01 يوليو 2022 12:31 م

مصر ومجموعة الدول النامية الثمانى

الثلاثاء، 21 ديسمبر 2021 06:28 م

تقوم مصر بدور كبير في تنسيق مواقف مجموعة الثمانية النامية في المحافل الدولية من خلال آلية وزراء خارجية دول المجموعة، وتتلخص الرؤية المصرية للتعاون بين دول مجموعة الثمانية في التطلع لحجم تجارة أكبر بين دول المجموعة، وتشجيع القطاع الخاص؛‏ إيمانا بأن مستوى التعاون الحالي لا يتماشي مع ما تتمتع به دول المجموعة من مقومات‏.

وانطلاقًا من هذه الرؤية فقد حرصت مصر على المشاركة في الاجتماعات التمهيدية للقمة السابعة لدول المجموعة؛ لبحث ما تحقق من إنجاز على مستوى برامج التعاون المشترك بين دول المجموعة في مجالات الطاقة والنقل والسياحة والبنوك والخدمات المالية‏، والنهوض بالبنية التحتية‏؛ حيث تتصدر قضايا الإنماء البشري وتأثرها بالأزمة المالية العالمية على صعيد تمويل برامجها‏ ومدى الاستفادة من تطبيقات العلوم والتكنولوجيا وقضايا العمالة المهاجرة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات أولويات أجندة عمل مفوضي القمة. وقد استضافت مصر ثالث قمة لدول المجموعة في القاهرة عام‏2001، وكانت مسئولة عن ملف التعاون التجاري بين بلدان المجموعة‏، كما استضافت مصر اجتماعات المجموعة الخاصة بإنشاء بنك للبذور الزراعية لدول المجموعة.

‏واستضافت مصر اجتماعات متعاقبة لتطوير صناعة الأسمدة‏، وورشة عمل خاصة بتطوير منظومة تأمينية للمشروعات المتوسطة والصغيرة، ويأتي هذا لمواجهة مشكلات البطالة،‏ وتنسيق الاستفادة من مبادرات التمويل الدولية في هذه المجالات بين دول المجموعة التي تشكل دولها الأعضاء تكتلاً بشريًا، يصل تعداده إلي مليار نسمة‏،‏ وتضم في عضويتها‏، بالإضافة إلي مصر‏، كلا من نيجيريا وتركيا وبنجلاديش وإندونيسيا وإيران وماليزيا وباكستان‏، كما تشكل اقتصاديات دول المجموعة ما يوازي ‏2.4‏ تريليون دولار من إجمالي الناتج المحلي العالمي‏.‏

عن مجموعة الدول النامية الثمانى

تُعد مجموعة دول الثمانية الإسلامية، التي تعرف أيضًا بدول الثمانية النامية منظومة للتعاون التنموي بين الدول الأعضاء الآتية: بنجلاديش، مصر، إندونيسيا، إيران، ماليزيا، نيجيريا، باكستان، تركيا، كما تضيف هذه المنظومة أيضًا بعدًا جديدًا يهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والروابط الاجتماعية بين أعضائها.

أُعلن رسميًا عن تأسيس مجموعة دول ثمانية في قمة رؤساء الدول والحكومات التي انعقدت في إستانبول في الخامس عشر من يونيو عام 1997 (إعلان إستانبول)، وذلك عقب مؤتمر "التعاون للتنمية" والذي عُقد في الثاني والعشرين من أكتوبر عام 1996 وبعد سلسلة من الاجتماعات التحضيرية.

تهدف مجموعة دول الثمانية إلى:

  • تحسين أوضاع الدول النامية في الاقتصاد العالمي.
  • خلق فرص جديدة في العلاقات التجارية.
  • تعزيز مشاركة الدول النامية في صنع القرار على الصعيد الدولي.
  • تحقيق مستويات معيشة أفضل.

 

أهم ما يميز مجموعة الثمانية:

  • أنّها منظومة عالمية وليست إقليمية كما يتضح جليًا في أعضائها المؤسسين.
  • أن عضويتها مفتوحة أمام الدول النامية الأخرى التي تتفق مع دول المجموعة في الأهداف والمبادئ وترتبط معها بروابط مشتركة.
  • أنّها منتدى ليس له أي تأثير عكسي على التزامات دولها الأعضاء الثنائية والدولية تجاه عضويتها وتجاه المنظمات الدولية.

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى