أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

04 ديسمبر 2020 06:39 م

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

علاقات مصر وتشاد

الثلاثاء، 16 أبريل 2019 12:28 م

مقدمة:

تتسم العلاقات المصرية التشادية بالتمييز على المستويين الرسمي والشعبي، حيث حرصت تشاد على الاحتفاظ بالعلاقات مع مصر نظرا للدور والمكانة المصرية على الساحة الأفريقية وذلك منذ أن حصلت مصر على الاستقلال عام 1952.


العلاقات السياسية:


العلاقة بين مصر وتشاد ممتدة وطويلة باعتبارها دولة مهمة للأمن القومي المصري ولها حدود مشتركة مع السودان وليبيا، ويعود تاريخ تشاد إلي عصر الإمبراطوريات، حين قامت أول مملكة عربية إسلامية في تشاد في القرن الثاني الهجري والثامن الميلادي، كان اسمها مملكة "كانم " شمال شرق بحيرة تشاد، ثم اتسع نفوذها في القرن الثالث الهجري حتي شمل منطقة السودان الأوسط بأكملها، إلي أن وقعت تحت الاستعمار الفرنسي بدءاً من عام 1920م إلي أن نالت استقلالها عام 1960م.


-  أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسى بالعلاقات الوطيدة بين مصر وتشاد، لا سيما فى ظل الأهمية الكبيرة التى تحتلها فى منطقة الساحل الإفريقى ذات الاتصال المباشر بالأمن القومى المصرى، مع تأكيد أن هذه الزيارة تمثل فرصة هامة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسى لإدريس ديبي رئيس تشاد على هامش مشاركته فى منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة فى 11 ديسمبر 2019.

أشار الرئيس السيسى إلى استعداد مصر لتعزيز التعاون الثنائي مع الجانب التشادي في جميع المجالات لدعم جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية بها، بما فيها من خلال المساهمة في تعزيز جهود حكومة تشاد لإنعاش اقتصادها عن طريق الشركات المصرية العاملة في الدول الإفريقية، بالإضافة إلى استقبال المزيد من الكوادر التشادية للمشاركة فى برامج بناء القدرات التي تشرف على تنفيذها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية فى المجالات المختلفة، وذلك وفقًا لاحتياجات الجانب التشادي، فضلاً عن تنفيذ مبادرة الرئيس لعلاج مليون إفريقي من فيروس "سي".

عبر رئيس تشاد عن تطلع بلاده المتبادل لتطوير العلاقات الثنائية مع مصر على مختلف الأصعدة، لا سيما فى مجالات التبادل التجارى والدعم الفنى والتنسيق الأمنى والعسكرى المشترك، منوها فى هذا الصدد بدور الأزهر الشريف فى تعزيز الروابط الثقافية بين البلدين من خلال نشر تعاليم الإسلام السمحة ومواجهة الأفكار المتطرفة. وأشاد بدور مصر فى المساهمة فى تحقيق التنمية والنمو الاقتصادى للدول الإفريقية من خلال تنظيم واستضافة العديد من المحافل الاقتصادية القارية المتميزة، والتى من شأنها أن تعزز من فرص جذب الاستثمارات الخارجية إلى القارة.

تطرق اللقاء إلى التباحث حول تطورات الأوضاع الإقليمية، فضلا عن الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث تم التوافق حول مواصلة التشاور والتنسيق المشترك بشأن تلك القضايا، بما فيها ما يتعلق بالأوضاع فى منطقة الساحل، لا سيما فى ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الإفريقى.


 - فى 9/2/2020 أشاد الأمين الدودو عبد الله سفير دولة تشاد فى مصر، بالعلاقات المصرية التشادية، في المرحلة الحالية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أنه ممتاز على المستوى الدبلوماسى والسياسى وفى أوج مراحلها عبر التاريخ وفوق الامتياز فى المستوى السياسي تحديدا. أضاف الأمين الدودو عبد الله، في حواره على شاشة "إكسترا نيوز"، أن هناك تعاون أكاديمى وتعليمى وصحى وإنشائى كبير وشركة المقاولون العرب لها وجود قوى فى تشاد، متابعا أن تلك الشركة لها أعمال كبيرة ورائعة فى تشاد. أكد السفير التشادى أن الدولة المصرية تعطى اهتمام كبير بتشاد ونحن نحب مصر كثيرا.


فى 19/5/2020 شارك السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك بمشاركة السيد "دنيس ساسو نجيسو"، رئيس جمهورية الكونغو ورئيس المجموعة، والسيد رئيس جنوب أفريقيا، وكذلك ممثلي السادة رئيسي الجزائر وتشاد، فضلاً عن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ومفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، وممثل عن سكرتير عام الأمم المتحدة.
تناول الاجتماع التباحث بشأن آخر تطورات القضية الليبية، ومناقشة سبل التنسيق وتعزيز الجهد الأفريقي المشترك لتسويتها.
أكد الرئيس السيسى في كلمته خلال الاجتماع موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية والمتمثل في ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، بالإضافة إلى الدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته، ورفض التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية الليبية، أخذاً في الاعتبار أن استقرار دولة ليبيا الشقيقة يعد من أهم محددات الأمن القومي المصري.
كما شدد الرئيس على أهمية إيلاء مكافحة الإرهاب في ليبيا أولوية خاصة من قبل الجانب الأفريقي، لما يمثله من تهديد لاستقرار وأمن دول الجوار الليبي والقارة الأفريقية ككل، مؤكداً سيادته في هذا الصدد أن مصر لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية أو الأطراف التي تدعمها مهما كانت الظروف.
أكد السيد الرئيس مساندة مصر لجهود الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية، مشيراً سيادته في هذا الإطار إلى أهمية تحقيق التكامل والاتساق بين الجهود الأفريقية والأممية والدولية في ليبيا، فضلاً عن ضرورة التنسيق بين الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بشأن جهود حل القضية الليبية في ضوء أنها تعد قضية عربية أفريقية بالأساس.
وقد شهد الاجتماع التوافق حول استمرار مجموعة الاتصال في جهودها لتسوية الأزمة الليبية، وذلك بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، خاصةً ما يتعلق بتطبيق مخرجات مؤتمر برلين في هذا الشأن، وذلك بهدف العمل على التوصل إلى حل سياسي للأزمة، فضلاً عن إدانة استمرار التدخلات الخارجية في ليبيا.


زيارات الرؤساء


- في 22/6/2010
قام إدريس ديبى أتنو رئيس تشاد بزيارة لمصر على رأس وفد تشادى رفيع المستوى ضم وزير الخارجية والتكامل الإقليمى والتعاون الدولى التشادى موسى فقيه محمد، ووزيري البنية التحتية التشادى آدم يونيسيمى، بالإضافة إلى وزير المالية والمياه التشاديين وعدد من كبار المسئولين برئاسة الجمهورية التشادية، قام الرئيس التشادى بزيارة إلى مشروعات شرق العوينات، بهدف التعرف على الرؤية المصرية فى تطوير الزراعة والاستفادة من الخبرة المصرية لتطبيقها فى تشاد.


- في 14/12/2014 قام إدريس ديبي رئيس تشاد بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء إبراهيم محلب، استعراض الجانبان عدد من القضايا الإفريقية ذات الاهتمام المشترك، حيث استأثرت الأوضاع في ليبيا بجزء هام من اللقاء، وقد توافقت الرؤى حول أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وصون مقدراتها، ودعم المؤسسات الليبية الشرعية وفي مقدمتها البرلمان الليبي والجيش الوطني، وكذا أهمية مساندة جهود المبعوث الأممي "برنادينو ليون" بغية تنفيذ مبادرة دول جوار ليبيا التي تم إقرارها في أغسطس الماضي بالقاهرة.
كما تم بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كل المجالات، ولاسيما مجاليّ الصحة والزراعة، حيث شهد رئيس الوزراء ورئيس جمهورية تشاد مراسم التوقيع على بروتوكول للتعاون الطبي بين مصر وتشاد، فضلاً عن التعاون في مجال المياه الجوفية ودراسة إنشاء مزرعة نموذجية مصرية في جنوب شرق تشاد، وذلك في إطار التعاون الزراعي، لتنمية الثروة الحيوانية وزراعة بعض أنواع من المحاصيل الزيتية والتقاوي المحسنة.


- فى 17/8/2017
قام الرئيس عبدالفتاح السيسى بزيارة لتشاد، استقبله إدريس ديبى رئيس تشاد، بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين.


- فى 11/12/2019 قام إدريس ديبي رئيس تشاد بزيارة لمصر للمشاركة فى منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. تطرق اللقاء إلى التباحث حول تطورات الأوضاع الإقليمية، فضلا عن الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث تم التوافق حول مواصلة التشاور والتنسيق المشترك بشأن تلك القضايا، بما فيها ما يتعلق بالأوضاع فى منطقة الساحل، لا سيما فى ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الإفريقى.


 زيارات الوفود المتبادلة


- في 15/7/2009 زيارة وفد تشادي برئاسة السيد جده موسى عثمان لمصر للمشاركة فى فعاليات مؤتمر دول عدم الانحياز بشرم الشيخ.

- في 17/7/2009 زيارة السفيرة مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية وشئون الاتحاد الأفريقى إلى اندجامينا فى إطار جولة أفريقية قامت بها أواخر شهر 2009، وقد قابلت رئيس الوزراء التشادى يوسف صالح عباس، ووزير الخارجية التشادي موسى فقيه محمد، ووزيرى الزراعة والصناعة التشاديين.

- في 13/9/2009 زيارة وزير البنية التحتية والنقل التشادى آدم يونيسمى للقاهرة ممثلاً للرئيس التشادى إدريس ديبي أتنو وحاملاً منه رسالة للسيد الرئيس.

- في 9/11/2009 مشاركة وزير الخارجية التشادى موسى فقيه محمد فى منتدى الصين أفريقيا المنعقد بشرم الشيخ.

- في 2/2/2010
زيارة رئيس الهيئة البرلمانية للحزب الوطنى المصري لندجامينا للمشاركة في اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية الفرانكفونية.

- في 21/7/2010 زيارة وزير الشئون القانونية والنيابية للمشاركة فى مؤتمر تجمع دول الساحل والصحراء.

- في 19/4/2010 زيارة وزير الخارجية المصري للعاصمة اندجامينا وترأسه وفد اللجنة المشتركة بين البلدين ولقائه بالسيد الرئيس التشادي إدريس ديبي أتنو.

-  في 7/9/2015 زار أحمد محمد باشر وزير الأمن العام والهجرة بدولة تشاد مصر على رأس وفد أمني رفيع المستوى، واستقبله مجدي عبدالغفار وزير الداخلية آنذاك، وأكد عبد الغفار على ترحيب مصر واستعدادها الكامل لدعم وتعزيز التعاون الأمنى بين الجانبين بما في ذلك استفادة الجانب التشادى من الإمكانيات الفنية والتدريبية المتاحة بأجهزة الشرطة.

- في 14/12/2016 قام موسى محمد وزير خارجية تشاد بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي، نقل موسى تحيات الرئيس التشادي "إدريس ديبي" إلى الرئيس السيسي، كما سلّمه رسالتين، تتضمن الأولى نقل تعازي حكومة وشعب بلاده في ضحايا الحادث الإرهابي، الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية يوم الأحد الماضي، وتضامن تشاد مع مصر في مواجهة الإرهاب والتطرف، وتؤكد الرسالة الثانية حرص تشاد على تطوير العلاقات الثنائية المتميزة مع مصر في عدد من المجالات، وناقش اللقاء عدد من الموضوعات المتعلقة بسبل الارتقاء بالتعاون الثنائي بين البلدين خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن التطرق إلى بعض الملفات الافريقية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها أخر التطورات على الساحة الليبية وجهود استعادة الاستقرار في هذا البلد الشقيق.


العلاقات الاقتصادية

فتحت مصر زراعيها للقارة السمراء، منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد الحكم فى مصر، بعد سنوات من الجفاء إبان فترة النظام السابق، ومنذ عام 2014 بدأت مصر صفحة جديدة بنائها التعاون المشترك، ومنها تكليفات السيسى لسحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، بعقد عدة اجتماعات مع كل من الدكتور عيسى دوبرانج، وزير الاقتصاد والتنمية التشادى، وعبد الرحمن مختار، وزير البنية التحتية والنقل وفك العزلة التشادى، وعزيز صالح، وزير الصحة العامة التشادى، إضافة إلى رئيسى هيئة تشجيع الاستثمار وغرفة التجارة والصناعة فى تشاد، وذلك فى إطار زيارة الوفد المصرى إلى العاصمة التشادية "انجمينا" .

الاجتماعات بين الوفد المصرى والتشادي، بحثت تعزيز الاستثمارات المشتركة، فى البناء والتشييد والطاقة المتجددة، ومجالات البنية الأساسية والأدوية ، وتعميق العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجارى وإقامة مجلس رجال أعمال مصرى تشادى لفتح اسواق خارجية للصادرات المصرية بين مصر وتشاد، إضافة إلى التعاون فى مجالات الثروة الحيوانية والنقل البرى والطيران والموارد المائية والرى.

إن العلاقات الوطيدة التى تجمع مصر والتشاد كبيرة، بحسب وزيرا الاقتصاد والتنمية والبنية التحتية فى تشاد، اللذان أكدا خلال اجتماعاتهما على حرص بلادهما على تفعيل وتطوير التعاون مع مصر فى شتى المجالات، وأن تعاون تشاد مع مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى، لخلق مناطق اقتصادية مُتكاملة وجاذبة فى أنحاء القارة لتوظيف الأيدى العاملة والعقول الأفريقية، فى ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لقارة افريقيا نحو التنمية.
وتحرص القيادة السياسية فى مصر على تشجيع المستثمرين المصريين لتوجيه استثماراتهم لأفريقيا ومنهم دولة تشاد، ولذلك قرر الرئيس خلال ختام منتدى إفريقيا 2018 انشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار فى أفريقيا، للمشاركة فى تنمية القارة والاستفادة من الفرص الهائلة المتوفرة بها، مع زيادة التعاون الفنى مع دول القارة فى مجالات الاستثمار فى رأس المال البشرى، والتحول الرقمى، وإدارة التمويلات الدولية، والحوكمة ونظم المتابعة والتقييم، بحسب ما قالت  الدكتورة سحر نصر، خلال اجتماعاتها مع الوفد التشادي، مؤكدة أن من ضمن أولويات مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى العمل على تطوير البنية الأساسية فى افريقيا ومنها تشاد، لذلك ستعمل مصر على نقل خبراتها فى هذا المجال لتشاد، والتنسيق مع تشاد أمام المؤسسات الدولية لدعم تطوير البنية الأساسية فى قارة أفريقيا.

ستنقل مصر أيضا خبراتها فى مجال مكافحة الأمراض خاصة الأمراض غير السارية والأورام، لدولة تشاد، فى إطار ما حققته مصر من نجاحات كبيرة وسجلت أرقاماً قياسية فى مكافحة فيروس سى، بحسب ما أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، مشيرة فى الوقت ذاته إلى  اهتمام مصر بالاستثمار فى العنصر البشرى من خلال الصحة، مؤكدة أن مصر ماضية فى خلق بيئة خصبة لتحفيز جميع المستثمرين لتكثيف الاستثمار فى مجال الأدوية.

التبادل التجارى:

ارتفع حجم التبادل التجارى بين مصر وتشاد ليسجل 23.5 مليون دولار خلال 2018، مقابل 6.9 مليون دولار خلال 2017، وفق تقرير صادر عن إدارة الدول والمنظمات الأفريقية ووحدة الكوميسا بجهاز التمثيل التجارى.

وأوضح التقرير أن صادرات مصر إلى تشاد ارتفعت إلى 21.5 مليون دولار خلال 2018، مقابل 6.6 مليون دولار خلال 2017.

ولفت إلى أن الواردات ارتفعت إلى 2.05 مليون دولار خلال 2018، مقابل 267 ألف دولار خلال 2017.

وأشار التقرير إلى أن الميزان التجارى حقق فائضًا لصالح مصر بنحو 19.4 مليون دولار خلال 2018، مقابل 6.3 مليون دولار خلال 2017.


المساعدات الطبية:


- فى 8/10/2019 أعلنت د. هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان عن وصول الفريق الطبي المصري إلى تشاد، برئاسة د. محمد حساني مساعد الوزيرة لمبادرات الصحة العامة، وعضوية كلٍّ من استشاري كبد وجهاز هضمي، وصيدلي إكلينيكي، وأخصائي الباثولوجي الإكلينيكية، بالإضافة إلى أخصائي نظم ومعلومات، وذلك ضمن تنفيذ مبادرة مصر لعلاج مليون أفريقي من "فيروس سى". افتتحت مصر وحدة الفيروسات الكبدية تحت شعار "تحيا مصر أفريقيا" بمستشفى أنجامينا المركزي بالعاصمة التشادية "أنجامينا"، بدأ الفريق الطبي المصري فور وصوله الاستعدادات الخاصة بتجهيز العيادة تمهيداً لبدء مسح المواطنين. تضمنت الحملة 1.2 طن أدوية ومستلزمات وأجهزة طبية، شملت 3 آلاف عبوة سوفوسبيفير، 3 آلاف عبوة داكلاتاسفير المعالجين لفيروس سي، وألف عبوة تينوفوفير لعلاج فيروس بي، 10 آلاف كاشف سريع لفيروس سي، 10 آلاف كاشف سريع لفيروس بي، و5 آلاف كارت مريض، وجهاز pcr، و1500 محاليل اختبار لجهاز ال pcr، وألفي سرنجة، و1500 أنبوبة جل خاصة لتحاليل pcr ، وذلك لدعم عيادة "تحيا مصر أفريقيا". تستمر الحملة لمدة شهر، يتم خلالها مسح المواطنين واكتشاف الحالات المصابة للبدء في تلقي العلاج، سيبقى هناك ممثلاً للفريق الطبي المصري بعد عودته، لمتابعة تلقي علاج المرضى المصابين. يستهدف الفريق تدريب الكوادر التشادية على إجراء المسح الخاص بالفيروسات الكبدية، وتقييم المكتشف إصابتهم وبروتوكولات العلاج الخاصة بفيروس سي وبي للحالات المصابة، يشمل التدريب الأطباء والصيادلة ومسئولي معامل التحاليل وإجراء تحاليل ال pcr.


- فى 8/1/2020 أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن إرسال فريق طبي مصري، إلي دولة تشاد، برئاسة د. محمد حساني مساعد الوزيرة لمبادرات الصحة العامة، وذلك ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لعلاج مليون إفريقي من "فيروس سي". سوف يفتتح الفريق الطبي المصري وحدة الفيروسات الكبدية تحت شعار "تحيا مصر إفريقيا"، بالعاصمة التشادية "أنجيمينا"، يضم الفريق الطبي استشاري كبد وجهاز هضمي، وصيدلي إكلينيكي، وأخصائي الباثولوجي الإكلينيكية، وأخصائي نظم ومعلومات. كما سيقوم الفريق بتدريب الكوادر التشادية على إجراء المسح الخاص بالفيروسات الكبدية، وتقييم المكتشف إصابتهم وصرف العلاج للحالات المصابة المناسبة للعلاج، موضحًا أن التدريب سيشمل الأطباء والصيادلة ومسؤولي معامل التحاليل وإجراء تحاليل الـ pcr.
تم إرسال شحنة من الأدوية اللازمة لعلاج "فيروس C و B" مع الفريق الطبي المصري لتدعيم عيادة "تحيا مصر إفريقيا" بمستشفى أنجيمينا المركزي، بكل المستلزمات الطبية والأدوية اللازمة، موضحًا أن زيارة الفريق تستمر مدة شهر لدولة تشاد، على أن يبقى هناك ممثلًا للجنة الفيروسات الكبدية بعد عودة الفريق الطبي، لمتابعة تلقي علاج المرضي المصابين.

- فى 11/2/2020 انطلقت قافلة الأزهر الطبية والإغاثية إلى دولة تشاد، برئاسة د. محمود صديق نائب رئيس جامعة الأزهر، المشرف العام على القوافل، عقد الوفد 4 اجتماعات تنسيقية مع مؤسسة القلب الكبير التي ترعاها السيدة الأولى بتشاد، هند ديبي، زوجة رئيس الجمهورية، للوقوف علي التجهيزات وللتنسيق لتيسير العمل، وتم الوقوف على المستلزمات الطبية الناقصة في مستشفيات تشاد وتم شحنها مع القافلة، لتيسير عمل أطباء القافلة. 
أشار إلى أن القافلة أجرت 30 عملية جراحية متوسطة وكبرى، شملت جراحات العظام والأطفال والجراحة العامة والرمد والمسالك البولية والنساء، فضلًا عن توزيع الدواء المناسب لكل حالة بالمجان، حيث تم شحن سبعة أطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعمل القافلة.
تتضمنت القافلة 26 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر في 14 تخصصًا، وطاقم من الصيادلة والممرضين، لتوقيع الكشف الطبي المجاني، وإجراء العمليات الجراحية اللازمة، فضلًا عن توزيع الدواء المناسب لكل حالة بالمجان، وتم شحن خمسة أطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعمل القافلة. وتعد هذه القافلة هي الرابعة التي يرسلها الأزهر إلى جمهورية تشاد، وتستهدف هذه القوافل المناطق الأكثر فقرًا واحتياجًا، حيث عملت القافلة الأولى في أحياء العاصمة أنجمينا، في حين توجهت القافلة الثانية لولاية "أبشي"، بينما توجهت القافلة الثالثة إلى ولاية "وادي فير" التي تضم ثلاثة أقاليم هي: بيلتين، ودار تاما، وكوبي. قدم أهالي تشاد الشكر لمصر والأزهر ولفضيلة الإمام الأكبر ولأعضاء القافلة على المجهودات الكبيرة التي قدمتها القافلة للأهالي، باعثين برسالة من ثلاثة كلمات تحمل معاني الوفاء والاعتراف بالجميل قائلين: "شكرًا مصر النيل" وهي تعني شكرًا مصر العطاء والخير.


زيارات الوفود المتبادلة


- في 11/1/2011 زيارة وزير الزراعة لندجامينا للمشاركة في احتفالات تشاد بالعيد الخمسين لاستقلالها وقد التقي خلال الزيارة بالرئيس التشادي إدريس ديبي حيث نقل له تهانى الشعب المصرى، كما التقي وزير الزراعة بعدد من الوزراء والمسئولين التشاديين حيث بحثا سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين.


- فى 24/4/2014 قام م. ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء بزيارة لتشاد توجه محلب، فور وصوله إلى العاصمة التشادية نجامينا، لتفقد إحدى المشروعات التى تنفذها شركة المقاولون العرب بتشاد على بعد 280 كيلومترا من العاصمة نجامينا بتكلفة 30 مليون ونصف المليون يورو.
كما تفقد "محلب" إلى موقع تنفيذ طريق "انجورا- انجامينا- بلالا" الذى يتم تنفيذه بطول 120 كيلومترا بطائرة مروحية يرافقه آدم يونسمى وزير البنية التحتية والنقل ومسئولو وزارة النقل والوفد المرافق له. كما تفقد محلب أيضا خلال الزيارة مشروع إنشاء مبنى وزارة الخارجية التشادية الجديد، الذى تنفذه المقاولون العرب أيضا بتكلفة 68 مليونا و717 ألف يورو.


- فى 16/10/2018 قام م. شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية بصفته مبعوثاً خاصاً لرئيس الجمهورية بزيارة لتشاد، استقبلته خلالها أشتا صالح دامني سكرتيرة الدولة للشئون الخارجية والتكامل الأفريقي والتعاون الدولي بتشاد. كما التقى إسماعيل بوزير النفط التشادي. بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين.


- فى 19/4/2020 استقبل الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع محمد صالح عبد الجليل مستشار رئيس تشاد بحضور د. "الأمين الدودو عبد الله الخاطري " سفير تشاد بالقاهرة. تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين الجانبين فى مجال الصناعات المختلفة والإستفادة من الإمكانيات المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لتلبية إحتياجات المشروعات التنموية بجمهورية تشاد الشقيقة. 
أكد السيد "محمد صالح عبد الجليل" حرص بلاده تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر كدولة رائدة بالقارة الإفريقية مشيدا بالنهضة التنموية التي تشهدها مصر وخطواتها غير المسبوقة للتحول الرقمي، كما أثني علي مُبادرة الرئيس السيسي لدعم الشراكة المصرية الإفريقية في كافة المجالات التنموية.
أشاد "عبد الجليل" بالدور الإيجابي للهيئة العربية للتصنيع وبصماتها البراقة في العديد من المشروعات التنموية والإستراتيجية الهامة بالقارة الإفريقية, مشيرا الي تطلع بلاده  لمشاركة العربية للتصنيع في مشروعات التنمية بتشاد ومجالات الصناعة المختلفة ومنها الصحة والصناعات الطبية وأدوات التعقيم الوقائية والإتصالات والإلكترونيات والتحول الرقمي والطاقة المتجددة ومحطات تنقية مياه الشرب والصرف الصحي واللمبات الليد ومجال ترشيد المياه والطاقة وغيرها من مجالات التنمية بالإضافة إلي تدريب الكوادر البشرية بوحدات ومراكز التدريب بالهيئة العربية لتصنيع. 


العلاقات الثقافية:

تعد تشاد أكبر الدول الأفريقية من حيث عدد مبعوثى الأزهر الشريف (40 مبعوث)، ويشرف الأزهر تعليميًا، ويقدم الأزهر الشريف منح دراسية فى المرحلتين الثانوية والجامعية، كما تحصل تشاد على عدد من المنح الدراسية فى مجال التعليم العالى.
تم ترشيح ثلاثة من أساتذة الجامعت المصرية للعمل فى تشاد لدعم المؤسسات التعليمية وذلك بناء على طلب وزارة التعليم العالى التشادية.

- فى 24/10/2020 قام حسين مسار حسين مستشار رئيس جمهورية تشاد بزيارة لمصر، استقبله فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف بمقر مشيخة الأزهر.
بحثا الجانبان التعاون المشترك بين الأزهر وتشاد. قال حسين مسار: "جئت أحمل لفضيلتكم رسالة شكر من المشير إدريس ديبي، رئيس جمهورية تشاد، على ما يقدمه الأزهر لشعب تشاد بشكل خاص، وللمسلمين حول العالم بشكل عام، ونحمد الله على تواجد الأزهر بعلمائه ومشايخه ورجاله المخلصين، الذين يقومون بنشر وسطية الدين الإسلامي، ولا يألون جهدًا في سبيل تعزيز العالم الإسلامي بكل ما يحتاجه من قيم ومقومات نحن في أمس الحاجة إليها من أي وقت مضى، وإننا في تشاد، نحن وأبناؤنا، قد تعلمنا العلم النافع على أيديكم في الأزهر المعمور، وأصبحت اللغة العربية مساوية للغة الفرنسية بسبب انتشار علماء الأزهر في تشاد وقيامهم على مهام التدريس في مدارس وجامعات تشاد".
أضاف مستشار رئيس جمهورية تشاد " اوصانى الرئيس الـتشادي بجانب عملي مستشارًا له بالاقتراب والاقتداء بجامعتكم العريقة، التي أنارت العالم حتى أصبحت قبلة للدارسين المسلمين من كل بقاع الدنيا، ومحاولة تطبيق نفس النظام الدراسي بالجامعة واستقدام أساتذة من جامعة الأزهر ممن تعلمنا على أيديهم وانتفعنا من علمهم على مر العصور ".
قرر الإمام الأكبر تخصيص ١٢ منحة لطلاب تشاد لدراسة الطب بجامعة الأزهر، وذلك ضمن ٢٤ منحة سنوية في مختلف المجالات، وذلك لحاجة تشاد لمزيد من التخصصات الطبية التي تلبي حاجة المجتمع الـتشادي. 


العلاقات العسكرية


- فى 11 ديسمبر 2019 التقى الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي مع الفريق محمد أبا علي صلاح وزير الدفاع والأمن بتشاد، على هامش حضوره فعاليات منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين.

تناول اللقاء تطورات الأوضاع على الساحتين المحلية والإقليمية وانعكاساتها على الأمن والاستقرار داخل القارة الأفريقية في ظل الظروف والتحديات الحالية التي تمر بها المنطقة، كذلك التفاهم حول زيادة أوجه التعاون العسكري والأمني بين البلدين في العديد من المجالات.

أكد الفريق أول محمد زكي عمق العلاقات الراسخة التي تربط بين القوات المسلحة لكلا البلدين معربًا عن تطلعة لمزيد من التعاون المشترك في المجالات الدفاعية والأمنية، خلال الفترة المقبلة.

أشاد وزير الدفاع والأمن بتشاد بجهود مصر في دعم كل قضايا القارى الأفريقية؛ لتحقيق طموحات وتطلعات شعوب القارة، خصوصًا في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019.

قام وزير الدفاع التشادى بزيارة للهيئة العربية للتصنيع استقبله الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة. استعراض الجانبان أوجه التعاون بين الجانبين فى مجال الصناعات الدفاعية والأمنية المختلفة وأساليب تدعيمها والاستفادة من الإمكانيات المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لتلبية احتياجات المشروعات التنموية بجمهورية تشاد الشقيقة.

أكد الفريق "محمد أبا علي صلاح" حرص بلاده على تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر كدولة رائدة بالقارة الإفريقية ورئاستها للإتحاد الإفريقي، مشيدا بالنهضة التنموية التي تشهدها مصر وخطواتها غير المسبوقة للتحول الرقمى، كما أثني علي مُبادرة الرئيس السيسي لدعم الشراكة المصرية الإفريقية في كافة المجالات التنموية.

أشاد وزير الدفاع والأمن التشادي بالدور الإيجابي للهيئة العربية للتصنيع وبصماتها البراقة في العديد من المشروعات التنموية والإستراتيجية الهامة بالقارة الإفريقية، مشيرا الي تطلع بلاده لمشاركة العربية للتصنيع في مشروعات التنمية بتشاد خاصة في مجالات الصناعات الدفاعية والعربات المدرعة ومجالات الإتصالات والإلكترونيات والتحول الرقمي والطاقة المتجددة ومحطات تنقية مياه الشرب والصرف الصحي واللمبات الليد ومجال ترشيد المياه والطاقة وغيرها من مجالات التنمية.

أضاف أنه تم دراسة فتح سوق للمنتجات المصرية بدولة تشاد وخاصة منتجات الهيئة العربية للتصنيع المتميزة في شتي المجالات التنموية كخطوة هامة في طريق التعاون البناء بين دول القارة . كما أنه تم الاتفاق ايضا علي المشاركة في مشروعات البنية التحتية والرقمنة والأرشفة الإلكترونية وتبادل الزيارات وتشكيل لجنة فنية لدراسة الإمكانيات المتاحة والإحتياجات ووضع خطط زمنية للتنفيذ، مُشددا علي أهمية التدريب في مجالات متعددة وتأهيل الكوادر الفنية بجمهورية تشاد بمصانع الهيئة العربية للتصنيع.

قام رئيس الهيئة العربية للتصنيع ووزير الدفاع والأمن التشادي بتفقد معرضا لمُنتجات الهيئة الدفاعية والمدنية، حيث أشاد الوزير التشادي بمجهودات الهيئة لتعميق التصنيع المحلى، مشيرا أنه يتمني أن تثمر تلك الزيارة عن تعاون بناء وتكاملا تكنولوجيا بين تشاد والعقول والخبرات المصرية بالعربية للتصنيع في كافة المجالات من أجل التغلب علي التحديات المشتركة التي تواجه دول القارة الإفريقية.


زيارات الوفود المتبادلة


- في 2/8/2017 قام بشارة عيسى جاد الله، وزير الدفاع التشادي بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي، سلّم بشارة للرئيس السيسي رسالة من الرئيس التشادي إدريس ديبي تؤكد حرص تشاد على العمل من أجل توطيد العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات، بحث الجانبان سبل الارتقاء بالتعاون العسكري والأمني بين مصر وتشاد خلال الفترة المقبلة فضلاً عن التطرق إلى بعض الملفات الافريقية ذات الاهتمام المشترك.


- فى 10/12/2019 قام الفريق محمد أبا على صلاح وزيـرالدفاع والأمن التشادى بزيارة لمصر على رأس وفد من كبار معاونيه، استقبله اللواء د. مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة، وعدد من قيادات الأكاديمية، قام الوفد بجولة تفقدية داخل اكاديمية الشرطة شملت أهم المنشآت التدريبية والتعليمية مثل قاعات المحاضرات والقرية التكتيكية وميادين الرماية مع مشاهدة بيان عملى للطلبة فى فنون ومهارات فك وتركيب السلاح والرماية على مسافات مختلفة إضافةً إلى عروض الخيالة والإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة. تفقد الزائرون مركز بحوث الشرطة حيث تعرف على دور المركز فى تدريب الكوادر الأمنية الأفريقية وأنشطة المركز البحثية والعلمية فضلاً عن إمكانياته اللوجستية والتدريبية، أعرب الزائرون عن تقديرهم البالغ وإعتزازهم بالدور المصرى الرائد فى مجال التدريب الأمنى داخل قطاعات الوزارة وإعجابهم الشديد بما شاهدوه من تطور فى البرامج والمناهج التعليمية والتدريبية.



الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى