18 مايو 2022 09:24 م

العلاقات بين مصر وأوروجواى

الثلاثاء، 22 ديسمبر 2015 12:00 ص

يرجع تاريخ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر واوروجواى الى عام 1932 عقب توقيع بروتوكول روما بين البلدين والتى تعرف باتفاقية الصداقة. ويرجع تاريخ اول تمثيل دبلوماسى مصرى فى أوروجواى الى عام 1952 عندما قدمت مصر أوراق إعتماد سفير غير مقيم. وفى أكتوبر 1958 افتتحت السفارة المصرية فى مونتفيديو وعين اول سفير مصرى مقيم فى مونتيفيدو وغير مقيم فى باراجواى.

 

تشارك أوروجواى بكتبية تعدادها 53 فرد فى القوات المتعددة الجنسية فى سيناء، تقوم بالاعمال الهندسية والبناء.
 
الزيارات المتبادلة

- فى 31/5/2017 قام تابارى فاسكيز رئيس أوروجواى بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. هذه هي الزيارة الرسمية الأولى لرئيس أوروجواي إلى مصر منذ تدشين العلاقات بين البلدين عام 1932. بحثا الجانبان سبل تعزيز وتطوير مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين. كما بحثا التطورات المتعلقة بالقضايا الإقليمية. واتفق الرئيسان على ضرورة تكثيف الجهود الدولية الرامية إلى التوصل لتسويات سياسية وحلول سلمية للأزمات القائمة بالمنطقة. وعقب انتهاء المباحثات عقدا الرئيسان مؤتمراً صحفياً مشتركاً.

- فى 29/11/2016
قام رودولوفو نين نوبوا وزير خارجية أوروجواي بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خلال الفترة القادمة، خاصةً في ضوء اتفاقية التجارة الحرة التي تربط بين مصر وتجمع دول الميركوسور، والذي تنتمي إليه أوروجواي، فضلاً عن اتفاق المساعدة في المسائل الجمركية الذي وقع عليه وزيرا خارجية البلدين في 28 نوفمبر 2016، والذى من شأنه تيسير التعاملات الجمركية بين البلدين ويساهم في تعزيز التبادل التجاري بينهما. كما تم الاتفاق على تبادل زيارات الوفود الفنية بين البلدين في المرحلة المقبلة لاستكشاف آفاق التعاون المشترك وتنفيذ مشروعات مشتركة في عدد من المجالات. 

- عقدت الجولة الثانية من المباحثات المصرية وتجمع المركوسور فى مونتفيديو فى نوفمبر 2009 حيث تناولت المباحثات المشروع المصرى للتوصل الى اتفاقية اقامة منطقة تجارية حرة مع التجمع وهو ماتم التوصل اليه فى شهر اغسطس 2010 فى مدينة سان خوان الارجنتينية.

- زيارة مساعد وزير الخارجية لشئون الأمريكتين ومنظمة الدول الأمريكية الى مونتفيديو في يونيو 2007، ترأس خلالها الجانب المصرى فى جولة المشاورات السياسية مع مسئولى وزارة الخارجية.

 

- زار نائب وزير الخارجية الاوروجوائى مصر مرتين خلال عام 2009 الاولى فى شهر مارس لترأس الجانب الاوروجوائى فى جولة المشاورات السياسية والثانية فى شهر يوليو حيث رأس الوفد الاوروجوائى المشارك فى قمة عدم الانحياز غقدت فى شرم الشيخ.

العلاقات الاقتصادية

  • فى 4/4/2022 استقبلت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أدريانا ليسيديني سفيرة دولة أوروجواي بالقاهرة، تسلمت جامع خطابين رسميين من فرناندو ماتوس وزير الزراعة بدولة أوروجواي الأول بشأن بدء العمل على اتفاق إطاري فى مجال  الترويج وحماية الاستثمار وتعزيز التعاون العلمي وتبادل البعثات الطلابية والتعاون في مجال البحث العلمى فى مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأسمدة، والخطاب الثاني بشأن موافاة  الجانب الأوروجوانى بقائمة الشركات المصرية المصدرة للأسمدة وبصفة خاصة الأسمدة الفوسفاتية والنيتروجينية.
    أشارت الوزيرة إلى ترحيب الحكومة المصرية بفتح أسواق دولة أوروجواي أمام الصادرات المصرية بصفة عامة وصادرات الأسمدة بصفة خاصة لاسيما وأنه يجرى العمل حالياً على خطة للتوسع فى الأسواق التصديرية أمام السلع والمنتجات المصرية فى ظل تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتأثيراتها السلبية على نفاذ الصادرات المصرية لهذين السوقين .
    أكدت الوزيرة حرص الدولة المصرية على تعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر وأوروجواى على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف في إطار اتفاقية الميركسور ، مشيرة إلى أن دولة أوروجواي تعد إحدى الدول المحورية بقارة أمريكا اللاتينية ويمكن الاستفادة منها كمحور نفاذ الصادرات المصرية لأسواق القارة .
    بحث اللقاء إمكانيات إنشاء مجلس أعمال مصري أوروجوانى مشترك يضم ممثلين عن تجمعات رجال الأعمال بالبلدين المهتمين بالسوقين المصرى والأوروجوانى لتعزيز التعاون المشترك في مجالات التجارة والاستثمار.
    أشارت الوزيرة إلى أن حجم التبادل التجارى بين مصر وأوروجواى بلغ عام 2021 نحو 493.3 مليون دولار مقارنة بنحو 207.3 مليون دولار عام 2020 محققاً نسبة زيادة بلغت نحو 138% ، لافتةً إلى أن أهم بنود التبادل التجارى بين البلدين تتضمن الأسمدة والأجهزة الكهربائية والمحضرات الغذائية والبذور الزيتية ومنتجات الألبان والصوف . 

  • فى 15/2/2022 قام جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني بزيارة لمصر، استقبله السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.
    بحث الوزيران آفاق التعاون في مجال التدريب وبناء القدرات والاستثمار الزراعي والمزارع المشتركة والتنمية الريفية والميكنة والتحول الرقمي واستغلال الموارد الطبيعية بما يحقق مصلحة البلدين، كما بحثا التعاون في مجال الثروة الحيوانية والسمكية والقوافل البيطرية وإنتاج الأمصال واللقاحات.
    أعرب "جبريل" عن سعادته بزيارة القاهرة وأشاد بتطور العلاقات بين البلدين والنهضة التي شهدتها قطاع الزراعة المصري معبرا عن تطلعه للاستفادة بالخبرة المصرية وبصفة خاصة في مجال الثروة السمكية والحيوانية، وجه جبريل الدعوة إلى القصير لزيارة السودان على رأس وفد فني من الخبراء والمتخصصين لاستكمال المباحثات واتخاذ خطوات عملية لتنفيذ الاتفاقيات على أرض الواقع. 

  • فى 22/6/2018 أعلن د. عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، نجاح الحجر الزراعي المصرى في فتح سوقين جديدين للصادرات الزراعية المصرية من محصولي الموالح والعنب بدولة اوروجواي. 
  • فى 15/12/2015 تم الانتهاء من إجراءات التصديق النهائي على اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين مصر وتجمع الميركوسور وذلك فى الجلسة العامة الأخيرة التى عقدها مجلس الشيوخ الأوروجوائى.



    التبادل التجارى
     

    - قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة فى 4/4/2022  أن حجم التبادل التجارى بين مصر وأوروجواى بلغ عام 2021 نحو 493.3 مليون دولار مقارنة بنحو 207.3 مليون دولار عام 2020 محققاً نسبة زيادة بلغت نحو 138% ، لافتةً إلى أن أهم بنود التبادل التجارى بين البلدين تتضمن الأسمدة والأجهزة الكهربائية والمحضرات الغذائية والبذور الزيتية ومنتجات الألبان والصوف . 
  • - يرجع أهمية أوروجواي في كون عاصمتها "مونتفيديو" هي المقر الدائم لتجمع الميركوسور الذي يضم في عضويته كلا من مصر والبرازيل وأوروجواي والأرجنتين وباراجواي بالإضافة إلى فنزويلا. أُنشئت السوق المشتركة للجنوب (الميركوسور) بموجب معاهدة تم التوقيع عليها على مستوى رؤساء الدول الأعضاء في عاصمة باراجواي "أسنوسيون" فى 26/3/1991.
  • انخفضت الصادرات الأوروجوائية إلى مصر من 47,6 مليون دولار لعام 2007 إلى 31,3 مليون دولار لعام 2008 ، وبلغت نسبة الانخفاض فى الصادرات 34% لترتفع مرة أخرى لتصبح 47,7 مليون عام 2009 و 9 مليون دولار خلال الستة أشهر الاولى من عام 2010.

  • ارتفعت الصادرات المصرية إلى اوروجواى من 5,7 مليون دولار لعام 2007 إلى 10,7 مليون دولار لعام 2008، وبلغت نسبة الزيادة 87% و 15 مليون عام 2009 و 900 ألف دولار خلال الستة أشهر الاولى من عام 2010.

  • انخفض الفائض التجاري لصالح اوروجواى من 41,1 مليون دولار لعام 2007 إلى 20,9 مليون دولار لعام 2008 وبنسبة تصل إلى 50% لترتفع مرة أخرى لتصبح 32 مليون دولار خلال عام 2010.

  • تمثلت أهم الصادرات الأوروجوائية إلى مصر فى مركزات الأعلاف، منتجات ألبان، حيوانات حية، فول الصويا، اسماك مجمدة، أجهزة بيطرية، مواد كيماوية فوتوغرافية بينما تنوعت الصادرات المصرية إلى اوروجواى ما بين بذور زراعية، غلايات كهربائية، ألياف صناعية، سجاد، توابل، أجهزة كهربائية منزلية، و ملابس قطنية.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى