04 ديسمبر 2020 06:55 م

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

العلاقات المصرية المالية

الإثنين، 15 أبريل 2019 01:19 م

مقدمة:


- تأسست روابط قوية للعلاقات بين مصر ومالى منذ عام 1960 عقب استقلال مالى وقد حرص جميع الرؤساء الماليين منذ الاستقلال على القيام بزيارات متعددة إلى مصر، حيث زارها كل من الرئيس موديبو كيتا، وموسى تراورى، وألفا عمر كونارى، كما زار مصر الرئيس الحالى أمادو تومانى تورى مرتين، وتحرص مالى على المشاركة فى الاجتماعات والمحافل الإقليمية التى تعقد فى مصر بمشاركة الوفود وكبار المسئولين.

- كما تحرص الدولتان على التنسيق فى مختلف المحافل الدولية والتشاور الدائم حول كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتتطابق وجهات نظر البلدين بخصوص قضايا النزاعات والصراعات فى أفريقيا وعلى أرسها النزاع فى دارفور، وتتوافق رؤى البلدين بشأن المساهمة الفاعلة فى عمليات حفظ السلام للحفاظ على السلم والأمن فى القارة الأفريقية.

- وتساند مالى القضايا العربية بشكل عام، والقضية الفلسطينية بصفة خاصة، وتعد من أكثر الدول الأفريقية وجنوب الصحراء تأييداً لقضية الشعب الفلسطينى وضرورة حصوله على حقوقه المشروعة والعادلة، وإقامة دولته المستقلة.
 
العلاقات السياسية

- تبلورت موضوعات علاقات التعاون الثنائى بين البلدين فى العديد من المجالات من بينها مجال مكافحة الإرهاب، والتعاون الأمنى، والبحث والتنقيب عن البترول، وغيرها وذلك خلال اجتماعات لجنة المتابعة التمهيدية للدورة السابعة للجنة المشتركة التى عقدت يومى 5 و 6 ديسمبر 2009 بالقاهرة.

- اتفاق الجانبان خلال اجتماعات لجنة المتابعة بالقاهرة على التوقيع على بروتوكول التعاون بين المركز الطبى الجامعى بمستشفى POINT G والمركز الطبى الجامعى بالمنصورة، وذلك البروتوكول مقدم من المستشفى التابع لوزارة الصحة المالية، ويسمح بتدريب الكوادر المالية الطبية، فضلاً عن علاج عدد من الحالات بمركز المنصورة، ويلاقى اهتماماً كبيراً كأحد أشكال التعاون المنتظر أن تحقق مردوداً إيجابياً، كما أن الجانب المالى يرى إمكانية  الاستفادة من هذا التعاون فى حث الصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا على تبنى فكرة إنشاء وحدة صغيرة تكون نواة لإنشاء مركز لزراعة الكلى مستقبلاً فى باماكو، ويكون ملحقاً بمستشفى POINT G على أن يتكفل الصندوق بنفقات التجهيز، وتكمن أهمية هذا المشروع فى أنه سوف يكون أول من نوعه فى منطقة غرب أفريقيا كما أن الجانب المالى يعول كثيراً على مردود هذا التعاون الفريد بين دول الجنوب، وهو ما سوف يجعل التعاون فى المجال الطبى بين مصر ومالى نموذجاً مثالياً.

- كذلك تتبادل الدولتان التأييد والدعم فى ترشيح الشخصيات للمناصب البارزة فى المحافل الإقليمية والدولية.

- فى 13/3/2014 التقى وزير الخارجية نبيل فهمي على هامش مشاركته باجتماع المجلس التنفيذي لتجمع الساحل والصحراء بالخرطوم مع وزير خارجية مالي "ذهبي ولد سيدي محمد" حيث وجه فهمي التهنئة للتقدم الذي أحرزته مالي على صعيد استعادة الاستقرار مؤكداً مساندة مصر لجهود الحكومة المالية وحرصها على تقديم الدعم الفني والمساعدات لتحقيق التنمية وإعادة بناء مؤسسات الدولة وتدريب الكوادر بمالي في مختلف المجالات مثل الزراعة والقضاء والشرطة والصحة وغيرها بما يمكن الحكومة المالية من النهوض بمسئولياتها وتلبية احتياجات المواطنين فضلاً عن اهتمام مصر بالمساهمة في جهود استعادة الاستقرار من خلال مشاركتها بوحدة شرطة عسكرية في بعثة دعم السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي "مينوسنا".

أكد وزير خارجية مالي اعتزاز بلاده بالعلاقات التاريخية الخاصة التي تربطها بمصر حيث كانت مصر دوما مساندة للشعب المالي في مختلف المراحل التاريخية وداعماً رئيسياً للتنمية والاستقرار في بلاده.
كما أعرب عن تهنئته بإقرار الدستور والتقدم المحرز على صعيد خارطة الطريق في مصر وتطلع بلاده لعودة مصر لاستئناف انشطتها بالاتحاد الأفريقي، مؤكداً على أهمية مصر ودورها المحوري في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية بالنسبة لأفريقيا.

- فى 15/11/2020 أرسل الرئيس عبد الفتاح السيسي برقية تعازي في وفاة رئيس مالي الاسبق "أمادو توماني توري"، عبر خلالها سيادته وبالانابة عن الشعب المصري عن خالص التعازي إلى الشعب المالي الشقيق ولكافة الاشقاء الافارقة في وفاة الرئيس الأسبق "امادو توري" الذي يعد من أحد أبرز القادة الأفارقة الذين طالما نادوا بدعم المبادرات التي تعزز من استقرار دول القارة وازدهار شعوبها، وان مصر لن تنسي جهود الفقيد في تعزيز أواصر العلاقات الثنائية بين مصر ومالي، فضلاً عن دوره البارز في النهوض بمالي من خلال العديد من المشروعات والمبادرات التنموية في كافة المجالات .... رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم اسرته الكريمة الصبر والسلوان. 


 زيارات الرؤساء

- فى 13/3/2015 قام رئيس مالي ابراهيم ابو بكر كيتا بزيارة لمصر، لحضور مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، التقى به الرئيس عبد الفتاح السيسى على هامش المؤتمر.


زيارات الوفود المتبادلة

- فى 25/8/2014 قام رئيس الوزراء المالى "موسى مارا" بزيارة لمصر، عقد م. إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء جلسة مباحثات موسعة مع نظيره المالي والوفد المرافق له، تناولت عرضا لنتائج ما تم مناقشته بين أعضاء الوفد المالي ونظرائهم المصريين. أعرب الوفد المالي خلال الاجتماع عن رغبته في قيام مصر بتدريب الكوادر العاملة في مجال الكهرباء، ووجهوا الدعوة لوفد مصري لزيارة بلدهم للوقوف على احتياجاتهم في هذا القطاع. تم اقتراح مشروع مذكرة تفاهم في  مجال النقل والتعاون في مجال تدريب الكوادر الهندسية، كما تم بحث فكرة اقامة خط طيران مباشر بين عاصمتي البلدين. قام الوفد المالي بعرض الفرص الاستثمارية المتاحة ببلدهم، كما طرح امكانية قيام مصر بتنفيذ عدد من المشروعات الصناعية هناك. تم الاتفاق على النظر في عقد اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين خلال عام 2014، وذلك من أجل العمل على بلورة مجالات التعاون المشترك التي تم الاتفاق عليها خلال تلك الزيارة، كما تم بحث سبل التعاون في مجال الصحة، خاصة في ظل ما لدى مصر من كوادر طبية رفيعة المستوى، وهو ما يمثل مجالا رحبا للتعاون مع مالي.


العلاقات الاقتصادية



  صعد حجم التبادل التجارى بين مصر ومالي ليسجل 12.1 مليون دولار خلال 2018، مقابل 10.8 مليون دولار خلال 2017، وفق تقرير صادر عن إدارة الدول والمنظمات الأفريقية ووحدة الكوميسا بجهاز التمثيل التجارى.

أوضح التقرير، أن صادرات مصر إلى مالى ارتفعت إلى 12.1 مليون دولار خلال 2018، مقابل 10.5 مليون دولار خلال 2017.

لفت إلى أن مصر لم تستورد أى سلع من مالى خلال 2018، مقابل 200 ألف دولار خلال 2017.

هناك عدد من الاتفاقيات الموقعة بين البلدين فى المجال الاقتصادى والتجارى هى:

اتفاق تعاون اقتصادى (9/3/1998 ودخل حيز النفاذ فى 7/6/2000)

اتفاق تجارى (9/3/1998).

اتفاقية بشأن تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة (9/3/1998 ودخل حيز التنفيذ فى 7/7/2000)

اتفاق يتعلق بالخطوط الجوية المنتظمة (9/3/1998 ودخل حيز التنفيذ فى 4/3/2002).

بروتوكول التعاون الفنى بين وزارة الصناعة والتجارة المالية ووزارة التجارة والتموين المصرية (9/3/1998).

بروتوكول التعاون بين الإدارة الوطنية للشئون الاقتصادية فى مالى والمركز المصرى لتشجيع الصادرات (9/3/1998).

اتفاقية لإنشاء غرفة تجارية مشتركة بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية وغرفة التجارة والصناعة المالية (ديسمبر 2004).

اتفاقية للتعاون المشترك بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية وتجمع UEMOA والذى تنتمى إليه مالى (ديسمبر 2004).

مشروع اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبى (مقترح من الجانب المالى).

مشاركة مصر (شركة حلاوة لتنظيم المعارض الدولية) فى المعرض السنوى FEDAK 2010 الذى سيقام فى باماكو فى شهر سبتمبر 2010.

بدء مشروع مشترك بين شركة السويدى للكابلات والخدمات الكهربائية ووزارة الطاقة والكهرباء فى مالى، من أجل الحصول على مناقصات لإنارة عدد من القرى فى منطقة دلتا النيجر التى تقع فى وسط البلاد.

 - فى 25/8/2014 شهد م. إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بمصر ووكالة تشجيع الاستثمار في جمهورية مالي بشأن تعزيز الروابط الاستثمارية بين البلدين، حيث وقع أشرف سالمان وزير الاستثمار عن الجانب المصرى، و"مصطفى بن بركة" وزير الصناعة وتشجيع الاستثمار عن الجانب مالي. تهدف المذكرة الى  تدعيم العلاقات الاستثمارية الثنائية بين الدولتين وتطوير التعاون في مجال الأعمال المتبادل بينهما، خاصة لما لتشجيع الاستثمار وتبادل المعلومات من من دور ايجابي في تحفيز النمو الاقتصادي بمصر ومالي.


الاطار التعاقدى:

- مشروعات الاتفاقيات والبروتوكولات المقدمة من الجانبين، والتى تم الاتفاق عليها خلال اجتماعات لجنة المتابعة التمهيدية للدورة السابعة للجنة المشتركة يومى 5 و 6 ديسمبر 2009 بالقاهرة:

تبادل مشروع اتفاق لتجنب الازدواج الضريبى بين البلدين عن طريق القنوات الرسمية، على أن يتم تحديد جولة مفاوضات بين البلدين بعد تبادل مشروع الاتفاق.

البرنامج التنفيذى لاتفاق التعاون الثقافى والعلمى بين البلدين 2009/2010.

بروتوكول التعاون العسكرى بين البلدين، والمتضمن توريد قطع الغيار الخاصة بالعربات المدرعة "فهد" والأدوات الموسيقية، وتأهيل المتدربين الماليين بالكليات والمعاهد العسكرية المصرية، والتعاون فى مجال الإمداد بالأحذية العسكرية.

اتفاقية التآخى بين مدينتى القاهرة وباماكو، ومشروع التوأمة بين مقاطعة موبتى فى جمهورية مالى ومحافظة الإسماعيلية فى جمهورية مصر العربية.

مشروع اتفاقية التعاون فى مجال الإرهاب والجريمة المنظمة بين مصر ومالى، والذى سبق أن قدمت مالى الاتفاق الذى وقعته مع روسيا فى هذا الشأن كنموذج حتى يتسنى لمصر دراسته والرد عليه وفقاً لما تم الاتفاق عليه خلال أعمال لجنة المتابعة التمهيدية بالقاهرة.

مشروع اتفاق للتعاون بين المستشفيات الجامعية المصرية ونظيرتها المالية، وهذا الاتفاق اقترحه عميد كلية طب باماكو بمناسبة التعاون بين مركز المنصورة للكلى والمستشفى الجامعى بباماكو برعاية الصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا، وهذا المشروع تم إرساله للصندوق المصرى بالوزارة لدراسته مع مركز المنصورة لزراعة الكلى.

مشروع مذكرة تفاهم للتعاون الزراعى مقدم من الجانب المصرى وكذلك مذكرة تفاهم مقدمة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالإضافة إلى مجالات التعاون المقدمة من مركز البحوث الزراعية.

توقيع مذكرات تفاهم مع كل من شركة إنبى للتعاون فى مجال الدراسات والاستشارات والتدريب، وشركة ثروة للبترول للتعاون فى مجال الاستكشاف وأعمال المسح الجيولوجى فى مالى من خلال الخبراء المصريين، وهيئة الثروة المعدنية للتعاون فى مجال التعدين. كما أكد الجانب المالى أنه سيتم إبرام مذكرة تفاهم أخرى بين وزارة التعدين فى مالى ووزارة البترول فى مصر مع مراجعة مذكرات التفاهم السالف ذكرها وموافاة الجانب المصرى بالرد عليها.

 مقترحات لمشروعات الاتفاقيات والبروتوكولات المقدمة من الجانبين، والتى لا تزال محل دراسة:

- مشروع اتفاق بشأن التعاون الإدارى فى الأمور الجمركية.

- اقترح الجانب المصرى إدخال بند على مشروع التعاون فى مجال التعليم المقدم للجانب المالى يشجع الطرفان على إقامة تعاون مباشر بين الجامعات ومؤسسات التعليم العالى، بالإضافة إلى إرسال الجانب المصرى أساتذة مصريين متخصصين فى اللغة العربية إلى مالى للتدريس فى أقسام اللغة العربية بالجامعات المالية على أن يتم الاتفاق على التفاصيل من خلال القنوات الدبلوماسية.

- عمل برنامج تنفيذى لتفعيل اتفاقية التعاون السياحى الموقعة بينهما عام 1995 وعلى عقد اجتماع لجنة مشتركة سياحية تعقد بالاتفاق فى كلا البلدين.

- مشروع بروتوكول فى مجال التعاون الفنى بين وزارتى القوى العاملة والهجرة فى البلدين.

- مشروع مذكرة للتعاون فى مجال الصحة الحيوانية، تتضمن إيفاد أطباء بيطريين لوضع نظام محجر بيطرى وتقييم المجازر التابعة للدولة فى مالى لوضع تصور لاستيراد اللحوم الحية أو اللحوم ومنتجاتها.

مساعدات طبية

- فى 22/2/2020 ارسلت مصر فريق طبي رفيع المستوى من مستشفيات جامعة عين شمس لدولة مالي، في إطار العلاقات المصرية الإفريقية، وتفعيلاً للدور الخدمي والإنساني لمستشفيات جامعة عين شمس.

يرأس الفريق أ.د. شريف علوان أستاذ ورئيس قسم طب وجراحة العيون بكلية الطب جامعة عين شمس وعضوية أ.د. أيمن جعفر أستاذ طب وجراحة العيون، والدكتور أحمد بيومي مدرس طب وجراحة العيون، والدكتور نور الدين حسين مدرس طب و جراحة العيون.

تستهدف القافلة إجراء ٢٥٠ عملية جراحية مجانية لغير القادرين من الشعب المالي بالإضافة إلى إلقاء محاضرات للأطباء. وتستمر أعمال القافلة على مدار ٦ أيام في الفترة من ٢٢ حتى ٢٨ من فبراير 2020، لخدمة أهالي مدينة باماكو بدولة مالي.

اعلنت وسائل الإعلام الرسمية والتلفزيون الرسمي بدولة مالي عن وصول القافلة الطبية والتعليمية لجامعة عين شمس لما تمثله من أهمية كبرى للشعب المالي الذي يعاني من فقر شديد، تم استقبال الفريق الطبي رسمياً بوزارة الخارجية بجمهورية مالي والسفارة المصرية هناك. أعرب الفريق الطبي عن تحمسه الشديد للقيام بواجبهم الوطني و الإنساني، برغم ما قد تعتريه المهمة من تحديات.


العلاقات العسكرية

- فى 14/6/2014 تفقد القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول صدقي صبحي،عناصر الشرطة العسكرية المشاركة ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بدولة مالي، تأكيدًا للدور المصري في دعم الأمن والاستقرار داخل القارة الإفريقية.

كما تفقد معرضاً للمعدات والتجهيزات الفنية والإدارية التي تم تجهيزها للقوة المسافرة، بما يمكنها من أداء مهامها المكلفة بها بكفاءة عالية مشيدًا بمستوى الانضباط والاستعداد القتالي العالي الذي يتمتع به رجال الشرطة العسكرية،  متمنياً لهم التوفيق في مهامهم الجديدة خارج مصر لتقديم الدعم والمعاونة للشعب المالي الشقيق.

وطالب القوة المسافرة بأن لا يدخروا جهداً في تقديم يد العون والمساعدة للأشقاء في مالي، باعتبارهم يمثلون الجيش وأن يتمسكوا بالقيم والمبادئ الأصيلة التي تعزز من مكانة مصر الإقليمية والدولية.

- فى 19/8/2015 قام رئيس الأركان المالى اللواء مهامان تورى والوفد المرافق له بزيارة لمصر، التقى به الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة.  تناول اللقاء بحث تطورات الأوضاع والعلاقات الثنائية بين مصر ومالى خلال الفترة الراهنة ودعم مجالات التنسيق والتعاون لتحقيق المصالح المشتركة بين الجانبين.



الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى