04 ديسمبر 2020 07:46 م

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

العلاقات بين مصر والكونغو الديمقراطية

الأحد، 07 فبراير 2016 12:00 ص

مقدمة:

شهدت العلاقات المصرية الكونجولية تحديدا فى العقدين الأخيرين تطورا إيجابيا وتنام ملحوظ على جميع الأصعدة سواء سياسيا او اقتصاديا وكذلك ثقافيا مما يستوجب أهمية العمل على تحقيق تطور ملموس فى كافة مجالات التعاون المشترك.


العلاقات السياسية

هناك تطابقاً في وجهات النظر بين القاهرة وكنشاسا بشأن العديد من القضايا الإقليمية والدولية، منها مياه النيل والحاجة لاستمرار التفاوض بين كافة دول الحوض للوصول إلي التوافق الأمثل للمضي قدماً في المشروعات والبرامج الكفيلة بتحقيق كافة مصالح دول الحوض.

- فى عام 2009 شاركت قوات مصرية لحفظ السلام تحت مظلة الأمم المتحدة "مونوك" ولمراقبة الأوضاع التى حدثت نتيجة للإضطرابات التي تعرضت لها منطقة شرق الكونجو، وذلك فى إطار الحرص على دعم مصر للإستقرار والتنمية فى الكونجو.

- فى22/5/2010 عقد الرئيس السابق مبارك مباحثات ثنائية مع الرئيس الكونجولى كابيلا ، تناولت مجالات التعاون القائم حالياً في إطار العلاقات الثنائية بين مصر والكونغو، وكذلك التعاون في إطار اتفاقية تجمع الكوميسا، والتعاون في المجالات العسكرية و التنموية ، والتطورات الراهنة فى الكونجو الديموقراطية.

- فى 11/12/2010 عقد رئيس الوزراء مباحثات ثنائية مع ريمون ميلونجا‏،‏ وزير التعاون الدولي والإقليمي بالكونجو الديمقراطية‏،‏ بحضور وزيرة التعاون الدولي ، تناولت عدة محاور‏،‏ منها زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر والكونجو الديمقراطية‏ ، وفتح المجال أمام رجال الأعمال المصريين للقدوم إلي الكونجو للاستثمارات في قطاعات متعددة‏.‏ كما بحثا الطرفان سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين ، والمشروعات التي تقوم بها الجهات المصرية في مجالات الصحة والطاقة والزراعة والحد من الكوارث سواء من خلال التدريب أو إيفاد الخبراء المصريين لرفع قدرات الأجهزة والمؤسسات الكونغولية في تلك المجالات.

- فى 21/1/2020 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي جلسة مباحثات ثنائية مع فيلكس تشيسيكيدي رئيس الكونغو الديمقراطية، وذلك في إطار مشاركته في" قمة إفريقيا بريطانيا" للاستثمار بلندن أعرب الرئيس تشيسيكيدي عن تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية، لاسيما في إطار المجالات التنموية المختلفة، وأشاد في هذا الصدد بالدور البارز بقيادة الرئيس خلال عام رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي في تعزيز العمل الإفريقي المشترك، والمساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والنمو الاقتصادي لدول القارة وطرح الشواغل الإفريقية ومبادرات التعامل معها علي كافة المحافل الدولية، مما أكسب قضايا القارة قوة دفع واهتمام دولي لافت.
كما أشاد الرئيس الكونغولي بالدعم المصري غير المحدود للحفاظ علي السلام والاستقرار في بلاده بعيداً عن أي دوافع شخصية، والمساندة الدبلوماسية الحثيثة لها في كافة المحافل الإقليمية والدولية، واستعرض في هذا الصدد التطورات الخاصة بالمسار السياسي في البلاد.

- فى 3/3/2020 قام جان كلود جاكوسو، وزير خارجية الكونغو بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، وسفير جمهورية الكونغو بالقاهرة. طلب الرئيس طلب نقل تحياته إلى الرئيس دنيس ساسو نجيسو، مثمنًا المستويات المتميزة التى وصلت إليها العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، ومشيرًا إلى حرص مصر على دعم أطر التعاون الثنائى على شتى الأصعدة، لا سيما فى مجالات التبادل التجارى والاستثمار وتطوير البنية التحتية وتوفير الدعم الفنى وبناء القدرات. سلم وزير خارجية الكونغو رسالة من الرئيس ساسو نجيسو إلى الرئيس السيسى، بشأن اخر تطورات القضية الليبية على ضوء تولى الرئيس الكونغولى رئاسة لجنة ليبيا رفيعة المستوى بالاتحاد الأفريقى، كما تضمنت الرسالة الإعراب عن التقدير لمصر وشعبها وقيادتها، وللدور المصرى الحيوى فى أفريقيا، خاصةً خلال فترة رئاستها للاتحاد الأفريقى من أجل تحقيق التنمية الشاملة وصون السلم والأمن بالقارة.

شهد اللقاء تبادل الرؤى بشأن الأزمة الليبية وتداعياتها على الأمن الإقليمى والقارى، حيث تم التوافق على ضرورة تكثيف التنسيق بين البلدين فى هذا الصدد، بهدف التوصل لحل سياسى يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار فى هذا البلد الشقيق، لا سيما من خلال دعم تنفيذ مخرجات عملية برلين، ورفض أى تدخل خارجى فى الأراضى الليبية.

- فى 19/3/2020 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للكونغو الديمقراطية، استقبله رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشِسيكيدي. قام شكرى بتسليم رسالة من الرئيس السيسى إلى الرئيس "تشسيكيدي" والمتضمنة التطورات الخاصة بملف سد النهضة ؛ كما استعرض شكري موقف مصر في هذا الشأن، مؤكداً رغبتها في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يراعي مصالح الدول الثلاث، وهو ما تحقق مؤخراً في إطار مسار واشنطن، برعاية من الإدارة الأمريكية والبنك الدولي.

واشادا الجانبان خلال اللقاء بالنشاط الملحوظ في العلاقات الثنائية وزيادة وتيرة الزيارات المتبادلة على المستويين الحكومي والقطاع الخاص. تم التأكيد على العلاقات التاريخية بين البلديّن ووقوف مصر حكومة وشعباً مع الأشقاء في الكونغو الديمقراطية في هذه المرحلة الهامة من أجل تحقيق الاستقرار والرخاء لشعب الكونغو الديمقراطية الشقيق. كذلك، أكد الوزير شكري إرادة مصر القوية في استمرار التعاون الوثيق على المستوى السياسي والأمني والاقتصادي ووقوفها بجانب الكونغو الديمقراطية لتحقيق المصلحة المشتركة للشعبيّن.

- فى 19/5/2020 شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك بمشاركة السيد "دنيس ساسو نجيسو"، رئيس جمهورية الكونغو ورئيس المجموعة، والسيد رئيس جنوب أفريقيا، وكذلك ممثلي السادة رئيسي الجزائر وتشاد، فضلاً عن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ومفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، وممثل عن سكرتير عام الأمم المتحدة.
تناول الاجتماع التباحث بشأن آخر تطورات القضية الليبية، ومناقشة سبل التنسيق وتعزيز الجهد الأفريقي المشترك لتسويتها. أكد الرئيس السيسى في كلمته خلال الاجتماع موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية والمتمثل في ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، بالإضافة إلى الدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته، ورفض التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية الليبية، أخذاً في الاعتبار أن استقرار دولة ليبيا الشقيقة يعد من أهم محددات الأمن القومي المصري. كما شدد الرئيس على أهمية إيلاء مكافحة الإرهاب في ليبيا أولوية خاصة من قبل الجانب الأفريقي، لما يمثله من تهديد لاستقرار وأمن دول الجوار الليبي والقارة الأفريقية ككل، مؤكداً سيادته في هذا الصدد أن مصر لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية أو الأطراف التي تدعمها مهما كانت الظروف.
أكد الرئيس مساندة مصر لجهود الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية، مشيراً سيادته في هذا الإطار إلى أهمية تحقيق التكامل والاتساق بين الجهود الأفريقية والأممية والدولية في ليبيا، فضلاً عن ضرورة التنسيق بين الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بشأن جهود حل القضية الليبية في ضوء أنها تعد قضية عربية أفريقية بالأساس.
وقد شهد الاجتماع التوافق حول استمرار مجموعة الاتصال في جهودها لتسوية الأزمة الليبية، وذلك بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، خاصةً ما يتعلق بتطبيق مخرجات مؤتمر برلين في هذا الشأن، وذلك بهدف العمل على التوصل إلى حل سياسي للأزمة، فضلاً عن إدانة استمرار التدخلات الخارجية في ليبيا.


- فى 19/9/2020 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، جان كابونجو، مستشار رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، الذي سلم سيادته رسالة من الرئيس فيلكس تشيسكيدي.
تضمنت الرسالة الإعراب عن دعم الكونغو الديمقراطية لمحددات الموقف المصري تجاه التعامل مع قضية سد النهضة، وكذلك التطلع للتطوير العلاقات الثنائية مع مصر والاستفادة من خبرتها في مجال البنية التحتية والمشروعات التنموية الكبري.
كما نقل كابونجو ايضا، اشادة الرئيس الكونغولي بالمواقف المصرية المساندة للكونغو الديمقراطية في جميع المحافل الدولية والإقليمية، والمساعدات المختلفة التي تقدمها مصر، وآخرها قافلة المساعدات الطبية والدوائية التي تم إرسالها لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا بالكونجو.
اعرب الرئيس عن التقدير لموقف الكونغو الديمقراطية المساند لمصر فيما يتعلق بموضوعات مياه النيل، مؤكداً سيادته أن يد مصر ممدودة للكونغو الديمقراطية ولكل دول القارة للتعاون والبناء والتنمية والسلام، من أجل شحذ الإمكانات الضخمة والموارد الغنية التي تزخر بها الكنغو وجميع الدول الأفريقية الصديقة بهدف تنميتها واستغلالها على النحو الاقتصادي الأمثل لصالح الأجيال الحالية والقادمة من شعوب الدول الأفريقية.
كما اكد الرئيس اعتزاز مصر بعلاقات التعاون المتميزة مع الكونغو الديمقراطية في شتى المجالات، والحرص على دعم الكونغو الديمقراطية في المجالات التنموية والفنية المختلفة، مع العمل علي زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين بالتوازي مع العلاقات السياسية المتميزة بينهما، مطالباً سيادته بنقل تحياته لأخيه الرئيس فيلكس تشيسكيدي. 

- فى 19/11/2020 قام كلود نياموجابو بازيبو وزير البيئة والتنمية المستدامة بجمهورية الكونغو الديمقراطية والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري.
بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الموارد المائية .تم خلال الاجتماع استعراض التوصيات الصادرة عن اللجنة الفنية الاستشارية المشتركة بين الوزارتين والمرفوعة للعرض على السادة الوزراء للتصديق عليها فيما يخص تعزيز أنشطة مشروعات التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية خلال الفترة القادمة، ومن أهمها التحضير لافتتاح مركز التنبؤ بالفيضان في العاصمة الكونغولية كينشاسا في أوائل عام 2021، والذي تم تزويده بأحدث نظم التنبؤ بالأمطار، بالإضافة لتدريب الكوادر الفنية المسئولة عن تشغيل المركز، حيث يمثل هذا المركز أهمية بالغة كمركز لدراسة التغيرات المناخية في الكونغو، والذي ستنعكس أعماله على حماية المواطنين في الكونغو من العديد من الكوارث المناخية المفاجئة .
شهد اللقاء تكريم الطالب الكونغولي جان منتيكى كاباى لحصوله على درجة الماجستير بقسم الري والهيدروليكا بكلية الهندسة جامعة القاهرة بعنوان "دراسة تأثير التغيرات المناخية على مصادر المياه في حوض نهر الكونغو ".
اصطحب عبد العاطي الوفد لتفقد مركز التنبؤ بالفيضان بالوزارة للتعرف على أحدث نظم التكنولوجيا المستخدمة في التنبؤ بالأمطار، وكذا زيارة مركز التليمتري للاطلاع على طرق تطبيق التكنولوجيا الحديثة في إدارة المياه لتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد المائية المتاحة . 

زيارات الرؤساء

- فى 22/4/2017 قام جوزيف كابيلا رئيس الكونغو الديمقراطية بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والقضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة التعاون بين دول حوض النيل وذلك في إطار الدور المصري للتواصل مع دول القارة الأفريقية.

- فى 5/11/2020 قامت دينيس تشيسيكيدي زوجة رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، استقبلتها السيدة انتصار السيسى قرينة رئيس الجمهورية.
زارت قرينة رئيس الكونغو، منطقة آثار الهرم، واعربت عن إعجابها وانبهارها بما رأته وما وصل إليه المصريون القدماء من تقدم جعلهم يقوموا ببناء الأهرامات وتمثال أبو الهول بكل ضخامته.
حرصت تشيسيكيدي على التقاط العديد من الصور التذكارية فى منطقة البانوراما وأمام تمثال أبو الهول.
نشرت السيدة انتصار السيسي قرينة الرئيس عبدالفتاح السيسي على صفحتها الشخصية فيس بوك ترحب بزيارة زوجة رئيس الكونغو إلى مصر، قائلة:
سعدت بلقاء السيدة دينيس تشيسيكيدي، قرينة رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية خلال زيارتها لمصر ضمن وفد رفيع المستوى من جمهورية الكونغو الديمقراطية في إطار تدعيم علاقات الصداقة والروابط الأخوية بين البلدين. 

زيارات الوفود المتبادلة

- فى 24/2/2014 قام نبيل فهمي وزير الخارجية بزيارة للكونغو الديمقراطية التقى خلال الزيارة برئيس برلمان الكونغو الديمقراطية أوبان ميناكو بالعاصمة الكونغولية (كينشاسا). عرض فهمي للتطورات الإيجابية التي تشهدها العملية السياسية الداخلية كما تناول قضية مياه النيل وأهميتها البالغة بالنسبة لمصر التي تعتمد علي النيل لتوفير 95 بالمائة من احتياجاتها المائية السنوية وحرص مصر علي استمرار نهج التعاون والحوار مع دول حوض النيل لحل الخلافات القائمة وعدم الأضرار بالمصالح المصرية التي لاتقب التنازل او المساومة لعدم وجود مصادر مياه اخري بعكس باقي دول المنابع.

- فى 23/11/2014 قام المبعوث الرئاسي الخاص لرئيس الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا بزيارة لمصر استقبله سامح شكرى وزير الخارجية، نقل كابيلا لسامح شكرى رسالة شفهية من الرئيس كابيلا للرئيس السيسي تتضمن نقل تحياته للسيد الرئيس والإعراب عن التقدير الكامل لدور مصر في إرساء الأمن والاستقرار والسلام الإقليمي والرغبة في مزيد من تطوير العلاقات الثنائية. بحثا الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات. اكد شكري اهتمام مصر البالغ بالعمل علي مزيد من تطوير العلاقات مع دولة الكونغو الديمقراطية بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، ودعم مصر للكونغو ومرشحيها في المحافل الإقليمية والدولية، معرباً عن تقديرنا لمواقف الكونغو الديمقراطية الداعمة لإرادة الشعب المصري وللمصالح المصرية في إطار دول حوض النيل. نقل شكري دعوة رسمية من الرئيس السيسي للرئيس كابيلا لزيارة مصر في موعد يتم الاتفاق عليه.

- فى 4/2/2016 قام وفد وزاري رفيع المستوى برائسة أوجستان ماتاتا بونيو مابون رئيس وزراء الكونجو بزيارة لمصر، استقبله م. شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء. بحثا الجانبان العديد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك، تم التوقيع على عدد من بروتوكولات التعاون ومذكرات التفاهم بين الجانبين في العديد من المجالات، وذلك في إطار تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين.

- فى 8/2/2016 قام اللواء شارل بيسينجيمانا مفوض عام الشرطة بجمهورية الكونغو الديمقراطية على رأس وفد أمنى رفيع المستوى من كبار مسئولى جهاز الشرطة الكونغولية بزيارة لمصر، استقبله مجدى عبد الغفار وزير الداخلية. استعراضا الجانبان أوجه التعاون بين وزارة الداخلية المصرية وجهاز الشرطة الكونغولية وأساليب تدعيمها فى مجالات الأمن المختلفة.

- فى 14/8/2016 قام خاليف موتوندو رئيس جهاز المخابرات بالكونغو الديمقراطية بزيارة لمصر، حاملا رسالة من الرئيس الكونغولى جوزيف كابيلا إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى حول الأوضاع الداخلية في الكونغو الديمقراطية، استقبله سامح شكرى وزير الخارجية. بحثا الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية، وعدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

- فى 22/5/2017 قام السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية بزيارة للكونغو، استقبله Leonard She Okitundo نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والتكامل الإقليمي الكونغولي. بحثا الجانبان القضايا الدولية والإقليمية المختلفة محل الإهتمام المشترك، فضلاً عن آفاق التعاون المستقبلي بين البلدين .

- فى 3/3/2020 قام جان كلود جاكوسو، وزير خارجية الكونغو بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، وسفير جمهورية الكونغو بالقاهرة. طلب الرئيس طلب نقل تحياته إلى الرئيس دنيس ساسو نجيسو، مثمنًا المستويات المتميزة التى وصلت إليها العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، ومشيرًا إلى حرص مصر على دعم أطر التعاون الثنائى على شتى الأصعدة، لا سيما فى مجالات التبادل التجارى والاستثمار وتطوير البنية التحتية وتوفير الدعم الفنى وبناء القدرات. سلم وزير خارجية الكونغو رسالة من الرئيس ساسو نجيسو إلى الرئيس السيسى، بشأن اخر تطورات القضية الليبية على ضوء تولى الرئيس الكونغولى رئاسة لجنة ليبيا رفيعة المستوى بالاتحاد الأفريقى، كما تضمنت الرسالة الإعراب عن التقدير لمصر وشعبها وقيادتها، وللدور المصرى الحيوى فى أفريقيا، خاصةً خلال فترة رئاستها للاتحاد الأفريقى من أجل تحقيق التنمية الشاملة وصون السلم والأمن بالقارة.

شهد اللقاء تبادل الرؤى بشأن الأزمة الليبية وتداعياتها على الأمن الإقليمى والقارى، حيث تم التوافق على ضرورة تكثيف التنسيق بين البلدين فى هذا الصدد، بهدف التوصل لحل سياسى يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار فى هذا البلد الشقيق، لا سيما من خلال دعم تنفيذ مخرجات عملية برلين، ورفض أى تدخل خارجى فى الأراضى الليبية.


- فى 19/3/2020 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للكونغو الديمقراطية، استقبله رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشِسيكيدي. قام شكرى بتسليم رسالة من الرئيس السيسى إلى الرئيس "تشسيكيدي" والمتضمنة التطورات الخاصة بملف سد النهضة ؛ كما استعرض شكري موقف مصر في هذا الشأن، مؤكداً رغبتها في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يراعي مصالح الدول الثلاث، وهو ما تحقق مؤخراً في إطار مسار واشنطن، برعاية من الإدارة الأمريكية والبنك الدولي.

اشاد الجانبان خلال اللقاء بالنشاط الملحوظ في العلاقات الثنائية وزيادة وتيرة الزيارات المتبادلة على المستويين الحكومي والقطاع الخاص. تم التأكيد على العلاقات التاريخية بين البلديّن ووقوف مصر حكومة وشعباً مع الأشقاء في الكونغو الديمقراطية في هذه المرحلة الهامة من أجل تحقيق الاستقرار والرخاء لشعب الكونغو الديمقراطية الشقيق. أكد الوزير شكري إرادة مصر القوية في استمرار التعاون الوثيق على المستوى السياسي والأمني والاقتصادي ووقوفها بجانب الكونغو الديمقراطية لتحقيق المصلحة المشتركة للشعبيّن.

 
العلاقات الاقتصادية

تشهد العلاقات الإقتصادية الثنائية بين البلدين تنامٍ ملحوظ فى الفترة الأخيرة مما يؤكد أهمية العمل على تحقيق تطور ملموس فى كافة مجالات التعاون المشترك ، وفى إطار تدعيم هذه العلاقات بين مصر والكونجو بدأت فى ديسمبر 2010 أعمال اللجنة الوزارية المصرية الكونغولية المشتركة برئاسة فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى، وريمون ميلونجا وزير التعاون الدولى والإقليمى الكونغولى ، وبمشاركة ممثلى وزارات التجارة والصناعة، والمالية، والكهرباء، والطاقة والزراعة، والصحة، والاستثمار، والإعلام، والموارد المائية والرى، بالإضافة إلى ممثلى القطاع الخاص فى البلدين.

- بحثت اللجنة المصرية الكونجولية سبل دعم وتنمية التعاون بين البلدين فى عديد من القطاعات الحيوية وعلى رأسها التعاون فى مجال الزراعة والكهرباء والتجارة والنقل من خلال السعى لإنشاء خطوط ملاحية منتظمة ومباشرة بين البلدين بما يسهم فى تنمية حركة التجارة والاستثمار بين البلدين والتعاون فى مجال الصحة والدواء من خلال توفير الأطباء والفنيين وفقا لمطالب الجانب الكونغولى وتسريع اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل تسجيل الدواء المصرى فى الكونغو خاصة فى ضوء الميزة التنافسية لمنتج الدواء المصرى من حيث الجودة والسعر. كما بحثت اللجنة التعاون فى مجال البترول والغاز الطبيعى من خلال بحث مشروع اكتشاف غاز الميثان من بحيرة كيفو والتعاون فى مجال الخدمات المالية بما فى ذلك إجراء التعديلات اللازمة على الاتفاقيات الثنائية لتجنب الازدواج الضريبى الموقعة عام 98 فى ضوء التطورات الاقتصادية والتشريعات الضريبية فى البلدين.

- أعلنت مصر عن كامل إستعدادها مصر لتقديم خبراتها الفنية لجمهورية الكونغو الديمقراطية في إقامة عدد من السدود الصغيرة لحصاد الأمطار وتوليد الكهرباء.

- ينسق البلدين بشأن متابعة وتفعيل الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال زيارة الرئيس الكونغولي لمصر فى مايو 2010 ونتائج اجتماعات الدورة الخامسة للجنة الوزارة المصرية الكونغولية المشتركة.

- فى 15/12/2010 وقعت مصر والكونغو الديمقراطية على ثلاث مذكرات تفاهم فى مجالات (إدارة الموارد المائية والري) و(التعاون السياحي) و(الشئون الاجتماعية) كما وقعتا أيضا على اتفاقية تفعيل (البرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي والفني) ، واتفق الجانبان على إزالة العقبات وتيسير السبل أمام زيادة حجم التبادل التجاري بما يتماشى مع متانة العلاقات السياسية بينهما وتحديث الاتفاقيات الموقعة فى مجالات تشجيع الاستثمار.

- فى 15/12/2010 بحث وزير الموارد المائية  محمد نصر الدين علام مع وزير التعاون الدولى الكونجولى ضرورة تقديم الدعم الفني للتعرف على هيدرولوجية حوض نهر الكونغو وتحديث كافة الدراسات ذات الصلة وكذلك إعداد الدراسات الهيدرولوجية للمياه السطحية والجوفية والأراضي الرطبة ، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني وصياغة برامج التوعية البيئية للحفاظ على نوعية المياه والحد من التلوث بالإضافة إلى بحث محاور مراقبة وتقييم نوعية المياه السطحية والجوفية وإعداد الدراسات الجيوفيزيقية فى هذا الشأن ودراسة إمكانية حفر وصيانة العديد من الآبار الجوفية وتدريب وبناء القدرات للكوادر الكونغولية فى مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية. كما بحث وزير الكهرباء مع وزير التعاون الدولى الكونجولى تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الكهرباء وإقامة منتدي وتنظيم اقليمي ودولي ليكون هيكلا لاتخاذ الخطوات التنفيذية لمشروع الربط الكهربائي بين سدي انجا والسد العالي. كما تم مناقشة الفرص المتاحة أمام الشركات المصرية العاملة في مجالات الكهرباء والطاقة للاستثمار وتنفيذ مشروعات كهرباء في الكونغو وتشجيع إنشاء شركات مشتركة في مجال تصنيع وتوريد المهمات الكهربائية.

- فى 30/5/2015 تم الاتفاق خلال الجولة الثانية من المفاوضات الثنائية المصرية الكونغولية بمشاركة وزير البيئة والتنمية المستدامة الكونغولي بيانفينى ليوتا المسئول عن ملف المياه علي تنفيذ مجموعة من الاجراءات لتفعيل المنحة المصرية البالغة 10.5 مليون دولار المؤجلة منذ عام 2012، وان تقوم القاهرة ضمن هذه المنحة بالاسهام في وضع الخطة القومية لإدارة مواردها المائية بعموم دولة الكونغو.اعلن د. حسام مغازي وزير الموارد المائية والري انه تم الاتفاق علي قيام مصر بحفر 30 بئرا جوفيا مزودة بشبكات توزيع تعمل بطلمبات لتوفير مياه الشرب في المناطق القاحلة لخدمة السكان والثروة الحيوانية واسنادها الي 4 شركات حفر لضمان سرعة التنفيذ واعدا رئيس الجهمورية الكنغولي بافتتاح عدد منها خلال الشهرين القادمين وإنشاء مركز تنبؤ بالأمطار والتغيرات المناخية لتوفير نظام خاص للتنبؤ بالهيدرولوجيا والأرصاد الجوية لمنطقة جمهورية الكونغو الديمقراطية. اوضح مغازي أنه تم الاتفاق علي تنفيذ مشروع إعداد دراسة جدوى لإنشاء بنية تحتية كهرومائية، على ان يتم تفعيل هذا المشروع الهام خلال زيارة بعثة استكشافية مصرية اول يوليو 2015 تضم خبراء المعاهد البحثية المتخصصة وخبراء وزارة الكهرباء والطاقة المصرية إلى نهر السميليكي لاختيار الموقع المناسب للمشروع وتحديد فرص توليد الطاقة الكهرومائية فى هذه المنطقة .كما تم الاتفاق علي اقامة مزرعة مصرية نموذجية علي مساحة 100 فدان قريبة من العاصمة كنشاسا لنقل الخبرات الزراعية المصرية للكوادر الكنغولية والاتفاق علي استقبال القاهرة لـ 12 من الكوادر الفنية الكنغولية للتدريب بالفرنسية علي التطبيقات التكنولوجية المتطورة في مجال المياه.

- ارتفعت الواردات المصرية من جمهورية الكونغو الديمقراطية لتسجل 110.62 مليون دولار خلال 2018، مقابل 2.7 مليون دولار خلال 2017، بزيادة 107.9 مليون دولار، وفق تقرير صادر عن إدارة الدول والمنظمات الأفريقية ووحدة الكوميسا بجهاز التمثيل التجارى.

لفت التقرير، إلى أن الصادرات المصرية إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية انخفضت لتسجل 12.55 مليون دولار خلال 2018، مقابل 18.2 مليون دولار خلال 2017.

- فى 21/9/2020 قام وفد كونغولي برئاسة Jean Claude Kabongo مستشار الرئيس الكونغولى للاستثمار والشركات الكونغولية بزيارة لمصر، استقبله د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة. بحثا الجانبان سبل دعم وتعزيز التعاون بين مصر وجمهورية الكونغو الديمقراطية ممثلة فى قطاعى الكهرباء بالبلدين الشقيقين.
أشاد شاكر بالعلاقات المصرية الكونغولية المتميزة، مؤكداً على الاهتمام الذى توليه القيادة السياسية والحكومة المصرية ممثله فى قطاع الكهرباء والطاقة لدعم اواصر التعاون بين البلدين.
كما بحثا سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة وتم استعراض المشروعات المشتركة والتى يقوم بتنفيذها شركات مصرية عاملة فى مجال الكهرباء.
اشار الوزير إلى التعاون القائم مع الكونغو سواء من خلال إيفاد الخبراء المصريين لدولة الكونغو أو من خلال البرامج التدريبية التى يقدمها القطاع على المستويين الفني والإدارى للكوادر الكونغولية لتلبية احتياجات الجانب الكونغولى والبرامج التى يحتاجها وفقاً لمتطلبات قطاع الكهرباء عى أرض بلاده مؤكداً انه تم خلال الفترة من 2003 وحتى الآن تدريب حوالى 260 متدرباً كونغولياً فى مختلف مجالات الكهرباء. 


مساعدات طبية

- فى 1/6/2020 أعلنت مصر إرسال شحنة مساعدات طبية إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية لمساعدتها على مواجهة فيروس كورونا الجديد. جهزت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، طائرة عسكرية محملة بكميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية والمطهرات والبدل الواقية مقدمة من مصر لجمهورية الكونغو الديمقراطية لمساعدتها فى التغلب على فيروس كورونا.
كان فى إستقبال طائرة المساعدات السفير المصرى بالكونغو، وريموند تشديا باتى نائب وزير الخارجية الكونغولى وعدد من المسئولين الذين أشادوا لدعم مصر الدائم للكونغو لتجاوز أزمة "كورونا" و بقوة العلاقات التى تربط بين البلدين فى مختلف المجالات.
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد اصدر امرا بإقلاع طائرة نقل عسكرية من طراز "إليوشن" من قاعدة شرق القاهرة الجوية محملة بالمساعدات فى إطار جهود مصر  لدعم ومساندة  الدول الأفريقية  على تجاوز أزمة كورونا والحد من تداعياتها على شعوب القارة.
 

زيارات الوفود المتبادلة

- فى 30/5/2015 قام د. حسام مغازي وزير الموارد المائية والري بزيارة للكونغو، حاملا رسالة شفوية من الرئيس عبد الفتاح السيسي للرئيس الكنغولي جوزيف كابيلا أكد فيها تطلع مصر وشعبها الي مضاعفة التعاون المشترك مع دولة الكونغو وتطوير العلاقات المتميزة الممتدة منذ عهد الرئيس جمال عبد الناصر بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين المصري والكنغولي.

- فى 24/1/2019 قام د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري بزيارة للكونغو ممثلا عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمشاركة في حفل تنصيب رئيس الكونغو الجديد فيلكس تشيسيكيدي، ونقل تهنئة الرئيس له بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية الكونغو الديمقراطية، وللثقة الغالية التي منحها إياه الشعب الكونغولي الشقيق، والتي تعكس إيمانهم في قدراته القيادية ورؤيته الثاقبة لتحقيق الاستقرار والتنمية والازدهار للكونغو الديمقراطية.

- فى 16/1/2020 قام جوليان بالوكو كاهونجايا وزير التجارة والصناعة بدولة الكونغو الديمقراطية والوفد المرافق له بزيارة لمصر، بهدف تعزيز التعاون الصناعي بين البلدين في ظل المقومات الزراعية والتعدينية والصناعية التي تؤهل لتأسيس عدد كبير من المشروعات الصناعية المشتركة. استقبلته نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، تناول اللقاء إمكانية نقل الخبرات الصناعية المصرية المتطورة للصناعة الكونغولية خاصة فيما يتعلق بإنشاء المناطق الصناعية والاقتصادية الخاصة، مشيرة إلى أن هناك فرصا كبيرة للتعاون بين البلدين في مجالات الصناعة والزراعة والتصنيع الزراعي والتعدين والطاقة وصناعة الكابلات.

أكد وزير الصناعة الكونغولي جوليان بالوكو كاهونجايا حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع مصر في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن ملف التنمية الصناعية يأتي على رأس أولويات الحكومة خلال المرحلة الحالية. أضاف كاهونجايا أن زيارته للقاهرة، برفقة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الكونغولي على رأس وفد رفيع المستوى من الحكومة الكونغولية، تستهدف بحث سبل تفعيل التعاون بين البلدين في مجالات التصنيع والاتصالات خاصة في ظل الخبرات المتميزة التي تتمتع بها مصر في هذه المجالات. أشار إلى أن هناك فرصا كبيرة لإنشاء مشروعات مصرية كونغولية في المجال الزراعي خاصة وأن الكونغو تمتلك ما يقارب من 80 مليون فدان من الأراضي الصالحة للزراعة كما أنها تستورد بنحو 1.5 مليار دولار حاصلات زراعية سنوياً. لفت إلى إمكانية استقدام شركات مصرية عاملة في مجال إنشاء المناطق الاقتصادية والصناعية الخاصة لتدشين عدد من المشروعات بالكونغو خلال المرحلة المقبلة خاصة وأن مصر لديها خبرات كبيرة في هذا المجال، منها مشروعات مشتركة في مجال توليد الطاقة الكهرومائية لتوفير الكهرباء للمواطنين وللقطاع الصناعي.

- فى 17/1/2020 استقبل الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، الكسي كاليمبي مساعد رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية للإشراف علي البنية التحتية، وجون إنسانة نائب هيئة التعدين بالكونغو. تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين الجانبين فى مجال الصناعات الدفاعية والأمنية المختلفة وأساليب تدعيمها والإستفادة من الإمكانيات المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لتلبية إحتياجات المشروعات التنموية بجمهورية الكونغو الديمقراطية الشقيقة.

أكد الكسي كاليمبي حرص بلاده على تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر كدولة رائدة بالقارة الإفريقية ورئيسة للإتحاد الإفريقي، مشيدا بالنهضة التنموية التي تشهدها مصر وخطواتها غير المسبوقة للتحول للإقتصاد الرقمي.

كما أشاد كاليمبي بالدور الإيجابي للهيئة العربية للتصنيع وبصماتها البراقة في العديد من المشروعات التنموية والإستراتيجية الهامة بالقارة الإفريقية، مشيرا إلى تطلع بلاده لمشاركة العربية للتصنيع في مشروعات التنمية بالكونغو الديمقراطية، خاصة في مجالات الصناعات الدفاعية والعربات المدرعة ومجالات الإتصالات والإلكترونيات والتابلت والتحول الرقمي والطاقة المتجددة ومحطات تنقية مياه الشرب والصرف الصحي ومشروعات النقل الكهربائي الذكي والسكك الحديدية والسيارات واللمبات الليد ومجال ترشيد المياه والطاقة والأثاث المكتبي وغيرها من مجالات التنمية الشاملة، مضيفا أنه تم دراسة فتح سوق للمنتجات المصرية بدولة الكونغو الديمقراطية وخاصة منتجات الهيئة العربية للتصنيع المتميزة في شتي المجالات التنموية كخطوة هامة في طريق التعاون البناء بين دول القارة.

تم الاتفاق على المشاركة في مشروعات البنية التحتية ومجالات التنمية الشاملة والتحول للإقتصاد الرقمي وتبادل الزيارات وتشكيل لجنة فنية لدراسة الإمكانيات المتاحة والإحتياجات ووضع خطط زمنية للتنفيذ، مُشددا علي أهمية التدريب في مجالات متعددة وتأهيل الكوادر الفنية بجمهورية الكونغو الديمقراطية بمصانع الهيئة العربية للتصنيع.

قام رئيس الهيئة العربية للتصنيع ومساعد رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية بتفقد معرضا لمُنتجات الهيئة الدفاعية والمدنية، حيث أشاد كاليمبي بمجهودات الهيئة لتعميق التصنيع المحلي، مشيرا إلى أنه يتمنى أن تثمر تلك الزيارة عن تعاون بناء وتكاملا تكنولوجيا بين الكونغو والعقول والخبرات المصرية في كافة المجالات من أجل التغلب علي التحديات المشتركة التي تواجه دول القارة الإفريقية.

- فى 28/1/2020 قام د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة على رأس وفد رفيع المستوى يضم عدداً من قيادات قطاع الكهرباء وعدداً من الجهات المصرية وشركات القطاع الخاص العاملة فى مجال الكهرباء بزيارة للكونغو، لبحث سبل التعاون وفتح فرص الإستثماربين البلدين، عقد الوفد المصرى خلال الزيارة عدد من جلسات المباحثات مع كل من llunga llunkamba رئيس الوزراء الكونغولى، Eustache Mubembe وزير الكهرباء والموارد المائية الكونغولى، و Alexy Kayembe مستشار رئيس الجمهورية الكونغولى للبنية التحتية، ومدير عام الهيئة الكونجولية للإستثمار ، و Bruno Kapandji مدير عام الوكالة الكونجولية لتطوير وترويج مشروع إنجا الكبير، و Albert Yuma رئيس إتحاد المشروعات الكونغولى. تناولت المباحثات مناقشة سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة وزيادة حجم المشروعات المشتركة والتى يقوم بتنفيذها الشركات المصرية العاملة فى مجال الكهرباء.كما أكد شاكر على دعم الحكومة المصرية لدولة الكونغو الديمقراطية فى جميع المجالات ومنها مجال الكهرباء، وأن كافة إمكانيات قطاع الكهرباء المصرى متاحة لخدمة قطاع الكهرباء على أرضها.

قدم الجانب المصرى عدد من المهمات الكهربائية هدايا للجانب الكونغولي، بالإضافة إلى تقديم منحة تدريبية لعدد 20 مهندس وفنى من الكونغو فى مختلف مجالات الكهرباء مؤكداً على إستعداد القطاع التام لنقل الخبرات المصرية للأشقاء الكونغوليين ، كما تم تحديد نقاط إتصال بين الجانبين المصرى والكونغولى وذلك لمتابعة تفعيل التعاون بينهما.

تم توقيع عدد من العقود بنظام EPC +finance مع عدد من الشركات المصرية ، وأكد الوزير أيضاً على إهتمام الجانب الكونغولي بالاستفادة من الخبرات المصرية فى كل مجالات الكهرباء والبنية التحتية.


العلاقات الثقافية

تقوم مصر عبر سفارتها فى كنشاسا بتنظيم دورات في اللغة العربية للدبلوماسيين الكونغوليين وذلك في إطار جهود تعزيز التعاون الفني والثقافى مع الجانب الكونغولي في مختلف المجالات، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية الكونغولية، وقد لاقت هذه الدورات إقبالا كبيرا من الدبلوماسيين الكونغوليين، حيث كان قد تحدد العدد المبدئي بـ 15 دارسا، ثم وصل العدد حاليا إلي 50 دارسا التعاون الامنى.

التعاون الامنى


- فى 17/1/2018 وافق اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، على الدفع بوحدة الشرطة المقرر مشاركتها بالكونغو الديمقراطية للإحلال محل الوحدة المنتهية مأموريتها والمحدد سفرها خلال شهر يناير 2018. التقى رئيس قوات الأمن المركزى بضباط وأفراد الوحدة وتم استعراض كافة الإجراءات التنفيذية التى تمت لاستكمال استعداد الوحدة للسفر، وتناول العديد من الموضوعات المتعلقة بمهمة القوات وفق المهام والاختصاصات المحددة من الأمم المتحدة وخطط التدريب ورعاية القوات التى يجب إتباعها طوال مدة المهمة والإعداد البدني والمهاري.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى