورة المضي قدماً في تعزيز موضوعات التعاون وتشكيل لجان لبحث كافة البنود بشكل أكثر دقة لدفع عجلة التعاون المشترك والتواصل عبر التكنولوجيات الحديثة للتغلب علي الظروف العالمية الحادثة بسبب فيروس كورونا المستجد.

- فى 17/7/2020 قام د. خالد العناني وزير السياحة والآثار بزيارة لبلاروسيا ، لعقد عدد من اللقاءات والاجتماعات الرسمية على رأس وفد مصري سياحي يضم رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ورئيس غرفة الشركات السياحية، ورئيس جمعية مستثمري البحر الأحمر، ورئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، والسفير ماجد مصلح المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات الدولية والعامة بوزارة السياحة والآثار.
استقبله  Sergei Kovalchukوزير الرياضة والسياحة البيلاروسي بحثا الجانبان سبل تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجال القطاع السياحي. تحدث الوزير البيلاروسي عن علاقات الصداقة الوطيدة التي تربط بين البلدين على المستوى السياسي والثقافي والسياحي، مشيرا إلى رغبة بلاده في توطيد العلاقات في مجال السياحة بصورة أكبر وعلى أعلى مستوى. أشار إلى حب وشغف البيلاروسيين بمصر وخاصة مدينتي الغردقة وشرم الشيخ حيث أن مصر هي المقصد الأول الذي يختاره البيلاروسيين كوجهة سياحية أولى، مؤكدا أن حوالى 400 ألف بيلاروسي زاروا مصر في عام 2019، لافتا إلى حفاوة وحسن الاستقبال الذى يتميز بها المصريون. 

- فى 15/9/2020 عقد م. محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى لقاء مع خمس من الشركات البيلاروسية عبر خاصية الفيديو كونفرانس بحضور السفير سيرجى تيرتنتييف سفير جمهورية بيلاروسيا بالقاهرة وذلك لبحث موضوعات التعاون القائمة وسبل تعزيزها في مجالات التصنيع المشترك بين الجانبين.
اشار مرسى علي الاهتمام بزيادة التعاون المشترك والتنسيق بين شركات ووحدات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية لإنتاج معدات بجودة عالية وبأسعار منافسة في العديد من المجالات المدنية مثل التعاون بين شركة ماز وشركة حلوان للآلات والمعدات (مصنع 999 الحربى) في مجال تصنيع الشاحنات ماز، كذلك التعاون بين شركة ببروسكا أجروماش و(مصنع 999 الحربى) في مجال تصنيع المعدات الزراعية، وكذا التعاون بين شركة امكادور البيلاروسية ومصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربى) في مجال تصنيع المعدات الثقيلة وشركة سيل و(مصنع 999 الحربي) لإنتاج صوامع تخزين الغلال، مؤكدا علي أن المخطط خلال الفترة القادمة هو توطين الصناعات بالتعاون مع الجهات التصنيعية العالمية والمصرية وعلي رأسها الهيئة العربية للتصنيع و الوزارات الصناعية وكذلك القطاع الخاص المصري.
تم التأكيد علي حرص وزارة الإنتاج الحربي على تطوير مجالات التعاون مع الشركات البيلاروسية في المجالات المختلفة باستغلال الإمكانيات الحديثة المتوفرة بها لتطوير الصناعات المدنية والعسكرية، لافتا إلي أن الشركات التي عقد الاجتماع معها هي " أمكادور – منسك للمحركات – منسك للجرارات – ماز – سيل اينيرجو بروم"
أعرب السفير سيرجى تيرتنتييف سفير جمهورية بيلاروسيا بالقاهرة، عن ثقته فيما تمتلكه وزارة الإنتاج الحربى وشركاتها التابعة من مقومات صناعية وتكنولوجية وفنية أثبتت نجاحها من خلال التعاون القائم مع عدد من الشركات البيلاروسية، بما يشجع الشركات الأخرى إلى عقد المزيد من الشراكات من أجل تعميق التصنيع في المجالات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا على اهتمامه بالتعاون في مختلف المجالات وعلى رأسها نقل التكنولوجيا وتوفير التدريب لإقامة شراكة طويلة المدى وأشاد " تيرتنتييف " بالدور الذي تلعبه وزارة الإنتاج الحربي في دعم وتشجيع الاستثمار في مصر وتوطيد العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر وجمهورية بيلاروسيا.
أشاد ممثلو الشركات البيلاروسية بالتعاون الوثيق بينهم وبين الشركات والوحدات التابعة للإنتاج الحربي في مختلف المجالات وعلي رأسها نقل التكنولوجيا الحديثة والعمل علي إقامة شراكة طويلة المدي والتوسع في مجالات جديدة بهدف زيادة وتعميق تكنولوجيا التصنيع البيلاروسية بمصر والعمل علي زيادة نسبة المكون المحلي. 

- فى 15/10/2020 استقبل الفريق "عبد المنعم التراس" رئيس الهيئة العربية للتصنيع " سيرجي تيرتنتييف " سفير جمهورية بيلاروسيا بالقاهرة.
بحثا الجانبان تعزيز آليات التعاون  في مجال الصناعات الدفاعية والمدنية ومنها مجالات السكك الحديدية وتحديث عربات القطارات، بالإضافة إلي صناعات الشاحنات والمعدات الزراعية واللوادر والجرارات الزراعية وصوامع تخزين الغلال والمحركات والإلكترونيات وعمليات التحول الرقمي والذكاء الإصطناعي, إلي جانب بحث إشتراك الشركات البيلاروسية في المشروعات القومية التي تنفذها الدولة ومنها تعديل السيارات المتقادمة خاصة الميكروباصات وتحويلها إلي سيارات صديقة للبيئة بإستخدام الغاز الطبيعي. 
 

العلاقات الثقافية:


- فى 20/2/2020 استقبل د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إيجور كاربينكو وزير التعليم البيلاروسي، والوفد المرافق له، وذلك بمقر المجلس الأعلى للجامعات بجامعة القاهرة.

أكد د. عبد الغفار عمق العلاقات المصرية البيلاروسية، وفتح آفاق جديدة من التعاون المثمر بين البلدين والذي انعكس في اللقاء الموسع الذي عقد بين الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونظيره ألكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروسياالذي يقوم بزيارة حاليًا لمصر وشهد توقيع عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات، منها: اتفاقية تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وخلال اللقاء، أشار د. عبد الغفار إلى تطلع مصر لمزيد من التعاون مع الجانب البيلاروسي في مجال التعليم العالي، والعمل على زيادة المنح الدراسية المقدمة من كلا البلدين خاصة في التخصصات العلمية الجديدة في شتى المجالات الهندسية، والتكنولوجية، والتقنية، والعلوم الأساسية، واللغة الروسية، وكذلك التبادل الطلابي وإتاحة الفرصة أمام طلاب بيلاروسيا لدراسة اللغة العربية في مصر.

وجه د. خالد عبدالغفار بأهمية تبادل وجهات النظر والتعاون بين الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات المصري ونظيره البيلاروسي، مطالباً رؤساء الجامعات المصرية بدراسة تفعيل التعاون مع الجامعات البيلاروسية، وعقد مذكرات تفاهم مشتركة معها، وذلك من خلال عقد لقاءات مشتركة بين رؤساء الجامعات من البلدين، والتعرف على البرامج الدراسية بكل جامعة ومجالات التعاون المشترك، وذلك في ضوء التطور الذي تشهده بيلاروسيا في المجالات الحديثة والتقنية، ودعم الشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية المصرية- البيلاروسية.

كما أكد د. عبد الغفار على أهمية التعاون بين مصر وبيلاروسيا في مجال ابتعاث الطلاب المصريين لبيلاروسيا، على أن يكون ذلك من خلال اتفاقية تعاون مشترك بين البلدين من شأنها تنظيم عملية ابتعاث الطلاب بين مصر وبيلاروسيا.

أكد وزير التعليم البيلاروسي، أن العلاقات المصرية البيلاروسية تشهد تقدمًا تاريخيًا خلال المرحلة الحالية، لافتًا إلى الأهمية التي توليها بلاده للتعليم خاصة في المجال التقني والمهني، وانعكاس ذلك على تنامي الاقتصاد في بيلاروسيا. أشار الوزير البيلاروسي، إلى أن بلاده وفقاً لتقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقع ضمن البلدان الثلاثين على مستوى العالم في مجال جودة التعليم، مؤكدًا أهمية التعاون مع مصر في مجال التعليم العالي، وتبادل الدارسين، وزيادة عدد المنح الدراسية. كما وجه الوزير البيلاروسي، الدعوة لخالد عبد الغفار ووفد من رؤساء الجامعات المصرية لزيارة بيلاروسيا، وذلك خلال منتصف 2020، لزيارة المؤسسات التعليمية والجامعات والمراكز البحثية البيلاروسية، وإمكانية إبرام العديد من اتفاقيات التعاون المشترك، ومذكرات التفاهم بين الجامعات المصرية والبيلاروسية.

استعرض رؤساء الجامعات المصرية أبرز الكليات والبرامج الدراسية في الجامعات المصرية، معربين عن تطلعهم للتعاون مع جامعات بيلاروسيا في العديد من المجالات العلمية مثل الرياضيات والبيولوجي والكيمياء والهندسة وعلوم الحاسب والزراعة، وكذلك دراسة اللغة الروسية، وإنشاء برامج علمية مشتركة، ومعادلة الشهادات الدراسية بين البلدين.

حضر اللقاء، من الجانب البيلاروسى Andrei Korol رئيس جامعة بيلاروسيا الحكومية، وSergei Kharytonchyk رئيس جامعة بيلاروسيا القومية التكنولوجية، وVadim Bogush رئيس جامعة بيلاروسيا الحكومية للمعلوماتية والإلكترونيات الراديوية، وAndrei krautsky مسئول التعاون الدولي بوزارة التعليم البيلاروسية، ومن الجانب المصري د.محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، ود.محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، ود.عبد الرازق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ، ود.محمد العزازي رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، ود.محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، ود.هيثم حمزة رئيس الإدارة المركزية للبعثات والتمثيل الثقافي. 


العلاقات العسكرية


- فى 19/2/2020 قام رومان جولوفشينكو وزير الدولة للصناعات العسكرية البيلاروسي والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بحثا الجانبان سبل دعم التعاون المشترك في مجال الصناعات العسكرية، حضر اللقاء السفير سيرجى تيرتنتييف سفير بيلاروسيا في مصر.شهد اللقاء التأكيد على اهتمام القيادة السياسية بالدولتين على تعميق التعاون المشترك والتنسيق لإنتاج معدات على جودة عالية وبأسعار منافسة، كما تم مراجعة الموقف التنفيذي لبنود خارطة الطريق التي تم توقيعها في يوليو الماضي والتأكيد على حرص وزارة الإنتاج الحربي على تطوير ملفات التعاون مع الشركات البيلاروسية في المجالات المختلفة باستغلال الإمكانيات الحديثة المتوفرة بها لتطوير الصناعات العسكرية، كما تم الإشارة إلى التعاون القائم بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية في العديد من المجالات المدنية. أكد الوزيران خلال اللقاء ضرورة المضي قدما في موضوعات التعاون وتشكيل لجان لبحث كافة البنود بشكل أكثر دقة لدفع عجلة التعاون المشترك وذلك استعدادا للقاء اللجنة المشتركة في مينسك قريبا.أشاد "جولوفشينكو" بالتعاون الناجح بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية والذي يدعو إلى فتح المزيد من مجالات التعاون المشترك كون مصر بوابة للنفاذ إلى السوق الإفريقي والعربي. كما أشار إلى ما تتميز به شركات الإنتاج الحربي من وجود تكنولوجيا متطورة وخبرات علمية وفنية تواكب أحدث تكنولوجيات التصنيع في العالم.
  
العلاقات العسكرية
 
- فى 19/2/2020 قام رومان جولوفشينكو وزير الدولة للصناعات العسكرية البيلاروسي والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بحثا الجانبان سبل دعم التعاون المشترك في مجال الصناعات العسكرية، حضر اللقاء السفير سيرجى تيرتنتييف سفير بيلاروسيا في مصر.شهد اللقاء التأكيد على اهتمام القيادة السياسية بالدولتين على تعميق التعاون المشترك والتنسيق لإنتاج معدات على جودة عالية وبأسعار منافسة، كما تم مراجعة الموقف التنفيذي لبنود خارطة الطريق التي تم توقيعها في يوليو الماضي والتأكيد على حرص وزارة الإنتاج الحربي على تطوير ملفات التعاون مع الشركات البيلاروسية في المجالات المختلفة باستغلال الإمكانيات الحديثة المتوفرة بها لتطوير الصناعات العسكرية، كما تم الإشارة إلى التعاون القائم بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية في العديد من المجالات المدنية. أكد الوزيران خلال اللقاء ضرورة المضي قدما في موضوعات التعاون وتشكيل لجان لبحث كافة البنود بشكل أكثر دقة لدفع عجلة التعاون المشترك وذلك استعدادا للقاء اللجنة المشتركة في مينسك قريبا.أشاد "جولوفشينكو" بالتعاون الناجح بين شركات الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية والذي يدعو إلى فتح المزيد من مجالات التعاون المشترك كون مصر بوابة للنفاذ إلى السوق الإفريقي والعربي. كما أشار إلى ما تتميز به شركات الإنتاج الحربي من وجود تكنولوجيا متطورة وخبرات علمية وفنية تواكب أحدث تكنولوجيات التصنيع في العالم.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى