أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

18 مايو 2022 06:19 م

مصر والاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا (الايموا)

الثلاثاء، 21 ديسمبر 2021 05:50 م

تسعى مصر إلى التوسع في عملية فتح الأسواق الإفريقية أمام المنتجات والصناعات والصادرات الوطنية، من منطلق التعاون والتكامل والانتماء الإفريقي، وفي إطار ذلك وقعت مصر اتفاقًا إطاريًا بينها وبين "الايموا" (الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا) بالقاهرة في يونيو 2004، حيث يشكل اتحاد "الايموا" أحد أهم محاور التوجه المصري لزيادة الصادرات إلى القارة الإفريقية من خلال بوابة غرب إفريقيا تماشيًا مع استراتيجية تنمية الصادرات وبذلك تكتمل الحلقات مع "الكوميسا" في الشرق والجنوب والسيماك في وسط القارة هذا بالإضافة إلى الدول المحورية والرئيسية داخل القارة وذات الثقل في إقليمها كنيجيريا وجنوب إفريقيا.

ويقضى الاتفاق الاطاري الموقع ضرورة التوصل إلى اتفاق تجارة حرة واستثمار بين الطرفين خلال عامين من تاريخ التوقيع، وينص المشروع المصري المقدم على تحرير الواردات المصرية من دول "الايموا" فور دخول الاتفاق حيز النفاذ بينما تحرر دول "الإيموا" وارداتها من مصر على فترة انتقالية تبلغ 3 سنوات.

الجدوى الاقتصادية للاتفاق الإطاري

  • يمثل الاتحاد درجة عالية من التنظيم والتكامل في السياسات التجارية والاقتصادية والنقدية بين أعضائه، بالإضافة إلى أن عملته قابلة للتحويل ومرتبطة باليورو.
  • يتميز هذا السوق بكبر حجمه البالغ 70 مليون نسمة، بالإضافة إلى أنه سوق سعري وليس سوق جودة، كما تتزايد فرص نفاذ العديد من السلع المصرية التي يحتاجها هذا السوق مثل (الأرز-البصل-الثوم-النباتات الطبية والعطرية-السلع الزراعية المصنعة-الأدوية-الأسمنت-السيراميك-المنسوجات)، خاصة وأن دول "الايموا" تعتمد على تصدير المواد الأولية واستيراد السلع المصنعة.
  • ينطوي على فرص كبيرة أمام الاستثمارات المصرية في مجالات التعدين ،التنقيب ،المقاولات ،مشروعات الزراعة والري وصناعة المنسوجات.


ما هو الاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا (الايموا)

منظمة إقليمية مهمتها تحقيق تكامل اقتصادي بين الدول الأعضاء، من خلال تعزيز القدرة التنافسية للأنشطة الاقتصادية في إطار سوق مفتوحة وتنافسية ومناخ قانوني رشيد وموائم.

أُنشيء في داكار (السنغال) في 10 يناير 1994، ومقره في واجادوجو (بوركينا فاسو)، خلفًا للاتحاد النقدي لغرب إفريقيا الذي أنشئ في عام 1963.

قامت 7 دول إفريقية بتوقيع معاهده إنشاء الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا في يناير 1994، تلك الدول هي: بنين، بوركينا فاسو، ساحل العاج، مالي، النيجر، توجو، السنغال ثم انضمت غينيا بيساو سنة 1997، ليصبح عدد الدول الأعضاء في اتحاد "الايموا" ثمان دول.

الجدير بالذكر أن دول "الايموا" أعضاء في منطقة الفرنك الإفريقي وتدار سياساتها النقدية من خلال بنك مركزي إقليمي للايموا ومركزه السنغال وذلك في إطار اتحاد نقدى بين دول الأعضاء.

في عهد العولمة الراهن، يبدو الاتحاد الاقتصادي والنقدي كأداة حقيقية لتكامل إقليمي  وكونه يضم 8 دول فقط، يسمح له بمواجهة التحديات يشكل أفضل، وقد أعد لذلك أدوات منها بورصة الأوراق المالية الإقليمية.

أهداف تجمع الايموا:

الوصول في (1/1/2000) إلى الإعفاء التام للسلع المتبادلة بين دول الأعضاء من الرسوم الجمركية والرسوم والضرائب الاخرى ذات الاثر المماثل (تم بالفعل تبادل السـلع معفاة من الرسـوم الجمركية من 1/1/2000).

تحقيق المساواة بين الدول الأعضاء لتحقيق التكامل الاقتصادي لمواجهة التحديات التي تفرضها العولمة وذلك من خلال العوامل الاتية:

- تفعيل المنافسة الاقتصادية العادلة بين الدول الأعضاء سواء في الأنشطة الاقتصادية والمالية وذلك في إطار تحرير السوق وتوفير البيئة التشريعية الملائمة.

- التأكد من اتباع الدول الأعضاء لسياسات تجارية رشيدة وتنظيم عمليات الرقابة متعددة الأطراف.

- إقامة سوق مشتركة بين الدول الأعضاء تضمن حرية انتقال الأفراد والسلع والخدمات، والانتقال بعد ذلك لمرحلة الاتحاد الجمركي بوضع تعريفه جمركيه خارجية موحده، وصولاً إلى سياسة تجاريه وتشريعية موحدة (وقد تم الوصول لهذه المرحلة بالفعل).

 


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى