22 أكتوبر 2021 09:53 ص

علاقات مصر وجزر القمر

الإثنين، 15 أبريل 2019 02:30 م

معلومات اساسية

تقع جمهوريّة جزر القمر في قارّة إفريقيا، وتحديداً في الجزء الجنوبيّ منها عند المصبّ الشماليّ لقناة موزمبيق، وتبلغ المساحة الكليّة للجمهوريّة حوالي 2,235 كم2 ممّا يجعلها الدولة رقم 180 من حيث المساحة بالنسبة لدول العالم، ونظراً لكون الجمهوريّة تتكون من جزرٍ بحريّة فإنّها تمتلك ساحلاً بحريّاً طويلاً يصلُ إلى نحوِ 340كم.

ويبلغ عدد سكان جمهوريّة جزر القمر بحسب إحصاءات عام 2020م حوالي 862,359 نسمة
مدينة موروني هي العاصمةً الرسميّةً للبلاد ،والاسلام هو الدين الرسمي لها . كما يشكل المسيحيون ما نسبته 1% من السكان، وهناك أقليّات أجنبيّة تعتنق الديانة الهندوسيّة أيضاً.        
يعدُّ معظم سكّان جزر القمر من أصولٍ إفريقيّة أو عربيّة، كما يوجد بعض السكان من أصولٍ ملغاشيّة، وهنديّة، وفرنسيّة.

 تعدّ اللغة العربيّة والفرنسيّة اللغتانِ الرسميّتانِ لجزر القمر، أمّا اللغةُ التي يتحدث بها الشعبّ فهيَ لغةٌ ذات طابعٍ ساحليّ والتي تأثرت بعناصرَ من اللغةِ العربيّة، ويُطلق عليها اسم "الشيكومورو" أو اللغة القمريّة، ومن اللغاتِ الأخرى المستخدمةِ في جزر القمر اللغة الملغاشية واللغة السواحلية، ولغة ماكوا الأفريقيّة,      

ترتبط مصر وجزر القمر بعلاقات متميزة في كافة المجالات بالنظر إلى عضوية الدولتين فى الاتحاد الإفريقى وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامى،بالاضافة الي العلاقات الثقافية والتعليمية الوطيدة لتوجه العديد من طلاب جزر القمر منذ عقود عديدة إلى مصر للدراسة سواء فى الأزهر الشريف أو فى الجامعات المصرية .        
كما تحرص مصر على تقديم الدعم الفنى للكوادر القمرية فى مختلف المجالات من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، كما تحرص جزر القمر علي تقديم الدعم السياسى لمصر فى جميع المحافل سواء الأفريقية أو العربية أو الدولية .

ترجع العلاقات الثنائية بين الدولتين إلى عام 1976، حين صدر القرار المصري في 26 يوليو بتبادل التمثيل الدبلوماسي معها باعتبارها دولة إفريقية وإسلامية وعربية، وانضمت جزر القمر الى  جامعة الدول العربية فى عام 1993.

وهذه الروابط ليست روابط تاريخية فقط بل واقع ومستقبل ومصير مشترك ,فمصر تفتح أبوابها  بصورة عامة نحو القارة الأفريقية والأمة العربية بكل السبل الممكنة لأجل تحقيق التنمية والاستقرار.

وفى السطور التالية نستعرض العلاقات المصرية القمرية من خلال الأقسام التالية

 العلاقات السياسية

ازدهرت العلاقات بين مصر وجزر القمر بعد مطلع الألفية الجديدة، حيث عملت الدولتان على دعم العلاقات المشتركة خاصة على المستوى الاقتصادي بعد انضمامهما للكوميسا أحد أعمدة المجموعة الاقتصادية الإفريقية كما تتوافق رؤى الدولتين في العديد من ملفات وقضايا المنطقة والقارة الإفريقية، كما تعكس الزيارات المتبادلة بين مسئولي البلدين الحرص على تطوير وتوطيد العلاقات في كافة المجالات

وفيما يلي أبرز محطات العلاقات السياسية

فى 23/4/2021 قام السفير "محمد جابر أبو الوفا"، سفير مصر لدى جزر القمر والمقيم بتنزانيا، بزيارة إلى جزر القمر، عقد خلالها سلسلة من اللقاءات مع عدد من المسئولين القمريين، حيث التقى بكل من "ظهير ذو الكمال" وزير الخارجية والتعاون الدولي، و"محمد داود" وزير الداخلية، والسفيرة "فاطمة علي بازي" المدير العام للهيئة الوطنية القُمرية للتعاون الدولي، و"نجاة سويديكى" المدير العام للهيئة الوطنية للترويج للاستثمار.
تم خلال هذه اللقاءات بحث سبل تعزيز وتطوير العلاقات المصرية القمرية فى كافة المجالات، وأوجه الدعم الذى يمكن أن تقدمه مصر لجزر القمر، وبما يخدم جهود البلدين الشقيقين الرامية لتحقيق التنمية المستدامة، ويعزز من الروابط الإقتصادية والتجارية بينهما. كما تم بحث آليات تعزيز التعاون بين مصر وجزر القمر في عدة مجالات، أبرزها السياحة والطاقة والصحة والثروة السمكية والتصنيع الغذائى، فضلاً عن بحث سبل زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وآليات تعزيز الإستثمارات المصرية فى جزر القمر.  

فى 19/4/2021 قام سامح شكري وزيرالخارجية بزيارة لجزر القمر، استقبله عثمان غزالي رئيس جزر القمر. قام شكرى خلال اللقاء بتسليم رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي الى رئيس جزر القمر، والتي تتمتع حالياً بعضوية هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي، حيث تناولت الرسالة الوضع الحالي لمفاوضات سد النهضة واستعراض الموقف المصري في هذا الصدد. تطرقت المقابلة أيضاً إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.
 

12/12/2019 استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي في أسوان، الرئيس غزالي عثمان، رئيس جمهورية جزر القمر . وقد رحب الرئيس بأخيه الرئيس «عثمان» في مصر، مشيداً بالعلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين، على المستويين العربي والأفريقي، فضلاً عن الروابط المتميزة بين الشعبين الشقيقين في ظل العدد الكبير للدارسين الوافدين من جزر القمر في مصر.

من جانبه، أعرب رئيس جزر القمر عن تقدير بلاده الكبير لمصر قيادة وشعباً ولدورها الرائد في القارة الأفريقية، مؤكداً حرص جزر القمر على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، ومتوجهاً بالشكر على حسن الاستقبال وكرم الضيافة أثناء إقامته بأسوان للمشاركة في أعمال المنتدى.

أكد الرئيس خلال اللقاء تطلع مصر لتفعيل أطر التعاون المشترك على مختلف الأصعدة، والعمل على الارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين البلدين، ودعم تطوير وبناء القدرات والكوادر للأشقاء في جزر القمر وتم التطرق إلى الجهود المصرية المبذولة في إطار رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي، حيث أشاد رئيس جزر القمر في هذا الخصوص بالجهود المصرية لدفع العمل الأفريقي المشترك، خاصة فيما يتصل بتفعيل منطقة التجارة الحرة التي ستسهم في تلبية تطلعات شعوب القارة نحو تحقيق التنمية والازدهار، وبما يساعد كذلك على تحسين مناخ الاستثمار والارتقاء بمعدلات التجارة البينية.

في 11/12/2020  التقى سفير جمهورية مصر العربية غيرالمقيم لدى جمهورية القُمرالمتحدة محمد جابر أبوالوفا ، بوزير الخارجية والتعاون الدولي بجزر القُمر «ظهير ذو الكمال»، حيث تم خلال المقابلة بحث العلاقات الثنائية بين البلديّن الشقيقيّن وسُبل تطويرها في كافة المجالات، وأوجه الدعم الذي يمكن أن تقدمه مصر لجزر القُمر بما يخدم جهود الدولتيّن الرامية لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الروابط الاقتصادية. وقد أثنى الطرفان على المستوى المتميز للعلاقات الثنائية والتعاون القائم بينهما خاصة على الصعيد الفني والتقني .

و تم كذلك خلال اللقاء بحث آليات تعزيز التعاون بين البلديّن في مجالات السياحة والتصنيع الغذائي والطاقة والصحة، وسُبل زيادة حجم التبادل التجاري بينهما وتعزيز الإستثمارات المصرية في جزر القُمر، لا سيما من خلال مشاركة الشركات المصرية في تنفيذ مشروعات «خطة جزر القُمر بازغة ٢٠٣٠»، وذلك في ضوء ما تتمتع به الشركات المصرية من خبرات واسعة وسوابق أعمال ناجحة وسمعة متميزة على الأصعدة العربية والأفريقية والعالمية.

وقد أعرب وزير الخارجية القُمري عن الشكر والتقدير للدعم والمساعدات التي تقدمها مصر لبلاده في مختلف المجالات، مثمناً كذلك دور مصر البارزعلى الأصعدة العربية والأفريقية والاسلامية والدولية، ومؤكداً على رغبة بلاده في تعزيز كافة أطر التعاون بين الدولتيّن، والاستفادة من الخبرات المصرية المتميزة لدعم الخطط التنموية للحكومة القُمرية.

وقد التقى السفير محمد جابر أبوالوفا بالسفيرة فاطمة على بازي، المدير العام للهيئة الوطنية القُمرية للتعاون الدولي، حيث تم خلال المقابلة بحث سُبل تعزيز التعاون بين البلديّن وخاصة في مجال التدريب الفني وبناء القدرات، وأوجه الدعم الذي يمكن أن تقدمه مصر لجزر القمر، وبما يعزز جهودها لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار أبوالوفا إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار متابعة كافة جوانب التعاون بين مصر وجزر القُمر، لا سيما التعاون الفني بين الدولتيّن، موضحاً أن مصر تُقدم العديد من الدورات التدريبية سنوياً للكوادر القُمرية في العديد من المجالات. كما أكد السفير على دعم مصر للجهود التي تبذلها جزر القُمر لتحقيق التنمية في البلاد لخدمة مصالح الشعب القُمري الشقيق.

من جانبها، وجهت المسؤولة القُمرية الشكر لمصر على ما تقدمه من دعم ومساعدات لبلادها في مختلف القطاعات، خاصة عبر برامج بناء قدرات الكوادر القُمرية في مختلف المجالات، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تنمية الموارد البشرية القُمرية. كما أكدت أهمية تعزيز كافة أطر التعاون بين البلديّن، لا سيما الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

- فى 27/3/2015 قام نورديني بورهاني نائب رئيس جزر القمر بزيارة لمصر، استقبله م. إبراهيم محلب رئيس الوزراء، بحثا الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك .

- في 13/3/2015 قام إكليل ظنين رئيس جمهورية جزر القمر بزيارة لمصر، للمشاركة فى مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش المؤتمر. بحثا الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك .

- في 30/11/2014  قام عيسى سولي ممادي المستشار الخاص لرئيس جزر القُمُر بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي، نقل خلالها ممادي تحيات وتقدير رئيس بلاده للرئيس السيسي وسلمه رسالة منه تناولت سبل تعزيز التعاون والتنسيق لتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين .       
-
في 7/6/2014 حضر نور الدين برهان نائب رئيس جمهورية جزر القمر، حفل تنصيب الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي في مصر.

  -فى 22/8/2012 قام محمد بكري بن عبد الفتاح وزير خارجية جزر القمر بزيارة لمصر، استقبله وزير الخارجية محمد كامل عمرو ، بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين .



العلاقات الاقتصادية

هناك فرص كبيرة واعدة للاستثمار المصري في جزر القمر،حيث يقوم الاقتصاد القمري على الزراعة وأهم المحاصيل هي قصب السكر والفانيليا والقرنفل وزهرة اليلانج يلانج، كما أن عملة جزر القمر مرتبطة باليورو ولذلك هي  تعتبر عملة مستقرة ، كما تقدم الدولة إعفاءات جمركية وضريبية للمستثمرين ،وتمثل الزراعة وصيد الأسماك  وإدارة الغابات مجالات استثمارية لديها ،  وتعتبر جزر القمر أكبر دولة منتجة لنبات الإيلنغ في العالم، وأيضاً من أهم الدول إنتاجاً لنبات الفانيليا .

وتتمتع جزر القمر بطبيعة ساحرة وفريدة مما يجعلها مؤهلة للاستثمار في المجال السياحي، و خاصة عن طريق بناء الفنادق والمنشآت ، إذ يجذب المناخ الاستوائي السياح من أجل الاستمتاع بالطبيعة .

يصب التبادل التجارى بين مصر وجزر القمر لصالح مصر ، حيث تصدر مصر لجزر القمر ولا تستورد منها أى منتجات . إلا أن الصادرات المصرية لجزر القمر ضئيلة ، حيث بلغت خلال شهرى يناير وفبراير 2019، 282 ألف دولار فقط ، بدون أى واردات منها .


- فى 30/9/2021 قام حمد سعيدى وزير السياحة والبيئة بجمهورية القمر المتحدة، استقبله الطيار محمد منار وزير الطيران حضر للقاء عطاء افندى سفير القمر المتحدة بالقاهرة.
تناول اللقاء مناقشة أوجه التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين فى مجالات النقل الجوى، وبخاصة فى مجالات الملاحة الجويه  والتدريب ، ودراسة الاتفاقية الثنائيه  للنقل  الجوى الموقعة بين البلدين. 

العلاقات الثقافية

يتلقي العديد من أبناء جزر القمر تعليمهم فى مصر , وتقدم مصر لجزر القمر 10 منح من المعاهد الأزهرية و 16 منحة تعليم عالى ومنحتين لدراسة اللغة العربية، بالإضافة إلى الدورات التدريبية فى مجال الأمن والصحة والإعلام والقضاء وحفظ السلام وتسوية المنازعات .

العلاقات العسكرية

شاركت مصر بعدد من المراقبين العسكريين (ثلاثة مراقبين) مساهمة من مصر في الجهود الرامية إلى إحلال السلام تحت مظلة الأمم المتحدة في جزر القمر خلال الفترة من عام 1997-1999 .

المساعدات الطبية

سلم "محمد جابر أبو الوفا"، سفير مصر غير المُقيم لدى جمهورية القُمر المتحدة اليوم 30 يونيو 2019مساعدات طبية ودوائية مُقدَّمة من مصر إلى جزر القمر عبر "الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية" التابعة لوزارة الخارجية، لمساعدة الشعب القُمري الشقيق على تجاوز الأضرار الجسيمة التي ترتبت على الإعصار "كينيث" الذي ضرب جزر القُمر في شهر مايو 2019 .   
وحضر مراسم تسليم المساعدات بن علي فولانا عبد الله نائب وزيرة الصحة القُمرية وعدد من كبار المسئولين بوزارة الصحة
.         
وأكد السفير "أبو الوفا" - خلال مراسم تسليم المساعدات - أن مصر حكومةً وشعباً دائماً ما تقف بجانب الأشقاء في جزر القُمر في كافة الظروف ، مبرزاً استجابة مصر السريعة لتقديم المساعدات الطبية والدوائية، لاسيما فى ضوء خصوصية العلاقة التي تجمع البلديّن الشقيقيّن
.       
وأعرب السفير عن تطلُع مصر لدعم الجهود التي تبذلها جزر القُمر لتحقيق التنمية في البلاد ولخدمة مصالح الشعب القُمري الشقيق، الذي يمكن له دائماً أن يثق في دعم ومساندة مصر
.

من جانبه، أعرب نائب وزيرة الصحة بجزر القمر عن شكره وتقديره للمساعدات المقدمة من الجانب المصري، والتي تعتبر استمراراً لتاريخ طويل من العلاقات القوية بين البلديّن، فضلاً عن الدعم المصري المتواصل لجزر القُمر، خاصةً في ضوء توجُه عدد كبير من مواطني جزر القُمر إلى مصر للحصول على العلاج والرعاية الطبية .

 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى