04 ديسمبر 2020 06:51 م

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

علاقات مصر ورواندا

الإثنين، 15 أبريل 2019 01:56 م

مقدمة:

تكتسب العلاقات بين مصر و رواندا  أهمية خاصة لأسباب جيوسياسية لكونهما دول حوض نهر النيل ، فمصر إحدى دولتى المصب بينما تعد روندا الواقعة بالهضبة الاستوائية  والمصدر الثاني لمياه النيل  احدى دول المنبع.

ومن منطلق مبادئ السياسة الخارجية المصرية تجاه دول حوض النيل الساعية لتحقيق المكاسب المشتركة وعدم الإضرار بمصالح أي دولة من الدول المشاطئة للنهر، تقاسم الدولتان العلاقات عبر قطاعات عدة ومنها التجارة والشراكة بالمشروعات التنموية، والرعاية الصحية، والتدريب الفنى  من خلال الاستفادة من مقدرات البلدين.ويربط الدولتين عددٌ من القواسم والاهتمامات المشتركة على الساحتين الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى عضويتهما فى عدد من المنظمات والتجمعات الإقليمية ومنها تجمع الكوميسا، ومبادرة النيباد، والاتحاد الأفريقي، ومبادرة حوض النيل، الشراكة المائية لشرق أفريقيا، منطقة للتجارة الحرة بين الدول الأفريقية.


العلاقات السياسية



 تُعد رواندا معبراً تجارياً ونقطة تواصل مع الدول المجاورة لها،  كما أنها تُعد من أكثر الدول الناشئة نمواً حيث تحتل المرتبة السابعة على مستوى العالم بالنسبة للحكومات الأكثر كفاءة وقدرة على تقليل الفساد وتسهيل إجراءات الاستثمار حيث قامت فى هذا الصدد بتطبيق نظام الحكومة الإلكترونية قبل 10 سنوات، كما أنها من أكثر الدول الأفريقية اهتماما بالتعليم حيث تبلغ نسبة المتعلمين أكثر من 70 %، ويجرى العمل على محو الأمية بالنظام التطوعى، وتعتبر رواندا من أنجح الدول الأفريقية جنوب الصحراء، حيث تحقق معدل نمو اقتصادي ثابت يتراوح ما بين 6% - 9% سنوياً منذ عام 1995، ارتفع الى 7,5% في نهاية 2015.

 تشارك رواندا في ما بين 55 إلى 70 دورة تدريبية تنظمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات المعنية، في مجالات عدة من بينها الشرطة والأمن، الدبلوماسية، الزراعة، الري وإدارة الموارد المائية، الصحة، الإعلام، والكهرباء والطاقة.

قامت الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بإيفاد قافلتين طبيتين إلى رواندا عامي 2012 و2014، فضلاً عن إيفادها عدداً من الأطباء المصريين المقيمين لتقديم خبرتهم للمستشفيات الرواندية.

تعد مصر من أوائل الدول التى اعترفت باستقلال رواندا عن الاحتلال البلجيكى عام 1962، وكانت كذلك من أوائل الدول التى افتتحت سفارة لها فى العاصمة كيجالى عام 1976، ورغم الحرب الأهلية في رواندا عام 1994، إلا أن مصر هي الدولة الوحيدة التى  لم تغلق أبواب سفارتها أو تغادر البعثة الدبلوماسية طوال فترة الحرب.

ولرواندا تمثيل مقيم لدى مصر،  وفي ديسمبر 1999، أغلقت السفارة الرواندية بالقاهرة لظروف مالية، وعقب مشاركة الرئيس كاجامى في مؤتمر تنمية ودعم الاقتصاد المصري بشرم الشيخ، اتخذ قراراً بإعادة فتح السفارة الرواندية في القاهرة، والتي تم إغلاقها منذ 15 عامًا.

ساهمت مصر بدور فعال لإقرار الأمن والسلام في منطقة البحيرات العظمي‏ ، حيث عقدت بالقاهرة في نوفمبر ‏1995‏ قمة البحيرات العظمي وكانت بداية طيبة علي طريق إقرار المصالحة الوطنية وتحقيق الاستقرار وإنهاء الحروب الأهلية في هذه المنطقة الحيوية‏.‏ وعلي أسس بيان هذه القمة تم التوصل لاتفاقات تقاسم السلطة في رواندا وبوروندي والسعي جديا لتصفية أسباب الحرب الأهلية‏.‏

مثّلت ثورتى 25 يناير 2011 ، و 30 يونيو  نقطة العودة إلى العمق الأفريقي، وإعادة ترتيب أولويات سياستها الخارجية والسعى لاستعادة دورها الإقليمي، تعد زيارة الرئيس السيسي إلى رواندا خلال مشاركته القمة الأفريقية الـ 27 التي تعقد في «كيجالي» خلال الفترة من 16 حتى 18 يوليو 2016  أول زيارة لزعيم مصري لرواندا وكان الرئيس السيسى هو أول رئيس يستقبله الرئيس الرواندى "بول كاجامى" قبيل تنصيبه رسميًا بعد فوزه بفترة رئاسة ثالثة فى انتخابات الرئاسة الرواندية، كما كان الرئيس السيسى من أوائل المهنئين بفوزه ، ويأتى قرار البلدين بعودة فتح سفارتهما دليلا بليغا على حرصهما على مداومة التنسيق المشترك ودعم وتعزيز العلاقات الثنائية.

تم إنشاء اللجنة المصرية الرواندية المشتركة في سبتمبر عام 1989، وعقدت الجولة الثنائية من اللجنة المصرية الرواندية المشتركة بالقاهرة فى الفترة من 7 إلى 10 سبتمبر 2009، برئاسة وزيري خارجية البلدين، شهدت تلك التوقيع على عشر وثائق للتعاون في مجالات مختلفة شملت التعاون الاقتصادي والفني ، والزراعة والجمارك، والشباب، والتنمية الصناعية، والبترول والثروة المعدنية، والتعليم، والصحة، والتعاون العلمي والتكنولوجي، والتعاون الثقافي.


- فى 19/3/2020
قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لرواندا، استقبله الرئيس الرواندي "بول كاجامي"، سلمه شكرى رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن آخر المستجدات المتعلقة بمسار مفاوضات سد النهضة.

استعرض شكرى تفاصيل الموقف المصري ومجمل التطورات على مدار سنوات طويلة من المفاوضات المضنية، والتي سعت خلالها مصر للتوصُل إلى صيغة عادلة ومتوازنة لاتفاق يحقق مصالح الأطراف الثلاثة، وهو ما تحقق بالفعل مؤخراً في مسار واشنطن من خلال الاتفاق الذي تم صياغته برعاية الجانب الأمريكي والبنك الدولي.

تم خلال اللقاء الترحيب بالتطورات الإيجابية في علاقات التعاون بين البلدين، والتي شهدت زخما كبيرا خلال الأعوام الماضية في عدد من المجالات الهامة.


زيارات الرؤساء


- فى 4/11/2009 قام بول كاجامى رئيس رواندا على رأس وفد رفيع المستوى بزيارة لمصر للمشاركة فى فعاليات مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي العالمى.


-  في 2017/4/11
زيارة الرئيس الرواندي بول كاجامي لمصر على رأس وفد رفيع المستوى ضم السيدة روزماري موسيمينالي وزيرة الخارجية الرواندية، وذلك تلبية لدعوة مصر هذا علاوة على  قيام العديد من الوزراء الروانديين بزيارة القاهرة، ومن بينها زيارة وزيرة الخارجية الرواندية روزماري موسيمينالي، وجوزيف هابينيزا وزير الثقافة والرياضة، وستانيسلاس كامانزي وزير البيئة والأراضى، وكوليت روينيزا وزيرة الدولة لشئون الطاقة، وأجنس كاليباتا وزيرة الزراعة الرواندية، فضلاً عن مشاركة  وفد رواندى رفيع المستوى فى مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى الأفريقى، تلاها مشاركة رئيس الوزراء الرواندى فى قمة تجمع التكتلات الاقتصادية الأفريقية الثلاث، كما شارك وزير التجارة والصناعة الرواندى فى المنتدى الاقتصادى لأفريقيا "أفريقيا 2016" بشرم الشيخ، فيما تزايدت معدلات زيارات المسئولين المصريين لرواندا، كان من بينها الزيارات المتعددة لوزير الخارجية سامح شكرى، وزيارة أمين عام الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا، ونائب مساعد وزير الخارجية لشئون دول حوض النيل على رأس وفد من وزارتى الخارجية والموارد المائية، ونائب مساعد وزير الخارجية السابق لشئون المنظمات والتجمعات الأفريقية ، شارك بول كاجامه رئيس جمهورية روندا بجلسة "تعزيز ريادة الأعمال في منتدى إفريقيا 2017" الذي استضافته مصر.


- فى 2017/8/15
قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لرواندا، حيث استقبله بول كاجامى رئيس رواندا. بحثا الجانبان خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، فضلا عن القضايا ذات الاهتمام المشترك. زار الرئيس النصب التذكاري لضحايا الإبادة الجماعية في رواندا، حيث قام بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري، كما تفقد الرئيس المتحف الملحق بالنصب التذكاري والذي يحوي توثيقاً للمذابح التي جرت في رواندا في تسعينات القرن الماضي  وقام بالتوقيع في سجل الزيارات.


 
زيارات الوفود المتبادلة


- فى 26/7/2019 قام د. على عبد العال رئيس مجلس النواب بزيارة لرواندا، استقبله نيجرنتي إدوار رئيس الوزراء الرواندى.  بحثا الجانبان سبل تطوير التعاون في النواحي الاقتصادية، خاصة ما يتعلق بالاستثمارات المتبادلة وحجم التجارة البينية الذي لا يرقى إلى طبيعة العلاقات في النواحي السياسية.


 - فى 19/3/2020 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لرواندا، استقبله الرئيس الرواندي "بول كاجامي"، سلمه شكرى رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن آخر المستجدات المتعلقة بمسار مفاوضات سد النهضة. استعرض شكرى تفاصيل الموقف المصري ومجمل التطورات على مدار سنوات طويلة من المفاوضات المضنية، والتي سعت خلالها مصر للتوصُل إلى صيغة عادلة ومتوازنة لاتفاق يحقق مصالح الأطراف الثلاثة، وهو ما تحقق بالفعل مؤخراً في مسار واشنطن من خلال الاتفاق الذي تم صياغته برعاية الجانب الأمريكي والبنك الدولي. تم خلال اللقاء الترحيب بالتطورات الإيجابية في علاقات التعاون بين البلدين، والتي شهدت زخما كبيرا خلال الأعوام الماضية في عدد من المجالات الهامة.


العلاقات الاقتصادية


تتمتع العلاقات الاقتصادية المصرية الرواندية بمزايا تجمع دول السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا الكوميسا، حيث تعد  رواندا  من الدول التى  طبقت تخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 100 %، وتشهد المنتجات المصرية رواجاً متزايداً بالسوق الرواندية  كالمنتجات الجلدية والأثاث والمنسوجات والسجاجيد خاصةً في ظل إقامة معارض المنتجات المصنوعة في مصر في السوق الرواندية كمعرض مصر والشرق الأوسط  الذي  يُعد علامة هامة على العلاقات الجيدة التي تربط البلدين من أجل تحقيق المنافع الاقتصادية المتبادلة، والاستفادة من المزايا الممنوحة لهما في إطار تجمع الكوميسا.  

كما يأتى توقيعهما على اتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة الأفريقية فى قمة الاتحاد الأفريقى الاستثنائية لتعزيز التجارة البينية بين الدول الأعضاء، وتعزيز القدرة التنافسية للصناعة فى إفريقيا.
والمنتظر أن يكون مشروعاً رائداً ذا أولوية وفقاً لأجندة الاتحاد الأفريقى 2063، وخطوة ملموسة على الطريق لإنشاء الجماعة الاقتصادية الأفريقية وفقاً لمعاهدة أبوجا لعام 1991.   

 يُذكر فى هذا الصدد أن قيمة صادرات مصر لرواندا عام 2015  بلغت 64 مليون دولار، بينما بلغت قيمة الصادرات الرواندية  لمصر عام 2014 نحو 30 مليون دولار، ويتم العمل نحو توسيع وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما، خاصة فى ظل حرص القيادة المشتركة على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بما يفيد ويخدم مصلحة البلدين، وتتركز أهم صادرات رواندا لمصر فى منتجات الشاي والقهوة والأناناس، والموز، ومنتجات البستنة حيث تُصدَّر مباشرة إلى مصر دون المرور عبر مومباسا، بينما تتنوع صادرات مصر لرواندا ما بين المنتجات البترولية والأغذية المحفوظة والأثاث ومواد الطلاء والبناء غيرها، يُذكر أن حجم التبادل التجاري بين مصر والدول الأفريقية بلغ 4.8 مليار دولار في عام 2016، مقابل 4.5 مليار دولار فى عام 2015، حيث بلغت قيمة الصادرات فى عام 2016 حوالى 3.4 مليار دولار، بينما بلغت قيمة الواردات 1.4 مليار دولار.

في عام 2017 شهدت سوق الإنشاءات والعقارات في روندا دخول تسع شركات مصرية انضمت للسوق تحت مظلة جمعية التجارة بين رواندا ومصر بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرواندا، والتى من المنتظر أن تقدم حلولا ومشروعات في مجال العقارات والإنشاءات وتوفير مواد البناء بأسعار معقولة مثل البلاط، حيث تعمل الشركات المصرية على تخفيض التكاليف المادية والوقت في قطاع العقارات الرواندي.

كما تعمل المنتديات الاقتصادية على جذب رجال الأعمال ومنحهم فرصة للتعرف عن قرب على الأسواق المتاحة والفرص ، فنجد زيارة سيدات الأعمال ورجال الأعمال الروانديين في مدينة شرم الشيخ خلال منتدى أفريقيا 2017، والتى تبعها زيارة مماثلة  إلى دولة رواندا بوفد من رجال الأعمال وأصحاب المصانع المصرية.

حجم التبادل التجارى بين مصر ورواندا 23.4 مليون دولار خلال 2018، مقابل 16.93 مليون دولار خلال 2017، وفق تقرير صادر عن إدارة الدول والمنظمات الإفريقية ووحدة الكوميسا بجهاز التمثيل التجارى.
أوضح التقرير أن صادرات مصر إلى رواندا ارتفعت إلى 23.02 مليون دولار خلال 2018، مقابل 16.93 مليون دولار خلال 2017.

ولفت إلى أن الواردات ارتفعت إلى 381 ألف دولار خلال 2018، مقابل 126 ألف دولار خلال 2017
وأشار التقرير إلى أن الميزان التجارى حقق فائضًا لصالح مصر بنحو 22.6 مليون دولار خلال 2018، مقابل 16.8 مليون دولار خلال 2017.

- فى 21/9/2020 التقى المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، مع سفير رواندا بالقاهرة ألفريد جاكوبا كاليسا. بحثا الجانبان سبل دعم التعاون الاستثماري بين البلدين.
اتفقا الجانبان على تعزيز التعاون المشترك في مجال إدارة المناطق الحرة، وكذا ترتيب زيارات رسمية للوفود الرواندية للتعرف عن قرب على التجربة المصرية في إدارة المناطق الحرة. 


التعاون فى مجال الرى

تتعاون مصر ورواندا في مجال الري مستفيدين بخبراتهما، حيث حرصت مصر دائما على المشاركة الفعالة في كافة مشروعات الري وتوليد القوى وحماية نهر النيل وتطهيره بدول حوض النيل من خلال تقديم الخبرة الفنية والمعونة المادية ، تتبنى رواندا مبادرة لتنظيف مياه النيل وحمايته بالتنسيق مع مصر، كما تهتم برفع خبرات بلاده في مجال تحسين جودة المياه، ومكافحة التصحر عن طريق البدء في إنشاء حملات التشجير، موضحا أن زراعة البامبو رمز لزيادة النظافة في الماء، والسيطرة على الكربون.
احتفلت مصر في يوم 27 من أكتوبر 2018  بيوم التشجير فى رواندا بزراعة 201 شجرة بامبو بمحافظة الجيزة، مشيرًا إلى أنه تم إطلاق مشروع زراعة أشجار البامبو كمعالج رئيسي وطبيعي لتلوث البيئة والسيطرة على الكربون، وأشار سفير رواندا بالقاهرة بتخصيص يوم كل شهر للجالية الرواندية بمصر اسمه "اموجاندا " للمشاركة مع إخوانهم المصريين في زراعة وتجميل الشوارع لرفع شعار "التشجير من أجل النيل ".

نظرًا لاحتياج رواندا للخبرات الهندسية المصرية للعمل في شركات الأنفاق والكهرباء والسدود، وقع المهندس هاني ضاحي، نقيب المهندسين في أكتوبر 2018  بروتوكول تعاون مع مكتب تسجيل المهندسين الرواندييين وينص علي تنظيم دورة تدريبية في مجال الكهرباء، فضلًا عن تفقد العديد من الشركات المصرية بمختلف المجالات وزيارة المشروعات القومية والمناطق السياحية.

في عام 2015 أبرمت شركة ميتيتو الإماراتية، اتفاقاً مع هيئة المياه والصرف الصحي، لتلبية احتياجات العاصمة الرواندية كيجالي من مياه الشرب على أن يقوم بتنفيذ المشروع شركة ميتيتو مصر الممثل الإقليمي للشركة الأم في أفريقيا، حيث يوفر المشروع 40 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب لهيئة المياه والصرف الصحي قابلة للزيادة لتصل إلى 60 ألف متر مكعب، باستثمارات تبلغ حوالي 55 مليون دولار، وينفذ من خلال شراكة القطاعين العام والخاص وبنظام ال (PPP) وهي الأولى من نوعها في رواندا، وستتيح الفرصة لخدمة المجتمع الرواندي بشكل أفضل في العاصمة كيجالي وبعض المناطق الأخري المحيطة بها، تقوم شركة متيتو ببناء وتشغيل المحطة لمعالجة مياه نهر نيابارونجو أحد روافد نهر النيل لفترة تمتد لـ27 عاماً، مما يسهم بشكل كبير في تحسين مستوي معيشة المواطن الرواندي.


التعاون في مجال النقل



في ضوء إستراتيجية ربط مصر بأكبر عدد من الدول الأفريقية ، تسعى مصر حاليًا بالتنسيق مع رواندا لتشغيل خط طيران مباشر مع القاهرة

- في سبتمبر 2011 شارك وفد نقابي من رواندا فى أعمال المؤتمر الثاني لمنتدى دول حوض النيل لنقابات النقل.

- في 22 سبتمبر 2015 قام وفد من وزارة النقل بزيارة إلى رواندا التقى خلالها بالقائم بأعمال هيئة النقل والتنمية الرواندية جيريمى موشاكا، وعدد من المسئولين الروانديين لعرض دراسة الجدوى لمشروع ربط بحيرة فكتوريا بالبحر المتوسط، حيث أبدى الجانب الرواندى اهتمامًا شديدًا بالجزء الخاص بربط رواندا ببحيرة فكتوريا عبر بحيرة أكاجيرا أو بحيرة كيفو.


 العلاقات الصحية


أرسلت مصر القافلة الطبية التى استمرت لمدة أسبوع خلال الفترة 9-14 فبراير 2014 بالمستشفى الجامعى فى كيجالى بدولة روندا، وأجرت القافلة خلال هذه الفترة 45 عملية فى 4 أيام فى مختلف التخصصات، وتمت مناظرة أكثر من 200 مريض بالعيادة الخارجية ممولة من جامعة القاهرة، واتحاد أطباء العرب، وصيدليات سيف، كما تقوم مصر بتجهيز مركز طبى برواندا، مساحته أكتر من 600 متر ومن المقرر أن تدعمه بالأطباء المصريين فى مختلف التخصصات، بالإضافة المستلزمات الطبية والأجهزة الحديثة.


 
الاتفاقات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين
الإطار التعاقدى:

يتمثل الإطار التعاقدي الحالي بين البلدين في 19 اتفاقية ومذكرة تفاهم في مختلف المجالات تشمل ما يلي :
اتفاق النقل الجوى، تم توقيعه في 17/7/1977، ودخل حيز التنفيذ في 19/11/1979.
اتفاق التعاون العلمي والثقافي والفني، تم توقيعه في 10/10/1977، ودخل حيز التنفيذ في 22/1/1978.
اتفاق التجارة، تم توقيعه في 7/2/1979، ودخل حيز التنفيذ في 8/1/1990.
اتفاق التعاون الفني مع الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا، تم توقيعه في 1/11/1982، وتم تحديثه في 4/4/2007.
اتفاق إنشاء لجنة مشتركة مصرية رواندية، تم توقيعه في 10/9/1989.
مذكرة تفاهم للتعاون في أنشطة مبادرة دول حوض النيل العشر، تم توقيعها في 16/11/1999.
مذكرة تفاهم للتشاور الدبلوماسي المنتظم بين وزارتي الخارجية في البلدين، تم توقيعها في 4/4/2007.
مذكرة تفاهم بين معهد الدراسات الدبلوماسية ووزارة الخارجية الرواندية، تم توقيعها في 4/4/2007.
مذكرة تفاهم بين مشيخة الأزهر الشريف وجمعية مسلمي رواندا، تم توقيعها في 17/7/2008.
اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون في المجال الزراعي، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون في مجال الجمارك، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون في مجال الشباب، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون في مجال التنمية الصناعية، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون في مجال البترول والثروة المعدنية، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون في مجال التعليم، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون في المجال الصحي، تم توقيعها في 10/9/2009.
بروتوكول التعاون العلمي والتكنولوجي، تم توقيعه في 10/9/2009.
مذكرة التفاهم للتعاون الثقافي، تم توقيعها في 10/9/2009.
مذكرة فى مجال التعاون الإعلامي، وتدريب الكوادر الصحفية والإعلامية الرواندية مجال الإعلام المرئى والمسموع فى 2016.
بروتوكول تعاون بين غرفة القاهرة التجارية وغرفة رواندا التجارية فى 2016.
مذكرة التفاهم  بين المدعى العام  المصري ونظيره الروندى لتعزيز التعاون الثنائى فى مكافحة الجريمة في عام 2017 .
تفاهم للتعاون القضائي لتعزيز معرفة أعضاء النيابة العامة، وتطوير العدالة الجنائية بين البلدين عن طريق تبادل الخبرات فى المجالات القانونية المشاركة عام 2017.


العلاقات الثقافية


- فى  6 أغسطس 2016 كرم وزير ثقافة روندا، فرقة توشكى للفنون التلقائية، إحدى الفرق التابعة لفرع ثقافة أسوان التابع لإقليم جنوب الصعيد الثقافى بالهيئة العامة لقصور الثقافة، وذلك لمشاركتها بمهرجان Fespan" Festival of pan African  " برواندا، و المُقام فى الفترة من 1 إلى 8 أغسطس.
- فى 11 فبراير 2017  شاركت روندا بالأسبوع الثانى من نادى السينما الأفريقية ويعد هو الأول فى أفريقيا المتخصص فى عرض الأفلام الأفريقية حيث عُرض هو والفيلم الروائى القصير "وراء الكلمات" للمخرجة مارى كلمنتين لدولة روندا.

- خلال منتدى شباب العالم 2018، شاركت  فرقة بالية رواندا القومية ضمن عروض المسرح الفنية، والذي يجسد الثقافة الأفريقية الممثلة لأحد الأعمدة السبعة للشخصية المصرية، وهي الفكرة الرئيسة للمنتدى.


العلاقات الرياضية

- فى 4/11/2018 التقى الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، روزمارى مبايازى وزيرة الشباب بجمهورية روندا، لتبادل وجهات النظر والتنسيق فيما يخص تفعيل العلاقات الشبابية، وتناول اللقاء أطر التعاون بين مصر ورواندا، وآليات تنفيذ برامج ومشروعات مشتركة بين البلدين طبقا لبرنامج تنفيذي محدد يهدف للاستفادة من طاقات الشباب وتحقيق التواصل بين الشباب المصري ونظرائهم برواندا وتبادل الثقافات والرؤى فيما بينهم حول مختلف القضايا من خلال برنامج التبادلات الشبابية، والاشتراك فى برنامج Conect Africa    الذى أسسته رواندا.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى