05 ديسمبر 2021 03:35 م

العلاقات السياسية

الثلاثاء، 14 أكتوبر 2014 12:00 ص

جسدت السنوات الأخيرة إرادة الدولتين والقيادتين في مصر والمغرب، في تعزيز العلاقات الثنائية بينهما في كافة المجالات، خاصة وأن كلاً من مصر والمغرب دولة ذات تأثير كبير على الأصعدة العربية والإسلامية والإقليمية والأفريقية، ولاشك أن التنسيق والتشاور والتعاون بينهما هو في صالح الشعبين والأمة العربية والإسلامية، وفى صالح الاستقرار في حوض البحر المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط .
وتنشط العلاقات السياسية بين مصر والمغرب في الفترة الحالية، استناداً لإطارين مهمين لتنظيم أسس آليات العلاقات بين البلدين:

أولهما: "اتفاق إنشاء لجنة عليا مشتركة بين الدولتين"، الذى تم التوقيع عليه في القاهرة يوم 28 مايو 1988، وفى عام 1997 تم رفع رئاسة هذه اللجنة لتصبح على مستوى قيادتي البلدين بدلاً من رئيسي الوزراء.

والإطار الثاني: هو "آلية التنسيق السياسي والحوار الاستراتيجي"، والذى تم التوقيع عليه يوم 5 يناير 2011، خلال زيارة أحمد أبو الغيط وزير الخارجية - آنذاك- للمغرب، وذلك لتناول القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعقد اجتماعات على مستوى الوزيرين أو كبار المسؤولين (مديري الشؤون العربية) بشكل دوري ومنتظم وبالتناوب بين البلدين، وتم اعتبار الاجتماع الذى عُقد في الرباط بين وزيري الخارجية خلال هذه الزيارة الاجتماع الأول للآلية. وعقد الاجتماع الثاني للآلية في القاهرة يوم 18 يونيو 2012، وعقدت الدورة الثالثة لآلية التنسيق السياسي والحوار الاستراتيجي بمراكش يوم 19 يناير 2014 برئاسة وزيري الخارجية. وتم الاتفاق على عدة محاور كأساس للارتقاء بآلية التشاور وهى المحور الدبلوماسي والاستراتيجي والسياسي ومحور التنسيق القطاعي ومحورالتعاون الثقافي والعلمي والديني .
 
شاركت المملكة المغربية  من خلال وزير الخارجية المغربي في حفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم 8 يونيو 2014 .

ثم توالت بعد ذلك أشكال التواصل السياسي والدبلوماسي بين البلدين، وأثمرت في كل مرحلة منها عن العديد من المقررات والأسس، لعل أبرزها ما أسفرت عنه زيارة وزير الخارجية سامح شكري إلى المغرب في يناير 2015، أما أبرز محطات التواصل السياسي منذ عام 2014 فقد جاءت على النحو التالي: 

- قام صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، فى الفترة من 4-6/7/2014 بزيارة إلى القاهرة استغرقت 3 أيام، التقى خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ووزير الخارجية سامح شكري، لبحث سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين . نقل مزوار خلال لقائه الرئيس السيسي تحيات وتقدير الملك محمد السادس، ملك المغرب، وتمنياته لمصر دولة وشعبا بكل الخير والتقدم والازدهار.

استعرض اللقاء عددا من القضايا الإقليمية والأفريقية، ذات الاهتمام المشترك، وأشار الرئيس إلى تطلعه للارتقاء بالعلاقات المصرية المغربية، خاصة في ضوء تقارب مواقف البلدين في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن التحديات المشتركة التي تؤثر على الأمن القومي للبلدين في شمال إفريقيا والساحل والصحراء، اتصالا بمكافحة الإرهاب والتطرف. 

- قام صلاح الدين مزوار وزير الخارجية المغربى بزيارة لمصر فى 6/9/2014، استقبله سامح شكري وزير الخارجية، بحثا الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، بما يحقق مصالح البلدين ويتناسب مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين . كما تناول الاجتماع التحضيرات الجارية لعقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.
 
- قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة إلى المملكة المغربية يومي 15 و16/1/ 2015، حاملاً رسالة خطية موجهة إلى الملك محمد السادس من الرئيس عبد الفتاح السيسي. التقى شكري الملك محمد السادس حيث نقل مشاعر المودة والتقدير التي يكنها الرئيس السيسي للعاهل المغربي وللحكومة المغربية وللشعب المغربي، كما سلم للملك محمد السادس دعوة من الرئيس السيسي للقيام بزيارة رسمية إلي مصر.

أعطي الملك توجيهاته إلي الحكومة المغربية من أجل التحضير الجيد لإنجاح الدورة المقبلة للجنة العليا المشتركة المغربية المصرية، المزمع عقدها بالقاهرة تحت رئاسة قائدي البلدين ولاسيما من خلال إعداد برامج عمل مشتركة واتفاقيات شراكة تضم القطاع العام وشبه العمومي والقطاع الخاص . شكل اللقاء فرصة ثمينة للاطلاع على رؤية العاهل المغربي حول سبل تطوير علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين والموقف بالنسبة لعدد من القضايا الإقليمية والدولية الهامة، وفقا للبيان.
أجرى وزيرا خارجية البلدين، صلاح الدين مزوار، وسامح شكري، محادثات أعادا خلالها التأكيد على الروابط التاريخية المتجذرة بين الشعبين العريقين المغربي والمصري، وعمق وخصوصية العلاقات التي تربط بين الدولتين، وحرص الجانبين على مزيد من تعزيزها وتطويرها.
استعرض الوزيران حصيلة التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة، وتطرقا للآفاق المستقبلية للتعاون بين البلدين الشقيقين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاجتماعية والثقافية، وسبل الارتقاء بها إلى آفاق أرحب، تنفيذاً لتوجيهات الملك محمد السادس والرئيس عبدالفتاح السيسي، كما تدارس الجانبان مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
 
وفي هذا الصدد :

اتفق الجانبان على محورية العلاقة بين القاهرة والرباط، كما أعربا عن ارتياحهما لمستوى علاقات البلدين وما يميزها من تنسيق وتعاون على المستوي السياسي، وانسجام في المواقف وتطابق في الرؤى حول العديد من القضايا . دعا الجانبان إلى تفعيل ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع الدورة الثالثة لآلية الحوار والتنسيق والتشاور السياسي والاستراتيجي التي عقدت بمراكش في يناير 2014، حول ضرورة العمل على بناء علاقات مستقبلية بين البلدين على أسس استراتيجية، وبرؤية مشتركة تأخذ بعين الاعتبار التحولات التي يشهدها العالم والمحيط العربي، بالإضافة إلى أهمية إعادة هيكلة وتنشيط العلاقات الثنائية بما يتناسب وطموحات الجانبين، من خلال انتقاء عدد من مجالات التعاون المحددة لتكون قاطرة تسمح بتحقيق النقلة النوعية المطلوبة.

اتفق الجانبان علي عقد الدورة الرابعة لآلية التشاور السياسي وتنسيق التعاون الثنائي على مستوى وزيري خارجية البلدين في أقرب الآجال، وذلك في سياق الإعداد للزيارة المرتقبة للرئيس السيسي للمغرب وللجنة العليا المشتركة والإسهام في إحداث قفزة نوعية في العلاقات المغربية المصرية والنهوض بالشراكة الاستراتيجية المنشودة بين البلدين.

أكدا الوزيران إرادة البلدين في وضع آليات جديدة لبناء شراكات اقتصادية وتوسيع دائرة الفاعلين لدعم المبادلات التجارية وتشجيع الاستثمارات المتبادلة، والاستفادة من المزايا التي توفرها اتفاقية أغادير للتبادل الحر كإطار للاندماج والتكامل الاقتصادي بين الدول الموقعة وآلية لخلق استثمارات مشتركة وقطاعات إنتاجية مندمجة . دعا الجانبان إلى عقد اجتماع وزراء تجارة الدول الموقعة على اتفاقية أغادير بالقاهرة خلال الربع الأول من سنة 2015 . نقل وزير الخارجية المصري دعوة إلى ملك المغرب من الرئيس للمشاركة في مؤتمر "دعم وتنمية الاقتصاد المصري- مصر المستقبل"، في مدينة شرم الشيخ في الفترة من 13 إلى 15 مارس 2015، كما قدم عرضاً بشأن الفرص الاستثمارية الهامة التي سيتيحها هذا المؤتمر، مشددا على أهمية مشاركة الجانب المغربي.

1. اتفق الجانبان على دراسة المقترحات المطروحة لإقامة مراكز لوجستية مغربية ومصرية في منطقة قناة السويس وفي ميناء طنجة المتوسط لتيسير نفاذ كل منهما إلى أسواق جديدة.

2. أشاد وزير الخارجية المصري بالطفرة التي شهدها المغرب، تحت قيادة الملك محمد السادس، في مسار التحول الديمقراطي، ومجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية، بما في ذلك التقدم الذي تحقق في تطوير البنية التحتية وتحسين مناخ الأعمال وجذب الاستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلي المخططات الاستراتيجية الوطنية للتنمية في مختلف القطاعات الحيوية خاصة الصناعة والزراعة والسياحة.

3. أعاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي التأكيد على موقف المغرب الداعم لمسار التحول الديمقراطي في مصر، ومساندة المغرب لخارطة الطريق التي تبناها الشعب المصري عقب ثورة الثلاثين من يونيو، لانتخاب مؤسسات ديمقراطية بدءا بالاستفتاء على دستور جديد تم إقراره في بداية عام2014، ثم انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي في يونيو الماضي في انتخابات حرة ونزيهة تعبر عن الإرادة الساحقة للشعب المصري، وصولا إلى الاستحقاقات التشريعية . كما أبرز وزير الخارجية المغربي وقوف المملكة بحزم إلى جانب مصر في مواجهة الإرهاب، وإدانتها لأي أعمال تستهدف زعزعة استقرار مصر وأمنها.

4. بالنسبة لمسألة الصحراء، أكد وزير الخارجية المصري التزام مصر بالوحدة الترابية للمملكة المغربية وبالحل الأممي لقضية الصحراء وتأييدها لما جاء بقرارات مجلس الأمن حول المشروع المغربي للحكم الذاتي والترحيب بالجهد المغربي الجاد وذي المصداقية لدفع العملية قدما نحو الحل.

5. أكد الجانبان دعم بلديهما للجهود الدولية لمكافحة الإرهاب في جميع الأطر بما في ذلك المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، وفي مجال التصدي لمخاطر النشاط الإرهابى للمقاتلين الأجانب، مؤكدين عزمهما على التنسيق بين المغرب ومصر لمكافحة التطرف والإرهاب، خاصة في شمال وغرب إفريقيا، والإسهام في الجهود الدولية للتصدي للتطرف ونشر قيم الوسطية والاعتدال.

6. تطرق الوزيران إلى أهمية التنسيق والتعاون بين البلدين في الحقل الديني لنشر الإسلام الوسطي ومحاربة الفكر المتطرف، وأكدا في هذا الإطار ضرورة تعزيز التواصل بين المؤسسات الدينية في البلدين، وتعاونها في مجال تبادل الخبرات والارتقاء بالحقل الديني بشكل يستجيب لقضايا الساعة في المجتمعات الإسلامية.

7. أكد الوزيران أهمية تكثيف التشاور والتعاون بين المؤسسات الإعلامية العمومية والخاصة، ونقابات الصحافة في البلدين عبر تنظيم أنشطة مشتركة، بما في ذلك تكثيف الزيارات المتبادلة، من أجل الإسهام في حسن التعريف بمقومات البلدين وتاريخهما وخصوصياتهما الحضارية والثقافية والاجتماعية ويزيد من ترسيخ أواصر المحبة التي ربطت على الدوام الشعبين الشقيقين المغربي والمصري .
8. أكدا الوزيران كذلك أهمية الارتقاء بالتعاون الثقافي بين البلدين في مختلف جوانبه، وتطوير التعاون في مجال البحث العلمي المشترك والتعاون بين الجامعات ومراكز البحث.

9. أكد وزير الخارجية المغربي دعم المغرب لترشيح مصر لمقعد غير دائم بمجلس الأمن لعامي 2016/2017.

10. تناول الوزيران الأوضاع في ليبيا، وأعربا عن انشغالهما وقلقهما الكبير للمحاولات المستمرة لهدم مؤسسات الدولة الليبية وتقويض شرعيتها، وشددا على دور المجتمع الدولي في التصدي لكافة أشكال الإرهاب في ليبيا، وتحميل أي طرف دولي أو إقليمي المسؤولية السياسية والقانونية في حال تقديمه الدعم المادي أو المساندة السياسية للجماعات التي تستخدم الإرهاب والعنف في ليبيا وسيلة لتحقيق غاياتها المتطرفة. 

11. أكدا الوزيران أهمية العمل الجماعي لمواجهة التنظيمات الإرهابية في ليبيا وتجفيف منابع تمويلها، وذلك من خلال الشروع فوراً في اتخاذ إجراءات حاسمة وعاجلة للتعامل مع الوضع في ليبيا بما في ذلك تفعيل قرار مجلس الأمن 2174 القاضي بفرض عقوبات على الأطراف التي تعمل على تقويض الحل السياسي السلمي في ليبيا، وكذا تفعيل باقي قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب ومنها القرار رقم 2178.

12.  أكدا الوزيران استعداد بلديهما لدعم قدرات الجيش الوطني الليبي للاضطلاع بدوره المشروع في بسط سيادة الدولة الليبية والدفاع عن الخيار الديمقراطي للشعب الليبي وحماية ثرواته ومقدراته الوطنية، وللانخراط في الجهود التي تقوم بها جامعة الدول العربية القيام بها طبقا لقرار مجلس الجامعة، على المستوى الوزاري، بتاريخ 15 يناير 2015، مرحبين بالحوار الجاد والبناء بين كافة أبناء الشعب الليبي للتوصل إلى تسوية سلمية للأزمة السياسية في ليبيا.

13. أعرب الوزيران عن دعمهما لجهود مبعوث الأمين العام لجامعة الدول العربية والمبعوث الخاص للأمم المتحدة للجمع بين الأطراف الليبية النابذة للعنف.

14. تطرق الوزيران إلى الوضع في سوريا والجهود المبذولة لحل الأزمة بالطرق السياسية بما يلبي تطلعات الشعب السوري الشقيق، كما أكدا حرصهما على استتباب الأمن والاستقرار في كل من العراق واليمن وتشبثهما بالوحدة الترابية للدول.

15. أعاد الوزيران تأكيد موقف بلديهما الداعم للشعب الفلسطيني الشقيق، وقضيته العادلة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، كما عبرا عن أسفهما لفشل مجلس الأمن في إصدار مشروع القرار العربي بشأن وضع حد زمني للاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية، وأعربا عن دعمهما للقيادة والشعب الفلسطينيين.

16. ثمن الجانب المصري عالياً العمل المتواصل الذي يقوم به الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في الحفاظ على الوضع القانوني للقدس الشريف وطابعها العربي الإسلامي، وحماية المقدسات وحرمة المسجد الأقصى من انتهاكات إسرائيلية، والمساهمة في تمكين المقدسيين من الصمود في مدينتهم .أشادا بالمشاريع التي تنجزها وكالة بيت مال القدس الشريف في هذا الصدد. ونوه الوزيران بنتائج الاجتماع الأول لفريق الاتصال الوزاري المعني بقضية فلسطين والقدس الشريف، المنبثق عن منظمة التعاون الإسلامي، الذي استضافه المغرب بتاريخ 12 نوفمبر 2014.

17. أكد الجانب المغربي ثقته الكاملة في أن تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة القمة العربية القادمة اعتبارا من شهر مارس 2015 ستمثل إضافة نوعية للعمل العربي المشترك وخدمة قضايا الأمة العربية وتحقيق رفاهية شعوبها.

18. حرص الجانبان على تأكيد عزمهما تنشيط وتطوير العمل الأفريقي المشترك في الإطار الثنائي ومتعدد الأطراف، كما شددا على ضرورة أن تكون إفريقيا أحد محاور التعاون المغربي المصري انطلاقا مما تمتلكه الدولتان من قطاع خاص قوي ومؤسسات قادرة على القيام بدور فاعل في هذه القارة بما يراعي مصالح البلدين وأولويات الدول الأفريقية الشريكة.

19. أكدا الوزيران اهتمامها بتعزيز التشاور بين البلدين خلال الفترة القادمة في إطار الإعداد للاجتماعات المرتقبة لتجمع الساحل والصحراء، لاسيما اجتماع وزراء الدفاع المقرر عقده بالقاهرة، وقمة التجمع التي سيستضيفها المغرب.
 
- ترأس عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة المغربية وفد المملكة المغربية في القمة العربية التي عقدت بشرم الشيخ في شهر مارس 2015، واستقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. 

- استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي في 16/2/2016 وزير الشؤون الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، سلم الوزير المغربي الرئيس السيسي رسالة خطية من الملك محمد السادس تضمنت دعوته رسميا إلى زيارة المغرب، لتعزيز العلاقات بين البلدين والتنسيق بينهما في مواجهة التحديات الراهنة.
تناول اللقاء تطورات الأوضاع في المنطقة وسبل مواجهة التحديات المشتركة وعلى رأسها انتشار التطرف والإرهاب، والتأكيد على أهمية العمل المشترك من أجل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة. 

- استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، في 11/7/2016 صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، تناول اللقاء سُبل تطوير التعاون الثنائي في قطاعات مختلفة بهدف الارتقاء بالعلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين، فضلاً عن التباحث حول آخر المستجدات على الساحتين العربية والدولية وسُبل مواجهة التحديات المشتركة، حيث تم الاتفاق على تعزيز وتكثيف التنسيق بين البلدين في إطار المحافل والمنظمات الإقليمية والدولية بما يساهم في دفع وتعزيز العمل العربي المشترك لمواجهة المخاطر الراهنة، والعمل على التوصل إلى تسويات سياسية للمشاكل والنزاعات التي تعانى منها بعض دول المنطقة.

- التقى وزير الخارجية سامح شكري نظيره ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب فى 30/6/2017 على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة العادية الـ31 للمجلس التنفيذي على مستوى وزراء الخارجية بالاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا .استهل شكرى اللقاء بتهنئة نظيره المغربي على تولى مهام منصبه، متمنياً له دوام التوفيق والسداد، ومجدداً التهنئة لدولة المغرب الشقيقة على إعادة انضمامها إلى الاتحاد الأفريقي . تناول اللقاء سبل تطوير العمل الأفريقي المشترك من خلال مبادرة الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي .

- قام ناصر بوريطة وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، بزيارة للقاهرة فى 8/1/2019 التقى خلالها عدداً من المسئولين المصريين، أبرزهم وزير الخارجية المصري سامح شكرى، بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والمغرب، بالإضافة إلى تناول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينة والأوضاع في سوريا واليمن وليبيا "، كما تم التباحث في عدد من الملفات المشتركة كالقضايا الإقليمية وكان هناك تطابق في الرؤى بين البلدي.

- فى 21/12/2019 أجرى سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً بنظيره المغربي ناصر بوريطة، وذلك في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين الشقيقين. تبادلا الوزيران الرؤى حول عدد من قضايا المنطقة ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الشأن الليبي، حيث تم التأكيد على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك بُغية تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، واستعراض سُبل الدفع قُدماً بجهود التوصل لتسوية شاملة للأزمة. تطرق الاتصال الهاتفي إلى آفاق تعزيز العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين، حيث أكد الوزير شُكري على اهتمام مصر بدفع مسار التعاون الثنائي مع الشقيقة المغرب على ضوء ما يتمتع به البلدان من علاقات أخوية وروابط راسخة.

- فى 30/7/2020 بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي، ببرقية تهنئة إلى الملك محمد السادس ملك المغرب بمناسبة الاحتفال بالعيد القومي. 

  - فى 7/9/2020 أجرى وزير الخارجية سامح شكري، اتصالاً هاتفيًا مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، تم خلاله بحث آخر التطورات ذات الصلة بالملف الليبي، وذلك اتصالاً بالحرص المتبادل على التنسيق وبذل الجهود المشتركة من أجل دفع جهود التسوية السياسية في ليبيا، حيث أعرب الوزير شكري لنظيره المغربي عن التقدير لحرصه على مواصلة وتكثيف هذا التنسيق والإحاطة بآخر المُستجدات المُتصلة بالجهود التي بذلها المغرب في هذا الصدد.
أكد شكرى خلال الاتصال على موقف مصر الثابت من دعم الجهود الرامية إلى التوصل لحل سياسي توافقي يُحافظ على سيادة ليبيا ووحدتها، ويحقق تطلعات الشعب الليبي نحو الأمن والاستقرار وصون مُقدرات الشعبي الليبي الشقيق وموارده، ويُسهم في مواجهة كافة مظاهر الإرهاب والتطرف والتدخلات الخارجية الهدّامة، وهو ما عكسه بوضوح إعلان القاهرة وترحيب مصر بمبادرات التهدئة، كما بحث الوزيران المساعي الحالية لتثبيت وقف إطلاق النار والتحرك قدمُا نحو التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة في البلاد.
اتفقا الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق فيما بينهما وتكثيف اتصالاتهما بالدوائر السياسية الفاعلة على الساحة الليبية وكذلك الشركاء الدوليين ومبعوثة الأمم المتحدة واللجنة الأفريقية رفيعة المستوى المعنية بليبيا بالاتحاد الأفريقي، وكذلك في إطار الجامعة العربية اتصالاً بقرب انعقاد مجلس الجامعة. 


- فى 14/11/2020
تبادل سامح شكرى وزير الخارجية الاتصالات مع كل من الوزير صبرى بوقادوم وزير الشئون الخارجية بالجزائر، وناصر بوريطة وزير الشئون الخارجية والتعاون الافريقى بالمغرب، وذلك فى إطار متابعة تطورات الأوضاع فى منطقة الكركرات. 

- فى 10/2/2021 أعربت مصر عن صادق تعازيها ومواساتها للمملكة المغربية الشقيقة ولذوي ضحايا الأمطار بمدينة طنجة، ما أسفر عن وفاة وإصابة عدد من الأشخاص.
وتؤكد مصر على تضامنها ووقوفها مع المغرب الشقيق في هذا المُصاب الأليم، متمنيةً الشفاء العاجل لكافة المُصابين. 

- فى 15/4/2021 اجرى سامح شكري وزير الخارجية عبر تقنية الفيديو كونفرنس مشاورات سياسية مع نظيره المغربي ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.. ويبحث خلالها تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلًا عن تبادل الرؤى بشأن القضايا الإقليمية محل الاهتمام المُشترك. 

- فى 10/5/2021 التقى د. عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالسفير أحمد التازى، السفير المغربى فى القاهرة، لبحث سبل دعم وتعزيز الاستثمارات المصرية المغربية المُتبادلة، ولا سيما فى مجال التنمية العمرانية.
 
- فى 27/8/2021 أجرى سامح شكري وزير الخارجية، اتصالين هاتفيين بكل من رمطان لعمامرة وزير خارجية الجزائر، وناصر بوريطة وزير خارجية المغرب .
تطرق شكرى، خلال الاتصالين الهاتفيين، إلى التطورات الأخيرة التي شهدتها العلاقات بين البلدين الشقيقين، وسبل الدفع قُدما بتجاوز تلك الظروف، فضلًا عن ضرورة العمل على إعلاء الحلول الدبلوماسية والحوار إزاء تحريك المسائل العالقة بينهما، بما يصب في صالح تعزيز العمل العربي المُشترك، والذي تضطلع فيه الدولتان الشقيقتان بدور محوري في آلياته المختلفة. 

زيارات الوفود المتبادلة

- فى 11/3/2014 قام اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية على رأس وفد أمنى رفيع المستوى بزيارة لمدينة مراكش بالمملكة المغربية للمشاركة فى فاعليات الدورة الحادية والثلاثين لمؤتمر وزراء الداخلية العرب.

- فى 20/1/2014 قام نبيل العربي وزير الخارجيه بزيارة للمملكه المغربيه استقبله نظيره المغربى، تناولت المباحثات بينهما القضايا ذات الاهتمام المشترك.

- فى 5/7/2014 قام صلاح الدين مزوار وزير الشئون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. نقل مزوار للرئيس السيسي تحيات وتقدير الملك محمد السادس ملك المغرب وتمنياته لمصر دولة وشعبا بكل الخير والتقدم والازدهار كما نقل دعم جلالته الكامل لمصر ولكل ما يرتبط بتحقيق استقرار ورفاهية الشعب المصري وتطلع المغرب لاستمرار التنسيق والتعاون بين الجانبين ولاسيما من خلال عقد اللجنة العليا المشتركة بينهما وتفعيل دور القطاع الخاص وبناء شراكة جديدة بين البلدين. طلب السيسي نقل تحياته وتقديره إلى العاهل المغربي متمنياً للمملكة المغربية ولشعبها الشقيق كل رفعةٍ ورخاء. وتم خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا الإقليمية والإفريقية ذات الاهتمام المشترك. أكد السيسي على أهمية دورية انعقاد اللجنة العليا المشتركة وكذا تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري القائمة مع المغرب من خلال مضاعفة حجم التبادل التجاري الذي لا يتجاوز حالياً 600 مليون دولار وتطلعنا إلى تحقيق شراكة فيما بين القطاع الخاص بالبلدين باعتبارهما قاطرة النمو الاقتصادي.

- فى 7/9/2014 قام صلاح الدين مزوار وزير الشئون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية، بحثا سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات بما يحقق مصالح البلدين. تناول اللقاء استعراض التحضيرات الجارية لاجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية وما يتضمنه جدول أعمال الاجتماع من بحث لقضايا إقليمية عربية مهمة، والتشاور بشأنها وفي مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا وأهمية التأكيد على وحدة الأراضي الليبية فضلا عن تطورات الأزمة السورية والأوضاع في العراق وسبل التعامل مع ظاهرة الإرهاب.

- فى 15/1/2015 قام وزير الخارجية سامح شكري بزيارة للمغرب قام خلالها بنقل رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية. أجري شكري مباحثات مع نظيره المغربي، صلاح الدين مزوار.

- فى 2/11/2015 قام المستشار أحمد الزند وزير العدل بزيارة للمغرب للمشاركة فى فعاليات مؤتمر وزراء العدل الأفارقة. بحث المؤتمر مختلف القضايا القانونية والتشريعية التي تهم القارة الأفريقية وعلاقاتها مع الدول الأخرى ومتابعة وضع الأطر القانونية والنظام الأساسي لمحكمة العدل الأفريقية والصيغة الموحدة لاتفاقيات التعاون القضائي والمساعدات القانونية المتبادلة وتسليم المحكوم عليهم والهاربين.

- فى 16/2/2016 قام صلاح الدين مزوار وزير الشئون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. سلم مزوار رسالة خطية من ملك المغرب محمد السادس تضمنت دعوة الرئيس للقيام بزيارة رسمية للمملكة المغربية من أجل تعزيز العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، والارتقاء بآفاق التعاون الثنائي على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، وتعزيز التنسيق بينهما في مواجهة التحديات الراهنة.

- فى 19/2/2016 قام وفد من البرلمان المصرى بزيارة للمغرب للمشاركة في المنتدي البرلماني للعدالة الاجتماعية بالرباط تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس.

- فى 10/7/2016 قام صلاح الدين مزوار وزير الشئون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سُبل تطوير التعاون الثنائي في قطاعات مختلفة بهدف الارتقاء بالعلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين، فضلاً عن التباحث حول آخر المستجدات على الساحتين العربية والدولية وسُبل مواجهة التحديات المشتركة، حيث تم الاتفاق على تعزيز وتكثيف التنسيق بين البلدين في إطار المحافل والمنظمات الإقليمية والدولية بما يساهم في دفع وتعزيز العمل العربي المشترك لمواجهة المخاطر الراهنة، والعمل على التوصل إلى تسويات سياسية للمشاكل والنزاعات التي تعاني منها بعض دول المنطقة.

- فى 27/9/2017 قامت مشيرة خطاب المرشحة المصرية لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (اليونيسكو) بزيارة للمغرب، استقبلها ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب.

- فى 3/4/2018 قام الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحضور د. على عبد العال رئيس مجلس النواب. يحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات، وآخر التطورات السياسية والإقليمية على الساحتين العربية والإفريقية.

- فى 8/1/2019 قام ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالمغرب بزيارة لمصر، استقبله سامح شكرى وزير الخارجية. بحثا الجانبان سُبل تعزيز العلاقات الثنائية ومُستجدات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك، وكذلك الساحة الأفريقية. 

- فى 1/7/2019 قام ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي بزيارة لمصر حاملاً رسالة من العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي حول سُبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلديّن الشقيقيّن، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. تناولا الجانبان خلال المناقشات التقدُم المُحرَز في عددٍ من مجالات التعاون الثنائي القائم، وأهمية تكثيف العمل نحو استطلاع آفاق جديدة للتعاون المشترك في شتى المجالات. كما بحثا تطورات مجمل القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الوزيران في هذا الصدد على أهمية تعزيز آليات التضامُن والعمل العربي المُشترك في مواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة، والدفع بالحلول السياسية التي من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة وسيادة الدول العربية. تبادلاً الجانبان وجهات النظر حول أبرز التطورات على الساحة الأفريقية.

- فى 23/11/2019 قام ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب بزيارة لمصر للمشاركة فى مؤتمر إفريقيا للاستثمار 2019 بالعاصمة الإدارية الجديدة، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. بحثا الجانبان تطورات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً الأوضاع في ليبيا، حيث توافقت الرؤى في هذا الصدد حول أهمية دعم مؤسسات الدولة الليبية والدور الأساسي للجيش الوطني الليبي في مكافحة الاٍرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة وسيادة ليبيا.


 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى